المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : لا تعتذر لي حبيبي خلني بجروحي أموت و لا تنحني لي / الكاتبة : آغلىآ نآسي ..~


الصفحات : [1] 2

زاحفه ومن هبالي ناحفه
02-06-2011, 10:02 PM
لآ تعتذر لي حبيبي خلني بجروحي أموت ولآ تنحني لي ..~

للكآتبه :/ آغلىآ نآسي ..~

***

هل فقدنا في دروبك ايتها الحياه ملامحنا؟
لماذا ودعنا انسانيتنا ورميناها خلفنا؟
لماذا تنكرنا لمن اسكناهم قلوبنا وسكنا قلوبهم بالرغم عنهم !
هل ستملى ملامحي الحزينه الابتسامه ويزورني الفرح؟
نغمض اعيننا ونصم اذاننا عن الكثير والكثير من التساولات بداخلنا ولا نعلم هل نحلها هكذا ام اصبح الهروب هو الحل الوحيد لنا ؟!

لربما مات الشِّعر مُحترقاً بين أصابعي ..
و شهر أيلول كل ما بقي في داخلي ..
خريفٌ طويل يحنّ إلى أيّ ربيعٍ عابر ..
لتتفتّح أزهار قلبي
و لكي لا أقوى على مسامحتك ..
بماذا تريدني أن أصف شهر أيلول المصفرّ ؟!
قد يكون جنين حلم ..
لا يستطيع أن يقتات من مشيمتي .. فيكبر!
و أعرف أنّي أحبك كقصيدة شعر ..
أو كصوت أغنيتي ..
أو ربما لأني أردت من العصافير يوماً أن تغنّي لحناً آخر ..
لحناً يطول حيناً ..
و يطول أبداً لكي أكون أنا و تكون أنت ..

لكنّ غناء المَلحميّين لم يعرف غير الجنائز ..
فصرت ألما يُحلّق فوق أضرحتي ..
و أنا أعاتب ذاك القلب عندما يتِمُ قصيدتي ..
و أهمل شِعري يلوّح عارياً فوق خشب تابوتي ..
فيكتب النهاية قبل البداية ..!

تذكّر يوماً من أيلول ..
و كل أيلول
كيف كنت الأولى في الرقص و في الصلاة أمامك
كـ أوراق الخريف ..!
و الآن أستحي و أنا عارية من ذاك الحُب ..
و يسألني شَعري عن أصابعك !!
فأسأل الوقت مغفرةً ..
علّي أودّع صورتك في صدري و ليل جسمي ..!
و الآن ..
أسأل القلب أن لا يعفو عن قلبك !!



عندما يدق الحب باب فتاة ارهقتها الحياه بمتاعبها وتفتح يديها له بفرح وتعانقه بفرح !!
ولكن تتحول فرحتها الى دموع واصوات ضحكتها الى انين عندما تنغرس اشواك ورود حبها بصدرها الذي تعب من حمله ؟!
عندما نستسلم لتلك الرغبات بداخلنا وتسيرنا شهواتنا ونصحو فقط على صوت الالم !
عندما تقف بوجه الظلم ولا يجد لك سوى ذنب !
ان من حولك ارادوا ذلك !
عندما تتعاهد انت وحبيبك انه لا يوجد سوى الموت يفرق بينكم !
وتجد ان هناك الاف الاسباب !


حينها تستسلم وتنسحب وتدع وعود حبك خلفك !
عندما تصحوا بالليل على اصوات الذئاب ولا يكون بيدك حل سوى الانتحاب خلف بابك !
عندما تعيش حلم وردي ترى ان الدنيا جميله ترى ان كل من حولك مثاليين !
وفجأه تصحوا على صوت ارتطام اقنعتهم بالارض !
حينها ستعلم انك لم تعش وان حياتك غلفها الكثير من الوهم الالم الظلم !

وتجد فرصك بالحياه اصبحت شبه معدومه !
كيف يكون حالك حينها؟؟


(( لآ تعتذر لي حبيبي خلني بجروحي أموت ولآ تنحني لي ))
اغلىآ ناسي


brb

زاحفه ومن هبالي ناحفه
02-06-2011, 10:05 PM
آلبارت الاول ..~
***


وأي غُربه ..؟!
انا ما مرّ ليل إلا أفكر به ..
أدوّر به ..
عن أشياء تشبة أحلامي ,
تخيل ..
تشبة أحلامي !
قسمني هـ الحزن نصفين واسأل ليه انا موجود بَ الثاني ..؟!
كثّيره / ياااخي أحزاني ..!!


***


في الدمام الساعه 8 الصباح ..~
كانت جالسه قدام البحر وتنتظر صديقتها فجر اللحين الساعه 8 وهي من 6 مفروض مخلصه لفت على صوت ضحك بيبي وهو يلعب مع امه و ابوه !
مسكت على بطنها وتجمعت الدموع بعيونها وهي تذكر كل شي
:يعني تبيعني؟
راشد:ريم حبيبي مو وقت هالكلام انتي لازم تنزلي الطفل
ريم برجاء:لا هذا ولدي ولدي
راشد وهو يشد ع راسه:ريم بكره بينزل غصب عنك وربي لو عاندتيني لاندمك
ريم:انت حقير حقير يا راشد
راشد:انتظرك بكره واللحين يلا عشان اهلك تاخرتي عليهم
ريم:حبيبي اليوم انا مشتاقه لك موووووووووووووووووووت
راشد:انا مو اليوم انا كل يوم
ريم:جد تحبني؟
راشد:ماذبحني الا اني احبك ريمو متى اشوفك؟ والله اشتقت لك
ريم:راشد لو تركتني بيوم راح اموت اموت
راشد:اترك نفسي ولا اتركك ريم انتي بنوتتي وحبيبتي وكل شي
ريم:اممممممم نفسي الف العالم معاك وماافارقك لو يوم
راشد:ريم مااقدر اعيش من دونك
ريم:آآآآآآآآه تعبانه
راشد:الحمدالله يا ريم خفت ما تصحي
ريم:انت حقير وسافل انت غلطتي بهالدنيا
راشد وهو يتأفف:خلاص يا ريم ما مليتي هذا اللي كان لازم يصير هو هذا والا كنتي تبين تموتين ؟ والا تتوقعي ان امك بتاخذك بالاحضان
ريم بقهر منه:ايه بتاخذني
راشد:الا عاد امك ياريم اللي تاخذك بالاحضان مادرت عنك ولا عن هوا دارك حامل بشهرين و مادرت لو درت
ريم بصراخ:انكتم
راشد:طيب انكتمت ممكن تقومي عشان اوصلك الساعه داخله على 12 اخاف امك تجي و الا تحس عليك
ريم ببكاء:تخاف علي؟
راشد بحنانه اللي تضعف قدامه دايم:و لاخر يوم بعمري وعمرك راح ابقى اخاف عليك سحبها لحضنه وهي صارت تبكي وتضمه بقوه
نزلت دموعها وصارت تشهق وهي تضم نفسها حست بيد على كتفها لفت وكانت فجر اللي من شافتها رفعت حواجبها مستغربه:وش فيك؟
سحبتها لعندها وضمتها وصارت تبكي بصوت عالي فجر بهدوء:بس يا ريم لو يريحك البكاء كان اول وحده قالت ابكي انا


ريم:تعبانه
فجر وهي تشد على يدها:ريمو وش صار؟
ريم بسخريه:امي تبي تزوجني لولد اختها
فجر بصدمه:وش جاء عليها؟
ريم:عمري 23 سنه كل اللي بعمري من بنات خالتي تزوجوا ليش اجلس انا؟ وش يقولون الناس عنا؟آآآآآآآآآآه يا فجر يوم احتجت لها ولخوفها مالقيتها ويوم صرت ابيها تنسى من اكون !
صارت تذكر اني بنتها
فجر:كل شي وله حل يا ريم
ريم بحسره:انا بمصيبه مصيبه أي حل؟لو بتنحل كان من ثلاث سنين انحلت
فجر وهي تلف جهة البحر وتردد:الله كريم يا ريم بس انتي لا تضعفي
ريم بقهر:لو ولدي عايش كان عمره ثلاث سنين بس هو حقير تافه وبدا صوتها يعلى
فجر:اششششششش ريم انتي غلطتي مثل ما غلط
ريم:هو خان حبي نكرني وانا صدقته وثقة فيه يا فجر ساعات من ابكي مو عشان قهري لا عشاني اشتقت له ورجعت تبكي
فجر:تعرفي يا ريم انك ما راح تتزوجي الا راشد احس بيوم بيرجع لك
ريم بحيره:يرجع لي بس انا ما ابيه الا ابيه لا لا انا اكره بس ما عندي خيار غيره تتخيلي ان اللي دمرني بيده حياتي انا ميته من تركني يا فجر ولا راح اقدر اعيش من بعده
فجر اكتفت انها تتم بالاستغفار وهي تناظر للبحر
ريم:ليه تاخرتي؟
فجر:لا بس اللي مفروض تستلم بدالي تاخرت وانا انتظرت لحد ما تجي
ريم:تعبانه؟
فجر بابتسامه:لا بالعكس انا انبسط من اكون معاهم
ريم:جد؟
فجر:ايه ريم تعالي معانا اشتغلي منها تضيعي وقت ومنها تعيشي وسط اطهر قلوب
ابتسمت ريم لها:مافي اطهر من قلبك يكفي اعيش معاه
فجر بخجل:مشكوره وشلون صديقتك اروى؟
ريم:طيبه راح تجي اليوم عندي وش رايك تجين؟
فجر:لا واللي يسلمك تعبانه بس ابي انااااااااااام
ريم:بايخه ما راح تروحي معاي السوق؟
فجر وهي تعدل لثمتها:لا المهم تطمنت عليك خل اروح اللحين ابي انام دوامي ليلي اليوم كمان
ريم:طيب انا شوي وماشيه
فجر:ريمو خليها على ربك بتفرج ان شا ءالله لا تفكري كثير ركبت فجر مع التاكسي اللي متعامله معاه ومتعوده يوديها اغلب مشاوريها
((ريم 23 سنه عايشه مع امها بخلافات دائما ابوها متوفي من زمان عندها سامي24 سنه وشذى 21 فيصل 15 سنه اخوانها ما تدرس وحياتها ما بين فجر واروى وذكرياتها مع راشد؟؟
سمراء وعيونها وساع شعرها اسود لنص الظهر جسمها مرسوم وطويله بشكل عام ينعطى لشكلها الملامح الهنديه))


((فجر 19 سنه يتيمة الاب و الام امها وابوها توفى وعمرها تسع سنوات ومدى ثمان سنوات بجريمة قتل كانوا الشهود الوحيدين عليها مدى وفجر لها اخت وحده مدى بس ما تعرف وينها اللحين !
حنونه وطيبه لابعد الحدود تشتغل بدار للايتام عشان تصرف على نفسها وخالها اللي هي عايشه معاه ومقضي كل وقته سفر وسكر !
جميله لابعد الحدود شعرها اسود واصل لنهاية ظهرها وهي تحب الشعر الطويل بيضاء ونحيفه حيييييييل طولها يميل وسط وهذا اللي يعطي شكلها طفوله بزياده عيونها وساع وعدساتها بنيه انفها طويله وحاده وشفايفها صغيره حيل))



***
brb

زاحفه ومن هبالي ناحفه
02-06-2011, 10:06 PM
***
ي صباح علم . .
قلب "اللي خذاني"
أني أختنق ق ق . .
. . . . . . . . . . . . . بشويش !
***
اروى اللي خلصت من محاضراتها وطلعت هي تتأفف دقت على اخوها خالد ع اساس يمرها اعطاها بيزي جلست وهي تتأفف وتتحطم
شوي ورجع يدق وبعصبيه:نعم وش تبين؟
اروى برواق:شوي علي ابيك تمرني و قفل في وجهها اروى:اوووووووف هين يا خويلد
دقت على ابوها وشوي رد عليها:هلا بالغاليه
اروى بدلع:ويني وين الغلا انا؟
ابو خالد:افا يابنتي انتي الغلا كله
اروى وشوي وتبكي:تخيل خالد اقله يجيني يقفل الخط بوجهي وانا مرميه هنا بالحر والرطوبه وكل شي مو حلو حتى صحباتي طلعوا
ابو خالد:افا دقائق ويجيك
اروى بفرح:ماانحرم منك يبه بعد جوعانه
ابو خالد:ههههههههههههههههه ولا يهمك يلا انا بقفل عشان يجيك اخوك بسرعه تأمري على شي
اروى:لا يالغالي
قفل ودق على خالد اللي جالس مع ولد عمه سعود وصديقه الروح بالروح
:هلا يبه
ابو خالد:وينك؟
خالد:مع سعود
ابو خالد:ماعندك دوام؟
خالد:لا اليوم مااخذ بريك
ابو خالد بعصبيه:يومك مااخذ بريك وما عندك شغل ليه تقفل في وجه اختك وراميها هناك لو صار لها شي انا ويش اسوي؟ والا تبيها تتطلب خلق الله يوصلونها اللحين تروح لها
خالد بقهر:على أمرك
ابو خالد:وخلها تأكل
خالد:أكلها مثلا؟
ابو خالد:يارب صبرك على هالخلفه وديها مطعم جيب لها شي تأكلها ويش فيك؟
خالد:طيب مع السلامه قفل وهو يتأفف
سعود:خير؟
خالد بعصبيه:هالغبيه داقه تشكيني لابوي ليش ما مريتها
سعود وهو يبتسم يا حبي لها هالدلوعه:وانت معصب
خالد:اقول قم وصلني لسيارتي خل اروح اجيبها
سعود غبي افوتها هالفرصه؟:لا يا شيخ نمر ناخذها ومن بعد نكمل يومنا
خالد:يلا
وصلوا لحد جامعتها ودق عليها اعطته بيزي خالد:لا ابي ادخل ادوس ببطنها ورجع عاد الاتصال وسط ضحكات سعود وتعليقاته عليه
ردت عليه:هلا
خالد:يا سخيفه انا برا اطلعي بسرعه وقفل في وجهها
اروى وجع كله يقفل في وجهي لبست بكل برود بعد ربع ساعه طلعت وظلت تدور
سعود اللي عينه على باب الخروج ومن شافها لف لخالد:انزل اكيد راح تدور على سيارتك
خالد نزل وراح لعندها وسحبها بكل هدوء وسط سبها وتعصيبها بسبت حركته ركبها السياره وركب قدام وهي تحس بتنفجر منه واللي قهرها ضحك سعود
شافتهم واقفين عند كوفي :وش تبين اجيب لك؟
طنشت ولا كانها تسمعه
لف بسرعه عندها وسحبها:انا مو خدام عندك تكلمي وبصراخ بسرررررررعه
اروى بخوف وضح على صوتها:ما ابي شي
خالد :احسن ورجع مكانه
سعود اللي تعود على خلافاتهم:وش قررتم
خالد:البيت تأكل هناك هالمايعه
اروى بداخلها طيب خلدون دواك عندي كانت طول الوقت تتأفف وتبي توصل بسرعه البيت وقهرها سعود اللي ماشي ببطء ومره يوقف وياخذ له شي !
اما سعود اللي طول الوقت متعمد يتاخر كان مبسوط بوجودها ومرتاح حتى وهو يسمع تأففه مبسوط عكس خالد اللي كان نار وصلوا لعند بيتهم ونزلت بسرعه بعد ما ضربت الباب بقوه
خالد اللي كان يبي ينزل وراها مسك يده سعود وبداخله فدوه لها :على وين
خالد:بس بداخلي حره خل اطلعها طنشه سعود وحرك السياره
اروى وهي تنادي بصوت عالي:يمه يمه


ام خالد وهي تطلع من المطبخ:روحي بدلي وساعدني والا انخمدي سوالفك انتي وخالد مالي خلق لها
اروى:يمه يقهرني
ام خالد:انتي اثنينكم تقهرون يلا سوي اللي قلت لك عليه وان جلس ابوك ع السفره وبديتي بموشحك المعتاد ما يصير لك خير
اروي بقهر :زين طلعت تسبح وتبدل
عائلة اروى((ابو خالد موظف حكومي كبير انسان عصامي قوي الشخصيه متمسك بالعادات لابعد الحدود وقبلي بقوه ام خالد ربة بيت من زمن نادر نلقى مثلها بيته واولادها وزوجها كل حياتها !
واهتمامها خالد 25 سنه الولد الكبير موظف انسان عصبي وموته وموت الدلع والمياعه والسبب اخته اروى اللي معقدته !
اروى 23 سنه البنت الوحيده بالبيت والدلوعه واللي متعوده ان طلباتها اوامر بالبيت فهد 18 سنه يالثانوي وعلي 9 سنوات))


جلست وهي شعرها مبلول ودقت على ريم اللي ردت على اخر دقه :هلا
اروى:لا بالله بس شوي
ريم بضحك:يؤؤؤؤ غلطت يعني ؟
اروى:ما تقولي ليه ماتردي؟
ريم :والله واقفه عند باب البيت ومحتاره ادخل والا ارجع
اروى بتريقه:لا شدعوه تتدخلي بيتك خليك بالشارع
ريم:أي والله احسن
اروى:انتي ترى مضيعه عقلك لو بباريس كان قلت الجو خلاك تخقي وتجلسي برا بس بالدمام يعني سلخ
ريم:ههههههههههه خلاص خل اقفل انا داخله البيت وبرد اكلمك
اروى:لا بنام
ريم:صدق بلا ذوق
اروى:حاجه زي كذا الموهيم راح تجين اليوم
ريم:اشوف وين تروح بي خطاي
اروى :عسى تجيبك خطاك
ريم:يا رب باي
اروى وقفلت منها وقفت عند الباب و اخذت نفس عميق وكأنها تستعد لمعركه دخلت لقت الصاله هدوء مشت للمطبخ ولقت الخدم في حالة استنفار وترتيب وتجهيز
ريم:خير؟
الخدامه:هدا في خالة انتي اجي اليوم
ريم بقرف:وعه طلعي لي عصير ليمون فوق ومشت لغرفتها رمت عبايتها وجلست وسط سريرها دخلت شذى بسرعه والفرحه مو سايعتها
:ريمو تعرفي من بيجي اليوم؟
ريم وهي ترفع حواجبها باستغراب:منو؟
شذى وهي تدور بفستانها الوردي القصير:خاله ام سعد ولا بعد سعد بيوصلها
ريم:وين الشي اللي يفرح بالموضوع؟
شذى بحالميه:سعد هو الشي اللي يفرح
كشرت ملامحها وظلت تطالع فيها لا يا شذى لا تحبين لا تحبين نار بتكويك وما في احد يحس فيك ولا لو تعرفي ان امي ناويه ان سعد لي وش موقفك مني ومنهم ومن قلبك بعد؟
شذى:وش فيك؟
ريم: ولا شي سامي ما اتصل؟
شذى:اوووووووووف جد فاضيه انا اقولك سعد بيجي وانتي تقولي سامي لا مااتصل وبعدين انتي ليش كله نكد ترى جد طفرتيني ابي اخت احكي لها تفهمني !
مو كله زعلانه والا هواش مع امي والا برا صرت اشك انك بنت
ريم ببرود:شذى
شذى:نعم
ريم:طلعي برا ممكن؟
شذى:اوووووووف وطلعت بعد ماخبطت الباب بقوه
((شذى 21 سنه اخت ريم الصغيره عشقها من طفولتها سعد ولد خالتها تحب كل شي فيه !
دلوعه لابعد حد تدرس ادب انجليزي و دائم بصف امها بخلافاتها مع ريم لانها تشوف ان بالشي هذا تكبر بعين امها وخالتها اللي دائم تشجعها على الاسلوب هذا))
مشت لحد غرفتها تكمل أناقتها وتجهيزها عشان تكون بالا ستقبال
ريم اللي سحبت اللاب وفتحته كانت حاطه رمز سري عليه ومرفوض أي احد يستخدمه غيرها جلست تقلب بالمنتديات
و طفشت لا جديد قفلت النت وجلست تتصفح المجلدات اللي بجهازها وقفت عند مجلد حافظته باسم حبيبي !
حست ان عيونها تعلن حالة بكاء غمضتها بقوه و فتحته كانت كل صوره لها ذكرى عندها ولها معنى
هنا وهو بعيد ميلاده وهذي وهو حاضن هداياها وهنا بالبحر يسبح وهنا وهو تعبان كانت تمر على كل صوره تفتح لها باب جروح بداخلها
قفلتها وهي تجاهد دموعها فتحت مذكراتها اللي حافظتها باللاب وجلست تقرا وهي تبكي
((يحبني ايه راشد يحبني )) ابتسمت وهي تقراها
((لا أملك أي شي من تعابير الفرح الا بوجودي معاك حبيبي احبك))
((اليوم ميلاد حبي بنظري مافي اغلى من اليوم هذا بحياتي))
((لم اكن اعلم بان من اعطى لحياتي معنى و كان سر ابتساماتي سيكون موتي على يديه لقد لفظت اخر انفاسي بين احضانه وهو يطربني بوعود حبه
لقد اصبحت بقايا انسانه كنت بنظرك حوريتك اللي تعيش بوسط امواجك ولكن امواجك لفظتني على شواطيها وتركتني اعاني حبيبي لقد احببتك بصدق فلماذا تركتني))
((اليوم راشد سافر مدري وين؟ والا متى بيرجع؟اللي اعرفه انه تركنييييييي))
قفلت اللاب بقوه ورجعت تبكي بقهر من حالها ووضعها
انفتح الباب بقوه وكانت امها ظلت تطالعها بالمرايه بكل برود
ام سامي:وين انتي من الصبح؟
ريم جت بتتكلم بس فضلت انها تسكت
ام سامي:سمعي خالتك جايه تعدلي وانزلي
ريم:من عيوني
طلعت وتركتها وهي تتافف وتتحطم من بنتها
((ام سامي شخصيه قويه ومتسلطه زوجها متوفي من سنين طويله ظلت بخلافات مع اهله حتى اخذت كل حقها وحق عيالها من الورث !
مستوى عائلتها ممتاز تشتغل مشرفه تربويه بوزارة التعليم دائم على خلافات مع ريم وهالشي خلى ريم تكون بعيده عنها وتجرب الهروب من قربها ونقاشاتها))
***
يمّه : وْگَم گَابُوْس الأيَام أفزَعنِي ..
وْ أمسِيتْ ب أحْضان : أشباحٍ تِهادِيني
سمِّي عَليّ :[ مَا عاد گُبرْي يمَتِّعنِي ]
طِفلَة ب حَنانگ : وْلَوْ شابَت بي سِنينٍي ..!
***
ع الظهر بدار ايتام بالخبر كانت نايمه وهي تصارع الكوابيس اللي ما كانت تفارقها
:فجر وش تسوي؟
فجر:بس ابي اصور ماما وبابا
مدى:بس بابا عنده رجال
فجر:اعرف يا غبيه انا بصورهم من بعيد من دون ما يدرون وبعدين نوريهم ونسوي لهم مفاجأه
مدى:كيف يعني؟
فجر:اووووف بعدين اوري ماما بابا ويش يسوى وبابا ماما ويش تسوي وهم مو بعض فهمتي
مدى بدلع:ايه فهمت ومسكت يد فجر تعالي نصور ماما بالمطبخ بعدين بابا
فجر :يلا
كانت امها بالمطبخ تجهز الغداء صورها بالفيديو من دون ما تدري وراحو ركض لمجلس الرجال كان ابوهم مع صديقه ابو وليد
واكبر تجار المدينه كان توه بادي تجارته مع ابو فجر وكانت تجارتهم ماشيه بنجاح كبير دخلت فجر ومدى وكانوا مندمجين بالاوراق اللي معاهم
خبوا الكامير بزاوية المجلس وركضت فجر لحضن ابوها وضمته بقوه
ومدى جلست تلعب بالوسائد
ابو وليد:وش ذا الجمال يا فجر؟
فجر بخجل تخبي راسها بحضن ابوها
ابو فجر:هههههههه شايف وتخجل بعد
ابو وليد:عسى عيون اهلك ما تبكيك الله يحفظك بس من كل عين ابو فجر ترى خلاص بنتك زوجة وليد ولدي
ابو فجر:ههههههههههههههههه لا بنوتتي مدلعه مو حمل عنف وليد
ابو وليد:ههههههه بس بس قلت تصير له تصير له
قطع جوهم صوت عماها نايف:السلام عليكم
ركضت فجر لمدى :ما تشيلي الكاميرا
جلسوا يلعبون متجاهلين نقاش حاد بين عمهم وابوهم

brb

زاحفه ومن هبالي ناحفه
02-06-2011, 10:08 PM
***
مدى بصراخ هز القسم:آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآه صحت وهي ترجف وتبكي والعرق يتصبب منها المشرفات بملل:كل يوم على هالحال آنسه مدى؟
جتها الخاله حسينه ورمت نفسها بحضنها وبكت وهي تضمها بخوف:اسم الله عليك وش فيك؟
مدى :فجر وينها؟ ماما ماتت وبابا مات وبصراخ اكرههههههههههههههه هو السبب هو السبب
الخاله حسينه ضمتها وجلست تقرا عليها ايات لحد ما نامت بحضنها وهي تتم بكلام غير مفهوم بنظرهم بس انه بالنسبه لها مفتاح لجروحها والامها
المشرفه عاليه بقرف للمديره:هذي انسانه مريضه
المديره:اسمعي انتي مالك شغل فيها انتي ناسيه مين عمها لو صار لها شي بيودينا ورى الشمس
عاليه:واي اللي يسمعك يقول درى عنها من يوم قطها عندنا ما سأل فيها
المديره:واي انتي ماله داعي يسأل خليها على حالها وخلينا بسلام
عاليه بتأفف :الله يعيني على صراخها وبكاها وطلعت وهي معصبه
دخلت غرفتها ولقتها نابمه ظلت تتاملها من شعرها البني اللي مقصوص كاريه لبشرتها البيضاء انفها الصغيره وعيونها الوساع شفايفها المليانه
ظلت تطالع فيها وبداخلها انتي حلوه يا مدى حلوه حيل بس ليه عمك رماك هنا وليه طول الوقت عايشه بكابوس انتي لغز بس ما يمنع اني اعترف انك حلوه حيل
ظلت تطالع لها وسرحت فيها وماقطع هالتفكير الا يد امها اللي انحطت على كتفها:يمه عاليه وش فيك؟
عاليه بخوف واستغراب:وش فيك وش جابك هنا؟
ام محمد:وش اللي وش فيني وش جابني خفت عليك ادق انا واخوك جوالك ما تردين خفت قلت انزل و اشوف وش فيك؟
عاليه :ابد بس انشغلت ونسيت الجوال
ام محمد وهي تطالع في مدى بأعجاب:بسم الله ما شاء الله سبحان خالقها من هذي
عاليه:وحده من البنات اللي هنا
مدى اللي بدأت تصحى فتحت عيونها ورجعت تغمضها بس شافت وحده غير عاليه قامت بسرعه وظلت تطالعهم بأستغراب وببراه:مين انتي؟
عاليه بعصبيه:مو شغلك وممكن تقومي بسك نوم وتشوفي وش لك وش عليك؟
مدى وهي تنزل وجهها وتلعب بأطراف اللحاف
ام محمد:ويش فيك يمه ع البنت حرام عليك خافي ربك هذي يتيمه
مدى اللي تسمع كلامها وتطالع لنظرات الشفقه بعيونها حست ودها تبكي تكره نظرات الشفقه لها وتكره طريقة معاملتهم لها
عاليه:اقول انسه مدى ما عندي شغله غيرك بتقومي والا اجي اسحبك مع شعرك واقومك غصب عنك
مدى وهي ترمي اللحاف من عليها اكتفت انها تحتقرها وتمشي لبرا
ام محمد:اعوذ بالله من شرك اقول لبسي اخوك ينتظرنا برا جلست تفكر بمدى وبداخلها اسم الله عليها وش هالجمال بس اللي يقهر ليه هنا معقوله لا ام ولا اب لا خوال و لا عمان
خساره هالجمال كله يكون هنا محبوس ومدفون بالحياه بس الحمدالله على كل حال طلعت لمكتب بنتها اللي لبست وطلعت


عاليه:يلا انا خلصت
ام محمد:يلا اخوك احترق من هالشمس
عاليه:زين يلآ
طلعوا كانت مدى تمشي مع صديقتها رشا بالمرات بهدوء بالرغم ان رشا تستعجلها عشان تطلع معاها برا
سمعت صوت عاليه وهي تصارخ:خييييييير نزهه انقلعي انتي وهي كلوا بكره تستمرضون تبلونا فيكم
مدى:مو شغلك
عاليه:شنو
مدى:اتوقع خلص دوامك
رشا:وبعد لو طلعتي راح تنفتح نفسنا يعني بليز طلعي
عاليه بعصبيه:صدق قليلات ادب وبسخريه:ههههههههه والا وينكم وين الادب لا احد يعلم ويربي وطلعت لامها اللي تنتظرها برا من بعد ماخبرتها انها راح تاخذ لها اذن وتلحقها
رشا وهي تطالع بعيون مدى اللي امتلت دمع:يلا عاد مدو ما يبيلها هالكشره من صغرنا واحنا متعودين على كذا
مدى وهي تأخذ نفس عمييييق:ربي يعين الا ما قلتي وش سالفتك؟
رشا بحيره:انخطبت
مدى بصدمه:جد
رشا وهي تحاول تخبي حزنها:وبعد أسيل
مدى:متى هالتطورات؟
رشا بعبط:وانتي ترافسي بالغرفه كسرتي يد خاله حسينه
مدى وهي تدفها:عمى بعينك جاني بنومي عسى ماتطلع عليه شمس
رشا:آآآآمين الموهيم يا عسلز نادتنا المديره طبعا بعد ما رزت عاليوه عندها ومدري مين وذيك واللي هناك
مدى وهي تضحك:هههههههههه كل ابوهم عرفتهم كملي
رشا:وبدأت محاضرتها المعتاده انتم بناتي عشت معكم اكثر ما عشت مع اولادي والكلام دا
مدى وهي تحط ايدها بجيوب تنورتها:ايون
رشا:الموهيم :أسيل خطبها واحد كبير يقولون ببداية الخمسينات بس مقتدر ويبي زوجه تونسه
مدى بقهر:عمرها 17 تأخذ واحد بالخمسين ليش؟
رشا:عشتم من بيجي غير الكبار بالسن والا من نفس الدار بس هي وافقت
مدى:لاع
رشا:والله اقول اركعي اسجدي تقول اذا مو هو غيره تختصر الوقت
مدى:وانتي؟
رشا وهي تغمض عيونها بقوه وبحسره:ولد عمي
مدى ظلت مفهيه وقت بعدين استوعبت:شلوووووون؟
رشا وهي تبتسم عشان ما تنزل دموعها :ابوي يبي كذا
مدى بقهر:توه يكون ابو راميك عشان زوجته ما تبيك بحجة انه ما يقدر يربيك ولا عنده شي وتوه يحس اللحين
رشا:شفتي القهر يا مدى وش اقول غير حسبي الله
مدى بحسره:خلاص رشو ارفضي
رشا:راح ياخذني ويزوجني غصب
مدى:طيب يمكن خير لي
رشا:تتوقعي يبي وحده عاشت طول عمرها يتيمه ومرميه بعيد عن اهلها اكيد مجبور علي والا اهله وشلون بيستقبلوني
مدى وهي تلف وجهها بعيد عنها وبقهر:عسى ربي ينتقم لنا من ظلمهم قولي آآمين
رشا وهي تتنهد:اقول قومي جيبي غدا لي
مدى:اقول طسي مناك
رشا:وجع اقول بتزوج يعني بكره بتفقدي طلتي وكشتي تقولي طسي
مدى:خل افقدها وبعدين سوي رجيم كرمال ابن عمو يخق عليك
رشا وهي تدفها:مالت ابن عمو وتخق ما تتناسب
مدى وهي تمثل انها غصت:كح كح اوما تتناسب كلمه بعيده عن ثقافتنا تعبتي فيها اكيد
رشا وهي تعدل التي شرت حقها:اجل العب انا ساعه منقعه بمكتب مامتنا تعبت والا ما تعبت
مدى وهي تسحبها/تعبتي خل نروح نال حدي جوعانه
((مدى عمرها 18 سنه اخت فجر اخذها عمها بعد فتره من حادث امها وابوها وبعدين دخلها الدار تختلف عن فجر انها قويه !
و ما تسكت عن حقها ويمكن مكان عيشتها له دور كبير طويله اطول من فجر وجسمها انثوي ملامحها جميله بس مو بجمال فجر
رشا 18 سنه صديقتها من دخلت الدار وهي معاها طويله وبيضاء شعرها مقصوص بوي وتميل ع تصرفاتها الصبيانيه اكثر ملامحها حاده وجذابه بشكل كبير
ابوها دخلها الدار من بعد موت امها بسبب زوجته اللي رفضت عيشتها معاهم ))


***
وَ احآولْ آلإختبآء !
حَولَ أقنِعةٍ
أعتقدُ يَوماً مَآ بأنهآ سَ تُسآعدُنيْ علىَ آلنِسيآنْ .!
وَ لكنْ مَآ يُحزنُنيْ بِ حَقْ أنَّ آلذكْريآتْ تَنهُشنيْ يَوماً بَعدَ يَومْ ..‘
وَ تأبىَ آلتَلآآآشيْ ... !
***

بمكتبه الفخم بالخبر بوحده من شركاته قفل اللاب من بعد ما خلص من شغله عليه
وقف وهو يطالع بصورة ابوه قربها منه وبحقد:عهد علي اني راح القاهم وقتها راح ادفعهم ثمن حقارتهم ولعبهم في اخلاقك !
واعلمهم انك سيدهم وتاجهم !
بعد سحب مفاتيحه وطلع من شركته
ركب سيارته الفخمه وتوجه لقصرهم دخل لقى امه جالسه تتكلم مع رئيسة الخدم وتوصيها ع ترتيبات سلم وجلس ينتظرها تخلص من توصياتها
جلست وهي راسمه ابتسامه على وجهها:حي الله ابو خالد
وليد:الله يسلمك بس ترى وليد احلى بكثير
ام وليد:بس لو تفكني من عنادك كان اللحين خالد يلعب معاي
وليد بحقد:مو قبل مااخذ حق ابوي
ام وليد وهي توقف بعصبيه:بس لا تذكرني من اذكر اشب بناري
وليد:هانت يمه بسيطه
ام وليد:يعني عمهم ما يعرف شي عنهم
وليد:عمهم غريب يتجنب الاحتكاك فيني باي طريقه بس بسيطه اوصلهم يعني اوصلهم
ام وليد:مدري بالرغم انه هو اللي كشف هاللغز وبين وين الحقيقه
وليد:قلت لك اوصل لهم يعني اوصل
قطع كلامهم وتهديداتهم دخول عمته مريم اللي لها مكانه خاصه بقلبه
مريم:السلام عليكم
وليد وام وليد باصوات متفاوته ردوا السلام عليها وليد بعتب:كذا تخليني اصحى و اداوم من دون شوفتك؟
مريم بابتسامه متعبه:معليش يا ولدي راحت علي نومه الا ما دق عليك خالد؟
وليد:لا بس على بكره جاي على حسب كلامه
مريم:زين
دخلت سهام بضجتها المعتاده:هااااااااايات للجميع وركضت لجهة وليد وجلست جنبه
وليد:نعم
سهام:تعيش ان شاء الله
وليد:ههههههههههههههههههههههه وش دخل ذي اللحين؟
سهام:مدري بس لازم ارد عليك
وليد:طيب وش تبين؟
سهام:لوحدنا اقولك وهي تطالع بامها وعمتها
ام وليد:سهام وش فيك متى تتعلمي الذوق ويصير عندك اسلوب؟
سهام:اوووووه ماما انا معاكم ليه الرسميه
ام وليد طلعت وهي تتحطم
مريم:ههههههههههه بسيطه تعيشي وتاكلي غيرها
سهام وهي تبوز:كل يوم اكل غيرها
وليد:طيب دلوعتي وش تبي؟
سهام وهي تبعد:عنه ابي اقولك اني انفصلت من المدرسه وركضت على غرفتها
مريم:الله يهديها هي ثالث مدرسه هالترم تنفصل منها
وليد:جد
مريم:انت معطيها وجه بزياده بدالك اشد شوي ما راح يصير لها شي انا طالعه فوق ارتاح لحد ما تجهزون للغداء
وليد وهو متجه لغرفة سهام اللي جالسه بوسط الكرسي من شافته بدأت بدلعها:ولودي هي البنت قلة ادبها علي وانا ضربتها بس هي اللي بدات بليز ما تزعل
وليد وهو يجلس بجنبها:سوسو انا ما عندي مشكله وين ما تبين ادرسك ويش ما تبين اخليك تسوين بس انا ابيك تكوني ناجحه ما ابي احد يقول شوف دلعك والا تربيتك
والا مدري ايه سهام خفي شوي ثالثه مدرسه بشهرين يعني مو كأنها قويه
سهام:مو انا قلت هي السبب
وليد:سهام هالمره راح امشيها لك بس صدقيني لو تنفصلي راح اجلسك بالبيت
سهام بفرح:ما انحرم منك و احاول ما انفصل
وليد بضحك:زين بدلي وتعالي عشان نتغدى
سهام:وماما
وليد/افا احد يقول لك شي وانا موجود
سهام بدلع:ربي ما يحرمني منك يا اكوس اخ بالدنيا
((وليد الناصر 25 سنه من اكبر العائلات بالخبر عايش مع امه اللي شغله الشاغل تنتقم من اللي قتلوا زوجها وزرعت هالحقد بقلب وليد اللي صار يتنفسه
سهام 18 سنه اخر العنقود ودلوعة وليد بنت عنيده وماخذه الحياه لعب وسعة بال
مريم العمه عندها ولد خالد اللي يدرس ويشتغل الاعلام بالكويت عمره 25 سنه زوجها متوفي من زمان ))
***
brb

زاحفه ومن هبالي ناحفه
02-06-2011, 10:09 PM
***
{المشُكلْهٌ ..| لا زُادْ / حُزنْكٌ " !
وْاللٌيْ " حوْلكٌ " .. { عٌايشْينْ !
اٌنْ حْاوٌلوْا .. " ينُسوْنكٌ " همْكٌ !
. . . . . . . . . كَرْموٌكْ بْ / كلٌمتْينُ } !
{ إضُححْحكٌ | فِلهُا | وُسعْ صٌدرْكِ } ..
. . . . . . . . . يْازًييينْهمٌ بس" سْاكتٌيْنٌ } !
***


بقصره بحي الحزام جالس وهو يلعب مع حفيدته ومبسوط
ام حمد:انت من تجي سمر تنسى كل شي
ابو حمد:هذي سموره حبيبة جدها ما احد ياخذ غلاها
شجون وهي توها تدخل:حتى امها انا من جبتها طاح سوقي عندك وعند ابوها
ابو حمد:هههههههه لا يا يبه بس وش اسوي انتي جبتي قمر
شجون:ههههههه طيب يا يبه ابي اشكي لك من سعود
ابو حمد:وش سوى
شجون:كله مشغول ما يفضى ومن يرجع بمكتبه
ابو حمد:مو منه يا بنتي انا مكلفه بقضايا هالايام
شجون:ومحامين الشركه
ابو حمد:فيهم الخير بس سعود شاطر وذكي والقضايا اللي معطيه صعبه بس تحمليه هالفتره
شجون:زين يا يبه بس عشانك ولفت لجهة امها:يمه انا بروح المشغل اليوم في استقبال مسويته عمتي ام سعود تجين معي
ام حمد:لا واللي يسلمك ابي اجهز لسفرتي شوفي جوري تروح معاك
((نايف العآمر من كبار تجار المملكه وعم فجر ومدى
عنده شجون 26 سنه متزوجه من سعود ولدصديقه علي وشريكه بكل شي وعندها بنت عمرها 3 سنوات سمر سعود عمره 26 سنه نفس عمرها لشجون
الجوري 20 سنه اخر العنقود بنت عنيده و ما يعجبها أي احد حمد23 سنه و الولد الوحيد بالعائله ))
***
كيف أرتآح !
وأنا صوته ما سمعته . .
ومن وين تجي الرآحه !
وهو عني بعيد . .
حآولت أقنع قلبي
بس ما قنعته
كيف أقنعه !
وهو فآقد له وريد . .
***
آلجوري اللي كانت بسبات ومزعجها صوت جوالها ردت بتعب ونوم:الو
عيسى:الو ويا هلا والله بالصوت وراعيته
الجوري:جعل امك تبكيك قول امين مزعجني من تكون؟
عيسى:حبيبك
الجوري:حبك قرد ضف وجهك يا مال العمى
عيسى:عادي تموني انا اروح فدوه لك
الجوري:اسمع يا متخلف ويا غبي انا فيني نوم ابي انام وراح اقفل ولا تزعجني فاهم
عيسى:من عيوني نوم العوافي
الجوري تقفل في وجهه :غبي سخيف من وين طلع هالغبي ناقصه تخلف
دخلت شجون وهي مستغربه من اختها اللي تتحطم:وش فيك؟
الجوري:ابي انام
شجون:وين المشكله؟
الجوري وهي تبعد شعرها عن وجهها:وش تبين اللحين؟
شجون:تروحي معاي المشغل اليوم في استقبال ببيت عمتي وقفت الجوري وسحبت شجون لبرا وقفلت الباب
شجون وهي تضحك:ههههههههههههههههههههههه يالدوبآآ اوعدك عيسى ماراح يكون موجود
الجوري:اقول انقلعي وانتي هالعزيمه اروح لبيت عيسى هذا اللي ناقص
جلست بوسط الغرفه فتحت شجون الباب من جديد وبرجاء:واللي يسلمك تعالي معاي مامي مو معاي وتعرفين من اقابل بنات عمته وعماته يبدون فيني وما ينتهون
الجوري:احد قالك تزوجينه؟
شجون بهيام:جعلني فدوه له احبه
الجوري:اجل تحملي حبك له
شجون:تكفين تعالي معاي تعرفين مااعرف ارد عليهم وبيظل خاطري مكسور طول السهره
الجوري بملل:طيب طيب بس من اسوي شي لا تقولي وش بيقولون والا قالوا
شجون:تحت امرك بس تمشي معاي المشغل وتلبسي بعد ع ذوقي
الجوري:طيب بس اتسبح والحق عليك يلا
شجون وهي تبوسها :ما انحرم منك فديتك انا راح اسبقك لهناك زين
راحت تسبح وتبدل من بعد ما خلصت لبست عبايتها وطالعت في جوالها اللي كان يضوي سحبته ولقت اتصالات من شجون ,
حمد فتحت الرسائل ((قبل مايأخذك مني نومك عساني اسعد حلومك لانك يا لغلا اسعد احلامي ))
رمت جوالها من دون اهتمام بشنطتها وبداخلها بعد اشغل نفسي بحركات مراهق خل يدق ويرسل لبكره
كان مقابل البحر وسرحان ويفكر فيها عذاب صوتك يا جوري هذا وانتي تو قائمه من نومك اجل لو تروقي شلون؟
مشعل وهو يدفه:مطول الاخ
عيسى:احبها والله يا مشعل احبها بس ذبحني عنادها
مشعل:صدق فاضي من ساعه سرحان عشانها بس
عيسى وهو يغمض عيونه: مو حاس فيني انت مو حاس فيني
مشعل:ابي افهم انت من الكف اللي اعطتك خلتك تحبها والا من اسلوبها اللي يسد نفس الواحد مااشوف فيها شي ينحب
عيسى وهو يعض ع شفايفه ويمسك خده:لو تدري ان ذاك الكف صحاني على اشياء واجد اتمنى اشوفها واتكلم معاها ولو تعطيني بداله عشره راضي
دق جواله وكان اخوه سعود:هلا ابو سمر
سعود:هلا بيك شلونك عيسى
عيسى:زين
سعود:انت بالبيت؟
عيسى:لا والله ليه؟
سعود:ابد بس الوالده مسويه عزومه عندها اليوم وابيك تشوف اذا شجون جت والا لا لان جوالها مقفل وما ابي اكلم امي تعرف بفتح علي وعليها باب
عيسى:بس دقائق واكون بالبيت وقفل بسرعه
سعود مستغرب:الحمدالله والشكر قفل منه وجلس يقلب بالاوراق اللي عنده
مشعل:نعم على وين؟
عيسى:بروح البيت
مشعل:انت وش تحس فيه ناسي ان عازمين الشباب اليوم
عيسى:انت تصرف وركب سيارته بسرعه وبداخله يدعي يا رب اشوفها يا رب تجي مع اختها اه منك يالجوري يمكن يصيبني شي والسبب انتي
((عبدالله العالي من كبار المحامين وصديق نايف العامر الروح بالروح عنده بس ولدين سعود 26 سنه محاماه مثل ابوه متزوج شجون عيسى 24 سنه
يدرس هندسه ويحب الجوري بس يعاني من رفضها له ))
وصل قصرهم ودخل وهو يصارخ وينادي امه
ام سعود:عيسى وصمه وش فيك؟
عيسى:ابد بس وش فيه؟
ام سعود:صدق فاضي هالصياح عشان وش فيه يعني وش بيكون مسويه عزيمه
عيسى:وش المناسبه؟
ام سعود:فشخره على قولتك خلصني وش تبي؟
عيسى:وين شجون؟
ام سعود:صدق قليل ادب ليه تسأل؟
عيسى:ياااااليل ابي سمر
ام سعود:ببيت جدها وشجون واختها بيجون لوحدهم بعد المغرب لفت وهي تكلم وحده من الخدم:يا غبيه شوي لا تكسرينها ومشت بسرعه ناحيتها
عيسى :هياااااااااااااااااااااااا وناسه هذا وجهي يا ماما لو طلعت اليوم وطلع لغرفته يتسبح من بعد ماارسل لسعود عشان شجون
***
كـأني حـاس !!
بأنك راح تآخذني وتتركني بدون
...................................أنفآس !!
...................................أنفآس !!
...................................أنفآس !!
***
بملل رمى الاوراق بيده:اوووووووووف
يوسف:بس خلاص تعبان لا تكمل
راشد:مو تعبان كثر مو خايف لو خسرت هالمناقصه بارجع لورا وكان تعبي ماكان
يوسف:لا تتشائم بس لا زم التعب
راشد بقهر:تعبت ابي ارد ديرتي عند اهلي
يوسف:وعندها
راشد بابتسامه حزينه:يا كثر ما وحشتني
يوسف:اقول انا بطلع امر سامي وانت خلك بذكرياتك
راشد:الا اعزم سامي هذا اللي ذابحنا فيه خل اتعرف عليه
يوسف:ابشر بس خل ترسى المناقصه على شركتنا اسوي حفله مو عزيمه
راشد:ان شاء الله
((راشد العلي 27 سنه عايش بفرنسا من ثلاث سنين من بعد ما خسر ابوه تجارته بالمملكه ومات كان لازم يسافر فرنسا عشان يدير الشركات اللي باسمه
عايش مع امه واخوه يوسف 24 سنه اللي يدرس هندسه معماريه ))
وقف عند الشباك اللي يطل على حديقة فلتها الواسعه وتنهد وشلونك يا ريم؟تذكرني والا نسيتيني؟سا محتيني والا غمض عيونه وحط يديه على اذنه يمكن يبعد صدى صوتها
حقيييييييييييير بتتركني
راشد:حكيت لك ظروفي
ريم ببكاء:كذاب
راشد:ابوي من ايام متوفي والشركات اعلنت افلاسها والاملاك راحت كلها رهونات للبنك بس لسى املي بالشركات اللي في فرنسا باسمي حسي فيني شوي
ريم:وانا يا راشد ما فكرت فيني ما حسيت فيني ولدي وموته واللحين جاي ترميني وش اقول بكره لاهلي اذا قالوا تزوجي قلي وش اقول اقول !
انا حقيره انا مااستاهل احترامكم انا خنتكم وضيعت شرفي
راشد:تعالي معاي فرنسا انتي هنا اصلا مو مرتاحه
ريم وهي تمسح دموعها:ايه واروح عند اخوي اقول وش اقول ورجعت تبكي
راشد:وربي غصب عني انا مااقدر بس صدقيني راجع
ريم ببكاء وصراخ:روووووووووح الله لا يسامحك روح عساك ما ترجع حسبي الله عليك
راشد وهو يجاهد دموعه:تتدعين علي
ريم:ليته يشفي غلي منك غلطتي حبيتك وصدقتك غلطتي بس لو اندم لمليون سنه ماراح ينفعني ندمي !
وقفت ولفت له:لا جاك بكره ولد علمه وربيه زين قله ما يبيع ولا يخذل من مده له يده واذا جتك بنت لفت عليه وعيونه مليانه دمع
قلها ان هالزمن مافيه حب والدليل انت مشت وتركتها ومااحد يدري منهم من اللي جرحه اكبر
فتح عيونه:وربي احبك يا ريم بس غصب عني وراجع لك اكيد بس قلبك لسى على خبري مشى لعند دولابه وسحب ايسكارف كانت مهديته له
:شنو هذا
ريم وبدلع:اممممم عشان ما تبرد مو رايح باريس وهناك شتاء ماابيك تبرد
راشد:ماراح اخذه
ريم بزعل:ليش؟والا مو قد مقام راشد العلي
راشد بابتسامه:ايه مو من مقامي وعشان يصير من مقامي ابيه بريحتك بعطرك انتي مو لسى جديد
ريم:مافهمت؟
راشد:انا اقلك مو بعد اسبوع مسافر
ريم:ايه
راشد:طول الاسبوع البسيه نامي فيه كليه المهم من تعطيني هو يكون بريحتك انتي فهمتيني
ريم وهي تلعب بيدها من خجلها وتوترها :فهمت
راشد:فديت خجلك
ريم وقفت وسحبت الهديه بسرعه:اشوفك بعد اسبوع وطلعت من المطعم
غمض عيونه وهي يشم بقايا عطرها ويمر باصابعه على نقش حروف اساميهم
***
اللهُم آنُي [ إستوُدعتّك " قلبُي
................... فلآ تجعلَ فيُه آحدَ سوإُكَ ~
اللهم أحتَاجُ |[ صُباحَا ~ يَغسِل كُل حيُاتِيْ
.. و .. يجعَلُنِي أتنَفس !
***
مرت لعند المسجد اللي بحيهم قبل تروح على دوامها من امس ما شافتها !
اشتاقت لها ولكلامها اللي تعودت تهدي جروحها والمها فيه دخلت وشافتها محوطينها حريم الحي اللي تشكي وتنصحها !
واللي تسأل وتعلمها وهذي تعلمها الصبر وش بيعطيها بالاخير جلست باخر المسجد فجر وظلت تطالعها وش كثر تحب هالانسانه
صح مارزقها ربي بعيال بس تحس فجر بنتها هي ربتها كانت لا خافت راحت دقت بابها ورتمت بحضنها هي علمتها وقفت معاها ...
تذكر كم حمتها من ظلم خالها وشلون وقفت بوجهها حتى خلتها تاخذ الثانويه ومن بعدها راحت تشتغل رجعت تكلم وحده من الحريم
ورجعت تطالع مالقتها بمكانها دورت عليها لقتها واقفه تصلي ابتسمت ورجعت لشغلها خلصت صلاتها وجلست تنتظرها تخلص
أشرت لها تجي لعندها قامت بسرعه وهي راسمه على ملامحها أجمل ابتسامه قربت وباست راسها ويدها
الخاله فاطمه بعتب:وينك يا بنتي البارحه ما مريتيني
فجر:والله كان عندي دوام وبعد اليوم بس قلت امرك قبل شلونك؟
الخاله:فاطمه:دام شفتك انا بخير الا انتي عطيني علومك؟
فجر:ابد بس الجديد انا خالي سافر مدري وين
الخاله فاطمه:مو هذا حاله من تاخذي راتبك ياخذه ويروح عشان استغفر الله استغفر الله
فجر:الله يهديه المهم يظل بعيد عني وياخذ اللي يبي
الخاله فاطمه وهي تمد لها الفلوس :هاك يمه
فجر وهي تبوس يدها:لا يمه معاي لا تفكري اعطيه كل الفلوس ولو احتجت مالي غيرك تطمني
الخاله فاطمه:اكيد
فجر:اكيد يلا انا بروح تاخرت تامريني بشي
الخاله فاطمه:لا يمه بس انتبهي على حالك ولاتنسي الاذكار ترى اخاف يمه عليك
فجر بابتسامة :من عيوني يلا تأخرت مع السلامه
***
لهون وخلص آلبآرت




***

زاحفه ومن هبالي ناحفه
02-10-2011, 02:27 AM
***
البارت الثاني ..~
***


ياعمي غيِّب !
واتعبنِي
[ وإهدم كل ماكنت ابني ]
ياعمي اقسى | بلا تفكير بلا حتى | ثواني وطيش .
ياعمي انسى الجريح وطير | بلاحتى اماني وريش .
ياعم إرسى على التنطيش .
اهم اشيائي بالدنيا | سلامة قلبك الطيب, وعساك انتَ سعيد تعيش .
***
عند الجوري وشجون .~
شجون بقهر:خلاص بس ما يصير اروح عندهم متأخره
الجوري وهي ترش العطر وتعدل اللثمه:خلصت اكلتيني تو بدري
سحبتها شجون بتأفف وطلعت معاها وهي تتحطم منها
الجوري:خلاص جد انتي ما تملي من الزن
شجون:لا عاد الساعه 9 الا شوي وعزيمة اهل زوجي واروح اخر وحده
الجوري:بس عدال حلقك زوجي الله والاهل سعود وابوه وامه وزياده عيسى
شجون:ويش فيهم وبعدين عيسى اللي مو عاجبك الف وحده تتمناه
الجوري:على شنو يا حظي لا يكون صاكه شي من دي كا بريو و الا ولد بيت
شجون بقهر:خلاص لا تنرفزيني
الجوري:بطلي طاري عيسى ابطل انرفزك واللي في بالك شيليه
شجون برجاء:والله شاريك وما في منه لا تخسرينه
الجوري:اقول انزلي وصلنا
نزلت ودخلوا لقسم الضيافه كان قسم منفصل عن فلتهم الاصليه مخصص بس حق الحفلات والاستقبال
شجون:تعالي شوي جوا ابي اتاكد من شكلي قبل ندخل
الجوري:يلا امشي
عيسى اللي ما طلع من البيت لان بالعاده من تجي مع شجون تتاخر لان شجون توصلها معناته راح يشوفوها طالع من شباك غرفته
يالله لو ما دخلت شجون هنا مستحيل اشوفها حيل بعيد خل انزل اسأل الخدم جات والا لا؟
طلع من غرفته وقبل ما ينزل من الدرج سمع صوت ضحك وهواش وقف وهو مستغرب من يكون هنا؟
شجون:الجوري بس خلاص خل نطلع
الجوري وهي ترمي بنفسها بمياعه ع الكنب المقابل الدرج:شجون والله فيني نوم واحد تافه اليوم ازعجني
شجون :قومي حسبي عليك لو احد دخل وشافك وش يقول
بلع ريقه اكثر من مره وهو يشوف فستانها الكحل اللي فوق الركبه بشوي راسم تفاصيل جسمها شعرها المقصوص بطريقه مبعثره
زادها حلا صوتها دلعها تعليقاتها رشت بعطرها في السماء وشمته
شجون وهي تمشي قدامها:خير
الجوري:بس ابي اتنفس عطر
شجون اللي بعدت عنها بخطوات:الحقيني اذا ودك
الجوري شهقت وركضت وراها بسرعه:صدق نذاله تجيبيني وتخليني
شجون وهي تمشي بسرعه:ايه اخليك طفرتيني
نزل ورمى نفسه ع الكنب وهو يتنفس عطرها سحب اغراضها اللي ع الطاوله وجلس يفتش بشنطتها وهو مبسوط ع الاخر
سحب جوالها واستغرب ما عليه رمز جد غريبه مره عادي عندها وفتح ع الاسماء وجلس يضحك وهو يقرا الالقاب طلع ودخل ع الاغاني كان مزاجها غيره بس رومانس
لاحظ انها تعشق اليسا لان الاستديو كله لها ونادرا يلقى غيرها فتح الرسائل وجلس يقرا كان مبسوط وهو يعرف عن شخصيتها اكثر
وقف عند رساله((مجنونه تمدين يدك عليه وهو ليه سكت جد قويه))وفتح اللي بعدها((انتي واقفه بجهة الرجال شي طبيعي هو مو غلطان ))
اتجه ع المرسله وجلس يفتش لحد ما وصل لمسجات صدمته((هيوف جد حقير وتافه ومنحط عيسى التبن من عمري مااحبهم وبعدين امه اللي ذبحها الاتيكيت ليه ما ربته بس عطيته كف برد حرتي فيه))
فتح اللي بعده((ايه اعطيه جاي يتلصق فيني يقول له يمون والا بامريكا على الحركات هذي سخيف))عض ع شفايفه بقهر اجل حقير ومدري ويش؟ولا اتلصق فيك بسيطه
رجع بذاكرته لقبل شهرين كانت امه مسويه حفل بالبيت زي العاده تفاجأ ان مسج جاه ع جواله !
بس ما عرف من المرسل: ((عيسى حبيبي ربع ساعه باكون بجهة المغاسل اللي عند الرجال ابي اشوفك))
عيسى((مين؟))
((لا شفتني تعرفني مجنونتك لاتتاخر))
مشى وهو مستغرب لف يدور مشعل معقول مقلب منه ابتسم ع اساس مشعل مسوي مقلب فيه ومشى بسرعه لجهة المغاسل
قبل الوقت اللي قال له عنه عشان يشوف ويش يسوي دخل كانت الجوري تعدل مكياجها من بعد ما خرب عليها بحوسة السلام
وقف متجمد ومو مستوعب هذي بنت من جد من تكون؟كانت لابسه فستان احمر طويل ماسك على جسمها والظهر كله مفتوح ما كا مبين وجهها لانها تحوس بالشنطه
كان شكلها مغري من غير شعور قرب منها وحط يده على ظهرها ومررها عليه ببط ولف وجهها
اما الجوري كانت في حالة صدمه من يكون وقت مالف وجهها وشافته شهقت بخوف وبعدت:وش تبي؟
عيسى:وهو يتاملها انتي اللي تبيني قرب منها اكثر امريني شنو !
وقف قربه كف منها على وجهه:انت حقير دفته بقوه لدرجة ان توازنه اختل وكان بيطيح بس وقف بسرعه و وازن نفسه
سحبها بقوه:انا عيسى عبدالله ما انخلق من يمد يده علي وانتي اللي جيتي لحد عندي انتي من طلبني جايه تسوين اخلاق
سحبت يدها بقوه منه وصوت خنقه البكاء:انت جنيت من جاء صوبك انت تبي تتبلى علي سحبت اغراضها وبقوه وقهر:اعتبر ان الكف هذا درس من الجوري بنت نايف
عشان تعرف حدودك وروح دور وحده من مستوى اخلاقك وطلعت بسرعه من المكان بحاله من بعد مادقت على سواقها
اما هو ظل بصدمته من كلامها قوتها مدري ضعفها وش تقصد هي ارسلت هي رفع راسه على صوت كعب وعطر قوي حس من قوته انه بيختنق فيه
سوسن بمياعه:جاي بدري لو ادري كان جيت من وقت ماارسلت المسج ما توقعت تتلهف لشوفتي هالكثر
عيسى وهو يسحبها بقوه لعنده:اجل انتي الحقيره اللي ارسلت المسج
سوسن بخوف:ايه وش فيك حبيبي
عيسى:حبيبك؟
سوسن:ايه حبيي وزوجي تو خالتي وماما يتكلمون وانا وافقت
عيسى:يالجيكره لو ماتبقى غيرك بالارض هذي انثى ما قربتك
سوسن وبمياعه:ليه؟
عيسى بقهر سحبها لعند المغاسل وفك المويه عليها لحد مااحتاس شكلها ورماها ع الارض:اسمعي يا بنت الناس الزمي حدك معاي والا والله اوريك شي عمرك ما شفتيه
((سوسن بنت خالته عمرها 22 سنه تحبه من زمان بس عيسى ما عمره بادلها الشعور وتحلم باليوم اللي يكون لها
ومستعده تسوي أي شي عشان كذا بنت مدلعه اهم شي شكلها انسانه سطحيه لا بعد الحدود ))
غمض عيونه وهو يشم عطرها اللي رشه عليه رجع يكمل بعثره باغراضها وهو مبسوط سحب جالكسي من شنطتها وايشارب
جلس يأكل برواق وهو يشم الايشارب حقها وهو مبتسم جاء مسج ع جوالها فتحه وبعدها اطلق ضحكه قويه !
وهو يقرأ المسج اللي من صديقتها((ههههه جوجو مره رحمتك يومك سي لابعد حد انحرمتي من مادة دكتوره زينات ومدري مين مزعجك ؟وبالاخير راح تروحي عند عيسى بس يلا مو تقولي الى اليوم ما نسيتي عيونه من جمالها مشيها على مبدأ ان الله جميل يحب الجمال هع هع))
ابتسم من جديد يعني تشوفيني حلو يا جوري؟ ما توقعت مره اشغلك لهدرجه تكرهيني و مو طايقه شوفتي؟
بسيطه والا ما يهمني حبيتيني والا كرهتيني المهم انك سكنتيني وما ظني راح تطلعي من داخلي بيوم!!
رجع رمى جسمه ع الكنبه وظل يقلب بجوالها من بعد ما لف ايشاربها الاسود ع رقبتها
عند الجوري وشجون اللي كانوا ملفتات حيل والكل يسأل عليهم وهذا زاد ام سعود غرور خصوصي ان شجون زوجة ولدها


شجون:جوري وش فيك؟
الجوري:بس تعبانه شوي ما نمت زين شجون خل اروح البيت خلاص عماته مو هنا تطمني
شجون بضيق:زين خلاص بالرغم ان ودي تسهري معاي بس اعتذري من عمتي وطلعي
الجوري:لازم؟
شجون وهي تبتسم لسوسن اللي جات صوبهم:ايه لازم
سوسن:هاي
شجون:هلا
الجوري اكتفت انها تحتقرها وتدور بعيونها على أم سعود لحد ما لقتها وقفت بس وقفها صوت سوسن:وااااااو جوري فستانك مره حلو
بس مدري استايل شعرك مااحس يناسبه الانوثه يعني لو
الجوري بملل:يعني لو تنكتمي يكون أحسن ما اتوقع سألتك ولا طلبت شورك
سوسن:مره مو كلاس مافي ذوق خلق وفرق
الجوري طنشتها ومشت لعند ام سعود:سلام خاله
ام سعود:هلا حبيبتي
الجوري:بس حبيت أعتذر تعبانه ومو قادره اكمل السهره بس مشكوره كل شي مره ذوق
ام سعود:وش دعوه كملي لسى ما بدينا سهر ورقص و وناسه
الجوري:معليش بس وراي دوام باكر وماارتحت اليوم
ام سعود:الله يوفقك ان شاء الله زين خل اقول للخدم يجيبون اغراضك وينها
الجوري:ها توها تذكر وين خلت أغراضها وبأرتباك:لا شدعوه انا راح اقول لاي وحده منهم تجيبها ما يصير اكيد كل اللي بالحفل بيسأل عنك
ام سعود بفشخره:أي والله تقولين ها شوفي هذي أختي تاشر لي تبيني يلا مع السلامه يا روحي
الجوري:مع السلامه أشرت لشجون اللي تسولف مع صديقاتها انها بتطلع وطلعت تنهدت وهي تشوف الطريق طويل مشت بملل لحد ما وصلت
سمع صوت كعب ونط بسرعه شافها وهي متقدمه بخطوات بطيئه
وتطالع بالارض وكأنها تفكر بشي أبتسم ورجع مد جسمها وكأنه مو عارف بدخلتها عليه !
كان يحس دقات قلبه تزيد من تقرب بخطواتها طالعت بالطاوله اللي بنص الصاله وهي رافعه حاجبها !
وشلون أغراضها مبعثره من تجرأ وفتحها !
لفت على الكنبه اللي عليها عيسى وشهقت بقوه وهي تشوفه جوالها بيده وايشاربها لافه على رقبتها !
وقف بسرعه وهي بعدت بس سحبها لعنده بسرعه:ووووين تو الناس يا الجوري
الجوري وهي تتنفس بقوه وتحاول تفك يدها من يده بس ما قدرت
عيسى:ههههههههههههه شكل قوتك بلسانك بس
الجوري بقهر:بعد انت جد حقير
عيسى: ليه؟
سحبت يدها ولمت اغراضها المتناثره ولفت عليه وهي تحاول تداري دموعها وبصوت يرجف:هاتي جوالي والايشارب
عيسى بعبط:لا
الجوري وهي خلاص مو صله حدها بداخلها عنك ما جبتها لبست عبايتها اللي من حسن حظها أن مافي أحد شالها !
و أخذت شنطتها بس وقف قدامها:وين؟
الجوري :مو شغلك
عيسى وهو يسحب لثمتها:لا أبكي احسن بعدين ابي اشوفك عدل جت تبي تمد يدها
بس مسكها:نو نو نو لا حبي أنتي المره الاولى لك دخل جوالها بجيبه ورجع كمل بكل برود:بس هالمره لا ما يصير بيبي زين
الجوري وهي تحاول تدفه:لا مو زين أنت جد مو متربي
عيسى:لا تكبري بالكلام
الجوري:بعد عني خلني أطلع أنت وش تبي اللحين؟
عيسى بهيام:أبيك جوري لا تنزلي وجهك خل أطالعك
الجوري لفت وأعطته ظهرها قرب لحد ما حاوطها من خصرها حس أنفاسها السريعه كانت مصدومه معقوله في أحد بالوقاحه هذي !
لا لفت وكان المشهد ينعاد عليه من جديد غمض عيونه من بعد ما طبعت أصابعها على خده :تفووووه عليك وعلى من رباك !
الظاهر مالقيت أحد يربيك وعيشتك بالشارع اربع وعشرين ساعه خلتك زي اولاد الشوارع ما قدر يسكت او يكتفي بالصدمه !
رد لها الكف بواحد اقوى خلاها تطيح من قوته ع الارض حست أن الدنيا تدور فيها و أن كل شي فيها متوقف ظلت تطالعه بصدمه !
وهي فاتحه فمها على وسعه هي عمر ما أحد مد يده عليها تنضرب اللحين لانها دافعت عن نفسها قرب منها !
وهو لسى راسم على وجه علامات الزعل والتعصيب منها !
كل ما يقرب كانت تزحف على ورى شاف عيونها اللي أمتلت بالدموع وخدها اللي علمت اصابعه عليه !
نزل لعندها وهو يمسح دموعها :أسف وربي غصب عني
الجوري برجاء وبكاء:ابي اروح عند شجون بعد لا تقربني
عيسى:طيب طيب مو مقربك بس لاتبكي واللي يسلمك خلاص
كانت تشوف كيف ندمان واضح على وجه هالشي لفوا بسرعه لجهة الباب !
وهم يسمعون أصوات صراخ وخصام بلع ريقه وهي رجعت تبكي لانهم كانوا يسمعون شجون امها خالته وسوسن خاف عليها !
خاف أحد يشوفهم مع بعض وقف بسرعه وهو يبي يركض لغرفته بس لو أحد شافها وش بيقول؟وكيف بتصرف :قومي بسرعه
الجوري:وين؟
عيسى:تعالي معاي
الجوري بقهر:مو قلت وقح و غطى بيده على فمها وسحبها بسرعه معاه وسحب شنطتها راح جهة الدرج اللي كان قريب من المطبخ
دخلت ام سعود:لا يا سوسن هذا مو تصرف مو أسلوب
سوسن بمياعه:يعني شنو طلعت غلط
شجون برواق:مهما كان هم ضيوفنا ما كان لازم تقولي شي لهم
حس بدموعها اللي تنزل على يده قرب منها وبهمس:الجوري أذي نفسي بس أنتي لا لا تخافين يا حبي انتي !
عض ع شفافه من بعد كلمته الاخيره اللي طلعت غصب عنه !
بس ظل صداها بأذن الجوري كانت قريبه منه لدرجة تسمع أنفاسه !
كان مغطي بيده على فمها ومحاوطها بيده الثاني كان مبسوط ع الوضع وهو يشم عطرها وهي قريبه منه !
ام سوسن:بنوتتي مو غلطانه
عيسى بحقد:مالت اذا عدوا البنات عدوها معاهم حسيت بزلزال من قالت بنوتتي
كان ودها تضحك بس مو وقتها ابد
ام سعود:لا مو غلطانه انا منظري شلون قدام الناس اللحين
سوسن بمياعه:يو خالتو يعني تبينها تتغزل بزوجي و أسكت لها لا ما قدرت اغير انا على عيسى حبيبي
عيسى بقهر:عسى الله يأخذك حبك قرد أسود عنده نفسيه يالكشه يالجيكره حسبي عليك من خاله جلستي تتعالجي طول عمرك !
وبالاخير جبتيها ومن جبتيها رد نسلك انقطع ما عادت استحت تزوجتني خلاص الغت شخصيتي !
كانت تسمع سبه وتحطمه وما تبي تضحك غصب عنها ماقدرت !
حس بجسمها يهتز بحضنه نزل راسه وشافها ميته ضحك ووجها أحمر !
لانه كاتم على نفسها أبتسم غصب عنه وهو يشوفها كذا !
قرب منها:كان ودي اسمع هالضحكه !
اللحين بنطلع من هنا من صوب المطبخ ومنها من الباب الخلفي للبيت !


***
brb

زاحفه ومن هبالي ناحفه
02-10-2011, 02:28 AM
سحبها بسرعه معاه لحد ما طلعوا للحديقه ظل ماسكها وهي تحاول تبعده بس مافي أمل !
داست بكعبها الحاد على رجله:آآآآآآآآآآه وش ذا دفها لبعيد عنه
الجوري وهي تبعد شعرها وتتنفس بقوه تحس انها انكتمت طول الوقت تتنفس عطر
عيسى وهو يمشي لعندها
جوري يرجاء وبنفس متعب:لا تقرب كفايه اللي صار
عيسى:أسف
عدلت شيلتها وتلثمت :عطني أغراضي أبي اروح
عيسى بخبث قفل جوالها وطلعه ومده لها:خذي
الجوري بصدمه:ليش تقفله
عيسى:ماقفلته بس خلص اشحن استخدمته واجد
احتقرته ودخلت بالشنطه سحبها:وين تبين تفضحين نفسك مافي طريق الا انك تدخلين من المطبخ
الجوري بقوه:عادي كنت أشرب أكل أي شي
عيسى:"طيب ووجهك شنو
الجوري بحقد:يعني؟
عيسى:أوصلك أنا
الجوري:تحلم حضرتك
عيسى:أجل من يوصلك؟
الجوري:سواقي
عيسى:وشلون بيعرف جوالك خلص شحنه ولا تتوقعين بعطيك جهازي أسف
الجوري احتقرته وظلت تطالع بالمكان وشلون يعني مافي ألا هو قدامي مقدر أرجع من بعد اللي صار شكلي عفسه وشلون اظل هنا معاه !
كذا وكذا أنا معاه أهم شي يوصلني ويخرجني من هنا:طيب يلا
عيسى لبى قلب العناد بس:وين؟
الجوري:وصلني
عيسى:يمكن ما أبي
الجوري:سخيف مشت بسرعه:اوقف أي ليموزين أبرك منك
عيسى سحبها:على كيفك؟ خلاص بوصلك بس شوي اجيب السياره هنا
طلع وبعد فتره رجع:يلا
مشت بتعب معاه تحس هاليوم أرهقها بقوه
فتح الباب اللي قدام:تفضلي
احتقرته واتجهت عالباب الثاني وهي مطنشه
عيسى:خير
الجوري:وش تحس فيه مو راكبه سحبها بقوه !
وقفل الباب وركب:على كيفك لا تفكريني سواقك بس
الجوري:ما تستحي
عيسى وهو يطالعها من فوق لتحت وبخبث:اممم زوجتي ليش أستحي؟
رجعت لصقت بالباب وهي تحس بأحراج من نظراته فضلت تسكت بس تخلص من هالمشوار
كان كل شوي يوقف متعمد يضيع الوقت وقف عند محطة بنزين
الجوري:خير؟بتطول؟
عيسى:اعبي بنزين بعد شنو؟
الجوري وشوي تبكي:خلاص طفشتني انت ما تفهم
عيسى:طيب طيب خلاص حركت ارتحتي لفت ع الشارع وطنشته
قرب من بيتهم:وقف هنا
عيسى:خير؟
الجوري:وقف وخلاص السواق برا
عيسى:بس أمشي معاك


الجوري :بس
عيسى:أمشي والا اوصلك بنفسي
الجوري:طيب
نزلت معاه ومشى معاها لحد ما وصلت
:جوري ترى انا قفلت جوالك والا هو فل ههههههههههههههههههه ومش عنها
الجوري ظلت تطالعه لحد ما رجع سيارته وصدى ضحكته بأذنها!


لآ أختنقت من الوجود ولگ لفيت
آشهـڍ أن جوك » يجيب ٱلعافيه
دخلت البيت حمدت ربها مافي احد قدامها طلعت ركض على غرفتها وقفلت عليها الباب !
رمت أغراضها وقفت تطالع بشكلها شلون الكحل نازل وخدها احمر والروج محتاس ضحكت على شكلها !
يعني هو شافها كذا؟ مسكت على خدها جعل يدك بعدين سكتت ظلت تدور عليها الاحداث حست بغصه تخنقها !
من تذكرت قربه منها وش تبي أنا عمري ما شفت أحد مثلك كأنك تسوي شي عادي وطبيعي سحبت شنطتها !
طالعت نص العطر رايح الشوكولا بعد تنهدت والايشارب بعد عنده فتحت جوالها واتجهت ع الرسائل غمضت عيونها !
يعني قريت مسج هيوف آه و القهر قامت تسبح وتبدل من بعد اليوم واللي صار كانت تحس عطرها اختلط بعطره !
بالنسبه لعيسى اللي كان في عالم آخر
مشعل:مجنون صح
عيسى:ليش؟
مشعل:أنت وين مفكر نفسك على هالحركات
عيسى:ما قدرت مشعل والله أحبها
مشعل:حبها مو تسوي اللي سويته وبعدين ههههههههههههههه
عيسى:خير؟
مشعل:سوسن محجرتك من زمان ههههههههههههه
عيسى بقهر:وانت ليش تضحك؟عاجبك هالبلا اللي أنا فيه بدل ما تقول انا عون لك وراح أتزوجها
مشعل:هههههههه لا والله ما اتعدى على صلاحياتك يبه تحبك البنت حرام تكسر بخاطرها
عيسى:وجع فيك على هالسيره خربت مزاجي بجد
يآرب ,
وأن حطيت رآسي بنآم ,
طآر نومي
وآنعفس جوي ويومي
مآبقى فيهآ ملآمي
آحرآم
حتى أني مآعرفني من همومي
لآ لذيذ النوم نومي
ولآ آلفرح يمر يومي
أنت ربي , تعرف بـ أكبر همومي
أمطر أفرآح بـ غيومي
ذآ حرآم
أني أسهر وهو مرتآح وينآم
مدى اللي منسدحه وتطالع في رشا اللي سرحانه وعيونها في السقف
مدى:رشونا وش فيك؟
رشا:أبد أفكر بالحياه الورديه اللي منتظرتني
مدى وهي ترمي عليها دبدوبها:هههههههههههههه جد فاضيه تنكتي؟
رشا:خايفه من بكره؟
مدى:ليش؟
رشا:من الحياه اللي بطلع لها الناس اللي راح أقابلهم مدى أنا شلون أعيش معاه وأنا متأكده مليون بالمائه انه مجبور
مدى وهي تتنهد:حاسه فيك يا رشا بس تعرفي أنا أتمنى اليوم اللي أطلع من هنا
بس عشان ابرد حرتي من الكلب نايف و أدفعه ثمن هالسنين
رشا:وشلون بتطلعي
مدى:صدقيني لو مرت هالاسابيع و ما طلعت راح أهرب مستحيل أخليه يتهنى اكثر من كذا
رشا:من بيصدقك
مدى:شريط الفيديو عند فجر مستحيل تكون رمته
رشا:وينها
مدى وهي تمسح دموعها:مدري وين بالدمام والا بمكان ثاني والا مرميه مثلي
رشا بابتسامه:ربك كريم مدو بيجمعك فيها ان شاء الله وتأكدي ان اللي تدعينه ليل ونهار ما راح يخذلك
مدى:يا حظه فيك
رشا:مين
مدى وهي تعدل جلسته:ألا جد وش اسمه اللي خطبك
رشا:مدري وش اسمه تعرفي اذكر انه كان عنده ولد اسمه مشاري اكبر مني
مدى:اجل هو دا
رشا:يمكن جاب غيره
مدى:يمكن
رشا بقهر:بس يا كان يكفخني تكفخ يا مدى أكره نفسي
مدى:ههههههههههههههه أجل خذي حقك منه اللحين لو طلعتي
رشا:ولا يهمك بس افك شعري
مدى:لا هذا خليها لعمتك يعني بس في الحالات الخطره
رشا:ههههههههه طيب
عاليه اللي تحط العشاء:خلاص يمه ما صارت محاضره
محمد:خير؟
عاليه:امي جالسه تعطيني محاضره عن اخلاقياتي بالعمل وبعدين يمه هذي مدى عليها لسان من هنا للحجاز
ام محمد:ولو تظل ضعيفه لا تاخذينها بذمتك
عاليه:هي لو منها أمل ما كان رماها عمها وشال يده عنها حتى من نحاول نكلمه ينسحب ولا نقدر نوصل له
محمد:من قلة اصله مو منها هالضعيفه
ام محمد:أي والله لو تشوف هالبنت تقول ملاك من جمالها حرام اللي يصير عليها
محمد:من عمها
عاليه:نايف حمد العآمر معروفه
محمد:كح كح كح
ام محمد:اسم الله عليك عطيه الماي
عاليه:اسم الله عليك وش فيك
محمد:لا بس غصيت معليكم كملوا أكلكم وسرح بالاسم هذا يعني هذا اللي وقف وشهد بقضية أخوه انه استغفر الله بس
((عائلة محمد عمره 27 محقق في الامن الجنائي عايش مع امه واخته عاليه ابوه متوفي من زمان انسان هادي لـ آبعد حد
حنون وطيب عكس شكله اللي دايم ينعطى له هيبه طويل وجسمه رياضي اسمر ووسيم ))


عند عائله آخرى
مشاري:يمه ليش ادفع الثمن انا
ام مشاري :لا يا ولدي ابوك الله يرحمه وعمك كفروا باليتيمه هذي
مشاري:ذنبهم
ام مشاري:بس ابوك هو اللي اقترح انه يرميها هناك ترجيته يجيبها اربيها !
بس رفض وكبر راس اخوه وظلموها ما يعرفون ان في اخره شفه مات وهو ندمان ووده انه يرجع الزمن كان ما صار اللي صار وبدأت تبكي
مشاري وهو يمسح دموعها:خلاص يمه راح يصير اللي تبين بس ان طلعت زي ما هي لا ندمها عيشتها
ام مشاري :اذا بتاخذها وتكمل على اللي سواه عمك و أبوك لا
مشاري:افا انا تربيتك يمه بس والله خايف
ام مشاري:طبيعي ما راح تفهمون بعض على طول بس بالكلمه الحلوه
والتفاهم تغيرها وانا امك وهي بعدها صغيره وخاطرها مكسور من الدنيا هذي
مشاري بقهر:طيب انا بطلع
ام مشاري:الله يحفظك
((عائلة مشاري عمره 27 سنه صديق محمد ويشتغل معاه بنفس المكان وحيد امه
ابوه توفي من فتره وكانت وصيته رشا انه يتزوجها ويعوضها عن الظلم اللي سببه لها !
رافضها لانه يحس انه ما يقدر يتفاهم معاها ولا هي الزوجه اللي حلم فيها طول عمره ))
دق على محمد:هلا مشاري
مشاري بضيق:هلا
محمد:خير عسى ما شر
مشاري:لا بس شوي متضايق اقدر اشوفك
محمد:اكيد نص ساعه ونتقابل
مشاري:اوك
أبسـٌآلگ !!
ليـــٌہ آلحظوظ آلعامرھ للّرديين ؟!
وَحظوظ منْ يوفون دوم
" رديـــّہ
أروى اللي جالسه سوالف مع ريم وضحك وكل شوي يدق جوالها يا امها او اختها او فيصل
اروى:ردي يمكن انشغل بالهم عليك
ريم:بس مناك لان اختها وولدها جايين اليوم
اروى:ايون
ريم بحزن:شذى تحبه تحبه يا اروى وهو يبيني ولو درت نزلت دموعها
قربت اروى منها:ريم خلاص ليه صرتي كذا مكسوره واي شي يهزك وكذا كذا وسعد اذا مااخذك مستحيا ياخذها
ريم:مخنوقه يا اروى لا ام لا اب فيصل وش ما قلت له ما راح يفهمني وشذى في دنيا غير وسامي وهم دراسته وغربته !
حتى اللي حبيته من قلبي خلاني اخسر كل شي وراح تركني لوحدني
اروى:افا وانا وين رحت
ريم:ما تقصرين اروى
اروى :عيونها
ريم :ضميني
اروى وهي تضمها وبداخلها اعرف ما كسرك الا شوقك لك بالرغم اللي تقولينه عنه الا انك تحبينه تحبينه يا ريم
ريم بعد فتره:خل اروح اكيد راح تنفجر
اروى:ههه طيب بس انتي اسكتي لا تزيدينها
ريم:ان شاء الله


كيف ابرقد ؟
والعقيم يكون حلمه بالابوّه !
فجر اللي تتفقد الاطفال وتشوف ناموا يبون شي من بعد ما تطمنت عليهم !
طلعت لبرا وجلست تتذكر ايامها مع اهلها ونزلت دموعها ليه ليه قتلهم وظلمهم !
حتى كرامتهم وشرفهم دنسه اخذ حلالي وفرقني عن أختي ع الاقل لو خليتها معاي كان قدرت انسى شوي من ظلمك !
ضمت وجهها بيدها وهي تذكر طفولتهم:مدى لا تطيحيني
مدى:انتي مدلعه وخوافه
فجر:انا طيب والله اقول حق بابا
مدى:شفتي انك مدلعه
:بابا فجر ليه تبكي
مدى:وليد طقها بس بعد طقيته بس ما بكى
وليد:انا رجال ما ابكي
مدى:ما احبك
:خلاص عيب انتم اخوان مو لازم يصير معاكم كذا
وليد:لا مى بس اختي فجر زوجتي بابا يقولها لي
فجر ببكاء وهي تمسك يد ابوها:اصلا ماابيك انت كله تبكيني
وليد بخوف:لا فجر اسف ماقصدي بس انتي زعلتيني
فجر:طيب اخر مره
مدى:بابا شوف غبيه سامحته
:عيب مدى
فجر:بابا شيليني
:حاضر بابا هاتي دلوعتي انا
نزلت دموعها حاره على خدها:وينك؟ تعال ابيك تضمني تعال شوف وش صار فيني؟
وانتي يا مدى وينك أكيد مظلومه دامك معاه وليد صدقت ان بابا كذا هزت راسها تبي تبعد هالافكار اللي اتعبتها حيل !
brb

زاحفه ومن هبالي ناحفه
02-10-2011, 02:30 AM
***
تعال وآترك عنك بكرآ وبعدين !
كثر آلتغلي بعض الاحيان ينعآب ..~
***
كانت منتظرته بشوق هو كلمها وقال راح اجيك لا تروحي مع السواق ظلت تتمشى بالحديقه !
لحد ما شافته داخل ابتسمت بشوق له تحس هالأيام بعد حيل عنها وفقدته حتى لو تشوفوه وتسولف معاه بس باله مو معاها بشغله !
سعود وهو يطبع بوسه على يدها:شلونك؟
شجون بخجل:مشتاقه لك
سعود ضم وجهها بيده:أعذريني يالغاليه اعرف مقصر
شجون:معذور بعدت يده وجلست تلف بفستانها الوردي:وش رايك حلو؟
سعود:انتي محليته يا بعد قلبي واهلي احبك والله احبك
شجون وهي تمسك يده:حبيبي لا تبعد عني والله احبك
سعود:مو بعيد عنك يلا لبسي خل نروح بقول لوحده من الخدم تجيب اغراضك ونسلم على امي
شجون وهي تأشر ع الطاوله:هنا اغراضي وعمتي عندها خالتك وسوسن ومن تدخل عندهم ما راح تطلع بدري وانا ابي نروح
سعود بخبث:هالكثر مشتاقه لي؟
شجون بخجل وارتباك:لا اممممم سمر طولنا عليها بس
سعود:لا صدقتك عادي قولي مشتاقه لك حبيبي
شجون :اووووووه جد بايخ وراحت تلبس وهي لسى تسمع صوته وضحكاته
لبست وطلعوا وهي تحس انها مالكه الدنيا اليوم بقربه لها
***
كنت آحبه و آعترف ..
لآكن شعو و و ري آليوم له مختلف !
مآ عدت آحس وذي في ضيقته آسليه
في غيبته آبكيه
وجوده و آلعدم وآحد !
كل آللي عرفته منه عذآب !
آلسهر و آلغيآب و شوفتي لكل آلآحبآب
آلآ هو !
يآآه كم ترجيته ,:
خلك معي
حبيبي محتآج لك .
بس لى آلآسف مآهو كفوو !!
صرت آحس آني غريب .
مثل عآشق : بس مآله حبيب :")
***
عند ريم اللي وقفها السواق عند الباب كان سعد واقف ينتظر امه تطلع طالع بساعته اللي داخله على وحده ظل يطالعها وهي تنتظره تبعد
سعد بعد فتره:شلونك ريم؟
ريم:زينه ممكن ابي ادخل
سعد:مو كأنك ماخذه راحتك الساعه وحده وتوك ترجعين
ريم بأستغراب:وانت وش عليك؟
سعد بقهر:مثل اختي عرضي وشرفي وما ارضى احد يتكلم عليكم
ريم:اللي يتكلم بيجي وقت ويسكت و مشكور على مشاعر اخواتك اتمنى تظل على طول اخ لي
دخلت بعد ما تركته بحيرته اتمنى تظل على طول اخ لي اتمنى تظل على طول اخ لي اخ لي اخ لي وش قصدك يا ريم !
وش تقصدين ليه تتصرفي كذا بداخلك شي كبير اكبر من صدمتك بموت ابوك وبمعاملة خالتي فيك شي؟
ليه تغيرتي ليه صرتي كذا ترفضين أي احد من دون أي مبرر !
مشت وقابلت خالتها بالحوش ما راح اخلص اليوم لا منك ولا من ولدك ولا من أختك
ام سعد:صباح الخير ريم
ريم:هلا خاله شلونك
ام سعد وهي تطالع لها بأحتقار:تو الناس ما بقى شي ع الفجر
ريم:ولدك برا لا تتأخري عليه
ام سعد:مو كانك تطرديني ؟
ريم:افهميها زي ما تبين مشت وتركتها بركان بينفجر
طلعت لسعد وهي تسب وتتأفف عرف ان السبب ريم


ام سعد: لا ما تستحي ابد
سعد بضيق:هي وش فيها؟ليش كذا
ام سعد:مدري غير عن اختها فيها شي حتى اختي بتنجن منها بس انا شاكه ان في احد مسوي لها عمل ايه اكيد فيه
سعد:يمه وش هالتخاريف
ام سعد:تخاريف بعينك أكيد فيه هي حالتها مو طبيعيه لا تقنعني بس خل اروق لها مو ما يهون علي بنت اختي مهما كان
سعد: لاحول ولا قوة الا بالله
ام سعد:بس سوق ابرك لك
ريم اللي كانت داخله ومستعده لصدام مع امها
ام سامي:ممكن أعرف انتي وين كنتي؟
ريم:عند اروى
ام سامي:ومن اذن لك ابي افهم انتي عايشه لوحدك هنا طالعه داخله على كيفك
شذى:يمه هي
ام سامي:بس لا تدافعي عنها خليها تسمعني وش عندها هالمره انا يا ريم تطيحين وجهي وتخليني مااسوى ّ!
اختي تقول لي بنتك مو بالبيت وانتي ما تدرين !
ريم: ومن متى تهتمي بدخولي وبخروجي وبعدين مو اول مره اخرج من دون ما تعرفي
ام سامي: لابعد اطربيني وش بعد يا بنت بطني قولي
ريم:وش يعني لو ما قابلت اختك اول مره
ام سامي: لا مو اول مره بس مسألة خرجاتك هذي كل ساعه والثانيه وما احد يدري عنك لا
ريم بقهر:ومن يدري اصلا عمرك ما اهتميتي
ام سامي:من اللحين اهتم يا ريم تبين اسكت لحد ما تجيبي مصيبه على رأسي !
ويجون عمانك ويقولون هذي تربيتك جالسه تلفي على حل شعرك على بالك مالك حسيب لا اذا سكت عنك بمزاجي انا !
بس اللحين خلاص راح اربيك من جد وجديد واشوف تاليها معاك !
كان كلامها ملح جاء على جروح ما راح تندمل لفت وعلى وجهها نظره ما عرفت تفسرها امها وابتسامه مكسوره حيل !
مشت لحد غرفتها وقفلت عليها ولسى كلامها يتردد باذنها وينك عني من زمان وينك؟ ليش تركتيني لوحدي ليش؟
مااعرف من هالحياه الا اسمها وبس ضعت والسبب آآآآآآآآه مدري مين السبب انا ولا ضعفي ولا قسوتك وظلمك ولا نذالته !
ما تبين تفضحي لو تدري اني لمت نفسها وجلست تبكي بقهر على كل شي مر عليها بهالسنين من فارقته !
و ما فارقها عايشه بخوف رعب من كل شي تنام وهي ما تدري على شنو تصحى؟
شذى اللي تدق الباب وبكل رجاء:ريمي تكفين فتحي الباب
:ريم ما تقصد عشاني خل اتطمن عليك
كانت تسمع كلامها ودموعها على خدها تطمني على شنو ؟
انا انتهيت خلاص انتهيت أعيش عشان شنو انتظر بس يجي اليوم اللي اشوف ندمكم على انكم وثقتم فيني !
سمعت جوالها يدق وكان سامي سحبت شنطتها ...
وظلت تطالع بالجوال فتره بعدين ردت بصوت مبحوح: هلا بالغالي
سامي بخوف:هلا ريم ليش تبكين امي فيها شي انتي شذى فيصل
ريم:بس بس وحده وحده مافيهم الا العافيه بس توي صحيت على اتصالك
سامي بشك:أكيد
ريم:ايه تطمن
سامي:ازعجتك؟
ريم:لا بالعكس وينك هالاسبوع ادق لك بس ما ترد ولا حتى تتصل
سامي:ابد يالغاليه بس امتحانات واحتست
ريم بحنان:الله يوفقك وكيف امتحاناتك
سامي:زينه الحمدالله بس تعبت من هالغربه ودي ارجع
ريم:خلاص هانت ما بقى شي
سامي:ايه والله وشلون فيصل
اخذتها السوالف معاه وحا ولت تتناسى همها للحظات بس
***
تبي تعرف أخبآآري ,,!
أخبآآري أنــهـ غيآآبكـ حيــل مزعلنــي ..
أخبآآري أنكـ بعيد وتسكن أفكآآري ,,!
شي ورا الحب يعذبني ويسألنــي ..
يقوول وينه وأن خانتني اعذاري ,,!
***
راشد اللي مو قادر ينام يحس بضيقه قام من بعد فقد الامل في النوم !
مر على يوسف لقاه نايم طلع يجلس بالصاله وهو يتعوذ من ابليس خاطري اتطمن عليك ريم وش صاير عليك؟
سحب جواله وفتح على رقمها والله أشتقت لك يا بعد هالدنيا
قفلت من اخوها وبدلت رمت بنفسها بتعب على كرسيها بعد ما حضنت دبدوبها كان خاطرها تكلم فجر بس غلبها النوم ونامت
اما راشد بدل وجلس يتمشى بالشوارع وهي ما فارقت خياله كلامها ضحكها بكاها رجاويها وعودهم وشلون خذلها؟
يا ترى بتسامحيني بيوم وتنسين اللي صار بيننا وترجعين ريم اللي حبيتها جلس ع الرصيف
:وش تبين تكون هديتك؟
:اممممممم
:شنو صعبه؟
:ايه راشد انت بس ارجع وما ابي هدايا
:ليش تبكين؟
:مو شغلك
:افا ريمو انا رشودك تقولي عليه كذا
:انت وش تبي مني؟
:أبي افهم بس ليه وحده بعمرك تبي الموت أعرف ان الغلط مو علي بس وش اللي خلاك تسوي كذا
:تشوف هالباب
:ايه
:اطلع منه
:راشد آآآآآآآآآآآآه راح اموت مو قادره يا الله
زفر بقوه وهو يحاول يبعد صوت بكاها عن اذنه ترجيها المها غصب عنه دق رقمها أشتاق !
صحت على صوت الجوال استغربت الرقم من يتصل دولي سامي من شوي كلمته
ردت بصوت كله نوم:آآلو الو منو اوف وقفلت ورجعت تكمل نومتها
ابتسم وبداخله يا جعله عوافي يا رب =$
***
*أَحْيآنْ آحِسّ إنّ آلْعُمُرْ جِدآً حَزينْ
مِثْلَ آلْغَمآ آ آ مْ ,
آللّيْ فِقَدْ روح آلْمُطَرْ !!
آلوقتْ يسريْ .!
وْ مآبِقىآ غير . . | آلْحَنينْ . .
وْ شْوَيِّة آحْلآمْ وْ مَنآديلْ وْ صُوَرْ !!
***
محمد:وين المشكله؟
مشاري:مدري اذكرها مو حلوه مدري احس صعب التواصل معها
محمد:مثل ما قالت امك لا تاخذها وتكمل على عمك وابوك
مشاري وهو يمسك راسه:ربي يعين الا انت وش فيك؟
محمد:ابي اتزوج
مشاري:تقلدني
محمد بضحكه:هههههه ولو اقولك انها من الدار بعد وش تقول
يوسف بعد فترة صدمه:انجنيت؟
محمد:ليش؟عادي
يوسف:ليش عندك فرصه تاخذ على كيفك وعلى مزاجك
محمد:مو هذي على كيفي
يوسف:مين؟
محمد:تذكر يوم كنا نفتش بالارشيفات وقضايا قديمه تذكر نايف العامر وقضية ذيك العائله مع عائلة الناصر؟
يوسف:ايه افتكرت بس وش دخل هذا بزواجك؟
محمد:البنت تصير بنت اخوه اللي على انه تكفل بحضانتها تصدق راميها بالدار من سنين ولا يسأل
يوسف:وانت وش عليك يعني مافهمت وش تبي؟
محمد:ابي اتزوجها
يوسف:ليش شفقه؟
محمد:لا بالعكس مو شفقه بس مدري احس في اشياء واجد ما انكشفت ولازم تنكشف
يوسف:يعني بتزوجها شغل واذا انتهى شغلك تتركها طيب لو طلع فعلا ابوها هو السبب وش بتسوي
محمد:عادي اظل معاها ويش بيصير يعني
يوسف:انت غريب
محمد:لا ابد بس انت مو راضي تشيل ان اللي هناك غير عنا مو عايشين بعالم ثاني
يوسف:امك بتوافق
محمد:مدري هي صعبه عليها بس مو مشكله تنحل يلا خل نروح ننام بكره ورانا شغل
يوسف:يلا بالرغم مالي خلق بس وش اسوي
***
لهون وخلص آلبآرت ..~ http://www.nwaris.com/vb/images/smilies/graaam (296).gif

زاحفه ومن هبالي ناحفه
02-10-2011, 02:32 AM
***
البارت الثالث ..~

***
يآرب ,
وأن حطيت رآسي بنآم ,
طآر نومي ,
وآنعفس جوي ويومي ,
مآبقى فيهآ ملآم ,
يآحرآم ,
حتى أني مآعرفني من همومي ,
لآ لذيذ النوم نومي ,
ولآ آلفرح يمر يومي ,
أنت ربي , تعرف بـ أكبر همومي ,
أمطر أفرآح بـ غيومي ,
ذآ حرآم ,
أني أسهر وهو مرتآح وينآم ,
***
صحى وهو منزعج من صراخ امه خير ان شاء الله طالع بساعته اللي داخله ع التسع وتأفف يعني أكيد سهام نزل بسرعه:خير وش فيكم
ام وليد:من وين يجي الخير قلي من وين؟
وليد:هدي يمه صحتك
ام وليد وهي تبكي:أي صحه انا انا يأشرون علي بالمجلس ويقولون هذي اللي زوجها غطت وجهها بيديها
بكت بقهر:الناس يعايروني بخيانة ابوك ما احد قادر ينساها الى حد اللحين الناس تقول اني راح اعيش طول عمري راسي بالارض
وانت مثلي وان حتى حق ابوك ما قدرت تاخذه وان هالملايين ما فادتك
وليد وهو يمسح دموعها:تعوذي من ابليس وحقك بيرجع لك وكل احد يتكلم بقص لسانه ودم ابوي ما راح يروح كذا اوعدك
ام وليد وهي تمسك وجه وليد بين يدها:تكفى يا ولدي برد ناري اللي ما طفت طول هالسنين اقلب الدنيا ابي بناتها هنا عندي ابي اوريهم انو مو انا اللي اتقارن بامهم تكفى
وليد بحقد:ولا يهمك لا تشيلي هم واللي تبين بيصير بس مسحي دموعك مو ام وليد اللي تنزل دموعها
ام وليد بغرور بولدها:كفو تربيتي مو تربية ابوك اللي لو رباك رباك على الخيانه
ابتسم بضيق ومشى كانت عمته مريم واقفه ع الدرج وتسمع كلامهم اللي زينوه بحقدهم رفع وجهها لها
و أنصدم من نظرات الاحتقار اللي وجهتها له مشت بسرعه لغرفتها وقبل ما تقفل الباب بقوه مسكه بيدها
مريم:اطلع برا
وليد:و أهون عليك
مريم:الى متى وهي تملي راسك بكلام ماله معنى
وليد:وش اللي ماله معنى يا عمه الكل يعرف السالفه
مريم بحزن: وأنا أعرف عذاري كانت صديقتي أعرف وش كثر تحب زوجها وبناتها وفوق كذا أعرف أخوي و أعرف أنه مو ممكن يخون دينه قبل كل شي
وليد وهو يشد رأسه :وش اللي يثبت وش اللي يسكت هالناس كل ما قابلت احد بالدنيا هذي يقول انت فلان ولد المرحوم الله يغفره
بس اشوف بعيونه نظرات تذلني عارفه يعني شنو تذلني و أسكت غصب عني أسكت كل ما تجيني سهام تبكي وتقول فلانه وفلانه يقولون ان ابوي كذا وكذا
اموت قهر
مريم:طيب انا معاك يقهر هالشي بس بناته ما يحسون بالشي هذا ولا لا جردتهم انت وامك من هالميزه
وليد بضياع:مدري مدري اللي ادري ان بداخلي نار ودي اطفيها حتى لو هم اللي راح يطفونها لي ما عندي مشكله
تعرفي عمهم وش قال لي يقول انا ما أبي احط يدي بيد من ابوه خان اخوي وبيته يمكن الزمن يعيد حكايته
انا وليد اللي شركاتي تترس بالديره ينقال لي كذا انا بس والله لاخلي راسه بالارض وادفعه ثمن هالكلام
مريم:طيب دفعه هو خذ حقك منه لو لك حق البنات وش ذنبهم طيب ليش مو بناته
وليد بأستهزاء:لانها أكيد ما خلفت الا نفس طينتها نفس اخلاقها عشان كذا راح نكون متكافين باللعبه هذي
وكأني أخذ حقي منها مو هي لو صانت نفسها ما صار اللي صار فهمتي ياأخت ابوي فهمتي
مريم بقهر:أطلع برا و اذا صحيت من تخلفك ومرضك وحقد أمك تعال عندي برا
قرب منها وباس يدها اللي ترجف من عصبيتها:تمونين يالغاليه بس لازم تعرفين اني تحملت فوق طاقتي وانذليت وكأني أنا اللي أذنبت مستحيل تفهميني
مريم ببكاء وهي تضم وجهه:أخاف عليك من حقد قلبك يمه والله بيذبحك ويعميك
وليد :أتحمل كل شي يصير لي انا وسميه حقد يا عمه مرض حقي و راح أخذه طلع من عندها وهي جلست تستغفر وتدعي
لبس وطلع كأن يحس ان الدنيا ضايقه فيه مو عارف ويش يسوي بس اللي يعرفه أن هالنار تزيد بداخله ومو قادر ينسى !
وشلون الناس ما رحمتهم وهي تحكي عليهم و اللحين مطلوب منه ينسى وش سمع والقهر اللي كتمه بداخله لانه رجال البيت
مو لازم يضعف قدام أمه اللي انكسرت حيل و الا سهام اللي كانت ضايعه ومو عارفه وين الحقيقه والا اللي أنحكى صح والا ظلم !

***
ياعمي غيِّب !
واتعبنِي
[ وإهدم كل ماكنت ابني ]
ياعمي اقسى | بلا تفكير بلا حتى | ثواني وطيش .
ياعمي انسى الجريح وطير | بلاحتى اماني وريش .
ياعم إرسى على التنطيش .
اهم اشيائي بالدنيا | سلامة قلبك الطيب, وعساك انتَ سعيد تعيش .
***

مشى لحد ما دخل الدمام تنهد بتعب:شلون ما حسيت بنفسي

دق على سكرتيره يخبره انه مو جاي اليوم
مشى صوب البحر هو المكان اللي يحبه وقف بسيارته الفخمه ونزل ابتسم يوم شاف المكان مو زحمه طالع الساعه على 10
دق على صديقه عبدالرحمن وبداخله يا رب يكون صاحي مو شارب هالسم على اخر دقه جاه صوته اللي يوضح حالته:هلا بالكبير
وليد بملل:شارب هالسم
عبدالرحمن:أنت بس تجربه تقول عسل وما تغلط عليه


وليد:ههههه زين يا عسل انت متملل وضايق تصحى وتجيني؟
عبد الرحمن:أجيك كم عندي وليد بس وينك؟
وليد:بالدمام
عبدالرحمن:وش وداك هنا؟
وليد:أنت هنا
عبدالرحمن:ايه قريب
وليد:طيب انتظرك عند البحر أنا
قفل وجلس يناظر وهو يتنهد و أفكار تجيبه وتوديه ليش نايف ما يبي قربي ليش؟معقول خايف على بنات اخوه مني والا خايف مني انا
هين يا نايف هي كم ضربه تخليك تجيني زحف وقتها خذ اللي تبي خذ فلوس منصب بس أنا اوصل لهم وحده بوحده حق ظلمي من اخوك وزوجته
واللي ضحيتها ابوي وانت ترجع لك فلوسك سرح بفكره فيهم فجر والثانيه اسمها مدى مدري كم اعمارهم اللحين
بس يوم صار الحادث كان عمري بحدود 15 وفجر يمكن 8 او اكثر هي اللي احس صعب اوصل لها كانت مع خالها وخالها مدري وينه !
ومدى عند عمها بس وحده منكم راح تشفي غليلي أتذكر أنك كنتي حلوه حيل يا فجر وبعد خوافه ومدلعه عكس مدى اللي كانت تأخذ حقك مني
من قبل ما تجف دموعك جلس يحوس بالتراب وهو يتذكر أيامهم وش كثر كانت حلوه حتى خالته عذاري كانت طيبه حيل ما احد يتوقع اللي صار منها
وشلون صار كذا ليش انقلب كل شي فجأه ليش ضحكنا صار بكاء ليش ؟

***

يَ عيونهآآ , بالله لو شفتي الفراق ..
تجاهليه
..... أو شقّقيه !
.......... أو اشنقيه !
................ أو فرّقيه !
وَ ... يَ روحهآآ ..
- إنسي الحزن ..
وآنا اوعدكك :
إنّي لـ اخيّط لك فَرَح ..
من كلّ لحظات الفَرَح !
و أنتي على شاني : ألبسيه ..
............ أو لحّنيه !
................واحفظيه !
....................وردّديه !
***
لف ع جهة اليمين وغصب عنه فتح فمه منصدم كانت آية جمال لحظات حس وده يطير ويمسكها يتأكد هي خيال والا لا غمض عيونه ونزل رأسه
يبي يبعد عينه عنها نزل عينه بس شافها قدامه وكانها جالس يطالعها غمض عيونه بقوه
كانت فجر جالسه وشايله لثمتها بما أن المكان مافي احد وسرحت وما انتبهت لوجود وليد
رجع رفع رأسه وظل يطالعها عيونها الوساع الانف والشفايف المليانه ومزينتها بلون توتي كل شي فيها كان يشده
يخاف يسرح بعيونها ويظلم باقي تفاصيل وجهها اللي كلها تنطق بالجمال غمضت عيونها ورفعت رأسها بالسماء
شاف شفايفها وهي تتحرك وكأنها تتدعي ما قدر يقول غير سبحان الله جد حلوه لا فوق الحلا هالبنت
رفع حاجبه بقهر وهو يشوف ريم تدفها بعبط وترمي الشيله على وجهها ومن بعدها احتقرته ولفت فجر لها
فجر:ريمو شوي علي بعدت شيلتها ورجعت عدلت لثمتها
ابتسمت ريم وهي تشوف القهر بوجه وليد اللي متأكده انه وده يموتها على هالحركه
ريم:من متى هنا؟
فجر:من زمان
ريم:أجل ما فطرتي شوفي جبت لنا فطائر بس قومي جيبي شاي لنا
فجر:كملي جميلك
ريم:جد كسلانه قومي
فجر:حدي تعبانه من امبارح بس اروح واجي
ريم:يالله لازم تحرجيني ما عندي فلوس
فجر:ههههههههههههههه ما قصدي احرجك
ريم:اجل قومي
فجر:وش سر الرواق اليوم
ريم :امممممم مدري والله
عبدالرحمن وهو يحرك يده قدام وليد:ياهوووه نحنو هونا
وليد قام وسلم عليه:هلا بعبود اللي ما نشوفه الا بطلب
عبدالرحمن:بس خلني اعيش حياتي
وليد وهو يجلس :وش هالعيشه الا غريبه صاحي
عبد الرحمن:مدري بس المورد مو هنا
وليد وهو كل شوي يناظر بفجر:قلت لي
عبدالرحمن:غريبه وليد الناصر موب شركاته وجاي هنا ولا لوحدك من دون حراستك
وليد:تغير جو لا أكثر و مدري والله وش جابني هنا وبداخله لولا هالضيقه ما شفت هالملاك
شافها وهي قايمه متجه للكوفي لف على عبد الرحمن اللي يقلب بجواله:ابي اروح اجيب لنا شي تبي شي
عبدالرحمن :على ذوقك و انا خل ادور بنت اقزها
وليد:خير
عبدالرحمن:يبه هالبنات عسل شهد مااقدر اعيش يوم من دونهم لازم لازم
وليد:مالت على من تطالعك بس ومشى بسرعه لجهتها مشى وهو يدورها وينها يالله الله يأخذك يا عبود الدب
خذت طلبها وكانت تمشي شوي عشان الكعب تخاف تطيح
وهو يمشي ويطالع ورى ويمين وشمال كان يدورها وسط المكان اللي بدا يزدحم بالناس
شافت ريم وعبد الرحمن يتقرب منها وواضح ان بينهم نقاش حاد كانت تبي تمشي بسرعه بس صدمت بوليد والشاي اللي بيدها جاء على صدره
غمض عيونه وعض ع شفايفه لانه كان حيل حار
فجر شهقت وظلت تطالع فيه كان لابس جينز اسود وقميص أسود ومفتوح من بداية صدره شافت شلون طالع لونه أحمر
حست بالاحراج وخوف خصوصي ان وليد ظل واقف يناظر من دون ردة فعل منه
فجر بصوت خايف واحراج:أنا اسفه ما قصدي عن جد اسفه سحبت مناديل من شنطتها وقربت تمسح بخفه كان منتهي من قربها من لمساتها من غير شعور مسك يدها وهو يتنهد
فجر بكل براه تطالعه:يعورك
بداخله وربي من شفت عيونك نسيت اني احترقت خاف يقول لا وتبعد وهو يمثل التعب:شوي مو واجد الشاي كان حار احس ان جلدي انسلخ
شاف شلون عيونها الوساع أمتلت دمع و بصوت باكي:آسفه والله مدري شلون صار كذا اممم زين خل نروح المستشفى
وليد غصب عنه ابتسم:لا عادي ما يسوى هو يعور شوي بس مو لدرجة اروح المستشفى
رجعت تطالع لصدره و واضح على ملامحها الالم من اللي صار
ظل يطالعها شلون طالعه صغيره قدامه ما تتعدى صدره ولا بغت تكلمه ترفع رأسها له
عشان تشوفه وبعد نحيفه وهو اللي معطيها صغر زياده بس جد ملاك وحنونه بعد وعمري ما شفت ببراتها حتى الصوت يدنن !

***

brb

زاحفه ومن هبالي ناحفه
02-10-2011, 02:35 AM
لفوا اثنينهم على صراخ ريم وعبد الرحمن اللي يعلى وسبهم لبعض مشت بسرعه لعندها و سحبتها :ريم وش فيك؟
ريم بعصبيه:هالحقير جاي ويتحرش فيني
عبد الرحمن:بس انتبهي من زينك اتحرش فيك ولا من انوثتك ولا رقتك على شنو ابي افهم
ريم:فجر خل نمشي من عنده احسن ما ارتكب فيه جريمه كلب
عبد الرحمن وهو يشدها:انا كلب زين خل اوريك انا شلون كلب
فجر بخوف وهي تمسك وليد:انت بعده عن ريم كان يطالع فيها وهو رافع حاجبه اسمها فجر هزته من جديد برجاء وخوف تبيه يفك بينهم الناس التمت عليهم واثنينهم مو راضيين يهدون
وليد بهدوء:نعم
فجر:بعد هذا عنها
وليد بهدوء وهو يسحبه:امش وخلاص فضائح
عبد الرحمن:وليد خل ابرد حرتي
كانت تطالع فيهم بخوف وكان اللي صار ما خلص
وليد:امش بس اقرفتني مشى وهو يطالعها كل شوي بنفس نظرة الاستغراب فجر فجر
فجر:ريم فيك شي
ريم:لا بس نرفزني
فجر وهي تأخذ نفس كانت تحس قلبها بيوقف تكره الصراخ الضرب الهواش كل هالاشياء تكرهها كيف وهي تحاول تتناسى سنين عذابها
على يد زوجة خالها اللي بالاخير طلقها وارتاحت من عذابها معاها بس بدا عذابها مع خالها
ريم بخوف:فجوره فيك شي؟
فجر:لا بس تعرفين هالاشياء تتعبني شوي
ريم:آسفه بس هو تحرش فيني
فجر:وانتي ما قصرتي فيه
ريم:هههههههه عمى وسيع وجه بعدين سكتت وهي تتنهد
فجر:شنو بعد؟
ريم:تعرفي حسيت بقرف العالم هذا كله من قربني ما عدت طايقه قربهم اقرف منهم كلهم نفس الشي حقاره بحقاره
فجر:نو مو كلهم
ريم:الا يا حلوه وين الشاي
فجر وهي تضرب على راسها:شفتي هذا اللي يسحب صديقه اللي هاوشك من شوي
ريم:ههههههههه فديتك فجوره كله هذا وصديقه لو مو معاك ماافهم عليك
ما سمعتيهم اسمه وليد اللي قلتي له وهي تقلد صوت فجر ونعومتها انت بعدها عن ريم ولا تموني بعد تهزيه
فجر بخجل:يو منك اصلا ما كنت اعرف وش اسوي عشانك ومدري وش اسمه
ريم وهي تجلس وتتأفف:اسمه وليد واللي معاه عبد الرحمن بس هذا وليد عليه فيس لا اله الا الله
وش ذا بغى يسوطرني خويه مرتين وانادايخه عند ملامحه شنو طول وجسم وعيون وشفايف كل شي كل شي اسم الله عليه
فجر:لا ما قصرتي ما طافك شي ابد المهم هو تخيلي كبيت الشاي عليه
ريم:الاثنين
فجر :تخيلي شوي وابكي رحمته لو غيره كان مدري وش سوى فيني
ريم:وش بيسوي مطلعها هالعيون وتبينه يسوي تلاقينه يدعي تكبي زود عليه وتوقفي قدامه قومي بس خل نلف شوي
فجر بخوف:لا واللي يسلمك خالي اليوم بيرجع خل ارد بدري
ريم بتأفف:فجر اذبحيه بلغي عنه بس لا تخلينه يسوي فيك كذا مره ضاربك ومره يطردك وهذا غير السكرانين اللي عنده اربع وعشرين ساعه
فجر بحزن:حظي من الدنيا كذا
ريم بقهر:فجر الى متى هالضعف عانيتي صح بس خلاص لازم توقفي في وجه خالك واي احد يتعرض لك الى هنا وكفايه فجر اكره ضعفك الكل يستغلك الكل
غمضت عيونها ونزلت دموعها وبقهر:انا مو ضعيفه بس بس مكسوره يا ريم أخاف من كل شي ماأبي أي شي من الدنيا
أبي أختي وبس وكل ما وصلت لقصر عمي وشركاته اللي هي بالاصل حلال ابوي بس سرقه أخاف أخاف و أرجع أخاف أشوفه يقتلها مثل ما قتل ماما وبابا
والاأخاف اسمع شي يصدمني تبيني أصرخ بوجه خالي طيب وبعدين راح يرجعني ذليله لعنده زي كل مره يرميني بيده برا بيته ولا صحى رجع
وجرني داخل تحت رحمته اخدمه واصرف عليه واسمع سمومه اسمع كلامه اللي يطعن بشرف اللي أطهر منهم اللي ما رحموها وهي ع الارض
رجعوا ودنسوا شرفها خلوها بلا شرف و اخلاق أنكسرت من كثر ما يقولون شوفوا شوفوا بنت عذاري اللي حطت راس اخوها بالارض واللي خلت زوجها يقتلها ويقتل صديقه وينتحر
هذي بنتها اللي بسببها راح كل شي حتى اختها ما تدري وينها وهي مثلها تطلع وتدخل بحجة الشغل
وهي رمت نفسها بحضن ريم وبكت:وش تبين اسوي يا ريم الدنيا كلها علي لو بيد اللي حولي كتموا نفسي هو قتلهم هو السبب
ريم:اشششش فجر وربي اسفه بس سكتي خلاص عشان خاطري
فجر وهي تحاول تهدى وتغمض عيونها كان بسيارته واقف بعيد من بعد ما ودع عبدالرحمن استغرب ليش تبكي؟وش فيها حس بفضول واسمها يتردد بباله فجر فجر
شكل اليوم مو راضي يكون بعيد عنكم يا عائلة العامر استغفر ربه وحرك سيارته بس ما غابت عن باله فجر !
بعد فتره من البكاء رفعت راسها
ريم بحزن:يا شينك وانتي تبكي
ابتسمت غصب عنها:مدري وش صار اليوم فيني؟
ريم:خير ان شاء الله قومي بس خل اوصلك
فجر:لا بدق على راجو


ريم:بس مناك شوفي السياره هنا ركبت وهي تحاول تبين لريم انها هدت بس تحس ودها تبكي لبكره يمكن ترتاح من همها اللي من سنين بداخلها
وصلتها لبداية حيها المتواضع ونزلت تمشي بسرعه لعند القلب الحنون الحضن اللي ضمها ورباها اللي عوض ولو جزء من حنان امها اللي انحرمت منه
بسبب انانية وحقارة عمها دقت الباب بسرعه وهي تدعي تفتح لها وكأنها لو ما حضنتها بتموت طال انتظارها بدون فائده
يمكن بالمسجد والا بالجمعيه والا بمكان تدعي وتوعي مشت لبيت خالها وقفت وهي تسترجع اللي راح
خالها سعيد:امشي الله يأخذك راحت وبلتني فيك
فجر ببكاء:وين ماما بابا ابيهم بعد انت تذكر وشلون شالها ورماها بنص الحوش
ضمت نفسها وهي لسى تحس بنفس الالم حست بأن كل عظمه بجسمها انكسرت انفصلت عن الثانيه كيف اطلقت صرخه من الالم هزت المكان
وكيف جت زوجة خالها وهي تجرها على وجهها كانت تسمع كلام ما فهمته ولا حتى سمعته بحياتها يا بنت ......
انتي اصلا ما نعرف من تكوني انتي اشياء مع الايام عرفت معناها تذكر وشلون نامت وهي تتألم وصوت انينها حتى صخر لو يحس بيشفق لها
نزلت دمعه حست بحرارتها ختمتها بشهقه قويه فتحت الباب بيدين ترجف وهي تطالع بالحوش يما جرتها زوجة خالها هنا ونومتها هنا بحجة تربيها
طالعت بالشجره اللي بوسط الحوش هنا يما ربطها خالها لو تأخرت برجعتها من المدرسه والا ارسلها تجيب شي من البقاله وتأخرت
تذكر وشلون تترجاه الخاله فاطمه وحجته يربيها ما يبيها تطلع زي امها مشت لغرفتها اللي برا الحوش ودخلت جلست من بعد ما قفلت الباب عليها
ضمت رجولها لبعض وجلست تبكي وهي تتدعي انه يجي يوم تقدر تكشف الحقيقه فيه رجعت بذاكرتها شريط الفيديو وين خبته حفرت لها بالبيت حقهم القديم في حديقتهم
حفرت حفره على صغر عمرها حستها عميقه مره تذكر كيف بللتها بدموعها وغطتها
وهي تنتحب وتردد الدعاء اللي حفظتها امها وعلمتها فضله
((اللهم اني استودعتك اياها))
بكت وهي تردد:ماما واخوي الصغير بابا خليكم هنا عشان عمو ما يرجع يطلع الدم منكم انا دعيت الله يحفظكم وهو بيحفظكم
انا بروح مع خالو ومدى ما شفتها اخذها عمو اخاف تروح مثلكم يارب يارب رجع اهلي لي يارب انا راح انتظرهم ماما دوم تقول ما راح تتركني
رددت الاستغفار ودعت لهم بالرحمه وحشوها كثير اشتاقت لحنانهم دلعها وترفها مدى وعنادها يا ترى وشلون صار شكلك يا مدى كبرتي وتغيرتي؟تذكريني؟شلون عشتي بهم و الا مرتاحه؟
***
البارحة ’
جيـت أفتكر شي ٍ تناسيته .. وَ أحن!
و أدري بيذبحني الحنين إن طاوع القلب و حكى
مثل الغريب :
اللي ليا جا يذكر دياره يجن ,
لو ما تذكّرها يذوب .. وّ لو تذكّـرها بـكى !
***
رمت عبايتها وسحبت مملابس لها عشان تأخذ لها شاور سريع وترتب البيت طلعت للحمام اللي برا غرفتها و تسبحت وطلعت تحس بالقرف من الجو
فكت شعرها اللي واصل لنص ظهرها وفتحت باب البيت كانت لابسه برمودا بيضاء وبلوزه ليموني توصل لنص الفخذ بدات التنظيف خالها صار له كم يوم مو موجود
احتمال يرجع وما لها خلق تسمع سمومه والا تنضرب جلست ترتب بالبيت المتواضع اللي ما تدخله الا خدامه وبس غير كذا محرم عليها خلصت ورمت نفسها ع الكنب
وجلست تذكر شلون كان يحبها خالها حتى اكثر من مدى يقول انتي بنوته مو مثل مدى شيطانه وابي بنت مثلك تشبهك بجمالك بدلعك
تذكر من كانت تجي زياره وشلون كان يشيلهم من ع الارض امها اخته الوحيده كانت كل شي عنده وهي بعد تعرف انه ما يجيب عيال وسنين كانت خلافاته مع زوجته عشان كذا
والمشكله حبها كانت دوم تقهرها والضحيه انا كل ما حست انه بينفجر قالت اسفه فجر مدوختني معاها تعبت اركض وراها
تعودت انها تكون ضحية خلافاتهم ما كانت تفهم ليش تغير عليها بس كبرت وعرفت ان الدنيا بحالها تغيرت عليها مو خالها وبس حملها ذنب غيرها
ما سمع منها حتى يوم تحكي عن عمها قالوا مجنونه وظلوا يعالجونها فتره نزلت دموعها وهي تذكر عذابها ضربهم لها المستشفى غمضت عيونها
وهي تحس بصداع فضيع من هالذكريات ما عاشت مثل غيرها حتى الدراسه كانت تاخذها نظام منازل لانها ما تقدر تواجه احد
و لانها تقضي ايام بالمستشفى بلعت ريقها وهي تفكر تروح لعمها حتى الفكره ارعبتها
انعاد المنظر عليها صراخهم ترجي امها ابوها اللي كانت ماسكه يده ريحة الدم اللي رجعت لها خلتها تركض ع الحمام وترجع
رشت الماي بقوه على وجهها وبعدت وهي تناظر بوجهها بالمرايه
سمعت دق قوي ع الباب معقول خالها طلعت بسرعه وقفت ورى الباب وبصوتها الناعم:نعم
عبدالرحمن اللي متسند بتعب ع الباب من سمع صوتها ورجع يدق الباب
فجر بصوت اعلى شوي:ميين؟
عبدالرحمن لا موهين هالسكير من وين جاب هذي؟:انا ابي سعيد مدري سعد
فجر:خالي مو هنا
عبدالرحمن:خالك؟ من متى؟
فجر بملل:لا جاء اسأله ومشت وتركته يضرب الباب
عبدالرحمن وهو يحط يده على خصره الملعون يقول عايش لوحده هين انا اوريك تكذب بس عليها صوت وربي حسيت بكهرباء بكل جسمي
شغل سيارته ومشى دق عليه وليد من جديد ورد وليد بضحكه:هههههههههههه شلونك
عبدالرحمن:ليش تضحك؟
وليد وهو لسى يضحك:هههههههههه مدري بس مو قادر انسى شكلك وهي تمسخرك هههههههه
عبدالرحمن وهو يضرب الدركسون بقوه:لو تركتني عليها كان علمتها قدرها
وليد:هههههههه اش بس اش انا مابعدتك الا رحمه فيك لاتفشلك اكثر من كذا يبه ما تسوى عليك هالمغازل
عبدالرحمن:ايه تتريق عساك تطيح بيد وحده مثلها ام لسان حسبي عليها
وليد:هههههههه لا انا الحق وراهم نو نو
عبدالرحمن:طبعا وليد الناصر ما تنزل نفسك لفيت بلاد العالم شفت أشكال والوان نقدر نقول شبعانه عيونك
وليد:ههه مدري شلون تفكر حتى لو شفت بغير الحلال ما اقربهم
عبدالرحمن:يمكن الله يعلم ماعلينا وش تبي
وليد:ابد بس تذكرت شكلك قلت اكلمك
عبدالرحمن:ههههههه بس طنازه ماعليه انا اللحين بروح ادخل واحد من المجمعات تجي
وليد:لا خل امر الشركه اشوف شغلي اليوم خذاني البحر عنه وبداخله و فجر بعد
عبدالرحمن:اجل بيننا اتصال ونتقابل على خير
***
وأي غُربه ..؟!
انا ما مرّ ليل إلا أفكر به ..
أدوّر به ..
عن أشياء تشبة أحلامي ,
تخيل ..
تشبة أحلامي !
قسمني هـ الحزن نصفين واسأل ليه انا موجود بَ الثاني ..؟!
كثّيره / ياااخي أحزاني ..!!
***
دخل الخبر وليد واتجه لمكان يحفظ طريقه زين من سنين وهو محفور بقلبه مثل النقش اللي مافي شي يمحي اثره
وقف بسيارته عند فله باين انها قديمه بالرغم من جمال تصميمها الا يوضح عليها القدم دخل وهو يجر خطواته جر قابلته الخدامه:هاي مستر وليد
وليد بأمر بطلع اريح فوق: ما ابي ازعاج ولا صحيت ابي اكل جاهز
:حادر سير
مشى الدرج ببرود وهو يتأمل الاثاث اكثر من 10 سنين عمره اللي يشوفه يحس ان الزمن يرجع فيه وهو هذا مطلبه يرجع الزمن فيه لورى
مشى لغرفه كبيره طفوليه بمعنى الكلمه اللون الوردي الالعاب حتى صورهم دفاترهم اسرارهم
جلس على طرف السرير وهو يطالع بصورتهم نفس اللبس والحركه بس فرق الخلقه و الطباع من يشوفهم يحس انه يعيش فصلين متنافضه
ابتسم وهو يتذكر:اسمع انت وربي لو تبكيها مره ثانيه لا ابكيك
:لا خوفتيني لف عليها بفستانها الوردي القصير وشعرها اللي منثور من كثر ما شده دموعها اللي ما جفت وتنهيداتها وهي ما سكه لعبتها اللي كسرها :وانتي وش بتسوي
رمشت مرتين بضعف وردت بصوت مبحوح:وليد انت مو حلو ما احبك لا تلعب معاي
قرب منها وباستعطاف:فجوره اسف ما قصدت زعلتي مني
ما ردت وظلت تطالعه وتطالع بمدى اللي تقول لا تسامحيه ومره اضربيه وكل شوي تقول شي
ابتسمت بطفوله ومدت يدها تلا مس يده اللي مدها له على يعتذر:اخر مره شد يده بقوه كانت شي غير عنده تعود انها ما تلعب الا معاه
لو احد ضربها كانت تروح له تحتمي فيه وهو يدافع كان يحميها مستحيل احد يبكيها وهو موجود باستثاء نفسه يحب دلعها خوفها منه
كان يتعمد ساعات يضربها عشان يضمها يصالحها وقف ونظراته حقد بس لو لقيتك اللحين يا فجر !
ما راح اضمك الا وانتي ميته راح اعيشك بذل بس القاك او القى مدى أي وحده منكم تشفي غليلي =(
دخل لغرفته ورمى نفسه بتعب فك ازارير القميص وشاف صدره اللي لسى احمر
ابتسم وهو يتذكر رجفتها خوفها دلعها اللي ذاب عنده طفولتها معقول اقابلك من جديد معقول اشوفك من ثاني يمكن غمض عيونه واستسلم لنوم
***
brb

زاحفه ومن هبالي ناحفه
02-10-2011, 02:36 AM
***
وتسافر طيور الوفا
يمّ الدفا رغم البعاد ،
وحنا على قرب الدفا
نحمل | قلوبٍ باردة !
***
علياء اللي ظلت تطالع بمحمد بصدمه وبصراخ:مجنووووووون ايه مجنون
محمد وهو يجلسها بقوه:انكتمي ما طلبت رايك فيني سألتك وش المطلوب
علياء بنفس الصراخ:يمه يمه تعالي تعالي هنا شوفي جنون ولدك تعالي
ام محمد بخوف من صراخهم:وش فيه
محمد وهو يجلس ببرود:فيه ان هذي لو ما سكتت قمت سكتها غصب عنها
علياء وهي بتنجن من كلامه مو مستوعبه:يمه يبي يتزوج
ام محمد بفرح:مبرووك يمه ولفت على علياء مااحد انجن غيرك
علياء بقهر:هذا جاي يقول ابي تخطبين لي هذي اللي اسمها مدى ويقول عادي حتى مشاري مثله
ام محمد اختفت الابتسامه من وجهها وبصدمه:جد حكيها
محمد متجاهل صدمتهم:عادي حرام والا كفرت
ام محمد:انت بكري فرحتي ابي اختار عروسك ابي افرح فيك
علياء:فهميه
محمد ببرود تعود عليه من شغله:طلعي برا ممكن؟
احتقرته ومشت وهي تسب وتلعن في مدى
مشى لعند امه وجلس عند رجولها وحط راسه بحضنها وسكت فتره بعدين تكلم:يمه ليش رافضه؟
ام محمد:يا ولدي والله البنت تدخل القلب وحلوه بس الناس
محمد:انا ما كفرت عشا يتكلمون بالعكس يمه راح اخذ اجر فيها بنت يتيمه عمها راميها وقاسي عليها نجي معاه لنا اجر يمه مو انتي علمتيني كذا؟
ابتسمت دايم يغلبها عمرها ما تقدر ترفض له طلب:بس عمها؟
محمد:اللي اعرفه انه مو جايب خبرها
ام محمد وهي تستغفر:خلاص يمه دامك مقتنع ما اقدر اقول لك لا بس تذكر يا ولدي راح تاخذها مكسوره ما لها احد بعد الله وبتكون انت عونها وسندها اذا مو قد هالشي اتركها ربك ارحم
ابتسم وهو يبوسها: قدها يمه قدها تربيتك
ام محمد بتردد:مدري بس الله يعين انا مو راضيه بس ما وقفت بوجهك وانت جاهل اسويها اللحين
محمد:تعوذي من ابليس طلعي من راسك هالافكار واذا يتيمه اشرف الخلق وسيدنا يتيم!


ام محمد:عليه الصلاة والسلام على بركة الله سو اللي تبي
محمد:زين اسألي بنتك وش المطلوب؟ وش اسوي ابي الموضوع بسرعه
ام محمد:زين قامت وهي تنادي على بنتها اللي جالسه تلبس عشان دوامها وكلها حقد وقهر مدى تجي هنا اللي عمها رماها احنا وش جبرنا فيها
:نعم يمه طالعه الدوام
ام محمد:محمد يوصلك وكل اللي يبيه تسوينه له
علياء بصدمه:نننننننننننننننننننننعم يمه اقنعك بتخلفه بسواد وجهه
ام محمد بعصبيه:بس خلاص هو مو بزر وبعدين لا تنسن ان المجنون واسود الوجه هذا هو اللي رباك وكبرك من تعبه وشقاه
علياء بحزن:عشان كذا ابيه فوق ما ابي احد يقول عليه شي
ام محمد:خلاص يمه هو مو صغير سوي اللي يبي و لاتخليني انا اتصرف عنك وطلعت وتركتها وهي بداخلها تتعود بمدى
نزلت وركبت السياره بسرعه كان ساكت وهو يطالع لحركاتها اللي تدل على توترها طنش وبعد فتره:شلون يصير الزواج بالدار وش المطلوب
علياء بقهر:يجون اهلها واهلك و
محمد:جد انكت انا معاك والا اقولك مو مطلوب منك شي وقف عند الدار :انزلي وتوصي بعروستي ضحك
ومشى وهي بداخلها ما طلبت شي اتوصى هين مدى هين مشت بسرعه لمكتب الاداره توقع دخولها ومشت لمكتبها كانت ترمي اغراضها بقهر وبعصبيه
وحده من الموظفات:خير؟
علياء:بطلع اشوف شغلي
:ارتاحي القسم اللي انتي عليه برا يتسوقون ريحي
جلست زين تسوقي براحتك خذي راحتك بتردين و اوريك شغلك و انت يا محمد تحلم اخليها تدخل البيت وتعيش معاي
كانت طول الوقت سرحانه بعالم اخر و شلون تتصرف مع مدى ؟ اكيد ما راح تصدق تطلع من هنا و بتوافق بس انا راح اوقفها عند حدها
وهو اخلي جنانه ينفعه طلعت تمشي بالساحه الكبيره بقهر حقد بدأ يزور قلبها كيانها كل قناعتها تنتهي اللحين
كانت تقول عادي هم مثلنا لهم الحق بس توصل حقوقهم عندها لا لا مستحيل ترضى وحده عاشت هنا تعيش معاها تشاركها بكل شي
ظلت تنتظرها تبيها ترجع بسرعه تبي تنهي هالهم والقهر أمها وافقت يعني خلاص اوووووف
***
لكل من يدرك أن الحياه فانيهـ
عش كل لــ ح ـظه وكأنهآ آخر لــ ح ـظه في حياتك
عش بالإيمان ..
عش بالأمل ..
عش بالـ حب ..
عش بالـ ك ــفآح ..
وقدر قيمة الــ حيآه ..!
***



فجر صحت بعد نوم كانت تخنقه الكوابيس طالعت ع الساعه 7 اوووووووف نطت بسرعه عشان تتوضأ وتصلي وتلحق على دوامها اللي تأخرت عليه
خلصت صلاه ولبست طالعت بشكلها و أبتسمت كل اللي يشوفها يعطيها أصغر من عمرها دارت وتحرك معها شعرها اللي واصل لنهاية ظهرها
تحبه كذا زي مامتها كان شعرها طويل وتحب الشعر الطويل جلست تظفره وهي تردد الاذكار لبست عبايتها واخذت شنطتها وطلعت من الغرفه
وقفت وهي تسمع الباب ينفتح كان خالها توه جاي ظت تطالعه نادرا ما تشوفه صاحي دائم في حالة سكر شافته وهو يسحب اغراضه
واللي اكيد ما تخلو من دون الشراب بخوف تكلمت:الحمدالله على سلامتك خالو
رفع عيونه لها وظل يطالعها شاف فيها عذاري اخته وحبيبته بس عبس وجهها وهو يردد الخاينه عديمة الاخلاق بلا شرف وبعصبيه:وين رايحه؟الساعه 7 المغرب
فجر:دوامي نسيت اني اشتغل
قرب منها وهي رجعت بخوف لوراء سحبها لعنده وبتهديد:فجيييير لو عرفت او حسيت مجرد آحساس انك تلعبي من وراي تعيدي تاريخ وقذارة امك
والله اللي خلقك لا اوريك شي بحياتك عمرك ما شفتيه و لاتمنيتي تشوفيه
بعدت يده وببرود:اجل تأكد اني زي ماما و راح افتخر انو زيها
شد شعرها بقوه و بصراخ :لا تتطلعيني من طوري رفع وجهها لعنده :انكتمي اذا كلمتك انكتمي لا تردين علي رماها بقوه لعند الباب :يلا اذلفي برااا
سحبت اغراضها اللي تناثرت وحاولت تخفي دموعها تلثمت وطلعت من عنده الدموع اللي كابرت عليها من ثواني بس نزلت قهر هذي امها الطاهره
اللي ان ظلمت الكل دنسها ظلمها والسبب عمها الفلوس الاملاك حسبي عليك وين ما رحت حسبي عليك مشت بسرعه لعند فاطمه وقفت عند باب بيتها
وهي تاخذ نفس تحاول تبعد هالضيقه عنها دفت الباب ودخلت وهي تسمع اصوات الحريم و الاطفال ابتسمت لفاطمه واشرت لغرفه انها بتدخلها دخلت ورمت اغراضها
وجلست على الارض هنا تحس براحه فضيعه هذا بيتها فعلا هنا كبرت تعلمت هنا كان فيه اللي يحميها ابتسمت وهي تسمع ضحكها وبداخلها تدعي لها بالسعاده
وقفت عند الشباك وظلت تطالعها وهي تضحك تنصح وتدعي هالحوش الكبير ياما ضم ضحكها بعد دموعها ياما ركضت لعبت هنا زرعت ورود لحد اللحين تسقيها هنا
اللي علمتها الصبر كانت لها ام وحضن ياما حمتها من ظلم خالها وزوجته حاولت تغير ملامح الكابه يوم شافتها داخله للغرفه عندها
:حيا الله بنتي زين جيتي يمه
فجر وهي تبوس يدها:اكيد اجي و شلونك يالغاليه
فاطمه:بخير يمه جلسي بقربي هنا ابيك بشغله
فجر:أمري
فاطمه:قبل جاء خالك شفتيه
فجر:ايه قابلته انتي وش دراك
فاطمه:زي العاده يمر يسم قلبي بكم كلمه الله يهديه
فجر بخجل:مدري وش اقول
فاطمه: و لاشي يمه غريبه عنه من قبل ما تنولدي اعرف زينه وشينه ما عليك منه تعرفين ام علي
فجر:ايه وش فيها؟
فاطمه:طالبتك لولدها
فجر ظلت تطالع بصدمه بس صحاها ضحك فاطمه: يا حليلك يا فجر وش فيك؟
فجر:ها لا ولاشي بس انا ماابي
فاطمه:يا بنتي الى متى وانتي ترفضين عاجبتك هالعيشه والله يا بنتي كل يوم يدي على قلبي من اشوف هالسكارى عندكم اخاف عليك
والا نومتك برا البيت انتي حلوه يمه و الشيطان يفتن ومو كل الناس تخاف من الله توكلي على الله وروحي ولد حلال و خايف ربه يصلي ويصوم الكل يذكره بالخير
فجر وهي تتنهد:لسى بدري لسى في اشياء واجد ما بديتها بحياتي لسى ابي اختي ابي اثبت انا ماما مظلومه ابي حقي يرجع لسى ولسى
فاطمه:مو لوحدك يمه لازم لك سند يمه
فجر:يكفي خالي اللي كان مفروض يكون سند
بالنازله والطالعه يحكي ويسب ما ابي اجيب لي هم على قلبي وعلي مهما سكت بيجي يوم وينطق زيه زي هالناس وش يجبره يتحملني و لا تخافي لي رب يحميني
فاطمه:انتي حره يمه بس والله اخاف عليك
فجر وهي تبتسم وترمي نفسها بحضن فاطمه: لاتخافي و ممكن تضميني حيل ترى انتي مقصره معاي مو ملاحظه
فاطمه:هههههههههههه طيب
***
كـل من سـألني :
..... وين مسكنك بـ الضبط ؟..
اضحك وأرد ..‘
.............. [ كنت بـ يسـآآر صـدره ]
.... بس الحين !
........ [ مدري آناا وين ؟! ] : (
***
عند اروى اللي نازله الدرج بكل برود وهي تغني
خالد وهو يطالعها متى تنزل مقهور فوق النص ساعه منتظرها تجهز عشان تروح العزيمه ببيت عمه وسعود أحرق جواله وهو يدق
خالد:وبعدين؟
اروى :يووووووووو نسيت شيخوه تبي كتاب مني بطلع اجيبه سحبها ودفها لعند الباب:قدامي سواقك انا انتظرك فوق النص ساعه تنزلين وبالاخير نسيت
اروى:انت وش فيك؟ والا عشان ابوي مو فيه تتحكم فيني
خالد بكل برود يسحبها لبرا البيت وهي تسب وتتحطم ركبت السياره وبقهر:زين بقول حق ابوي
خالد:يا ماما خفت بس اشتري سكوتك انا اللحين حسك ما ابي اسمعه مشى بسرعه وهو مطنش تهديداتها ودلعها وقف لعند بيت عمه
وكان سعود ينتظر برآ خاف ما تجي ما صدق شافها نازله من السياره بس عبس من شاف عبايتها المطرزه وشلون راميه الطرحه ريحة العطر
صوت الكعب لف ومشى عشان تدخل بس حس بضيقه من شكلها اللي يلفت غصب عن الواحد طالع بخالد اللي واضح انه معصب:خير يا بو الشباب
خالد:أي خير لو ما اخاف الذنب كان جبت لها اعاقه وهو يقلدها يوو انت مالك شغل فيني سوق شوي شوي والله اقول حق ابوي مالت
سعود:هههههههههههههههههه ادخل الشياب ينتظرونا
***
brb

زاحفه ومن هبالي ناحفه
02-10-2011, 02:37 AM
اروى وهي تسلم وتجلس بجنب امها وبقهر:خالد رفع لي الضغط
ام خالد:عساه دوم يالخايسه وش اللبس هذا
اروى:وش فيه موضه و غالي
ام خالد:هالتفسخ موضه
اروى:ايه شوفي عماتي وخالاتي عاجبهم اللبس شوفي وشلون يطالعون
ام خالد: الا يحتقرون كله من ابوك اللي مخليك على راحتك
اروى انا بروح عند شيخه المطبخ كانت لا بسه فستان جلد بني واصل لفوق ركبها ومسويه شعرها بوف من قدام
ومسيلته من ورى وحاطه شدو بني وروج لحمي زاد شكلها نعومه وجمال مشت بثقه للمطبخ
وهي تسب بداخلها تخلف في تخلف لبس ممنوع كلام بالطريقه هذي ممنوع مدري وش يرضيهم
دخلت المطبخ وسلمت على شيخه و زوجة عمها اللي ظلت تناظر فيها ومو عاجبها شكلها و لا لبسها
اروى:شلونك يا عمه
ام سعود:بخير و راك تاخرتي؟
اروى: لا بس ر احت علي نومه و على بال ما صحيت و جهزت شيخه وش اخبارك؟
شيخه: وهي تشتغل:طيبه جبتي الكتب؟
اروى:لا خالد استعجلني بس ابي اقول حق ابوي يرسلها لك او خالد بعدين
ام سعود طلعت وهي تستغفر مو عاجبها باروى شي لا لبس لا كلام و دلع
سعود كان جاي ياخذ قهوه من شافها تراجع لورى استغرب لبسها اخواته ما يلبسون كذا يستحون
وما عندهم جراه لكذا رجع وهو يبي يدق لشيخه تجهز القهوه بس وقف وهو يسمعها:جد انخطبتي لولد خالتك؟
شيخه بخجل:ايه بس لسى استخير
اروى وهي تدور بالمطبخ:جامعيه ومتعلمه تاخذين واحد اقل منك ليش؟ ولا معقد و ذابحته التقاليد
شيخه:مو عيب شهادته الكل يشهد له برجولته و اخلاقه وهذا شي ما تعلمه مدارس
ابتسم برضاء لتفكير اخته
اروى:واي شيخوه بسك عاد انا شفت تخلف مثل عندنا ما شفت لازم يكون لعين وعصبي عشان يكون رجال
شيخه:لا وبعدين انتي من تاخذين يا ولد خالتك يا عمانك هذي عاده عندنا كلنا
اروى وهي تشهق بخوف:لا يا ربي لا انا ابي واحد فاهم عايش الحياه فري فله مو متخلف مثل اللي عندنا


صدمه ردها هي تشوفه متخلف يعني؟
شيخه:لا مثلا سعود
اروى:بس بس اخوك ما راح تجيبيه بالعاطل ابد مو هو اللي اربع وعشرين ساعه مع خالد
يعني مثله تخلف درجه اولى لا تلبسي كذا لا تطلعي مع هذي ومن هذي
انا ما اصدق انفك من خالد يجيني تخلف واحد مثله لا يا عمري ابد مو طموحي نهائيا
شيخه اللي تعودت على تفكيرها ببرود:سعود مو متخلف بس عادي يخاف علينا وين المشكله
اروى: لا تخلف و الا لو فيه خير كان خلاكم تطبخون برا مو هو وعمي لحد اللحين طبخ في البيت شوفي شلون شكل المطبخ و ريحته جد تخلف ما يفهم
شيخه بعصبيه:اروى وش فيك؟ بعدين ما في الا احنا اهل بس طبخنا وكل وحده منكم جابت شي من عندها كذا نحس باللمه مو كل شي من برا و نتقابل برسميه عادي احنا اهل
اروى:فكينا من السيره هذي
شيخه:زين ساعديني حطي القهوه بالصحن ترى جاهزه بس طفي عليها اعرفك ما تعرفي تسوي شي والا تعالي قطعي سلطه
اروى بدلع:ايه ما اعرف الله يخلي لي ماما وسلطه نو يدي حاطه عليها كريمات مو مخربتها عشان سلطه وبحط القهوه بس
شيخه وهي تستغفر بداخلها:و لو تزوجتي بكره
اروى:مثل ما عشت عند ابوي يعيشني يعني انا كذا حبه حبه ما حبه كيفه
شيخه وهي تنرفزها زود:انتي ما راح تاخذي من برا الاهل
اروى:تعترفي بتخلفهم يعني اخوك ليه ما يجيب لكم خدامه
شيخه بحب:فديته جعل عيني ما تبكيه بعدين انا ارتاح لا سويت لسعود و امي و ابوي شي شايله همهم بكره من بيخدمهم
اروى وهي تحط القهوه عند الباب:من؟
شيخه:مدري سعود لو تزوج اكيد زوجته
اروى:وش عليها
شيخه:مثلا لو تزوجتيه راح تسوي كذا بتصيري هنا ومن باب الذوق انتي تشتغلي
اروى ببرود:ههههههههه اولا اخوك مرفوض ثانيا شيلي من بالك اني راح اخذ واحد من هنا ثالثا انا مو خدامه لحد
سعود بداخله ما تنلام يا خالد استفزازيه لابعد حد دق الباب بقوه
شيخه:هلا هلا سعود تواني بس طالعت باروى :هذا سعود يبي القهوه جاهزه
اروى:ايه فتحت الباب ومدتها له هو انصدم ورجع ورى
شيخه:اروى ومشت وسحبت منها القهوه
اروى بأستغراب:خيييييير وش فيك؟
شيخه:من قال لك تعطينه
نزلت القهوه بعصبيه:عادي اعطيته ما سويت شي غلط هو زيه زي خالد لا تطالعين كذا
كأني اجرمت اعطيه انتي جد تخلف مالت مشت وقفت عند باب المطبخ تأخذ نفسها مقهوره منهم عادي هو ولد عمها وهي مدتها له بس
دخل سعود وهو يبتسم لشيخه يضيع ضيقته: وش فيك؟
شيخه مقهوره لانه سمع كلامها هو يحبها يحبها:ابد هذي القهوه
ظلت تسمع كلامهم أكيد بيسبون فيني
سعود وهو يدخل لداخل ويطالع بحوسة المطبخ :و لايهمك
شيخه : لا مو من جدك
سعود بابتسامه:ليه لا؟
دق جوال خالد و جاه صوته بسرعه:هلا والله
اروى وهي تكتم شهقتها معقوله يقول له؟
سعود:خالد تعال خذ القهوه في اغراض ناقصه ابطلع اجيبها خلاص
خالد:ابشر جايك
شيخه وهي تبتسم له بحنان:سعود من جدك؟
سعود:ايه من جدي بس خل اعطي خالد القهوه طلع لقهوه لخالد ورجع
اروى مو فاهمه شي تقدمت شوي وهي تشوفه ياخذ السكينه من يد شيخه:ارتاحي هاتي اكمل عنك وبدا يقطع السلطه
اروى يشتغل؟
لا مو من جد هذا سعود !
حست بقهر من علاقتهم كيف يضحك لها يسولف شافت شلون يقطع معاها و يشوف الطبخ غسل من بعد ما خلص
شيخه وعلى وجهها ابتسامة شكر:واي سعود جد مشكور
سعود وهو يلبس شماغه ويضبط شكله :افا بالخدمه انا انتي بس امري يجعلني فدوه لك =$
شيخه:مدري وش اقول
سعود: و لا شي مو اول مره بعدين اعتذري لي من اروى على بالي لوحدك
ابتسمت له شيخه وهي تشوفه طالع من عندها يحبها وكلامها قهره بس وش تسوي هذي اروى مدلعه من يومها و مو أي شي يعجبها =(
كملت شغلها بسرعه وطلعت تجلس معاهم شافت اروى جالسه و سرحانه راحت جنبها
كانت تحس بالخجل من صراخها عليها بس انصدمت انو ممكن تعطي خالد اروى غريبه و تصرفاتها بعد تحس ساعات انها ما تربت معاهم ولا تعرف عادتاهم :اروى
اروى:خير؟
شيخه:زعلانه
اروى طنشتها
شيخه:غصب عني
اروى:شيخوه اتركي عنك هالتخلف ويصير الوضع عادي وبعدين الموضوع كله ما همني
متعوده على هالتخلف ابي مكان اكلم ريم فيه ممكن و الا بعد غلط
شيخه تبتسم:البيت بيتك اطلعي فوق عشان تأخذي راحتك لان هنا ازعاج
مشت من دون ما ترد عليها وسحبت جوالها طلعت لفوق طالعت بالمكان وين تكلم ؟
غرفة شيخه تحت مو فوق اووووووف وقفت وهي تطالع وين تروح مشت لغرفة سعود
***
*ڪم مرهّ دمعي بَ " ڪفّڪ " مسحته ..
وآليوم , وينڪـ .. ؟ [ غآيب ] مآ تجيني !
مشتآآآآآآق لڪ / وآلشوق يصرخ : ظلمته ..
حس بـ شوقي يآلغلآ و آرحمني !
***
ودخلت حست ببروده فضيعه لانه فاتح المكيف طفتها وجلست على طرف الكرسي غريبه مرتبه لو يشوف غرفة خويلد يمكن ينجلط كل شي بناحيه
و لا زعلان يقول انه مرتب دقت على ريم اعطتها مشغول جلست تنتظر شوي وتدق عليها من جديد قامت تمشي بالغرفه
جلست تتأمل صوره مع خالد سعود حلو وملفت بس ما تميل له بالرغم انها تسمع تعليقاتهم وانها ممكن تكون له ...
بس ما تتأثر بالعكس تنفر منه وقفت عند تسريحة وجلست تفتش كتبه دفاتره اخذت كم عطر وجلست ترش بالهواء جد ذوق مو بهين سعود
طالعت في دولاب الملابس وابتسمت بخبث تبي تشوف لبسه أكيد ثياب زي خالد المتخلف كلهم كذا فتحت اول دولاب
اللي كان متروس ثياب وتنهدت:يارب ارمي عليهم شوية حضاره بس شوي !
دق جوالها وهي تسحب في الثياب ونطت من الخوف رمتها من يدها وركضت بسرعه لجوالها:هلالالالالالالالا يا دوبا وينك؟
ريم برواق:هلا اروى شلونك؟
اروى:زينه بس خفت عليك ما طمنتيني عنك
ريم:لا تمام عادي لا تخافي متعوده وينك انتي دقيت ع الثابت
اروى:عند عمي ابو سعود فسخت الحلق ورمتها وراها وتمددت ع الكرسي
ريم وهي تشرب العصير:اها وشلون تنازلتي ورحتي؟
اروى:ابوي طلبني والا مالي خلق
ريم بطنازه:اعرف تخلف هم مو؟
اروى:ريموه بس عاد وانا صادقه
ريم:مو مهم على بالي فاضيه تطلعي معاي السوق
اروى:خليها لبكره
ريم:من عنااااااتي بكره بكره يلا سي يا
اروى:اوك باي
قفلت وقفت عند المرايه عدلت شكلها وطلعت من الغرفه
ريم مشت لعند شذى و آمها اللي جالسين يختاروا موديلات جلست بكل برود تقلب بالتي في
ام سامي:سامي ما كلمك؟
ريم:ايه كلم مبسوط وبيسلم عليكم
ام سامي:زين تعالي اختاري موديل لزواج ولد ضي
ريم باستغراب:مين هذي؟
ام سامي:صديقتي ام فتون نسيتيهم
ريم ببرود:ايه تذكرتهم
ام سامي:الحمدالله تعالي اختاري
ريم:ماله داعي
ام سامي:سمعي ريموه حركاتك هذي اتركيها انا مالي خلقك قومي
ريم وقفت بنفس البرود اللي دخلته وتركت المكان
ام سامي وهي تطالع لها مدري الوم مين؟انا؟ او عنادك؟ او ابوك الله يرحمه؟ انتبهت لشذى اللي تأشر على فستان معجبها
ام سامي:ايه حلو انا بروح عند خالتك شوي وانتم تعشوا زين
شذى:اوكي

ريم اللي تتأمل صورة ابوها وتبتسم اشتقت لك يالغالي موت اشتقت لك غمضت عيونها وهي تحس انها تسمع صوته:وش فيك عليها؟
ام سامي:مافي شي و بعدين هذي بنتي واربيها
ابو سامي:بنتك ما قلت شي بس والله والله العظيم لو مديتي يدك عليها مره ثانيه ما يصير لك خير تعالي يا بابا تعالي
رجعت الصوره مكانها و ظلت تناظرها هي بالنسبه لامها سبب خلافات كثير مع اهل ابوها و ابوها ابتسمت بقهر وشلون تفكر؟ انسانه غريبه بجد
كانت تتمنى آكون ولد عشان تكبر بعين أهل زوجها صدمتها أني كذبت الاشعه و كنت بنت اندق الباب عليها ابتسمت تعرف فيصل متى يسوي ذوق:هلا بفيصل
فيصل:يمه شلون عرفتي
ريم:عادي انت ما تكون ذوق الا تبي شي وشذى مستحيل تدق الباب تعال
فيصل:يعني كاشفتني
ريم:نوعا ما وش تبي
فيصل:أبي فلوس امي مو راضيه تعطيني وبكره كل الا ولاد بيطلعون الشاليهات يرضيك اروح مفلس
ريم:وليه ما تبي وليه تتطلعون
فيصل:تقول بضيع من هالدلال وبعدين تغير جو قبل الامتحانات
ريم:طيب بس انا مالي شغل
فيصل:اعتمدي زي العاده تعطيني
ابتسمت و سحبت بوكها من الشنطه :خذ ولو بغيت زود قلي
فيصل وهو يضمها:انتي يا ريم لو تصيري ام راح احسد ولدك عليك
غمضت عيونها وهو لسى حاضنها ام انا كنت ام كنت
بعدها واستغرب هالحزن اللي انرسم على وجهها:ريم وش فيك؟
ريم وهي تغتصب الابتسامه:سلامتك يلا روح نام مو وراك دوام و أخذت كل اللي تبي يلا
فيصل:اوك بايو
شدت راسها بيديها اثنتين:ابي انساك اطلع من حياتي ابي انسى اني انا قتلت ضناي ابي انسى نذالتك وقلة اصلك ابي انساك انساك
:راشد مستحيل آنساك انا احبك
: ولا انا انتي كل حياتي
:انا وين وش جابني هنا؟
:اهدي اهدي انتي بالمستشفى
:ابي سامي ابي ابوي طلعوني من هنا
:طيب امك وين؟
::ماابيها وبعدين انت انت مين؟
:هدي اختي هدي انا اسمي راشد بس انتي روقي وراح تطلعين
ليش طلعت بطريقي ليش حنيت علي ليش ليش علقتني فيك وتركتني ليش؟تذكرني والا نسيتني نسيتني اكيد اكيد تنسى اللي مثلك مستحيل يحب !!

***
brb

زاحفه ومن هبالي ناحفه
02-10-2011, 02:39 AM
***
شف غيابك ، وش سوى بَ :
الدقايق / و الأماكن
و شفني إليا ضقت ، و إشتقت
وش يصير فيني !
ألتفت ، مَ أحس بَ شي من ‍ ‍ ‍ ‍‍ ‍ ‍ ( قل الأمان )
و .. كل مَ قلت : أبغى شي !
‍ ‍ ‍ ‍‍ ‍ ‍ ‍ ‍ ‍ ‍‍ ‍ ‍ ‍‍‍‍‍ مدري وش أبي !
***
عند خال فجر كان الباب يدق بقوه قام بتعب و هو متحلف لو فجر بيذبحها شلون تخرب كيفه الغبيه هذي فتحه بقوه وكان عبدالرحمن
:هلا بالغالي هلا باللي الشرقيه كلها ما تسوى بدونه
:نعم عبيد وش تبي
دفه و دخل: افا سعيد وش دعوه انا عبدالرحمن
طنشه و رجع يدخل لجوا:تعال وقفل وراك الباب
عبدالرحمن:ما طلبت شي طالع بالحوش الكبير واستغرب الغرفه الخارجيه هذي بس سعيد لو أحد قربها ذبحه
معقول البنت فيها مو مشكله دخل من بعد ما ناداه سعيد يدخل :ايه يالغالي مو كانك طولت بالسفره هذي
سعيد: لا بالعكس
عبدالرحمن وهو يتمدد و يفتح التي في:انت مافي احد يسأل عنك و الا ايه
سعيد:يعني
عبدالرحمن : ولا احد ساكن معاك هنا غريبه
رمى عليه الثلج:امسك اطفح ولا يجي ببالك يا عبيد تتعدى حدود هالصاله و الا تشوف شي عمرك ما شفته يا عبيد
ابتسم له بخوف:وش دعوه اسأل بس رجع يلهي نفسه وهو يفكر من تكون زوجته؟ لا هو مطلق و ما عنده عيال
حتى اكيد وحده بايعه نفسها مالها الا كذا بس بسيطه مصيري اعرفها و اشوفها بعد !
***
وَش قِصَصَصَّتك ي هَّم
هِي صُحْبَتِي !
هـ الْقُد حَلَوِوِهـ ؟!!
***


مدى اللي لسى مستمره ببكاها
رشا:بس خلاص مدى نتفتلك شعرها
مدى بقهر:وش تبي هي ليش تضربني وش سويت لها
رشا وهي مستغربه :كلامها مو مفهوم بعدين عمى بعينها ماامدانا نتهنا طاحت ضرب فيك
مدى وهي تشهق:حقيره جد حقيره وش سويت لها وبعدين وش سالفة طلعتي من هنا و ليش تهددني
رشا بغباء:يمكن عمك جاء يبي يأخذك
مدى وهي تمسح دموعها: وهي وش عليها؟
رشا:مدري اقول قومي غسلي خل نروح نتعشى ترى لو تضربي لبكره ما احد درى عنا خل نأكل احسن
مدى:روحي انتي انا ما اشتهي
رشا:معقوله
مدى:رشو ابي اكون بروحي
رشا:زين راح اتركك مو عشان اقتنعت انك تكوني بروحك لا عشان براسي شي
ابتسمت مدى وهي تشوفها تركض لبرا بسرعه مسكت على خدها مكان الكف اللي خذته من شوي عضت على اظافرها
بقهر عسى يدك الكسر الغبيه لو اني مسويه لك شي كان قلت ما عليه بس كذا فجأه مو مشكله اردها لك بس أفهم ليش تهددي و ليه ما اطلع اصلا اطلع مع مين جعلك العمى
ضربت الجدار بقوه وهي تذكر كلامها:انتي يالغبيه خل يطرى لك توافقي و اللي خلقك لا اكون معلمتك قدرك بعد لو فيك خير ماكان اهلك رامينك هنا
و لا يخطر ببالك اني راح اسمح ان سمعتنا تتشوه عشانك هذا اللي ناقص بس وش اقول مثل امك
:امي اشرف منك ما بقى اللي انتي تطرينها انتي تنكتمي متخلفه جايه ترمي بلاك علي
:انا متخلفه انا اوريك شنو التخلف
غسلت وجهها بسيطه مقدور عليها هالحركه و يعني ايش تضربيني مو جديده علي بس المرحومه هذي شوي قويه ما بلعتها عشان كذا تحملي اللي يجيك
مشت بسرعه برا غرفتها وكلهم كانوا على العشاء اتجهت لمكتب علياء ودخلت كان فاضي مشت بسرعه لمكتبها وبخفه سحبت جوالها
وفتحت البوك و أخذت كل اللي فيه رجعت أغراضها مكانها وطلعت لبرا الحوش وهي تأخذ نفس جرت لعند شجره بأخر الدار وحفرت هناك وخبت الاغراض فيها
رجعت لغرفتها وهي ترمس أبتسامة انتصار على ملامحها زين علياء زفت هذي البدايه وتحملي رمت نفسها على الكرسي
وهي تنتظر ردة فعل علياء زين ان ما رديت لك الكف ما اكون مدى !
***
ڪل مآفي " آلدمآم " عليآ تــغير ..
............ آلشوآرع ،، وآلآمآڪن ،، وآلشوآطي .. وحتى هــي ..
............. لآ سألتني ڪيف حآلڪ ..
ولآ تدري هل آنآ ميت ولآ حـي .. !!
***
كانوا مجتمعين حول أبوهم ويناظرون له بفخر يحسون كلمة عظيم قليله بحقه
قامت الجوري بسرعه وحضنته:بابا أنا أحبك أحبك انا فخوره أنك بابتي ما تدري وش كثر انبسط و انا ادخل هالجمعيات
و اسمعهم يدعون لك بطولة العمر احس اني راح اطير و انا اشوفك تساعد غيرك يعيش من تعبك وسهرك
حمد بفخر:طبعا يحق لنا نفتخر لو تشوفي يا جوري اليوم يوم رحت المستشفى عشان أشوف الشغل زي ما طلب ابوي مني
تخيلي نص الحالات على حسابه علاجهم وكلهم يدعون له عساك دوم بصحه يا يبه
ابو حمد:طبعا يا ولادي لا زم تعرفون ان هالخير من دعواتهم لازم ما تنسون هالشي وتصدقون دوم و انت يا حمد لو صار لي شي كمل طريقي صح تعبت فيه بس لربي حق علي
حمد:بعيد الشر عنك تربيتك يا يبه و لا تخاف
طلع من عنده ويحس الضيقه تزيد عليه كان يطالعهم وهم يتكلمون عنه بكل فخر لو دريتم وش ماضي ابوكم راح تسامحوني
وتظلون بهالفخر والا لا طلع للحديقه يتنفس هواء جديد يحس نفسه يختنق و المشهد ينعاد عليه دم قتل تزوير سرقه تذكر وليد و أصراره على الشغل معاه
بس لا لا يا وليد اقربك و اهدم اللي بنيته سنين اكون غلطان و غبي بس المشكله انك منافس قوي لي الله يستر بس !
***
مافقدتك !
بس أحس الكون " كله "
ميت ومابه أحد !
والأغاني اللي تحب ؛
كلها تسألني عنك ..
كلها صارت حزينه !
مثل قلبي
مثل ليلي
في " غيابك "
اشتكينا كلنا زود الوله !
***
طلعت الجوري لغرفته تبي تكلم اختها سحبت جوالها و لقت اتصالات من نفس الرقم ومسج وسائط فتحته وشهقت بقوه وهي تشوف صور عيسى
و بالاخير كاتب وش رايك فيني مو حلو ؟كان رابط الايشارب حقها على يده ظلت مصدومه تبي تستوعب اللي يزعجها عيسى !
دقت بسرعه عليه وما امداها الا رد عليها:هلا وغلا بحبيبتي وشلونك؟
الجوري مصدومه من الجراه والثقه اللي عايش فيها:أنت وش تحس فيه؟
عيسى وهو يتنهد من قلب:عقلك مستحيل يستوعب اللي احس فيه
الجوري بصدمه:نعم
عيسى وهو يرمي نفسه على سريره:والله جد
الجوري:أحد قالك انك وقح؟قليل ذوق؟غبي؟متخلف؟ابي افهم ليش داق؟
عيسى:ههههههههههههههه انتي اللي داقه
الجوري:غبي قبل ما ادق ولا ترسل حلو؟لا مو حلو وعه على بالك منو
عيسى بثقه:ايه حلو وبعدين انا عيسى مو يكفيك؟ و لا تحاولي جوري انتي تعرفي اني حلو وا اتوقع انك ما نسيتي عيوني مو انا قلت انتي قلتي لصديقتك
الجوري تشد يدها وبقهر:بلا اخلالالالالالالالاق
عيسى:نو نو بيبي هدوء بكره تكوني زوجتي ما احب هالاسلوب والهمجيه
الجوري:انا همجيه انا
عيسى وهو مبسوط منها وهي معصبه:شوفي ما راح أناقشك كثير وبخبث:اشتقتي لحضني؟
الجوري:شوف عيسى الزفت لا تفكر اني وحده من خوياتك بكلمه منك اذوب واجيك اصحى لنفسك
انا الجوري تاج راسك يا متخلف و اذا تبي تسوي رومانسيات روح عند سوسن مستواك سواء من ناحية اخلاقك و الا مادياتك
ولا تطالع فوق كثير ترى تتعب ولا تنسى ان انت وابوك واخوك رزقكم من تحت يد بابا لا تخليني اقول لبابا فهمت يا عيسى
عيسى كان نار نار من كلامها بكل برود رد:لا ما فهمت و انا ابيك انتي وبوقاحه عشان يقهرها : انتي غير لك طعم ثاني قولي لابوك بقوله ان بنتك قد حضنتها بيوم
ولا وصلتها بعد لحد بيتها بنتك متعود عليها وهي بعد متعوده علي يعني عادي ماله داعي الاخلافيات هذي
الجوري بصوت يرجف من البكاء:انت وقح انت
عيسى وهو مبسوط انه رد لها القلم:انتي جيتي عندي وقلتي شي مو قده لا تلعبين معاي انا عيسى احبك ايه
و عاجبتني بس لو قهرتيني و الا فكرتي تجرحي فيني اخليك تحت رجولي و ادوسك قفل منها وهو يحس راسه بينفجر قهرته بكلامها مغروره
الجوري جلست بنص الغرفه و هي بحالة صدمه و تبكي اهانها بس سكتت ما ردت عليه
ما قدرت تتكلم مسحت دموعها وهي تردد كلمته احبك لو قهرتيني ادوسك طالعت بصورته ما تنكر انه حلو بس وقح وجري و ما يستحي
ظلت تتأمل صورته و تردد كلامه احبك وتعجبيني بس رمت الجوال من قهرها ع الارض و رمت نفسها على سريرها
وهي تذكر اللي صار ببيته ومكالمته خافت لانه ماهمه احد وجري عكس اخوه سعود عكسه
***
لهوون وخلص آلبآرت ..~

زاحفه ومن هبالي ناحفه
02-12-2011, 04:23 PM
البارت الرابع ^^

خذني منّي ..
و الا منّي ... خذ غلاك !
مقدر اتحمّل خلاص ..
ياللي احساسي بوجودي ..
منتهي ... إلا معاك !


</B>

صحت وهي تحس راسها بينفجر ما نامت زين اصلا ما قدرت تنام تحس عيسى كابوس كلامه جراته خافت منه ايه خافت حست انه ممكن يعمل أي شي و قفت عند المرايه و تنهدت وش هالشكل ؟وجه منفخ و عيون حمراء أخذت نفس و زفرت بقوه لازم اروح الجامعه ما يمديني اطنش خلاص راح اوصل حرمان شافت جو الها ع الارض سحبته و كانت في رساله منه((صباح الخير تأخرتي على الدوام يلا بس نص ساعه و تبدأ محاضرتك)) رفعت حواجبها مستغربه وش عرفه جد مو طبيعي دق الجوال و كانت هيفاء اعطتها مشغول و دخلت تسبح عشان تجهز للجامعه و تحاول تتناسى عيسى و قلقه لبست بسرعه و نزلت ركض تأخرت و هيفاء كل شوي تدق كان ابوها على السفره مع امها:هااااااااي حبايبي
ابو حمد:هلا يبه تعالي فطري
جوري:نو تأخرت حيل باي
ام حمد: لا تتاخري اليوم ترى اهل سعود معزومين عندنا
سكت الباب بقوه على الخبر اللي لخبطها مابشرتيني ابد بالخبر هذا بيجي ايه بيجي و يرز الفيس بعد مشت لسيارتها الخاصه فيها وركبت دقت على شجون اختها اكثر من مره ما ردت عليها بعد وقتك :حرك بسرعه و راي محاضره ورجعت سندت راسها على المرتبه و تفكر بعيسى

أنا ضحكتـه ‘
وانا دمعتِـه ’
وانا حزن القصايد فيـه
أنا صمتِـه ‘
وانا صوتـه ’
وانا " لبـييييه " بـ لسانِـه :$



كان و اقف عند المرايه و يغني
ام سعود:غريبه انت تجي معانا
عيسى:ايه
ام سعود:زين اجل تمر خالتك و سوسن
عيسى وهو رافع حواجبه و يلبس الساعه :عفوا ليه امرهم؟سواق عندهم بعدين انتي معزومه
ام سعود وهي توقف و ترجع شعرها لوراء:ايه مو هم معزومين معانا ام حمد اصرت يجون معانا
عيسى:امي انتي شايفتني مجنون؟
ام سعود:بدينا
عيسى:جد تبين اركب وهو يقلد سوسن اووووووووه عيسى حبيبي التكيف مرررره عالي خفضه مامي فستاني
ام سعود:ههههههههه والله هالبنت تحبك حرام عليك
عيسى:يمه ماله داعي تاخذي ذنب فيني بعديني عنها وارسلي لهم السواق انا ما راح تقابلوني الا هناك و بس انا طالع باي
ام سعود:الله يعين عليك خل اكلمهم و اقول لهم ابرسل السواق لهم وش بيفكني من دلع سوسن
للحين صوتك داخلي حي مامات
أتذكّره وأحنّله وأستعيده !!

للحين أحسّه غير عن كل الأصوات
هذي مواويله وهذا نشيده !!


عند فجر جالسه وسط الاطفال هذا جوها هنا تحس بوجودها تنسى نفسها وحزنها حتى فرحها تنساه وتصير لهم تعيش بجوهم هم وبس أبتسمت ل سعاد اللي جالسه تلعب برضاعتها من بعد ما خلص الحليب مشت لعندها و جلست على الكرسي:سوسو بيبي زعلان
سعاد بابتسامه تحبي لحد فجر و تمد يدها لها جلستها بحضنها وجلست تلاعبها وهي تسمع ضحكه و كلماتها الطفوليه:نا ماما دا
ابتسمت بقهر وهي تطالع بالغرفه الوسيعه اللي يلعبون فيها اشكالهم مختلفه عن بعض فيه الاسمر و الابيض الطويل القصير الهادي و العنيد مختلفين حيل الا بالشي اللي جمعهم يتمهم لا أب و لا أم هي نفسهم ما تفرق شي عنهم عشان كذا أختارت قربهم تشتغل معهم تلاعبهم تكلمهم هي تفهم ويش يبون ويش ينقصهم لانها مثلهم نزلت سعاد و ظلت تمشي و تطالع فيهم طلعت لبرا وقابلتها وحده من الموظفات:هلا فجوره بعدك هنا
فجر:ايه شوي و بطلع
سناء:اوكي و اللي يسلمك حطي هالاوراق بالغرفه ابي اروح اتأكد من المطبخ و اللي فيه
فجر:و لايهمك مشت لمكتبهم ورمت الاوراق بملل على الطاوله و ارخت جسمها ما تبي ترجع البيت أكيد خالها أحتفل و سهر مع ربعه مو توه راجع من سفر أكيد البيت زباله و قرف و بعد ما قاموا من سكرهم اوووووووووووووف توب علي يارب يارب



كان صوت فيروز مالي غرفتها تحب صباحها مع هالصوت الهدوء الكلمات و قفت عند الشباك و غمضت عيونها حياتها ملل برود لا هدف و لا شغل ولا دراسه عايشه لنفسها وهمها بس سوق بحر فجر أروى أمها ومشاكلهم بس هي حياتهم خذت نفس وجلست تردد مع فيروز
وينن وينن
وين صواتن وين وجوهن وينن
صار في وادي بيني وبينن
وينن
ركبوا عربيات الوقت
وهربوا للنسيان
وتركوا ضحكات ولادن منسية ع الحيطان
تركولي المفاتيح
تركوا صوت الريح
وراحوا ما تركوا عنوااان
وينن !!
وينن !!!
وين صواتن وين وجوهن وينن !!
صار في وادي بيني وبينن !!
وينن !!

واقف ببلكونة فلته يطالع الحديقه وسرحان من سمع صوتها يحس شوقه لها ضعف ضعف مشتاااااااااق مشتاق
عشاق الطرقات أفترقوا
لا حكى لا مواعيد
أنا وحدى صوت الشوارع
أنا طير القرميد
هربت بهالليل
من مربط هالخيل
وأنا قنديل الحزن الوحيييد
وينن
وين صواتن وين وجوهن
وينن ؟
صار في وادي بيني وبينن
وينن !!! ااااه ااااه وينن

:وينك أدق ما تردي وش تسمعي فيروز؟
:ايه ما أنتبهت سرحت مع صوتها
راشد بغيره:أحلفي انا اكلمك تسرحي مع هذي و ينن و ما أعرف ايش؟
ريم وهي تكتم ضحكتها وتمثل الزعل:ليه تصرخ علي وبعدين انا احب اسمعها دوم و الاغنيه هذي بالذات غير واذا انت زعلان لا تصرخ علي
راشد بأرتباك:شنو زعلتي حياتي لا والله مو بقصدي بس أشتقت لك و طول الليل أدق عليك ما تردي و من صحيتي ما رديتي علي ولا طمنتيني وبعدين اصلا فيروز آآآآكوس وحده بالدنيا
ريم:هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هههههههههه
راشد وهو يعض ع شفته :مقلب زعلك مقلب زي العاده
ريم بدلع:ابي اعرف غلاي
راشد وهو يوقف سيارته و يفتح الراديو على فيروز و كانت أغنية حبيتك تنسيت النوم:طيب يا بعد طوايفي وعاشقة فيروز غني معها
ريم:أنا
راشد:ايه سمعي معاي بس انا ماابي صوتها ابي صوتك انتي
ريم بخجل:لالالا انسى
راشد:مشكوره اعرف من غلاتي ما تردي لي طلب
ريم:ما تزعل
راشد: لاعادي لازم تنفذي اللي ابيه من اكون
ريم وهي تأخذ نفس وتغني مع فيروز بصوتها الهادي


حبيتك تنسيت النوم يا خوفي تنساني
حابسني براة النوم و تاركني سهراني
أنا حبيتك حبيتك أنا حبيتك حبيتك
بشتاقلك لا بقدر شوفك و لا بقدر احكيك
بندهلك خلف الطرقات و خلف الشبابيك
بجرب إني إنسى بتسرق النسيان
و بفتكر لاقيتك رجعلي اللي كان
و تضيع مني كل ما لاقيتك
حبيتك حبيتك أنا حبيتك حبيتك
يا خوفي إبقى حبك بالإيام اللي جايي
و اتهرب من نسيانك ما اتطلع بمرايي
حبسي أنت أنت حبسي و حريتي أنت
و أنتا اللي بكرهو و اللي بحبو أنت
يا ريت ما سهرت و خفيتك
حبيتك حبيتك أنا حبيتك حبيتك


راشد وهو يصفر:حبببببببببببببببببببببيبتي ريييييييييييييييم أحبك احبك
ريم وهي تمسك خدها اللي تحسه نار:راشد
راشد:قلبه روحه حياته روحي انتي كل يوم سمعي فيروز و سمعيني معاك
ريم:صوتي حلو
راشد وهو يتنهد من قلب:ايه حلو يبه ما ابي دوام ماابي شغل ابي اشوفك
ريم بخجل:انسى
راشد:ليش؟
ريم:شنو امي وخالاتي هنا انسى
راشد:ويش يصبرني
ريم بهيام:نفس اللي يصبرني حبيبي
غمض عيونه على صوت يوسف اخوه:وش عندك فيروز مره وحده؟من متى؟
راشد بداخله من زماااااااااااان من زمان من يوم دخلت هالريم قلبي هنا
يوسف:معاااااي
راشدرجع يسرح:ليه تحبيها؟
ريم وبطفوله:يووووو يا راشد بابا الله يرحمه علمني اسمعها من صغري وهو دايم يسمعها تعودت عليها و بحزن صارت الذكرى الوحيده منه اللحين
يوسف:رااااااااااااشد
راشد:هلا بغيت شي
يوسف:ابد مو معاي من متى اتكلم اسمع امي تبيك تحت و بطلع وراي دوام
مشى وقفل المسجله من هالصوت اللي يرجعه لورى كل ما حاول ينسى يرجع لها يرجع لها بدل الخطوه الف سحب جواله ودق رقمها من جديد
كانت تشرب الكوفي بهدوء لفت و استغربت نفس الرقم ردت بسرعه:آآآآآآلو
ابتسم وهو يسمع فيروز و حبيبته لسى على نفس عاداتك
ريم:آآآآآآآآآلو
قفل بسرعه قبل ما تخونه اتفاسه و تنفس بقوه بدل و نزل لامه اللي تقلب بالمجلات بملل باس راسها:صباح الحب
ام راشد برواق:صباح النور حبيبي كيفك؟
راشد:تمام انتي شلونك؟
ام راشد:الحمدالله
راشد:يوسف قال انك تبيني؟
ام راشد:ايه راشد خلاص اشتقت لبلدي متى بنرجع؟
راشد ابتسم:خلاص يمه مابقى شي صبرتي 3 سنوات تحملي كم شهر
ام راشد:خلاص يمه انت قلتها 3 سنوات مو يوم والا يومين هذا عمر يروح منا ماابي اموت بعيد عن ديرتي
راشد بضيق:يمه وش هالحكي اسم الله عليك وش المناسبه وقفت وهي تعدل جلابيتها الموف رمت شعرها لورى وبحسره:تغربت وتعبت كبرت يا امك ما عاد فيني حيل للغربه ابي ارجع و ازوجك انت و اخوك
راشد بابتسامه:طيب زوجيني من هناام راشد: لا الله لا يقولها ازوجك من هذولاء لذمه و لادين ابي من بنات بلدك ديرتك تعرفك و تعرفها
راشد وهو يبوس يدها:هانت بس لازم ارتب اوضاعي هناك البيت الشركات و شغلات كثير ونرجع راح الكثير نصبر كم شهر


ام راشد:زين يمه انا بروح ارتاح وانت انتبه على نفسك
مشت و ظل يطالعها شلون تغيرت من مات ابوه كانت تحبه فوق الخيال وهو بعد تغيرت كثير نست المظاهر و العز و الفلوس اللي كان يبعدها عنهم رجعت مثل ما كانت بسيطه تهتم فيهم تسأل عنهم تخاف عليهم اخذ أغراضه و مشى لشركاته خلاص بيرجع لسعوديه قدر يرجع شركاته زي ما كانت صار منافس قوي ثلاث سنين تعب وهم و سهر وشوق لها بيرجع لها بس ما يدؤي كيف و الا وش عذره وش بيقول؟خايف عليها مو منها مستعد يتحمل اي شي عشانها هي حبيبته و بنته و اخته و حلمه هي ريم اللي ما نسى بيوم غلاها و لا راح ينسى
***

.
.
وش بلا الدنيا
تفرق ما تلم !!
كل يوم تااخذ و تمحي رفييق !!



رشا بقهر :لا مجنون لا مجنون
مدى:مين؟
رشا:زوجي ولد عمي يقول يبي زواجي الاسبوع هذا مو أنا لعبه
مدى اللي تطالع بالساحه و البنات مو مستوعبه:طيب فجأه صرخت تزوجي اللحين؟كيف وليش؟ وانا؟
رشا وهي تزفر:متخلف غبي اختباراتي و شلون؟مدى تكفين ماأبي
مدى لفت و طالعت برشا:و لو اعترضتي
ابتسمت بقهر وعيونها مليانه دموع:ابوي الغالي يطالب فيني يبيني ارجع له
لفت مدى بقهر:تو الناس يعني كذا كذا بتزوجيه
رشا:ايه
مدى:وش بتسوي؟ دراستك ؟
رشا وهي توقف بعربجه:عادي ابي أدرس وخل يفكر وهو عمه يمنعوني والله لا اوريهم شي ما يجي ببالهم
مدى أبتسمت لها تعرفها قد كلامها:رشو وش رايك بأكشن قبل الامتحانات
رشا:ايه وعقاب بالدار
مدى وهي ترمي العصير:اوووووووه من متى نخاف ولا نهتم
رشا بخبث :بشرط
مدى:شنو؟
رشا:تعرفي مدرسة العربي اللي رفعة ضغطي وظغطك متزوجه
مدى وكانها فهمت عليها: ولازم لزوجها صوره
رشا:ههههههههه يلا قدامي
كملوا يومهم بضحك ولعب زي العاده

brb

زاحفه ومن هبالي ناحفه
02-12-2011, 04:24 PM
آروى جالسه مع شيخه بالمدرج بس سرحانه ومتملله
شيخه:اروى الله يهداك انتبهي مع الدكتور
اروى يااااااااليل البزارين طنشت
شيخه:اروى في نقطه مهمه بالامتحان يتكلم عنها
اروى:احد قالك ما اسمع؟
شيخه بخجل:لا بس شفتك سرحانه
اروى بطفش:خلاص لا شفتيني سرحانه خليني بروحي اوووووش
شيخه رجعت تكمل كتابه مقهوره منها غرور لا بعد حد و المشكله ما تعترف بالخطأ
سعود اللي راجع من دوامه من بعد مااستأذن ظل يطالع للغرفه وهي مبعثره من وقت أروى رافض احد يرتبها فتح الدرج و جلس يطالع بحلقاتها اللي لقاهم على الكرسي أبتسم وهو يتخيلها بغرفته بس ليش سوت كذا؟شيخه تقول دخلت بس تكلم رفع ثيابه ورجعهم لمكانها و رتب الغرفه يفكر يخطبها بس يخاف ينصدم من ردها يخاف من عمه يفشله هذي دلوعته ما يرفض لها طلب تذكر كلامها مع شيخه وتأففها غريبه هالانسانه وش تبي؟مافي شي عاجبها بحياتنا رفع جواله يدق على شيخه يسألها خلصت والا لا؟
شيخه:هلا بالغالي
سعود:هلا بشيخه ها خلصتي
شيخه:ايه يمديك تجي؟
سعود:ايه يمديني بس أجي راح اتصلك وقبل يقفل سمع صوتها أبتسم غصب:شيخه وينك؟
شيخه:هلا
اروى:تعبت ادور لك
شيخه:زين يلا سعود انتظرك باي
سعود:باي نزل بسرعه خالد عنده دوام ومستحيل يطلع اللحين مستحيل يعني ممكن تركب معاه
دقت على خالد وهزاها زي العاده و أبوها جواله مقفل:اووووف
شيخه:خير
أروى:ابي اموت حر و خويلد مو فاضي لي و ابوي مقفل جواله
شيخه:يمكن مشغول عمي خل ننتظر شوي ابروح اجيب لي ماي تبين
أروى:يب و يالييييييت بارد
شافت جوال شيخه اللي يدق أكثر من مره و طنشت كان سعود أنتظرت لحد ما تجي شيخه
شيخه :اووووووووه سعود وصل
أروى وهي تشرب :جد هو بيجيك بالعاده عمي
شيخه:يوم كذا و يوم كذا
جت ناله بنت جيران أروى :هااااااي صبايا
أروى :هلا
شيخه:اهلين و شلونك ناله
ناله:بخير اروى يلا بتمشي معاي السواق جاء
أروى وهي تقوم بسرعه:أكييييييييييييد يلا باي شيخه مشت بسرعه مع ناله
شيخه وش فيها طيب تجي معاي:أروى اروى
أروى لفت لها:نعم
شيخه وهي تضبط عبايتها:تعالي معاي سعود بيوصلك
أروى:وع لا واللي يسلمك خل اتنفس من خالد و اشكاله
شيخه بقهر:بس ما عطيتي أحد خبر
أروى:مو شغلك شيخه خليك بحالك وبعدين هم جيراننا
ناله تأشرلها:يلا
مشت وتركت شيخه مصدومه وراها
طلعت مع ناله كان واقف عند الباب ينتظر شيخه انصدم من شكلها نفس العبايه ضحك سواليف مو مستوعب أروى
شيخه:يلا سعود حر
سعود:هذي أروى مو؟
شيخه:ايه بتروح مع سواق بنت جيرانهم
رفع حواجبه:على كيفها خذي المفاتيح و راح اجيك هناك السياره مشى بسرعه وهو مقهور وين خالد عنها و الا عمه ؟ معقوله عادي عندهم
:أروى
لفت بسرعه و انصدمت سعود كان لا بس ثوب أبيض و كاب أسود و رافع طرف ثوبه:تعالي هنا
أروى خير وقفت وهي تطالع فيه قرب من عندها :ما تسمعي
أروى:نعم
سعودبهدوء:تعالي معاي انا و شيخه
أروى بثقه:مو كانك مصدق حالك؟ امش من قدامي
سعود يطالع فيها مو مستوعب تكلمه بهالاحتقار و قدام الكل:أروى قدامي
أروى:و اذا لا
سعود بضحكه أستهزاء ونفس حركات خالد معها سحبها بهدوء
أروى بهمس:أنت اتركني
طنش لحد مافتح باب السياره ودخلها قفل الباب بقوه ومشى لقدام
أروى مصدومه خالد يسويها معها وترد حقها منه بسرعه بس هو لا طالعت لشيخه اللي جالسه قدام و ساكته ركب وقفل الباب ومشى
أروى بصراخ:انت وقفني مالك شغل فيني
سعود بعصبيه:تركبي مع أجنبي ليه أخوانك موجودين
أروى:مو شغلك انت كلمتك على اللي بجنبك أما أنا لا
سعود وهو يتعوذ بداخله ما ينلام خالد:أنتي بنت عمي وبعدين وش ه العبايه؟
أروى بصراخ:أنت من معطيك الحق تتحكم ألبس اللي أبي وقف لا أقول حق أبوي وقف
سعود:اوقف؟ ووين تروحي ؟
أروى:مو شغلك اروح المكان اللي ابيه
سعود:أكلم خالد
أروى بضحكة أستهزاء:ههههههههههههههههه يا مامي خفت منك أنت وهو أثنينكم تحت رجولي مافكرت والله ثم والله لا أندمك على حركة ياتبن


شيخه شهقت لان سعود أخذ بريك قوي ولف عليها وهو معصب:عيديها
أروى بقوه:قلت أنك تبن ما سمعتها؟
سعود سحبها لعنده:لولا غلا عمي وخالد كان دست ببطنك وربيتك دفها بقوه على الباب صرخت وهي تتألم:آآآآآآآآآآآه
شيخه كانت ضايعه بينهم أروى وقحه في نظرها و سعود ناااااااااااار عصبي و ما يحتمل أبد
أروى:حقيير
دق جوالها و كان خالد ردت بسرعه:تو الناس كان ما دقيت
خالد ببرود:انطمي وش تبين
أروى:أسمع تقول لولد عمك التبن هذا ينزلني و ماله شغل فيني و .... سحب سعود وبقهر:هلا خالد
خالد منصدم:وينكم وهي وش جابها عندك تكلم
سعود وهو يسوق بهدوء:اعصابك
خالد بعصبيه:تكلم
سعود :بس لا تصارخ مو كافي الهبله اللي وراي تصارخ و بعدين ليه ما جيت تاخذها ليه مخليها تروح مع جارتكم هذي اللي دوم تعيب فيها طيب قول لي راح أخذها راح أوقف عند الكوفي اللي متعودين عليه تعال خذها مو راضيه تسكت
خالد وقف وهو يشد على يده:رجعت تركب معها ما تفهم عطني هي
سعود خاف من عصبيته:لا هي
خالد:سعوووووووووووود
مد الجوال لها :كلميه
حاولت تمثل القوه خافت من خالد هو حذرها من ناله وهي تعاند:نعم
خالد:نعامه ما تفهمين انتي ماتفهمين
أروى بدلع عفوي:لا تصارخ أنت و هذا بعدين دقيت لك تطنش مو شغلي أنا
خالد:يذبحك يصارخ ما الومه حسابك معاي
قفلت في وجهه و رجعت تتصل لابوها مارد رجعت تدق
أستغرب الهدوء اللي هي فيه بس أنصدم منها وهي تبكي وتكلم عمه:آآآآآآآلو يبه
ابو خالد:يبه أسم الله عليك وش فيك
أروى وهي تبكي:ألحق علي يبه تعال شوف سعود و خالد وش يبون يسون فيني
ابو خالد مو قادر يجمع:سعود و خالد
أروى ببكاء:ايه انا عند كوفي...... تعال بسرعه
أبو خالد:بس يبه لا تبكي دقائق و انا عندك قفلت وهي تبكي خافت من خالد ومقهوره من سعود
سعود يطالع بشيخه مستغرب وبداخله معقول عمي بهيبته بيركض عشانها اللحين لا وبعد هي غلطانه مع عبايتها هذي غريبه هالانسانه وبعدين عمي كان ماجاه بنت غيرها مدلعها بقوه
شهقت وهي تشوف خالد يفتح الباب رجعت على الباب الثاني خايفه وبصوت يرجف:بعد
خالد:نزلي بالبيت أتفاهم معاك
أروى:ابوي جاي أنت ما اركب معاك
خالد:لا أحلفي خل نقول لناله تجيك
أروى تطالع بالشارع:ليش تأخر أبوها ليش
سعود برواق ولا كان صار شي:خل نجلس بالكوفي شوي ع بال مايجي عمي
خالد مو مصدق:كلمتيه
أروى:ايه كلمته
خالد:لا وش دعوه سحبها بقوه:أنا اخذك له تعالي
أروى:هدني لا تقرب مني
سعود:اووووووه خالد خلاص هدي
أروى:أنت انكتم
خالد قبل ما يمسكها فتحت الباب ومشت بسرعه لسيارة ابوها
ابو خالد:يبه وش فيك
أروى:سعود صارخ علي وخالد بيضربني ارتمت بحضنه وبكت ركبها السياره وهو يكلمها و يهديها مشى لعند خالد وسعود:خير؟
خالد:سلامتك
ابو خالد طنشه ولف لسعود:وش فيها؟
سعودببرود:عادي كانت تبي تركب سواق وحده من صحباتها أخذتها وهي زعلت بس
أبو خالد:تصرخون عليها و تهزون فيها عشان كذا
خالد يطالع في سعود بنظره هذا هو معها
سعود:عمي لو البنت اللي هي ماشيه معها زينه ماقلنا شي انت بنفسك مانعها من بنت جيرانكم هذي وبعدين لا تخلي دلعك لها ينسيك عاداتنا لو احد شافها وش بيقول عنا؟عن أذنك يا عمي وركب بسرعه معصب دلعها بيضيعها بيضيعها و خالد تعب معها
أبو خالد:الحقني للبيت مشى بسرعه للبيت
خالد بكل رواق أخذ له كوفي وجلس يشربه مو مستعجل على الخصام والدلع
طول الطريق ساكت ما تكلم ما يحب يزعلها بس هو حذرها من ناله ما يحبها ولا يحب تربيتها بس عاندت ورجعت لها بالرغم انها وعدته

brb

زاحفه ومن هبالي ناحفه
02-12-2011, 04:25 PM
استغربت من سكوت أبوها مو بالعاده
تنهدت من قلب مقهوره من سعود تعودت على خالد بس تحس أنها انجرحت منه ومن كلامه يتحكم فيها ويحقرها لفت لابوها وهو ساكت وماشي بسرعه أستغربت منه
وقف عند البيت ونزل نزلت وراه بسرعه وهي مستغربه
جلس ينتظر خالد ما جاء طالع لها:جيبي لي ماي
أروى:حاضر يبه طلعت من المطبخ على دخلت خالد اللي أحتقرها ودخل عند أبوه وسلم:أمر يبه
أبو خالد وهو يطالع فيهم:وبعدين يعني
أروى:انا دقيت عليه مارد وانت مقفل وش أسوي
خالد:روحي مع شيخه مو انا اوديكم احيانا وش معنى هي والا لازم ناله
أروى :مو شغلك
ابو خالد:أروووووووووووووووى هذا أخوك وش هالحكي بعدين أروى مو قلت ما تحاكيها ما تمشي معها
أروى:طيب وش اسوي انت مقفل جوالك وهو ما يرد
خالد:روحي مع شيخه صعبه والا اول مره بس لانه عناد على قلبك عسل
أروى:انت تسكت غلطان بعد تتكلم مفروض تطلع من يوم أكلمك
خالد:ايه انا ما عندي شغله الا حضرتك بكره انفصل من دوامي و السبه أنتي
أروى:جيب سوق
خالد:مو كافي مشاويرك مع ريم بعد اجيب سواق ما تجلسي و بعدين ما عندنا هالخرابيط شوفي بنات خوالك وعمامك ليه شايفه نفسك غير مدري
أروى بعصبيه:متخلف
أبو خالد:خلالالالالالالالاص انت وهي لا حشيمه ولا احترام لي شكلي ما عرفت اربي
خالد بقهر:يبه انت معطيها وجه زياده عن اللزوم حتى مع سعود طويلة لسان
أروى بعصبيه:التبن هذا
أبو خالد:أروووووووووووووووووووووى
غمضت عيونها ومن دون شعور مسكت في خالد أبوها اول مره يصرخ فيها
أبو خالد:أحترميني شوي و انتي هو مشاكل كل يوم مالي خلق ناله تقطعين علاقتك فيها وان عرفت انك ماشيتيها والا كلمتيها بتندمين وطلعتك معاي والا مع سعود او خالد حالك حال شيخه وانت ما تقدر تجيب اختك خبرني انا اتصرف يلا أمشوا من قدامي
خالد نزل يد اروى طلع لغرفته
أروى :يبه أنا
أبو خالد:طلعي فوق
طلعت وهي تبكي لفوق دقت على ريم

***



ريم:هلا حياتي
أروى ببكاء:لحقي علي ريم
ريم بخوف:وش فيك امك ابوك خوانك فيهم شي
أروى:لا بس أبوي زعلان مني كله من سعود و خالد
ريم وهي تأخذ نفس:وجع اروى خبستيني على بالي فيه بلا ببيتكم
أروى:ابوي مو راضي يكلمني تقولين بلا فيه أكبر من كذا
ريم:صدق دلوعه عادي تصير بأرقى العائلات
أروى:لا ما أقدر تعرفين ماأقدر
ريم:بس يهدى كلميه و بعدين وش صار؟
أروى:انا احكي لك حكت لها كل اللي صار
ريم:ههههههههههههههههههههههه جد أنتم عائله تحفه
أروى:أنكت أنا كله من سعود
ريم:سعود سعود ترى بعد خالد سفل فيك و بعدين معاهم حق ناله هذي ما ابلعها
أروى:وانا ماابلعهم هم و تخلفهم
ريم:أنتي شغله خل اروح أكل شي بموت جوع وع العصر راح أمرك أنتي روقي كذا و هدي
أروى:زين باي قفلت وهي تحس بضيقه مو متعوده يزعل عليها رجعت تبكي من جديد دق جوالها وكانت ناله تاففت بقوه اللحين بتشمت فيني بكل الجامعه حسبي على ابليسك يا سعود كنت بواحد صرت بأثنين يا ربي وش هالناس ؟ولا ابوي يقول عادي آآآآآه يالقهر رجعت دقت ناله من جديد أخذت نفس وردت:هلا ناله
ناله و صوت الازعاج حولها:هلا رورو كيفك؟
أروى:الحمدالله
ناله:عاد خفت عليك مو اللي سحبك اليوم ولد عمك
أروى وهي تكش على السماعه:شنو سحبني و ايه هذا سعود
ناله:تصدقي الكل يحكي عنك اليوم و خاقين على سعود
أروى:وش يقولون؟
ناله:عاد يقولون هو خطيبك مدري زوجك يغار و انه ضربك واللي تقول خويك
أروى:وش بقى ما قالوا بعدين لا زوجي ولا خطيبي ولا ضربني هو زي خالد وبعدين مو اول مره أركب معاه
ناله:بس تصدقي جد حلو أحلى من أول
أروى مالت عليك:الا انتي وينك؟
ناله:مع بنات خالتي نتجهز بنطلع الشاليهات كم يوم نغير جو
أروى:كلكم
ناله:لا شنو كلنا بس البنات بابي حجز لنا و بنروح قبل الامتحانات وهيك


أروى:زين انبسطي انا ابي ابدل و انام قفلت من قبل ما تسمع ردها:أأأوف يالقهر هذي الجيكره تطلع و تنبسط و انا كل شي بالحسره ولا ايه سعود زوجي هذا اللي ناقص بعد
" الصّمت " : أحسن حل ّ لاضآق صدرك !"بعض السوالف" : زادت الضيق ... بــ’ الضيق</B>




الجوري تمشي و بالها مو معها سرحانه و تفكر معقول يجي اليوم يا الله طيب يجي عادي مو مهتمه لا مهتمه لا مو أهتمام خوف ايه خوف من عيسى جد يخوف
هيفاء:الجور وينك مو معاي
الجوري:هلا معاك
هيفاء:وش فيك؟
الجوري:لا بس اليوم في عزيمه على الغداء و مالي خلق أروح ألبس و أكشخ و أجامل
هيفاء:يوووووووو تعرفي وناسه عندي أنا العزيمه و الاستقابل حمستيني أقول جلسي و أنا بروح بدالك
الجوري:جد مو مودي تبين عليك بالعافيه روحي
هيفاء:لا مو اليوم بعدينالجوري:اممممم يعني في شي بيشغلك
هيفاء بخجل:ووووووووواي جور تروك بيجي اليوم من القصيم مشتاقه له مشتاقه مو متخيله ابي هالسنه تخلص و يصير الزواج
الجوري:هههههههه جد مشفوحه
هيفاء:قصدك احبه احبه
الجوري ببرود:مو متخيله بحب أحد بيوم
هيفاء:ليش و شلون تتزوجينه و تكملين معاه
الجوري:انا مع الزواج التقليدي
هيفاء:كلنا نتزوج كذا بس مو معقوله ما تحبينه
الجوري:ما تهمني هالاشياء حب ما حب مو الشي اللي تمشي فيه الحياه هالايام
هيفاء وهي تطالع بساعتها:يوووووو انا بطلع أكيد أبوي برا باي
جلست ع الطاولات و هي تتأمل المكان الساعه 2 ونص يمكن طلعوا من بدري مخلصه بس مالها خلق ترد عشان عيسى
كان جالس معاهم بالمجلس ومعه سمر اللي مستلمها تحقيق عرف انها لسى ما جات
طالع فيهم وهم مندمجين بالشغل سحب جواله وهو يبتسم على جنب و ارسلها ::كل شي بالعزيمه كان تمام اللي خربها هو انك مو موجوده أبتسم و باس سمر بقوه وجلس يلعب معها و بداخله أجيبك يا الجوري أجيبك ما تبين تجين و أنا هنا كان مروق و ينتظرها تجي لان سعود بيتأخر عشان كذا أخروا الغداء
لبست وهي متأففه جد سخيف وش عرفه أني مو بالبيت مصيبه ما يفوته شي أهم شي طلع ركبت مع سواقها و مشت لحد البيت
ابو سعود:وين يا عيسى؟
عيسى:لا بس أتمشى شوي بالحديقه على بال ما يجي سعود
ابو حمد:خذ راحتك البيت بيتك
طلع لحديقة قصرهم الكبيره مشى صوب سمر بنت أخوه و جلس يلعب معها و في باله شلون أشوفها شلون طالع ببيت الشعر اللي قدامه و أبتم و ثواني ههههههههههههه ههههه
سمر:عمو ليس تدحك
عيسى:يا عمر عمو أنتي بس جاء في بالي لعبه حلوه
سمر وهي تنط بفرح:نلعب نلعب
عيسى:زين يلا بالخيمه اللي هناك نلعب
سمر:يلا عمو
مشى يلعب معها وهو كل شوي يطالع تاخرت انتظرك جوري وش وراي؟
كانت سمر مبسوطه وهي تلعب وتصارخ و قالبه المكان سمع صوت سيارتها داخله شافها وهي نازله:سموره صارخي بقوه
سمر تصارخ وتضحك
الجوري تطالع بالسيارات اللي في حديقة القصر و في الخيمه معقول ما راحوا ؟بس سمر وش دخلها هنا مستحيل تخليها شجون لوحدها يمكن التهت مشت بسرعه لعندها
عيسى:هههههههه سموره حبيبي وش رايك انزلك مع الشباك و تروحي عند ماما
سمر:ايه الوح اقولها انا لعبنا
عيسى:ايه نزلها ورجع تخبى دخلت الجوري بيت الشعر وهي مصدومه مافي شي بمكانه محتاس البيت:سمر سموره
مشت خطوتين لقدام بس حست في حركه وراها أبتسمت يا حبي لسمر و حركاتها:سموره ممكن أعرف ليش لوحدك هنا مو ماما تقول ما تكوني لوحدك
ظل يطالعها وهو مبتسم منتظر بس ردت فعلها لو عرفت من يكون؟
أستغربت ما ردت عليها لفت بسرعه وشهقت بقوه طاحت شنطتها وكتبها وهي تشوف عيسى ما قدرت تتكلم كان لا بس ثوب ابيض و رامي شماغه على جنب بأهمال
ما قدرت تتحرك مو مستوعبه مشى بخفه و سحب باب بيت الشعر و قفله عليهم
الجوري بخوف:بعد
عيسى:ما سمعت كان مبتسم و هو يشوف عبايتها المفتوحه و التي شرت الاحمر و التنوره الجينز شعرها نظراتها ارتباكها:وش فيك الجوري خايفه
الجوري:بعد والله أصرخ و الم البيت عليك
عيسى:خفت سويها انتظرهم يجون
الجوري :ما انكت انا
عيسى:ولا أنا سويها صيحي صارخي خليك قد كلامك لو مره وحده يلا جوري
الجوري لفت وجهها عنه وشلون أتصرف معاه و شلون ما يفهم ما يخاف ما يهتم
عيسى قرب منها من حست بقربه رجعت على ورى و طاحت:آآآآآآآآآه
عيسى وهو ينزل جهتها:اسم الله عليك وش فيه قلبي تعور
الجوري:بعد لا تقرب
عيسى :طيب و يقرب زياده
الجوري ظلت تطالع فيه و هو كل شوي يقرب ـأكثر :أحد قال لك انك حقير عيسى سكت لك و اجد بعد أحسن لك
عيسى برواق:هههههههه حبيبي ليش زعلانه انتي اصلا ما تقدري تسوي شي انتي لي حبيبتي لي ليه الزعل و التعصيب و
الجوري:تفووووه جد متخلف دفته بقوه و رفسته برجولها:حيوان و أخذت مقلب في نفسك
عيسى رافع حواجبه و يستوعب هي تضربه برجولها و تفووه بعد و حيوان :حلو جور حلو
وقفت و سحبت أغراضها بس عيسى سحبها لناحيته بقوه و طاحت جنبه:آآآآآآآه


آنت حبــــكـ غير كل الحب لو ربعهـ توزع ..~

كل وآحد مآعشق قلبهـ يبي يصبح صريعهـ

عآد تدري لو هوى كل الخلآيق لكـ تجمع ..~

مايجي ذرهـ من آحساسي مدآم انكـ شفيعهـ

***

فجر:ايه ريم لا بطلع اتغدى و بعدين راح ارجع
ريم :وين بتتغدي؟
فجر:مدري تعرفي راح اروح الخبر
ريم:خييييير؟
فجر:مدري بس أبي اروح
ريم:طيب سمعي انا اللحين رايحه حق أروى وش رايك نتسوق من الخبر
فجر:اوكي بس مو تطولون انا دوامي المغرب
ريم:زين زين اللحين نازله عند أروى و بيننا اتصال
فجر:اوكي باي
لبست عبايتها وطلعت ما تبي تروح البيت أكيد خالها ما خلص من تجمعاته مع ربعه ركبت مع التاكسي اللي تتعامل معاه:راجو اطلع للخبر
راجو:وين روح بالزبط
فجر:اطلع اذا وصلت قلت لك سندت راسها وهي تحس نبضات قلبها تزيد هذي مدينتها احلى ايام عاشتها هنا احلامها ذكرياتها بصوت يرجف:راجو روح لشركات العامر تدلهاراجو:يس مدام وصلها لحد وحده من شركات عمها ظلت تطالع و عيونها مليانه دمع ابي مدى ابي اروح و اساله بس اخاف والله اخاف
راجو:حلاص مدام
فجر بصوت باكي:روح فينيسا

لهون وخلص البارت

http://www.nwaris.com/vb/images/smilies/graaam (121).gif

أتنمى ينال أعجابكم

زاحفه ومن هبالي ناحفه
02-14-2011, 01:20 AM
البارت الخامس&السادس
- أكثَر مَا أخَافه عليكَ ،
هُو أَن تتحَاسَب يومًا مَا عَلى الحُزن الذّي تكُون أَنت سببَه بيَ ..
فـ تهلَك !


كلهم التفتوا لضربة الباب بقوه وصراخه:حقاااااره
ام حمد اللي ركضت للجوري:يمه جور وش فيك؟
الجوري ببكاء:مافي شي مافيه وركضت لغرفتها و قفلت الباب
شجون:انا راح اشوف و ش فيها و انتي رجعي حق الضيوف
سوسن:خاله وش فيها جوري
ام حمد:مدري يمكن زعلانه من شي المهم تفضلوا الغداء جاهز
ام سعود:تسلمين صدق هالبنات حالهم غريب شوي ما تعرفين لهم
ام حمد بخجل:ها لا عادي حياكم
شجون:فتحي الباب
الجوري:ما ابي اشوف احد
شجون:على كيفك انتي مو كافي الناس اللي فشلتينا معاهم تحت
الجوري:عسى الله ياخذهم الزبايل اللي تحت تركيني بروحي بعدي عني
رمت نفسها ع الكرسي و ظلت تبكي بقهر شمت عبايتها اللي ريحة عطره فيها:وع وع وركضت ع الحمام رمتها ع الارض ودخلت تحت الدوش وهي تبكي بقهر و تسب في عيسى وتلعن
كان جالس ع السفره و السرحان ومو منتبه ع الكلام باله معها هي وشلون تجرى
غمض عيونه وهو يحاول يتناسى شكلها و قام
ابو حمد:خلك يا عيسى ما اكلت
عيسى:لا مشكور وراي شغل عن اذنكم طلع بسرعه بعيد عن اسئلتهم و استتغرابهم ركب سيارته وظل يمشي من دون هدف هي بباله بكاء و سبها أبتسم و هي يتذكر شكلها وقف سيارته و تسند ع المرتبه وهو ينعاد المشهد قدامه:آآآآآآه عيسى بعد
عيسى:مو قلتك لا تغلطي علي
الجوري وهي تبعده:ما تفهم استخفيت
عيسى :لالالالالالا حبيبي لا تزعليني منك قرب منها و طبع بوسها ع شفايفها كان يحس بدموعها بس ما وقف
كانت تحاول تبعده بس ما قدرت هو أقوى منها الجوري حست أنها خلاص راح تضيع بين يديه
يوم حس بضعفها بعدها و بثقه:بس هذي حق الضربه اللي من شوي جوري أقولك شي لاتفكري تعانديني بيوم أنا مو مثل سعود و الا أبوي أنا عكسهم عكسهم لو أبي شي أجيبه ولا مركزك أو فلوسك يمنعوني شوفي بوسط بيتكم و معاك
الجوري كانت تشهق و بس مو مستوعبه
عيسى:يلا حبيبي روحي أرتاحي اللحين بعدين في خبر حلو راح أقوله لك
أنتبه على صوت المسج فتحه بعدين ضحك :يا حبي لك يا هالبنت بس تهدد و لا صرت قدامها ضاعت علومها دق على صديقه مشعل :هلا مشعل و ينك؟
مشعل بصوت نائم :في البيت خير؟
عيسى:أبي أسولف معاك
مشعل:فيني نوم
عيسى:أفا
مشعل:تبي تجي تعال تعرف الشقه و المفتاح معاك بس خلني انام
عيسى:طيب نام لاني لو جيت تنسى النوم فاهم


***

أروى:تصدقي خاطري بالتسوق بالخبر من زمان فديتها فجر على هالفكره
ريم:مالت مو كل مره أقولك تقولي لا ما أعرف ابه
أروى وهي تتأفف:بس خليني ساكته ترى موافقين على أساس اني في الدمام
ريم :مو مشكله قبل المغرب نرجع أصلا فجر حتى عندها دوام
أروى:حلو
حلفت باللي" كون الكون واحصاه "
انك على بالي ولاتغيب لحظات

كانت تنتظرهم بالكوفي تأخروا عليها حاسه بملل فضيع نزلت و جهها و جلست تحوس بجوالها تلهي نفسها على بال ما يجون
كان يشرب القهوه التركيه برواق وهو يحس أن الصداع بدا يخاف اليوم شغله كان مضغوط لان اليوم وجه أول ضربه بالسوق لنايف متمني بس يشوف وجهه آه لو تفهم ان منك ماأبي شي أبي بنات أخوك أبي حق أبوي وبس أنت ما تعني لي شي رفع راسه وظل يطالع بالبنت اللي قدامه مو واضح شكلها لانها منزله رأسها وبيدها جوال شاف مجموعة شباب بجنبها وعلى جوالاتهم أكيد مغازل جد فاضيه طالعه لي بالجو هذا عشان تغازل ولا مندمجه رجعت الجوال على الطاوله بس ظلت منزله راسها و الشباب على نفس وضعهم

قطع سرحانهم اصوات بنات مراهقات جلسوا مع الشباب على نفس طاولاتهم وضحكهم ومياعتهم زادت لفت النظر لهم كانت تطالعهم بتقرف تكره هالاشكال و الاسلوب هذا رجع ناظرها يبي يشوف ردة فعلها أنصدم فجر نفس العيون نفس النظرات الطفوليه واضح انها تحتقر او متقرفه من شي ظل يتأملها وهو مبتسم من دون شعور مو مصدق شافها امس و اليوم بس معقول تعرف هالاشكال لا شكل الوضع مو عاجبها


:هااااي
لفت لجهة الصوت شاب ابيضاني طوله متوسط مملوح وملامحه رزه لفت وجهها وطنشته مو وقت مغازلتهم بروحها خايفه ليه تاخروا؟
:وش دعوه ياحلو جلس بكل ثقه ع الطاوله:معاك فيصل
فجر سحبت أغراضها وقفت تبي تمشي بس سحبها:وين نتعرف نسولف
فجر بهدوء:بعد روح دور على ناس من أشكالك
فيصل:انا ممكن القى من نفس شكلي بس مستحيل القى مثلك ومثل هالعيون فجر بالعاده تتلثم بس عيونها ملفته بوسعها وبرموشها الكثير نظراته اللي تحكي كل شي عنها
فجر بصوت تحاول تعليه:صدق قليل أدب
فيصل وهو يعض شفايفه:لا لا أنتي كيكه وش هالصوت ؟و النعومه
فجر شوي و تبكي تعرف ما عندها شجاعه تواجهه اي أحد:واللي يسلمك بعد عني
وليد يحاول يفهم الموضوع هو يعرفها بس ليه ما تبيه؟
فيصل:أقول جلسي خل نتفاهم
سحبت يدها منه:بعد انت وش شايفني ما أعرفك لا تقرب مني
وليد رفع حواجبه مستغرب من وقاحة هالشاب
فيصل بصوت عالي:أعرف ما أعرفك ولا تعرفيني بس أنتي حلوه حلوه رجع مسكها مره ثانيه و قربها منه:جلسي خل نتفاهم
فجر:ما تفهم
فيصل:لا ماأفهم
وليد وهو يسحب فجر وراه :لا أن شاء الله تفهم و تروح من هنا يا بابا
فيصل:لا أحلف بس أقولك بعد من هنا تبي تلفت نظرها يعني
كانت ماسكه بتي شرت و ليد و تطالع من وراه بخوف فيصل كان طالع قصير بالنسبه لطول و ليد و جسمه:بعد
وليد:ليش؟
فيصل:هي من تكون؟
وليد بثقه:أخوها و أحصل لك تبعد من هنا لا أطلع ه التحرش بأختي من عينك فهمت ولا أفهمك
فيصل بأرتباك:أختك؟
وليد وهو يطالعه بأحتقار:لا تكون تبي أثبات
فيصل :لا ما أبي مشى بس ما شال عيونه من فجر اللي متمسكه بو ليد و تبكي
وليد و هو يأشر له شيل عيونك احتتقره و مشى لف لفجر اللي تبكي و أبتسم:حصل خير ليه تبكي أنتي تعرفيه
فجر بخوف:والله ما أعرفه بس أنا أنتظر صديقاتي هم تأخروا وهو جاء يتحرش فيني كانت تتكلم بسرعه و بأرتباك و اضح خوفها من رجفتها و نظراتها
وليد رحمها رحم خوفها و ضعفها :تعالي تعالي أرتاحي لا تخافين جلسها على طاولته ومد لها كاس المويه:شربي


تعبيرّْ وجّهك يُعتَبر / -{ طآرِدْ هموْوْمّ
غمّآزتكْ ~! " إجرآٍم " آللّه يجيٍركْ

بحآت صوتك وآنت صصآحي من آلنومْْ
إتكرّه آللي يسسسمعَهْ صصوت غ’ـيركْ

- تنهيد صصدرّكْ و آنتْْ ضآيق و مهموْوْم !
من يسمعَهْ سسّلًَّمٍْ مٍْصصيرهْ مّصصيرِكْ



شاف شلون ترجف أستغرب كل هذا خوف؟جد غريبه هالانسانه سحب لثمتها بس شهقت وليد:بس عشان تشربي مد لها الكاس بسرعه و شربها بنفسه و هو يتأملها عن قريب حلوه حيل هالكلمه اللي بداخله عيونها انفها المحمر من البكاء بطوله شفايفه المليانه خدودها الورديه كان يحس نفسه بمكان ثاني بعدت الكوب و ظل يطالعها حس بتوتر و حراره بكل جسمه هالبنت سحر سحر تعوذ بداخله من ابليس ولف ع الجهه الثانيه عدلت لثمتها بسرعه كان يحاول يهدي نفسه:أنتي ما عندك أخوان؟
فجر ببحه من البكاء:لا
وليد:أبوك؟شلون تطلعي لحالك؟
فجر وهي تحاول ما تبكي:ماما و بابا ميتين أنا عايشه مع خالوا
وليد بحزن:الله يرحمهم زين انا ببقى معاك لحد ما يجون صحباتك
فجر بخجل:لا مشكور ماقصرت أنا راح و دق جوالها :امممم هذي ريم انا راح اروح مشكور
وليد بابتسامه:العفو قامت بسرعه لحد الحمامات تغسل وجهها ظلت تتأمل نفسها ياربي ليش أنا كذا ليش ما اقدر اواجهه احد ليش نزلت دموعها ومسحتها بسرعه لان ريم تدق غسلت وججها واخذت نفس وردت :هلا ريم
ريم:وينك؟
فجر:لابس كنت بالحمام وينكم
ريم:انا جا يتك اوكي
فجر:اوكي
كان وليد يراقبها حس أنه مسؤليته شاف ريم وتذكرها أبتسم من تذكر هواشها مع عبدالرحمن طلعت فجر وقابلت ريم:يا دوبا وينك
فجر:شوفيني انتي وحدك؟
ريم:لا بس أروى من تدخل محل ما عاد تطلع منه فجر وش فيك؟
فجر:لا بس شوية ارهاق
ريم:زين يلا نروح عند أروى كانت تسولف مع ريم بس ببالها وليد وموقفه تمنت يكون عندها أخ مثله يدافع عنها و الاابوها عايش ويحميها من هالاشكال
ريم حاسه ان فجر فيها شي بس بتخليها على راحتها اللحين لان أروى معاهم وفجر مستحيل تتكلم قدام احد

brb

زاحفه ومن هبالي ناحفه
02-14-2011, 01:21 AM
***
مشوا لعند أروى اللي جالسه تختار ساعات كان يطالعهم وهو مبتسم لانه يشوفها تبتسم و تضحك و لا كانها اللي تبكي من شوي
دخل المحل و جلس يختار و يقلب بالساعات لفت فجر من شافته لريم و طالعة فيها ريم بهمس:واااااااااي يا فجوره يعذب شوفي الجينز عليه شوفي الجسم
كان قريب و يسمعهم كان ينتظر يسمع صوتها بس ظلت تطالع فيه
أروى وهي تشهق:يمه قلبي هذا من وين جاء
ريم:شفتي
فجر كانت مبتسمه وهي تسمع تعليقاتهم
أروى:مالت مو اللي عندنا احنا حاكر نفسه بالثوب و الشماغ ولا يلوعون الكبد و شايفين حالهم حتى اقول تعطر يقول العوده تكفي مالت نعم مالت
ريم:بس اللي عندي انا غير فصيل ما غير يشكلي بملابس الانديه يقال له ميول رياضي
أروى:فجر حبيبي روحي عنده
فجر بصدمه:انا
أروى:ايه انتي مع هالعيون اللي انا بنت ذبت فيها هو رجال و ش بيسوي خذي الرقم وانا بكلمه وبعدين راح اسحره و اخذه لي يلا
كان مبتسم على تعليقاتهم
ريم وهي تناظر فجر وتقرب من المكان اللي فيه وليد:لا فجر تخاف تكب الشاي و يتعور و يكسر خاطرها
أروى:كيف كانك بديتي تخرفي؟
ريم:نوعا ما يلا خلصي و الا تبين خالد يسوي لك سالفه
وليد طالعها على جنب و ابتسم ورجع يقلب بالساعات
ريم بادلته النظره و جلست تحوس وتشتري
مشى لعند فجر :ممكن
فجر لفت تطالعه و ابتسمت:هلا
ريم تطالع وهي مصدومه من متى؟
اروى واي مصيبه قلت بيشوفها بيروح لها
وليد:أبي اختار ساعه هديه و محتار ممكن تساعديني
حست بالخجل انها ترده من شوي ما قصر معها:ايه عادي
وليد:أممممممممم ابي ساعه رجاليه و ساعه حقت حريم بعد ما كان عجزان ينقي بس يبي يسولف معها يبي يلبس على ذوقها
فجر:امم يعني لامك و ابوك؟
وليد :لا لصديق لي و لعمتي
فجر:اها زين جلست تختار له كانت عفويه بحركاتها نظراتها لريم اللي ترسل لها تهديدات و هي أروى
وهو مبتسم لانها جالسه تطنشهم عشانه طلعت لها ساعتين:حلوه؟
وليد طالع الساعات وهو مبتسم لو بختار بيختارهاذ وقه نفس ذوقها الساعه الحريمي كلها ألماس وردي وهاديه بعكس الرجاليه جلد أسود الاطار عريض شيك وفخمه وعلى مزاجه:واجد حلوه لو راح أختار راح أختارها هي مشكوره تعبتك معاي
فجر:العفو ما عملت حاجه
ريم وهي تسحبها وتقلد صوتها:عفوا نقدر نستأذن؟
وليد وهو يعطيها ظهره:مشكوره يا فجر تعبتك معاي
ريم :صدق وقح ويلا فجر خل نطلع
أروى :مو هينه فجير
فجر:لابس طلب اساعده
ريم:بنات خل نرجع الدمام بسرعه الساعه 7 مو حاسين بالوقت
أروى:باقي ما شبعت
ريم:مو منك ما طلعنا من هناك الا بطلعت الروح
أروى:واي ريمو ما تعرفين لازم موافقة خروجي تمر على كل العائله
فجر:زين يلا نمشي بسرعه
راحو لمارينا مول
أروى:ما احبه
ريم:من سألك تحبينه و الا لا بعدين يالغبيه مو قايله لاهلك رايحه مارينا نزلي بس نزلي خل نصلي ونشرب لنا شي كانوا جالسين سوالف وضحك
فجر:ثواني بروح الحمام


ريم:اوك
مشت صوب الحمامات بسرعه تبي تكلم خالها تطمن عليه دقت دقت لين ملت مااحد رد
أروى:واي هالفجر ما طاحت الا وهي واقفه شفتي الشاب الحلو
ريم بملل:هي بس ساعدته مو أكثر من كذا
أروى:لا صدقتك كان طاير فيها ماشفتيه من مكان لمكان و رانا و عينه ماشالها من عليها
ريم:بس بس
أروى:الا صدق شلون تعرفتي عليها ؟
ريم:يووووو من سنين كانت صغيوره حيل من وقت سالفتي مع راشد
أروى:بعد
ريم:بس كنت دايم اروح صوب البحر والقاها تدرس هناك مره تعبت وهي ساعدتني كنت منهاره وضايقه فيني الدنيا جلست وياي وسمعتني وسمعتني سالفتها وقتها حسيت وش كثر أنا سخيفه و ان همومي ما تجي ربع همومها بنت ما تعدت 16 مدري 17 تعلمني الصبر و شلون اصبر تنبهني لخطاي اللي ارتكبته بغفله مني باسم حب و خرابيط صرت أقرب من نفسي علي لو مااشوفها كل يوم والا أسمع أخبارها أحس الدنيا ناقصها أشياء واجد بغيابها أروى فجر مو مال هالحركات مو جوها أبد بطلي هالظن هو يلحقها كيفه بس هي أعرفها
جت فجر وجلست معاهم دق جوال ريم كان رقم غريب:هلا
خالد:السلام عليكم
ريم:هلا وعليكم السلام مين؟
خالد:أنا خالد اخوا أروى و ينها فيه ادق ما ترد
ريم:ايه بخليها تكلمك هي بالحمامات اللحين
خالد:لا انا برا بالمواقف خليها تطلع
ريم:ان شاء الله قفلت:انتي وين جوالك خالد داق
أروى:يمه خالد داق وينه هالتبن طلعت جوالها وشهقت:يا ويلي 10 مكالمات و سايلنت بعد
ريم:روحي هو بالمواقف
أروى:زين باي بنات بيننا أتصال

اعترف اني عشقته .. والدليل</B>
........ لاذكرته هـــزني كــود ] الـــولـــه [

ريم:اوكي فجر وش رايك نمشي
فجر:اي والله حيل تأخرت توصليني و الا اكلم راجو
ريم:لا اوصلك و اممممممم بعد خاطري ادخل معاك
فجر بفرح:جد والله راح تنبسطي ريمو وقولي فجر ما قالت
ريم:فديتك خل اشتري طقم عجبني لشذى و نطلع يلا
كانت ماشيه بسرعه المول زحمه و خالد كل شوي يدق اربكها اوووووف منك خلاص طالعه
كان يكلم و يضحك و مبسوط فجأه صدم بوحده قدر يوقف هو بس هي طاحت ما استوعب أغراضه اللي بيده طاحت جوالها أنكسر
أروى:آآآآآآه


***
brb

زاحفه ومن هبالي ناحفه
02-14-2011, 01:23 AM
***

حاتم:اسف حصل ليك حاجه
أروى بقهر:لا الجوال أنكسر ما تهنيت فيه
حاتم :والله اسف انتي ماشيه بسرعه مو منتبه للي قدامك خدي هدا جهازي كلمي منه و لو حابه تأخديه ع راحتك كمان
أروى وهي مفهيه في حاتم كان لابس جينز ازرق وتي شرت اصفر جسمه معضل ابيضاني وخدوده مورده من الخجل كان واضح انه منحرج من موقفه معها وكل شوي يعتذر شعره واصل لحد لكتف ولونه بني غامق واااااااااااو وش هذا سبحانك مكتوب لي اتعذب اليوم وش ذا؟مو معقول وش هالحلى
حاتم:فيكي حاجه يا اختي
أروى:لا بس سحبت الجوال اللي مكسر وطلعت الشريحه بعد مااحتاجه عن أذنك ابي أكلم ممكن
حاتم بخجل:والله اسف يا اختي خودي جهازي تحت امرك
أروى دقت على خالد:هلا خالد
خالد:هلا فيك شي هذا رقم مين؟
أروى:لاطلعت اقولك انت وينك؟
خالد:برا ناطرك طلعي
مدت له الجوال:مشكور
حاتم:العفو و اكرر اسفي مره تانيه
أروى :حصل خير


ركبت وهي لسى ترتجف صورة حاتم في بالها
خالد:ليه جوالك مقفل وجوال منو كلمتيني فيه
أروى:جوالي أنكسر عشان كذا كلمتك من جوال مدري مين وحده كانت ماشيه و أخذت جوالها
خالد:وليه أنكسر؟
أروى:طاح من يدي من ربكتي وش أسوي
خالد:حصل خير بكره أجيب لك و احد بداله
أروى:مشكور يا أحلى أخو بالدنيا
خالد:خل نمر نجيب عشاء نريح أمي من الطباخ
أروى:ايه والله خاطري بمشاوي
أبتسم وكملوا طريقهم مره هواش ومره صفاء هذا حالهم


هُو رَجل ٌ عَـلمني مَا أجهـَله ؟!
لا أدْرِي هـَلْ أنَا مـَنْ بَحَثَ عَنه
أمـ أنها الصُـدفـَة
سَاقـَتـْهُ لـِ طريقي
ريم:ايه فجر وش قصة هالوسيم اللي كان ورانا بالمول
فجر تذكرت اللي صار و ارتبكت
ريم:يعني في شي؟
فجر وهي تحط راسها بحضن ريم :ايه فيه خل أقول وش صار اليوم

***


مدى اللي جالسه مع البنات يضحكون ومبسوطين لرشا اللي بيكون زواجها يوم الخميس ما قدرت تعترض لان ولي أمرها موجود و بيأخذها غصب كانت تضحك وتلعب عكس النار اللي بداخلها وقفت بجنبها علياء:ها مدى مبسوطه
مدى:ايه يضايقك؟
علياء:لا منو أنتي يعني خل أقولك بالعافيه عليك الفلوس و الجوال اللي سرقتيهم
مدى: يعني عرفتي؟
علياء بصدمه:تعترفي؟
مدى:ايه بس لا تسأليني وينهم لاني تصدقت فيهم ههههههههه
علياء بصراخ:حراميه بعد أغراضي ابيهم
مدى:هييييييييييييه أنتي وش فيك كل شوي ناطه لي و طالعه بسالفه طلعني من راسي
علياء:لا يا مدى مو أنا اللي ينأكل حقها
مدى وهي تدفها:بلعنه فيك وبحقك عاليوه ترى صدق وصلت حدي منك لو أخذ أعدام حلال فيك
علياء:عادي منو أبوك سويها
مدى من قهرها مسكت شعرها و بدات المضاربه بينهم
مدى بصراخ:رشا بعدي خل اربيها
رشا:لا و انا وين رحت خليها علي
علياء:مالت عليكم اثنتين بس بسيطه علي انا هالسخافات والله أندمك
مدى:سوي اللي تبين مو مهتمه بيك
رشا وهي تسحبها لغرفتهم:تعالي تخربين فرحتي بعرسي عشانها
أبتسمت لرشا:ايه فرحه كل اللي بالدار مبسوطين و مصدقين أنك فرحانه الا انا أعرفك يا بعد قلبي
رشا :وش أسوي غصب عني كلها كم يوم و أترك هالمكان بيتي تعرفين مدى على كثر ما تمنيت أطلع منه ألا اني ندمت ابي نرجع انا و انتي صغار نلعب نتعاقب سوا نبكي سوا أبي ارد طفله ما ابي اتزوج ماابي ابوي ولا اهل زي ما كنت اتمنى مدى شلون اصحى و مااقابلك قدامي شلون احلم و انتي مو معاي لو انقهرت من شي منو بياخذ لي حقي لو ابي اتكلم منو يسمعني معقول أكل و انتي مو معاي و الا اتعب و ماالقاك جنبي مدى انا رشا اللي عمرها مااهتمت لحد ولا فكرت باحد عمرها مااحد جبرها على شي تنجبر اللحين على قرار اتحمل نتايجه طول عمري و مااقدر اعترض
كانت تسمعها و تبكي مالها حيله ولا بيدها شي تسويه رشا بس يومين معها يومين و تروح عنها بتفقد اختها الثانيه مو كافي فجر اذا انتي مقهوره يا رشا مره انا مقهوره مليون مره احس ساعات ان هالكون يخنقني ببتركيني بيصير عندك بيت و زوج و عيال يمكن ما عاد اشوفك يمكن زوجك يمنعك عني يمكن تحبينه و ينسيك من اكون
لفت عليها رشا و حاولت تبتسم بس ما طلع الا صوت بكيها ارتمت بحضنها وبكت:مو تنسيني خلاص لاتنسيني و دراستك كمليها هو المكان الوحيد اللي اشوفك فيه اللحين المدرسه ولو زعلك و ضايقك قولي لي والله والله اكره عمره
رشا وهي تبكي:بس مدى بس لا تحرقين قلبي أكثر من كذا


brb

زاحفه ومن هبالي ناحفه
02-14-2011, 01:24 AM
أعطني الناي وغنّي .. يامعلمني الأرق ..!!
من متى ؟ .. ماغنّى شوقك .. أغنيات العاشقين !؟
ماعشقتك غير .." بحر ".. ومشتهي فيك الغرق !
وماكرهتك غير .." هجر ".. وباغض ٍ فيك الحنيــــن !!

ما تدري من متى نامت ما حست بنفسها نامت وهي تبكي و تسب في عيسى نقزت بسرعه من ع السرير و هي تتخيله قريب منها شمت بلوزتها ريحته ريحة عطره ركضت للحمام وفتحت الدش وجلست تحته وهي تبكي قرفانه و خايفه مو حاسه بالامان حتى ببيتها عيسى صار كابوس تذكر لمساته لها حضنه بو ساته وتبكي بعد نص ساعه رمت ملابسها ع الارض و خذت روب الحمام وطلعت الساعه 10 وهي من الظهر نايمه بدلت وصلت نزلت تحت البيت فاضي كالعاده امها بحفله ابوها و حمد بالشغل وهي لوحدها بهالقصر البارد مشت لتحت ابتسمت وهي تشوف حمد داخل
حمد:هلا بدلوعتي وينك البيت اليوم ما يسوى من غير حسك
كان ودها تبكي وتحكي له عن تحرشات عيسى وحركاته معها تبي تتكلم بس خافت على اخوها
حمد:جوري وش فيك قلبو؟
الجوري:لا مافي شي غريبه راجع بدري
حمد:وراي بكره سفره لدبي تجين معاي
الجوري:لا ودراستي ما ينفع بعد اخر سنه خل اكون اوكي وانجح
حمد:زين ومن غير لا تقولي مو ناسي هديتك
الجوري برجاء:ممكن طلب
حمد:أمري
الجوري: ضمني حمد ضمني
حمد بأستغراب:جور لا تعوذي من ابليس لا تنحرفين
الجوري:هههههههه لا جد أحكي
حمد :تعالي ركضت له وحضنته وهي تتنهد:متاكده مافيك شي؟
الجوري:ايه مو تنسى ابي هدايا شي مو اشياء رمزيه
حمد:هههههه من عيوني وغيره
الجوري وهي تضمه بقوه:سلامتك يالغالي

ريم:هههههههه
فجر:أنبسطتي
ريم:حيل جد فجر المكان جدا مريح
فجر:ايه أعرف تعالي أشتغلي هنا
ريم:لا انا مو مثلك بالي طويل
فجر:بيصير بالك طويل اصلا غصب عنك تروقي من تشوفيهم
ريم:لا خلني انا بحياتي كذا مرتاحه خل ارجع البيت طولت حيل
فجر:زين انتبهي لنفسك
ريم:ولا يهمك و لاتفكري بوليد واجد
ابتسمت غصب عنها و حست بخجل:زين


ريم:هههههههه قلت لي شربك ماي
فجر بخجل:ايه
ريم:ان ما شربك شربات بعد مااكون ريم والا احد يشوف هالقمر و يعوفه باي
فجر:باي وقفت عند المرايه وابتسمت وهي تشوف خدودها مورده جات صورته ببالها خوفه اهتمامه كلامه و نظراته عضت شفايفها وهي تذكر ملامحه وسيم و ملفت
اختفت ابتسامتها معقوله بيتزوج وحده ابوها متهم بجريمة قتل و امها بشرف معقوله؟و خالي سكير و عمي دمعت عيونها حسبي الله عليك وبس هذا اللي بيدي ادعي عليك بس
جلست بوسط سريرها وهي تعيد أحداث اليوم واللي صار كرهت ضعفها ما تقدر تتصرف باي موقف تخاف و تضعف بعد هالسنين مو قادره ا تجاوز صدمة موت ماما و بابا قدامي المستشفى و العذاب اللي شفته فيه ضربهم صراخهم خلاني اخاف من كل شي خالي و ظلمه لي خلاني اخاف اتعامل مع اي حد احسه معاي بكل مكان يراقبني احس كل شي اسويه غلط و راح اتعاقب عليه يارب صبرني يارب ييسر لي امري يارب

كان جالس بغرفة عمته و يطالع الساعه اللي لا بسها ذوق فجر و ينتظر عمته تخلص صلاه
ام خالد:غريبه راجع بدري
و ليد وهو يبوس راسها ويجلس جنبها:ما تبيني ارجع
ام خالد:البيت بيتك
وليد:يعني لسى زعلانه
ام خالد:يمه وليد انا مو زعلانه منك انا خايفه عليك انسى و عيش حياتك اترك هالحقد عنك
وليد وهو يطنش كلامها و يطلع لها علبة الهدايه:هذي لك يالغاليه
ام خالد مافي فايده منك:مشكور ليه تعبت حالك
وليد:المهم تعجبك
ام خالد وهي تطالع الساعه:الله لا يحرمني منك مشكور يمه و أكيد تعجبني في أحد مثل ذوقك
وليد:ماراح تحلى الا بلبسك لها لبسها و باس يدها:سامحني يالغاليه
ام خالد:مسموح يمه انا ما ازعل عليك
وليد:زين انا اللحين بقوم ارتاح وراي شغل باكر
ام خالد:الله يعطيك العافيه
طلع لغرفته وجلس يطالع بالساعه اللي بيده هالبنت عجيبه تجنن بس بعد تكسر الخاطر ما عمري شفت ببراتها اللي مثلها انتهى من زمان سهام لو يصير لها هالموقف بتخليه هو يترجاه يتركها بس يمكن لان امها و ابوها متوفيين تحس بالوحده والخوف تحس ان مالها احد بس لا هي خوفها مو طبيعي يمكن صار لها شي خلاها تخاف من هالمواقف بس ماشفت بحلاها طفولتها و الا عيونها اه يا عيونها يارب تجمعني فيها من جديد يارب



ثق أنني لَن أمد يدي بإتجّاهك ،
و إن مزّقنِي الجُوع إليكَ ...
فإنّي سأربِط بطن الإشتيَاق بـ حجَارة الفراق ..
و لَن أشتهِي وصلكَ ليَ أبدًا !


ريم رمت نفسها ع الكرسي وهي تذكر اشكال الاطفال ضحكاتهم و لعبهم نزلت دموعها مشتاقه يكون لي بيبي مشتاقه اسمع يمه و يلعب معاي و الا بنت البسها و ادلعها و اوقف معها عند المرايه مسكت على بطنها وبكت انا اجرمت اذنبت مدري ربي بيسامحني على اللي سويته و الا لا بيغفر لي هالذنب و الا لا راح اعيش محرومه طول عمري من هالكلمه من انه يكون لي بيت و زوج راح انحرم من هالشي راشد وينك؟ ليه رحت ليه سويت فيني كذا ليه
حسايف .
. تذبل الضحكه وهي بين الشفايف

مدى و رشا كل وحده تمثل النوم و تكتم شهقاتها و انينها خوف من اللي جاي
رشا كيف بتطلع للحياه مع نفس الناس اللي دفنوها هنا
مدى وشلون بتتحمل غياب رشا شلون؟بتعيش هنا من دونها شلون؟

الجوري ما كانت قادره تنام ماتدري خوف و الا حيره من عيسى وشلون اتعامل معاه شلون يفهم شلون
عيسى اللي جالس قدام البحر و سرحان ما اقدر اتحمل اكثر من كذا لازم اخطبها بس لو رفضت وش اسوي

أروى كانت مبسوطه من بعد ما صالحت ابوها و خالد رمت راسها ع المخده وهي تذكر الولد اللي بالمول ضحكت على هبالتها و تنهدت واي لو احد يتقدم لي بنفس شكله و اسلوبه بيجنن واضح انه حجازي مو من هنا نهائيا غمضت عيونها و شهقت بقوه ومسكت على فمها من لحظات كانت تضحك بس ضحكتها تحولت لبكاء ؟؟؟؟؟

***

زاحفه ومن هبالي ناحفه
02-14-2011, 01:25 AM
البارت السادس ^^

إنشد السهران لا قــفـّى صحيبه
هي نجوم الليل تهنا بالرقادي ؟

أروى:يا ويلي يا ويلي وش سويت وش هببت ؟مصيبه مصيبه ركضت لغرفة خالد ودقت الباب بسرعه ودخلت
خالد :سعود لحظه نعم أروى
أروى:أبي جهازك
خالد:شوفيه هناك
أروى:مو الكمبيوتر جوالك
خالد:نعم ؟أروى روحي من قدامي مصدع و مالي خلق لدلعك بعدين مو اخذتي جهاز امي ع بال ما اجيب لك جهاز
أروى:خالد مافيه الارقام و بعدين أنت عندك رقم ريم ما أحفظه أنا
طنشها ورجع يكلم سعود
سعود:مين أروى؟
خالد:ايه
أروى:اووووووووووووووووووفففففففف جد سخيف ضربت الباب بقوه وطلعت
خالد:وجع يا مال الكسر
أروى:فهد فهد
فهد:خير
أروى:روح جيب لي شحن
فهد:عاد أنتي حضرت السمو أروى بس تطلبي أعطيك و أقوم
أروى :يعني شنو
فهد:يعني مو طالع
أروى:لا بتطلع و بعدين احترمني و انت تتكلم معاي انا اختك الكبيره
فهد:هييييي ترى مو علي البزر تصرخي عليه و لا خالد اللي يتحمل دلعك اتوطى ببطنك اللحين
أروى:لا والله أحلف بس فهيد احترم حالك و فكني من حركات المراهقين و يلا روح جيب لي و الا اقولك مالت عليك ما منك رجاء بعد تطلع اللحين تضيع ونبتلش مالت نعم مالت هم مو اخوان
فهد و هو يسحبها:انا رجال طول بعرض أضيع شايفتني بزر ولا تنفخي و تتأمري على شنو بفهم
أروى:هي نزل يدك و بعد خلاص ما أبي شي و الا عشان أبوي مو فيه تبي تسوي أنك رجال
فهد:رجال غصب عنك
أروى:فهد اقلب وجهك و بعد عني أحسن ما أقول حق أبوي و خالد عن الدخان اللي كل يوم تشرب فيه وعن سهراتك ولا عن فصلك من المدرسه فهيد لا تظن ما اعرف عن خرابك شي لا حبيبي انا اسكت بمزاجي فاهم
فهد بأرتباك:اصلا مافي احد بيصدقك
أروى وهي تهز كتفه:لا يا بابا يصدقون يلا روح من قدامي
فهد بعناد:اصلا ماخفت منك ولا أهتميت واللي تبينه سويه
أروى وهي تمشي:ع أساس رجال
فهد وهو يلحقها :انا بوريك منو الرجال
أروى :خااااااااااااااااالد الحق علي ركضت لعند خالد
خالد:خير وش فيك؟
أروى ببكاء:يبي يضربني عشان أبوي مو موجود يستقوي علي
فهد:كذابه هذي لسانها طولها
خالد:اطلع برا
فهد:بس
خالد:برآآآآآآ
فهد:زين بسيطه بسيطه
خالد:وبعدين يعني؟
أروى:اشفيكم انتم علي طلبت يجيب لي شحن قام يبي يضربني و انت ابي جوالك تصارخ علي و اطلع بالاخير غلطانه اووف منكم
طلعت لغرفتها و قفلت عليها و جلست تبكي تحس انها عاجزه وش أسوي غبيه أنا شلون ارمي الذاكره مع الجوال شلون


***


توه يدخل شقته هذا أول أسبوع له بالشغل يحس انه مو قادر يتأقلم أشتاق لامه و اخته لمدينته و أصحابه دخل غرفته و نزل أغراضه اللي أشتراهم مو متعود على الوحده بس اللحين شكله بيعيشها غصب بس لازم عشان تعيش امه و اخته يشتغل رمى بنفسه ع السرير بتعب أبتسم وهو يتذكر البنت اللي طيحها بالسوق عمره ما حس باحراج هالكثر حتى جوالها أنكسر و ما أهتمت المهم انها تطلع و بسرعه صوتها حلو طولها و جسمها وجهها مو باين بس واضح من يدها انها حلوه ضحك بصوت عالي:يو أشبني أنا شوي و أرسمها للبنت يلا راحت بحالها خل أتسبح و أنام بكره يومي طويل

((حاتم عمره 27 سنه مهندس معماري من جده انجبر يشتغل بالشرقيه بوحده من الشركات من بعد ما انفصل من شغله وهو المسئول عن امه و اخته شعاع عمرها 13 سنه ))


brb

زاحفه ومن هبالي ناحفه
02-14-2011, 01:26 AM
***

دق خالد الباب أكثر من مره وطنشت كانت تحس بخوف وش ممكن اسوي اصلا مااعرف اتصرف باي حاجه
خالد:يلا أروى النحيسه فتحي الباب
أروى وهي تمسح دموعها وتفتح الباب:هلا
أبتسم على كثر ما تقلب الدنيا بدلعها و عنادها الا انها دلوعه و أي شي يهزها:افا أروى تبكي؟
أروى بمكابره:من قال أبكي اصلا
خالد:أنا ماشفيتي شكلك بالمرايه
أروى: مافيني شي
خالد:زين تفضلي هالجوال و هذي البطاقه حقت الشحن و ش تبين بعد و فهد ربيته لك خلاص ضحكي
أروى بخجل:مشكور انا
خالد:اششششش انتي تروقي اللحين و تبطلي بكاء زين
أروى:طيب
تنفست براحه و فتحت السجل تدور رقمه رقم ريم هذا بعدها رقمي و هذا غريب و بعدين سعود بعدين الاسماء كلها مسجله يعني هذا اخذت الرقم بسرعه و دقت بس طلع مقفل اوووووووووووف يا ربي اووووووووف وش أسوي ما اقدر انام مااقدر معقوله رماه و مااهتم لو رماه انفضحت انفضحت يا حسرتي وش اسوي دقت على ريم مقفل يوووووه وقتك
انتظر لبكره يمكن نايم يمكن خلصت بطاريته الله يستر بس يا ويلي لو طلع نذل و حقير يا ويلي و بعد و قتك يا ريم ما تردي وقتك خل ارجع جواله قبل ما يحس علي

أنا اشهد إني (أحبك) .. كثر أنفاسك ..


..................... و أكثر من أنفاس صدري .. وانت تعرفني !




تضيع الأنفاس .. مني .. لأنرمى رأسك ..


..................... في صدري ! وكل نبره منك .. | ت خ ط ف ن ي



طالع سا عته 3 الفجر مو قادر ينام مو قادر ينسى ان جوري كانت بحضنه اليوم تغيرت ملامحه وهو يذكر نظرات أحتقارها له معقوله ترفضني معقول
بس شجون كانت رافضه سعود و اللحين ما تقدر تعيش دونه و أبوهم ما يرفض لابوي طلب نهائيا هي أصلا ليه تكرهني ما سويت شي عشان هالموقف اللي مأخذته مني بس أحبك يا الجوري ما يهمني تحبيني دق عليها و لقاه مقفل مو مشكله مصيرك بتفتحي خطك وين بتروحي كان لسى لا بس الثوب و لسى ريحة عطرها معاه مشى للبيت و هو يخطط لازم يكلم أبوه و يلزم عليه لازم يأخذها ما يقدر يعيش بدونها و ما يضمن لا شافها وش بيسوي قدامها ينسى نفسه ينسى كل شي وهو قدامها مشى لبيته وهو يدعي ان خالته و سوسن طلعوا ما يبي يشوفهم وصل وهو يدندن و مبسوط لانه بيكلم أمه و اثق انها ماراح تعارض بالعكس على كثر ما تقول له عن سوسن بس تتمنى الجوري له من زمان أحلى و أشيك غير عن مركزهم هذا بنظر أمها بنظره هو حبها فتح الباب و كانت سوسن في وجهه:سوربرايز مو؟


عيسى:قل أعوذ برب الفلق ـأنتي ما عندك بيت؟
سوسن بغباء: و أنا وين؟
عيسى:سوسن وش رايك تقلبي وجهك
سوسن بهيام:عيسى اليوم شكلك جنان بالثوب بعد السكسوكه شي عليك
عيسى:يمه يمه
ام سعود:هلا عيسى جيت
عيسى برجاء:ابي انام تكفين
ام سعود:سوسن تعالي قلب خالتك أبيك بشغله
سوسن بدلع:عن أذنك عيسى
عيسى:مع السلامه ظل يطالعها وهي تمشي مع أمه ساعات يرحمها و ساعات وده يكفخها من البرود والتبلد اللي هي فيه طلع لغرفته وهو يتحطم و قتها تنام هنا غبيه مو وقته

brb

زاحفه ومن هبالي ناحفه
02-14-2011, 01:26 AM
أستغربت أن خالها ممكن يدق عليها لا يكون فيه شي:هلا خالي فيك شي
عبد الرحمن كان يطالع بخالها اللي مو حاس بالدنيا و يسمع الصوت نفس البنت ذاك الوقت يوم يجي لحد بيتهم :هلا منو؟
فجر بأستغراب:أنت مين هذا جوال خالي انت وش تبي خالي فيه شي؟
عبدالرحمن:اوووه و الله نسيت اعذرني اختي لخبطت بين جوالي و جواله كلها نفس النوع نسيت ما انتبهت
فجر:حصل خير مع السلامه قفلت و هي تتنهد و قف قلبي ع أساس لخبط مدري يا خالي تخاف علي مثل ما أخاف عليك والا ما أهتميت ما صدقت سمعت الاذان و راحت تصلي
عبد الرحمن اللي يدخن و جالس يطالع بسعيد اللي منتهي من الشرب و ينها؟البيت مافيه احد انا دورت فيه ابتسم بنجاسه وهو يتذكر الغرفه اللي بالوحوش طلع بسرعه و مشى للغرفه دقها أكثر من مره مافي رد طالع للشباك اللي مقفل و قريب من طوله سحب صندوق ووقف عليه و فتحه ظل يطالع بالغرفه الاناره الورديه التأثيث الملابس واضح أنها غرفة بنت ضحك أجل عندك بنت أخت و راميها هنا مصيري أشوفها أشوفها أذا ذاك الصوت صوتها أجل الوجه شلون وربي من سمعتها تتكلم رجفت مره وحده شلون لو شفتها رجع لداخل وظل يطالعه أنسان جدا غريب لابعد حد طيب و ينها هي
أذا هذا الخال وش بيطلع منها هي أكيد تستغل فرصة سكره و شربه بس بسيطه انا هنا وين بتروح أشوفها يعني أشوفها

^^^

صحت على حركة شذى بالغرفه
ريم بنعس:شذى وش فيك؟
شذى بشعرها المعفوس و بجامتها البينك:ريمي قومي تكفين أبي لبس كشخه حده
ريم وهي تعدل بجامتها :ليه؟
شذى بفرح:سعد وخالتي تحت
ريم:و يعني بتطلعي له مثلا
شذى:اوف ريمو لا ما راح اطلع له بس عشان خالتي بتشوفني و كمان في جمعة حريم يعني حرام أكشخ
ريم برواق:لا والله زين وسعد وش دخله بالسالفه هذي
شذى بخجل:اوووووف ريم خلاص قولي ما تبين ألبس من عندك
ريم ببرود وهي تسحب منشفتها خذي اللي يعجبك بس لا تعيديها و تصحيني من نومي دخلت للحمام و قفلت عليها اووف و بعدين يا سعد انا ما انفع لك ما أنفع لك شذى تحبك تحبك و أنا مو بنت مو بنت ما ينفع أتزوج أنا بس موجوده عشان أنتظر اليوم اللي أموت فيه بس غير كذا ما عندي رجعت ذاكرتها لقبل ثلاث سنين تذكره تذكر اول يوم شافته فيه كانت ضايعه ما تعرف وش تسوي من بعد موت أبوها و سفر سامي مشاكلها ما انتهت مع أمها بالعكس زادت كانت ساعات تحس أبوها موجود ما مات تنتظره تسأل عليه و كان هالشي مجنن أمها و مخليها تدخل بخلافات معها ع طول
:مالكم شغل فيني أنا وين أنا وش جابني هنا سامي سامي بعدوا عني بابا وينك ما متت تعال وينك
الممرضه:مدام هدي سوي انتي في تعبان
ريم بصراخ:بعدوا ماابي طلعوني من هنا ورجعت تبكي
دخل راشد وسلم و ظل يطالع بالغرفه و بالممرضات وشلون حايسه كل شي أبتسم غصب عنه ع منظرهم
ظلت تطالع فيه هو اللي جابها هنا من بعد الحادث اللي صار لها تذكره زين هدأت شوي وهي تطالع فيه صار قريب و بمسافه ماهي بعيده:شلونك؟
ريم برجاء:زينه بس طلعني من هنا
راشد:زين عطيني رقمم أي أحد من أهلك أبوك مثلا
ريم:ماااات مات من زمان
راشد:الله يرحمه أمك طيب أخوك
ريم:ماله داعي طلعني أنت جبتني
راشد:و شلون أطلعك ؟هذا حادث و فيه تحقيق و انا مدخلك تحت مسئوليتي ما يصير أطلعك
ظلت تطالعه أسلوبه رواقته بالكلام تجبرها تسكت صوته بثقله يحسسها بالامان ظلت تطالعه و هي ساكته
راشد:ها ما راح تساعديني عشان أطلعك من هنا
نزلت عيونها وسكتت
راشد وهو يجلس قدامها و يتأملها:طيب شنو أسمك
ريم بصوت مبحوح من البكاء والصراخ:رييم
راشد بعبط وهو منتهي عند ملامحها:ما سمعت
ريم بصوت أعلى:ريم
راشد:عاشت الاسامي ريم اللحين ممكن تهدي و تعطيني أي رقم ممكن اوصل فيه لاهلك
ريم تهز راسها بالايجاب
مد لها الجوال:دقي على أي رقم تبينه كانت حاسه بنظراته ما نزلت عيونه عنها دقت رقم البيت على امل ترد شذى فيصل بس مو امها من سمعت صوت أمها رمت الجوال عليه وضمت نفسها و بكت من جديد
رشت المويه على وجهها تبيه يبعد عنها خلاص تبي تنسى تبي تعيش عمرها من دون ذكراه
:خلاص انا كلمت أمك وهي راح تجي اللحين زين
ريم لفت وجهها و سكتت و بداخلها تجي تروح عادي ما تفرق أصلا بسببها أنا هنا
دخلت الدكتوره:صباح الخير يا آنسه ...؟
راشد وهو يطالعها:ريم أسمها ريم
الدكتوره:آه اسمك حلو يا ريم حاسه بايه دلوقتي
ريم طنشتها سؤال سخيف يا دكتوره
الدكتوره:لا ما يصحش كدا انتي لازم تتكلمي بعد شوي حيدخل العسكري و تحقيق ما ينفعش كدا لازم تقولي كل حاجه عن الحادث صح الحمدالله مافيش اصابات كتير شوية رضوض وكسر باليد
ريم بملل:خلاص خليه يدخل
الدكتوره :حادر
ما كانت منتبه لوجود راشد و ناسيه انه معها بالغرفه ثبتت حجابها و طلقت تنهيده طويله
الضابط:السلام عليكم
ريم سكتت وهي تسمع راشد يرد السلام صوته خطيره
الضابط:أختي لو سمحتي أحنا بنسألك عن اللي صار
ريم بتعب واضح من طريقة كلامها:ما أذكر أي شي عن السياره و الغلط علي انا قطعت الشارع و ما انتبهت لها
الضابط:وش اللي يخليك تطلعي الساعه 1 الفجر هربانه من مكان او رايحه مكان
ريم بسرحان:كنت هربانه من مكان و مدري وين رايحه ضحكة بسخريه مدري وش كنت أبي؟
الضابط:عفوا ياأختي ممكن توضحي كلامك أكثر
ريم:لا مو ممكن و اللي عنده قلته قضاء وقدر الحادث و بعدين
الضابط:شكلك لسى تعبانه طلع المحقق من بعد ما عجز يفهم منها شي
راشد:تبين أجيب لك شي؟
ريم:لا مشكور
لفت راسها لجهة الباب كانت أمها و خالتها داخلين و وراهم سعد
ام سامي:أسم الله عليك ريم وش فيك؟
لفت وجهها للجدار على وجهها أبتسامة بارد خايفه علي ؟و الا تمثيل و الا عادتها ما
تجيني الا بعد ما أضيع
أم سعد:وش طلعك يا حظي بأخر الليل و هذا مين؟
ريم بأستهزاء:حبيبي و جاي يتطمن علي
أم سعد:مو من اللحين أنتي من زمان غاسله يدي منك أستغفر الله العظيم
راشد ماشال عينه من عليها كل حركها رسمها كانت ساند نفسه ع الجدار و يطالعها ابتسم يوم قالت حبيبي وظل مبتسم سعد كان يغلي و هو يشوفه يطالعها حجابها كان نازل شوي و نص شعرها طالع سعد بحده:مو أحسن تتغطي بدل طولة اللسان و انت ممكن تتفضل برا
راشد ببرود:لو بخاطري شي على بنتكم كان من أمس صار يوم انتم ماكنتم دارين و ترى كنت أقدر اطلعها و بعد ما تدرون
سعد بعصبيه:جد مو متربي و ليه ما سويتها اخلاق منك يمكن سبب اللي هي فيه انت
ريم بقهر:برآآآآآ أطلع برا مالك شغل
سعد وهو يقرب:ايه صرخي أكثر سمعيني يا بنت خالتي و طلعيني عشان الغريب ياخذ راحته
ريم:و انت يعني القريب مره سعد لا تنسى نفسك و حدودك انت مالك شغل و لا تصرخ علي و تجي تفرد عضلاتك علي
سعد:ريم أنكتمي أنتي شنو لو ابوك عايش بيرضاها سامي لو هنا بتسوي كذا
ريم وهي تاخذ نفس بصعوبه:لو أبوي موجود كنت عرفت حدودك زين و انت تعرف و لو سامي هنا ما كانت و قفت قدامي تصارخ و تشكك باخلاقي بس وش أقول تربية فطيم
خالتها وهي تشهق و تضرب على صدرها:سنعتي بنتك وش تقول سمعتيها
ام سامي: خلاص بس خلاص أثنينكم طلعوا برا خلاص سعد و انت
راشد بثقه:راشد العلي


أم سامي بأرتباك:هلا و الله تصدق أعرف أمك بس سنين فرقتنا
راشد ببرود:صدق اممم ترى تقدر تطلع و لاتشيلون هم الاوراق و الشغلات خلصتها
أم سامي:مشكور أجل تطلعين معاي اللحين
ريم:لا


brb

زاحفه ومن هبالي ناحفه
02-14-2011, 01:27 AM
***
أم سامي و هي تضمها:ليه يمه في شي يعورك
ريم بهمس ما يسمعها غير امها :ايه في أشياء و اجد تعورني خدي يعورني من الكف اللي عطيتيني هو كلامك اللي زي السم اللي سمعتيني اياه أهل أبوي اللي منعتيني عنهم و انتي تضميني حيل تعوريني حيل ـاتعب من حضنك أرحميني و بعدي كانت مصدومه من كلامها بعدت و ببرود:على راحتك راح ارسلك شذى مع السواق و فيصل
سعد بقهر:شلون تتركيها هنا شلون
راشد ببرود:انا ترى بطلع يعني لا تعصب
سعد:انا راح انتظر لحد ما تجي شذى
ريم ببرود:انت راح تطلع قبلهم و الا و الله اقلب المكان عليك
احتقرها و طلع من بعدها طلعت خالتها و هي تسب فيها و تتحطم راشد ما فهم نظرات امها كانت غريبه بس ريم كانت عيونها مليانه دمع تراوى له لو رمشت بتنزل كل دموعها كانت مكسوره نظرتها ما فهم ليش؟
طلعت و ظل يطالعها ريم :عفوا؟
راشد شكلها عدوانيه هالبنت بعبط :ما قلت شي
ريم:أضحك مثلا؟
راشد و هو رافع حواجبه شكلها بتطردني
ريم:أطلع برا
راشد:هههههههههههههه زين راح أطلع طلع جوالها من جيبه:تفضلي جهازك ما استفدت منه شي مقفلته
ريم وهو تسحبه:وين باقي أغراضي
راشد:بسيارتي
ريم:ابيها
راشد:ما لي نفس أطلع و أنزل عشانك طلع و هو يضحك من بعد ما شاف نظرتها المصدومه
تنهدت و طالعت بالبانيو اللي امتلى ماي رمت ملابسها و دخلت داخله و بهمس:أطلع من حياتي أطلع
كانت تطالعه من أعلى الدرج وهي مبتسمه تحب رجولته عصبيته ضحكه مزحه كل شي فيه تحبه تمنت تكون بدل فيصل أخوها اللحين و تجي عينها بعينه يسولف لها مخصوص و ينكت لها هي يارب متى يكون لي متى يكون من نصيبي و الله أحبه حيل أحبه
طلعت من الحمام:حسبي عليك شذى على هالحوسه جد خايسه اووووووووف سحبت بنطلون وتي شرت لها و لبست بسرعه طالعت الساعه9 يعني فجر عند البحر ضبطت شعرها و أخذت عبايتها فتحت جوالها و شهقت:اوما كل هذا أروى داقته أكيد عندها مصيبه
نزلت بسرعه وهي تغني وتدنن وقفها صوت خالتها:على وين يا حظي سلمي
لفت شافت سعد منزل وجهه و كانه متوقع حركاتها لفت من دون ما ترد على خالتها وهي تشوف مكانها أمها فاضي طلعت وهي عارفه انها بتكون مادتهم الدسمه دقت على أروى مشغول ركبت مع سواقها اللي صار حافظ مشاويرها و نظامها
أروى:يالله أفتحه يلا بليز ما قدرت تنام من اللي هي فيه جلست بنفس السرير يا ربي تفرجها علي يا رب
حاتم كان يطالع بالتصاميم اللي راح يقدمها للشركه وهو خايف اتجه لغرفة المدير ودخل:السلام عليكم


وليد بهدوء:هلا وعليكم سلام تفضل مهندس حاتم؟
حاتم وهو يمد له يده:أيوا انا مهندس حاتم
وليد:تفضل طبعا تعرف ان المرحله الجايه مهمه لشركتنا و داخلين في تنافس مع شركات كثيره و أحنا مستلمين أهم المشاريع بالمنطقه
حاتم:انا عارف كل دا يا أستاذ وليد و لا تشيل هم انا دحين عملت لك تصاميم أوليه للمجمعات طبعا أقدر أغير على حسب متطلبات المشروع لاني عملتها بناء على طلب الاستاذ احمد اللي أعطاني شوي تفاصيل ادا حاب نغير ما في مشكله
وليد اللي يطالع التصاميم بأعجاب :باين أنك ممتاز بشغلك هذا غير عن فنيتك بالشغل الا انت ليش تركت شغلك اللي قبل
حاتم:اختلاف في وجهات النظر مو أكثر من كدا و بعدين ما أقدر أعمل شي يخالف مبادئ عشان كدا تركت الشغل هناك
وليد:مو مشكله الشغل يجي بداله بس الاخلاق ما يجي غيرها لو خسرتها انت خل تصاميم عندي بطلع عليها زين و لنا كلام بعدين
حاتم:أن شاء الله عن أذنك طلع وهو مرتاح كان شايل هم اللقاء هذا بس الحمدالله تييسر له
وصل لمكتبه و تذكر جواله اللي من أمس مقفله أكيد امه قلبت الدنيا عليه اللحين فتحه و انصدم من الموجود للرقم الغريب من يكون ؟ دقه من دون تردد بس ما جاه رد عالم فاضيه رجع يدق على أمه و تناسى الرقم أروى نامت من دون ما تحس على نفسها لانها طول الليل سهرانه و تفكر

^^

ريم:ههههههه جد فجوره أنتي جبانه
فجر:لا مو كذا بس جد ما عاد فيه طفوله ما سك البنت و يهددها و يوم سالناه يقول لا بس اسوي جو
ريم:ههههههه جد يومك وناسه
فجر أبتسمت لها ورجعت تطالع للبحر:نفسي أشوفها
ريم:مدى؟
فجر:ايه
ريم:تبين أروح لعمك أروح ما عندي مشكله بس بطلي خوف أنتي
فجر:تتوقعي معاه؟
ريم:أكيد و ينها يعني؟
فجر بحزن:ما أستغرب يرميها باي ميتم ولا يبيعها ولا يشغلها خدامه ولا يقتلها
ريم:فجر شيلي هالاوهام من راسك و حاولي تفكري بشي حلو
فجر:وين أفكر بشي حلو ريم أنا تعبانه تعبانه
ريم:فديتك فجر و الله لو تبين عيوني أعطيك بعدين في شي حلو وين ما فيه و وليد؟
فجر باستغراب:مين وليد
ريم تقلده:ممكن أبيك تساعديني أختار ساعه انا اخوها و ين مارحتي و راك
فجر وهي تحاول تحفي توريد خدودها:رييم وش الكلام هذا صدفه
ريم:صدفه أقص يدي من هنا اذا مو من وقت الشاي وهو يحلم فيك و يدورك
فجر ببراه:ليه هو اصلا حلو و أكيد شاف احلى مني
ريم:ههههههههه ماما واللي يراهن لك ان كل يوم بيجي لك هنا وش تقولين
فجر:عادي يجي و الا يروح انا مالي
ريم:فجر ما ودك يجي تنحبي فيه؟ يكون لك عائله أهل اولاد
فجر:من يبيني ؟
ريم بقهر:فجر تاكدي بيجي يوم يبان الحق فيه
فجر:راح عمري و انا اسمع هالكلمه و هالوعد حتى فقد الامل انه راح يكون فيه بكره خالي وهو خالي رماني بالمستشفى سنين بحجة اني مجنونه ما صدقني و صدق ان اخته مثل اللي انحكى فيها وين يبان؟
ريم و هي تسحبها لحضنها وتضمها تشوف في فجر طفله ما كبرت ما عاشت تصرفاتها أفكارها نظرتها للحياه لسى طفله تخاف من عمها لانها تتوقع اذا شافها بيقتلها تتوقعه عايش طول عمره بيده سكين تخاف بشكل مو طبيعي :فجر لا يا عمري انتي لازم تنسين اللي صار لازم تبدين من اللحين فجر عشاني عشان مدى عشان امك و ابوك انسي كوني قويه
فجر غمضت عيونها و بداخلها سهل الكلام سهل
ريم أبتسمت وهي تشوف وليد و اقف عند سيارته بثوبه الابيض و الشماغ و يطالع فيهم نزل عيونه و بداخله يدعي عليها وجع أحسها كاشفتني هالبنت وش تبي بس حاسدها حاضنتها
ريم:فجوره عطشانه حدي روحي جيبي لي شي بارد و انا بمشي شوي
فجر بهدوء:اوكي
ما أنتبهت لوليد مشت صوب الكافتيريا
ريم وهي تشيل شنطتها رايحه لعند وليد:هلا
وليد نزل عيونها وجلس يحرك التراب برجوله
ريم:أنتي أكلمك
وليد:نعم
ريم:ليه لا حقنا من مكان لثاني
وليد:مو كأنك واثقه منو أنتي الحقك
ريم:شوف خل نتكلم صريح أنا مو غبيه وش تبي من فجر؟
وليد وهو يفسخ النظاره:لا مره ذكيه
ريم وش ذا لا جد أنت فتنه:واثقه
وليد:بعدي يا بنت الناس و مالك شغل
ريم:أسمع حركات ملاحقتكم و مغازلتكم حافظينها فجر لا تقرب منها و لاتفكر أنك تأذيها بيوم
وليد بأبتسامه:دامك معها من يقدر يقرب صوبها و بعدين ما بيني و بينها شي ولا أبي أغازل أنا اذا راح أقرب منها بالحلال
ريم غمضت عيونها و تنهدت براحه تعرف انه يلاحقها نظراته و تصرفاته مو صدفه تجربتها مع راشد خلتها تعرف اطباع الناس تفهمهم و كان تخصصها تحللهم :أتمنى هالشي و خليك واثق ان مع فجر وحده ما عندها شي تخاف عليه و الا تخسره و اشرت على نفسها انا:لو صار لها شي تندم صدقني
رجع نزل وجهه كلامها يربكه يحسسه ان بيقرب من شي نادر كل اللي حولها يخاف يخسرها
مشت خطوتين و قفها صوته :من بنته فجر؟
ريم وهي تبتسم :بنت حمد مشت بسرعه لفجر اللي جالسه تنتظرها بنفس المكان
فجر:وين رحتي؟
ريم:لا بس شوي أمشي بس بعدت لفت شافته اختفى :فجر شنو نظامك؟
فجر:أبي اروح أنام تعبانه موت
ريم:اها زين يلا أوصلك
كانت عينها على فجر اللي مغمضه و مستنده على المرتبه و الله أخاف عليك مدري ليه حاسه أني راح أفقدك مدري أنا اللي راح أغيب و الا أنتي ليش هالخوف عليك ليش مو على أروى ليه يوم قرب وليد منك حسيت أنك بنتي خفت عليك و ليه فرحت يوم سأل عن أبوك و كأنه بيخطبك دوم أدعي يعطيك على قد نيتك لان مافي اطهر من هالنيه ليت قلوب البشر أنتي يا فجر معقوله وليد ما يلعب مو مهم دامه بعيد مو مهم خيره من شره يلعب ما يلعب مو مهم المهم مو قريب منها
كان ماشي وراهم حتى الاجتماع نساه يفكر أسمها فجر حمد معقوله هي معقوله مو قادر أركز مو قادر شافهم وهم يدخلون حي قديم و دون المستوى المتوقع لخالها يمكن بيت صديقتها شافها و هي تنزل و تودع ريم قدم سيارته و ظل يطالعها وهي تسلم على حرمه كبيره و تحضنها
الخاله فاطمه:أمشي معاي لسى خالك واللي معاه ما طلعوا من البيت
فجر:أخاف منه خل أروح و أدخل غرفتي مثل كل مره
الخاله فاطمه:لا يمه لا تعورين قلبي تعالي و مالك شغل فيه لا تخافين تعالي معاي وبعد مشتاقه لك يمه
فجر:زين

brb

زاحفه ومن هبالي ناحفه
02-14-2011, 01:28 AM
نزل من سيارته وهو يرفع ثوبه حاس بالقرف من المكان وش هذا مشى ناحية مجموعة اطفال يلعبون وسلم عليهم:حبايبي أبي أسال هذا بيت مين؟
كانت أصواتهم عاليه و يصارخون وكلهم يبيون يجابون:اششش واحد بس أنت قول
:هذا بيت فاطمه شيخة المسجد
وليد:أها ومين اللي معها
:بنتها فجر الحلوه
واحد من الاطفال:أنت تعرف فجر عيونها كبار شعرها طويل زي الاميرات و صوتها حلو ودوم تجيب لنا حلويات و العاب
أبتسم على أشكالهم ولانه أرتاح من جوابهم طلع بوكه ووزع عليهم كل اللي فيه وهو يبتسم على ضحكهم ومسابقتهم من يروح البقاله اول
مشى لسيارته وهو يطالع ببيت فاطمه اللي ببداية الحاره تنفس براحه مو هي مو عدوتي ركب سيارته هذي امها معها بعدين خالها مستواه كان حلو يعني مو عايشين هنا انا مدري ليه شكيت هالكثر افكر فيهم كل شي اربطه بهم حتى الصغار جننتيهم يا فجر مثل الاميرات ههههه بس شلون أكلمها ؟
شلون أقنع أمياني راح أخذ وحده مافي تكافؤ بأي شي غير اني تعلقت فيها وش راح يفهمها المهم أقدر أوصل لها دام تطمنت انها مو اللي في بالي طالع بالساعه و باسها
ريم:سلام عليكم خاله شلونك؟
ام خالد:هلا يمه حياك علي ليه ما قلت لي انها ريم
ريم:لا عادي وش دعوى خاله بس جيت عشان أروى
ام خالد:حياك يمه والله لسى نايمه تعرفين دوام ما عندها
ريم:أها زين عادي اطلع لها؟
أم خالد:خذي راحتك البيت كله مافي الا علي و أروى و علي شايفته طايح لعب بالبلا ستيشين
ريم:زين أنا بطلع لها خاله لا تكلفين على نفسك أنا راح أخذ منها شغله و أطلع
أم خالد:لا يمه راح تفطرين معها طلعي أنتي عنها
ريم وهي تطلع الدرج:خاله قصدك غداء اتغدى مو أفطر
ام خالد:ههه أن شاء الله يمه
دخلتي على أروى وهي مو حاسه الغرفه ظلام مو رافعه الستاره و شوي حاره لانها ما تعرف تنام و الجو بارد لازم الغرفه تكون حاره شوي
حطت شنطتها و فتحت الستاير بقوه علت المكيف
أروى:لالالالالالا فيصل مدري علي لا برا
ريم:انتي قومي و انتي الفرن اللي جالسه فيه قومي
أروى تبعد الغطاء:رييم متى جيتي ومن دخلك
ريم:مالت عليك هذا أستقبال جيتك عشان جوالي اللي حرقتيه قومي بدلي و غسلي
أروى أنقلب وجهها:ها
ريم:ماما لا تسطلي قومي أمك اللحين بتدخل قومي مالي خلق أسمع لوحدي محاضرات الزواج لوحدي لازم معاي
قامت من دون ما ترد عليه دخلت الحمام وهي تحس بدقات قلبها تزيد يمه ليش خايفه أنا ليش رشت ماي على وجهها سمعت صوت امها تسولف مع ريم لا ما راح اطلع خلها تروح
ام خالد:يمه تعالي اجلسي مع البنت راح انزل انا خلاص
أروي:طيب
طلعت و قفلت الباب ورى امها
ريم:وش فيك فيك شي مو طبيعيه ابدا
أروى:مصيبه مصيبه
ريم:شنو؟
اروى: جوالي أمس صدمت بواحد بالسوق و انا طالعه و طاح و تكسر
ريم وهي تجلس:مالت عليك طيب ينكسر صار ت مصيبه
أروى وهي تبكي:أنا رميته عليه رميته و فيه الذاكره فيها كل صوري و ما أنتبهت مدري معاه مدري رماه مدري بيد مين اللحين ريم راح اجن مو عارفه أتصرف خايفه و لا أدق عليه مقفل جواله بعد
ريم مصدومه:يعني تعرفين رقمه
أروى:دقيت من جواله على خالد بس ما رد علي مقفل ريم وش أسوي
ريم وهي تهز راسها:مدري أخاف يطلع حقير
أروى :يمه يعني أنفضحت
ريم:زين وين الرقم؟
أروى وهي تدور على جوالها :أيه هذا هو خل أشوف مين داق؟ حست الاكسجين يقل و بصوت يرجف:ريم هو داق علي مره ثانيه
ريم تسحب الجوال منها:هذا رقم و رجعت تعيد الا تصال
أروى:لالا أخاف
ريم وهي تأشرها :اششش دق
كان حاتم بتسبح و يسمع صوت الجوال و مطنش دامها مو أمه كمل حمامه برواق
ريم:ما يرد
أروى:يا ويلي وش أسوي
ريم:هدوء أروى خل نعرف نفكر يمكن هو رماه و ما أهتم يمكن مع غيره
أروى وهي تمسك على راسها:خلاص ريم اللي فيني يكفيني سكتي
ريم:زين أهدي بس يارب خير دق جوالها و كانت أمها طنشت رجع دق فوق 4 مرات ردت على آخر دقه:كان مارديتي
ريم:هلا
أم سامي:أسمعي أنا أنتظرك في البيت بسرعه لا تتاخري و قفلت في وجهها
ريم وهي تتنهد:أمي تبيني

&&

أروى:زين روحي لو صار شي أقولك
ريم:زين بيننا أتصال أروى أهدي شوفي وجهك وشلون مقلوب مو لازم تبيني
أروى:خايفه
ريم:ما ألومك بس لسى بدري على هالربكه هدي و خليك قويه عشان نعرف كيف نتصرف ؟ خليك منتبه لجوالك هو أكيد بيرجع يدق
أروى:طيب
طلع من الحمام و هو ينشف شعره طالع بالغرفه و تأفف فوضى ما في شي بمكانه جلس يقلب بالاكياس رفع حواجبه مستغرب و هو يشوف الجوال المكسر هدا جوال ديك البنت نسيت ما رميته و هي من جدها ما تبغى حاجه منه بس أخدت شريحتها طالع لمكان الذاكره معقوله ما عندها حاجه مهمه سحب المومري و دخله في جهازه و جلس يفتح مقاطع فيديو أغاني صور و سائط أبتسم وهو يقرا أسم الحافظه (( الدلع بأسمي أنكتب مغروره و أبوي السبب)) فتحها بس أختفت أبتسامته و هو يشوف صور أروى ما صدق اش الجمال دا معقوله هي نفس البنت اللي طيحتها سبحان الله شكل أسمها أروى الصور كلها مسجله بدا الاسم جلس يفتح و يطالع برواق معقوله ما فقدتها ؟ و الا عادي عندها لا يكون هي اللي دقت امبارح علي
فتح جواله على المكالمات ولقاه نفس الرقم رجع دقه من جديد حست نفسها يضيق يو يا ريم ليه رحتي على أخر دقه ردت بصوت مرتجف:هلا
حاتم:السلام عليكم
أروى:و عليكم السلام
حاتم:عفوا رقمك داق علي أكتر من مره في حاجه؟
أروى:ايه أنا دقيت كثير عليك
حاتم:ايوا أعرف بس انا ما اعرفك و لا أعرف وش جاب رقمي عندك وش تبغي أصلا
أروى وهي تمشي بالغرفه بتوتر و تمسك على رأسها:زين أول أبي أسألك كنت بمارينا مول أمبارح
حاتم وهو يغمض عيونه هي يا حاتم هي:أيوا
أروى وهي تحاول ترسم أبتسامه بالرغم من الدموع المتجمعه بعيونها:حلو
حاتم وهو يسند رأسه ع الكلمه و يبتسم :وش اللي حلو بعدين ليش؟صوتك يرجف ؟ وليه خايفه؟ ترى ما اخوف أنا على فكره قولي وش عندك و صدقيني لو أقدر أساعدك راح أساعدك سكت وهو ينتظر يسمع ردها
كانت تحاول تكتم بكيتها ما تبيه يسمعها بس كلامه و الطريقه اللي يكلمها فيها خلاها تبكي لانها أرتحت له و لانها خافت في نفس الوقت ما تكون عنده
بس غلبها خوفها بالاخير و أنفجرت تبكي
حاتم من سمع صوت بكاها أنصدم:يا أختي أشبك أهدي شوي مالوا داعي هالبكاء قلت لك انا حاساعدك باللي تبغيه
أروى وهي تحاول تأخذ نفس و تهدى:انا أمس صدمت فيك بالمول و طاح جوالي و أنكسر و انا رميته ما أدري هو معاك و الا رميته
حاتم بهدوء: لا معاي توي أشوفه من شوي بين أغراضي
أروى و هي تمسح دموعها:تكفى لك اللي تبي و الله اللي تطلبه راح أعطيك و لو تبي يجيك لعندك ما عندي مانع بس تكفى عطني الجهاز فيه المومري الخاص فيني فيه كل شي عني صوري و صور خواني و الله لو صار فيه شي انا اموت اموت ورجعت تبكي
حاتم:ياأختي أهدي بطلي تبكي
أروى:قلت لك اللي تبيه باعطيك و الله أعطيك
حاتم:أي حاجه أطلبها
أروى:ايه
حاتم:ما أبغى منك حاجه غير أنك تكلميني من دون هالدموع ممكن
أروى بعد ما هدات:ايه


حاتم:حلو كدا حلو يا أروى
أروى بصدمه:هاا
حاتم:ممممم معليش أعدريني أنا شفت الصور كلها لا ني مو عارف الجوال أعمل فيه ايه و كنت راح أرميه بس لفتت نظري قلت أفتحها لو مافيها شي مهم راح أرميها و لو فيها ع الاقل ارقام أقدر اوصل لا أصحابها
أروى بصدمه:وش شفت؟
حاتم وهو يطلع سيجاره ويدخن ببرود:الدلع بأسمي أنكتب
أروىوهي تشهق :من سمحلك أبي أفهم مين؟
حاتم:اشبك معصبه شوي شوي أنا قلت لك ليه فتحته و بعدين لو مهمه عندك ليه ترميها كدا
أروى سكتت ما قدرت ترد عليه
حاتم:انا ما راح اذيك و صورك و ذاكرتك خوديها ما تلزمني بشي ترى أنا طلعت و سافرت وشفت بنات أشكال و الوان و كل يوم هنا أشوف حتى اللي تجي هي بنفسها لو أبي أغلط أغلط من زمان مو أنتي الفتنه بحياتي يعني انا صح غلطان و مو من حقي أشوفك بس أنا قلت لك السبب و بعد في سبب تاني
أروى:شنو؟
حاتم:أنك حلوه و ما قدرت أشيل عيوني عنك
أروى بأرتباك:كيف؟
حاتم:طيب يا أروى كيف أديك صورك؟
أروى وهي تاخذ نفس:ودي اللحين أنت وينك؟
حاتم و هو يطالع بساعته 2 الظهر:لا مو من جدك يا شيخه انا ابغى أنام توي راجع من الدوام و على الجو القرف دا ما أحد يطلع خليها غير مره
أروى بعصبيه:أنا طالبتك كتاب و الا أكله من مطعم تقولي راجع من دوام أنا ابي صوري تفهم
حاتم اللي مبعد الجوال من اذنه عشان صوت صراخها:يو أشبك أكلتيني بقشوري لا مو فاهم ايش راح تعملي يعني و راح أنام دحين قفل في وجهها و رماه
أروى و هي تشهق لا يالحقير قفلت في وجهي ياربي و ش اسوي رجعت دقت طنش شوي فتح رسالتها وضحك::طيب نام بس اصحى الساعه 4 العصر أبي صوري))

زاحفه ومن هبالي ناحفه
02-14-2011, 01:29 AM
رجع رد عليها::و مين أنتي عشان تحددي الوقت زوجتي متلا و قت ما أفضى راح أقولك و لا تزعجيني ممكن))
أروى رجعت تدق أكثر من مره كان يطالع ببرود بالجوال و يجهز غداه جلس يأكل وهي تدق رد عليها:نعم
أروى:ليه تقفل بوجهي ترى هذا مو أسلوب نهائيا و بعدين أنا أبي صوري و محتاسه و أنت مو حاس و لا على بالك
حاتم و هو ياكل :امممممممم
أروى: أنت جالس تاكل و انا محترقه يا
حاتم:أسمي حاتم و بعدين والله جوعان لازم أكلك و لو طلعت اللحين ممكن أقابلك و الا بس كدا مشوار ع الفاضي
أروى:حاتم حطه بأي مكتبه غلفه و حطه باي مكتبه و أنا بعدين أرسل واحدمن خواني ياخذه
حاتم وهو يشرب الماي:انا توي ما صار لي أسبوع هنا ما أعرف مكاتب و أماكن كتير هدا شي الشي التاني تعبان و ابغى أرتاح و تطمني مو عامل حاجه بصورك روحي تغدي و نامي و لا صحيت أنا راح أكلمك
أروى بخوف:أوعدني انك ماراح تاذيني أوعدني
حاتم:والله العظيم و الله العظيم و اللي يخلي لي امي و اختي اللي ما عندي أغلى منهم مو مفكره أعكل حاجه تضرك وش تبغي كمان يا ستي
أروى و هي تشهق :مشكور جد مشكور
حاتم:العفو ممكن طلب
أروى:اللي تأمر فيه
حاتم وهو مبتسم و كانها تشوفه:اضحكي بطلي بكاء و أضحكي
أروى بلمت
حاتم بهمس:أروى
أروى:ها
حاتم:يقولون نعم نعم وش دي هاا؟
أروى وهي تبتسم:نعم
حاتم:اضحكي ما راح أقفل لحد ما أتطمن انك اوكي
أروى:ليش؟
حاتم:لانك طيبه و على نياتك
أروى:أنا
حاتم وهو يأكل:ايه أنتي لو غيرك ما خاف هالخوف و بكاء و كأنه عمل حاجه ما احد يقدر يتقبلها و يغفرها
أروى و هي تتنهد:مو أنا اللي على نياتي شكلك أنت عايش بعالم مثالي لو المومري هذا جاء بيد غيرك تعرف و شلون راح يتصرف
حاتم :كيف؟
أروى:راح يهدد ينشر يحاول يبدأ علاقه حرام بحرام و أنا يمكن راح أقبل تعرف ليش؟ لان مستحيل يصدقوني أهلي لو قلت صوري ضاعت مستحيل و راح أتعامل على أني انا غلطت و ماراح يتحمل هو غلطه بالعكس راح أتحمل ثمن تخلفه وتربيته و جهلهم عرفت ليش خفت عرفت ليش أبكي و يمكن أجن عرفت
حاتم:أروى مستحيل أحد يفكر بتربيته بالطريقه دي صح يمكن ينفعل يضرب يعاقب بس مو لدرجة انو يحملك الخطا كله فين عايشين
أروى بملل:ببيت أهلي اللي مثل بسيط عن غير بيوت و بعدين انتم كذا كلام بس لا جاء الجد قلبتم و رجعتم مائة سنه لورى
حاتم:هههههههههه شكلك متعقده من الشي دا و لا مو كلام بس متلا صورك ما عملت بيها حاجه حت لو ما كلمتي ما كنت راح أعمل حاجه
أروى بأمتنان:مشكور صدقني جميلك هذا راح أظل شايلته على رأسي طول العمر و ماراح أقدر أطلع من جزاك
حاتم: لا ولو ما عملت الا الواجب هدا مو فضل مني هدا حقك الا أقولك
أروى:نعم
حاتم:تفضلي حياك تغدي معاي
أروى اللي أستوعبت أنها جالسه تاخذ و تعطي معاه و لا بعد عازمها تتغدى معاه:ههههههههههههههههههههههههههههه
حاتم وهو ينزل الملعقه و بداخله لا تضحكي اذا ضحكتك بتلخبط كياني دخيلك لا تضحكي
أروى :اسفه الظاهر نسيت نفسي
حاتم:لا عادي كنت امزح بالاصل
أروى:طيب راح أخليك اللحين و يكون بيننا أتصال
حاتم:ان شاء الله مع السلامه
أروى وهي تنط ع الكرسي من فرحتها مرتاحه بعد الخوف اللي عاشته امبارح الدموع الندم على تصرفها الغبي رمت نفسها على الكرسي وهي تذكر مكالمتها مع حاتم شلون كان راقي معها شلون يكلمها و يهديها ياربي في ناس كذا في ناس بالاسلوب هذا الرقي هذا ياربي طول عمري احلم بواحد نفسه نفس الهدوء الرواق الكلام التفكير لو أحد غيره وش كان عمل مثلا لو خالد كان قال هالبنت راميه نفسها علي با يعها نفسها مو متربيه و لو عرف كان ذبحني و لا قوم عزائي طبعا
ريم ببرود وهي تقلب بمجلات قدامها:أنسي الموضوع
أم سامي:شوفي ريم وصلت حدي منك خلاص مو متحمله أكثر كل ما جاء لك واحد رفضتيه بدون سبب قلت تعبانه من موت ابوها اللي صار له سنين و بتتغير بس لا مافي امل كل مره تزيدين البيت ما تجلسين فيه ابدا دراسه و ماكملتي ليش يمه ريم انا امك احكي لي وش فيك كل الناس اللي اعرفهم بسيرتك اللي تقول مجنونه و اللي مسحوره واللي مسويه بلا وخايفه منه
حست الكلمه مثل الكف على وجهها انقلب لونه يتهمونها بالجنون بالسحر عادي بس لا يفتحون جروحها هي ندمانه هي تابت هي كرهت كل جنس ادم كرهت نفسها تعمدت تموت نست انوثتها ما تبي احد يشوف فيها انثى ممكن تتزوج و تعيش ليه ما يبعدون عنها ليه:مالكم شغل
ام سامي:لا لي شغل أنا أمك و غصب عنك تسمعين كلامي و لازم أعرف كل شي عنك و سعد راح تتزوجيه و هو طلبك و أنا وافقت مجرد بس أخبرك
ريم ببكاء وهي تضحك:ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه شو أنتي شو؟أم لا أسمحيلي يوم كنتي ترفضين تشيليني لاني بنت مو ولد مو كنتي أم يوم كنتي تحملين كل خطا بعلاقاتك مع أهل أبوي وتضربيني و تعاقبيني لاني بس بنت ما كنتي أم يوم تركتيني بيدين الخدم يربوني ما كنتي أم يوم كبرت على يد أبوي هو اللي يعلمني و يفهمني ما كنتي أم ما كنتي أم يوم كنتي طول التسعه شهور فرحانه لاني كنت بنظرك ولد ويوم جيت بنت كرهتيني ما كنتي أم اللحين أم بعد 23 سنه أم تكوني أم اللحين ما احتاجك ما ابيك وش أبي يعني حاولت تكتم شهقاتها اللي كل شوي تزيد
ام سامي بحزن:غصب عني كنت طايشه و مو فاهمه الدنيا ندمانه يا بنتي و أعرف غلطت
ريم وهي تبعد عنها ما تبيها تقرب:لا تقربي و سعد ما أبيه ما أبيه
أم سامي يقهر:مو بكيفك ماراح أخليك تضيعين نفسك فاهمه
أبتسمت ببرود و بداخلها انا ضعت ضعت وش باقي طلعت من غرفة أمها لغرفتها
كانت تطالع بطيف بنتها اللي أختفى وش معنى هالنظره اللي بعيونها وش معناتها؟ وش صار فيها؟ وش فيها؟ يا خوفي عليك يا بنتي يا خوفي
جلست بنص غرفتها وهي تشهق من البكاء دق جوالها و كانت أروى طنشت مالها نفس تحكي مع أحد اصلا كل الكلام اللي بتقوله متشابه ما في شي جديد بحياتها فتحت جوالها و راحت لصورته ظلت تطالعه بصوت مبحوح من البكاء:وينك؟ ليه ما سألت عني 3 سنين حتى رساله عزيتها علي يا ترى تعرف أخباري تدري أذا مت و حييت تعرف أنك دمرتني و رحت تعرف أني أنتهيت ضيعت أشياء بالسنين اللي راحت ما قدرت أعيش مثل هالناس عايشه بخوف رعب بس اللحين أنا أنتهيت همي اللي و سري اللي دفنته 3 سنين من عمري اللحين بينكشف و بيدفني أنا ذنبي أني حبيتك حسيت با لامان معاك كنت ضايعه و أنت حضنتني يا ترى اللحين و ش تسوي؟ حبيت؟تزوجت؟خلفت؟نسيتني؟ وش تسوي بس أعرف وش تسوي بس



يا فراقها ..
توني شعرت بقسوتك ، في داخلي !
يا فراقها ..
توني احسّ ، اني بديت آحنّ لآيامٍ مضت
واشتاقها .. !
بديت آحنّ لـ شوفها ، واشراقها ..
واشواقها .. !
رغم انها ، اللي روّحت ..
وبكلّ عمري .. طوّحت !
يا بُعدها ..
من لي انا ، من بَعدهآ .. ؟!
وش تسوَى كسرة خاطري ، ..
وعبرة جروحي عندها .. ؟!
وما ضلّ في قلبي غصن ،
ما ذاب .. من كثرَ الحزن .. !
ماهزّ قلبي ، واشتكى ..
ارجوووك ، ..
...... يكفي شقا ]..
........... يكفي جفآ]..
تعبَت ..
وأنآ آشتاقها ... !

brb

زاحفه ومن هبالي ناحفه
02-14-2011, 01:32 AM
راشد كان جالس بالمطعم ينتظر يوسف وصديقه سامي اللي عازمهم ع الغداء عشانه كسب المناقصه الاخيره و عشان يتعرف على سامي كمان
لف من بعد ماحط يوسف يده على كتفه وباس راسه:شلونك يالغالي تأخرت عليك
راشد وهو يشرب العصير:لا بس قلت ماراح يجي وين صديقك؟
يوسف:شوفه توه جاي
سامي:السلام عليكم مد يده لراشد وسلم عليه
راشد :وعليكم السلام ظل يطالعه ملامحه مو قريبه عنه لون البشره الانف مثل حبيبتي حبيبتي :هلا انا راشد
سامي :أنا سامي الموسى صديق يوسف اللي تمنيت تتعرف عليه و مشكور ع الغداء
راشد بصدمه:هلا و الله و النعم ظل يطالعه أخوها هذا سامي اللي ياما حكت عنه هذا هو اللي تقول صديقي مو أخوي
يوسف بخجل :راشد الله يهديك فك يد الولد قالب اللقاء مشهد رومانس
راشد:هههههههه لا بس شبهت عليه حياكم وش تبون تتغدون أطلبوا
يوسف:أنا بروح التواليت أغسل و ارجع و أنتم طلبوا لي
سامي:و لايهمك
راشد ظل يطالعه و هو يقلب بجواله:شلون الدراسه هنا و الجو
سامي:الدراسه ماشي حالها و الجو حلو بس طول الغربه خربت حلاوته
راشد:يعني مشتاق لسعوديه
سامي:حيل مشتاق لها لناسها لأهلي
راشد:من الشرقيه؟
سامي:ايه
راشد:يلا هانت ما بقى شي و بعد أهلك أكيد أخوانك و أبوك مو مقصرين أنت لا تشيل هم كان يبي يتأكد هو سامي و الا لا؟
سامي:أبوي الله يرحمه من سنين و عندي أخ و احد بثالث ثانوي و ثنتين بنات و أنا الكبير



راشد:الله يرحمه و خواتك متزوجات؟

سامي:لا لسى

راشد:صغار؟

سامي:لا وحده بس أصغر مني بسنه و الثانيه يمكن 3 سنوات بيننا
راشد:الله يخليك لهم و ترجع لهم عن قريب
سامي:يارب أنت خلاص بترجع
راشد:ايه خلاص رجعت أمشي شغلي بالسعوديه و مشى الحال و هنا يوسف يدرس و ينتبه ع الشغل و من فتره لفتره أرجع
سامي:حلو
راشد:أنت بتظل هنا تشتغل هنا
سامي:لا راجع ع السعوديه بس أخلص
راشد:حلو أجل تطمن شغلك جاهز و لا يهمك
سامي:مشكور ما تقصر دق جواله و كانت ريم أبتسم:بعد أذنك هذي أختي راح أرد عليها
راشد حس دقات قلبه تزيد ما قدر يرد بس أغتصب الابتسامه و عينه ما شالها عن سامي
سامي اللي جالس على نفس الطاوله ما قام:هلا بالريم
ريم بصوت باكي:هلا بالغالي
شاف شلون تغيرت ملامح سامي:وش فيك تبكين؟فيكم شي؟
ريم:لا بس متضايقه شوي
سامي:وش فيك يا أهلي أنتي
ريم أكتفت بالبكاء
كان الصوت عالي و يقدر يسمعه سمعها وهي تبكي وده يسحب الجوال و يكلمها زي زمان و ده يقول لها أن دموعها غالييييييه حيل
سامي:ريم وش فيك؟
ريم:سامي قل لامي تتركني بحالي تخليني بروحي مالها شغل فيني
سامي:لا حول ولا قوة الا بالله هذي أمك وشلون مالها شغل
ريم بضعف:ما أبي أتزوج و الله ما أبي
سامي وهو يتنهد:بس ليش لا ليش؟
ريم:ما أبيه سعد ما أبيه سامي تكفى أمي و افقت
كان مصدوم وهو يسمع تتزوج لا مستحيل مستحيل
سامي بحده:ريم خلاص مو كل مره لا و من دون سبب و سعد ما ينرفض تعوذي من ابليس و بطلي عند
ريم بعصبيه و صراخ:يعني موافق؟عادي عندك ما تفهمون ما أبي أنا أكره أي أحد يلمسني أقرف منهم ما أبي ما أبي تعرف شي غلطانه كلمتك فكرت عندي سند أحد يوقف معاي طلعت غلطانه بس أنا راح أتصرف و أنت مالك شغل ما تدخل فاهم قفلت الجوال و رجعت تبكي
سامي :اووووووف كبريت ما أحد يحاكيها
راشد أخذ نفس عميق و ابتسم:وش فيك؟
سامي:لا أبد دلع بنات و بس
راشد:هههه أجل تحمل و خل بالك طويل ما يخلص دلعهم وش تبي تأكل مد له المنيو و رجع لا فكاره لعندها هي بس أبي أكلمك بس وش تقولي؟راح تسمعيني ريم لا توافقين أنا خلاص راح أرجع تحملي عشاني كمان أصبري شوي لا تضعفين لهم أعرف تعبتي أعرف بس تحملي لا توافقين ما أبي أخسرك على طول لو عرفوا راح أخسرك راح تضيعي من يدي جلس يوسف كان يشارك معاهم بكلمات بسيطه عقله عندها هي مو قادر يستوعب طالع بسامي اللي كان الموضوع عنده عادي يسولف و يضحك و لا كانها كلمته شكله تعود على هالشي و اضح أنه تعود على الموضوع يا بعد قلبي يا ريم زعلانه و تبكين و مقهوره بعد كنتي لا ضقتي جيتي عندي كلمتيني و أنا أسمعك غمض عيونه يبي يمنع دموعه ما أحد حاس فيه يوسف يعرف انه كان يحب بس بس ما يعرف وش هالحب اللي جمعهم وش صار بينهم؟وش سوا من مصيبه قتل و لده مدري بنته و هرب و ترك البنت اللي وثقت فيه بس لا أنا ما هربت أنا كنت ضايع أكثر منك يا ريم أسم أبوي أنهار من بعد ما مات ديون و رهونات كان لازم أسوي كذا ولا يوسف يضيع و أمي و أنتي بعد لو تركتك حامل كان اللحين وش بيكون حالك عايشه و الا تحت التراب بس اللحين أنا راجع و الله مو راجع الا عشانك مشتاق لك حيل مشتاق أسمعك و أسولف معاك أضحك لانك بس تضحكي أشتقت لسمارك لشعرك الطويل عيونك الوساع صوتك عصبيتك و قوتك دلعك وضعفك
يوسف:راشد وينك؟ صار لي ساعه أسولف معاك
راشد:لا بس تذكرت شغله أنتم خذوا راحتكم أنا رايح أخلص شغلي سامي لا تقطعنا ترى البيت بيتك تعال بأي وقت
سامي:مشكور ما تقصر و لايهمك دامك معطني الاذن كل شوي و أنا عندكم
راشد:حياك بأي وقت يوسف خذ مفتاح سيارتي انا راح أمشي و يقابلني السواق مع السلامه
سامي:وش فيه أخوك؟
يوسف:كل ما عليك هو كذا عايش بالماضي و الرومانسيه كل ما عليك
سامي أبتسم لانه ما فهم كلام يوسف ورجع كمل أكله و هو يفكر بريم ليه ما تبين وش صار لك؟معقول تحبين؟طيب ليه تكرهين كل الرجال ؟أنتي مو طبيعيه فيك شي معقوله لا وش فيني أشك في أختي بس اللي فيها مو طبيعي هي جالسه تموت نفسها جالسه تموت مو طبيعيه هالبنت راح تجنني أكيد

&&

جالسه تطالع برشا اللي تكتب الاغراض اللي ناقصتها عشان زواجها اليوم صارت زوجة مشاري كتبت العقد و الحفله يوم الخميس تعرف أنها مو مرتاحه بس أرحم من انها تعيش مع أبوها :رشونا أبوك بيذبحك أكيد
رشا:هههههههههههههههههههههههه ليش أني قلت للشيخ هو يستلم المهر و يودعه بالبنك بأسمي
مدى:يس تتوقعي أبوك بيعديها
رشا:طبعا لا بس كيفه انا راح اطلع من هنا للقصر لبيت ذاك
مدى:بس مو كأنه طيوب مشاري
رشا:ليش لانه راح يسوي الزواج بقصر مو بالدار و الا لانه وافق اني ما أشوفه و الا لانه شنو
مدى:مدري مجرد أحساس بس جد أنتي ليه ما تبين تشوفينه يعني صعبه بعد بكره تشوفينه
رشا:عادي وش تفرق يعني مو راح أقابله طول العمر و مو مستعجله ع الهم
مدى:ختيره و المبادئ
رشا تغتصب الابتسامه :ايه مره ختيره
مدى:رشونا لا تبدين بالاكتئاب أبيك مبسوطه ووعد مني لو مس شعره منك أنط من ع الصور و أسوي له بارتي صغيوور
رشا:هههههههههههههههه و ليه أنا ويني لا يا عمري زوجي و أنا أربيه
مدى:هههه أشك صراحه أنك راح تذكري أنه زوجك
لفوا على دقت الباب مدى:مين؟
دخلت أم محمد وسلمت
مدى منو هذي؟:هلا خاله بغيتي شي؟
أم محمد:أيه بغيتك أنتي
مدى :أنا وش بغيتي
طلعت أم محمد برشا بمعنى أطلعي
رشا و الله طرده مباشره و صريحه:أنا بطلع عند البنات
أم محمد:تسلمين و قفلي الباب بعدك
مدى كانت بتموت ضحك على شكل رشا و هي تتحطم بس سكتت و عدلت جلستها لانها كانت مميله ع الكرسي
أم محمد بأبتسامه:شلونك يمه؟
مدى:الحمدالله
أم محمد:أنا شفتك قبل كذا ما تذكري
مدى:يمكن
أم محمد:انا أم عاليه
مدى:اها هلا
أم محمد:يمه أنا جيتك بعد ما كلمت ادارتكم هنا
مدى بخوف:عن شنو؟
أم محمد:كل خير ولدي محمد طالبك زوجه له على سنة الله و رسوله
مدى كانت مصدومه وهي تسمعها تحكي عنه
ام محمد:تراه وحيدي و اول فرحتي طيب و حنون يشتغل باالشرطه راتبه زين و ترى يمه بيتكم بروحكم لكم شقه لوحدكم
مدى ماردت عليها
أم محمد:أخليك تفكري يمه و بعدين أرجع لك بعد كم يوم
مدى هزت راسها ببلاهه لها طلعت و تركتها وهي مو مستوعبه
رشا وهي تحرك يدها قدام وجه مدى اللي مو حاسه فيها:هيييييييييييييييي أنتي
مدى:نعم
رشا:من هذي وليه مفهيه كذا
مدى:ام عاليه
رشا:اوما عاد هذي امها شكلها طيبه مو مثلها
مدى :رشا تعرفي ليه جت
رشا:ليه؟
مدى:تخطبني لولدها
رشا وهي تشهق و تنط ع الكرسي و تجلس قدامها:أوما من جدك
مدى بصدمه:ايه هي تقولها
رشا وهي تطالع فيها:أنتي مدى اصحي من مرحلة الصدمه وش فيك؟
مدى وهي تهز راسها:مدري بس يعني هذا ان عاليه سوت اللي سوته عشان كذا و كلامها و تهديدها و ضربها لي
رشا:هذا اللي مشغل بالك
مدى وهي تبتسم :وش بيشغل بالي يعني يا رشا أمي و فرحتها و الا ابوي يسأل عليه وما يعجبه و الاأختي تتعب وهي تجهزني وش بيشغلنا يعني بس مجرد صدمه خفيفه أن أمه تجي بالرغم من ان عاليه رافضه
رشا :وش بتسوي
مدى هزت كتفها بالا مبالاه :عادي وش أسوي أنتظر عاليه وش تقول؟و بعدين أقول تعالي خل نكمل اللي ناقصك


brb

زاحفه ومن هبالي ناحفه
02-14-2011, 01:33 AM
الجوري جالسه بغرفتها و الارضيه مليانه كتب و ملازم و هي بالها بعيد عنها ظلت تطالع بالكتب و الاوراق وهي تتأفف حسبي عليك عيسى لخبطتني حتى الجوال أكره امسكه بسبتك دق جوالها اللي حاطته هزاز سحبته بملل بس أبتسمت لانها شجون اختها:هلا بالغاليه هلا بشجوني
شجون ببكاء:جوري ليه ماما ما ترد علي و حمد و بابا
الجوري بخوف:وش فيك حمد مسافر و بابا بشغله زي العاده و ماما بالجمعيه وش فيك خوفتيني؟
شجون:لا بس سمر طاحت و انكسرت يدها و انا معها بالمستشفى
الجوري:اوك اوك جايتك أنا
سحبت عبايتها بسرعه و نزلت لعند السواق:مهران مهران تحرك يلا ع مستشفى::::
كان يمش بسرعه لانها موترته و تصارخ عليه وصلت و مشت بسرعه لعند اختها كان عيسى معطي شجون ظهره
سمع خطوات كعبها و هي جايه بسرعه عندهم:شجون وش فيك وش في سمر؟
شجون ببكاء:طاحت و أنكسرت يدها و تعور رأسها و ما لقيت أحد حتى السواق مو فيه
الجوري بقهر:و الا خ سعود وينه؟
شجون:مدري مقفل جواله يعني لو مو عيسى
الجوري:بس بس ما طريتي الا اشينهم ما أخص من هذا الا هذا مدري ليه طايحه أنتي و بابا على هالناس
شجون نزلت وجهها أحراج من عيسى اللي واقف جنبها
الجوري:قومي خل نشوف البنت وبعدين عيوس وين راح مو كافي أخوه
عيسى قبل ما يلف:كلك نظر ماأعتب عليك على عيونك و الا ذوقك أنا هنا
شهقت وهي توها تنتبه له ما جاء في بالها هو كان لا بس جينز و تي شرت أسود شعره لحد كتفه لف وهو مبتسم بس أختفت أبتسامته وهو يشوفها كاشفه وجهها لابسه نظارات و و الطرحه ملفوفه بأهمال على شعرها
عيسى من دون شعور سحبها لعنده وهو يشوف الكل يطالع لها:أنتي ليه فاتحه وجهك ليه؟
الجوري :بعد مو شغلك يدي
عيسى:تغطي
الجوري:مو بكيفك
عيسى:شوفي أدفنك هنا و لا أخلي أحد يشوفك تغطي
شجون:وش فيكم؟مو وقتكم فضحتونا
عيسى:شجون أنا ماراح أتركها الا تغطي وجهها وش مناسبة تفتحه
الجوري:مالك شغل فكني والا والله أصرخ و الم الناس عليك
عيسى:زين جوري شجون روحي شوفي بنتك و أنتي تعالي
الجوري بخوف:شجون خليه يبعد عني بعد
شجون بحده:عيسى بعد عنها مالك شغل فيها
عيسى ببرود وهو يرفع حواجبه وكانه يقول خفت ومو مهتم لجوري اللي تحاول تبعده عنها:أنتي روحي عند بنتك
سحبها عند الاصنصير اللي قريب منهم ودخلها وهي تصيح وتنادي شجون وسط أستغراب الناس جت بتلحقهم بس طلع الدكتور ما كانت منتبه لكلامه و كانت تبي تروح بس وقفها بكاء سمر ما قدرت تترك بنتها و ركضت لها بسرعه
الجوري :مجنون لا مجنون بعد
عيسى:شوفي بنظل نطلع و ننزل حتى تغطي وجهك
الجوري بعناد:مو مغطيته مالك شغل
عيسى:اوك تحملي
و ببرود :تعرفي أن أخر دور السطوح نطلعها وش رايك؟
كانت ميته خوف ترجف بس طنشته ولفت مو متعوده أحد يجبرها على شي بس هذا مجنون طالعت لها وهو يضغط ع الدور الاخير و مبتسم وهو يطالع بالارقام وهي تزيد
الجوري بخوف:وين؟
عيسى:ع السطح حبي
الجوري شهقت بخوف تعرف يسويها ما تشك بالشي هذا سحبت طرحتها و تلثمت بسرعه:خلاص رجعني
أبتسم بداخله ايه جوري شاطره تعرفين أسويها:ليه
الجوري طنشت يبي يقهرها يبي يقول لها أنتي تسوين اللي أبي دائما
عيسى بصوت عالي فرحان :وصلنا تعالي
الجوري وهي تبلع ريقها:رجعني لشجون
قرب منها وهو يشوفها ترجف ومغمضه عيونها صوتها يعلن عن حالة بكاء بصوت هادي وهو يمسح جبينها:حبيتي ليه نرجع؟
الجوري قوليها و أرحمي نفسك من قربه:خلاص غطيت وجهي
عيسى:ههههههههههههههههههه ايه بطلي عناد و احد من لازم يتنازل ضغط ع الدور الي كانوا فيه وقف الاصنصير وفتحت عيونها تبي تشوف وين هي دخلوا مجموعة شباب ور كبوا معاهم
كان يتفحصهم بنظراته و يشوف و شلون يطالعون الجوري بقرف وهو يتغامزون كانت حاسه بنظراتهم همساتهم نزلت عيونها تبي تصيح ليه ركبوا مو كافي هو ياربي و ش أسوي حقير عيسى حقير رفعت عينها ليده الممدوده لها عشان تجي عنده توقع ترفض تطنش تسب وقته بيقتلها أكيد مدت يدها بسرعه و مسكت بذراعه مو بكفه من الخوف و قربت منه سحبها لحضنه وهو يحس ان الجو حار كان يسمعها وهي تبكي ضمها زياده وهمس لها:والله أحبك أخاف عليك بدأت تهدى من كلمته
عيسى:يلا وصلنا مشى للغرفه اللي فيها سمر
سمر بدلع:حالتو انا يعورني هدا و هدا و هنا
أبتسمت وضمتها :سلامتك حبيبت خاله
شجون وهي تحتقر عيسى:يلا جوري بنروح سمر تعالي بالعربيه عشان نمشي
عيسى:ماله داعي انا اشيلها
شجون:لا شكرا
سمر:عمو أنت حدني معاك
عيسى بضحكه:يا روح عمك أنتي تعالي
و بصوت واثق:يلا أنتي وهي وش تنتظرون
لفوا شجون و جوري لبعض وملامحهم مصدومه
عيسى بداخله باقي يا جوري غرورك راح أنسيك هو بس أنتظري
مشوا هم ساكتات لحد السياره
عيسى:أنا أوصلكم
الجوري:شجون بروح مع سواقي تجين
شجون:ايه
عيسى وهو يطالع بالجوري:على راحتكم أنا و سمور بنمر البقاله و نشتري أشياء كثير ما اعطاهم فرصه يردون عليه ومشوا
الجوري مالها حيل تناقش ركبت شجونركبت وهي تسب وتلعن فيه وفي عناده


الجوري لفت ع الشباك وفي بالها والله أحبك اخاف عليك كلمة عيسى
سمر:عمو
عيسى:اممممم
سمر:هنا وهي تأشر ع صدره ريحة حالتو جوري
أبتسم بحب لها وهو يبوس يدها:فديتك وفديت حالتو بعد ايه هنا ريحتها وهنا مكانها و هنا حبها يالغاليه
سمر وهي ترمش بسرعه:ايس يعني
عيسى:يلا وصلنا السوبر ماركت هاتيك بحضن عمو حبيبتي
الجوري وهي تصارخ بالبيت:حقيييير درجه أولى
شجون:أنا بعد قهرتني حركته
الجوري:أسمعي قولي لزوجك يبعده عن طريقي ملييييت منه و من حقارته
شجون:يعني مو أول مره
الجوري:قولي له يبعد وخلاص طلعت لغرفتها وهي تحس أنها بركان :أكرههههههههههههههههههههههههههههك بس ليه أضعف قدامك ليه ما أقدر أتصرف ليه
اووووووووووووف ليه بكيت بحضنه ليه حضنته ليه خفت منه ليه ارتبكت و ضعت من كلمة أحبك ليه رمت نفسها ع الكرسي وهي تأخذ نفس لا ماراح أبكي ايه ما راح أبكي عشانك أصلا ما تهمني و مو أنت اللي أضيع قدامه أنا الجوري و احد مثله يعمل فيني كذا

brb

زاحفه ومن هبالي ناحفه
02-14-2011, 01:34 AM
أروى اللي جالسه تدق على ريم و ما ترد:حسبي عليك من بنت ردي
ريم اللي بعالم بعيد عنهم وش أسوي و شلون أتصرف طيب شذى سحبت جوالها ودقت على أروى من بعد ما حرقت الجوال أتصالات ومسجات ما أمداها تدق الا ردت أروى:أخييييييييييييييييييرا
ريم:هلا حياتي ما أنتبهت و مو في الجو اليوم أعذريني
أروى:وش فيك؟
ريم:لا عمري أبد شكل صوتك رايق و أنتي بعد رايقه
أروى بفرح:الحمدالله يا ريم طلع ولد حلال ربي رحمني
ريم:منو اللي ولد حلال
أروى:حاتم
ريم بصدمه:نعم
أروى:أسمه حاتم كلمته و حلف لي يرجعها لي
ريم:وبعد
أروى وهي تتنهد:عليه أسلوب و كلام و ذوق بحياتي ما صار يا ريم
ريم بملل:متى تأخذي الصور؟
أروى باحباط:اوووووه ريم تفاعلي معاي بس يصحى يكلمني
ريم وهي تطالع بساعتها:داخلين ع المغرب متى يصحى و تفاعل بشنو يعني؟
أروى:ريم أذا أخلاقك قافله مشكلتك لا تكلميني كذا
ريم:أروى روحي خل يعطيك صورك اللي أكيد اللحين جالس يطالعها و خليك من خيالاتك و ذوق و ما أعرف ايه
أروى:وش عرفك أنو شافها
ريم بعصبيه:أروى تستهبلي أنتي وش تحسي فيه ؟ صورك عنده و يطالعها و احد ما تعرفين عنه الا أسم و رقم ممكن تتغير بلحظه و تقولي لي أتفاعل و انتظره يصحى أروى أصحي لنفسك وش البرود مو أنتي اللي من كم ساعه كانت بتنتحر من الخوف مو أنتي
أروى:لا تخوفيني أنا مصدقت هديت ريم وش فيك؟
ريم :خايفه عليك أروى الناس مظاهر و هاللي تحكي عليه ما تعرفيه ما تدري وش مخبي لك وشلون تثقي حتى لو حلف لك أروى اصحي شوي
أروى:مدري مدري ريم لا تخوفيني و بعدين كذا حسيت أرتحت ارتحت لكلامه ليه يكذب؟
ريم:أروى كلميه تصرفي أنسي مسألة ذوق و حلو اللي أنتي تحكي عنها و أصحي شوي تحركي
أروى:انا مو مجنونه يا ريم عشان أصحى و بعدين أنا واثقه ان احساسي ما يخيب
ريم:سوي اللي تبين
أروى:ريم لا تتكركيني
ريم: مو تاركتك بس كلميه باي قفلت من دون ما تهتم بردها و قفت عند المرايه تطالع بشكلها شعرها الاسود الطويل اللي يحبه ما تغير و عيونها الوساع اللي يترجاها ما تغمضها وهي معاه سمارها الهندي خصرها طولها كل شي فيها ما تغير مسكت على قلبها هنا اللي تغير فيني هذا ميت وشلون يطلبون مني أعيش و أنا ميته و أموت غيري طالعت بصورة شذى ألا أنتي يالغاليه ما أجرحك مهما سويتي و قهرتيني بس و الله ما خليك تشربين المر اللي شربتها
دقت على فجر حتى لو ما فادتها هدوء هالانسانه يريحها مالقت رد منها غمضت عيونها فجر محتاجتك ردي علي
علياء:يعني سويت اللي تبي
محمد:لا والله لسى ما وافقت
علياء :تبيها توافق
محمد:أي ابيها توافق
علياء:محمد هذي أنسانه مجنونه مريضه أبوها قتل أمها لا نها أستغفر الله عندها عقد من كل المجتمع من كل الناس مو طبيعيه
محمد ببرود:علياء أنا ابيها بعيوبها و راضي و ما يهمني كلامك أبي أقولك شي لو أفقت فأحترمها من أحترامي و لو رفضت لا تنسين نفسك و أنها يتيمه و لا تتعبي نفسك مو مغير اللي براسي طلع لمشاري اللي ينتظره بالسياره:مساء الخير
مشاري بهم:هلا
محمد:خير العريس ليه زعلان كلها يومين و خلاص
مشاري:متضايق
محمد:ليه؟
مشاري:مدري خايف من هالتجربه و منها هي تخيل رفضت تطلع لي و لاحتى تخلي أمي تشوفها و لا راحت مع أبوها و لا مهرها أصرت أنه يكون بحسابها بالبنك مو بيد أبوه
محمد:حقها وش طبيعي
مشاري:لا مو طبيعي
محمد:مشاري هي لازم تتصرف كذا كيف تبيها تثق فيكم و أنتم اللي خليتوها بالمكان هذا سنين
مشاري وهو يحرك السياره:الله يعين بس
محمد:انا خطبت وحده من نفس الدار
مشاري بصدمه:وشوووووو؟
محمد:اللي سمعته بس لسى ما وفقت
مشاري:يوم قلتها كذبتك قلت تمزح يعني ملزم على بنت حمد
محمد:يا رب توافق بس يا رب
مشاري:أنت أنسان غريب
محمد:لا أبدا و بعدين أبي اكون مثلك
مشاري:مالت عليك بس من قالك أني أنا أبي
محمد:بس ترى شبعت من علياء و كلامها لا تزيدني
مشاري:زين أسالها عن هذي اللي خذتها
محمد:لا شفتها أسالها مباشره منك لها
فجر وهي تغسل وجهها بسرعه تطالع بالساعه 8 أكيد خالها ينتظرها اللحين كانت خايفه هو يعرف أن دومها أكيد خلص لبست عبايتها و طلعت بسرعه اللحين خالتها بالمسجد الله يهديك ليه ما صحيتيني مشت بسرعه للبيت وقفت عند الباب وهي تدعي يكون نايم مو صاحي يارب يكون شارب ضحكت على نفسها يعني لا كان سكران بيصير أرحم فتحت الباب بيدين ترجف وهي تدعي ربها يكون معها تنفست براحه من شافت الحوش فاضي مشت بسرعه لغرفتها و قفلت عليها وهي تتنفس بقوه مدت يدها حق النور لان الغرفه ظلام بصوت مرتجف نطقت :خالي
خالها:أيه يا محترمه خالك وينك؟ لا تفكريني من أشرب اني ما أعرف فضايحك لا يا بنت عذاري أنتي نسخة أمك بس مع مين
فجر بصوت يرجف:ما أسمحلك تتكلم عن ماما كذا بعدين أنا كنت عند خاله فاطمه مو مصدق أسألها
خالها :لا وشلون اصدقك يومين عندها صح
فجر:أنا اليوم الظهر طلعت من الدوام
سعيد:كذابه
فجر:مو كذابه بعدين ليه أجي عشان أجلس خايفه هنا من ربعك السكرانيين
سعيد بحقاره:على أساس ما يبسطونك مو على كيفك؟
فجر بقهر:حقيييييييييييير متخلف
سعيد :انا بعلمك وش الحقاره و بعدها أربيك عدل
سحبها بقوه من شعرها و طاح فيها ضرب لحد ما طلع كل جنونه على جسمها :تفووووووووووووه عليك وعلى تربيتك و أمك رفسها برجله وطلع
فجر :آآآآآآآآه يالله ماما بابا وينكم ورجعت تبكي ما كانت قادره تحرك يدها و ما تدري على مكان تمسك كل جسمها يعورها و يألمها غمضت عيونها وهي تتحسب و تدعي هذي حيلتها بالدنيا تدعي سمعت جوالها يدق بس أستثقلت تمد يدها تعبانه
ريم:مو بالعاده لا مو بالعاده خير ان شاء الله

عيسى وهو حاط راسه بحض امه :أبيها
ام سعود:مين؟
عيسى:جوري خطبوها لي أبيها
أم سعود:و سوسن
عيسى:يمه انا لو أتزوج جدار ما أتزوجها عندي الجدار أرحم من أني ألمسها
ام سعود وهي تضربه على راسه:وش الالفاظ هذي تأدب
عيسى:يمه فكينا من هذي أبي جوري خطبيها لي
أم سعود ببرود:طيب بكلم أبوك
عيسى:يمه وش البرود هذا سمعي أنا أبيها و لا تفكرين أني لو متزوجتها بنسى راح أجننكم و هي معكم و تعرفيني لا حطيت برأسي شي سويته
قام من عندها و هو معصب لحد غرفته مستحيل أنحرم منك يا الجوري حتى لو كنتي تكرهيني مو مهم المهم أبييييييييك سحب التي شرت من ع الكرسي وشم عطرها و بتحدي والله مو لغيري والله مو لغيري يا الجوري
شجون جالسه و عينها بسمر اللي بحضن أمها و متجاهله سعود اللي تعب وهو يكلمها و يحاول فيها ترجع معاه
سعود:زين يا عم نستأذن احنا
شجون:أحنا مين؟
سعود:مين يعني في غيري وغيرك و غير سمر
شجون بثقه:من قال بروح معاك
سعود:ما فهمت
شجون وهي تأشر للخدامه تشيل سمر:أنا تعبانه و بطلع أنام عن أذنك يبه
سعود بقهر:يرضيك يا عمي أعتذرت لها مو مصدقه أني كنت معاك بالمحكمه
ابو حمد:و لايهمك انا اللحين بكلمها
سعود:لا يا عم خلها تهدى شوي و انا ارجع لها بعدين
ابو حمد:على راحتك يا ولدي
أروى اللي راح تنجن ما دق و لا رد على أتصالاتها الساعه 10
شوي و حاتم يدق عليها من جديد
:لا كان خليتك لبكره ليييييييييه داق ليه؟
حاتم:يو أشبك يا بنت روقي ايش هدا
أروى:أسمع انا مو فاضيه لكلامك هدا و هديك أنا
حاتم:يا بنت الناس توي صحيت
أروى وهي تطالع بالساعه :بدري
حاتم بضحكه :تتريقي
أروى بأرتباك:ها لا بس
حاتم:حروف متقاطعه
أروى وهي تتخصر:ما تضحك
حاتم بعبط:طيب نزلي يدك لا تتخصري
أروى:يمه وش عرفك
حاتم:ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ههههه يا بنت أنتي تحفه تجنني طلعت كدا معاي أجل متخصره أروى
أروى بأرتباك:أسمع
حاتم:أقولك مو لا يق عليك الجديه ترى طبيعتك حلوه خليك عليها
أروى سكتت وجلست ع طرف الكرسي
حاتم:متى تطلعي؟
أروى:كيف؟
حاتم:متى تطلعي اللحين راح أقابلك و أديك صورك؟
أروى:من قال راح أقابلك
حاتم وهو يحوس بالمطبخ:اقولك جوعان مره و كمان مشتهي قهوه كيف أعملها
أروى أبتسمت غصب عنها:ما أعرف
حاتم:من جدك؟
أروى:أي والله ما أعرف امممممم فيك تقول دلوعه
حاتم:أه الدلع بأسمك أنكتب بس لا يق عليك يا أروى
أروى بخجل:حاتم
سمعت صوت الكأس اللي تكسر من طاح من يد حاتم
ـأروى بخوف:أشبك؟
حاتم بجديه خلت اروى تضحك:يا بت اخر مره تدلعي علي قلبتي موازيني
أروى:هههههههههههههههههههههههههههه


حاتم وهو يعض ع شفايفه:أروى
أروى وهي تأخذ نفس:أسفه بس ما قدر أطلع راح أقول لصديقي تقابلك مافي الا كذا
حاتم:أروى تعالي معها
أروى:لو سمحت ايش الحركات هذي
حاتم:من أحكي اضمن أنك أنتي نفس البنت و بعدين مو قلت خلي عنك الجديه
أروى:أنا
حاتم:بكره ع الساعه 7 بمارينا أشوفك أديك و أروح دحين عن أدنك و راي شغل قفل و هو يتذكر ضحكتها أسمه على لسانها فتح صورتها اللي بالجوال عنده و أبتسم غصب عنه أخدها ظل يتأملها و يدعي ما تعند و تجي ع الموعد
أروى دقت على ريم على طول:هلا أروى
أروى:ريم يبي يشوفني عشان يعطيني الصور
ريم :نعم؟
أروى:مو نفس اللي فهمتيه يعني يقول يتأكد اني أنا نفس البنت
ريم:أممممممم اوكي قولي اوكي نشوف نهايته
أروى:من جدك؟
ريم:ايه أروى مافي الا كذا متى قال لك
أروى:الساعه 7 بنفس المول
ريم:حلو روقي وكل شي بيكون اوكي
أروى :أن شاء الله

)))


لهون و خلص البارتين

زاحفه ومن هبالي ناحفه
02-15-2011, 12:48 AM
البارت السادس&السابع





بيت العزاء .. بابه .. عن الناس قافل ..
............... ما ودي أفتح ... للوجع ... دمعة المزن ؟؟




الضيق ينبح .... والثواني قوافل ...
............... ياصوت ماضي ارحل هناك ... لا تزن


كان بمكتبه و يطالع بصورة أبوه و سرحان ليه نايف طلب يقابلني ليه؟ مو هو أختار يكون بعيد و ما يقربني وش تغير ما تحمل ضربي له بالسوق بس صبرك علي أنت دورك بأخر اللعبه يعني مستحيل تطلع صافي من غير ما أخلي عليك بصمه
رفع و جه لسكرتيره اللي دخل ومعاه ملفات و أوراق:وش عندنا اليوم يا تركي
تركي:الله يسلمك يا طويل العمر هذا البريد محتاج توقيع في ايميلات من شركات تطلب بضائع و عقود حولتها على ايميلك و هذي اخر مناقصتين ربحناها و هذي دراسة المشروع الجديد اللي بالدمام مع تصاميم المهندس حاتم كمان بعد عشر دقائق بالضبط موعدك مع نايف العامر
وليد:طيب خلي الاوراق انا راح أشوفها و لا جاء هذا نايف دخله بسرعه
تركي:تحت أمرك يا أستاذ
ما كان يحتاج ينتظر وقت طويل لان نايف وصل خبره سكرتيره و أعطاه الاذن يدخل أخذ نفس عميق و زفره بقوه
دخل نايف بهيبته و معه حارسه الشخصي اللي ما يفارقه الا بالبيت و بس:السلام عليكم وليد
وليد و هو يرد السلام و من بعدها حط رجل على رجل:أسمي الاستاذ وليد لو سمحت و ثانيا حارسك يطلع برا ترى مو اجتماع مافيا وش دعوى؟
ابو حمد بقهر:أنا ما أستغني عنه يا أستاذ
وليد بصيغة أمر و هو يطالع بالحارس:لو سمحت أطلع برا مو مستعد أتحمل و جودك و الا مو مجبر بشكل أوضح
طالع الحارس بابو حمد اللي اعطاه الاذن يطلع
وليد:وش حاب تشرب؟
أبو حمد:أنا وراي شغل مو جاي أشرب
وليد ببرود :أجل أختصر
أبو حمد:وش تبي يا وليد؟
وليد ببلاهه: ولا شي
أبو حمد:وليد مضاربات بالسوق خسائري تزيد ما تنقص و السبب أنت أنت يا وليد
وليد:وين بنات أخوك؟
أبو حمدبأرتباك:ما أعرف
وليد بجديه:ما تعرف انت وحده منهم عندك كيف ما تعرف
ابو حمد بكذب:كانت مدى عندي و فجر عند خالها أخذتها بعد فتره منه و بعدها في عائله من الامارات ما يجيبون عيال اخذوهم و أنا ما عارضت
وليد ظل يطالع فيه مصدوم كلامه جدي بس معقول :بنات اخوك كيف تتركهم
أبو حمد:أخاف على أهلي بكره يكبرون و بيتذكرون كل شي و أنا ما أضمن تربية أمهم تعرف يوم ما تت كانت فجر بعمر التسع و مدى ثمان يعني يفهمون كل شي و شافوا شي أحنا ما شفناه خليتهم يروحون معاهم منها ينسون اللي صار و أكسب أجر في المساكين اللي ما يقدرون يجيبون عيال وهم بعد يعيشون و ينسون الجريمه اللي صارت قدام عيونهم
وليد بقهر:أنت تكذب تكذب
أبو حمد:لا ما أكذب و بعدين أنت وش عليك؟
وليد:برآآآآآآآآ أطلع برا و حسابي معاك ومع عائلتك لا تفكره أنتهى بالعكس توه بدا و لسى أنت ما خسرت شي لسى يا نايف
أبو حمد:أنت مالك شي عندي مالك شي مالي ذنب أتحمل غلط أبوك
وليد بصراخ :أنكتم تعرف شنو يعني أنكتم لك خيارين يا تجيب لي بنات أخواك و حده بس منهم وحده و الا تحمل مضاربتي بالسوق واللي يجيك و أنت شركاتك
أبو حمد بحده:مثل ما تبي بس البنات ما أدل لهم درب و لا يهمك يا وليد تبيها حرب بالسوق حرب طلع من عنده كل واحد فجر بداخله هالاجتماع شي
وليد اللي على كثر ما كره فجر و مدى امهم ماضيهم الا انه رحم حالهم ينباعون أي عم هذا؟ و أي قلب و شلون ما يدري عنهم وشلون؟
يعني شنو ما أوصل لكم ما أخذ حقي و أنت يا نايف اللي تمشي و تحكي بالقيم و الاخلاق ان ما خليتك تندم ما اكون وليد خالد بس صبرك علي

***
كان جالس بسيارته و يزفر ليه يبي يفتح الماضي ليه وش يبي فيهم؟معقوله شاك أن ابوهم مو اللي قتل و يبي يتاكد تحلم يا وليد ادخلهم من جديد بحياتي ذيك مع خالها و مدري وينه اخذ الفلوس و سافر للبحرين و من وقتها أختفى و مدى بالدار و متبري منها و ما احد يعرفها تعيش و تموت هناك كيفها مو مهم يعني تبيني أكشف شي مخبيه فوق 10 سنوات اخسر ثروتي أملاكي و كل شي لا تحلم و أنت أخترت أنا بعد مو هين يا وليد و تشوف غمض عيونه وهو ينعاد كل شي عليه الصراخ البكاء الموت الفلوس نكرانه لبنات حمد هز راسه بقوه يبعد هالفكره عن راسه كفايه اني ما أقدر أنام ليلي
كل ما احط راسي ع المخده أذكركم وش تبي و ناوي تفتح المستور قتلت أخوي و مرته و دفنتهم ونثرت التراب عليهم و بناتهم ضيعتهم بهالدنيا ليه تبيهم؟ليه

وصلت ل‘ مرحلة حتى آلشعور آلعذب يخدعني</B>
و آحس آني على آلنية و آنآ فعلاً على آلنية</B>




رشا وهي ترتب :يعني موافقه و الا لا؟
مدى لفت وسحبت صورتها وهي فجر هذا الباقي لها من سنينهم أوافق و أطلع من هنا و أدور عليها و الا أرفض و أطلع أدرس برا و أخلي هالزمن يجمعنا أنسى هالحق و الاخت و أبني نفسي و أرجع قويه و مثل ما أبي و الا أطلع اللحين و أدور على شي يثبت ظلم عمي لي طيب لو طلع نذل لو طلع مافيه خير أنا ما أعرفه ما أعرف الا أخته اللي لو طلع مثلها مصيبه تنهدت و طالعت برشا اللي ترتب شنطتها بكره زواجها لو أقولك يا رشا خايفه عليك وش بتقولي؟
على كثر ما ينكسر خاطرنا بهالدار الا انه امانه أكثر من الامان اللي نحلم فيه برا الله يوفقك و يبعدك عن شر أبوك بحزن:فرحانه رشا؟
رشا اللي جلست على شنطتها:لا من قال اصلا انا مودعه احساسي بس متطلبات التمثيليه يعني مو فارقه معاي السالفه أصلا و مو مستوعبه
مدى:جد أنتي تحفه
رشا:أعجبك بس وافقي خل نطلع من هنا تكوني معاي
مدى بملل:راح أنتظرك بعد أسبوع لا تقولي تزوجت وما أعرف ايه تبرشمي يعني تبرشمي
رشا بثقه:أكيد و ترى نفس التقسيم نص المواد عليك و نصها علي
أكتفت بأبتسامه بارده و طلعت تمشي لبرا تكره هالضيقه احساس الالم اللي يزورها لدرجة أنها تبكي ما تدري ليه؟ يا ترى فجر فيها شي قلبي يعورني أحس فيها شي تتألمين؟يا بعد عمري أنتي فجر الله يحميك و يحفظك يارب أحفظها من كل شر يارب
علياء من شافتها أنقلب مزاجها مشت لعندها كانت سرحانه ومو بالدنيا:خير وش عندك؟
مدى طنشتها
علياء:مشكله و الله النفسيه مشكله مدري شكلي ببدأ أدور دكتور نفسيه لك من تصيري عندي
مدى :و الله
علياء بقهر:أيه اصلا محمد جايبك خدامه مو أكثر بس شكلنا بنبتلش
مدى بثقه:والله امممممم زين أجل من اللحين دوري حتى أطلع و أقابله يا أخت زوجي عن أذنك مشت بثقه و هي تلعب بشعرها و تغني و تتمايل بدلع
علياء وهي تصارخ:مدى مدى
مشت لمكتب المديره و دخلت من بعد ما أستأذنت:السلام عليكم
المديره:وعليكم السلام
مدى بتردد:اممممممم بالنسبه لموضوع و بعدين سكتت
ام فيصل وهي تبعد نظارتها عن وجهها:موضوع زواجك؟وش قررتي
مدى:موافقه
أم فيصل بجديه:مدى هذي حياه مو عشان تطلعي من هنا توافقي محمد ما ينعاب صح بس أنتي عندك أستعداد تكوني قد الحياه هذي


مدى بثقه:أنا مقتنعه بكل شي أسويه و موافقه و لاتشيلي هم تعلمنا هنا أكثر من اللي يتعلموه برا و عندي أستعداد أكون قد أي شي أواجه
أم فيصل بدون أهتمام:كيفك أنا راح أوصل موافقة لهم بس مو اللحين بعد الامتحانات يكفي حوست رشا
مدى:طيب طلعت وهي تزفر بقوه وش سويت عشانها قهرتني سويت كذا ياربي وش هالضياع اللي أعيشه رفعت راسها و أبتسمت وهي تشوف غرفة الخاله حسينه مشت بسرعه لعندها ودقت الباب أكثر من مره جاها صوتها من وراها:ها مدى ورى ما تروحي تدرسي
مدى بحزن:خايفه
حسينه:أسم الله عليك تعالي يمه تعالي معاي دخلتها لغرفتها وجلست معها :ها أحكي وش فيك؟
مدى:أنا وافقت على محمد
حسينه بعد فتره:شوفي يا مدى محمد و النعم فيه خليت زوجي يسأل و يتأكد طيب ولد حلال شايل ميمته و أخته و الكل يشهد له با اخلاقه بس يمه ما كانك أستعجلتي
مدى:لا و أصلا ماراح يصير شي ألا بعد أسبوعين
حسينه:وش مضايقك أجل؟
مدى:يعرف عني كل شي؟يعرف ماما ليه ما تت يعرف الناس وش تحكي عني؟يعرف أن عمي منكرني ؟
حسينه:يمه شيلي هالافكار من راسك الله عالم أنك مظلومه
مدى:بس هو لازم يعرف
حسينه:تتوقعي أخته ما قالت له؟لا يمه يعرف و تأكدي أنه يعرف كل صغيره و كبيره و أمه تعرف و أنا حكيت معها
مدى وهي تأخذ نفس:أخاف يظلمني مثلهم
حسينه بحنان:يبعد قلبي تأكدي راح نكون معاك ما راح نترك و اذا صار شي فيه اللي بيأخذ حقك
أبتسمت على جنب:مين اب و الا ام و لا أخ ولا عم و لا خال
حسينه:تعوذي من أبليس وروحي ذاكري يمكن ذيك الخبله بعد تهجع و تذاكر
أغتصبت أبتسامتها وطلعت من عندها طالعت الساعه 11 الصباح لسى اليوم ما بدا بكره بتروح رشا و بعدها هي و بتترك هالمكان اللي غصب يزرع احساس اليتم بداخلها ياما نامت وهي جوعانه وهي تعبانه ما احد سأل يا ما تعاقبت أنضربت أنظلمت و مااحد أهتم كلها أسبوعين و تطلع تترك المكان مو مهم كيف تكون يا محمد المهم أوصل لعمي أخذ حقي يالله ش كثر شايله لك بقلبي بس صبرك علي صبرك



brb

زاحفه ومن هبالي ناحفه
02-15-2011, 12:49 AM
[ آواه ] يا كِل المشَـاعِر وش يفيّـد ..؟!
سكَـب الدمُـوع ودنيِتي مستِـديرَه ..!

وَ [ آواه ] ياليّل العَنا والتنَاكّيِـد ..
في صِحبِتك محَـدن لقَـانِي عشِيـره ’’

وَ [ آواه ] ياقَاف(ن) تهيِجن مع البيِد ..
" خاويتنِي يَم الدرُوب العسِيـرَه "




بتعب فتحت عيونها ظلت تطالع بالسقف المكان الدم اللي على الارض الاغراض المكسره مناظر تعودت عليها غمضت عيونها بقوه صداع فضيع تحاملت على نفسها و قامت تحس الارض تلف فيها فسخت عبايتها الممزقه بتعب ورمتها سحبت ملابس لها ومشت لجهة الحمام اللي برا قفلت تسندت ع الباب و صارت تهز راسها تبي تصحى من اللي فيه مشت لتحت الدوش وفتحته عليها شهقت من برودة المويه حست انها بدأت تصحى طالعت بجسمها اللي تغير لونه عضت شفايفها بقهر بعد نص ساعه تحت المويه طلعت ولبست طالعت بيدها شلون متغير لونها يمكن مكسوره و الا رضوض قويه كالعاده طلعت وقفت قدام المرايه اللي عند باب الحمام كان عبد الرحمن توه طالع لف بسرعه لجهتها وقف متجمد مو مستوعب لا مو معقول في وحده كذا شعرها المبلول اللي واصل لنهاية ظهرها بنطلون أسود بلوزه بيضاء كان يشوفها على جنب وهي تلم ملابسها ومو منتبها لوجوده ما صحى الا على صوت باب غرفتها يتسكر غمض عيونه و بدون وعي ردد:ملاك مو معقوله عند هالسكير وحده كذا هذي فجر؟بنت أخته رجع داخل و جلس يطالع بسعيد اللي مو في وعيه مستغرب هالانسان غريب بكل شي ليه يسوي كذا تنهد ورجع سند راسه على ورى مرت عليه صورة فجر أبتسم شفت واجد بس أنتي غير بس وش قصة حياتك؟أول مره أشوفها من زمان أجي و أروح ما عمري شفتها ألا صدفه اللحين





أمر الناس فيْ نهر النوايا و ضحكَة الأطفال.....
و أصب كل النوايا البيض في من يستفز غلّي !

عجزت أستَقبل الكره الملوّن من ورىَ الأشكال .....
عجزت أزعَل ولو مرّه ’ ولو بَس مرّه من أجليْ !

أعيش بَ عقل و أهديت المحبَه ل البشَر بـ هباال .....
و أشوف ولا بقىَ " حيّ " يعيش الحين فيْ عقلي !

لبست عبايتها وسحبت شنطتها طالعت بجوالها مكالمات من ريم وسميره صديقتها بالشغل و راجو أبتسمت على جنب أكيد فقدني ما في دوام و أنا حرصت عليه يجي قفلت غرفتها وطلعت تحس جسمها كله مكسر دقت ريم تجاهلت أتصالها ومشت شافت راجو واقف ينتظرها مشت لعنده
راجو:مدام أنت في تأخر
فجر:سوري في تعب يلا
راجو:وين؟
فجر بتنهيده: البحر دقت على سميره و قبل ما تبدأ كلامها:فجوره وينك؟مو بالعاده عسى ما شر
فجر:لا أبد حبيبتي شوية ظروف
سميره:خير أن شاء الله ع العموم أنا راح أمسك مكانك للمغرب لاني غطيت على غيابك و الله يعينك تأخذي ليلي
فجر بأمتنان:مشكوره حبيبتي و لا يهمك راح أخذ مكانك حتى باكر لا تشيلي هم
سميره بفرح:الله يسعدك يارب ما تقصري خل أروح أشوف العيال قالبين الحضانه و ما غير هوشه مع الفلبينيات
فجر:أوكي حياتي قفل و هي تتنهد مخنوقه حيل
راجو:في أوصل مدام
فجر:مشكور نزلت و أبتسمت وهي تشوف ريم جالسه بمكانهم المعتاد مشت لعندها وقفت وراها و بصوت تعبان:صباح الخير
ريم بعصبيه:لا يا شيخه أنا انحرقت عشانك وجايه اللحين بكل برود صباح الخير لفت لجهة فجر وسكتت وهي تشوف الكدمه اللي على عيونها سحبتها لعندها:وش هذا
فجر ببرود:ولا شي جلست مواجهه البحر
ريم بقهر:خالك؟
فجر أبتسمت بقهر :أيه
ريم:ليه ساكته عنه ليه
فجر:أشتكي وبعدين يومين ثلاثه و يطلع و يكمل
ريم وهي تزفر:أهربي
فجر:أهرب؟
ريم:أيه هو مو عارف و لا داري و لو تغيبي 3 ايام ورى بعض والله ما يسأل فجر الى متى
فجر:أنسي هالفكره مو ناقصني كلام يكفي اللي أسمعه بدون سبب
ريم بتأفف:ترفعين ظغطي ساعات
فجر:وش فيك أمس داقه
ريم أخذت نفس و زفرته بقوه

فجر:سعد؟
ريم :طلب يدي و أمي وافقت
فجر:وليه البرود
ريم:لاني رافضه و ما أتوقع بتغامر و توافق
فجر :ليهى بتضرب لكلامك حساب تتوقعي ما تعبت؟من كلامك و رفضك
ريم ببرود:هي أخر واحد تدخل بحياتي بدري عليها بدري
فجر:ريم خليك واقعيه ولد خالتك يبيك و أمك معزمه يعني صدقيني رفضك ماله مبرر لفت وشافت الخوف بعيونها


ريم :مستحيل سعد لا لا أنفضح مع غيره ولا معاه ولا أقتل قلب شذى فجر تفهميني شذى تنام بحضني وهي تحكي وش كثر تحبه تغيرت عشانه صارت بنت تهتم بكل شي بالحياه لان سعد يحب هالنوع تغيرت عشانه أجي و أتزوجه شلون فجر قولي لي شلون؟
فجر :كلميه مو عشان شذى و بس عشانك؟
ريم وهي تبكي:وين راشد؟وش أقول عنه يا فجر بس خبريني وش أقول؟تركني وراح أخذ شرفي وراح ضعت و ضيعت نفسي وراح 3 سنين 3 سنين و أنا أنتظر خبر ع الاقل ما لقيت ما لقيت منه شي بالسهوله هذي نسى نكرني طالعت بفجر:لا تقولي غلطانه لا تقوليها ايه ضعفت و سلمت نفسي له بس كنت ضايعه لا أب ولا أم ولا أخ ثقتي مهزوزه بكل شي اطالع فيني و أكرهني ضيعت نفسي بس صدقته كان يحلف لي برب السماء و الارض ما يخون و خان ما يتركني وتركني صدقته لاني سمعته يحلف بخالقه والله حلف لي و خان تركني تركني يا فجر ليه مدري 3 سنين و أنا في خوووووووف عذاب و ندم ضايعه و منتهيه أنتظر أموت وبس وبس
فجر :بتفرج ربي ما راح يخذلك
غطت وجهها وبكت :متى تفرج يا ربي تعبت و الله ما عاد فيني حيل أذنبت و تبت أغفرلي شفت الموت و ما أحد كان جنبي غيرك يارب يارب

brb

زاحفه ومن هبالي ناحفه
02-15-2011, 12:50 AM
أحيان تجبرنا اللياليْ .. علىَ شي !
........ ما ودنا به ! بس ( لازم نسوّيه )

أروى اللي من صحت وهي بعالم أخر اليوم بتشوف حاتم وقفت قدام المرايه و صارت تكلم نفسها:يشوفني حلوه؟طيب لو طلع نذل و بيلعب معاي؟لالا مدري صوته مريح كلامه صراحته حلوه ليه مو خايفه منه جد حاسته صادق و طيوب و مو هالمود أحسه شي راقي راقي طالعة ساعتها أوووووف ليه أحس اليوم مو راضي يمشي ليه؟ ليه؟؟؟؟؟يالله متشوقه أقابله طالعت بكتبها مالي خلق مالي خلق لك متى أشوفه متى؟
راشد:يمه يمه
أم راشد:راشد ليه تصارخ هدوء وش فيك؟
راشد بفرح وهو يبوس يدها:فرحان يا أحلى أم خلاص كلها أسبوع أسبوع و أحنا بالشرقيه
أم راشد ظلت تطالعه فتره بعدين أستوعبت:شلون؟
راشد بحنان وهو يجلسها:خلاص كل شي أوكي سغلي راح أنقله المديونات سددتها و شركاتنا هناك بدأت شغلها من شهر بس ما قلت لك حتى أتاكد من كل شي و اللحين صار لازم أرجع و أنتي بترجعي مو مثل ما تبين؟
أم راشد ببكاء:الله يرضى عليك راشد أنا برجع السعوديه و أصير قريبه من ريحة الغالي
راشد بأبتسامه:ليش الدموع غلاي؟كل اللي تبينه يصير بس ما أشوف دموعك طلبتك لا تبكين
أم راشد برضا:الله لا يحرمني منك في أحن من قلبك يا ولدي علي كان أبوك ما راح قدامي بكل شي
راشد بعبط:يمه انا وش ملحي تروحين تشبيهيني بالمرحوم حلو بس أنا أحلى صح؟ و الا لا أكون أنا شين و تحاولين تجمليني
أم راشد:هههههه راشد جوز عن الشيطنه
راشد:سمي
أم راشد:يمه لا صرت بالسعوديه أدور لك شيخة البنات و ازوجك و دي أشوف عيالك عبست من شافت ملامحه ضاقت
راشد:وش جاب الطاري؟
أم راشد:ليه يمه ما تبي تتزوج اللي بعمرك بدل الواحد اثنين
راشد:مو مستعجل على الهم
أم راشد بعتب:الله يهداك يمه بكره من تمسك ولدك و الا بنتك بيدك تعرف غلاة الضنى و أنه يساوي عمرك يتغير عالمك و دنياتك
راشد بدون أهتمام:لوقتها خير بطلع أجيب أوراق لشركه عن أذنك


أم راشد:الله يهديك الله يهديك


يمرني طيفه .. مع العسر ... واللين ..
........... علق خياله \ في عيوني .. مراجيح


دخل غرفته وجلس على طاولة مكتبه و سحب كمبيوتره فتحه بسرعه كلام أمه زاد شوقه لها أول ما فتح جهازه طلعت صورتها وهي حاضنه دب و تضحك بالصوره هذي كان عمرها 13 سنه شعرها واصل لحد كتوفها عيونها الوساع السمار الضحكه الغمازات أبتسم وهو يتذكر
:نعم؟
:قلت أبي أشوفك و أنتي صغيره
:ههههههههههههههه أعرف يطلبون أخر صوره أنا و صغيره شنو؟
:لا لا شفتك و أنتي كبيره أبي أشوفك و أنتي صغيره ريم شكلك ما كنتي شي
:راشد لالا انا من يومي حلوه
:لبى روحك أنا واثق آه بس لو أجيك اللحين كان
:راشد بس بس شوف شوف الصوره خلاص
فتح مسنه هي الوحيده اللي محتفظ فيها بالايميل كان طلبها كذا ومن يومها ماغير شي بالايميل لها هي وبس أشتاق لرسايلها دردشتهم بالساعات
كلامها حزنها من زمان ما أرسلت له شي صح دايم اللي ترسله عتاب وسب بس يطمنه عنها
يا ترى شلونك؟وش بتسوي مع أمك؟و منو هذا اللي يبيك هانت ريمو هانت راجع بس اسبوع أنتظريني طلبتك مشتاق لك أعرف مستحيل تسامحيني بس غصب عني لو أقولك من هنا لبكره مافي عذر بس أحبك يا ليتك تفهمي أني أحبك سامحيني معقوله ما تبيني خلاص ملت مني يالله وش هالتفكير أبي يمر يوم بدون صوتك ذكرياتك يوم واحد بس بدونك يا ريم بس


***

عند وليد بجناحه سهام:يلا وليد تكفى
وليد بملل:سهام خل أنام
سهام:لا لا بتروح معاي بلييييييييز
وليد:ما أتوقع محتاجه شي و بعدين من متى مو أنتي اللي تطلبي أغراضك طلبيه من برا اللحين تبين تنزلين السوق
سهام بدلع وهي تبوز:أول شي مو عشان أشتري لا تخاف مو أنا ما أستاهل أنا بس عشان صحباتي يشوفونك
وليد وهو يضمها:أول شي أنا و مالي حلالك ليه تقولي كذا وبعدين صحباتك وش يبون فيني؟
سهام بدلع:أبي أقهرهم و أخليهم يشوفون أحلى شاب بالدنيا هم دوم يسمعون عنك خل يشوفونك
وليد وهو رافع حواجبه مستغرب:من جدك؟
سهام بجديه:والله
وليد بقهر:صدق سخافه برا خل أنام ع بالي عندك شي
سهام:نام وليد بس راح تجي معاي يعني تجي
طنشها و أعطها ظهره طلعت ورجع لآفكاره لحد اللحين مقهور من نايف كلامه أحرقه حرق حطمه وشلون ألقاهم حقير حقير يا نايف بس أن ما خليتك تجي و تحكي مكانهم ما أكون وليد أبتسم غصب عنه من ذكر فجر كلامها صوتها نظراتها جمالها شي مميز هالبنت صح فقيره بس مو عيب الفقر أنا لازم أسال عنها اللي أعرفه بيتها بس هي قالت أمها ميته؟لا يمكن أنا يتراوى لي أو سمعت غلط حتى من سلامها عليها تدل أنو أمها يمكن أرتبكت من الموقف لان شكلها مو متعوده على كذا يالله يا فجر مدري ليه شاغله بالي كثير؟صح صدفه بس من يشوفك و يصد عنك مين

brb

زاحفه ومن هبالي ناحفه
02-15-2011, 12:51 AM
ياللي تبي نبش القصايد ... والألحان ..
.............. تعال شوف القلب .... تقنع لحالك ..


تقنع لحالك ..

تقنع لحالك ..

تقنع لحالك ..


أروى اللي تطالع بساعتها يالله وش كثر باقي؟أووووف يا طول الوقت حتى ريم ملت مني عضت ع شفايفها و أبتسمت و دقت رقمه اللي طبع في بالها بسرعه طول رده أروى ممكن نايم؟ممكن ما يبي يرد :يمكن كذاب و بوسط تخيلاتها جاء صوت حاتم:ايوا يا ماما هلا
أروى بطيب نيه:أنا أروى مو ماما؟
حاتم:هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه لووووووووووووووووول يا بت أنتي قطعة سكر و الا ايه؟
أروى تحس الاكسجين خف بجوها مسكت على خدودها الحمراء وغمضت عيونها:ليه تضحك؟
حاتم:امممم أعرف أنك أروى بس كدا أقول لك يا ماما
أروى تحاول تضيع الموضوع:مو مهم المهم أكيد أشوفك اليوم؟
حاتم:أيوا أكيد حاتشوفيني أنا و عدتك و راح أديك صورك
أروى وهي تتنفس براحه:مشكور ريحتني
حاتم:لا يا حبيبتي ريحي نفسك و حطي ببطنك بطيخه صيفي كمان راح أجيك أن شاء الله
أروى لا تقولها منك حلوه حتى لو مزح:أوكي على 7 ان شاء الله
حاتم:تعالي وين رايحه؟
أروى:خير
حاتم:جوعان؟
أروى:و المطلوب؟
حاتم:قولي لي طبخه أنا أعملها و الا ما اتوقع انو راح أجي


أروى:وش كثر المطاعم؟
حاتم:يالله هيا قولي الحمدالله تعبت و انا أكل من مطاعم أشتقت أكل من طبخ البيت قولي عندي بصل رز و أسبغاتي توم ملح ماجي و بقدونس كمان في لحم مفروم وش هدا ايوا ليمون هدي اللي عندي وش أقدر أطبخ منها؟
أروى توهقت:ها؟
حاتم:ايش أطبخ و الله جوعان و كمان مليت من أكل المطاعم
أروى :امممممممم طيب حط الارز مع المكرونه وقطع قبل بصل و ثوم و حط ماجي و ملح و مويا كمان وخليها تطبخ و ايوا كمان افرم اليقدونس عشان تعمل بيه ساندوتش لو جعت بعدين شي سريع
حاتم كان مصدوم :بنت ويش أسمها الطبخه هدي؟ عمري ما سمعت فيها نهائيا ليه ارز و التوم و الاسبغاتي و أفرم البقدونس مع اللحم أعمل بيه ساندوتش أقولك أخر مره تدخلي مطبخ بخيالك طبعا الواقع ترى مافي حاجه أسمها مطبخ
أروى:ههههههههههههههههههههههههههههههههه وبخجل :خلاص قلت لك ما أعرف أنت ما صدقت ويش أعمل لك يالله منك قلت ما أعرف
حاتم:وين يا ابويا حتى أنا ما اعرف بس كدا ما تركب يعني عمرك سمعتي ساندوتش بقدونس؟ مره أسمحيلي دمار أنتي
أروى بقهر:يوووو أجل أطبخ أشوف ايش بيطلع من مسيو حاتم خل أشوف
حاتم اللي مبسوط أنها تكلمه:تشوفي ع الاقل ما أجيب حاجه غريبه متلك
أروى:مو غريبه يعني تصير و الا؟
حاتم:طبعا والا
أروى:هههههههههههههههههههههههههههههههه طيب وش تسوي؟
حاتم:خل أقطع البصل و الطماطم و أعمل أسبغاتي

***كانت ريم تدق عليها طنشت وكلمت حاتم

فجر :خير؟
ريم:أووف أبي أعرف بتجي و الا لا؟
فجر:ما ترد
ريم:أنتظار يلا تعالي نتمشى شوي دخلوا مارينا مول بما أن فجر دوامها بعد المغرب و ريم كالعاده فراااغ
دق على سهام اللي جالسه مبوزه:مساء الخير على الدلع
لفت بسرعه على الجهه الثانيه:مو مكلمتك
وليد:سهومه يلا أنا بنتظرك بس 5 دقائق لو ما نزلتي عشان السوق راح أروح أنا
سهام و هي تنط عليها:جد جد ولودي
وليد :ههههههه أيه جد بس 5 دقائق
سهام:يا بابا ليه خمس سحبت عبايتها و مسكت فيه يلا اللحين نروح
وليد:يلا بس على وين؟
سهام:مارينا
وليد:الدمام؟
سهام:بلييييييييييييييييييز
وليد:أوكي يلا
محمد اللي جالس يسولف مع أمه و يضحك و مطنش نظرات علياء له دق تلفون البيت سحبه و رد:هلا
أم فيصل:بيت محمد ....... صح؟
محمد:أيه أنا محمد في شي؟
أم فيصل :لا أبد أنا أم فيصل مديرة الدار زين لقيتك بنفسك لان علياء جوالها مقفل
محمد:وش فيه؟
أم فيصل:كل خير أنت طلبت يد مدى حمد العامر وهي وافقت أرتسمت أبتسامة رضا على وجه :الله يبشرك بالخير
أم فيصل بجديه:أتمنى ما تنسى أنها يتيمه ماله أحد و صارت أمانتك اللحين لا تظلمها و لا تفكر تستغلها و تستضعفها و
محمد يقاطعها:طبعا مشكوره على الاهتمام و تطمني أنا خاف الله قبل كل شي و مدى بعيوني علياء شهقت و طاح الفنجان من يدها
أحتقرها و رجع كمل كلامه:هي لها بيت لوحدها مهرها راح يجيها بحسابها كامل و لو تبي متاخر حقها كل اللي تبيه يجي لها
أم فيصل برضا :ما تقصر ياليت يكون أفعال مو بس كلام لو سمحت الزواج و الملكه بعد أسبوعين من أمتحاناتها هي تبي كذا
محمد:طيب بس حقي أشوفها
أم فيصل:أكيد راح يكون في تنسيق لكل هذا تطمن الدار موفره لهم كل حقوقهم بفضل الحكومه لا تشيل هم تقدر تتفضل وفي اللي متكلف بهالشي
محمد:مو مشكله يصير خير قفل و هو مبتسم
علياء بشك:وافقت؟
محمد:ايه وافقت يمه بعد أسبوعين بيصير كل شي راح نبدا نتجهز طالع لعلياء و بحده:كل اللي صار من رفض تنسيه و الا راح أكون شخص ثاني ما يرضيك؟
علياء:ايه هذي البدايه أجل لو دخلت هنا وش بتسوي وش بتقول فهمني؟
محمد:لا راح أقول و لا أسوي بس راح أنسى أنها زوجتي و أتذكر أنها أمانه برقبتي و يتيمه راح أخذ ذنبها لو صار شي فهمتي كلامي
سكتت تعرف محمد اذا تكلم بالنبره هذي وش يعني؟مشت لغرفتها وطنشته
باس راس امه:المهم رضاك أنتي
أم محمد:الله يرضى عليك و يخليك لي المهم تكون مبسوط
محمد بفرح :أكيد بس علياء
أم محمد:لا تشيل هم أنت روح شوف صديقك و ساعده
أبتسم لها وطلع لمشاري

brb

زاحفه ومن هبالي ناحفه
02-15-2011, 12:52 AM
ماقلتَ لك !
أني كثييييير أشتقت لكْ ,
وأن الحكي في داخلي يشبه بقايا بحتك !!



كانت تلف بالمول بملل:خلاص ريم تعبت
ريم:وش أسوي أروى خل أدق الساعه 6
دقت أروى :هلا ريم
ريم:لا خليك لبكره
أروى :خلاص أنا دخلت وينكم؟
ريم:نفس المكان المعتاد
أروى:تواني و أجي
ريم:اللحين تجي
فجر:حلو مو ما أخذتي العطور حق شذى
ريم بملل:يالله نسيت راح تذبحني
فجر :عادي أنا راح أجيبها لها و أنتي أنتظري أروى
ريم:شرفت ليدي أروى
أروى وهي تسلم بأستعجال:سوري بس وش أسوي تعرفين غثاهم
ريم:قلت أجيك بس عناد
أروى:يلا جيت شلونك فجر
فجر:بخير شالت أغراضها :يلا أنا بروح أجيب لشذى
ريم:لا جلسي
فجر:لا عادي أنا أصلا أبي كم غرض مو مشكله مشت وتركتهم
أروى:وش فيهم عيونها ويدها ليه مخضرين و محمرين و ش صار؟
ريم بقهر وهي تدفها:مو أعرف قبل حضرتك ليه طول الوقت أنتظار
أروى بأرتباك:لا عادي بس شيخه
ريم وهي تحط رجل على رجل :وحاتم مو؟
أروى:ها لا بس
ريم:هيييه أصحي من اللي تبين تدخلين نفسك فيه و كلميه خل نخلص
أروى بقهر:زين
:هلا يا ماما
أروى بأرتباك تخاف ريم تسمع:أنا وصلت أنت وينك؟
حاتم:أنا أبي أخد لي شغله و أجيك وينك؟
أروى:بتلقاني بجهة الكوفي
حاتم:خلاص ماراح أ تـأخر أن شاء الله
أروى:أوكي
طالعت بريم:شوي وبيجي
ريم :ننتظر ظلت تطالع بأروى اللي سرحانه و بداخلها بتندمين و الله بتندمين


***

وليد:ههههههههه مجنونه
سهام بقهر:شنو تقول زوجها و يطلع أخوها
وليد:زين خلاص قهرتيهم
سهام بدلع:أيه مو معاي زينة الشرقيه كلها
وليد بغرور مصطنع:طبعا
سهام:وليد لا تصدق تعال أبي عطور
وليد:و أنا وش علي روحي لوحدك
سهام:و مين يدفع تعال بس تعال
رشا و مدى اللي كانوا ميتين ضحك و مو قادرين يمسكون أنفسهم مدى اللي تمشي بس بدون توازن صكت بسهام و طيحتها
:وجع تخلف همجيه
مدى و هي تبعد و لسى تضحك:أعصابك و لي يا دلي شو بيك
سهام:مالت عليك و على كلامك كسرتيني
مدى:فدا عيوني كان ودي أشيلك بس قليتي أدبك خليك
سهام بقهر:وليييد تعال لا تضحك
لفت على وليد اللي ميت ضحك و شهقت بقوه كان شكله جنان طالعت برشا اللي واقفه تطالع و مفهيه
مدى برجه:عشان عيون وليد أقومك راحت و سحبتها بعفاشه و قربتها منه
وليد بصوت أعلى:هههههههههههههههههههههههه
مدى:رشا تعالي بتخرب عقيدتي يلا سحبت رشا بس ظلت صورة وليد في بالها وين شفتك؟ملامحك مو غريبه وين شفتك
رشا:واااااااي وش ذا جرح


مدى:يب يب وش ناقصك عطورات بس خل أخذ كم أكسسوار قبل
مدى:أوكي
دخل المحل وهي تتحطم سهام و هي يضحك

أبتسمت غصب وهي تسمع ضحكته غصب عنها تحس أنها من قلب لفت تبي تشوف مين؟نزلت عيونها بسرعه هذا وليد رجعت تقلب بالعطورات و تختار
انتبه لحركة البنت السريعه بس ما أهتم و راح مع سهام اللي تختار و بعدين ترجع تجرب و تتطلب مل و مشى لجهة فجر و جلس يطالع بالعطورات كانت تتنفس عطره حست بقربه منها ما تدري ليش أرتبكت بس حاولت ما تبين رجعت لعطورتها تقلب فيها بدون أهتمام حط يده ع الطاوله وشافت الساعه اللي أختارتها أبتسمت وهي تطالع بيده حس بنظراتها ليده و طنش شكلها مستحليه الساعه سرحت وهي تطالع بيده لف عليها بس كانت منزله وجهها و تطالع و البايع كلمها و مو معاه بداخله وش عندها هالطفله شكلها توها تطلع على الدنيا واضح من طولها و بعدين منو

مكفخها قالها و هو يطالع بيدها الليواضح عليها الضرب

رجع البائع يكلمها وهي عينها لسى على يده

أبتسم على جنب و قرب يده من وجهها غمضت عيونها بسرعه
وليد :أسف بس صار له ساعه يكلمك
رفعت عيونها و طالعت بأرتباك: سوري ورجعت تطالع بالبايع:معليش
البايع:لا عادي بس شو بدك أشيل لك هلا
فجر:امممممممم
وليد مصدوم فجر بس ليه عيونها كذا و يدها بعد وش فيها؟
فجر:حط هذ المجموعه لوحدها وهذي لو حدها
البايع:ودي العطرين ما بدك تأخذيها
فجر :اممممم أشوف كانت ما سكتها بيدها و تطالع و متجاهله نظرات وليد المصدوم

brb

زاحفه ومن هبالي ناحفه
02-15-2011, 12:52 AM
حرآمَ ي دنيآ تهدينيَ جمودِ آحسآسَ
وانا كليَ شعور من آقصآ ضلوعي لِ آخر آنفآسيَ !

تجمدت وهي تسمع ضحك مدى و سوالفها:لووووووووووووووووول أخت وليد هنا لا لا ما أصدق
رشا:مو مهم وينه الحلو هو زوجك و الا أخوك؟
مدى:ههههههههههه ترى أبطل زواج عشان عيونه لفت ببط وعيونها بدات تدمع
كانت على جنب مدى بس لفت و صارت مقابله رشا و تتكلم وتضحك
فجر مدى؟الصوت الضحك العيون؟معقوله
رشا وهي تسحب مدى:يلا و راي شغل أنا بكره بروح مع رجلي امشي مدى
طاحت العطور من يدها وشهقت بقوه وهي تشوف مدى تبعد
البايع:شو هيدا شو عملتي دخيلك هيدي مصيبه ما تعرفي شو عملتي أنتي ما أستوعبت كلامه جت تمشي بس وقفتها يده:على وين تعالي هون شو بدك أتركك
فجر نزلت يده ومشت بس سحبها بقوه:آآآآآه
كان وليد مستغرب ردت فعلها بس من سمعها تتألم سحبه لجهته بسرعه مشت لبرا و ما أهتمت كانت تركض تتدور عليهم
البايع:ابعد عني هيدي مجنونه
وليد رمى الفلوس عليه وطلع
سهام تمشي و تنادي:ولييييد وليد
وليد وقف بس جلس يدور عليها بعيونه:نعم
سهام:وش فيك؟
وليد:و لاشي سمعي راح أدق على السواق يجي يأخذك و متى ما خلصتي طلعي له مشى و تركها
سهام:هو جن أكيد كيفه
وينها وين راحت طل على تحت شافها وهي تطالع باللي حولها بضياع ساعه توقف و ساعه تضرب بكتف أي شخص
أبتسم و نزل بسرعه لناحيتها بس شافها تطلع لبرا مشى وراها :فجر فجر
فجر اللي تبكي مو معقوله هي مدى من سمعت صوتها عرفتها هذي أختي مدى
كانت تمشي بين مواقف السيارت ومو مهتمه لوليد اللي ينادي

***
أروى:كح كح
ريم ببرود لفت للجهه اللي تطالع لها أروى :هذا حاتم
أروى بأرتباك:أيه
ريم:زين قومي له شكله مو عارف وينك؟
أروى بعد فتره مشت لجهته من شافها أبتسم ميزها من عيونه:مساء الخير
حاتم:اهلا و سهلا مساء الخيرات كيفك؟
أروى :تمام
حاتم :تفضلي
طالعت بريم اللي تطالع لهم ورافعه حواجبها أشرت بلا لها و كانها عارفه وش تقصد
أروى:امم لا ما أقدر
حاتم:هدي أختك؟
أروى وهي تبتسم و تطالع بريم:مممم أغلى من أختي ممكن أخذ الاغراض
حاتم:أيوا حقك يا أروى مد لها الكيس و تعمد يلمس يدها شهقت و فكت الكيس
حاتم:ههههههههه ايوا ايوا أعمليها تاني
أروى بخجل:حاتم و سحبت الكيس منه
ريم بتأفف:جد فاضيه رجعت تطالع بجوالها بس ما أمداها الا رفعت راسها على صوت طيحه و ضحك و صراخ
شافت أروى طايحه بالنص حاولت تكتم ضحكتها بس أول ما جت عينها بعين أروى ما قدرت وضحكت
أروى لفت تطالع بحاتم اللي مو قادر يتنفس من الضحك مشت لجهتها ريم وهي تضحك:وش صار
أروى وهي تشيل أغراضها:مدري ما أنتبهت و رجعت تطالع بحاتم:ريم يضحك علي
ريم:هههههههههههههههههه انا مت ضحك
مشت و أرسل لها:سوري ما قدرت أقوم بس الضحك غلبني سلامتك ههههههههههه


أروى رجعت ترد عليه:ايه أستاهل منو قالي أطالع لك ((



brb

زاحفه ومن هبالي ناحفه
02-15-2011, 12:53 AM
ريم تدق على فجر ما ترد:غريبه وين راحت؟
أروى:ترى طولنا يمكن راحت دوامها
ريم:ممكن تعالي خل أخذ أكل حدي جوعانه

آحتاجُ لِـ/ بعضِ مِن مرآسِم الهُدوء,
والمزيِد مِن الجُرعآتِ الصامِته ,
لآأعلمُ مالذِي آصآبنِي ,
فقط ( مُشتته ) , ولم يعُد ينفعُ ( تجميعي ) ,
ومازالتُ تمتمة آلوآقع تؤلمني .!



كانت جالسه بأخر المواقف و ليد بجنبها ما فهم أش فيها بس تبكي:لو سمحتي روقي شوي وش فيك
فجر رجعت تطالع فيه و هي تشهق لو تكلمت بتقول مجنونه و ينها و الله هي مدى أختي
وليد بهمس حنون:فجر قومي معاي
فجر بدأت تستوعب:وين؟
وليد أبتسم أخيرا نطقت:لاي مكان تبين امم لوحدك و الا صديقتك معاك
فجر:ريم ايه معاي
وليد:وينها وش صار عليك؟
فجر بصوت تعبان:مافي شي مافي شي
وليد:طيب وين صديقتك؟
فجر هزت كتفها بدون أهتمام :مدري
وليد وهو يلمس عيونها بخفه :من سوى فيك كذا؟
فجر:حادث بسيط و قفت ووقف معها
وليد:وين؟
فجر لسى تطالع عندها أمل تشوفها:عند ريم
وليد:أوصلك
فجر ببرود و هي تبعد:مشكور مشكور رجعت لداخل بسرعه لعند المحل من شافها البايع تأفف:أبي الاغراض اللي طلبتها و كم حساب العطور اللي أنكسرت
البايع جهزها لها طلبها:هيدي بألف و 200 كلها على بعضها مدت له البطاقه و غيره
البايع:لا الاستاز اللي كان واقف معاك دفع الحساب
فجر:مين؟
البايع:اللي كان جنبك
فجر:وليد؟
البايع:و أنا شو عرفني وليد و الا غيروا
فجر:كم دفع؟
البايع:والله هو رمى الفلوس وطلع وراك يعني الفين ريال رماها علي وطلع
فجر:أها أخذت الكيس و دقت على ريم
ريم:وينك؟
فجر:لا تقولي طلعتي
ريم:لا تعالي السياره برا أنتظرك
فجر:أوكي كانت متلخبطه وليد و مدى وخالها رجعت تطالع بالناس و كأنها تتفحصهم كانت بينهم و يمكن لسى بينهم و ينك؟
بعدين و ليد وش قصته ليه هالحظ دائم يحطه بدربي وين أشوفه و أعطيه فلوسه طلعت عشان ريم تنتظرها
كان واقف في الباركينغ ماراح من وقت مارجعت تدخل شافها طالعه و متجه لسيارة ريم حرك السواق و أشر لسواقه يمشي وراهم
ريم:فجر وين كنتي فكرتك رحتي شغلك
فجر بعد فترة سكوت:شفت مدى
ريم بصدمه:مين؟
فجر :مدى
ريم:متأكده فجر
فجر بقهر وبكاء:ايه أختي وشلون أتوه عنها صوتها كلامها حتى نظراتها بس مالحقتها حتى البنت اللي معها نادتها مدى
ريم ظلت تطالعه وهي تبكي:خلاص فجوره هدي يمكن
فجر:لا يا ريم هي هي مدى بس ما لحقتها مالحقت عليها و الله هي ورجعت تبكي
ريم فضلت تسكت لانها لو كذبتها شي بيجرحها و لو شجعتها حرام تعيشها على وهم ريم تحاول تغير الجو :شوفي بس هالسياره ؟
لفت على الجهه اللي اشرت لها ريم كانت سيارة وليد بس طبعا ما تعرف لان كل السياره مظلله كان ماشي بجنبهم و مو باين الا السواق:وش فيه؟
ريم:مدري من فتره وهو جبنا
فجر ردت تناظر و سندت رأسها على ورى:يأخذ راحته
ريم:من يشوف عيونك شرط يلحقنا
أغتصبت الابتسامه وجارت ريم اللي تحاول تضيع الموضوع:على شنو على هالخضار
وليد اللي كان راحمها و ملزم ع السواق يمشي جنبها كان يطالعها براحه بس مقهور لانه شافها تبكي أستغرب من وقف السواق عند دار الايتام


نزلت فجر معقوله هيا هنا يوو وش فيني و امها و الحي ذاك و البيت وش هالحوسه




brb

زاحفه ومن هبالي ناحفه
02-15-2011, 12:54 AM
ريم من بعد ما نزلت فجر و دخلت ظلت تطالع بالسياره ليه ما تحركت :انت لحظه شوي


نزلت ودقت على قزاز وليد
وليد وليييييه هالبنت وش تبي؟ نزل القزاز ببرود:نعم
ريم وهي ترفع حاجبها:أنت؟
وليد:عفوا تعرفيني؟
ريم:يو ما تدري انك صرت وجه مالوف هالايام كل ما أروح مكان ألقاك
وليد بسخريه:تلقيني ليه من قال اني ـأبيك
ريم بغرور:من قال أنك تقدر توصلني أصلا يا مدري ويش أسمك لا تتعب نفسك لا معاي و لا مع غيري
وليد و هو يبتسم على جنب:أرجع و أعيد و أقولك مو شايفك أصلا و بعدين وش تبين؟
ريم:ليش لاحقني
وليد طنش
ريم:لو أحد شافك وش يقول؟
وليد وهو يطالعها بأحتقار:عفوا زين تحجبي غطي وجهك بعدين تكلمي و قولي لا تلحق
كانت لافه الطرحه بأهمال و نادرا ما تغطي وجهها:مو شغلك و عشان كذا جاي
وليد بملل:مو لك شغل و أبي أخلصه
ريم باستغراب :شغل؟
وليد:أبي أكفل أحد حرام
أعطته ظهرها ما اتوقع يجي منك خير و مشت
وليد اوووف ما بغت و جه كلامه لسواقه:أنزل أسالي على اللي دخلت من شوي
:حاضر طال عمرك
راح سأل وقدر يعرف من بعد ما أعطى الحارس فلوس
وليد:وش قال؟
:تشتغل هنا أسمها فجر حمد و أغلب دوامها ليلي
وليد براحه:أطلع على الخبر يعني تشتغل هنا يا قلبي عليك و الشغل أبتسم على كلامه بس عبس من تذكر ريم مو شي هجوميه ما ألوم عبدالرحمن فيها


***
مدى:هههههههههههههههههههه طيب ليه معصبه جوعانه
رشا:لا مو جوعانه بس قهر خلاص بتزوج تبطل تعاملني كذا لسى عقاب و حرمان
مدى:أقول نامي و راك حوسه من الصبح و بعدين أكلنا برا و لا ول مره ما ألومها على العقاب أجل ناخذ تاكسي و ننزل الدمام ههههههههههههههه
رشا:ههههههههههههه لازم قبل ما أروح ذكرى الا ذاك الحلو
مدى وهي تصفر:بس خليني أنام
مشى ليل مدى و رشا بسوالفه وضحك
أروى:أقولك ما يرد علي
ريم وهي تعدل بيجامتها:طيب ارسلي له مسج أنك تبينه ضروري الا احنا ما أنتبهنا ليه أن الكيس فيه شي
أروى:أنا من خوفي يوم عرفت أن خالد جاء ما أهتميت أهم شي أطلع
ريم:يلا بدال جوالك
أروى:اممممممم مدري أحسه مستخدم مليان صور أغاني مره جنان كل اللي فيه
ريم:هههه عاجبك وودك ترجعينه ما تركب يا ألبي
أروى:لا مو كذا بس أحكي لك
ريم:زين هذي أمي تنادي خل أروح أشوفها
أروى:طيب و لو صار شي قلت لك
قفلت و رجعت تطالع بالاي يفون اللي اهداها حاتم ودها تكلمه بس ما يرد ما تعرف ليه تهرب و الا خلاص ما عاد يبي يرد عليها حست بخوف دقات قلبها تزيد من هالفكره لا لا هو أكيد نايم و الا مشغول و الا طالع مشوار أيه أكيد
نزلت تحت عند أهلها و واضح ان الجو متكهرب سلمت و جلست:وش فيكم؟
علي:شيخه بتتزوج
أروى:و تزعلون أنتم ليه
أبو خالد:لان مفروض يأخذها ولد عمها
أروى:بس ولد خالتها خاطبها و متفقين و بغباء :مين ولد عمها؟
أبو خالد:خالد
خالد:يبه خلاص هي أنخطبت
أبو خالد:تتفركش هالخطبه و اخوي أعرفه ما يرد لي طلب بس البلا من برودك من متى أقولك؟ و كل مره طالع لي بحه
خالد ببرود:خلاص كلم عمي و اذا وافق ما عندي مشكله
أروى بقهر:هييييييه و ش فيكم يمكن ما تبيك تخرب حياتها ليه و مو شرط هالقاعده أنقرضت و ش التفكير و بعدين أنت وين كرامتك؟تاخذها وهي تبي غيرك
خالد بقهر:أنكتمي أخر وحده تتكلم أنتي لا تخليني أربيك من جديد
أروى:عشتم ليش أنهم قالوا لك تتزوج صرت رجال و طلع لك ريش
خالد:الحشيمه مو لك لابوي و لا كان عرفت شغلي معاك
أروى :لا تكفى
أبو خالد:أروى بس ولا كلمه ولا بتشوفين شي ما يسرك أعتذري منه
تأففت و قربت باست راسه و همست:مصره مو رجال وين كرامتك ؟لو بتأخذ بيكون غصب عنها لانها تبي ولد خالتها بس خل تخلفك ينفعك
و مشت عنه كان وجه محمر من العصبيه كلامها جرحه جرحه بقوه جلست كان يحاول يهدي نفسه وما يبين
أبو خالد:ماعليك منها انت تعرف و شلون مربين بناتنا كل اللي تقوله دلع و تخريف بكره بكلم عمك و يصير خير
أغتصب الابتسامه قدام أهله و سكت مسايره لهم


brb

زاحفه ومن هبالي ناحفه
02-15-2011, 12:55 AM
هّذآ أنّآ ، مآقِد صَفى لي بْ دِنيتي غِير الحَسآيفْ !
آبتِسم قدّآم حظّي / وحظّي آعْمَى [ مَآيشُوف ]


ريم بصدمه:من سمح لك؟
أم سامي:أنا أمك
ريم:أي أم من عطاك الحق تتصرفي بحياتي توافقي على الزفت ولد أختك من عطاك الحق أم أمي اللي كانت تقرف مني و تتفشل ليش أني بنت أمي اللي رمتني من يد خدامه لخدامه تربيني و ما تعرف متى أتعب و شلون كبرت أي أم انا اللي كان لي أب و أم ماااااااااااات راح و تركني أنتي مالك شغل لا تتدخلي باي شي يخصني مالك شغل مالك شغل وقف صراخها و كلامها كف من أمها على خدها:سمعي ياريم سعد بتأخذينه ولك يومين تجهزي تعرفي ليه لان بدال الخطبه زواج فهمتي و يلا أنقلعي لبرااااااا
كانت مصدومه وهي تطالع في أمها الشي الوحيد اللي صبرها أن اخوانها مو فيه يعني شذى ما سمعت دخلت غرفتها و قفلت عليها كان ودها تبكي بس ما قدرت تصيح أكثر بس صابها بروووووووووووود جلست عند تسريحتها و لمت نفسها تذكر يوم تسويها يجي أبوها و يحضنها و يسمع لها بس مالها أحد اللحين هو راح و مستحيل يرجع و سامي مع أمه حتى راشد اللي وثقت فيه خانهااااااااا

على الساعه 12 الظهر كانت رشا بنوبة بكاء هي و مدى اليوم زواجها و كانها كانت بحلم و توها تستوعب
رشا:خلاص ما أبي ما أبي
مدى:تحاول تهديها يو خلاص رشونا اللي فيني يكفيني خل نلحق على الكوفيره بعدين كلها أسبوعين بأشوفك مو هذا حلمنا
رشا :خايفه خايفه
مدى و هي تضمها:كلها وساوس تعوذي من أبليس ويلا معاي بليز مسحي دموعك عشاني
سحبت عبايتها و لبستها مشت لغرفة أخوها و فتحت جواله بخفه عشان ما يصحى و سجلت رقم سعد و طلعت طنشت شذى اللي تناديها وهي فرحانه
ما ابي اسمعك فرحانه لانه بيجي اليوم أعرف دخيلك ريحني مو ناقصني

ودِي لُو أصحَىآ يُوم [ فآقده حَنِينِيَ . . ]
وَ مآ عآدْ فِينَي لَ المِدىآ| , ذَرة إحسآسْ
فجر اللي جالسه عند البحر خاب ظنها توقعت تشوفه طول الليل تفكر فيه و في تصرفه ليه دايم تشوفه ليه و مدى وينك اللحين معقوله هنا نتنفس نفس الهواء اشوفك و ما اقدر اكلمك لو شافتني بتذكرني مثل نا اذكرها بتعرفني مثل ما عرفتها و الا لا؟
يا ربي أشتقت لها يا ربي اجمعني بها و ساعدني أبين الحق يا رب ضمت جسمها بتعب لسى مكسره من ضرب خالها مرهقه خايفه ترجع البيت ما تعرف وش ينتظرها ؟الشارع أرحم في نظرها
كان متسند على باب سيارته و مبسوط يشوفها اهم شي صارت عاده فجر بحياته هالايام
لفت و طالعته ما ميزته بالبدايه عشان الشمس بس حاولت تركز قامت بسرعه من تأكدت منه
عدل وقفته وهو يشوفها تقرب منه بصوتها الهادئ:مساء الخير
وليد ارتبك و أستغرب ليه:هلا
فجر كانت واقفه بمسافه عنه:ممكن أخذ من وقتك شوي
وليد:تفضلي
فتحت شنطتها وطلعت الفلوس:تفضل
وليد:ليه؟
فجر:أنت دفعت قيمة العطور اللي أنكسرت هي طبعا أقل من المبلغ بس هالمبلغ اللي تركته بالمحل
وليد أبتسم لها:من قال راح أخذها و الا دفعتها عشان ترجعيها
فجر بخجل وهي تنزل وجهها:مو مجبر و لو سمحت خذها لاني ماراح أرتاح لو ما أخذتها
وليد:بشرط
فجر:شنو؟
وليد:أخذ رقمك
رفعت وجهها وهي مستغربه:مافهمت
وليد:رقم جوالك أي رقم لك و أنتي بعد أعتبرني أخوك لو أحتجتي شي كلميني و أوعدك ماراح أزعجك بس أتطمن عليك
فجر:ليه؟
وليد:و الله مدري اذا قلت لك اني اجي من الخبر عشان أشوفك و انتظر جيتك وش تقولين لا تفهمينه وقاحه بس غصب عني أنجذبت لك


نزلت راسها وهي مصدومه من كلامه
وليد:وش قلتي؟
فجر:بس
وليد:وعدتك
فجر بعد تردد طلعت جوالها ياخذه بس ماراح أرد عليه المهم أبري ذمتي :سيف رقمك
وليد سحبه بسرعه وسجله مد لها الجوال:الاسم عليك طبعا أبتسمت و مدت له الفلوس
وليد: نغمي قبل نغمت عليه و مدت له الفلوس
وليد:مشكوره و تطمني ما راح تندمي على هالشي
فجر:طيب عن أذنك
وليد:من بيوصلك؟
فجر:معاي ليموزين مشكور
وليد:فجر رفعت عيونها له قرب وسحب الغطاء و نزله على عيونها:كل شي فيك يفتن أنتبهي على نفسك و الله من خوفي تجرات
فجر:مشكور مشت وهي تحس براحه فضيعه احساس امان من زمان فقدته بلحظات حست به معه



brb

زاحفه ومن هبالي ناحفه
02-15-2011, 12:56 AM
آمحق وليف .. ومحبه ’
وآلآقول , آبرك ,
حسسبي عليك .. آعشقك وآنت ,
.. تحفر قبري ..

ريم بالكوفي تنتظر سعد
دخل بسرعه و مشى لعندها كانت كالعاده نص الشيله مغطيه وجهها و نصه النظارات
سعد :السلام
ريم:و عليكم السلام تفضل
سعد من بعد ماجلس:ترى من الشرع تغطي وجهك
ريم طنشت ما تبي تناقش:أنا ابيك بموضوع
سعد:تفضلي
ريم:أنت تقدمت لي
سعد:أعرف وخالتي وصلت موافقتك
ريم:بس أنا مو موافقه
سعد:مشكلتك أنا أبيك
ريم:كان على عيني
سعد:ممكن أفهم ليه ترفضين كل ما تقدم لك احد في بالك أحد معين
ريم:سعد ماقدر أخذك ماقدر
سعد:ليه؟
ريم:خل أكون صريحه معاك شذى تحبك و تبيك يمكن تشوفها مراهقه منها بس عني مستحيل أبني سعادتي على تعاسة غيري كيف بأختي
مو مهم تتزوجها بس الموهيم انا ما اجرحها و الا أسبب لها أمل سعد تكفى طلبتك أبعد من نفسك الا شذى ما ابيها تتاذى
سعد بصدمه:بس عشانها
ريم:ايه الا شذى
وقف بهدوء وطلع من دون ولا كلمه
أنصدمت من ردة فعله و ما فهمت ليه سوى كذا طيب وش قرر تنهدت بقوه ياربي و ش سويت أنا؟راح يعاندني أكيد يا الله يعني خلاص راح أنفضح؟
و أخسر أختي و دقت عليه بسرعه اعطها مشغول ر جعت تتصل من جديد لحد ما رد:نعم
ريم:ما قلت لي وش بتسوي؟
سعد بحده:مو شغلك
ريم:و ليه معصب؟
سعد بقهر من برودها:سمعي بعد ربع ساعه راح أدق على البيت و يا ليت تكوني هناك يا مدام و الا بتشوفي شي ما يرضيك و غطي و جهك
ريم بقهر:من حضرتك؟
سعد ببرود:شكلك نسيتي من راح أكون؟
قفلت بسرعه و هي تتنفس بقوه وش معنى كلامه وش معنى ؟ دق جوالها و كانت شذى:هلا
شذى:وينك؟يلا تعالي
ريم:ليه؟
شذى:أمي تدور عليك
ريم بخوف:ليه؟
شذى:سعد داق و يقول جاي و هو خالتي و يبي امي بموضوع




***

قفلت من قبل تسمع كلام شذى :حقير و نذل يا ربي وش هالمصيبه؟
وليد اللي جالس مع أهله و مزاجه عالي نادرا ما يكون بهالحاله قربت أمه منه:الله يسمعنا الاخبار الطيبه
وليد:يارب
ام وليد:بشر لقيتهم
وليد:لا بس
ام وليد:بس وش؟
وليد و هو يعدل جلسته:امم أبي أتزوج
أم وليد بصوت عالي:منو تبي تتزوج؟من متى مو أنت اللي قلت ما راح تتزوج لحد ما تأخذ حق أبوك
مريم:و ش فيك الله يهداك؟تبينه يوقف حياته عشان تخاريف
أم وليد: و منو بنته؟ اللي قدرت تغير افكارك
وليد برواق:مو من عائله معروفه طبقتها تحت متوسطه ابوها متوفي من زمان و هي عايشه مع أمها و تشتغل و
ام وليد:بس جنييييت لا جنيت أنت تعرف أنت مين تروح تجيب لي وحده مدري من وين تدخلها بيتي بتكون جنيت ولدي الوحيد ولد خالد الناصر يروح يتزوج مدري مين تارك كل بنات العوائل و يجي يبي و حده بنت فقر
مريم:أستغفر الله وش هالكلام وين عايشين؟و بعدين المهم أخلاقها مو فلوسها
أم وليد:زوجيها خالد
مريم وهي تضحك بسخريه:لو سعادته وين أجيبها له مو طول السنين أزرع بقلبه الحقد و المرض و اذا تمنى شي أجن عليه و بعدين أنتي من وين؟منو أهلك؟ لا تنسين أن هالحلال كله لعائلة الناصر و أنتي تعرفين من وين جايه؟
أم وليد:تعايرني بفقري
مريم:شفتي شلون؟مار ضيتي على نفسك
أم وليد:بسيطه بسيطه طلعت و هي واصله حدها
وليد طالع بعمته مصدوم أول مره تتكلم مع أحد كذا


مريم و هي تمشي لجناحها:وليد لو تبي البنت و شاريها أنا أخطبها بنفسي لا تسمع لكلام أمك ماراح يعجبها شي صدقني
جلس و هو سرحان كل فرحته طارت قربت منه سهام وهي تتميلح:ولودي
وليد:امممم
سهام:حلوه؟
أبتسم من جديد و هو يطالع في سهام:قمر و أكثر من كذا
سهام وهي تمثل الزعل:أحلى مني؟
وليد:سهام مافي وجه مقارنه لا تحرجيني رجاء
سهام:مالت عليك مافي أحلى مني وش أسمها
وليد بهيام:فجر
سهام:وااااو أسمها رومانس و بعدين من متى تعرفها و هي سعوديه؟ و ينها؟
وليد:بس بس ايه سعوديه و ما أعرفها أعرفها كم صدفه جمعتني بها بس مو قادر أنسى شكلها كلامها صوتها عيونها أتعمد أروح للمكان اللي هي فيه دايم عشان أشوفها
سهام:طيب يمكن مو حب أعجاب
وليد:أخاف عليها دوم أفكر فيها من أشوفها أرتبك و قلبي يدق بسرعه ما أعرف من أنطق أسمها أحس بفرح بشوق لها
سهام وهي تطالع فيه مصدومه:اوما أنت تحب
وليد بنص عين:ليه حرام
سهام:لا بس دوم رسمي و عملي زين أبي أشوفها
وليد أبتسم يصير خير:يلا أنا بطلع أتفقد كم مشروع لي تبين شي
سهام:سلامتك

أَحْيآنْ آحِسّ إنّ الْعُمُرْ جِداً حَزينْ
مِثْلَ الْغَمآ آ آ مْ ,
اللّيْ فِقَدْ روح الْمُطَرْ !!
آلوقتْ يسريْ .!
وْ مآبِقىآ غير . . | الْحَنينْ . .
وْ شْوَيِّة آحْلآمْ وْ مَنآديلْ وْ صُوَرْ !!

brb

زاحفه ومن هبالي ناحفه
02-15-2011, 12:57 AM
فيني ألم ,
مَ مرفِ قلب مطعون
فيني حزن "
مَ مر ب عيون الايتام
فجر وهي تكلم ريم:طيب الى متى بتختفين مصيرك تشوفينه و تعرفين وش صار
ريم:وش أسوي أروى عند بيت خالها و أنتي بشغلك
فجر:واجهي الموقف أرفضي مره ثانيه
ريم:أنا خلاص و صلت البيت و هذي سيارته مافي الا كذا و اذا لا أقرب رحله و أطلع برا المملكه
فجر:توكلي على الله ما أتوقع أنك تضطري لكل هذا انتي طمنيني اول بأول
ريم:أوك مع السلامه أخذت نفس قوي ما تبي تبكي ولا تنهز تبي ترجع لقناع البرود اللي تعودت عليه سنين طويله عشان ما تحتاج لاحد كافي أحتياجها لراشد وين وداها وش بتقول سعد يعرف شي بسيط من سبب رفضها أخاف يحكي يتكلم و يجرح شذى
دخلت كان مع امه و خالته بالصاله من شافها نزل عيونه سلمت و مشت
أم سامي:وين؟
ريم:نعم في شي؟
أم سعد:وين رايحه تعالي
أم سامي:تعالي هذا خطيبك اللحين جلسوا مع بعض و أتفقوا
ثنتين كانوا في صدمه شذى اللي تطالع من أعلى درج وريم اللي جت عيونها بعيون شذى وش تقول؟ وهي تشوف شذى تنهار قدامها
أم سعد:أعتبريها نظره بالرغم أن كل اللي بالشارع ما قصروا رسموا ملامحك
ريم مو قادره تتكلم توقعت تكون قويه بس شذى و دموعها اضعفتها
سعد بثقه:من قال أبي ريم؟
أم سعد:وش تقول؟
سعد:يمه الله يهداك انا أبي شذى مو ريم؟مدري كيف فهمتم أنتي و خالتي بس أبي شذى
ما فرح شذى الخبر كانت لسى مصدومه مشت لغرفتها ببرود و قفلت عليها كانت تفكر في ولا شي كانت عايشه حالة صدمه
لفت ريم بنظرات كلها دموع تتطالع بسعد ممتنه له سعد اعطها فرصه تعيش من دون ما يدري
بعكس نظرات سعد المكسوره ذنبه أنه حبها بس كرامته ما راح تسمح له أكثر من كذا حتى لو حبها هي جرحت كرامته
طلع بهدوء:شوفوا شذى و ش تأمر عليه و كمل طريقه لبرا
كانت تشوفه بنظراتهم الشفقه بس ما أهتمت طلعت لغرفتها فضلت ما تواجه شذى اللحين صح كسر خاطرها سعد تعرف انه يحبها بس خلني صوره حلوه بعيونك لا تقرب مني بتكرهني أكيد فتحت اللاب و مسنها ارسلت على أيميل راشد كل ساعه أكرهك أكثر يالله متى أقرا بخبر وفاتك؟
من شاف أسمها مسجل دخول و مسجها فتح البريد بسرعه بردت لهفته من كلامها ليه يا ريم؟ هالكثر شايله بقلبك علي؟مو تي مره وحده؟
تسند على كرسيه بمكتبه و أخذ نفس لازم أقوي علاقتي بسامي لازم
فجر اللي تأخذ نفس من بعد ما تطمنت أن كلهم ناموا مشت لمكتبها و جلست تحس بأرهاق مو طبيعي مر عليها يومها وليد و طلبه؟ وش يبي وليه متهم؟
جاها مسج فتحته:مساء الخير ممكن اتطمن عليك؟
فجر توي أفكر فيك مسجت له ::الحمدالله بخير مشكور على السؤال
رجع دق فجر خير؟ طنشت بس ظل يدق ردت بعد اتصالاته المتواصله:هلا
وليد:السلام عليكم
فجر:و عليكم السلام
وليد يمه قلبي و الصوت:وشلونك؟
فجر:الحمدالله
وليد:لسى بشغلك؟
فجر:أيه
وليد: كيف نظامك؟
فجر:مافهمت
وليد:أنتي ساكنه بالدار و لا ويش ؟
فجر بعد فتره توها تستوعب:أنت وش عرفك أني أشتغل؟
وليد:ههههههههه لا لا فجوره قلت لك أنتي تهميني
فجر بأرتباك بين عليها من طريقة كلامها:عفوا
وليد:لا تخافي بس اسأل
فجر:لا مو ساكنه بس ساعات دوامي يكون بالليل أو الصباح
وليد و هو يشرب قهوه:أها
رجعت تسكت ما تعرف وشلون تقوله مع السلامه
وليد:وش أسم صديقتك؟
فجر:ريم؟
وليد:أيه هي هذي ليه لسانها طويل؟
سكتت فجر لانها ما فهمت وش يقصد
كان طول المكالمه مبتسم صوتها علقه فيها زياده ارتباكها خجلها كل شي جننه زود
فجر بداخلها خلاص أقفل خلاص
وليد:و متى طالعه من دوامك؟
فجر بشوية عصبيه:ليه تسأل
وليد من دون شعور:يا دلبي أنتي يا نا نا أنا ليه ليه عصب البيبي حقي
فجر قفلت بسرعه و رمت الجوال بجنبها تحس الكلام اللي قاله لها شي كبير
وليد:ههههههههههههههههههههههههههههه تجنن
رجع دق مره ثانيه بس ماردت :هههههههههههههههه لا جد خطيره
أرسلها:سوري بيبي من غير شعور طلعت زعلتي؟
فجر طنشت و ماردت عليه
دق أكثر من مره بس ماردت رجع كمل شغله و هو رايق كل ما تذكر انه سمع صوتها وصار يقدر يوصل لها يرتاح أكثر
فجر ما قدرت تنام طول وقتها تفكر فيه ليه مهتم ليه يسأل ليه متصل

يا أقرب من النبـض
هذا اللي سكن صـدريِ
أمانتي عنـدك
[ أنــــا ]
لا تخلينـي ..
..


عند رشا ومدى بالقاعه
رشا :مدى خايفه
مدى ببرود:شي طبيعي
رشا:ما أبي اشوفه
مدى:مين؟
رشا:اللي أسمه أب
مدى:هههههههههه لازم تجاملين حتى تعدي هالليله
رشا:شلون الحفل
مدى:حلو بس خواتك مو حلويين بعد طوال لسان و زوجة أبوك بس نافخه ريشها كل بنات الدار حضرو بعد نص اللي تزوجوا فوزيه شاها و ريم و كثير جوا و بعد علياء
رشا:اممممممم تعرفي قلت ما أبيه يدخل ع الزفه
مدى:أكشخ تغاري
رشا:هه لا بس مالي حيل أجامل و أتبسم اقولك طالعه عذاب اليوم
مدى وهي تدور :هههههههه جد كانت لابسه فستان بينك قصير مجسم و الظهر كله مفتوح و فاكه شعرها و مزينته بفيونكات صغيره مكياجها كان لبناني و طالعه أحلى
رشا كان فستانها ماسك لنص الفخذ و كات من فوق لونه فضي لابسه تاج هادي و عامله مكياج صارخ اعطى ملامحها جاذبيه
رشا:عندك شك
كانت الحفله رايقه و مدى نجمتها برقصها و شكلها الملفت و اللي زاد اعجاب ام محمد وغيض علياء أنزفت رشا و جلست ساعه و من بعدها طلعت عشان التصوير كانت تتهرب ما تبي تطالع فيه مشاري اللي قدر يرسم ملامحها دخلت مزاجه تغيرت كثيير عليه عكس الصوره اللي رسمها بباله عنها كان يتعمد أحراجها بكلامه لها نظراته ما صدقت تنهي التصوير قرب منها وباسها على خدها بقوه وهمس لها:بخليك تجهزي عشان نروح بسرعه للفندق
سحبت نفسها بسرعه وبعدت أبتسم على جنب و طلع
بعد فتره دخلت مدى و أسيل:يا هوووووووو وش صار
رشا بارتباك:ما أبي أروح
مدى اللي قربت تعدل لبسها و شعرها:بدري هذي أولها كذا أجل بعد دقائق شنو و أشرت على خد رشا
أسيل:هههههههههههه بتني لووول ما أتحمل
رشا بقهر:خلاص اصلا ما أبي أروح مدى بطلت
مدى:هههههههههههههههههههههه وش دعوى لعب السالفه يلا كلها يومين و أشوفك بالمدرسه يا بعد شبدي و ضمتها
رشا بدأت تعلن حالة البكاء
أسيل:لالا و اللي يسلمك بلا دموع كلها يومين و لاتنسين ذاكري لا يشغلك الحب عن الكتب مدت لها عبايتها و ساعدتها تلبس وسلمت عليها
مدى وهي تضمها:أبوك ما دخل؟


رشا:لا
مدى:أحسن و شكل عمتك طيبه
رشا:أن شاء الله
طلعت السياره معه أشر لها:هذاك أبوك
رشا لفت ع الجهه الثانيه و ما أهتمت ركب محمد لانه هو بيوصلهم و عم الهدوء المكان
مسك مشاري يدها و كانت حيل بارده و جلس يدفيها حاولت تسحب يدها بس شد عليها أكثر
رشا ياليل ما أطولك يدي أبيها و بعدين طنشت و لفت بس رجعت تطالع بمحمد كان مبين لها على جنب الا اذا لف يطالع بالجهه الثانيه واضح أنه مملوح بس من يكون؟يمكن ولد خالته ويمكن أعرفه بس نسيت أيه صح أنا مافي وحده من أهل أمي جت لا خالات و لا خوال سرحت ولسى عينها على محمد
مشاري مو مستوعب وش عندها تقز عيني عينك؟
لف وجهها لناحيته و هو رافع حواجبه مستغرب
نزلت عينها على طول و بعدت يده حست بغباء وقتي افهي وش يقول؟ عني اللحين ؟
وصلوا للفندق و نزلوا هنا توها تبدا تستوعب يوم دخلت الجناح اليوم هي هنا بدون مدى أسيل العقوبات الانظمه مشرفات جلست على حافة الكنب و هي تحس ان طول عمرها ما دق قلبها توه يدق اللحين قفل الباب و دخل جلس مقابلها على الطاوله و هو مبتسم رفع و جهها:هدي رشا مو مستاهل الموضوع
رجعت نزلت وجهها بسرعه
كان بيتكلم بس دق الباب بداخله مين أبي أفهم أبتسم لها:عن أذنك
فتح الباب وبصدمه :عمي
أبو رشا:أيه وينها هالبنت
رشا اللي كانت تسمع كلامهم أبوي العزيز شرف و طل علي
دخل بسرعه وو قف قريب منها:هييه أنتي
رشا و هي تبعد لفت من دون ما تناظره:أسمي رشا
ابو رشا:أللي هو اللحين مهرك وصلك
لفت عليه وهي مستغربه سؤاله ويش يبي من زمان ماشفت هالملامح اللي يشوفه يقدر يرسم شخصيته نذاله بخل قسوة قلب:أيه
أبو رشا:هاتيه؟
مشاري:وشلون هاتيه
أبو رشا:لا تكون وافقت أزوجك هذي عشان كذا عشان أطلع كم قرش من وراها
رشا بقوه:و ما راح تطلع وش بتسوي؟
أبو رشا:وش يعني
رشا وهي تعطيه ظهره:يعني لو سمحت أطلع برا و أنسى من أنا زي ما نسيت طول 11 سنه من أكون
أبو رشا و هو يحاول يضربها بس وقف له مشاري:أنا شكلي بربيك من جديد ما عرفت أربي
رشا من قهرها ضحكت:هههههههههههههههههههههههههههههههههههه لا تكفى عاد أنت تعبت و أنت تربي مدري وين أروح من جزاك
أبو رشا: فكني عليها
مشاري:خلاص ياعمي لحد هنا وكفايه و لو سمحت برا
أبو رشا:تطردني؟
مشاري:اذا مافي الا كذا مظطر
أبو رشا:زين أنا أعرف شغلي معاكم طلع و هو يسب و يلعن
رشا ما أبي أبكي من هو أصلا عشان تنزل دموعي عليه
مشاري من بعد ما طلع عمه:رشا لا تحطي بخاطرك
رشا ببرود مصطنع:من قال همني عن أذنك أبي أرتاح و أنام
مشاري:قصدك ننام؟
رشا:لا أنام
مشاري بتفهم و طوالة بال:خذي راحتك تبين أطلب عشاء؟
رشا:أنا مالي نفس
مشاري:طيب خذي راحتك


لهون وخلصت البارتين

زاحفه ومن هبالي ناحفه
02-20-2011, 03:57 PM
البارت الثامن &التاسع

وصلت ل‘ مرحلة حتى آلشعور آلعذب يخدعني</B>

و آحس آني على آلنية و آنآ فعلاً على آلنية</B>




سمر:يلا حالتو قومي
جوري:حبيبي انتي روحي عند ماما
سمر:ماما راحت مع بابا
جوري:طيب بس أنام نروح
سمر:لا لا يلا نروح
جوري:سمر برا
سمر جلست بنص الغرفه و بدأت بنوبة بكاها
جوري بصراخ:بسسسسسسسس خلاص أنتي وين امك ابوك ماما شجون أي احد هنا ليزي ليزي
:يس مدام
الجوري:طلعيها برا
سمر:ما ابعى أحد يطلعني انا اتلع حاله ما احبك ما احبك
الجوري تلحفت و رجعت تكمل نومها:وش هالبلا تزعل ساعه منه و ترضى سنه من اول لا تزعلي غفت يمكن فوق ربع ساعه بعدين رجعت تصحى جلست تحرك نفسها عشان تتنشط مشت لحد الشباك و فتحته و ظلت تطالع بالحديقه الخلفيه لبيتهم شهقت بقوه و هي تشوف سمر تلعب هناك وش يوديها هنا هالجهه من البيت ما يستخدموها الا بمناسبات وش جابها هنا.؟
نزلت بسرعه تركض و هي تتوعد في الخادمات وشلون يغفلون عنها؟
كانت تناديها بصوت عالي بس واضح عليه النوم
عيسى من سمعها مسك على قلبه يمه حبيبتي
سمر بطفوله:عمو قلبك يعولك
عيسى:أي والله يا سمر آه من اللي في قلبي
سمر بزعل:سوف حاله تناديني
عيسى:و ليه زعلانه؟
سمر:حامصتني أنا ما أبي اسوفها
عيسى:لا الا جوري ما تبين تشوفينها و بخبث :سموره لو صحتي بقوه أوديك الملاهي
سمربفرح :مره تانيه و اكل سوكولاته
عيسى و هو يبوسها:ايه تاكلي شوكولاته يلا صرخه
سمر بكل قوه صرخت الجوري ركضت بسرعه لعندها
وقفت وهي تمسك على قلبها و صارت تركض وهي تنادي سمر شهقت بقوه و هي تشوف عيسى قدامها و سمر تضحك
نزلت عينها بسرعه لانها أمتلت دمع أخر شي تمنت يشوفها بالمنظر هذا حست مو قادره توقف حاولت تتماسك
عيسى اللي يتنفس بقوه من شافها كانت لابسه شورت وردي لنص الفخذ و تي شرت شعرها مبعثر و عيونها لسى منفخه من النوم كان شكلها يفتنه
نزلت بسرعه ع رجولها ما قدرت توقف كثير بداخلها حقيييير يالله وش كثر حقير هالانسان
عيسى من دون شعور مشى لناحيتها كان قصده يوقفها من حست بقربه منها صارت ترجف و بداخلها لا مو قدام سمر يالله ابعده عني
نزل لمستواها و مسك يدها و بهمس:أسف
جوري حاولت تبعده بس كان شاد على يدها
جوري بقهر وقح و اعطته كف قوي :وقح حقير همجي
وقف سبها كف من عيسى خلها ترجع لوراء بمسافه غمضت عيونها من قوة الكف
عيسى بعصبيه:لا تنسين نفسك معاي فاهمه أنا عيسى يا الجوري عيسى و اذا ما تعرفيني أعرفك
فتحت عيونها مو مستوعبه ظلت تطالع فيه و شلون انقلبت ملامحه من لحظات كان و اضح على وجه العصبيه
لفوا على سمر اللي بدأت تبكي بس جوري ماقدرت تقوم و لا تتكلم كانت تطالعه وهو يراضيها و يدلعها شالها و طلع و لاكانه سوا شي يضحك مع سمر و يلعب ظلت تطالعه و لا كأنه حصل شي طلع ببرود ما أستوعبت هذي ثاني مره يسويها مسكت خدها اللي حار من الكف مشت لغرفتها و ظلت تطالع وجهها أصابعه مطبوعه على طول خدها
سمر اللي تبكي بالسياره عيسى بملل:خلاص سموره
سمر:انت دربت حاله
عيسى:وهي دربتني
سمر:انت ما طحت هي طاحت
عيسى:تبين تلعبين أسكتي
سمر وهي تمسح دموعها:حلاص سوف سكت يلا نلعب
أبتسم على خفيف و باله عند جوري لمس خده و عض ع شفايفه شكلها يجنن و حتى هي صاحيه من النوم
رشت المويه على وجهها و بعدين يا عيسى لازم توقف عند حدك ثاني كف تعطيني هو انا اللي طول عمري ما تنزل دموعي عشان احد ما احد يتجرا علي تجي انت تكسر القاعده تمد يدك علي لحد نص بيتي دخلت و بعدين وش ممكن أسوي معاك؟وش يوقفك؟ رمت نفسها بتعب ع الكرسي وغمضت عيونها و صورته ببالها فتحت عيونها اطلع من خيالي ما ابي اتذكرك ما ابي بس بسيطه أن ما كسرت راسك ما اكون جوري

***
تعالي هالوطن مشتاق
تعالي ضاعت أشباهي!
و أنا واقف " على بابك "
ولا ملّيت


مدى اللي ما عرفت تنام جالسه بنص كرسيها و فاتحه كتبها و بالها مو معها عند رشا وش مسويه نامت زين جوعانه مبسوطه و الا حزينه طالعت الساعه 10 مدري ادق و الا لا؟يا الله منك يا رشا شكلك نسيتي اني ما راح أقدر أنام الا اذا سمعت صوتك

كان جالس بوسط الكرسي و يتأملها وشلون تغيرت كثييييير مو رشا اللي كان يضربها و يقهرها لا صارت وحده غير صح شعرها قصير بزياده و معطيها أستايل و لادي بس ما احد يقدر ينكر جاذبيتها بس شكلك عنيده و قويه توقعت مواجهتك مع عمي تهزك بس العكس نمتي ولا عالى بالك اصلا ما كانك تشوفيه قرب يده وصار يمررها على وجهها و يحرك شعرها و هو مبسوط بملامحها المنزعجه من حركته قرب و طبع بوسه على خدها بخفيف
صارت تحرك يدها على خدها و بملل:مدى ابي انام بلا سخافه
مشاري وهو يحط خده على خدها و يهمس:أنا مشاري مشاري مو مدى يا قلبي
فتحت عيونها بقوه و هي تحس بخده على خدها همسه أسمه شهقت بقوه و بعدته ورجعت على ورى كانت راح تطيح بس مسكها بسرعه وهو يضحك:ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه رشا ما تبطلي هبال؟وش له هالصياح و الحوسه هدي هدي
رشا و هي تفك يده و توقف و تعدل بجامتها وبداخلها مالت كانك خربت جوي ونومي
مشاري برواق:مساء الخير


رشا:مساء النور
مشاري و هو يتمدد ع السرير:تعالي ليه بعيده
طنشته و صارت تطالع بالجدران و بالارض
مشاري :رشا تعالي أبيك
رشا وش يبي هذا:لا أبي أسبح
مشاري:زين أنا بطلب غداء لا تتأخري زين
رشا :زين
يوم طلع زفرت بسرعه يما وش ذا يا ربي كذا تعذيب لو كل ما اشوفه يصير فيني كذا ارسلت لمدى تطمنها عنها و توعدها لاطلع تكلمها
عند مدى رمت نفسها ع المخده و هي مبتسمه تطمنت على رشا من امس ما قدرت تنام سحبت اللحاف و غمضت عيونها


brb

زاحفه ومن هبالي ناحفه
02-20-2011, 03:58 PM
وَ أفرض إن فيه ناس يشبهونكْ ..
المهم إنتْ ، ماتشبه أحد



كان تفكيرها كله عنده مو قادره تنساه حاولت تقنع نفسها انه ما يهمها و كل اللي تبيه اخذته و الى هنا مفروض تنتهي علاقتهم ما قدرت حاتم مو قادر يفارق خيالها رجعت دقت وهي تدعي يرد عليها
فتح عيونه بتعب وهو يشوف رقمه و أسمها أبتسم رغم تعبه و مد يده للجوال و بصوت تعبان:آلو
أروى بأستغراب:حاتم؟
حاتم:أيوا يا ماما
أبتسمت:وش فيك؟
حاتم:تعبااااااااان كنت ح ـاموت من التعب
أروى:بخوف :سلامتك بعيد الشر عنك وش هالفال؟
حاتم:الله يسلمك
أروى:وش صار عليك؟
حاتم:لا بس شكلها انفلونزا جامده
اروى:رحت عند الدكتور؟
حاتم:لا و انا قادر أتحرك
أروى:لا تكفى انت شكلك تعبان بقوى
حاتم:دامك انتي داقه تسألي عني أنا بخير
أروى:مشكور بس لازم تروح عند دكتور
حاتم:أحاول اخد لي شوية طاقه عشان أقدر أروح الا غريبه داقه؟
أروى:عفوا
حاتم:ههههههههههههههههه لا تفهمي غلط بس كنت اتعذب و انا اشوف رقمك خفت يكون حصل لك حاجه
أروى:اممممممم لا بس كنت أبي ارجع لك الاي يفون
حاتم:ليه؟
أروى:لان
حاتم:أنا جايبه ليك و مستحيل ارجع اخده ما تبغيه تصرفي من نفسك بس ما راح ارجع اخده
أروى بخجل:مشكور
حاتم:العفو يا حبيبتي هدا شي بسيط انا كسرت لك جوالك وهدا تعويض
أروى:طيب ما راح تقوم تاخد لك شور؟ينشطك و تاكل
حاتم:مو مستعجل خل انام احسن و بعدين لو راح اكل لازم من برا و انا تعبان مالي خلق مشاوير
أروى و هي تسحب منه كلام :يعني بيتك بعيد عن المطاعم؟
حاتم:اممم يعني
جلست تسحب الكلام لحد ما عرفت شقته وين تكون:طيب انا راح اقفل اللحين ضروري
حاتم بتعب:اوكي باي
قفلت و في بالها خطرت فكره امممممممممم طالعت بساعتها الوقت مناسب ابوها و اخوانها تخيم بر يعني مستحيل يجون بس لسى تقنع أمها
نزلت بسرعه مع الدرج :ماما مامتي يمه
أم خالد بالمطبخ وهي تلف فطائر:لا حول ولا قوة الا بالله من هالبنت نعم
أروى وهي تتميلح:طلب صغيور
أم خالد:وش تبين؟
أروى:ريم تعبانه تعبانه حيل
أم خالد بخوف:يمه سلامتها وش صار عليها
أروى:مدري طايحه طيحه جامده شكل انفلونزا حايشتها و المشكله لوحدها بالبيت
أم خالد:يا عمري عليها وين امها و اختها
أروى:مو فيه مافي الا الخدامه اممم عاد قلت نسوي لها أكل و نوديه لها
أم خالد:أي والله حرام مسكينه تعالي ساعديني خل نسوي لها شي خفيف و يفيد
كانت مبسوطه حيل و هي تساعد امها ولاول مره بدون تأفف منها
أم خالد:من راح يوديه أنتي تعرفي أخوانك مو فيه
أروى:انا راح اقولها ترسل سواقها و اروح معه
أم خالد:نعم؟
أروى:يمه هي كلها نص ساعه ما راح أطول أعرف وش بتقولي و ترى أنا خايفه اكثر منك يلا يمه وعد ما اطول
أم خالد بعد تردد:خلاص لو مو رحمه فيها ما وافقت الا وش رائك اروح معاك
أروى ببرود:يا ليت بس الجيران اللي بيجون و تجهيز استقبالهم و شلون؟انتي تطمني كلها نص ساعه و راجعه بس خل اكلم ريم ترسل سواقها
دقت على ريم و أصرت ترسلها السواق
كانت لا بسه عبايتها و منتظره بالصاله السواق يجي ماهي تحس بتردد و خوف بالعكس حماااس يخليها تتمنى لو انها بس توقف و تكون قدامه دق السواق و شالت الاغراض بسرعه و طلعت تخاف امها تغير رايها وصفت له المكان و مشوا بداخلها وش بتقول عني؟بتحتقرني والا تفكر اني رخيصه و برمي نفسي عليك تنهدت بقوه و طلبت من السواق يوقف عند محل ورد نزلت و نسقت باقه ورد جوري كبيره ابتسمت بأعجاب وهي تحس بالرضا عن شكلها النهائي دفعت الحساب و طلعت تكمل مشوارها وهي تذكر صوته شلون تعبان مر عليها شكله كلامه لها عضت ع شفايفها و هي تتناسى شوية خوف زاروها
السواق:مدام هدا في مكان أطلبه
أروى:اها نزلت و أشرت للحارس يجي عندها سألته عن حاتم خبرها مكان الشقه طلبت من السواق و الحارس يطلعون الاكل و الورد له
حاتم بتعب اووف من هدا اللي جاي مو وقته مشى ببطء للباب و فتحه ظل يطالع بالحارس:خير؟
:اعزرني ع الازعاج بس دا السواق جايب لك اكل و معه بنت تحت ممكن ندخله و كمان الانسه معطيتنا بوكيه الورد دا لك
حاتم و هو يمسك البوكيه و باستغراب و هم يدخلون الاغراض:مين البنت دي؟
الحارس:مش عارف هي نزلت و سألت عنك و من بعدها اعطتني فلوس عشان اساعد سواقها لف بسرعه بس لقى السواق طالع من زمان
أشر للحارس يطلع و قفل بعده الباب طالع في الورد ما يحمل أي شي لا أهداء لا عتب لا من يكون هالشخص او من تكون مشى لطاوله و ظل يطالع بالاطباق حس بجوع من شم الاكل ريحته تشهي أكثر بس من تكون؟جلس بتعب و رسم على وجهه أبتسامه وهو يردد أسمها أروى ايه أروى هي اللي تعرف معقول هي مافي الا هي اعرفها هنا طلع جواله من جيب بنطلونه و دق عليها
أبتسمت و هي تشوف رقمه و طنشت عرفت أني أنا يعني مافي غيري بجوك
:مدام في أوصل
أروى :مشكور دخلت و سلمت على أمها و رجعت على غرفتها
دق جوالها مره ثانيه و ردت بكل رواق:هلا
حاتم:مساء الخير يا ماما
أروى:مساء النور
حاتم :اممم أقدر أقولك شكرا ع الورد و الغداء
أروى بعبط:أي ورد و غداء ما اذكر عزمتك
حاتم:مو قلت لك مو لا يق عليك الجديه أجل الكدب شلون؟
أروى:هههههههه يعني كا شفني؟
حاتم:أحساسي قالي
أروى و هي تعض شفايفها :اممم
حاتم:على كتر ما انصدمت فرحت
أروى:أنصدمت؟
حاتم:ايوا ما توقعت أحد بيفتكرني و الا يسأل عني تفأجات بس فرحت من قلب و الله يا أروى ما تتصوري أنتي غيرتي نفسيتي كيف صح تعبان بس ضيقتي اكبر من تعبي كنت مخنوق و محتاج أحد جنبي يهتم و يسأل عني ما تصورت تكوني أنتي
أروى:ليه
حاتم بضيق:صورك و أخديها أكيد اللي بيننا منتهي ما توقعت تتصلي من تاني
أروى:يعني كنت تبيني أتصل
حاتم برواق:ليش الكدب أكيد أبغاك تتصلي
أروى وهي تمسك على قلبها:ليه؟
حاتم:مدري أيش أقولك؟يمكن كلامي تعتبريه و قاحه مني و الا جراه مالها معنى بس احس اني منجذب ليك دائم فكري يوديني ليك مو قادر أنسى شكلك صوتك طيبتك أروى أنتي في بالي لو أقولك ما تصدقي اني اتخيلك صوتك كلامك دلعك يربكني تعرفي يوم اخدتي صورك كانت احلى لحظه بحياتي اني اشوفك و اكلمك و يدي تلمس يدك مدري اذا الوحده اللي انا فيها تخليني احس كدا تخليني محتاج أي شخص مهما كانت معرفتي فيه سطحيه مدري بس اللي بقلبي قلته لك بصراحه
كانت تسمع كلامه و مو قادره تحدد أحساسها بين فرح خوف تردد صدمه و استغراب كانت تحس بلخبطه بكل كيانها حتى عيونها مو قادره تركز على شي لحظه تمشي و لحظه تجلس ضايعه بكلامه احساسه كلماته على بسطتها الا انها حركت شي بداخلها هزتها
حاتم بأحباط من سكوتها:أعرف غلطت و تماديت أسف بجد أعتذر بس اللي بداخلي قلته أعذريني و أعتبري أنك ما شفتني بيوم ولا عرفتيني
أروى بأرتباك:لا
حاتم:لا أيه
أروى :لا عادي
حاتم:ايش اللي عادي
تنهدت بقوه و ردت لحالة ضياعها اللي عايشه فيها
حاتم برجاء:ممكن طلب؟
أروى:نعم
حاتم:لا تبعدين عني خليك قريبه حتى لو مسجات أروى أنا هنا أختنق شوفتك خلت يكون عندي أمل جد محتاجك ليه أنتي بالذات مدري بس محتاجك
أروى غمضت عيونها و حاولت تتدخل أوكسجين جوتها قد ما تقدر:مافهمت


حاتم:أحتاج تسمعيني احتاج احد اتكلم معاه
أروى:طلبك صعب و
حاتم:ليه كنتي تدقي علي ليه جيتي لحد شقتي و جبتي لي الاكل ليه كلمتني و ليه و ليه
أروى:مدري أنا
حاتم:ولا انا ادري خلي هالفرصه لنا أروى
أروى:مدري انا اللحين لازم أقفل و أنت أنتبه على نفسك
حاتم:بس؟
أروى:وش تبي؟
حاتم:و لا حاجه مع السلامه قفل قبل ما يسمع ردها ظل يطالع بالورد و الاكل وهو يتنهد ليه تبغي تبعدي ليه؟ يا ربي ويش جالس يصير لي
ليه هي تجذبني ليه تهمني و ليه هي اصلا اهتمت فيني
جلست بوسط الكرسي وضمت دبدوبها وهي تفكر بكلامه طلبه لها ترجيه رجعت تسال نفسها ليه سويت كذا ليه رحت انا ليه خفت عليه ليه خفت اخسره ليه انا ما اهتميت بالهديه و لا شكره يوم رحت له كنت اهتمام فيه دقت ريم و زفرت بقوه ارد عليك و ارجع للواقع و الا لا اعيش بدنيا ثانيه شنو أسوي شنو زادت ضمتها للعبتها وهي تفكر بحاتم و بقربها منه؟؟

brb

زاحفه ومن هبالي ناحفه
02-20-2011, 03:59 PM
وش بلا الدنيا تزود بي الهموم .. ؟!
هي شايفتني ناقصه , يوم تحدني من كل / صوب .. !


ظلت واقفه قدام غرفة شذى متردد تدخل و الا لا؟من وقت ما طلع سعد خلى كل وحده بماكان خايفه تواجهه الثانيه أخذت نفس و دقت الباب
:شذو وينك فتحي الباب
رفعت رأسها وظلت تطالع بالباب وكانها تشوف ريم قدامها رجعت تسرح من جديد بموضوع ما غاب عن بالها سعد ×ريم
ريم:شذى جد مو شي ترى تركت صوت فيروز و جيتك
أبتسمت غصب عنها و مشت لحد الباب أخذت نفس و فتحته
ريم ظلت تطالعها وهي داخله قفلت الباب و تسندت عليه و عيونهم على بعض
شذى من كان يبي ؟ أنا و الا أنتي أمي بتفهم غلط بس أمه معقوله ما تعرف مين يبي؟معقوله يبيك بس رفضك منعه
ريم برواق:لا ما يبيني
شذى فتحت عيونها بقوه:نعم
ريم و هي تمشي لوسط الغرفه :ما يبيني سعد يبيك بس تعرفين شنو عقدت امك و امه أنا ليه ما تزوجت فتحت الشبابيك ورشت عطر بكل نواحي الغرفه
:شذى عمري أنا و سعد ما أتفقنا و أنتي تعرفي وش كثر نختلف عمرك سمعتي بو احد يتزوج و حده محتقرها شايفها و لاشي
لا تخلي كلام أمه و أمي يضيعوك فكري و أستخيري و لو نصيبك معاه بتعيشي معاه لا تخلي هالهواجس تضيعك
أبتسمت وهي تطالع بريم كلامها ريحهااااااااا من أمس ما نامت و السبب شكها و شلون نسيت علاقتهم مع بعض هم ما يحبون بعض بالعكس يكرهون بعض
ريم وهي تضمها:شذو تأكدي أني بحياتي ما أتمنى أشوف الحزن بعيونك أموت لا تخليني أشوف هالنظره بعيونك مره ثانيه أوعديني
شذى:يارب دفنت رأسها بحضن ريم و غمضت عيونها ما تبي تنام بس تبي ريم تحضنها كانت تسمع دقات قلب ريم و شلون حاضنتها بقووه و كانها بتضيع منها و بداخلها وش صار لك يا ريم وش صار؟ليه مو ريم ليه مو أختي اللي أعرفها وش غيرك؟
ريم بداخلها خوف معقوله سعد ما راح يقدر حبك؟ معقوله أندم على أني قلت له عن حبك له معقوله؟

***

يزيد الويل .. لو نادت [ عصافير الصبح ] وينه؟


............... أدورني ... وألاقيني .. شحوب ٍ .. ممتلي حَسره



هذاك اللي .. لقاني بَه .. وصرت أتبع / عناوينه
............... بلاني .. بالغرام اللي .. بلاني .. والسبب : نَظره



وليد بمكتبه بس على أعصابه ما ترد عليه ليه شد رأسه بقوه يعني ليه متوقع أنها ترد علي ليه بس أنا أشتقت لصوتها لازم ترد لازم رجع كرر الاتصال عليها
كانت تلبس عبايتها و تطالع بالجوال وش يبي؟ كملت لبسها لحد ما فصل ورجع يدق ما أهتمت لبست وطلعت لسيارتها سحبت جوالها من الصباح و هو مو مقصر بالاتصالات ضغطت على الاتصال بس قبل ما يدق فصلت رجع دق من جديد عليها :آلو
و ليد بفرح ما غاب عن فجر:آلو ما بغيتي فجر؟
فجر :عسى ماشر
وليد بهدوء:أنشغل بالي عليك
فجر وهي ترفع حواجبها:عفوا
وليد وهو بلعب بالقلم ع الطاوله و بنفس الرواق:قلت أنشغل بالي عليك
فجر:بصفتك شنو تنشغل علي
وليد:قلت لك أعتبريني أخو
فجر:وقلت لك مشكور ما تقصر بس انا ما أبي
وليد:مو مهم وش تبين
فجر:يعني أنت مهم
وليد:فجر أبي أقولك شي و مثل مما تبين تفهمينه أفهميه أنا عنك ماراح أبعد و أعتبريني اللي تبين بس صدقيني انا ماراح أغير اللي في راسي
فجر بخوف حاولت ما تبينه:انت وش تبي ما أعرفك بعد عني أنا ما أبي شي منك خلني بروحي من بيتي لشغلي و من شغلي لبيتي ما أبي مشاكل
وليد بحنان:فجر أنا مستحيل أذيك وعد مني ما أذيك بس أبي أتطمن عليك مو صعب أعرف وين تروحي و تجي بس ما أبي أجيب المشاكل لك أبيك أنتي تطمنيني اتطمن منك من أعرف أخبارك ماهو صعب و لا مستحيل
فجر:انا مو متعوده على هالشي و لا أبي أتعود خلك بعيد عني
وليد:ما أقدر أبعد ما أقدر فجر أعرف مو متعوده و لا طلبت شي صعب كلها أتطمن عليك أنتي اللحين روحي أرتاحي و لا صحيتي أكلمك تكون أعصابك راقتك

brb

زاحفه ومن هبالي ناحفه
02-20-2011, 04:00 PM
كَل طيَف يمَر.. اكتَب طيـَف عابـَر
الا طيفَك.... ارفضَت تكتَب يدينـَي </B>





تحس بملل من هالجلسه مو متعوده ع الوحده و هذا زوج الغفله طلع و مارجع اللحين الساعه ثلاث اووووووف مدى شكلها نامت أدق ما ترد
سمعت باب الجناح ينفتح رجعت تطالع بالتي في
كان يطالعها و هو مصدوم من شكلها شعرها القصير عاملته سبايكي لا بسه برمودا جينز و تي شرت اصفر و أخضر يداتها مليانه أساور بكل الالوان وجه خالي من المكياج مو معقوله ان هذا شكل وحده امس كانت لابسه فستان ابيض و بذيك النعومه كان يقارن بين صورتين مختلفتين
رشا وجع ما عمره شاف بنت وش فيه يطالع فيني كذا
كا نت تحس بخطواته تقرب منها لحد ما جلس جنبها
شدت يدها بقوه من التوتر تحس أنه بتدوخ ما عمرها كانت قريبه من رجال بالشكل هذا غمضت عيونها بسرعه مجرد ملامسة يده خدها الحار
لف و جهها ناحيته و ظل يطالع ملامحها وهي مغمضه عيونها ما قدر ينكر جمالها بس هي مخربته بمظهرها الصبياني و بداخله شكل يبي لي معجزه عشان أقدر عليك و أصبر راح أتعب معاك حيل يا رشا
كانت جامده حتى يدها تحسها تصلبت من التوتر و الخوف
مشاري بهمس:رشا فتحي عيونك أبتسم وهو يشوفها شلون تعض ع شفايفها و تغمض عيونها بقوه
مشاري:رشا وش فيك خايفه؟
رشا تهز راسها بنفي
مشاري:ههههههههههههههههه تكذبين؟
رشا حاولت تبعد وجهها بس سحبها لحضنه
فتحت عيونها وهي تطالع فيه بصدمه و من دون شعور:وجع قلييييييييييييييل ادب أبعد
مشاري:ههههههههههههههههههههههههههههههههههه هههههههههههههههههه من كثر ما ضحك على ردة فعلها فك يده منها و جلس يضحك
رشا و هي تبعد بسرعه عنه و قفت ع الشباك بس ظلت تطالعه كانت تبي تضحك على نفسها توها تشوفه زين و تنتبه ان هذا زوجها ان هذا مشاري اللي كان يضربها و يشد شعرها الشوشه على قولته هذا اللي كانت تكره تطالع بالمرايه عشانها راح تشوف نفسها بشعه زي ما يشوفها
رفع راسها و حاول يأخذ نفس:قليل أدب أنا زوجك زوجك وشلون قلة أدب اذا مسكتك
ظلت تطالعه شكله حلو و عيونه مليانه دمع من الضحك و جه المحمر من الضحك
مشاري :تعالي تعالي
رشا ظلت تطالع و بعد فتره نطقت:حيل تغيرت
رجع على ورى:و أنتي بعد ما توقعتك هالقد بتكوني حلوه
نزلت وجهها لان الكلمه أحرجتها ولان نظراته كانت تحكي كمان معاه
رفعت راسها بمجرد أنه وقف
أبتسم و هو يتكلم برواق :راح اعطيك بس خمس دقائق تجهزي و نطلع
رشا:وين؟
مشاري:عازمك على الغداء و بعدين تنزلي أغراضك بالبيت اللي ما تحتاجيها و نرجع هنا
رشا بأندفاع:ليه نرجع نجلس خلاص
مشاري بأستغراب:عادي عندك؟
رشا اكيد عادي احسن من هالغرفه اللي مقابلني فيها:ايه عادي
مشاري:خلاص و راح نسافر بعد امتحاناتك اوكي
رشا:أوكي
***
كانت تنتظر رد شجون عليها و على أخر دقه جاها صوت شجون النائم :ألو
الجوري بملل:وينك؟
شجون و هي تجلس بخفه ع السرير:هلا جور سموره فيها شي؟
الجوري:وينك؟
شجون بهمس:ويني يعني؟
الجوري:وش فيك تكلمي عدل
شجون و هي تطالع بسعود:سعودي نائم
الجوري:أها و أنتي خايفه عليه و ما بدك تزعجيه لحبيب البك سعود
شجون بعتب:جور وش فيك؟
جوري:قلبي يعورني عليك خيتو أمس بتحرقي الارض من زعلك منه و اليوم بحضنه زي كل مره و ترجين منه يتغير؟ ع العموم كنت أبي اقلك ان سموره مع التبن عيسى
شجون:ليه؟
الجوري:و الله مفروض انكي أنتي تهتمي مو أنا اخليك مع سعودك لانه بعد كم ساعه تاركك و راجع لحياته قفلت منها

و رجعت تتامل سعود ما اقدر الومك يا جوري مشكلتي حبيته سلمت له قلبي و لو بعد عني بيوم اغرق من دونه يمكن يجيك يوم و تعيشي ورى قلبك
ساعاتها أسمع لومك و عتبك؟؟
لبست الروب و أخذت جوالها و طلعت تدق على عيسى
كان جالس يلعب مع سمر شوي و شوي يسولف مع امه طالع برغم شجون و أستغرب
رد عليها من بعد ما طلع:هلا بأم سمر
شجون:هلا بيك شلونك عيسى؟
عيسى:بخير
شجون:اذا ما عليك أمر تجيب سمر
عيسى:منو قال لك انها معي
شجون بخوف:شلون يعني بنتي مو معاك جوري تقول انك أخذتها
عيسى:هدي هدي معاي معاي بس أقصد انو أستغربت
شجون و هي تأخذ نفس:زين جيبها


عيسى:وينكم؟
شجون:ببيتي و مشكور
عيسى:العفو و قفل منها مالت ببيتي ع بالها فرحتني روحي بيت أبوك
في داخلي "شــوق " لو تقرا حـروفه
تـعرفانـك بـ الـحـشـا { هـمي الوحيد }
وفي عيوني " خوف " ما ودي تشوفه
خـوف مـنالـوقـت[ياخذك مني بعيـد]
لو سألت " الوقت " وش مخبي بـجوفه؟
جـاوبـتـك الــروح ( شـوقـي لـكيـزيـد)

دخلت و لقت سعود يلبس قميصه و مبتسم لها:مساء الشوق لاحلى شجون بالعالم
أبتسمت له و قربت منه تقفل له أزرار القميص:مساء الخير
سعود:وش دعوه مساء الخير بس
شجون:شنو؟
سعود:كلمتك جوري؟
نزلت راسها ورفعه بأطراف أصابعه:وش عندها بعد؟
شجون:مافي شي بس تقلي ان سمر مع عمها
سعود و هو يضمها:أعرف تعتبي على غيابي كثير بس غصب عني تحملني أبي أثبت نفسي و أسمي أوعدك ما تندمي بيوم بس لا تزعلي مني
تمسكت فيه أكثر:لا تبعد خليك ضامني
طبع بوسها على جبينها و قربها منه أكثر

brb

زاحفه ومن هبالي ناحفه
02-20-2011, 04:01 PM
ليه الصباح يمّرنا أحياناً حزين !
الحزن : " غيـّبة عاشقين "!
تفارقوا ..
على أمل "باكــر يزيـّن </B>" ..

ولا لقوا من ليلهم إلا السهر ..
ولا لقوا في صـّبحهم
إلا انتظار وَ شوق وَ دموع وَ أنيـّن !

وألحان فيروز العتيقة في

( أنا عندي حنين )
( أنا عندي حنين )
( أنا عندي حنين )


كذا الصباح يمرّنا ( بائس حـزين ) !</B>


كان مبتسم و هو يطالع بسامي و يسمع سوالفه عن أهله يااااااااه وش كثر أشتقت لحياتك يا ريم من كان يصدق اني بلقى حلقة وصل حتى لو ضعيفه من بعد غيابك
سامي:كلها كم يوم و انت بالسعوديه
راشد:أيه خلاص بس مسألة أوراق تنتهي و ارد السعوديه
سامي:توصل بالسلامه
راشد:وانت مو نازل؟
سامي:ايه بعد أسبوع بنزل ضروري
راشد بشك:ليه؟
سامي:لا بس شغلة خطوبه و زواج
راشد:لك؟
يوسف:لا يا عم لاخته
حس ان الزمن وقف فيه ملامحهم كانها توقفت على شكل معين أصواتهم غمض عيونه و شد على راسه بقوه كل اللي جاي في باله ريم ريم بتتزوج بتروح منه بتتعذب يمكن تموت يمكن وقف خياله هزت يوسف له:عسى ماشر
راشد:لا بس صداع
سامي:سلامتك
راشد بداخله أي سلامه و الغاليه بتروح:تسلم الا ماقلت لي الكبيره صح؟
سامي:لا اختي الصغيره
استغرب سامي الابتسامه اللي أنرسمت على ملامحه:و الكبيره
سامي بنفس الاستغراب:الله يوفقها
راشد:و بعد أنت رتب أمورك و فرحنا فيك



سامي:لا لسى بدري

راشد:لا بدري و لا حاجه كلها كم شهر و ترجع بشهادتك

يوسف:عن أذنكم بس خل اروح التواليت

سامي:و أنت وش ناوي عليه؟

راشد:بس أستقر هناك اخلي امي تدوري لي بنت الحلال و أفرحها

سامي:و أنت مافي بالك احد

راشد بداخله قلبي وروحي و كلي عندها :لا مافي و بجديه ترى اذا نزلت السعوديه لازم أشوفك
سامي:أكيد من دون ما تقول
راشد:يلا أنا ماشي وراي شغل

سامي :خذ راحتك

راشد وهو يبعد عن سامي بكلمه وقفت هالدنيا بعيني و بكلمه رجعتها يا الله يا ريم يا ترى لسى تحبيني مثل ما انا لسى احبك
بتسامحيني؟ بتفرحك رجعتي و الا لا؟

طلع جواله و فتحه ع الاستديو هذي صورتها بأخر عيد ميلاد لها أبتسم بحب لصوره و كانها تشوفه اللحين


***



أَفَضْفِضْ اِيًشْ ؟ وِالا’ ايّشْ ؟ والا’ اِيّشْ ؟
وٍ أنَا بـ حَلقْ الٍوجَعْ غَصَّتْ حِكَآيآتـِيٍ


ما صدقت دخلت غرفتها و قفلت عليها من دون ما يحس خالها و اصحابه بحركتها قفلت الشبابيك و جلست على كرسيها و هي تتنهد هالاسبوع مربكها حييييييييييل مدى و شوفتها لها معقوله من كثر ما اشتاقت لها صارت تشوفها بوجيه الناس خالها و ضربه لها و وليد و أهتمامه وش يبي ؟و من يكون و ليه هالصدف دوم تجيبني لك و لدربك

رفعت رأسها بسرعه لباب غرفتها اللي يدق بقوه
مشت نا حيتها و بهمس:نعم
عبدالرحمن ما راح أرد خل تفكر اني خالها و تفتح الباب
فجر:ميين؟
عبدالرحمن لا يا ربي صوت و شكل و نعومه و مو قادر اوصل لها ليييه؟
فجر وهي تمسك على صدرها و عيونها أمتلت دمع هذا مو خالي لو خالي كان تكلم كان نطق بس هذا مو هو جلست بخوف عند الباب و لسى تسمع دق عبدالرحمن عليه و هي مطنشه
عبدالرحمن طيب اذا مو اليوم باكر و الا بعده المشكله اللحين عصر كل الدنيا بتحس عليك و على صراخك لو كسرت الباب و دخلت
اما خالك في العسل نايم ضرب الباب بقوه برجوله
و هي نطت و كتمت صوت شهقتها كانت تحس خطواته تبعد ليه يا خالي لييه و شلون تسمح لكل هذا يصير و انت اللي دوم تحرص علي و تنسى انك
تو صلهم لحد بيتي لييه؟
مشت بخفه لحد اغراضها و لبست هي لازم تطلع من هنا لو تجلس بالشارع بيكون أرحم لها من هالخوف
دق جو الها و كان و ليد ظلت تطالع برقمه لحد ما فصل بس كالعاده يرجع يتصل
بصوت مبحوح ردت عليه:هلا
وليد :هلا فجر
سكتت و ماردت
وليد بشك:فجر فيك شي؟
فجر وهي تاخذ نفس:لا
وليد:مو مصدقك؟
فجر:ممكن أبي اسكر
وليد :طبعا لا
فجر باستغراب:نعم
وليد:مو قبل ما أتطمن عليك
فجر:قلت لك بخير
وليد وهو يأخذ مفاتيحه:وينك؟
فجر :أنت وش تبي؟
وليد بحنان خلى دموعها تنزل:فجر خايف عليك لا تقولي ما فيك شي فوق ان صوتك رايح من البكاء قلبي يقول فيك شي انتي بس قولي و ينك؟
فجر:مافيني شي بس تعبانه شوي و راح انام قفلت بسرعه و انفجرت تبكي و تشهق محتاجه لسند تعبت أحكي لناس وش فيني أبي سند ما ابي احتاج لحد ما ابي اشكي و ابكي ابي اكون واثقه ان باحد بالدنيا معاي قفلت الجوال وهي تتجاهل اتصالات وليد عليها
وليد بقهر:لا لا ليه قفلتيه لييييييييييييييه ناقصني خوف عليك
لبست عبايتها و طلعت بسرعه
حس بحركه و جرى بسرعه لجهة الشباك
زفر بقوه يتراوى لي انها طلعت

رجع يطالع بخالها بقرف وهو يسبه

brb

زاحفه ومن هبالي ناحفه
02-20-2011, 04:02 PM
وطنْ : ليييييه الامانيَ صمْ
وَ احلام الرجوع .. اوهامْ !

"

تكره هالشعور ضيقه تجيها تحس الاكسجين يخنقها حتى رشت وجهها بمويه و بسرعه و هي تتعوذ من الشيطان و تستغفر و بعدين يا مدى الى متى و هالاحساس يجيك معقوله فجري فيها شي متضايقه تعبانه
الخاله حسينه:يمه مدى تعالي
لفت و ابتسمت غصب عن ضيقتها:هلا خالتي أمريني
الخاله حسينه و هي تجلسها جنبها:تعالي يمه ابي اعطيك اخر اخبار عن محمد
مدى:مين محمد
الخاله حسينه و هي تقرصها:وش دعوه زوجك زوجك محمد
مدى :ما بعد صار زوجي
الخاله:الله يكتب اللي فيه الخير
مدى:وش عنده
الخاله حسينه:هو الله يسلمك يشتغل بالبحث الجنائي و راتبه زين عمره بحدود 27 فاهم و عاقل وة الكل يشكر فيه يصلي و يصوم و حاج للبيت بعد
ما كانت تسمع أي كلمه منها من بعد ما عرفت انه بحث جنائي يعني ممكن يساعدها بيوم في قضيتها حتى لو احتمال ضعيف لازم تتمسك فيه
حسينه:يمه مدى وينك؟
مدى بسرحان:معاك وش بعد
حسينه:ابد يمه و هذا هو موافق على شروطك كلها ويبي يشوفك
مدى بتفهيه:و شلون؟
حسينه:يمه وش بلاك يشوفك حقك و حقه
مدى بخوف:لا لا يا خاله تكفين ما اقدر انا اخاف و استحي و كل شي
حسينه:ههههههههههه وش دعوه يمه شوفي رشا تزوجت ولا شافته و لاحتى عرفته يا قلبي عليها و لا قالت نفس كلامك انتي بس شوفه
مدى:لا لا اخاف ما ابي اشوفه
حسينه:يمه هو ملزم تشوفينه عشانك حتى انتي ما راح يرضى و هو ملزم
مدى:وشلون يعني غصب
حسينه:ههههههههههه لا يمه انتي خلاص و افقتي و هذا شي طبيعي يصير تعوذي من أبليس يمه و توكلي على الله يمكن هالنظره تبين لك شي خافي يمكن ترتاحي ما ترتاحي الله و علم اللحين ذاكري و لا عليك من شي هو اصلا يبيها قبل الزواج باسبوع يعني الاسبوع الجاي
مدى:طيب
تاففت بصوت مسموع و جلست بوسط كرسيها و هي تطالع بكرسي رشا لو هي هنا كانت سألتها و علقت عليها و لعبت معها شاركتها خوفها و خجلها ربي يسعدك رشونا مو مهم كل هالاحاسيس مو مهم خجلي و خوفي احبه ما احبه مو مهم المهم لازم اطلع من هنا و هذا محمد هو الوسيله طالع بحث جنائي يمكن سهله صعبه المهمه ؟؟بس و الله و الله لو يكون ثمنها عمري ما ارتاح الا اذا دفعت نايف التبن ثمن هالسنين


***

كل يوم تقول ليّ : [ وش هو الجديد ] !..
الجديد إني بديت . . . / أشتاق لك ,

أنت من هـ اليوم ماعادك " وحيد "
يآتجي بشويش يآ ,


أنسآق لك

كان ماشي بسرعه جنونيه مو مهتم الموهم يوصل لها كانت تبكي صوتها يقوله هو ما ينسى دموعها و صوتها بالمجمع وهي تبكي هو نفسه
طالع ساعته اللي داخله ع السبع موعده مع نايف و يمكن يلقى بنات اخوه بس مو مهم المهم فجر اللحين بروح للبحر اول و اذا ما لقيتها ابروح حارتهم
وقف سيارته بعيد و نزل يدور لانه المكان كان زحمه
كانت مقابله البحر و لابسه طرحتهاو مو مغطيه وجهها و مو مهتمه بأي أحد
أبتسم وهو يشوفها صار حافظ هيئتها و ما يغلط فيها مشى بسرعه لناحيتها وحط يده على كتفها
كانت سرحانه ومن حست بيده شهقت بقوه و خوف

brb

زاحفه ومن هبالي ناحفه
02-20-2011, 04:03 PM
أحبك . .أنت
.........و أنت بـ / الحب " تكفيني

رشا كان ودها تلف تسوطره وبس هذا الشي اللي ماسكه نفسها ما تسويه
ماصدقت وقف عند باب بيتهم
رشا و اخيرا
مشاري:اذا ودك نتمشى زود عادي
رشا:لا واللي يسلمك تعبانه ابي ارتاح
مشاري:رشا لو شفتي أبوك طنشي و
رشا بحده:انا مالي اب ناسي انك ماخذني من الدار مشاري رجاء قدامي لا تجيب طاريه في نظري ميييييت و ما يعني لي شي
مشاري بصدمه من ردة فعلها:هدي وش قلت
رشا:لا تجيب طاريه
مشاري و هو يبوس يدها:من عيوني ما طلبتي شي ممكن تروقي بس


رشا وهي تاخذ نفس:اسفه
مشاري بضحكه:لا عادي شكلي بتعود على عواصفك من جديد تفضلي مدام رشا
أبتسمت له و نزلت معاه

***

كانت تطالع بجوالها تدق و الا لا؟معقوله ينتظرها؟طيب أبي اتطمن عليه ؟ لسى تعبان ؟أكل و الا لا؟راح المستشفى
اكلمه من بيدري و بعدين اممممممم لو ما ابي ابعد و لا بيصير شي هو شكله مريح شكله بعيد عن التفاهات هذي
و بعدين ليه أبالغ انا منجذبه له عندي فضول كبير أعرفه و اتكلم معاه


كل ما هبّت الذكرى وطارالحمام
آتنهّد ( وأفكّ زراري ) وآحنّلك ,
انت لو مالك فـ قلبي الكبيراحترام

كان ما طاحت الدمعه و انا اتخيّلك







كان جالس بغرفته و يحس الضيق بيخنقه قبلت أقتل حلمي عشانك بس ترجيتيني
و شلون أعيش لغيرك و انتي سكنتيني يا ريم ضم راسه بيديه
ماله خلق احد حتى امه ما يبي يشوفها مو متحمل يسمع كلامها و ملامتها
اللي فيه بيكفيييه

شذى بين شك و يقين

حزن وفرح

تسال نفسها هو يحبها

و الا الغلط هو الصح

؟؟؟؟؟




لهون وخلصت البارتين

زاحفه ومن هبالي ناحفه
02-26-2011, 02:18 AM
البارت العشر والحادي عشر

ما قلت لِك ي صاحبي http://www.g6t-bnat.com/vb/images/smilies/5938ff0213.gif ، وش سالفة ذاك | المساء </B>


يومك تحسبنّي هنا !</B>
........... وآنا هناك بِ وحدتي</B>
يوم أرتمي ب "قاع الوجَع" وأسير في درب الشقاء</B>
يوم أتضااايق و أنتخي ،</B>
.......... يَ عزوتي ياااآ عزوتي

</B>يوم أنكسِر و ش فادنيْ !؟ مافادني كِثر العطاء</B>
يوم أجني الطيبه غدر .. كان الوفا ! هو بذرتي </B>
يا قلّهم وقت الشقا ، و ياآكثرهم وقت الرخاء = /</B>
كِبّ الهقاوي وشبّها ، يا كُوود خيبة هقوتي </B>
حتى الهوا في جوّهُم ، والله ماكنّه | هواء</B>
أتنفّسه ثم أختنق ! ، و أفتك منه بزفرتي ،</B>
أصيح ل الغيمه ضما ، واشوفها توحي النداء</B>
من بعدها تمطر تعب .. لا واحسافة صيحتي </B>
أيقنت ب ِأن البحر ! يعكس ل البشر</B>
.. .. .. .. .. .. .. .. .. .. .. .. . وجه السّماء</B>
مير البلا !</B>
... [ وجه البشر ما يعكس إلاّ ’ حسرتي ]!</B>



كانت مقابله البحر و سرحانه في حالها الى متى بيظل حالها مافي جديد ما تقدر تواجه عمها تبي تعرف مدى وين؟حتى الشريط مو قادره توصل له البيت انباع و ما تعرف لمين اصلا كل اللي تقدر عليه توصل لحد الباب و ترجع ما تقدر توقف أكثر من دقيقه ضمت نفسها بخوف وهو ينعاد عليها المشهد
:نايف تعوذ من أبليس
:انت تسكت ما ابي اسمع صوتك عايش بالحلال و تاركني للفقر
:اخوك ما تركك بس انت تطمع بشي مو لك
كل شي انعاد قدامها بلحظه الدم الصراخ الخوف الشرطه الظلم حست بيد وليد على كتفها
شهقت بقوه وبعدت بكم بخطوه عنه ما قدرت تلف تحس بخوف مو طبيعي مقيدها موقادره تحس بالامان
استغرب من ردة فعلها ليه خايفه قرب منها ولفها لجهته بسرعه
غمضت عيونها و كأنها بالطريقه هذي بتبعد الاذى عن نفسها
وليد وهو يشد على يده ويطالع بالمكان حوله بعيون ناس تناظر فيها وكانها ترسم ملامحها وناس ملتهيه بدنيتها
نطق اسمها بقهر:فجر
كانت تحاول تستوعب صوت مين؟مين؟عجزت تعرف مين فتحت عيونها المليانه بدموعها ببطء
عض ع شفائفه من شاف شكلها كانت سحر
فجر بأستغراب:أنت
وليد وهو يأخذ نفس و بداخله آه منك يا فجر وربي تضيع علومي بشوفتك وشلون أتحمل؟
مرت فتره و أثنينهم يطالعون ببعض من دون أي ردة فعل
فجر وهي تطالع بيد وليد اللي لسى ماسكتها:ممكن تهدني
وليد وهو يطالع حو الينه:غطي وجهك!
فجر :نعم؟
وليد بهدوء مصطنع:غطي وجهك
فجر:لا
وليد:لا
فجر:مالك شغل و بعدين بعد يدك من علي
وليد:وهو يقرب منها أكثر:واذا لا؟
فجر اللي بان على ملامحها الارتباك لفت وجهها بسرعه:وش تبي؟
وليد:بالاول غطي وجهك
فجر بتنهيده:وبعدين
وليد بملل لفها لجهة البحر بسرعه وصار مقابلها:انتي ليه تفتحي وجهك؟باي شرع أفهم و الا صديقتك تأثيرها قوي عليك
فجر وهي تطالع بأستغراب حولها أي صديقه
وليد برجاء: لا تتعبيني
فجر بتعب:أتركني بروحي مالك شغل فيني مو ناقصتك



brb

زاحفه ومن هبالي ناحفه
02-26-2011, 02:19 AM
أخـاف أغمّـض عـيوني و إن رمـشت أفـقدك
و أخـاف أفـتّح و تـصبح حـلم .. و لا ألـتقيك</B>




و ليد وهو يجلسها ويجلس بجنبها عينه ما كانت تنشال عنها للحظه كان يستمتع بردات فعلها و هي زي اللعبه بيده يحركها مثل ما يبي
ماكان لها أي ردة فعل هي تعبانه خايفه مصدومه من اللي صار و وجود وليد زادها وش يبي؟ وشلون تتصرف معاه
وليد:بتطولين؟غطي وجهك بعدين نا ظريني
لفت وجهها :وش تبي مني؟
وليد:مدري غصب عني انجذب لك بسبب و بدون
فجر:ما بيننا شي ممكن تبعد و تتركني بحالي ما ابي مشاكل و اللي يسلمك
و مشت بس يد وليد سحبتها بخفه مره ثانيه و جلسها بجنبه
فجر وهي تفتح عيونها على وسعها و بعصبيه:ولييييييييييييييد
وليد بهيام:عيونه يا حلو الاسم من فجر
بلعت ريقها و سكتت وهي عينها بيده ما قدرت ترفع وجهها
وليد و هو يرفع وجهها:وش مضايقك و عدتك أكون بجنبك و ربي عالم بنيتي فجر ما ابي اذيك انا لو بيدي أحميك من الدنيا و اللي فيها


كانت تسمع كلامه اللي زادها حاجه لاي احد تبي احد بدنيتها يعطيها هالاحساس بقهر وهي تجاهد دموعها:انت ليه تهتم فيني ما اعرفك مالي علاقه فيك ما ابي منك شي تبي تقنعني بكرم اخلاقك ما ابي انا ابيك تبعد ما ابي قربك و جودك ما يحميني بالعكس أبعد و اتركني بروحي ما ابيك ابعد عني تبي تلعب تبي تتسلى تضحك مو انا انا مو كذا انا ما ابي شي من الدنيا و اللي فيها كل اللي ابيهم راحوا و من بعدهم ما عاد صرت أبي شي يعني منك ما ابي شي و انت ما عندك شي تعطيني
كان يراقب انفعالاتها بهدوء صوتها دموعها اللي تنزل و تمسحها بسرعها رجفتها كلامها اللي كله ألغاز:وش بعد بخاطرك
رفعت راسها له:أبيك تتركني
وليد وهو لسى ماسكها صار يطالع بالبحر :ما اقدر غصب عني صرت أفكر فيك كلك على بعضك تجذبين من شفتك و انا مو قادر أنسى ملامحك
و كمل و هو رافع حاجبه:عشان كذا غطي وجهك
فجر بتنهيده وهي تحاول تسحبه يدها منه:طيب ابي اروح بعد عني
وليد وهو يلف لجهتها:طيب ليه كنتي تبكين اليوم؟و متضايقه و بعدك لحد اللحين
فجر بتأفف:و بعدين
وليد:طمنيني عنك
فجر:أتركني أروح
وليد بعناد:مو قبل ما اعرف وش فيك مو قبل ما اتطمن
فجر:مالك شغل فيني
وليد:كيفك ترى الليل لسى بأوله و مو قايم
فجر بأستسلام:كنت تعبانه وشوي مضغوطه
وليد:من شنو
فجر وهي تحوس بشنطتها و تلبس لثمتها: أبي أروح
وليدبأبتسامه :أوصلك؟
فجر وهي تبعد عنه:طبعا لا
وليد وهو يمشي وراها:منو بيوصلك
فجر :تاكسي
وليد:ما يضر لو وصلتك؟
فجر:منو قالك ما يضر
وليد:يعني هندي عادي و انا لا
فجر وهي تدور على سيارة راجو و ين راح
وليد ببرود:قلت له يمشي لا تدوري
كانت تمشي وكان هو وراها بخطوات قريبه لفت بسرعه وصدمت فيه ع طول كانت واصله لحد صدره بعدت بسرعه و طاحت أغراضها وهي تشوف يد وليد محاوطه خصرها
و ليد اللي كان ناسي الدنيا العالم كل شي حوله من صارت بحضنه رفع وجهها وصدمه منظر دموعها وشهقاتها
بعد بسرعه و بخوف وكانه تو ه يصحى من حلمها:آسف فجر ما تبكي
كل اللي كانت متأكده منه انه لو ترك يدها بتطيح من طولها مو حاسه بشي مو خوف ولا صدمه و لا أمان و لاحب كانت تنادي مشاعرها تدورها ليه ضاعت ليه ما عادت تفهم أحساسها ليه بكت ؟خافت ولا نظراته اللي ما عرفت تقراها اربكتها
وليد و هو يمسح دموعها و بأسف:أسف ما قصدت فجر واللي يسلمك لا تبكين تعذبيني طلبتك خلاص وش تبين أسوي لك أسوي
بعدت يده ببرود وضمت نفسها وهي لسى ترجف نزلت ببط لحد ما جلست جلس جنبها :فجري ردي علي
فجر ببحه من البكاء:تركني بروحي
وليد:اتطمن عليك
فجر ببكاء:أبي مامتي ورجعت تبكي
وليد مو عارف يتصرف سحب شنطتها و طلع جوالها و هي لسى على بكاها و جلس يدور رقم السواق يعرف انها ما راح تركب لو يحلف لها لبكره :راجو سواقك
هزت راسها بايجاب
دق له وطلبه يجي بسرعه تنهد بقوه:أهدي
فجر برجاء: لا تسوي فيني حاجه كان اللي صار لها من ساعات لسى مسيطر عليها
وليد بصدق:و خالقك أخاف عليك ما اذيك انا فجر تعوذي من ابليس و اهدي وش فيك
ضمت نفسها زود و هي تبكي و بداخلها يا ربي مو قدامه أتعب و انهار مو قدامه مو قدامه أضعف
للحظه حس ان اللي قدامه طفله عمرها ما عرفت الامان بكاها خوفها من أبسط شي حيره حتى لو رفع صوته يبان خوفها وقف و مد لها يده و بكل حنان:فجر خلاص بكي قومي شربي شي راجو أكيد جاي اللحين
رفعت عينها له وهي لسى تتنفس بقوه و تطالع بيده
وليد بابتسامه حزينه:يلا
مدت يدها اللي ترجف له و ساعدها تقوم مد لها أغراضها ظلت تناظره بنفس نظرات الخوف وهي تاخذهم منه
تنهد وهي يستغفر:فجر سواقك جاء
لفت تناظر بسرعه تدور له عدلت لثمتها وركضت ع السياره
ظل واقف و هو يطالعها تبعد عن عيونه و تختفي بسرعه زفر بقوه و شد على راسه و هو يعيد هاللحظات وشلون تماديت معاك؟
انا اللي أبي أشيل هالخوف من عينها بنفسي أزرعه بس فيها شي هالبنت حيييييييل مكسوره وش قصتها ؟جلس بنفس المكان اللي جلست فيه و هو يتذكر صوتها دلعها و عنادها حتى رفضها له على قلبه يشبه العسل غمض عيونه و هو يبتسم و ملامحها تنعاد ارتباكها شهقاتها أنتبه على جواله اللي يدق
طلعه من جيبه و تغيرت ملامحه لحقد و هو يشوف رقم نايف قفل الجوال و طالع بساعته و شلون مشى الوقت مع فجر و ما حسيت
يا جعل أوقاتي كلها فداك مسك على قلبه يمه لو تدرين انها بس ترمش تضيع علومي و شلون لا حكت لا سمعتني صوتها تقول بنت فقر و فجر تقول أتركني ثنتينهم ما يدرون عن اللي بقلبي


brb

زاحفه ومن هبالي ناحفه
02-26-2011, 02:19 AM
الا ياوقتنا وقف دقايق
اباخذلي من النسيان مينااا !
بحاول اشد القلب واصبر
على دنيا عليها عابرينا
على دنيا خذت منا وراحت
حسافه ليتنا ماقد
............. عطينااا !





و قفت بمدخل الحاره ومشت ببطء اروح و أعيد المشهد؟ طالعت بساعتها اللي داخله على العشر مشت لبيت فاطمه و فتحته بالمفتاح اللي معها كل شي هادي أكيد نامت مشت بخفه للغرفه اللي مجهزتها لها و رمت أغراضها بتعب جلست على طرف الفراش و من بعد ما فسخت عبايتها تحس بأرهاق فضيع تعبانه و تبي ترتاح مدت جسمها و طردت كل الافكار من راسها و هي تقرا المعوذات اعطت لنفسها الامر بانها تنام بعيد عن احداث يومها المتعبه
جالسه تقلب بالتي في بكل برود متجاهله كلام و صراخ و أمها عليها
ريم ببرود:زواج ما راح أتزوج
أم سامي:أعطيني سبب واحد لرفضك واحد بس شوفي شذى أصغر منك و بتتزوج أفهم وش مشكلتك
كانت تطالع فيهم و هي حاطه يدها على أذنها هذا حال امها ور يم اذا اجتمعوا
ريم :ما أبي غصب ما ابي أصير مثلك بيوم من أشوفك أكره الزواج الاستقرار ليه أتزوج عشان أجيب عيال و أضيعهم زي ما ضيعتيني ما اقدر تعرفي ليه لان فاقد الشي لا يعطيه و انا لا عمري تربية و لا عرفت وش الحنان وش يعني أكون أم ما ابي أجيب عيال و أشيل ذنبهم رمت الكنترول من يدها و تكسر وطلعت ركض لغرفتها و هي لسى تسب و تتحطم
جلست وهي تضرب على يدها:البنت جنت جنت رسمي مو طبيعيه ما انتي زيها يا شذى عشتم بنفس البيت و طلعتم من نفس البطن ليه هي أحسها بلا قلب و ما تنسى و لا تسامح لييه غلطت ايه معها بس قد ما اقدر كنت احاول اقرب منها
شذى وهي تهدي امها:خلاص تركيها شوي على راحتها خل تهدى لا تضغطي عليها بكره راح يرجع سامي و تتغير أشياء واجد
أم سامي:الله يعين الله يعين بس ورجعت تطالع بشذى و بحنان : و أنتي يمه
شذى بارتباك:مدري
أم سامي:وشلون ما تدرين؟


شذى و هي تبعد:خليني أفكر توهم مكلمينا مشت بسرعه من دون ما تسمع جدال من امها كانت تبي تدخل عند ريم بس تراجعت تعرف انها ما تحب احد يكلمها وهي بالحاله هذي رجعت لغرفتها وهي تفكر بموضوع سعد ساعات تفرح و ساعات تحس ببرود معقول ما حبيتك معقول كانت مراهقه مني يالله اختار لي الخيره من عندك يسر اموري يارب

brb

زاحفه ومن هبالي ناحفه
02-26-2011, 02:20 AM
الاشَتيآَقَ !
مُجَّرم مُحترَف ,
تمرد على القَوآنينّ ..!
يسطواَ عَلى تلك القَلوب بأحْترآفَ
وينفَضْ الغُبآرَ .. عن تلك "الذكرْيآت"
َويبحث عن بقآيآ أشتْيآقَ ..!
فّ أبآغته على غفلةً منهَ
فـ لآ أجده ../ فقد لآذ بالفرآر..
ولَكّن بَعَّد مآَذّا..؟!
فقَـدّ أَيقَظّ اَلحنيَّنْ بدَآخَلّي ~ ...


كانت تبكي بقهر مو اول مره يصير معها كذا بس هاللحظه خلاص ما عادت تتحمل تحس صبرها نفذ دقت رقمه بسرعه رقم حفظته من سنين
كان جالس مع يوسف وسامي و هو مبسوط و يضحك هنا يحس انه يتنفس جو ريم كان بشقة سامي فرحان و هو يسمع لكلامهم نص كلامهم يروح بخياله لعند ريم و لا سألوه جا ملهم بأبتسامه
كان يضحك على مقالبهم و مواقفهم بس من سمع هالنغمه سكت تجمد حس ببرود لدرجة انه ارخى بجسمه على الكنبه وسط صدمتهم

لقيت روحي بعد مانا لقيتك

بعد اللقا ارجوك لا لا تغيبي

صعبٍ علي ألقاك وأنا مانسيتك

إحساسي كني بين ربعي غريبي

كل ماتبي من عمري انا عطيتك

كل ماتبي من عمري انا عطيتك

حتى الخفوق ينطق بكلمة حبيبي

حتى الخفوق ينطق بكلمة حبيبي



بعد ثلاث سنوات بلياليها ايامها تدق ريم ترجع تدق
كانت تبكي بقهر رد رد ليش ساكت مو كافي ثلاث سنين في سكوت رد يا راشد احتاجك رد رمت الجوال ع الكرسي و رجعت تبكي بقهر
يوسف بخوف:راشد وش فيك؟
راشد:لا بس صداع كالعاده
سامي و هو يمد له كاس الماي:أشرب و تعوذ من ابليس
شربه وهو لسى باله عندها ريم ترجع تدق
يوسف:انا راح انزل اجيب عشاء لنا انت ما اكلت عدل اليوم
مشى من قبل ما يسمع كلامه


سامي قبل ما يتكلم دقت عليه ريم شاف الابتسامه على وجه
سامي برواق:هلا بالريم
قرب من سامي بخوفها يبي يسمعها
ريم ببكاء:سااااااااامي تعال انا اختنق اختنق و الا خذني عندك تكفى ياخوي مليييييت
سامي وهو يطلع للبلكونه": ريمي وش فيك
ريم بقهر:تعبانه
سامي:لا تقهريني وش صار
تنهدت و بداخلها ما عاد فيني صبر خذني لعنده يمكن بالصدفه اشوفه
شد على راسه و هو يتردد بباله صوت بكاها رجاها هي جالسه تنهار ما عادت تقوى بروحها رفع راسه وشاف سامي جاي لعنده شاف الضيق على ملامحه
راشد بلهفه:وش فيك؟
سامي:تعبان بالي عند ريم مو قادر ارتاح لو بيدي اليوم ما تنام الا و انا حاضنها والا اشوفها بهالعذاب
راشد:مين ريم؟
سامي:اختي
راشد بسرحان:هانت اسبوع و نازل للسعوديه و انا باكر هناك لاني قدرت اخلص اوراقي واللي تأمر عليه أسويه لك
أبتسم له بأمتنان:مشكور ما تقصر تنهد و بهمس هذي ريم ما احد يعرف لها
بداخله و انا يا سامي ما اعرف لها انا ياما حضنتها و مسحت دمعها انا حسيت انها كبرت على يدي وعاشت معاي عمر ثاني مشاق لها:انا بطلع اللحين
سامي:وين والعشاء
راشد:لا بالعافيه عليكم ابي اشوف الوالده و ش بينقصها يلا عن اذنك
طلع بسرعه و سحب جواله هذا رقمه اللي تعرفه هي كل ارقامه قفلها الا هذا لانه لها لانها تدله بس
دق بسرعه و هو يبعد بخطواته عن بيت سامي ويده على قلبه مشتاق لها يبي يتطمن عليها
كان توها تهدى لفت على جوالها اللي يهتز على الارض نزلت وسحبتها وشهقت بقوه و هي تردد اسمه بصدمه:راشد راشد
راشد لو تسبيني ردي بس اسمعك
فتحت الخط وسكتت
راشد بلهفه:ريم وش فيك؟طمنيني عنك ريم ابي اسمع صوتك حبي رييم
كانت دموعها تنزل بكثره من دون شعور كل اللي قوت تسويه تكتم شهقاتها وهي تسمعه ثلاث سنين بشوق و عذاب وخوف اللحين بلحظه تسمع صوته بعد سنين الهم سمعته بعد ما شهقت ليالي باسمه لسى يذكرها لسى هي حبه قفلت ور جعت تبكي بقهر اللحين تحس انها مشتاقه له مشتاقه له مو حاقده مو مجروحه مو ندمانه بس مشتاقه مشتاقه له تبيه تبيه
خل لدموعه الحريه انها تنزل هي مثلها تعبان هو شال همها وهم أهله وراح و تغرب بس ما نسى جلس على الرصيف و هو يتنهد تمنى انه ما سمعها وهي تبكي
قاسيه حيل ياريم حرمتيني من صوتك حتى نفسك احتاجه و خالقك ارتاح بكره راجع لك بتفرحي فيني والا لا

brb

زاحفه ومن هبالي ناحفه
02-26-2011, 02:21 AM
مَا يلهي الإنسان عن شي | مهم ..!


غـير شيء | أهم ..!

ومَا يلهي [ العاشق ] عن [ العاشق ] ~
غير .. ؛ عشقً جديد ،



أروى اللي تكلمه بهمس:وبعد
حاتم:يا بت خلاص ارفعي صوتك
أروى:ما اقدر خل ينامون عدل و اكلمك
حاتم:لا خلاص لا تقفلي و لاحاجه مافي احلى من الهمس
أروى:لا صوتك أحسن من الصبح
حاتم:الحمدالله و بعدين ايش الطبخ الخطير هدا
أروى:شفت خطيره مو؟
حاتم:لا طبعا هدا مو شغلك اصلا انا غسلت يدي من بعد ساندوتشات البقدونس
أروى وهي تضحك بخفه:ههههههههه بس بس ما صارت غلطه
حاتم بتنهيده:مو مصدق انك رجعتي تكلميني
أروى:اممممم بس مثل ما قلت أكلمك بحدود اساعدك و اسمع لك
حاتم:انا راضي حتى انتي و قت ما تبغي تتكلمي اكون لك و اسمعك
أروى بخوف وهي تسمع دق خالد ع الباب:اششششششش
خالد:نمتي؟
أروى طنشته لحد ما مل وراح لغرفته اوووووووف ما بغى
حاتم بهدوء:أشبك
أروى:هذا أخوي خالد
حاتم:أها طيب ليه خايفه
أروى بتأفف:بكره تعرف امم اللحين لازم أقفل و بكره أكلمك
حاتم باحباط:لسى بدري احدى عشر ما جت
أروى :ما اقدر خلاص بكره من بدري أكلمك
حاتم:طيب أنتبهي على نفسك
أروى:و انت كمان
قفلت وهي مبتسمه و تدور بخفه بالغرفه وهي تردد بهمس ذووووق وربي ذوق مسكت على قلبها وهي تطالع بالمرايه ما اعرف وشلون تجرات و كلمته بس من دون شعور ارسلت له و قلت له أكلمك و اسمعك بس آآآآآآآه بس كلامه غير ذوق أسلوبه يريح بس لو عرفوا أهلك وشلون يعرفون؟ما احد يقرب جوالي و هو اصلا بأسم بنت مستحيل أحد يشك يعني
أبتسمت و هي تردد الحياه حلوه أروى عيشيها عيشيها!!!

كانت مقابله سعود و تسمعه بهدوء
سعود:شيخه خالد ما ينعاب و أبيك تعرفين أنك لو ما تبينه أقدر افركش كل شي
شيخه بعقل:الله يكتب اللي فيه الخير يمكن نصيبي عنده مو عند ولد خالي و انا كل ليل ادعي و استخير و يمكن هالخير اللي ربي رايده
سعود و هو يبوس راسها:الله يكملك بعقلك كنت شايل همك
شيخه بأبتسامه:لا يا سعود أنت و أبوي ما راح تختارون لي الا الزين وربي بيده تيسير كل شي
سعود بأبتسامه:الله يتمم لك بخير
شيخه بخجل:عقبالك أنت و أروى
سعود بهم :تتوقعي؟
شيخه:ليه لا؟
سعود:ايه باتزوجها لانها بنت عمي بس هي بتحبني؟ تبيني؟
شيخه:أروى ما همها الا المظاهر بكره بتكبر و تتغير نظرتها للحياه صدقني هي بس دلوعها حبتين
سعود و هو يلعب بشعرها :الله يكتب اللي فيه الخير يلا أنتي نامي اللحين و بكره خير
من بعد ما طلع تنفست براحه هاليوم ضغط عليها اليوم خطبها خالد و تكنسلت خطبتها من ولد خالتها في اللي زعل وفي اللي رضى بس أبوها كان فرحان لا ن هذا خالد اللي يشهد له الكل بالعقل و الثقل مافي وجه مقارنه بين الاثنين خالد الاحسن طبعا سحبت سجادتها و جلالها و اتجهت للقبله بكل ايمان و هي تدعي و تصلي ان ربي يكتب لها الخير
سعود و هو يحوس بجواله اطلبها اللحين و الا لا بدري ايه خل نخلص من موضوع شيخه وخالد عشان ما يصير شي يخرب عليهم مسح على شعره اللي بدا يطول وهو يذكر كلامها بالمطبخ عندهم معقوله ما تبيني ؟بترفضني يعني ؟و الا هذا بس دلع و لاجاء الجد بتتغير حيرتيني معاك يا اروى حيرتيني


brb

زاحفه ومن هبالي ناحفه
02-26-2011, 02:21 AM
مرَّني ،
بَس ازْرع أحلاميّ نَباتْ . .
أو أغرَس إيدَك في يَدي !
وخلَّني دايّم مَعاكْ . .
مرّني . .
رتّب حَنينَك داخَليّ ،
عَطني حَياةْ
فِيها السّنينْ أشوَاقنا
فيِها العَمر ضَحكاتِنا
فيِها البِكا ممنُوع طُول أيامَنا
بسْ مرّني !
وازْرعَني غيمَة ماطَرة . .
ما تخجَل أحضَانْ السّما . .




رمى نفسه بتعب على الكنبه و تنهد و هو مغمض عيونه ابتسم و هو يحس بيد سهام على جبينه و هي تغني له :حبك وليد الوفاء والعاطفه عيشتني سنين وياك بدفاء
سحبها لحضنه و هو يغطي على فمها:بس بس نشاااااااااز
سهام بدلع:لا وليد تحطمني
وليد:هذا الواقع
سهام:الواقع يقول وين كنت؟
وليد:ليه ما نمتي؟
قربت منه وهي تشم صدره و ملابسه و بشهقه:وليييييييييييد عطر نسائي
غطى فمها بقوه:اششششششششش
سهام وهي تبعد يده:كنت معها
تنهد وجلس:ايه
سهام باحتقار:ليه كذا
وليد:ههههههههههههههههههههههههههههههههههههه وين راح تفكيرك انتي جنيتي
سهام: لا والله ريحتها بملابسك
وليد:قابلتها ع البحر
سهام:هذا هو بحر لو مكان ثاني
وليد و هو يناظرها على جنب :سمعينا
سهام:اطربني اخوي لان ماما لو درت ما ادري ويش تسوي فيك؟
وليد:أحبها احبها يا سهام مو لعب و لا نزوه و لا انجذاب اليوم فعلا عرفت اني احبها شد يديه مع بعض يوم شفتها مكسوره و تتألم جنيت تركت كل شي ورحت لها كان عندي أستعداد أعطيها سعادتي بس تضحك ثواني
سهام بصدمه:لهدرجه
وليد :لا امزح معاك
سهام برجاء:أبي أشوفها هذي اللي قلبت كيانك
أبتسم على جنب وطلع جواله وبخفه قلب بالاستديو و طلع صورتها عند البحر اللي صورها لها من فتره
سهام وهي تسحب الجوال بسرعه و بصدمه :واااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااو وليد يا الخايس تجنن مو ب طبيعيه
سحب الجوال منها وبخوف:ذكري الله
سهام وهي تجلس جنبه:لا اله الا الله لا شي كبير يخقق يدوخ اقولك جيبها نتفرج عليها


وليد و هو يدفها:لعبه هي
سهام:تصدق تنفع تكون بمعرض دمى
وليد و هو يطالع بصورتها و يبتسم:قمر صح
سهام:بقوه
وليد و هو يضم الجهاز بقوه:لا تحرمني منها يارب
سهام:هيييييييييييييييه أنت أستح مني انا هنا
مشى و تركها و هو مبتسم و يطالع بصورتها فديتك يا فجري يا ترى وشلونك اللحين ارتحتي ؟ والا لا
دق لها بسرعه كانت تسمع صوت الجوال بس تعبانه ازعجها الاتصال وسحبته وردت بصوتها النائم:هلا
وليد وهو يعض ع شفايفه:فجري
فجر بتعب:منو
وليد:وليد
فجر بنوم:أها اممممممممم ورجعت لنومها من دون ما تحس
وليد و هو يزفر بقوه:بتوقف قلبي هالبنت نامت وهي تكلمني أحبك احبك يا فجر قفل الخط من بعد ما اخذ له وقت وهو يسمع انفاسها

brb

زاحفه ومن هبالي ناحفه
02-26-2011, 02:22 AM
سَألْت قلبيَ . .
تقدَر علىّ [ فرآقه ] ؟ّ ,’
بكَىْ , وقآلَ . .
[ فرآقكَ ] آهونَ من فرآقه

اليوم متعب بقوه لها وبكره دوام و امتحان كانت فاتحه الكتاب وبعالم آخر مسكت على رقبتها و غمضت عيونها وهي تذكر مشاري
:خل ألبسك هالسلسال
رشا:لا اعطيني أنا البسه
مشاري :لا لا سحبها لعنده ولفها و لبسها العقد حست بأنفاسها الحاره على رقبتها ويده محاوطه خصرها:اليوم أبيك اميرتهم كلهم
رشا بارتباك:طيب بعد
مشاري قرب أكثر وصار يبوس رقبتها وسط أعتراضاتها
حست بيده على كتفه بعدت بسرعه وبحده:نعم
مشاري وهو كاتم ضحكته:أبد جاي أشوف وش ناقصك؟
رشا بقهر:انو تطلع برا
مشاري:أفا لييييييييه؟
رشا:مشارب بكره وراي امتحان خل أذاكر براحه
مشاري:طيب بأنام
رشا:و انا مالي
مشاري:هذي غرفة النوم
رشا:زين وين أروح
مشاري:خليك بس لا تقولي أطلع برا مشى لحد السرير و انسدح وعيونه تراقب حركاتها من بعيد
رشا وهي تقلب بالكتاب بتوتر:متى يطلع الصبح يالله ليه هالليل طويل ليه؟
نايف وهو يكلم أبو سعود:وش تبيني أسوي وليد مو هين و انت شفت بعينك
أبو سعود:هدي اللعب معاه سايره قول انك بتدور عليهم لحد ما نلقى له دبره توديه ورى الشمس
نايف بقهر :بسيطه بسيطه بس ارجع قوتي بالسوق اوريه شغله
قفل منه و رجع لتفكيره وليد اللي ما خطر على باله انه بيرجع يوم يفتح هالسيره ما صدق تخلص من البنات وخالهم يرجع له وليد
اه يالقهر المشكله يملك أكبر شركات و اقواهم و اكبر مساهمين تحت يده و اللعب معاه خطير بس اللي خلاني اشيل حمد وبناته من دربي يخليك تنشال بعد مثلهم بس خذ راحتك العب على كيفك عشان تكون راضي عن نفسك


غرورك صادف
عزة النفس فيني


كانت بتنزل على تحت بس لفت لسمر اللي جالسه تكلم و بجنبها خدامتها من دلع سمر وكلامها واضح انه عيسى قربت اكثر و ابتسمت وهي تسمعها تقول عمو انا احبك
جوري زين عيسى انا اعلمك قدرك بصوت عالي:سمورتي اننا بطلع البحر تطلعين نلعب سوا
سمر رمت السماعه وبفرح:هيييييييييي هيي الوح معاس الوح
جوري:يلا يلا روحي عند ماما قولي لها
كان يسمع كلامها وهو يلف بالشوارع قفل الخط وبسرعه مشى للبحر ينتظرها
الجوري وهي ترجع لغرفتها اكيد انت هناك اللحين طلعت جوالها ودقت على البودي جارد الخاص فيها واللي نادر ما تاخذه معها بلهجةأمر خمس دقائق و انت ناطرني تحت مع السواق مفهوم قفلت الجوال ورمته وجلست تلبس طلعت عبايه لها مطرزه و ملفته حطت مكياج كامل و زاد جمالها رمت الشيله بأهمال على كتفها وسحبت جوالها ومشت بسرعه لبرا من دون ما تنتبه لها سمر


ركبت السياره:بسرعه ع البحر و هي تكلم البودي جارد:مصطفى تكون معاي من بعيد لبعيد و اذا نغمت لك بظرف ثانيه تكون مثل ظلي
مفهوم؟
مصطفى:مفهوم
كانت مبتسمه وهي ناويه على عيسى خلني أشوف رجولتك اللحين وقف السواق و نزلت كانت ملفته للكل
ظلت تمشي لحد ما شافت عيسى واقف بعيد عنها مشت لعند شلة شباب و من شافوها صاحوا ردت لهم بأبتسامه و ظلت تمشي و هم يمشون وراها كانت تحترق من داخل بس كملت وهي تشوف الصدمه على وجه عيسى
كان مصدوم لا يتروى لي انها جوري من صدمته طلع جواله ودق لها ردت عليه:هلا
عيسى:وينك؟
جوري :سلامة عيونك وقفلت منه
مشى بعصبيه لعندها وسحبها بقوه وبصراخ:حقييييره منحطه وش تسوي
جوري:بعد عني انت مالك شغل
عيسى:اشششش لا اكتم انفاسك هنا
واحد من الشباب:وش عندك؟
عيسى:انت تنكتم و تبعد من هنا
:واذا ما بعدنا
عيسى:باربيكم واحد واحد
ضحكوا بتريقه:لا جد ورينا
عيسى طنش وسحب جوري معاه
بس دفته وبعدت من شافتهم يقربون منه و يسحبونه ظلت تطالع فيه و هو ينضرب صح قاوم بس هم خمسه و هو واحد كانت راسمه على وجهها ملامح استهزاء رموه بعيد بعد ما تجمعوا الناس عليهم مشت لعنده: اوووووووف تعرف طحت من عيني بكره ما اضمن نفسي و انا معاك لازم رجال معاي ضحكة بأستهزاء و أشرت لحارسها يمشي وراها
صاح بقوه من قهره مو من الالم اللي فيه :انا راااااح اربيك يا كلبه حقيييييييييييره جوووووووووووووووووري
الكل كان يطالع مصدوم وهي يسب ويصيح وهي ترد عليه بضحكات لحد ما ركبت سيارتها وبعدت
تجمعوا الناس عليه :سلامة ما تشوف شر اللحين نطلب الاسعاف
عيسى بقهر:لا وين جوالي
:انكسر تبي تدق على رقم معين
هز راسه بالايجاب ودق على مشعل صديقه ومد له الجوال:قله يجي اسمي عيسى
غمض عيونه وهو يحس ان عروقه بتنفجر من القهر
دخلت البيت وهي تضحك بقوه
شجون:الحمدالله والشكر
الجوري:ههههههههه ليه
ام حمد:مو حرام تنام سمر وهي تبكي
الجوري:ليه
شجون:مو قايله انك بتاخذيها ع البحر
الجوري:امممممم رحت ازور وحده من البنات مو البحر باااااي
شجون :هالبنت غريبه

brb

زاحفه ومن هبالي ناحفه
02-26-2011, 02:23 AM
يسعد صباح اللي له الفكرتوآآآق .
ويسعد عيونك .. جيت في هاجسيتو
فاطمه و هي تطالع بفجر :يا ويل حالي وش فيها؟ يمه فجر فجر
فجر بتعب تفتح عيونها:اممممم
فاطمه:قومي يمه اسم الله عليك وش فيك


فتحت عيونها على وسعها وعدلت جلستها:ها مافي شي
فاطمه:مو بعادتك تجي ما تقولي لي
فجر:خفت أصحيك
فاطمه وهي تطالع لها بتفحص:قومي يمه صلي الفجر و انا بجهز الفطور
فجر:طيب قامت بتعب للحمام وهي تحس انها مو شايفه قدامه تحوس بدوخه و كسل بس تحملت عشان خالتها
فاطمه بتنهيده :الله يحميك من كل شر يمه
رشت على وجهها المويه بسرعه وظلت تناظر بالمرايه بس ماكانت تشوف الا ملامح وليد حطت يدها على اذنه وهي تسمعه ينادي فجري فجر توضات وطلعت بسرعه مدت سجادتها وصلت خلصت من الصلاه وجلست تستغفر و تسبح لفت شعرها لفوق وسحبت جوالها واغراضها اللي بكل مكان
انتبهت على ملخص مكالمه بجوالها فتحت بسرعه وشهقت متى كلم هذا ؟م ااذكر كلمته ؟يالله معقول ما حسيت على نفسي
:فجر يمه فجر
فجر بتعب:جييييييت حبيبتي جيت
كانت واقفه عند باب المدرسه تنتظر دخلتها ما تحركت من مكانها
رشا اللي تحاول تمسك اعصابها:خلاص خل انزل
مشاري ببرود وهو مبسوط على استفزازها:بوسيني و انزلي
رشا بقهر:لا لا
مشاري حرك السياره:لا قررتي ارجعك
رشا بهمس سمعه وبقهر:الله يلعنك لفت لجهته وطبعت بوسه بسرعه
كان ماسك نفسه ما يضحك على ردة فعلها رجعها للمدرسه:بالتوفيق بانتظرك
نزلت بسرعه
وهو انفجر ضحك عليها ههههههههههههههههههههههههههههه
دخلت تدور على مدى بعيوونها اشتاقت لها من اول ما شافتها رمت شنطتها و ركضت لها"مدوووووووو حبي
مدى:رشااااااااااااااا وضموا بعض وهم يبكون
مدى:فقدتك
رشا:انا بموت من غيابك مدى خلاص ما ابي ابيك ابي ارجع معاك
مدى:هههه ما امدانا
رشا :اووف اشتقت لك
سمعوا صوت الجرس:اعرف رشونتي بنجيب العيد بس بسرعه ع الاقل الحق اسولف معاك
رشا:هههههههههه ايه عندي سوالف هالقد
مدى:و انا بعد

brb

زاحفه ومن هبالي ناحفه
02-26-2011, 02:25 AM
إشششْ ] يآ ضيقٍ أشغَلْ عِيوِنِي</b>
- وَ -</b>
[ بَسْسس ] يا هَم ٍ , شآغبْ سِكُونِي !</b>

بَاقِي بَ هَالصَدرْ آنفآسْ وَ : فَرَح</b>
و بسمَةْ - عيُون مرتْ مَ ، جرحَتْ </b>
إشششْ - بسْ يآآآآآ .. كِلّ جَرحْ بي ‘ هَـَ اللّحظهْ صَحَى !</b>
و عَنْ .. فرحِي مَاآ دَرى =(</b>

........ إشششْـ</b>
...... </b>إشششْـ</b>
...... </b>إشششْـ</b>
...... </b>إشششْـ

ما تدري شلون نامت و الا الساعه كم طالعت بجوالها اللي يدق و كان سامي
ردت بتعب:هلا عيوني
سامي:هلا بريم
ريم:شلونك؟
سامي:أبي اتطمن عليك
ريم:تمام توي صحيت
سامي:ـاجل روقي و تنشطي و انا اللحين بوصل صديق لي المطار وارد اكلمك
ريم:طيب طالعت بساعتها اللي واصله لعشر اووووووف تعب
قامت بكسل تسبح
أروى :صباح الخير
حاتم :هلا
أروى:لالالالالالا حاتم اصحى وش هالكسل
حاتم:بس شويات
أروى:لالالالالا بعطيك بس خمس دقائق و ارجع اكلمك ما ابي اسمع هالصوت النايم
حاتم:طيب اروى طيب
قفلت وهي مبتسمه تحس بنشاط اصلا ما نامت عشان تحس بتعب والا لا
ظلت تطالع بساعتها وهي تحسب له الوقت
فاطمه:متاكده مافيك شي
فجر:ايوا يا ماما بس خفت اروح هناك بالليل جيت هنا
فاطمه:زين يمه انا راح اروح اتطمن على ام صالح مسخنه شوي و ارجع لك
فجر:طيب
تنهدت وهي تشوف جوالها هذي المره الخامسه اللي يدق فيها وليد
سحبته ودقت عليه
كان يلف بالمكتب و بيده الجوال اموت و اعرف ليش ما ترد لا دقيت ليييييه؟
فجر الحب يتصل بك
وليد ابتسم وبرواق :صباح الخير
فجر بحياء واضح:هلا
وليد بابتسامه اوسع:هلا بيك شلونك؟
فجر:الحمدالله
وليد:يعني اتطمن؟
فجر:ايه
وليد:وينك؟
ببراه:في بيتنا
وليد :لا لا لا فجر ترى انتي تقتليني بالطفوله هذي لا تتكلمي كذا فهمتي
فجر بخوف:شنو؟
وليد بتنهيده:صبرني يارب فجورتي حبي


فجر بارتباك:لو سمحت



وليد:ههههههههههه حبي غصب عنك و بعدين راح اسالك انتي اذا نمتي يكون صوتك احلى بكثيييييييييير ليه؟
فجر بارتباك:امممم انت امس كلمتني
وليد بخبث:اييييييه كلمتك وسولفت معاك بعد ويا حلو كلامك
فجر:وش قلت؟
وليد:قلتي وش كثر تفكري فيني وش كثر بخاطرك كلام ودك تقوليه لي بس ما قدرتي اعرف نفسك تشوفيني اليوم
فجر ببكاء:لا مو كذا اصلا انا كنت نايمه و ما اعرف واش اقول
وليد:ياربي بيبي جالس اكلم بيبي فجر امزح معاك
سكتت وهي تسمع صوته يحاول يخفي ضحكته و مسحت دموعها
وليد:بتداومي؟
فجر:لا
وليد:نازله بحر ؟
فجر:مو شغلك
وليد:ههههههههههه طيب راح اعرف بنفسي اللحين عندي شغل واذا دقيت لا تجلسي سنه حتى تردي طيب


فجر:لا مو طيب
وليد:ههههههههه زين بيبي فجر اكلمك بعدين
قفلت منه و هي تتافف وسيع وجه بقوه

أنت من علّق حياتي , و إختفى
................... لا قطع حلمي .. و لا جاب الطموح !

لا الوصل تبغاه .. و ماتبغى الجفا
....................... كان ماودك تجي ، قلها و أروح !

صـاحبك ما ضيّــعه غير الوفـا
.............. ما كسب من هـَ الوفا .. غير ( الجروح

ريم وهي تلبس تحس بضيقه احساس غريب طلعت و ركبت مع سواقها
:موسى اطلع على شقق العلي تذكرها؟
موسى:يس مدام مشى على طلبها
فتحت الشباك ع الاخر ليه اليوم تبي تروح هناك لييييييييييه وش صاير لك يا ريم ؟ليه حتى بنومك راشد ما فارقك هذا و هي ثواني كلمتيه فيها اجل لو شفتيه وش بيصير فيك؟
موسى:مدام في اوصل
نزلت بهدوء ومشت لحد الدور الثالث وقفت عند باب شقته و قرت الاسم راشد العلي ظلت تطالع فتحت شنطتها وطلعت المفتاح وقربته من الباب بس كانت يدها ترجف مو قادره تفتح مر عليها الشريط :ريم وش فيك
راشد رااااااااح امووووووت
ما أبي ارجع لها ما ابيها
أحبك و لا راح ابعد عنك لحظه
نزلت دموعها وجلست عند الباب :كذاااااااااااااااب رحت و تركتني ضيعتني و دمرتني تعبت يا راشد ارجع و ينك ؟ليه هنت علييييييك ثلاث سنين حتى ما تسأل لو بالغلط
كانت امه مبسوطه و تسولف و تخطط بس مو سامع و الا شي كل اللي كا ن يسويه يبتسم في و جهها تنهد و هو يردد بداخله ساعات و اشوفك اكون بديرتي يا ترى أشتقت لي؟راح المح الشوق بعيونك و الا لا؟
لهون خلصو البارتين

زاحفه ومن هبالي ناحفه
02-27-2011, 07:32 PM
البارت الثاني عشر &لثالث عشر
طيب وآنآ !
وشلون جآلك نفس تتركني هنآ !
وحدي آقآسي هـ العنآ !
طيب فمآنآحلآمنآ
سآفر وترجع لي آنآ ,
آجلس هنآ !
وآغمض عيوني شوي ,
آزفر وجعفرقآك ,
وآذكر بقآيآ آيآمنآ ,
خذت نفس وهي تفتح الشقه و تدخل ببط بين خطواتها المتردده كتمت أنفاسها للحظات وهي تقفل الباب وراها ريحة الغبار معبيه المكان مشت وهي ترفع عبايتها و
تتطالع بالشقه واضح ان ما احد دخلها من ثلاث سنين فتحت الشبابيك و الانوار و التكيف و أبواب الغرف على بعض تحس المكان مخنوق يكتم و هي مو ناقصه ضيق
نزلت أغراضها و مشت لجهة صورته اللي غطاها الغبار كتبت أسمها عليها و تنهدت بقوه و هي تطالع فيه معقوله لسى تحبني؟ أنت وينك؟ بأي أرض تزوجت
و الا لا؟ نزلت و ظلت تدور بالشقه بدون هدف تدخل من غرفه و تطلع لثانيه دخلت لغرفة نومه و ما قدرت دموعها تكابر أكثر من كذا هذي صوره ملابسه أوراقه
عطوره هنا كان راشد حب دنيا فرح حلم لها بس خذلها ثلاث سنين فتحت دولاب الملابس وسحبت تي شرت حضنته بقوه
:امممممم راشد تحبني؟
راشد:عندك شك؟
:أخاف تحب غيري بيوم و تنساني


:ريم خليك متأكده ان الانسانه اللي بحبها بجنون بعدك هي بنتنا بنت ريمي
:راشد لا تنام أسهر معاي
:ريم بكره وراي دوام من أصحى أكلمك وعد
:مشتهيه بيتزا
:أعزمك على أطيب بيتزا
:لا لا أبي أحس أني مهمه تكفى جيبها لحد بيتي و أنا أنزل بخوف و أخذها منك خل نسوي أكشن
:ريم وش فيك؟ ليه هالدموع؟و ش مطلعك الساعه 3 الفجر؟
:لا تتركني ما ابي ارجع لها اذا ما تبيني أدخل قول خل أروح أرمي نفسي قدام أي سياره و افتك من هالعيشه
:راشد ولدي حراااااااااااام عليك
:والله راح أرجعلك ريم تحملي عشاني عشان حبنا تكفين خليك قويه
شهقت بقوه وهي تحرك ملابسه ثلاث سنين و انا اقوي نفسي خلاص تعبت ما عادت هالحياه تبي تعطيني فرصه عشان أقوى غيابك كل شي ضدي مو معاي
رمت التي شرت ع الارض و جلست على طرف السرير كان ودها بس تغمض عيونها و تنام بس لا الوقت و لا الوضع يساعد سمعت صوت جوالها يدق قامت بملل لصاله و أخذته بس أبتسمت من شافته رقم فجر:هلا بفجري
فجر بهدوئها المعتاد:هلا ريمي شلونك؟
ريم:الحمدالله و أنتي
فجر:بخير بس
ريم:شنو؟
فجر بأرتباك:اممم أبي أشوفك
ريم:هههههههههه طيب احنا دائم نشوف بعض ليه هالاحراج؟
فجر:لا في كلام أبي أقوله لك
ريم:خلاص أنا اصلا طالعه للبحر أبي أمشي أقابلك
فجر:خلاص بعد الظهر يكون المكان أهدى
ريم:على أمرك بس خل أدق على أروى و أشوف لها
فجر:طيب براحتك باي
قفلت و لمت أغراضها قفلت الشبابيك و الانوار و ظلت تناظر بالمكان موحش بجد يزرع بقلبي احساس غريب لا حنين ولا شوق شي أعظم لبست نظارتها و نزلت
وهي تدق رقم أروى أستغربت وهي تلقاه أنتظار صاحيه بدري و انتظار بعد؟من متى أروى
ركبت السياره مع سواقها اللي صار حافظ و جهاتها و مخططات يومها
أروى اللي جالسه بوسط غرفتها و راميه ملازمها بكل مكان
:اممممم يعني مافي أجازه هالفتره
حاتم:لا والله ان اصلا دوبني اجي هنا و أداوم يعني بدري علي أبدا بشغل الاجازات
أروى:عادي أكيد أشتقت حق أهلك
حاتم بحزن:أي والله أمي و أختي وجده كلها واحشتني و اصحابي
أروى:طيب ليه تركت الشغل هناك
حاتم:و هو يقلب بأوراقه :مسألة مبدا
أروى:وشلون يعني؟
حاتم:أنا مهندس بيدي البناء و التصاميم و هو مدير الشركه و عليه الفلوس طبعا مو حاب يخسر كتير و عشان كدا كان يحاول يرشني نلعب شوي بالتصاميم و الاساسيات و البناء و غيرنا يتحمل هالخطأ
أروى:يعني هو ما همه أذا جاء يوم و ماتوا ناس بالسبب هذا
حاتم:لا ما يهمه نهائيا عشان كدا أختلفنا و انا تركت الشغل هناك
أروى:و جيت هنا
حاتم:ايوا جيت بعقد هنا عند الاستاز وليد الناصر
أروى بمفاجأه:اوووما
حاتم:ايش؟
أروى:أنت بشركات الناصر
حاتم:ايوا فيها حاجه؟
أروى:لا طبعا هذي من أكبر الشركاااااااات و الغريب ان مديرها لسى شاب
حاتم:أها
أروى:ايوا وبعد يقولون انه عذااااااااااب يجنن حده مزيون تعرف نفسي أشوفه
غطت ع فمها بعد ما استوعبت كلامها
حاتم:أشبك لا تكوني أستحيتي كملي بالله عليك
أروى بخجل:امممممممم مدري اممم
حاتم:أنتي شوفتيه؟
أروى:لا بس سمعت
حاتم:أها نفسك يعني؟
أروى بسرعه:لالالالالالالالا انا ماقصدت بس أقولك اللي سمعته
حاتم:طيب انتي ايش راح تعملي دحين؟
أروى:راح أذاكر وبكلم ريم لانها دقت علي واجد
حاتم:طيب بيكون بيننا أتصال بس أنتي أنتبهي ع نفسك و انا اروح اخلص شغلي و هو يقلدها المزيون حده طلبني
أروى بخجل:أها اممم طيب
حاتم:الله يحفظك
أروى :مع السلامه قفلت و رمت نفسها ع الكرسي بسرعه واااااااااو يجنن فديييييييييييته يقوطر ذرابه

brb

زاحفه ومن هبالي ناحفه
02-27-2011, 07:32 PM
وأحسّ..!
بشي يتنهّد مابين ضلوعي ويبكي ,
يرددّ :ليييييه ياكل الوجود تقفّل أبوابي .!

أمانه وش بعد باقي ؟ سوالف خلّها تحكي ..
عن إحساس الغياب اللي ظهر فـ قصة عتابي ..!


كانت تنتظر أمها تخلص مكالمتها و تقول لها انها رافضه سعد هذا قرارها و مستحيل ترجع فيه تحس هاليوم مشاعرها متلخبطه بين رفض و قبول رمت نفسها ع الكنبه و جلست تفكر غريبه يا شذى أمس تموتي لو ما سمعتي خبر عنه لو ما شفتيه اللحين ما تبينه ؟ليه مو انتي اللي تدعي ليل و نهار انه يكون نصيبك ليه يوم خطبك و قالها ابي شذى برد كل شي بداخلك ما تبينه ؟ لا بس أنا أحب سعد ليه ما ابيه اللحين يعني اللي صار اثر فيني جرحني
خلاني اخذ موقف منه و اصد و الا هذي مشاعري من البدايه و ما انتبهت حطيت يدينها على راسها و هي تضغط بقوه من دوشة هالتفكير أنتبهت على صوت التلفون يدق قامت ترد عشان ترحم نفسها من هالتفكير !!
سعد برواق :هلا
شذى وهي مفهيه:نعم
سعد بأستغراب:مساء الخير شذى
مسكت على قلبها اللي يدق بسرعه أسمها له طعم منه صوته ثقله كل شي فيه يميزه عن غييييره:مساء النور
سعد برواق:شلونك؟
شذى بارتباك:ماما تكلم اذا خلصت بــــ
قطع كلامها :انا ماقلت وينها خالتي سألت عنك؟و بعدين فرصه أبي أكلمك
شذى باحراج:فكرتك تبيها
سعد:ايه بس فرصه أكلمك
شذى:شنو؟
سعد:ما سمعت رايك و ما ابي اسمعه الا منك لاني ما ابي خالتي تاثر عليك ولاني ابيك تفهمين ان اللي صار سوء فهم ما ابيه ياثر عليك
شذى بخوف من رده:يعني
سعد وهو يضغط على نفسه:يعني امي وخالتي فهموا شي و انا ابي شي ثاني و بالنهايه هذا قرارك
شذى: يعني ريم
سعد بحسره:من متى أنا وهي أتفقنا انا وريم مختلفين بكل شي لييه تتوقعي انا بنربط حياتنا مع بعض؟
شذى سكتت و ما كان عندها أي رد
سعد:فكري بعيد عن ريم ريم مالها أي علاقه بي ولا أنا بعد انا ووهي مثل الشمال و الجنوب ما نلتقي باي شي
شذى:ماما خلصت تبيها؟
سعد:لا كنت أبيك أنتي و كلمتك أنتظر قرارك بحفظ الله
قفلت وجلست على طول وهي تمسك على قلبها يالله سعد بيصير فيني من وراك شي مره مطلعني السماء ومره منزلني ارسى على بر
تنهد بقوه من بعد ما قفل منها ما يدري ليه سوا كذا يمكن ما يبي يذوقها مرارة انك تحب و تنخذل ما يبي يجرحها مثل ما جرحته أختها وكسرت قلبه
و الا يا سعد لان ريم تبيك تسعدها تبيك تنتبه عليها لانها وصية ريم
أم سعد:عسى بخير تسرح و ين سرحان وفي منو؟
سعد بملل:شنو؟
أم سعد:وش فيك؟
سعد:مافي شي
أم سعد:لا والله ودوامك اللي من يومين مو سأل عنه
سعد بملل:تعبان
أم سعد:عشان هالبزر شذى ماردت و بعدين انت يوم تقول تبي ريم و تقص وجهي من اختي و تقولي شذى وش هالسخافه
سعد:يمه واللي يسلمك تركني بروحي و بعدين من متى تبين ريم و الا تحبينها؟
أم سعد:ما احبها ايه بس ريم أحلى من شذى بكثير وبعدين اذا تزوجتها بتأدبها و تكسر رأسها
سعد بقهر:و ما كفاك أنتي و أمها سنين و انتم تكسرون راسها لحد ما ضاعت
أم سعد بارتباك:كانت مراهقه و تحتاج تتربى و الا كنت تبيها تضيع و تحط راسنا بالارض
سعد بقهر:المشكله انها ضاعت و لا عاد ظني بترجع لكم بيوم؟؟
أم سعد بتشكيك:وش تقصد
سعد:و لا شي أقصد أنها تغييرت حيل
أم سعد ببرود:بكره بيجي اللي يكسر راسها وتعقل ما عليك منها هاتي بس خل اشوف هالبزر ليش ماردت تتغلى يعني
سعد:خليها على راحتها متى ما تبي تقول يمه لا تدخلي انتي وخالتي خلي الامور مثل ماهي عليه تكفين
أم سعد:تعرف مالت عليكم من عيال غلطان من يسال عليكم و يهتم فيكم مشت عنه وهي تتحطم و تسب
شذى وهي تحوس بالغرفه تنتظر ريم ترد عليها
ريم بعد فتره:هلا شذى
شذى :هلا ريمي وينك؟
ريم:بالسوق في شي
شذى:لا بس كنت أبيك بشغله
ريم:امري حياتي
شذى:بس كيف ع التلفون
ريم:شذى ماراح ارجع الا متاخر انتي تعرفي اليوم امك تجمع صحباتها و انا وحده مالي خلق
شذى بخجل:سعد
ريم:وش فيه؟
شذى:كلمني
ريم:اممممم
شذى بخوف:زعلتي
ابتسمت:لا حوبي كملي يعني
شذى:يقول ينتظر راي و يقول ان مامته و مامتي هم اللي غلطوا وبعد يقول انكم امم


ريم بثقه:ما نتفق ليه خجلانه مو قلت لك و ما صدقتي؟شذى حياتي صدقيني مافي شي من خوفك عادي
شذى:بس من صحيت و انا ما ابيه كنت مخططه اقول ما ابيه بس من سمعت صوته و كلامه أحس اني متلخبطه افكر فيه و بخجل كأني رجعت احبه
ريم:هههههههههههههههههههههههههه شذو يا حبني لك حياتي حياتي انتي بس تاخذي قرارك قولي لسعد
شذى:عادي
ريم:اممممم و الا اقولك قولي لي ابعدي عن امه و امي وهي عمار باذن الله
شذى:لا مو لدرجه هذي
ريم:طيب وش رايك اللحين؟
شذى:اممممممم مدري خليني يومين كمان
ريم :على راحتك قفلت و هي تفكر بسعد غريبه كلمها؟دقت عليه بسرعه

brb

زاحفه ومن هبالي ناحفه
02-27-2011, 07:35 PM
تدري ,

وش اللي زوّد الطين بلّه . . !

اني عقب فرقاگ
.................. حبيتگ اكثر ~



كان يلف بسيارته و من شاف رقمها و قف على جنب و أبتسم غريبه متصله:هلا ببنت خالتي
ريم:هلا سعد شلونك؟


سعد:بخير و انتي؟
ريم:تمام و بعدها سكتت ما عرفت وش تحكي وتقول
سعد بجديه:ما اتوقع انك داقه عشان كذا
ريم:كلمت شذى؟
سعد:اووووووه لحقت تقول؟
ريم :مايصير يعني اختي و راح اكون بكل بخطوه معها لحد ما اتطمن عليها
سعد بحنان:لدرجه هذي تحبيها
ريم:أكثر من نفسي و لو بيدي أخليها ملكه بالزمان هذا اخليها
سعد:الله يهنيها بحبك لا تخافين وش تتوقعي أسوي لها
ريم:أستغربت انك تكلمها اصلا ردت فعلك لحد اللحين مو متوقعتها
سعد بحرقه:اللي داخلي من ألم ما اذوقه احد يا ريم اللي انكسر جوتي ما اخليه ينكسر بغيري ريم هذي وصاتك يالغاليه وصاتك
ريم بصوت باكي:لا يا سعد حبها مثل ما تحبك مو عشاني انا ما أستاهل قلبك بس تكفى لو لي غلا بقلبك تحبها لا تجرحها لا تخليني اموت بحرقتي
عليها ما ابي اندم عشاني بيوم قلت لك ما ابي اشوف القهر بعيونها
كل اللي قدر يقوله:شذى بعيوني و قفل على طول مقهور ضرب الدركسون بقوووه يالله منو يحس فيني حبيبتي تحلفني أحب غيرها أداري غيرها أحس بغيرها بالله هذا عدل ياريم عدل؟
لو كان عندها شجاعه كانت صرخت بقووووووووووووه كانت زفرت آآآآآآآآآآه من داخلها من قهرها من ضيمها كانت تمشي وسط المول بضياع
و تشوف كل و احد ملتهي بدنيتها تنهدت بقووه وش حيلتي دام دنيتي التهت عني و اشغلت نفسها بضيمي وش بيدي دقت على فجر
فجر:هلا ريمي
ريم بضيق:وينك؟
فجر:عند ماما فاطمه
ريم:ابي اشوفك
فجر بخوف:فيك شي؟
ريم:متضايقه و ابي اشوفك و اروى كل ما ادق لها انتظار
فجر:البحر؟
ريم:لا ابروح الخبر د.كيف أقابلك هناك
فجر:اوك انا بطلع اللحين
قفلت من ريم و رجعت ترتب البيت قبل ما تطلع جهزت القهوه و التمر عشان لو رجعت فاطمه ما تتعب بشي لبست عبايتها من بعد ما دقت على راجو
و طلعت له و هذا حالها من بعد ما طلعت من عند خالها ما رجعت للبيت تحس بخوف فضييييييع من هالفكره ركبت معه و مشت

brb

زاحفه ومن هبالي ناحفه
02-27-2011, 07:36 PM
***
من يقنعنيْ آن الحُب ذنباً
لأقضيْ ماتبقىَ من عمريْ " إستغفاراً "
من يقول ليْ إن الحب مطراً
لأقول : [ يآآرب حُب رضآ .. لاحُب سخَط ] !

:ايوا أستاذ وليد من شوي طلعت مع نفس التاكسي
وليد :امممممم اوكي خلي بالك عليها و من بعيد لبعيد زي ما قلت لك ما تخليها تحس او تشك بشي
:ان شاء الله طال عمرك
قفل و توه بيدق عليها الا بدخلت نايف
وليد ببرود:لو سمحت برا و اذا لك موعد ادخل
نايف بصدمه:أنا ابو حمد تطردني
وليد:لا أفا عليك انا قلت اذا عندك موعد لان عندي شغل
نايف لازم اصبر عشان اطيرك مثل أبوك:لو مافي خبر مهم عن بنات حمد ما جيتك بدون موعد
وليد نزل الجوال بسرعه ووقف وكان البرود اللي كان يكتسيه من لحظات تحول لنار مشى بسرعه لجهته و بسرعه:وشللللون وش تعرف تعال سحبه لداخل وجلسه بسرعه تكلم قول وش عندك؟
نايف بنذاله:لا خليها لحد ما احدد موعد معاك وجاء يوقف بس سحبه وليد:لو سمحت لا تختبر صبري و بحده تكلم
نايف:ع الاقل أحترم عمري
وليد:تكللللللم
نايف و بدا بكذبته اللي متفق عليها مع أبو سعود:انا قدرت اوصل لناس هم دلوني على هالناس اللي ماخذينهم و راح احاول لو ادفع لهم ملايين أنهم يردونهم هنا طبعا هم غيروا نسبهم و كل شي له علاقه فيني عشان كذا المسأله معقده
ظل يطالعه و بداخله وش كثر حقير يا نايف جاي تبي تلعب معاي؟بس أنا راح أعطيك درس عمرك ما راح تنساه و بمجاراه له:صدق تكفى جيبهم لي ولك اللي تبي
نايف:و لايهمك اللحين أستأذن وراي شغل
وليد:خذ راحتك لاتنسى طمني
طلع من عنده وسحب التلفون ودق على شركته بدبي:مساء الخير الاستاذ وليد معاك أسمع في مناقصه داخله فيها شركة نايف العامر سو المستحيل ورسيها علي على غيري المهم مو له ولده داخل هالمناقصه فهمت وش تسوي قفل السماعه و هو كل اللي يتمناه انه يفهم ليه نايف يسوي كذا مو معقول هالشخص بنات اخوك يا انت تسوي كذا فيهم وش تبي انتبه لصوت جواله:هلا مسعود
:أستاذ نزلت عند د.كيف وركبت سياره ثانيه
وليد:منو فيها


:اللي واضح ان فيها بنت ثانيه كمان
وليد:امممممممم خلاص خلك منتبه لها و من بعيد لا تغلط و تقرب
:ان شاء الله طال عمرك
ريم:مابغيتي تاخرتي
فجر:لا بس رتبت البيت لماما فاطمه وجيت
ريم:أها يعني بيت خالك مارحتيه
فجر بارتباك:لا
ريم وهي تأشر لسواق يمشي:وش فيك؟
فجر:مافيني شي أنتي وش فيك؟
ريم وهي تلف وجهها لناحيتها:فجر أنا أعرفك صاير معك شي
نزلت راسها وهي تمسح دموعها و تتنهد :تعبانه و خايفه ضايعه و مدري وش أبي و الا باكر وش يصير فيني
ريم وهي تقربها لحضنها:فجري صار معاك شي وش هو؟

brb

زاحفه ومن هبالي ناحفه
02-27-2011, 07:36 PM
***
أروى اللي جالسه مع أهلها بملل و تأفف ع البحر:اووووووووووف
خالد:بعينك
أروى:أحنا نبي نجلس لوحدنا تبلشنا بسعود ليه
فهد:أول مره أشوف وحده تكره ان الناس تجتمع معها تتأفف و تعصب
أروى بطفش:خليك بحالك توك تصحى


فهد:مولك الحشيمه لامي و ابوي و الاكان توطيت ببطنك و علمتك السنع
أروى:باابتي
كانوا يطالعون عيالهم بصمت و ينتظرون وش نهاية تصرفاتهم
أبو خالد:لا ليه سكتم
أم خالد:لايكون بس وجودنا محرجكم و مو مخليكم تاخذون راحتكم
نزلوا وجيههم على طول
خالد:أسفين لكم الحشيمه
أبو خالد: ماعلينا متى تبي زواجك من شيخه و الا تبي ملكه قبل ما قلت لي
أروى بصدمه:وافقت
أم خالد بفرح:أيه تو عمك معطينا خبر
أروى بعفويه: وولد خالتها مو كانت تبيه و موافقه و بيتم كل شي وشلون غيرت رأيها هي قالت لي
خالد بعصبيه:أنطممممممممممممممممممي أروى تبن أنكتمي لا أقوم أخليك فرجه
رمت كوب العصير من يدها بعصبيه: سخيييييييييييف سحبت أخوها علي معها و قامت من المكان بسرعه
خالد لفهد :قوم معها
أبو خالد بهدوء: خلها تمشي و تهدى و أنت أجلس خالد أخر مره تكلمها بالطريقه هذي فاهم
خالد بقهر:يعني هي أسلوبها حلو و
ابو خالد:انا موجود يا خالد و لا غلطت اوقفها عند حدها أنت لا تنسى وجودي عشان ما انساك
لف وجه لجهة البحر و هو يزفر بقهر من تصرفات ابوه و دلعه حق أروى اللي ما ينتهي



بِيني وَ بِين الصَمتٌ عشرهـ مِن سنين
وَ أخافٌ أخون [ الصمَت ] لآمِن تِكلمَت
بَعضَ الحَكي يوجِع وَ لو كآنَ حَرفين
وش ينفعك ..! لآ مِن حِكيت وَ تِندمت

ريم اللي كانت تطالع بفجر بصدمه و مو مستوعبه بعد ما وقف السواق يعبي بنزين:فجر كل هذا صار
فجر وهي تحرك أصابعها بتوتر :كل شي جاء ورى بعضه مدري وشلون و الا متى رفعت عيونها ببرأه لريم :غلطت ياريم؟صح
أبتسمت بقهر وهي تحبس دموعها عشان ما تهز فجر اللي تحس انها ما عاشت شي بالدنيا طفله و انرمت وسط غابه :لا بس أنصدمت
فجر وهي تلف وجهها لجهه الثانيه:ماكان لازم أكلمه هو تمادى
ريم :مدري بس ما احسك خايفه بس ضايعه
فجر:كيف
ريم:يعني وليد مو مخوفك بالعكس بس ضايعه مو عارفه وش البدايه عشان تعرفي النهايه؟
فجر:يمكن بس ما ابي ابيه يبعد ريم تعرفي يوم مالقيتك جنبي هاليومين خفت حييييييل حسيت ان لو الزمن بيقتلني زود بيبعدني عنك
ريم وهي تضمها:أنشغلت غلاي بس مو ممكن أبعد عنك
فجر:ريم لو رجع كلمني وليد وش اسوي
ريم:قولي له انك تحبين النور !
فجر بتنهيده:خل يودينا أقرب مسجد نصلي هناك


brb

زاحفه ومن هبالي ناحفه
02-27-2011, 07:37 PM
كل شيء بالدنيآ يتلآشى | يموت !
الشوآرع .. المبآني .. الرصيف


الشجر .. الضوء ..
و
السكوت !
إلآ ذكرى ضمت أحلآم وأمآني
إحتضنهآ القلب | ..............و
عيت لآ تفوت !
عيت لآ تفوت !
عيت لآ تفوت !



مدى:لالا ما اقدر
حسينه:يمه يا مدى تعرفين بيجبرونك شوفيه وراح اكون معاك
لفت بوجهها وهي ما تبي أحد يشوفها:ك شي غصب
حسينه:يمه أنتي وافقتي
مدى:خايفه
حسينه:تعوذي من أبليس و شيلي هالعناد من راسك طلعت و تركتها رمت نفسها على كرسيها و أنفجرت تبكي شنو يعني يبي يملك هالاسبوع و اللي قهرها كلام اخته
عاليه:مدى اخوي يبي خدامه بسرعه
مدى وهي ترفع حواجبها:وانتي؟
عاليه بوقاحه:لالا يبي خدامه بالصبح للبيت و بوقاحه وهي تطالع بمدى من فوق لتحت وزوجه بالليل عشان كذا ملكتك بالخميس هذا و الخميس الثاني
تباشري مهامك أفرحي وين تلقي أحد يعطيك قدرك و مستواك مثل أخوي و قبل ما تمشي مدى اذا دخلتي البيت لا تنسي انه بيت محترم يعني حركات أمك أنسيها شدت الفراش بقوه بكت بقهرر رجعت تدق على رشا من جديد من بعد العصر تدق لها و ما ترد



وأنا مااخترتك بـ دنياي ,
ولا توقعت أنا أجي لك !
يـ موطن ضحكتي وبكاي ,
تعبت أشكيك وأشكي لك !
تصوّر من رحلت وياي !
نسيت شلون أحكي لك ,
يـ أوّل من ترك جوّاي ,
نبض : بـ اسمك يغنّي لك !
أحبّك : والـ صمت منفاي ,
حضن أكثر | تفاصيلك !


رشا اللي نايمه مو جايبه خبر الجوال اللي يدق كان يلبس ملابسه و يطالع لها شكل مالها أمل ترد خلص لبسه ولسى الجوال يدق قرب منها وصمت الجوال
:رشا رشونا
رشا:اممممممم
:رشاقومي
:اووووووف فيني نووم خلاص
أبتسم وهو يقرب منها ويضمها لحضنه وبهمس:يا جعله نوم العافيه بس وراك امتحان
رشا فتحت عيونها على وسعها وجت بتقوم بسرعه بس مسكها مشاري بقوه وكانه متوقع ردة فعلها:ووين؟
رشا بخجل بين بوضوح على ملامحها:بعد
مشاري:لا ماقصدك
رشا:بليييز بعد
مشاري:زوجتي؟والا غلطان
رشا لفت وجهها بعيد عنه وبحده :بعـــــــــــد
مشاري بعناد:لا
رشا وهي تاخذ نفس و من بعدها دفته و بعفويه :آآآآوف قرف
مشاري بعد فترة صدمه :قرف؟

brb

زاحفه ومن هبالي ناحفه
02-27-2011, 07:37 PM
سكتت و ماردت ما تعرف و شلون طلعت الكلمه منها
قرب أذن من شفايفها و ببرود مصطنع:عيديها
طنشت وهي كل ما حاولت تقوم رجعها و بداخلها ياربي وش هالغثى توي صحيت
مشاري:عيديها
رشا بملل:توي صاحيه و تعبانه مالي خلق شي بعد
مشاري بقهر:وخصوصي أذا هو قرف مثلي
رشا اللي مو متعوده تمسك أعصابها عشان أحد بقوه:أييييييه قرف بعد عني و بعدين وش دخلك عندي و أنا في عز نوم والا هو قلق وبس مو كنت تنان بر اوووفففففففف و لفت وهي تعدل بلوزتها بعد ممكن
مشاري سحبها لعنده أكثر حتى صارت لاصقه فيه :قرفانه و مالك خلقي وليه تدخل عندي وبعد !!!
رشا بخوف من نظراته اللي راح تأكلها:ماقصدت بس
مشاري:رشا وش رايك لو أخليك تقولي اووووف من قلب وتعرفي وش معنى قريب مني؟
هزت راسها بغباء:هاااا
مشاري قرب وطبع بوسه على خدها وسط صراخها و مقاومتها له:بعدد
مشاري:زوجتي وحقي
رشا ببكاء:مشاري لا تقرب مني
ما كان وده يتعامل معها بالطريقه هذي بس رشا في نظره كان لازم يعطيها حد و يفهمها ان زوجها:آآسف طبع بوسه ع شفايفها وو....######


أحسسّ الضِيق فِي صدرِيْ ,
............/ يَاخذ لهْ فضـَا أكبر

الاَ يَا ربّ هوّنها , وعجّل ساعة افراجكْ
</B>



كانت تتمشى بملل ما خلت مكان مافرت فيه تعرف ان شيخه جات بس مالها خلق مثاليات و اخلاق حميده منها
علي بتعب:أروى جعت
أروى توها تنتبه عليه نزلت لعنده وضمته:فديييييييتك يا بعد عمري أنتي تعال معاي و خذلك اللي تبي
كان سعود يراقبها و هو يتمشى مع خالد و مو منتبه لكلام خالد يفكر بأروى لو ارتبط فيها أكيد حياتهم بتكون صعبه اذا ظلت كذا لان شخصيتها أستفزازيه و مدلعه و عمها ما يرفض لها طلب حس بخوف و هو يتخيل ان عمه ممكن يرفضه لان اروى ما تبي تنهد بقوه
ولف له خالد:خير
سعود:لا مافي شي
خالد وهو يمشي بسرعه
سعود:خير؟


خالد:أروى أختفت عن عيوني
سعود ببرود:لا تلقاها قريبه والا علي يبي أكل
كانت تشتري على علي و هي ميته ضحك على تعليقاته على الناس
كان مبتسم وهو يشوفها اليوم حس أن الدنيا حلوه بعينه ترقيته و أهتمام وليد به و بشغله أمه اللي أقتنعت تجي تعيش معاه بس تخلص أخته دراسه و اللحين أروى اللي تمشي قدامه و تضحك و تسولف ما كان يبي أكثر من شوفتها


brb

زاحفه ومن هبالي ناحفه
02-27-2011, 07:37 PM
مآهو آلوحيييد آللي علىَ آلكون عآيشُ ’ (

لكنهً ) آغنآنيِ عن الكًووون كلًلللًللًلله


مشت أروى و أنتبه أنها نست بوك فلوسها من بعد ما حاسبت و مشت بسرعه أخذه و صار يمشي وراها و هو يسمع كلامها و مبتسم
كان منفصل عن اللي حوله لدرجة ما حس على مشي خالد وسعود وراه الا يوم حط خالد يده على كتفه:وش عند الحبيب
وقفت أروى وهي تسمع صوت خالد كانت تحس أحد يمشي وراها بس تجاهلت هالشي و ما اهتمت تنهدت بتعب ياربي بس لفت وهي تكتم شهقتها
من سمع صوت حاتم:عفوا في حاجه
ظلت تطالعه وما اهتمت بنظراتهم حست انها تخاف عليه انها ممكن تكون سبب في أذيته شافته منصدم خافت تتكلم يذبحها خالد والا تسكت ويتأذى حاتم بخوف وهي تتجاهل سهام نظرات خالد:وش فيه؟
خالد:أبد عاجبك انك ماشيه ووراك شله؟
سكتت وكتمت قهرها ماتبي تناقش و تزود المشاكل والمكان عام أنتبهت على سعود وهو يقرب لها:يلا تعالي معاي
أروى بهمس:أنت أمش من قدامي واثق مره تعالي معاي
خالد بنظرات تهديد:تحركي
حاتم اللي كان يتابع بصمت وهو مستغرب بس فهم أنهم شاكين و ما راح يمشون الموضوع بالسهوله تكلم بثقه :أنتم شكلكم فاهمين غلط معاكم المهندس حاتم معتوق لي مركزي و سمعتي متلي متلكم بس كريمتكم نست البوك حقها من بعد ما حاسبت و كنت اقدر اناديها و اوقفها وهي لسى هناك لو كان بنيتي حاجه بس قلت هي أكيد رايحه جهة أهلها اشوف هم فين و أديكم هو
كانت تطالعه بأعجاب أسلوب ذوق أحترام
خالد نزل راسه بخجل لان أسلوبه واثق و يتكلم بجديه و كمان لانه كان ماشي من دون حتى يتحرش فيها بخجل:أسف يا خوي بس أنت تعرف
حاتم بأبتسامه:لا عاذرك و عارف عشن كدا تتطمن انا ما كنت راح أكلمها كنت راح اعطي أهلها مد له البوك و صافحه/العذر لو سببت مشاكل لكم


خالد:لا أنت أعذرني غلطت بحقك
حاتم و هو يطالع بساعته:لا عادي عن أذنكمالاهل ينتظروني و تأخرت عليها قال كلامه الاخير عشان ينهي شكهم فيه و مشى بسرعه
سعود اللي كان عايش صدمه من نظرات الاعجاب بعيون أروى و اللي ما قدرت تخبيها وشلون تحولت لنظرات صدمه من قال الاهل
خالد بحده:أمسكي فشلتينا أروى من قهرها من حاتم اللي ما تدري وش سببه:ما احد فشلنا غير تخلفك كل ما فضيت سويت لي مشكلمه بمكان عام لا اكون الليدي ديانا و أنا ما أدري
خالد وهو يشد على يده:أروى لك خمس ثواني لو ما اختفيتي من قدامي ابمسح بوجهك الارض
أروى بصوت عالي:متخلفين همج بلا ذوق كانت متعمده تعمم كلامها عليهم و تسمعهم
خالد :ياربي انا اذا بارتكب جريمه بغير أروى مافيه
كان مصدوووووووووم معقوله أروى بالعقليه هذي قدام عيني؟
خالد:زين ابوي وعمو ما دروا
سعود بابتسامة قهر:ايه و الا كانوا عطونا محاضره
جلست بجنب شيخه وهي تغلي من قهرها
شيخه:مابغيتي تجين مليت بروحي
أروى وهي لسى مقهوره من حاتم:خليييك بنفسك فيني قرف يكفيني لا تزيديني


brb

زاحفه ومن هبالي ناحفه
02-27-2011, 07:38 PM
رغم ( الألم , والضيق , والضيم , والجرح )
كل المشاعر صوتت .. ( يا هلا بك )

</B>
سكتت شيخه وهي خجلانه م اسلوب اروى معها و شافت خالد جاي مع سعود خالد ما ينعاب يا شيخه توكلي على الله كل شي به كامل و الكمال لله ظلت تطالع ملامحه المعصبه و الحاده و اللي معطيه له هيبه و رجوله اكثر حست بالخجل يوم طرى على بالها انهم بيكونون مع بعض بعد فتره وتكون زوجته و حلاله
أنتبهت على كلام أروى:رافضه ولد خالتك عشان هالتخلف
شيخه:نصيبي
أروى وهي تحتقر سعود و تبادله نظراته بقوه:بس سكتي نصيبي قال استحي و لا تعلمين احد وقولي لاخوك يشيل عيونه من علي
شيخه بقهر:أنتي اللي بعبايتك تخلين الكل يطالع لك مو بس سعود صايره فتنه و انتي ما تدرين
أروى بصراخ وقهر و بداخلها هذا اللي ناقص:أنكتميييييييييييييييييي ما عاد الا انتي
ارتفعت عيونهم كلها لهم باستثناء عمها و ابوها اللي بعيدين عنهم
شيخه اللي كانت تداري دموعها ما تبكي و خصوصي ان عين خالد عليها و كانها تنتظر ردة فعلها
أنتبه انها نزلت راسها و ما سوت شي و انتبه أن سعود ما انصدم معقول ماراح يكون لها ردة فعل
أم خالد:أروى وصمه قولي امين وش هالهماجه
أروى :جت علي سحبت شنطتها ومشت لجهة أبوها
خالد عينه على شيخه اللي مارفعت راسها كانت توه ينتبها لها فرق بينها وبين اروى عمره ما سمع صوتها يعلى حجابها التزامها حتى كلام سعود عنها كله يدل على رقيها وذوقها
تنهد:قامت تشكي مدري تتحطم وشفه جاي
انتبه سعود على عمه وهو ماسك يد أروى ببرود:كيفكم الزم ما علي شيختي

منهو مثلك /
رغم الألم ( به )
وبِ عز بكاي
اللي ( يزعله ) ..!
يقدر يخليني" بِ طيبه أنسى عناي "
و أضحك ( له )
من / قلب !




كانت قريبه وهي تشوفه يمد لها يده و قومها من بعدها طبع بوسه على راسها و راح يمشي معها
أبو خالد:بتمشون
خالد:لا شوي و بعد نمشي
أبو خالد:بكيفكم بس أروى ملت و ابي ارجعها البيت
خالد:صدق والله انتبه لنظرات ابوها وطنش
سعود:تكلمي
شيخه:لاني كلمتها عن عبايتها
سعود بشك:صدق


شيخه:ايه و هي صرخت
سعود وهو يقربها منه:لا تحطي بخاطرك منها يالغاليه
شيخه بجديه:لا تعودت على أسلوبها
سعود بخبث :شفتيه
شيخه :مين؟
سعود:خويلد زوج المستقبل خذي راحتك عشان بالنظره ما تتعبي
شيخه بخجل:سعوووووووووود بس عاد



و بُكرى تختنق شوقّ !
وتضيق أنفاس كبريائك
وتجيني !
وتجيني !
وتجيني !

كانت تناظر وهي رافعه حواجبها وش هالاهتمام رجعت تطالع بخالد اللي يقلب بجواله و فهد اللي متعرف على شباب بعمره و جالس معهم مسكت يد أبوها و كملت مشي :ليه ماشين لجهة سعود
أبو خالد:أبي شيخه وبعدين السياره هناك
أروى:طيب
أبو خالد:شيخه
شيخه:لبيه يبه
أبو خالد برضا:الله يرضى عليك و تلبين بمنى
شيخه:وياك
كانت تطالع باحتقار و متجاهله سعود اللي يناظرها و هو مستغرب من شخصيتها ومقهور من نظراتها لحاتم
انتبهت جوالها يدق طلعته و من شافته حاتم قفلت نهائيا
أبو خالد:أي شي ينقصك بالملكه تقولين وش بخاطرك من شروط ترى انتي قبل خالد و انا ابوك
شيخه بخجل:ما تقصر رضاك يكفيني كانت تشوف نظرات أروى و احتقارها لها و بغيره:بابا ترى أنا بنتك مو هي
أبو خالد:هههههههههه يا حليلك يا اروى تغارين من شيخه هي بعد مثل بنتي
أروى وهي تحاوط ذراع أبوها بتملك :لا أنتي بابتي أنا وخلاص خل نروح البيت
شيخه:بكره تتزوجي و تبعدي و تعيشي لغيره
أروى وهي تمشى مع أبوها وبدقه:أهم شي أختار و أتخير من هنا و هنا و اوافق شهر و ارفض دهر
نزلت راسها و ندمت على أنها كلمتها
سعود:لا تهتمي
شيخه:ببرود عادي أروى كذا الله يهديها بس




brb

زاحفه ومن هبالي ناحفه
02-27-2011, 07:40 PM
لحظة ...بعدها ...فكرة ...ومن ثم عبرة تتلوهاعبرةحينما تمر ذكراك يا بلدي ببالي
أغدو مهتما بذكراي ...وفي الذي حوليأصبح لا مبالي
أسترجع لحظات وبسمات وضحكات
وأستنجي في قدري الغريب حلولاللذي في خيالي
يا بلدي ..لقد اشتاقت إليك أهدابي
أطرافي ..أصابعي ...أحداقي
التي تمنت رؤى ترباك
ليل غريب سكن في أهوالي
يحرسه شبح مقيت يسمى (التدبير للحياة)
وأنا ..والله لا حول لي في لقياك
أنا من كل قلبيأتمناك
أتشاجر أنا وأشجار عيناك
يا بلدي والله أنا أهواك
هوا في نفسالعاشقين
ليتني أطرحه في فاك
يا بلدي يا كل أملي

كان متأكد انه لو يبكي من شوقه للارض هذي قليييييله أشتاق اشتاق بقوه كان ماسك يد امه وهو مبتسم وبفرح:يمه ودي أطير
أم راشد بفرح:هههههههه اللي يسمعك يقول عجزان تجي السعوديه
فتح لها باب السياره وركبها وركب من الجهه الثانيه و أشر لسواقه يمشي
آآه يمه لو تدرين وش يعني أرجع لسعوديه لو تدرين اني تركت بداخل هالديره وطن أكبر لي و هجرته ما كان استغربتي لو تدرين ان 3 سنييييين كانت هم وضيق و خوف و ندم ما استغربتي رجعت امه تلهي نفسها بجوالها و تكلم يوسف بعد ما تعبت من راشد وانه يرد عليها
تنهد بقوه وسند راسه اللحين بتكوني عند البحر مثل العاده والا أختلفت عاداتك يا ريم و نسيتي و تغيرتي وش جديدك بالدنيا يالله مشتاق لها أبي أشوفها
أبي أتطمن عليها صح خايف من ردة فعلها بس أبي أشوفها وربي راجع و أبي أعوضك عن كل اللي صار يا ريم طالع بساعته اللي متعديه 8
أمه شهقت بفرح وهي تشوف السواق يدخل قصرهم اللي انخذ غصب منهم


راشد وهو ينزل معها:هذا بيتك يا ام راشد و زي ما وعدتك رجعته لك
أم راشد ببكاء: عسى ربي ما يحرمني منك يا نور عيني و بسمة دنيتي
راشد:خلاص يمه ما ابي اشوف دموعك أوعدني بلا هالدموع
أم راشد وهي تمسح دموعها:الله يكتب لي العمر و أفرح فيك
أبتسم لها راشد:أنتي دخلي أرتاحي و انا وراي مشوار أبي أخلصه و ارجع
أم راشد:الله يحفظك كانت مبسوطه وهي تدخل بيتها من جديد هنا عاشت أحلى أيام عمرها هنا أنولدوا راشد ويوسف نور عيونها وهنا تعبت وشقيت هي و أبو راشد الله يرحمه عشان يكبرون و يعلمون وهنا مثل ما عاشت الفرح عاشت الحزن كمان حاولت تمنع دموعها ما تنزل خلاص لازم تنسى هالحزن عشان راشد اللي تعب عشان يرجع كل شي لهم أستغفرت ربها و مشت بهدوء لداخل
ما كان مصدق نفسه أنه يمشي بعد3 سنوات غربه بشوارع الخبر أشتاق لكل شي فيها ذكرياتها احلامه جنونه حبه و طيشه كان يفكر وين يرووح الدمام و الا يلف بالخبر لحد الفجر انتبه على صوت الاذان و بصرخة فرح يانااااااااااااااس انا بالسعوديه بوسط ديرتي وقف عند أقرب مسجد على طريقه عشان يصلي



***
ريم و فجر من بعد ما خلصوا الصلاه
فجر:ودك نجلس لبعد المحاضره
ريم:فجوره تراك نسيتي أنا بالخبر و اللي يسلمك خل نرجع
فجر:هههههههههه طيب طيب
وليد اللي أتجه عند عيد وصافحه :وش الاخبار
عيد:أبد طال عمرك بالمسجد وهي وحده ثانيه و بعدها ماطلعت
وليد:خلاص هاتي مفاتيح السياره و انت روح مع السواق
عيد:تحت أمرك

كنها من حلاها كل ليله عروس
خايفه من عيون الناس واحراجها

حيهالطول يا زولٍ عساه محروس
من عبث لوعة الاياموازعاجها

تزعل نفوس ولا تمتلي غيضروس


من يقرب لها وضلوعي سياجها ؟!

أبتسم وهو يشوفها ماشيه مع ريم أشتاق لها مووت كان خايف عليها من بعد أخر مره لقاها بس تطمن اللحين عليها شافهم يمشون على طول الرصيف و مبعدات

شخص إلآ منه مضى لي معه يـوم
....... أندم على آيآم مضتَ قبل مآ آلقـآه

آحتَآج له لآ صآر في صدري هموم
....... ولـو ينكسر سآقي تَسندني يمنـآه

جعل آلمعّـزة بيننآ دآيم آلـدوم
....... هذآ آلرفيق آللي من آلصعب تَنسآه



فجر بملل:وين سواقك؟
ريم وهي تقلب بجوالها عشان تطلع رقمه:مدري عنه وين ذلف
فجر :تعبت ما ابي نمشي خل نرجع المسجد اجل
ريم:بس افهم وين راح
فجر:مو مشكله يمكن مامتك احتاجته
ريم بقهر:لو مين احتاجه ما يعملها و يتركنا هنا خل ناخذ تاكسي و نرجع الدمام
فجر:راجو
ريم بسرعه خلت فجر تفطس ضحك:لا لا القطب الجنوبي حقك لا بنجلس لبكره هنا دخيييييلك انسي منه
فجر:لا يا عمري نكلمه أهم حاجه يجي ورجعت تضحك على ردة فعل ريم
ريم:لالالا أسمحي لي حاجلس لبكره هناا و بسخريه مامي بتفقدني
فجر:عشاني ريمو لازم ارجع ماما فاطمه راح تستغرب تاخري
وليد اللي كان ذايب معها ما انتبه على فجر اللي لفت و من شافته شهقت ورجعت مسكت بريم بسرعه
ريم بقوه:عفوووووووووا رادار مثلا ورانا
وليد وعينها على فجر:قصدك عليها مو شايفك اصلا
ريم و هي تسحب فجر وراها و بعناد:و اللحين
وليد اللي من داخله مبسووووط ايوا زيدي عناد دامني راح اشوف فجر راضي أبتسم على تفكيره و سحب فجر من ورى ريم بخفه لحد ما صارت عنده و قبل ما تمسكه يد ريم ضمها وسط صدمتها و بحده:ريم لا تعاندي فاهمه
ريم بقهر:بطل حركات التخلف و بعد عنها
وليد وهو يضم فجر بقووه اللي بدات بنووبة بكاء
ريم بصراخ :بعد احسن ما الم عليك الناس

brb

زاحفه ومن هبالي ناحفه
02-27-2011, 07:41 PM
بسّك .... !
كفاية حزن ..؟

إتركي همّك وراك ..

بدّلي ثوب ( الجراح )
وإلبسي زِيّ الـ فرح ..!



وليد برواق و هو مطنشها و يكلم فجر:حياتي بيبي انا ليه تبكي
فجر ببكاء:بعد عني
وليد وهو يرفع راسها و يعدل لثمتها و بحنان:طيب ليه تبكيين فجر حلفت لك ما يوم أذيك أهدي
ريم اللي كانت تطالعه بقرف و أشمئزاز من تصرفاته جراته بس ما قدرت تتجاهل نظراته لفجر معقوله يحبها و الا يحس بالشفقه ناحيتها و الا ايه بالضبط و من تكون يا وليد بس واضح أنك مستوى و من عائله عليها القيمه من سيارتك لبسك أسلوبك و يمكن حتى الغرور
:ما خلصت يا ر وميو مشهدك فك البنت و أستح على وجهك لو أختك بترضاها
وليد و هو لسى يطالع بعيون فجر اللي تنتقل بينه و بين ريم وهي تتابع حربهم و تحاول تبعد عنه بس ما قدرت :أول شي غطي وجهك و تعالي تكلمي عن الاخلاق و لا توك طالعه من المسجد و تصلي و ما اعرف ايش
ريم وهي تقلده :غطي وجهك و مسجد اترك البنت بتفطس بين يديك و احترم نفسك شوف العالم كيف يطالعون وش تحس فيه؟ومالك شغل فيني فاهم
وليد طنشها ورجع كمل كلامه لفجر:روقي ممكن؟
فجر برجاء:بعد عني الله يخليك أبي أروح عند ريم بعد ورجعت تبكي
وليد وهو يتنفس بتعب و بهيام:اشش راح تجننيني يا بنت نزل يده عنها ببط بس ما بعدها عنه شاف ريم بتقرب منها ناظرها بقوه خوفتها كان يحس ان ريم تبعد فجر عنه دائم حاجز وممكن تسوي أي شي بس ما يقربها و المشكله فجر ما غاب عنه تعلقها فيها وهذا اللي قهره
ريم وقفت وهي مصدومه من نظراته حست بخوف منها و ما قدرت تنكره و بهدوء:لو سمحت خلنا نمشي يكفي مشاكل ناوي تفضحنا


رجع يطالع بفجر :تبين ترجع الدمام أوصلك انا بس اتركك مع هذي أسف
ريم بقهر:هييييييييييه انت نسيت نفسك كأنك نسيتها مافي حدود ما عاد أستحيت و الا تكون مفكر لانها لوحدها و خافت منك بتسوي اللي براسك سحبت ريم فجر من عنده
وليد :بمزاجي تركتها مو عشانك ولان سواقك وصل
ريم بداخلها تو الناس على جيته:و لا لان غصب عنك راح تبعد
وليد وهو يطالع بفجر:راح أدق لك ردي علي فجوره
طنشته ومشت بسرعه لسياره و هناك رجعت تكمل نوبة بكاها
وليد وهو يكلم ريم :ياليت ما تفرضي نفسك من جديد بيننا
ريم بثقه:وليد لا تنسى نفسك أنت مو بباريس و غيره فجر مو حقت هالسخافات اتركها بحالها و الزم حدودك
وليد:أنا وليد سعود( ما يدري ليه تجنب أسم أبوه و عائلته ما يذكرهم )أعلم الناس حدودها ما احد يعلمني و فجر أعرفها زين
ريم بأستهزاء:لووووووووول من أي نسل كريم أنت؟ونفسك أولى بالدرس هذا واذا تفكر راح أسكت لتماديك كل مره تكون غلطان ولاتجرب وش ممكن أسوي عشان عيون فجر مشت بسرعه وهي مقهوره من سلبية فجر حتى لو لازم تتغير بس من ركبت و شافتها تبكي سكتت و بداخلها تتحسب على وليد وشلون عكر هاليوم عليهم أشرت لسواق يمشي بسرعه لبيت فجر



أنآ أختصر كل الحكي لو تحبين
لكن ( أحبك موت )
كيف اختصرها !

فتحت عيونها بتعب وماهي مستوعبه أي شي لحد اللحين رجعت تغمض من جديد ولفت راسها اللي صدم بكتف مشاري فتحت عيونها وطالعت فيه وهو نايم شهقت بسرعه وسحبت اللحاف عليها وهي تبكي بقوه
فتح عيونه بنعس وقام وهو مستغرب ليه تبكي:وش فيك
رشا ببكاء:أكرهك حقيييييييييييييييير متخلف
مشاري:لا حول ولاقوة الا بالله ليكون أغتصبتك؟زوجتي تراك والا تقرفي
رشا بقهر:ايه اقرف انت حاجه قذره و مقزز ه تلوع الكبد اكرهكـــــــــــــــ براااااااااااا


مشاري بهدوء:طيب أهدي
رشا وهي تطالع بقرف فيه:قووم من قدامي
أبتسم وسحبها لحضنه وسط أعتراضها وبكاها:أشش رشونا انا ما سويت شي غلط انتي استفزيتيني وبعدين أسف خلاص لا تقطعي قلبي
أنفجرت تبكي من جديد وهي تضرب على صدره من قهرها خلاها على راحتها المهم تهدى و تروق

ما ينسّيني : [ جحودك ]
ولا يغيّرني | الزمن !

ببقى : ( مشتاقة ) لوجودك
لين ما آنا .. اندفن !

كانت واقفه قدام البحر من بعد ما وصلت فجر و تطمنت عليها كانت تفكر في وليد وفجر و يش يبي وليد منها وليه يتصرف بثقه عمياء وفجر تنهدت بقووه وهي تذكر ضعفها و بكاها اوجعت قلبها تتمنى تقوى عشان تواجه الحياه كذا ماراح تقدر تعيش ولا تتحمل أي شي لازم تتغير عشان ما تعشي زي و تضيعي ضعفي خلاني أبيع نفسي و حياتي و أنسى ان بالدنيا حدود يمكن لمحت بعين وليد الحب والخوف و يمكن تملك تنهدت بقهر يارب لا تذوقها احميها يارب زفرت بقووه و هي تذكر يومها اليوم هذا غريب عليها وهي تعيش تفاصيله تحس راشد معها قريب و الا بعيد بس تحسه معها اوووووووف اطلع من راسي اطلع يالله وش في ليل الشرقيه ما يجيب الا طيفه لييه
بجهه بعيد عن ريم كان راشد يطالعها وهو يمسح دموعه ما كان يحس انها خساره بريم انصدم بتغيرها تغييرت حيل عليه نحفت كثير ملامحها حزينه كره نظرات البرود اللي على ملامحها وكان مافي شي بالحياه يعني لها كان طول الثلاث سنين يقول مشتاق بس اللحين عرف وش يعني الشوق تكون قدامه ومحتاجها مثل ماهي محتاجته و اكثر ومع كذا ما يقدر يوصلها يخاف ليكون وجوده غلط واذى لها من بعد ما كانت ريم تركض له و تحتمي به وقف يوم شافها ماشيه كان يتمنى ان يشوف وجهها بوضوح وكان اللي يبي له يوم وقفت و فكت اشيله ورجعت تعدلها أبتسم و كانها تشوف و بهمس الله يحفظك ويحميك وربي راجع لك انتي وبس



شفني على بآب قلبك وآقف أغنّي :
إنت البدآيآت
وآخر سآحل ومينآ !</B>


brb

زاحفه ومن هبالي ناحفه
02-27-2011, 07:42 PM
***
مشعل :يعني
عيسى وهو مركز نظره على الجدار:خلاص مشعل مضاربه مع شباب وحصلت فجأه و انتهى الموضوع
مشعل بملل منه:براحتك دامك تقول صدفه خلاص
رجع يعض أظافره بقهر وهو يتردد على اذنه صدى ضحكت الجوري
كانت تلعب بكرسيها الهزاز وتضحك دقت رقمه على طول
ما انصدم انها دقت من امس ينتظر هالاتصال:هلا
جوري باستفزازيه:ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ههههههههههههههههههههههههههههاااااااااااااااااااااا اي الحمدالله ع سلامتك
عيسى ببرود أربكها:أشتقتي لي أكيد و داقه تسألي تطمني بخيييييير
جوري وهي تصطنع البرود:طبعا طبعا ابي اشوف الرجال اذا صارت وجيهم بالارض وش يسوون
عيسى وهو يجاريها بلعبة الاعصاب:أبد مو نفس شعور بنت الحمايل لاصارت بحضن غريب بوسط بيتها ولا بيدها تسوي شي
جوري بقهر:حقييييييييييييييير طول عمرك بتظل حقيربس بسيطه أندمك انا
عيسى:ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هههههههههههههه


رمت جوالها اللي تطاير بكل مكان كانت تبي تقهره تحرق قلبه تذله قهرها هو وسكتها بكلامه
دق على أبوه وبعد فتره:هلا عيسى
عيسى:هلا يبه ماراح اطول عليك ابي رد على موضوع زواجي مو معقول ما تكلمت فيه
أبو سعود:الليله
عيسى:نشوف قفل الخط ورمى جواله وبراسه طيب يا جوري ان ماربيتك ما اكون عيسى و تشوفي ان ما دفعتك الثمن دم وندم ما اكون عيسى
كانت متجهله رسائل أعتذاره و أسفه و ترجيه انها ترد عليه و اتصالاته
وليد:يالله يا فجر ريحيني
لفت ع الجهه الثانيه و غمضت عيونها وهي تبعد حضن وليد عن خيالها
كان مستغرب ليه مقفله جوالها وخايف معقوله أهلها عملوا لها حاجه معقوله
أروى اللي نامت بعد ما بكت و قفلت جوالها ما تبي تكلم حاتم ما تبي تسمع منه شي اليوم بتموت من قهرها كانت يوم سمعته يردد الاهل معقوله احد كان معاه والا في احد بحياته كانت تبي تقنع نفسها ان مافي شي بينهم و ان الوضع عادي بس ما كانت تقدر كل ما شكت ان له علاقه كانت دموعها تنزل غصب عنها لحد ما نامت
‍ نفس المكان ،
‍ ‍ ‍ ‍ ‍ ‍ ‍ ‍ إللي ذكرني ‍ ‍ ‍ ‍ ‍ ‍ نساني !
‍ ‍ ‍ ‍ ‍ ‍ ‍ ‍ ‍ ‍ ‍ ‍ ومن طيبتي ! ‍ ‍ ‍ ‍ ‍ ‍ جيت المكان و " ذكرته "
‍ ‍ ‍ ‍ جيت ومعااي من العتب : ‍ ‍ ‍ ‍ ‍ ‍ ماكفاني !
‍ ‍ ‍ ‍ ‍ ‍ ‍ ‍ ‍ ‍ ‍ ‍ عشان ما أقول بـ غيابه ‍ ‍ ‍ ‍ ‍ ‍ خسرته !
‍ ‍ ‍ ‍ ‍ ‍ وعشاان كل ذكرى بقت بـ : ‍ ‍ ‍ ‍ ‍ ‍ ‍ ‍ ‍ ‍ ‍ ‍ ( المحااني ) . .
‍ ‍ ‍ ‍ ‍ ‍ ‍ ‍ ‍ ‍ ‍ ‍ يوم الطريق من السنين :
‍ ‍ ‍ ‍ ‍ ‍ ‍ ‍ ‍ ‍ ‍ ‍ ‍ ‍ ‍ ‍ ‍ ‍ ‍ ‍ ‍ ‍ ‍ ‍ إختصرته !
‍ ‍ ‍ ‍ ‍ ‍ هناك ! ‍ ‍ ‍ ‍ ‍ ‍ كان من السوالف ‍ ‍ ‍ ‍ ‍ ‍ " أماني ،
و هناك ! ‍ ‍ ‍ ‍ ‍ ‍ ياما غاب وأدري : ‍ ‍ ‍ ‍ ‍ ‍ حضرته !
‍ ‍ ‍ ‍ ‍ ‍ ‍ ‍ ‍ ‍ ‍ ‍ وهناك ! ‍ ‍ ‍ ‍ ‍ ‍ شي من الزعل يوم ‍ ‍ ‍ ‍ ‍ ‍ ( جااني )
‍ ‍ ‍ ‍ ‍ ‍ من بعد ‍ " ليل طال ‍ ‍ ‍ ‍ ‍ ‍ ، ‍ ‍ ‍ ‍ ‍ ‍ وحدي سهرته " !
‍ ‍ ‍ ‍ ‍ ‍ ‍ ‍ ‍ ‍ ‍ ‍ من كثرر شوقي ! كنت أسابق : ‍ ‍ ‍ ‍ ‍ ‍ زماني . .
‍ ‍ ‍ ‍ ‍ ‍ أخاف يسبقني ، ‍ ‍ ‍ ‍ ‍ ‍ وأنا ما شعرته !
‍ ‍ ‍ ‍ ‍ ‍ ‍ ‍ ‍ ‍ ‍ ‍ وأمووت ،
‍ ‍ ‍ ‍ ‍ ‍ لامنه تأخر : ‍ ‍ ‍ ‍ ‍ ‍ ثوااني !
‍ ‍ ‍ ‍ ‍ ‍ ‍ ‍ ‍ ‍ ‍ ‍ وماكنت داري بي ، سبقت ‍ ‍ ‍ ‍ ‍ ‍ ونطرته . .
‍ ‍ ‍ ‍ ‍ ‍ ‍ ‍ ‍ ‍ ‍ ‍ ‍ ‍ ‍ ‍ ‍ ‍ ‍ ‍ ‍ ‍ ‍ ‍ ‍ ‍ ‍ ‍ ‍ ‍ .
‍ ‍ ‍ ‍ ‍ ‍ ‍ ‍ ‍ ‍ ‍ ‍ ‍ ‍ ‍ ‍ ‍ ‍ ‍ ‍ ‍ ‍ ‍ ‍ ‍ ‍ ‍ ‍ ‍ ‍ .
‍ ‍ ‍ ‍ ‍ ‍ ‍ ‍ ‍ ‍ ‍ ‍ ‍ ‍ ‍ ‍ ‍ ‍ ‍ ‍ ‍ ‍ ‍ ‍ ‍ ‍ ‍ ‍ ‍ ‍ .
‍ ‍ ‍ ‍ ‍ ‍ وهناك :
‍ ‍ ‍ ‍ ‍ ‍ ‍ ‍ ‍ ‍ ‍ ‍ أول حب ، قاله ‍ ‍ ‍ ‍ ‍ ‍ " لسااني ،
‍ ‍ ‍ ‍ ‍ ‍ ‍ ‍ ‍ ‍ ‍ ‍ وهناك !
‍ ‍ ‍ ‍ ‍ ‍ أخر شي قلبي : ‍ ‍ ‍ ‍ ‍ ‍ ‍ ‍ ‍ ‍ ‍ ‍ ‍ ‍ ‍ ‍ ‍ ‍ كسرته !
‍ ‍ ‍ ‍ ‍ ‍ ‍ ‍ ‍ ‍ ‍ ‍ شفت الصدى !
‍ ‍ ‍ ‍ ‍ ‍ يملى مكانه : ‍ ‍ ‍ ‍ ‍ ‍ مكااني !
‍ ‍ ‍ ‍ ‍ ‍ ‍ ‍ ‍ ‍ ‍ ‍ والوردتين ! ‍ ‍ ‍ ‍ ‍ ‍ إللي عليهن ( شكرته )

‍ ‍ ‍ ‍ ‍ ‍ ‍ ‍ ‍ ‍ ‍ ‍ يـ ناااااااااس !
‍ ‍ ‍ ‍ ‍ ‍ قولو له أمانه : ‍ ‍ ‍ ‍ ‍ ‍ ‍ ‍ ‍ ‍ ‍ ‍ عشااني ،



‍ ‍ ‍ ‍ ‍ ‍ ‍ ‍ ‍ ‍ ‍ ‍ " لا عاد يرجع ! ‍ ‍ ‍ ‍ ‍ ‍ في غياابه : ‍ ‍ ‍ ‍ ‍ ‍ عذرته "


????????????


لهون وخلصت البارتين

زاحفه ومن هبالي ناحفه
03-06-2011, 04:50 PM
البارت الرابع عشر&الخامس عشر
السادس عشر^^


هذي الدنيا متاهات واحزان كلن يدور راحته مالقاها
تبيلها صبر مع شوي نسيان مع ضحكة تخفي دموعك وراها ..






كانت تلبس بسرعه و هي تمسح دموعها اللي ما وقفت من امبارح سحبت كتابها اللي ما تعرف وش فيه و الا اذا هو امتحانها اليوم والا لا و لبست عبايتها و طلعت
كان ينتظرها بالسياره و بين لحظات يلوم نفسه و لحظات لا يقنع نفسه أن هذا أبسط حقوقه كان مقتنع انه لو تركها راح تتمادى أكيد كذا كم يوم وهي مو شايفته شي كيف لو أنتركت على هواها شافها نازله مع الدرج تنهد وهو يستغفر كان شكلها الصبياني مستفز له بقوه شافها وشلون رافعه العبايه لنص الفخذ وجواربها بألوانها الصارخه الملفته وشلون تسحب الشنطه و المشيه ركبت بهدوء عكس نيرانها كانت تحاول تكوون هادئه بعيده عن مواجهه معاه تطلع خسرانه منها

مشاري:فطرتي لفت ظهرها له و جلست تقلب بالكتاب اللي بيدها وهي بدنيييييا ثانيه مشى و رجع يسألها:فطرتي؟رشا تكلمي
هزت راسها بنفي له نزل عند اقرب محل ظلت تطالعه وهو يبعدكانت تشوفه يكلم بالجوال و يضحك و بداخلها يا مال الوجع أضحك وش عليك كانت مقهووووره بس تحسب هالدقائق تمر عشان تشوف مدى أخذت نفس تبي تبعد هالضيقه عنها و تنسى ليلة البارح اللي كل ما تذكرتها تحس ودها تشب فيه محتقرته و محتقره تصرفه رجعت تقلب بالكتاب من دخل قدم لها الاكل و ظلت مطنشته
مشاري:رشا في شي؟
رشا ببرود:لا
مشاري:زين خذي كلي
رشا :ما طلبتك تجيب شي!
ظل يطالع فيها وهو يفكر أي أسلوب بينفع معاك يا رشا بس أكيد مو العناد :اممم على راحتك خل اوصلك لمدرستك عشان ما تتاخري ع امتحانك الا وش عليك؟
رشا :أقول وراك ما تسوق و انت ساكت صوتك أخر شي أتمنى أسمعه ع الصباح
مشاري بأبتسامه على كلامها:من عيوني كم رشونا عندي؟
جالسه باخر الساحه بمكان بعيد شوي عن البنات و بعالم غير عنهم كانت تفكر بمحمد معقوله مثل كلام أخته ليه لا و الا ليه جاي الدار و يبي يتزوج منها ولا انا اللي قضية أهلها حكايه لناس يلزم عليها و الا التبن نايف متبري من مسئوليته صوبي و توي أعرف بس مو مهم عنك ما سألت و مو مهم كيف تكون يا محمد المهم أطلع أوصل للي أبيه لفجر اللي ما اعرف لها طريق أبتسمت وهي تشوف كتاب رشا مرمي عند رجولها و بضحك :خبري هذي أخر ماده جايبتها اليوم ليه رفعت راسها و من شافت ملامح رشا شهقت و قفت بسرعه:رشونا وش فيك؟ليه تبكي؟صاير لك شي؟
رمت نفسها بحضن مدى و أنفجرت تبكي :حقير أكرهه تافه
مدى وهي تضمها وبخوف:رشا و ش فيك؟
رشا:ما أبيه ما أبي أرجع له
ضمتها مدى و هي تفكر وش ممكن يكون فيها:اشششششش رشو خلاص حياتي

brb

زاحفه ومن هبالي ناحفه
03-06-2011, 04:51 PM
معكَ .. . تلّونتْ رماديّتي بـ كُل الألوَان ،
معكَ .. . عرفتُ كُل الفصُول ونسيتُ خَريفي .
معكَ .. . نبتتْ لقلبِي أجنحَة الفَرَح !
معكَ .. . إرتدَيتُ الحُب وتزيّنتُ بالأمَان .




فتحت عيونها بتعب وهي تتأفف ما عرفت تنام من اتصالات وليد و المشكله ما تقدر تقفل جوالها خوف من خالها
سحبت أغراضها و دخلت تسبح ع السريع عشان دوامها
رفع راسه لعمته اللي كانت تتابع نقاشه الحاد مع أمه أغتصب الابتسامه من بعد ما طلعت أمه:هلا بنور البيت
مريم بأبتسامه:هلا بنور عييوني وش عند أمك ع الصبح
وليد:اممممم اختلاف بوجهات النظر
مريم:و على ايه هالمره
وليد:ما تبيني أتزوج فجر بحجة مو مستوى
مريم :تحبها؟
رفع عيونه لها و بصدق:اموووت فيها و خالقك يا عمه أحبها بس أمي ما تبيها
مريم:وانت يا وليد تقدر تعيش دونها؟
وليد بخوف:لا يا عمه ما اقدر أنا اذا مر يوم دون شوفتها و صوتها و اخبارها اجن يا عمه أحسها شي لي لو حدي أخاف عليها ودي أشيلها من ع الارض و أدخلها هنا و هو يأشر على قلبه لو تدري اني ما قدرت أنام البارحه لاني ما سمعت صوتها و لا ادري اذا هي زعلانه و الا خايفه مني والا صار لها شي امي لو تعرف شنو فجر بحياتي صدقيني ما فكرت تبعدني عنها و الا رفضت ارتباطي بها
مريم:تعرفها من زمان؟
و ليد :لا شفتها صدفه قبل كم أسبوع بحياتي ما شفت بنت بجمالها و طفولتها خجلها و طيبتها أبتسم و هو يذكر أول موقف جمعهم
ما قدرت أنسى ملامحها صار طيفها يزورني صدفه جرت صدفه أبتسم أخذت رقمها
مريم:ليه تبتسم فرحان؟
وليد:تعرفي شلو ن أخذت رقمها دفعت حساب عنها و يوم ردت لي قلت مو ماخذه و خليه بذمتك لحد ما اخذ رقمك
مريم:اخذته؟
وليد:ايه شفتي ببراتها ؟صرت ازعجها و اظل وراها لحد ما تكلمني و اذا شفتها غمض عيونه و بهمس أنسى نفسي
مريم بشك:وشلون تنسى نفسك؟
وليد:أنسى المكان و الصح و الغلط ما عاد أهتم الا أنها بحضني وبس حتى لو بكت و صاحت و ارتجتني ما اقدر أبعدها عن حضني
مريم وهي تقرب منه و تلمس جبينه:لا حشى مو صاحي يا ولد خالد و ليد لا تكون جايب العيد في البنت؟
أبتسم لتعبير عمته:لا يا عمه مو لدرجه هذي هو أخربها بس مو لدرجه هذي تنهد أنا اخاف عليها من نفسها تتوقعي أضرها بيوم و الا أخلي عيونها تبكي؟

مريم :دامك تحبها و شاريها توكل على الله
وليد: و أمي
مريم :مع الايام بتلين لا شافت ان هالشي يسعدك بتنسى هالشكليات بس هي مين بنت منو؟وين ساكنه متى تبي تخطب كل هالشي يا وليد مهم و ما اشوفك حكيت فيه
وليد:لا أعرف كل اللي تسألين عنه بس اذا تبيني ما اعرف عنها؟
مريم:ههههههههه يعني كل هالغزل و تكلمها ما تعرف اذا تبيك؟
وليد بخجل و هو يحك شعره:اممم هي ما تعطيني وجه دوم صادتني و خايفه مني بس أحبها
مريم:هههه يا حلوك يا وليد زين يمه أعرف و لا تنسى دق على خالد قال يبيك بس ما ترد عليه بس مو منك من فجر!
أبتسم لعمته اللي مشت و رجع يطالع بصورتها أشتاق لها وده يتطمن عليها دق على سكرتيره:أسمع حول كل المواعيد و الشغل على الدمام انا هناك اليوم قفل و هو يتنهد شكلي بأغير حياتي كلها لعيونك يالغلا رجع دق و أنصدم يو م لقاها مقفلته اممم يعني لازم أشوفك
تنهدت براحه بعد ما تاكدت ان البيت مافيه أحد قفلت البيبان و دخلت ع غرفتها تبدل بسرعه عشان الدوام اللي تاخر عليه و زاد انها ما داومت اليوم اللي قبله بسبب و ليد و ريم و اللي صار معها

brb

زاحفه ومن هبالي ناحفه
03-06-2011, 04:51 PM
؛
يا صبح علّم هالشجن .. كيف عيني
تهِل من وابلها دمع ٍ .../ لِ الأحباب : (



ريم بنعاس:امممم و بعدين
شذى:ريمو جد أزعل أصحي
ريم:موافقه يعني؟
شذى بخجل :ايه بس ما أعرف كيف أقولها لماما ريمو أنتي قوليها
ريم :طيب بس خليني أنام و ين فيصل؟ أمس ما شفته
شذى:اوووووووه طالع مع ربعه و أمي متحلفه فيه تقطع المصروف عنه انا مدري من وين يجيب مصروف هالطلعات
ريم وهي ترمي اللحاف:شذى بما أنك طيرتي النوم من عيوني سوي لنا فطور و الا وش رايك نطلع لبرا نفطر
شذى:لالا أسوي لك هنا أنا وراي أمتحانات ما يمديني أطلع
ريم وهي تدخل الحمام:المهم فطور هنا برا لان حدي جوعانه
طالعت للاب ريم بفضول نفسها تفتحه و تغوص بعالمها تعرف وش هالسر اللي قلبها معقوله تحب؟طيب ليه ما تبين ؟لييه دوم حزينه؟و ما تتكلم مع أحد عيونها جوتها لغز كبييير ؟؟يا ترى وش فيك يا ريم حاولت تفتح الجهاز بس ما قدرت لان كل الكلمات اللي جربتها ما مشت معها طلعت قبل تطلع ريم و تتنرفز عليها
مشاري بقهر :ليه تضحك؟
محمد:في الدنيا هذي شي أسمه أسلوووب وش فيك؟
مشاري:رشا انسانه أستفزازيه و هي اللي جبرتني
محمد وهو يقفل الملف قدامه:رشا أنسانه مجرووحه حيل يا مشاري ولازم تراعي هالشي أنت تتوقع منها أيه تتقبلك و أنت اللي أبوك مسكها بيدها و دخلها الدار؟ تتوقع أن شي عادي أنها تعيش أحساس اليتم و هي لها أهل و ناس؟حتى لو ما شالت بقلبها عليك بتظل خايفه مو عارفه وش يننظرها معاك انت لازم تراعي أنها كانت بعالم مقفل و طلعت لدنيا غير مسئوليه و زوج و دنيا عمرها ما خططت لها يا مشاري تقوم تتصرف كذا و هو يكتم ضحكته بطريقه حيوانيه
مشاري اللي كان منسجم مع كلامه بس أنتبه على أخر جمله :محمد بالمكتب ترى و أنا وش سويت مو كافي هي اللي ما خلت مسبه بالقاموس العربي و الاجنبي الا حطتها فيني تجي تكمل علي
محمد:هههههههههههه يا اخي روق شوي
مشاري:بكره نشوفك تقدر تطبق هالحكم بحياتك و الا لا؟
محمد بجديه:ليش لا؟مره الوضع سهل انا ماقلت لك ان يوم الخميس راح أكتب العقد لانها ما تبي شوفه و مو مهم عند
مشاري:أنت متأكد تقدر تعيش معها
محمد:ايه بعيد عن قضية أبوها أقدر ما عندي مشكله أني أتعامل مع اللي حولي برواق مو بتسرع
مشاري و هو يطالعه على جنب :تقصدني؟
محمد:أبد تعرف أن نايف متبري من مدى و ماله أي علاقه فيها؟
مشاري:يعني راميها بالدار و تبيه يعترف فيها لا تكون مستغرب بس؟
محمد:امممم اكيد أستغرب هو ما سوى كذا الا من فتره بسيطه يعني يوم تأكدأن القضيه بردت تبرى منها
مشاري :يعني شاك و هو يطالع بساعته
محمد:وش عندك كل شوي تطالع الساعه؟
مشاري بأبتسامه:أبي أشوف أذا وصلت الساعه تسع أروح لها
محمد :ليه تسع بدري؟
مشاري:أيه بدري بس رشا ناويه ترجع الدار
محمد:ليه هي قالت كذا
مشاري:نو نو رشا ما تقول تسوي الشي اللي تبيه بسكووت بس تقدر تقول فاهمها من نظراتها أو حاس بيها
محمد :أحم أحم قلت لي أستفزازيه وصعب التعامل وياها و تفهمها من عيونها
مشاري وهو يسحب مفاتيحه:خلك بشغلك و الوعد بعد ـأسبوع بس أشوفك و اشوف كلامك يتطبق و الا لا؟

يوسف:يعني نازل السعوديه
سامي:ايه دام عندي فرصه ليش لا
يوسف:و تخليني بروحي
سامي:أنزل منو ما سكك
يوسف:انزل أسبوعين و أرد من تاني لا أخلص و أنزل مره وحده
سامي :امممم كيفك بس مدري أدق ع ريم و الا أاخليها مفاجاه لها
يوسف:لا خليها مفاجاه و راشد عندك بيستقبلك متى بتوصل؟
سامي:ع الفجر رحلتي ع 12 الصبح
يوسف:زين وش رايك تعزمن قبل سفرك
سامي:هههههه طيب من عيوني كان ملزم ينزل السعوديه حال ريم مو عاجبه فيها شي لازم يتطمن عليها و نفس الوقت ملكة شذى لازم يكون جنبها
كانت جالسه تأكل بملل و هي تسمع سوالف أبوها و خالد عن الحفله
أروى:متى تحددت؟
خالد:الخميس الجاي
أروى:امممممم بابا
خالد وهو يدور النظر بين أبوه و أروى
أبو خالد:يا عيوني أنتي
أروى:لازم أنزل السوق عشن أتجهز للحفله
أبو خالد و هو يعطيه الكارد:ها يبه و لو أحتجتي شي قولي لي يا نور عيوني أنتي
أروى و هي تبوس يده و تضمه:عسى الله لا يخلني منك يا تاج راسي بس مو مشكلتي هذي مشكلتي منو يوديني و يجيبني
خالد:ايه و عشان كذا تبين سواق ريم بدخله و الخرجه معاك
أروى بخبث:الله لا يحدني على حد انت و فهد وش فائدتكم اذا بتخلوني اروح مع السواق
أبو خالد:معاك حق شوفي متى تبين تنزلين و ينزلك واحد منهم
خالد بقهر:يبه
أبو خالد:لا تتعبني معاك كل مره نفس السالفه و تاليها؟
خالد وهو يسحب مفاتيحه:أبي أروح عند سعود تأمر على شي
أبو خالد:سلامتك من بعد ما طلع رجع يطالع ببنته اللي حاضنها و بحنان:ها يبه و شلون دراستك؟
أروى:تمام أعجبك
أبو خالد:دنيا ما كانك اللي كانت تبكي بحضني عشان ما تداوم اللحين بس انتظرك تجيبي شهادة التخرج
أروى بدلع:تبي تقولي أني كبرت
ابو خالد:هههههههه يا هالحريم تموتن لو أحد قال بعمركم شي و لو كبرتي و وصلتي لمائة سنه بتظلي أروى اللي كنت أشربها حليبها و اللي ما تنام الا بحضني
أروى و ه تضمه بقوه:عسى ما أنحرم منك
أبو خالد:و لا منك و يعطني طولة العمر لحد ما أشوفك عروس و افرح فيك
أروى:كأنك تبي تتطلعني من البيت
أبو خالد:هههههه لا يبه بس أبي أتطمن عليك انا مو دام لك يا يبه
أروى :اش هالكلام يبه يعطيك طولة العمر و بعدين اذا ابتزوج ابي واحد مثلك و انت مافي مثلك يعن أنسى الموضوع اذا ممكن
أبو خالد :مؤقتا بس بأنساه بس برجع له بعدين و اللحين خلصي أكلك و كملي مذاكرتك
أروى وهي تطبع بوسه على خده: من عيوني

brb

زاحفه ومن هبالي ناحفه
03-06-2011, 04:52 PM
ؤش الشعور لمـآ كل من يشوفك
يقول أحسس فيک شيـىء
وأنت تحلف بعجل مافيني شيـىء
وأنت بداخلك ألف شيـىء وشي
بس مآتقدر تقول
تكتـم مافيك فيک
وتموت ألف مره ومره
وتجـآمل كل خلق ‏​الله
ولامن جلست لوحدك
هـلت ۶ـلى خدك ألف دمـعه ..مدى:تتوقعي ننجح؟
رشا بملل:يعني مهم هالشي؟
مدى:مدري أسمعهم يقولون مستقبل و حاجه زي كذا
رشا:هههههههه ضحكتيني و أنا مالي خلق
مدى:عادي أضحكي وش فيها الدنيا يسوى انا ماتوا قدام عيوني أغلى ناسي و فوق كذا أنظلموا و أنظلمت بعدهم و عايشه ما صار علي شي
رشا:اممم مدى أقدر أركب معاكم و أروح صح؟
مدى بصدمه:و مشاري
رشا:افففف مو طايقته
مدى بخبث:و كل ليله بترجعين تبكين يعني
رشا بقهر:مدىىىى
مدى :هههههههههههههههه لا جد رشا هههههههههههههههههههههههه بتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتنننننننننننني
رشا:وشع
مدى:رشا ترى اللي صار شي طبيعي مره أنتي ليه مكبره الموضوع

رشا:مدري ما ابي أرجع معاه مو مستوعبه الوضع كل شي صعب و اللي محسوب أبو يبي فلوس و كأنه ما قصر معاي طول عمره
مدى:تعرفي ودي تجي معاي عاليووه يبي لها قرصة أذن
رشا:وااو كأني غبت سنه
مدى بأبتسامه :تقوليها
رشا:راح تشوفيه ؟
مدى وهي تتنهد:مافي خيار بس عادي مو فارقه معاي و عاليه خليها لبعدين راح أدفعها ثمن كلامها على رواق و حبه حبه
رشا:طيب يلا نطلع
مدى:مصره؟
رشا:اييه بلييز مدى
مدى :أوكي براحتك دامك تضمني أنه مو جاي اللحين
رشا :لالا ما راح يجي اللحين
مدى وهي تلبس:ما عندي مشكله خلصوا لبس و طلعوا
كان واقف ينتظرها برا مجرد ما شافته مدى:هههههههههههههههههههههههههههههههههههه رشونا هههههههههههههههه
رشا بأستغراب:وش فيه؟
مدى وهي تأشر على مشاري اللي يطالع فيهم :شوفي مين؟
رشا بصدمه:وش جابه
مدى وهي تبعد متجه لنقلها:أشوفك بكره على خير ذاكري عدل بااااي
وقفت مكانها وهي تشوفه ماشي لجهتها:يلا رشونا الشمس تتعب
رشا :منو أجبرك تنتظر؟
مشاري برواق:لعيونك مو يوم أنتظر دهر و مسك يدها يلا حبيبتي
سحبت يدها ببرود و مشت قدامه
فجر اللي تكلم ريم:لا تطمني
ريم:ما قلت لك شذى وافقت
فجر:جد؟
ريم:من شوي قلت لامي عشان تعطيهم خبر
فجر:أها طيب ماقلتي اروى كلمتك؟
ريم :لا قلت أمرها لو طلعت لان مالي خلق أطلع اليوم و أنتي
فجر :انا بأخلص شغلي ع المغرب و مدري و يش بيصير معاي
ريم اللي بعدت الجوال عن أذنها وهي تشوف رقم راشد يتصل لها من جديد كانت مصدومه وهي تطالع بالشاشه
فجر:ريم ريم تسمعيني قفلت فجر و بداخلها يمكن أنشغلت
رجع يدق لها و بداخله يتمنى ترد لا تتكلم بس يكفيه أنفاسها
نزلت الجوال بجنبها ببرود وهي تطالعه كانت أحاسيسها متضاربه شوق و برود حماس و احباط فرح و حزن تتنفس بس تحس أنها تختنق سحبت عبايتها بسرعه و لبست و نزلت و هي تركض بسرعه نادت ع أسواقها و طلعت معاه
:فين مدام
ريم:شقق العلي بسرعه ما تدري ليه تبي تروح هناك عجزت تفهم أحساسها تركت لدموعها حرية أنها تنزل يمكن تحل حريتها تفهمها وش أخر ضياعها بعد فتره رفعت راسها على صوت السواق:في أوصل مدام
نزلت و مشت لفوق بخطوات بارده
كان توه نازل و أنتبه لبنت طالعه جهته ما قدر يميز ملامحها زين لانها منزله راسها أنتظرها ترد على جوالها
ريم وهي ترد على جوالها :هلا سامي
سامي:صباح الخيرات يا أغلى اخت
رجع بسرعه لفوق قبل ما تنتبه له بس ظل يسمع كلامها ضحكهاكلمات شوقها لاخوها
قفلت من سامي و أستثقلت تكمل طريقها نزلت من جديد لسواقها و مشت بعدها بفتره نزل وهي متضايق يعني ريم لسى تجي هنا ؟ ما نست و الا تناست حتى ركب سيارته و غمض عيونه أتمنى صوتك و بكم دقيقه تصيري قدامي يا ريم ؟أبتسم وهو يرد على سامي اللي داق عليه :هلا بالغالي
سامي:هلا راشد شلونك؟
راشد:بخير الا صدق كلام يوسف جاي؟
سامي :مداه يقول ؟
راشد:هههه أيه دق يوصي عليك
سامي:والله ماصدقت تطلع هالاجازه مشتاق حييل لاهلي أبي أتطمن عليهم
راشد بشك:ليه فيهم شي ناقصهم شي أمرني بس
سامي:ما تقصر يالغالي بس لازم أنزلهم و أتطمن بنفسي عليهم
راشد:براحتك متى وصولك؟
سامي:على 6 الصبح
راشد:حلو يكون بيننا أتصال و راح أنتظرك أكيد
سامي بخجل:لا ماله داعي انا راح أكلم السواق و
راشد:سامي أنتظر منك أتصال ان شاء الله
سامي :ان شاء الله يلا مع السلامه يالغالي
حرك سيارته و مشى وهو يكلم نفسه خلاص رجعت يا راشد صرت قريب من ريم ليه ما تواجهها كل هذا خوف من ردة فعلها هي ما نستك كل شي فيها يقول كذا حتى ملامح حزنها و ش تنتظر جيت سامي؟ليه هو مصر ينزل معقوله عشان ريم و الا زي ما يقول شوق و يتطمن معقوله جاي بيبعدها عني نهائيا و يخليني أقتل هالامل بداخلي و أنتي يا ريم وش أقولك أي أعتذار ممكن ينقال لك و خالقك أقوله لك بس ترجعي ريم حبيبتي أعرف اللي صار صعب عليك و علي بس صار وقف بسرعه و هو ينعاد قدامه كل شي
:وش فيك وش مطلعك بالجو هذا و تالي الليل
يذكر وشلون رمت نفسها بحضنه و بكت كانت تشكي و تلوم ما يذكر وش المشكله اصلا و الا ليه هي بكت والا ليه طلعت بالوقت هذا كان متجمد و منصدم احساسه كان مو له اللي يحبها و يموت فيها بحضنه تبكي و ترتجي الامان بقربه ضمها بقوه و هو يهديها يحاول يفهم وش فيها وش صار معها هالمره كمان ماكان يقدر يسيطر على نفسه وهو يحس بقربها بحضنه شكلها كان يسحره يعذبه صوتها كلامها ما يدري شلون نسى من نفسه و شلون تمادى و قرب منها خان ثقتها وهي اللي هربت من الدنيا باللي فيها و جته تبكي و ترتجيه
ريم:حقيييييييييييييييييييييييييييييييير ليه سويت كذا
:خلاص بس سكتي صوتك و بكاك يوترني و بعدين أنتي كنتي راضيه أنتي جيتي لعندي
ضرب الدركسون بقووه
راشد:حامل ؟شلون يعني ريم فاهمه وش تقولي أنتي
ريم: روووووووووح الله لا يسامحك روح عساك ما ترجع حسبي الله عليك
لسى هالدعوه باذنه لسى حرقت قلبها ما نساها يارب كون معاي يارب ييسرلي أمري يارب كون معاي





brb

زاحفه ومن هبالي ناحفه
03-06-2011, 04:53 PM
***
لسى هالدعوه باذنه لسى حرقت قلبها ما نساها يارب كون معاي يارب ييسرلي أمري يارب كون معاي
انتبه على صوت مسج بجواله و فتحه
أنهنت في حبــك وانا حــر ما أنهان
والحــر ما يرجع لشخص يهينــه
والله احبــك حب والقلب ما خان
حا فظ عهوود الحب يومك تبيه !
بس للاسف ما أقدر على حب خوان
يمشى يشيل اسمى وباجر يهينه
أبتسم على جنب شكل الطريق معاك صعب و مستحيييييل بعد يا ريم هذي رساله بالله؟الله يستر من الجاي

تدري وش آكثر ششي ,
ضـآيقني آليوووم ’’
آني نوويت آنسسـآك ,
وحسسيت بآلموووت ’’



تعب وهو يدق عليها خايف عليها ما يقدر يفسر أحساسه بغير الخوف لا يكون صار لها شي انا ليه مشيت وراها بس انا كان قصدي اوووف كان قصدك ايه يا حاتم تشوفها تكلمها و بعدين؟ما فكرت بأهلها اللي حولها لو شافوها ايش حيصير
رجع دق عليها من جديد ونفس الحاله مقفل حتى شغله مو قادر يركز عليه طالع بساعته لسى 11 يالله ما اطول الوقت ايش هدا
كانت تحس بملل فضيع ودها تفتح جوالها و ما تبي ظلت تطالعه وهي تذكر كلام حاتم و تتنهد و اذا في أحد معاه يا أروى أنتي ليه تزعلي و تضايقي روحك منه ليه أنقهرتي منه أبتسمت وهي تعض شفايفها حاتم معتوق مهندس رجعت تتذكر شكله واي يا حاتم طول عمري اكره اللون الاصفر بس شكلك بتكسر المعادله و أصير أحبه عليك فتحت جوالها وهي تفكر تكلم ريم و تحكي لها بس خافت من ردة فعلها و موقفها منها بس هي تساعده تسمعه بس ما تمادت معاه و هو ما اذاها بشي قطع تفكيرها و حيرتها المسجات اللي توصل رمت نفسها ع الكرسي و سحبت جوالها بس شهقت من شافت كم موجود من حاتم رفعت حواجبها مستغربه خيير؟وش ذا كله أدق و الا لا؟أكيد في شي معقوله خالد رجع كلمه دقت بسرعه مجرد ما جاها هالتفكير وهي تردد يارب أستر يارب عسى خير بس يالله
رد بلهفه عليها:هلا يا ماما هلا حبيبي
أروى بخوف:حاتم فيك شي؟
حاتم و هو يطلع برا مكتبه عشان يكلم براحه:أنا اللي فيني أنا مفروض أسالك يا بت فيكي حاجه صار لك حاجه
أروى بأستغراب:لا انا ما فيني شي الحمدالله
حاتم:طيب ليه مقفله جوالك شغلتي بالي عليك
أروى بهدوء:و ليه ينشغل بالك؟
حاتم:كيف ليه خفت عليك ما تبغيني أخاف يعني؟
أروى:لا ما ابيك تخاف و بعدين خلي الاهل اللي لك يتهنون بالخوف هذا هم أولى
حاتم كان يحاول يجمع كلامها و يربطه ببعض وبعد فتره:أهه ههههههههههههههههههههههههههههه انا ما عندي أهل هنا و أنتي عارفه
أروى بجديه :أنت متزوج
حاتم:لا يا ماما أيش بك مافي شي من دا كل الحكايه أني خفت عليك و ما ادري كيف جت الهرجه دي معاي

أروى وهي تحط يدها ع قلبها و تتنفس براحه و بكذب: مو مهم بس قلت ماله داعي يكذب
حاتم:أنتي تحفه يا بت و اكدب ليه يعني أروى صادق معاك بكل حاجه كدا تشككيني بنفسي
أروى:طيب و ش تبي؟
حاتم:اووه الله الله شكل زعلك جامد وانا ايش قلت يعني
أروى:مدري بس تنرفزت
حاتم برواق:ليه
أروى اللي أربكتها نبرة كلامه:اممم قلت انو ماله داعي يخبي و هو اللي قايل لي نكون صريحين و نسمع بعض
حاتم:و انا ما كدبت سوء فهم بس تعرفي و قعتي قلبي كنت حأموت من الخوف ما تعمليها من تاني
أروى بدلع:امممم وش كمان؟

brb

زاحفه ومن هبالي ناحفه
03-06-2011, 04:54 PM
محمومةٌ أَنا بِـ نار العشق
مَغمومة العَينين ، مُجهدة الجَسد

أَلقِمني أَقراصاً من صوتك و جُرعات من شَوقك الدَافئ ،
وأُتركني على رصيفٍ بَارد لأنتظرك ،

لَن يقُتلَني البَرد ، ولَن تَشتهيني الذِئاب ،
فـ حَرارة الحَنين ، ورَائحة الشَوق ستجعلُني لُقمة لا تُستَساغ.


رشا بملل:خلاص تعبت افتر راسي
مشاري بأحباط:و انا اللي قاصد أغير لك جو
رشا:رجعني البيت تعبانه أبي أرتاح
مشاري و هو يبوس يدها :لدرجه هذي مالك خلقي
ما ردت عليه وظلت تطالع بالسيارات اللي حولها وهي تفكر بحياتها معاه تناقض بتناقض شخصياتهم هو بيقتلوها بالبرود
وهي ضايعه و خايفه خايفه تسلم له نفسها و تندم معاه تنهدت بقوه
مشاري :عسى ماشر
رشا:مافي شي ماصدقت شافت باب البيت و نزلت بسرعه
كانت تمشي بسرعه وهو وراها بخطوات هادئه دخلت غرفتهم و شهقت بقووه وهي ترجع لورى :مشاري شوف
مشاري وهو يحاوط خصرها و بحنان :حلوه؟
كانت الغرفه متغيره من الاثاث الى الانوار الورد بكل مكان منثور وبكل لون وشكل
رشا بهمس:ليه؟
مشاري:اليوم كبرتي سنه و صرتي 19 سنه نسيتي
أمتلت عيونها دمع وهي تطالع بالمكان ما عرفت وش تقول هي اللي طول عمرها تتناسى هالتاريخ واذا احد تذكره تقلب الدنيا ليه اللحين تبكي من الفرح يمكن لانه مشاري اللي ماهي عارفه حياتها معاه يمكن هالشي اعطاها امل ولو بسيط
مشاري بحنان:أحد يبكي بعيد ميلاده
هزت كتفها و ما قدرت تحكي غطت عيونها وهي تحاول تمنع دموعها ضمها بقوه من ورى:لو ترتاحي أبكي الدموع أحسن فضفضه لنفس ساعات تحكي اللي ما قدرنا نقوله لفت عليه و حضنته وهي تبكي
ضمها بقوه وهو يحس بالقهر كل ما سمع صوته شهقاتها و بباله كلام محمد رشا مجروحه حييل!
أبو سعود :خلاص يا عيسى اليوم كلمته
عيسى:يعني اللحين كلمها؟
أبو سعود:لا هو ما يطلع الا حول المغرب وراك مستعجل
عيسى بشك:أخاف ترفض
أبو سعود:هههههههههههههههههههههههههههه لا تطمن المسأله بس شكليات
عيسى:يعني؟

أبو سعود:يعني أنا و نايف متفقين على هالشي حتى لو ما طلبت أنت انت لجوري و سعود لشجون يعني رايكم أخر شي نفكر فيه فهمت؟
عيسى بتفهيه:ما فهمت
ابو سعود:مو مهم و اللحين أطلع برا تراك معطلني عن شغلي
عيسى:أحم أحم توي بقولها يلا عن أذنك
طلع وهو مو فاهم أي شي من كلام أبوه بس ما أهتم المهم جوري له و أقدر يضمن هالشي مشى و هو يمسك على يده المرضوضه و صوت ضحكتها بباله أبتسم على جنب وهو يتخيل بس موقفها لو أنحطت قدام هالامر و مالها أي خيار



brb

زاحفه ومن هبالي ناحفه
03-06-2011, 04:55 PM
وليد بصدمه:خـــــــــــــــــــــالــــــد
خالد:هههههههههههههه أذا أنت سويت كذا الوالده شنو بتسوي
وليد :بالاحضان يالغالي
خالد وهو يضمه :وحشتني ولود و حشتني أيامك و سنينك و الله لك فقده
وليد وهو يطالع لخالد:مو مصدق انك قدامي
خالد:لا لا صدق
وليد:ليه ما قلت؟
خالد:و الله تعبت أتصلك مافي امل تعطيني وجه
وليد بخجل:ههه لا بس أنشغلت بالشركات أعذرني يالغالي
خالد وهو يجلس:غريبه هنا بالدمام خبري كل الشغل هناك هنا مجرد مقر
وليد: لابس حبيت أتطمن ع الشغل هنا عاد ما يصير اخلي حلالي ع الغير الا وش تحب تشرب؟
خالد:لا الحمدالله بس قلت اسلم عليك بما أن الوالده بوحده من هالجمعيات و أروح ع وقت رجعتها
وليد:و أنت وش عرفك
خالد:أفا عليك ما يطوفني شي حتى لو كنت بغير ديره أمس قالت لي أنها نازله كم جمعيه هنا و بتمر الدار
رفع راسه له: أي دار؟
خالد:الدار اللي هنا
نزل وجه وهو يفكر بفجر نفسه يشوفها تمنى انه بدل عمته هاللحظه
خالد:وين رحت؟
وليد:لا بس ودي انها قالت كنت حاب أدعمهم
خالد:اوووه الايام جايه ما ودك تعزمني ع غداء حدي جوعان
وليد:و أحلى غداء لعيونك تفضل يالغالي
كانت تمشي لمكتبها بس و قفها صوت ام خالد :لو سمحتي
فجر وهي تلف لها:هلا

ام خالد :ممكن أتكلم معاك شوي
فجر:تفضلي
أم خالد:وش أسمك؟
فجر:فجر
أم خالد وهي تطالع بجوالها اللي يدق و كان و ليد:متزوجه يمه فجر؟
فجر:لا
أم خالد بأستغراب:كل هالجمال و لا ليه؟ الناس أنعموا
فجر بخجل:هذا من ذوقك
ام خالد:معاك مريم محمد الناصر أبي أتعرف على أهلك و من خاطري تكوني من نصيب ولدي و الله دخلتي قلبي من اول ما شفتك و اللي تبينه يجي لحد عندك
فجر اللي حست أن الدنيا تلف فيها و هي تردد أسمها مريم الناصر ظلت تطالع فيها
مريم بأستغراب:فجر في شي
فجر ببرود:لا بس أنا ما أفكر بالزواج اللحين لسى بدري عن أذنك
مريم اللي مستغربه من موقفها مو مشكله أرجع أكلمها من جديد اللحين تأخرت على شغلي
دخلت وقفلت عليها الحمام وهي تمسك راسها اللي يلف مو قادره تستوعب هذي مريم اللي كانت صديقة امها يا ترى لو عرفتي من أكون وش بتقولي وش بيكون موقفك؟
إرتآح يآقلبي..
كفاك اللي جرالك من زمآن فآت ..!
خذني وبلآ هذا الشتآت .
خذني، وحن يآقلبي على روحك..
وريّح هآلجنآح..!
وإطفيّ المصبآح

سعد وهو يغسل يده من بعد ما خلص غداء :مافهمت
ـأم سعد:يعني شذى وافقت
سعد و هو يطالع بامه:جد
أم سعد:ايه جد اصبر خل ارد ع التلفون
سعد بالامبالاه: بطلع أنام دخل غرفته و رمى نفسه بتعب ع السرير شذى وافقت؟ و بعدين تقدر تتحمل و الا لا؟مو هذا اللي تبيه ترضي ريم ؟ خلاص أفرح يا سعد ريم أكيد مبسوطه اللحين لان شذى مبسوطه بس أنت لازم تنساها شذى ما لها ذنب ذنبها تحبك و أنت تحب اختها لازم تنساها هي عايشه حياتها من سنين وهي ملغيتك منها الى متى تتامل بريم شي أسمه حب تحمل و أصبر و ربي قادر يعوضك عنها يمكن شذى تكون شي حلو بحياتك حتى لو ما كانت يكفيك انها تحبك مو شي يستاهل منك تسعدها غمض عيونه بقوه وهو يحس بصداع فضيع
الصديق http://72.35.87.78/images/smilies/rose.gif
مهما علا فوقه غبار
يبقى مدى الايام سلعة ثمينة http://72.35.87.78/images/smilies/004.gif
ومثل المطر مهما المطر هل مدرار
لو غاب عام صاحوا الناس وينه
ومثل البحر غلطان من قال غدار
وموجه يعالج كل عبره حزينة</B>




ريم:يعني شنو؟
فجر:أقولك أخت عمي خالد الله يرحمه كانت هنا و كلمتني عن خطوبه و ما اعرف ايه
ريم:و أنتي وش سويتي؟
فجر:قلت مافي ببالي شي و بعدت عنها بسرعه ريم أنا خايفه
ريم بقوه:من ايش يعني؟هي لو تفكر للحظه تأذيك ما احد بيوقف لها غيري انا فجر لا تخافين
تنهدت بقوه:كل شي يخليني أخاف هم مو فاهمين وين الحقيقه
ريم:فجر لا تشيلي هم صدفه و راحت بحالها روقي و قولي لي الاخ وليد كلمك؟
فجر:طول الليل و هو يتصل علي
ريم :وش يبي؟
فجر:ما كلمته
ريم:ههههههههههههههههههههههههه زعلانه يعني؟
فجر:و من يكون حتى ازعل و الا ارضى عليه
ريم:هههه فجر وربي انتي تحفه يعني كل ما يشوفك بتبكي و تسوي هالمناحه و بعدين؟
فجر بخجل:رييييييييم انا اخاف
ريم:امم قلت لي و الاخ قوي وجه بزياده و ما همه
فجر:خلاص ريم لا تذكريني فيه
ريم:طيب ما اذكرك بس أنتي انسيه خلاص انسيه و انا ما اذكرك
فجر وهي تبتسم على جنب:طيب خل اخلص شغلي قبل اطلع
ريم:طيب غلاي خذي راحتك
قفلت منها و دقت على أروى
أروى برواق:هلا
ريم:أخيرااااااا
أروى بخجل:أسفه
ريم:وينك؟
أروى :موجوده بس متضايقه
ريم:من شنو
أروى: تعرفي ان الاسبوع الجاي شبكة خالد وشيخه
ريم:اووووووما كيف و متى وش صار؟
اروى:هذا اللي صار
ريم:تطورات خطيره مو قلتي لولد خالتها هي
أروى بعصبيه:تقول اهلها ادرى بمصلحتها
ريم:ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه وليه زعلانه؟
أروى:مو متخيله أنها بتصير معاي ببيت واحد

ريم:والله طيوبه البنت
أروى:افففففف يا زينك و انتي ساكته قال طيوبه الا مثاليه تخنقك سم لبيه امر تحت امرك اوووف اووف
ريم:زين تقبلي الموضوع و بعدين حلك تتعودي عليها وشلون مذاكرتك
أروى:زينه بس طفشت أبي افتك من هالامتحانات
ريم:تهون يا شيخه اممم شذى وافقت على سعد
أروى :جد
ريم وهي تتنهد:أيه
أروى:وليش هالتنهيده يا بعدي
ريم:لان الوالده بتفضى لي خلاص
أروى:و الى متى؟
ريم:اليوم داق علي و قبلها سامعه صوته
أروى:متى كل هذا
ريم:لانك معاي بكل خطه تعرفي ويش يصير لي
أروى بخجل:أسفه
ريم:أشتقت له
أروى:ما تكرهيينه
ريم:وش يعني أكره انا أتعذب انا حبيته من قلب يا أروى الحب من يدخل قلبك صدقيني بيخلي كل دنياك بأمره
أروى:طيب و النهايه ثلاث سنين و داخله ع الرابعه و الى متى
ريم:عندك حل؟
أروى:سوي العمليه سافري و سويها
ريم:اششششششش يا أروى وقلبي وش بيداويه؟ وش حله ؟ وش طبه
أروى:النسيان يا ريم أنسيه
ريم وهي تمنع نفسها عن البكاء:ما أقدر وشلون أنساه حتى لو كرهته و شلون عذابي ثلاث سنين و ابدا بسهوله أروى اللي بداخلي صعب أحد يفهمه صدقيني صعب
أروى :حاسه فيك بس مدري ويش أسوي لك نفسي القى لك حل
ريم:الله كريم المهم لا تقطعيني من جديد انا بقفل اللحين


كل الجروح اليوم صارت تشابه
نفس الوجع ياصاحبي والمواري !!

بس أنت جرحك عاد كلٍ درابه
حاولت أداري بس مقدر أداري !!

له في عيوني غيمتين وسحابه
وله في خفوقي ألف طاري و طاري !!</B>



brb

زاحفه ومن هبالي ناحفه
03-06-2011, 04:56 PM
خالد وهو بحضن امه اللي حاضنته و تبكي:يا جعلني فدى هالدموع مسحيها يالغاليه
مريم:اذا ما نزلت لك منو أغلى منك يستاهلها؟
وليد:أحم أحم ترى خلاص عن جد بروح احضن جدار من نقص الحنان اللي فيني
مريم وهي تمسح دموعها:ههه وش دعوه وين أمك؟
وليد:أفا بدل ما تقولي تعال بحضني و فديتك يالغالي
خالد:ههههه لا لا هذا بعيد عني بوجودي أنسى الدلال هذا وبعدين اطلع برا أبي اجلس مع امي بروحنا
وليد:يلا يجي منك أكثر و انا اللي من الظهر ما خذك تاليها كذا؟
مريم:ههههه لا يبه انت نور البيت و عموده تعال يمه
وليد وهو يقرب و يبوس يده:يالله ما انحرم منها سمعت يا خالد
خالد:يمه كم جمعيه لفيتي عليها حنانك طاغي اليوم
مريم وهي تعدل جلستها و باين انها راح تتكلم بجديه:رحت لدار بالدمام
وليد بفضول:و بعدين؟
مريم وهي تطالع بخالد:شفت ذيك البنت المزيونه اللي ماشفت بحلاها
خالد:وليه تطالعيني؟
مريم:شنو ليش أطالعك انا كنت أبي أخطبها لك
وليد بهدوء:تشتغل هناك
مريم وهي تغمز له:طالع أسمها فجر
خالد:واذا يمكن ما ابي
مريم بجديه:لو شفتها بتغير رايك بس المشكله تقول ما تبي تتزوج و ما مداني اخذ منها لاحق و لا باطل
وليد بقهر:عمه وش جاك ع طاري الزواج اللحين
مريم:والله البنت من زينها تجبرك تتكلم بالطاري هذا
خالد ببرود:زين أوصفيها لي يمكن اخق عندها

وليد وهو يضربه على كتفه:صدق ما تستحي
خالد:وجع وش فيك؟ مو بتخطبها لي
وليد بقهر:بس قالت البنت ما تبي وش لك بالوصف
مريم اللي ماسكها ضحكتها على شكل وليد و عصبيته و شلون قدرت تستفزه
خالد:حصل خير خلاص باخطبها على طول
كيف ابقوى الإنتظار .. ؟
إنتظار .. !؟
يعني وش هو .. إنتظار !؟
كلمه تجمع من خليط المفردات البؤس كله .. !!
كلمة تعني ..
إحتضار ..
وإنهيار ..
وإنكسار ..
وكل لحظاته .. مرار ! :" ( http://72.35.87.78/images/smilies/004.gif
وليد وهو يزفر:حدك سخيف انا طالع عن أذنكم طلع بسرعه و هو نازل مع الدرج كا ن يدق رقم فجر و بقهر ردي
خالد اللي يطالع بامه وهي تضحك:وش السالفه؟
مريم:تعرف منو فجر؟
خالد:لا والله منو فجر؟
مريم:هذي بنت وليد يحبها و يموت فيها بالصدفه شفتها و خمنت انها هي لانها هي تشتغل بدار بالدمام وهي الوحيده اللي اسمها فجر
خالد:وليه تخطبيها لي؟
مريم:ههههههههه انا ما خطبتها لك انا كلمتها وفعلا ارتبكت و انسحبت بس انا قصدي على وليد بس قلت كذا عشان أبيه يتحرك بدل هالبرود اللي عايشه و فعلا البنت حلوه و ممكن تروح من يده وهو لسى على كلام امه
خالد:وخالتي وش تبي؟
مريم:تبي وحده من أغنى العائلات و فجر حالها على قدها
خالد:أها اجل وليد حاب و منتهي زين قلتي لي القى شي أتونس فيه
مريم:ههههههه أترك عنك وليد و تعال بحضني مشاقه لك يمه
خالد وهو يحط راسه بحضنها:كبرت يمه؟
مريم:سهام ايه بس مافي عقل
خالد:هههههههههه ليه عاد؟زوجتي العقل كله
مريم:مابعد صارت زوجتك؟
خالد:و هذا ما بعد صارت زوجتي و سويتي فيها كذا لو صارت يمه وش تسويين؟
مريم:أقول أعقل أنا امك
خالد:هي تعرف أني أبيها
مريم:طبعا لا وش المناسبه؟و بعدين حط ببالك أحتمال ترفضك
خالد ببرود:عادي وش المشكله

مريم بشك:ما راح تزعل؟
خالد:يمه و انا كل ما اخطب وحده و ترفض أزعل وش بيصير فيني من الهموم عادي يمه انا بخطبها لان هذا اختيارك و لو رفضت دوري غيرها وش ورانا الا اقول وش رايك تخطب لي فجر من جد
مريم:هههههههههه خالد روح لا يسمعك و ليد و الله ينسيك من أكون
خالد:طيب بس أبدل و ارجعلك يالغلا عندي كثير سوالف
مريم :زين يمه
حاولت تتصل بوليد بس كل مره كان يعطيها مشغول ما قدرت الا تضحك عليه
وليد:عيد وينك؟
عيد:معاها يا طويل العمر
وليد:وينها؟
عيد:توها تطلع من شغلها
وليد وين ما تروح تقولي قفل بسرعه ورجع يدق لها فجر أستغفر الله العظيم وش يبي طنشت وركبت مع راجو اللي طلبته يمر السوبر ماركت قبل ما ينزلها البحر
وليد كان يحس انه بيحترق و مو عارف يوصل لها كلام عمته قهره ما يدري وشلون مسك نفسه قدامها و اللي قهره انها تتكلم وهي قاصده هالشي ضرب بيده ع الدركسون الا فجر ما تروح مني عمري ضاع بين شغل و تعب بس من شفتها نسيت كل شي حسيت انها شي حلو لي لو وافق خالد ممكن تروح مني له حس بغصه و انه يختنق يالله ردي يا فجر أرحميني وردي دخل لدمام و مشى لعند البحر و بداخله يدعي يشوفها اللحين قدامه نزل وجلس قدام البحر وسرح في فجر فتح جواله و ظل يطالع صورتها اللي اخدها وهي هنا و مو منتبهه لوجوده تذكر ليلة البارح وهي تبكي و تترجاه يبعد و بداخله اروح فدى لدموعك يا شيخه رجع يدق لها بس اعطته مشغول أبتسم و هو يتخيل شكلها متضايقه من اتصالاته

تعالي
</B>ارحمي بلادك لا تسوين حالة استنفار
...........غيابك حول افراح الوطن
للضيق </B>والشده



brb

زاحفه ومن هبالي ناحفه
03-06-2011, 04:57 PM
البارحه يوم الخلايق نياما

بيحت من كثر البكا كل مكنون

أم حمد:طيب تخيل ترفض
نايف بحده:زيها زي أختها تحلم تاخذ غير عيسى مو بكيفها تكلمينها اليوم و تعطينها خبر تحدد وقت مناسب للحفله و تعطينها خبر ان رايها ما يهم
التفتوا على صوت الكوب اللي كان بيد جوري وصار ع الارض
جوري بصدمه من كل شي أمها و برودها أبوها و موقفه ليه مصر على عيال ابو سعود و عيسى اللي خاطبها:مافهمت؟
نايف:زين جيتي عيسى خطبك و وافقت
جوري :و انا ما ابيه منو قال راضيه
نايف:قبلك أختك وشوفيها مبسوطه
جوري بصراخ:انا ما علي من أحد ما همني احد وبعدين عيسى انا لو اموت ما ارتبط فيه اكرهههههههاااااااا
و شجون مو مبسوطه بس لانك انت تبي كذا
نايف:جور و طي صوتك انا ابوك لا تنسين

جوري بصراخ:لالالالالالالالا مو منزلته و عيسى ما ابيه أفهم ما ابيه ما ابي اتزوج راضيه بس اخذ عيسى ما ابي
أم حمد:بس و حطبه قليلة ادب وش هالصراخ
جوري برجاء:ماما سمعتيه
أم حمد:عيسى مافي منه الف من تمناه
جوري وهي تمسح دموعها:انا مو من هالالف ما ابيه فهموا
نايف:يبه جوري لا تتعبيني معاك وش فيه عيسى
جوري وهي تبكي:ما ابيه
نايف:بكره تحبيه مع الايام يا بنتي
جوري واللي بكاها يزيد:الا عيسى ما ينحب ما ابيييييييه غصب
نايف:ايه غصب
جوري:لا مو غصب مو غصب و بصراخ ما ابييييييييييييييييييييييييييييييييييه افهموا ما ابيه قطع صوتها العالي كف من ابوها على وجهها وسحبها بشعرهها لعنده:جوري لك أسبوعين تجهزي حالك تعرفي ليه لاني راح احط زواجك و ملكتك بيوم واحد وخليني أشوف وشلون تعارضين سحبت يده و طلعت تركض لغرفتها وهي تسب بعيسى وتصارخ
أم حمد:قلت لك بترفض
نايف:بالناقص تبي تفضحني بنتك تالي العمر تبي تجيب لي واحد مدري من وين وينبش بالماضي
تزعل تنطق قبلها شجون وشوفيها عايشه و مرتاحه
أم حمد:جوري غير شجون جوري نار مو زي اختها تهدى و ترضى باي شي
نايف:بتهدى وترضى ابدوا تجهيزاتكم
أم حمد:من صدقك بتسوي الزواج وكتب الكتاب بيوم
نايف:ايه ابدي جهزي
جوري وهي ترمي اغراضها مافي شي على حاله بغرفتها وتبكي دقت على عيسى
وعلى اخر دقه رد بنعاس:هلا حبيبتي
جوري وهي تشهق من البكاء:عيسى
عيسى بخوف وهو يقوم بسرعه:وش فيك؟
جوري ببكاء:أكرررررررررررررهك اكرهك
عيسى بتفهيه:ها طيب ليه تبكين اكرهيني بدون تبكين
جوري:حقيييييييييييييير تافه بلا اخلاق انت لو عندك ذرة رجوله ما كان قبلت على نفسك انا ما احبك ما احبك
عيسى اللي بدا يستوعب وببرود:وش المطلوب؟
جوري وهي تشهق بين كل كلمه وثانييه :ما ابيييييييييك
عيسى:عادي وش الجديد بس مستغرب انا ما جيت صوبك
جوري وهي تمسح دموعها:حلوه هذي و من خطبني؟
عيسى وهو يتصنع الصدمه:اييييييييييييييييييييش اسمعي لو تكوني اخر نساء الارض ما ابيك تكفيين لا تقولي انهم خطبوك لي و بلوني بييك
جوري بصراخ مع بكاء:حقييييييييييييير ماقدر يفهم كلامه لانها كانت تبكي
عيسى اللي بعد الجوال عن اذنه بسرعه من صراخها انصدم من ردة فعلها توقعها ترد تسب بس ما تنهار و بحذر:جوري
طوط طوط<<قفلت في وجهه يعني
مشعل وهو رافع حواجبه:مبسوط بحرق أعصابها
عيسى بصدمه:توقعت تسم بدني مثل العاده
مشعل:و أكتشفت ايش؟
عيسى وهو يلبس التي شرت بعجله:كانت تبكي متصور انها تبكي؟
مشعل:وانت تقول هالكلام و ماتبيها تبكي
عيسى بتحطم:خلاص مشيعل التبن بروحي قلبي محروق عليها يا الله نفسي أضمها
مشعل:يوووووووووووووووووه حالتك صعبه اطلع برا خل انام

brb

زاحفه ومن هبالي ناحفه
03-06-2011, 04:58 PM
ليش تحرمني دفآك .. وأنا أتنفس هوآك

مآ أبي الآ رضآك .. ليتك بْ إحسآسي تهتم

حبني أكثر شوي .. وخل قلبك بس علي انت دنيآي وهلي .. والله الشآهد ويعلم

كل ما أشوفك أذوب .. منك ما أشبع وأتوب

شمس مآ تعرف غروب .. وأحلف بْ ربي وأقسم

قلبي لآ شفتك يطير .. وافرش الدنيآ حرير

عآلمي دونك صغير .. تكفى لآ تخليني أندم

وليد:خلاص تقدر تروح تنفس براحه و هو يشوفها تجلس بمكان بعيد قام وقف بعيد بمسافه شافها وهي تسحب لثمتها عقد حواجبه و ابتسم وهو يشوفها تفتح شيبس و تأكل و بداخله يا بعد عمري جوعانه رجعت تسرح بمريم اللي شافتها اليوم حست بخووف فضيع صح كان ودها ترجع وتسألها من دون ما تعرف من تكون بس خافت و جودها صدمه بالنسبه لها ما توقعت يجي يوم تشوف احد منهم قدامها تحس بلخبطه فضيعه نفسها تدل صاحب بيتهم القديم ذحين و تاخذ الشريط بس ما تدري مين يكون ما حست على وليد اللي جلس جنبها و هو يطالع لها بانسجام الا من بعد ما تنهد
فجر نزلت الشيبس من يدها و من خوفها مالفت سحبت لثمتها من جديد على وجهها و نزلت وجهها
وليد:مو من البدايه ماله لزمه تنزل و يبان وجهك
فجر بتردد:وليد؟
وليد:ايوا
لفت بسرعه لناحيته و رجعت تلم أغراضها و قبل ما تقوم سحبها:جلسي عاد
فجر بحده:لو سمحت
وليد:لبيه
فجر: هدني
وليد:أسف
فجر:وبعدين؟
وليد:ليه ما تردي علي
فجر بدلع عفوي:ماابي
وليد وهو يشد على يده:ارحميني بس
فجر:وش تبي؟
وليد:تزوجيني؟
فجر:ها
وليد:تزوووووجيني
فجر وهي تنزل وجهها:أنت ما تعرفني
وليد بلهفه:الايام بيينا نعرف بعض على رواق و حبه حبه
فجر بهدوء:قبل اعرفني بعدين قرر؟
رفع حواجبه مستغرب:ما فهمت
فجر:يمكن يكون في حواجز بيننا
وليد وهو يمسك يدها:أي شي مستعد اكسره أي شي يبعدني عنك فجر انا من قلب اقولك احبك ما اقدر اعيش بدونك ما تدرين امس وش سويتي فيني كنت راح اجن بس اسمع صوتك و اتطمن عليك
فجر بهمس:وش تبي مني؟
وليد:وش ابي منك؟ ابييييييييك كلك يا فجر احبك أفهمي
كانت راح تتكلم بس سكتها وليد:اشششش فجر طيب خل نتفق على شي
فجر وهي تحاول تفك يده من يدها و هو مبتسم على فشلها بكل مره:أفهميني و أفهمك أسمعك و أسمعيني و بعدها نقرر
فجر:خلاص فك يدي
وليد:ههههههههههههههههههه سحب يدها و طبع بوسه عليها:وش قلتي؟
فجر:قلت أتركني
وليد وهو يفك يدها:طيب و فكيت يدك بس كلميني
فجر:نعم؟
وليد:بليييييييييز حسي فيني
فجر:وش تبي مني؟
وليد:كل خير يا فجر قلت لك ابيك زوجه لي متردده قلت لك نعطي أنفسنا فرصه نفهم بعض و بعدها نقرر و صدقيني لو ما تبيني راح أنسحب من حياتك وش قلتي؟
فجر:مدري
وليد:جربي مو خسرانه شي
فجر:و المطلوب؟
وليد:نفهم بعض نكلم بعض نقرب من بعض أكثر بعدين نقرر نكمل و الا نفترق
ظلت تطالع بوليد وهي تفكر بكلامه يمكن يا فجر يكون لك امان من بكره و اللي جاي الى متى عايشه بخوف وش تنتظرين دام عندك دليل يبريك اعطي نفسك فرصه يمكن تكون خيره لك
وليد:وش قلتي؟
فجر:طيب بشرط
وليد بفرح:تأمريين
فجر:ما تتعرضي يعني بس جوال
وليد:هااااا لازم اممم طيب مو مشكله موافق
فجر وهي تلم أغراضها:عن اذنك

وليد:فجر ردي علي اذا دقيت لك
فجر :اوكي عن أذنك
كان يطالع لها وهو يحس ان الدنيا مبتسمه له من جديد صح كل ما ذكر كلام عمته يضيق خاطره بس ردة فعل فجر ناحيته صح بدون شوفتها بس أهم شي يقدر يكون قريب منها يقدر يقنعها بكثر حبه لها

زاحفه ومن هبالي ناحفه
03-06-2011, 04:58 PM
مآنّيٌ بَنّآيمً ولانّيٌ بَصْآحّيٌ ..
"ألشّوقٌ گدًرْ مَزأجّيْ وطارت اَلْنٌوَمِهَ



صحت بسرعه و هي تشهق وتطالع ع الساعه اللي داخله ع 9
مشاري و هو يسحبها لحضنه:وش فيك؟
رشا :بعد يالله الساعه 9
مشاري:عادي
رشا وهي تلبس الروب :صدق طيب ارجع نام
مشاري:وش وراك؟
رشا:وراي امتحان
مشاري وهو يحرك جسمه:مدري ليه ما يقرون انك ما تهنيتي بشهر عسلك عالم ما تفهم
رشا وهي تدخل الحمام:أناقشهم في هذا الشي
مشاري:وش عليك؟
رشا:انجليزي
مشاري:مساعده؟
رشا بالحمام:أيوا
مشاري:شنو؟
رشا:أطلع و ما اشوفك فضي الغرفه
مشاري:والله بسيطه رشا
كانت تحس برواق فضيع يمكن أسلوبه معها اليوم احترامه لها تقديره محى من بالها الليله اللي قبل كذا من قلب كانت تدعي انه ما يتغير عليها يكون معها على طول كذا حنون
مدى ما صدقت حطت راسها و نامت بعد يوم مرهق بين تحاليل الزواج و ضغط نفسي من عاليه كالعاده و مذاكرتها كانت تحس بارهاق مجرد ما حطت راسها ع المخده غفت
الا تعذّر
ذنبك أكبر
ذنبك أكبر
من جبين الإعتراف !
وجرحي أعظم
من حكاية :
" ما على الغالي عتب "



ريم اللي جالسه بغرفتها و ما تطلع الا وقت ما تحتاج شي كانت امها مستغربه ان اليوم ما طلعت كالعاده فسرت هالشي ان له علاقه برفض سعد لها ممكن تكون انجرحت من الشي هذا و ظلت تفكر و شلون تحل هالحاله اللي عايشتها بنتها

ريم اللي لسى تطالع بصورة راشد قدامهاو هي تفكر ليش داق علي وش تبي؟ما كفاك هالعمر اللي ضاع بيدك و انت و لا داري عني لا تقول بترجع؟على كثر ما رجوعك بيحل كل مشاكلي على كثر ما اكرهه قفلت اللاب بقوه و نزلته ع الارض سحبت لحافها و تغطت و هي بدوامه
أروى اللي كل يوم تغرق ببحر حاتم أكثر و أكثر صارت تعرف أدق تفاصيل حياته و هو يعرف كل شي عنها ماهي قادره تبعد عنه كل يوم تغرق معاه اكثر من اللي قبله
جوري اللي مو راحمه نفسها من البكاء مالت عليه انا اللي ميته عليك يعني عسى امك تبكيك اليوم قبل باكر يجعلك العمى زاد بكاها وهي تشوفه يدق عليها من جديد ياربي رحمتك وشلون أعيش معاه وشلون؟

brb

زاحفه ومن هبالي ناحفه
03-06-2011, 04:59 PM
يآ ( رب </B>) ..


لآ تحرمني مطلبي ‘</B> فـ أنتَ وحدک
~> </B>تعلم کيف أنسجُ أحلآمي کل مسآء | و آصحوآ على آملِ تحقيقهآ
في آلصبآحِ !

فجر وهي تقفل غرفتها عليها وتسمع اصوات الاغاني كل يوم هذا الجو نفس الخوف و مافي امل يتغير يا ترى يا وليد لو عرفت من اكون ؟بتقبلني بتحبني و تتمناني زوجه لك يارب لطفك و رحمتك يارب
دقت عليه الباب و دخلت
وليد وهو يقفل ازرار بيجامته تجاهل وجود عمته
مريم:وش دعوه يمه؟
وليد:هلا عمه أمريني
مريم:شايل بقلبك علي؟
وليد:لا وعشان ايش؟
مريم:هي فجر اللي تحبها؟
وليد ببرود:يمكن
مريم:لا هي يا وليد انا يوم كلمتها كان قصدي عليك
وليد:مافهمت
مريم:يمه البنت ملاك و يمشي ع الارض ان قلت خلقه و ان قلت اخلاق و اليوم شفت و شلون نص اللي معاي تمنوها لعائلهم و مافي شي بيخليها ترفض
وليد:كمان ما فهمت
مريم:يعني اليوم فجر لك بكره ما تدري عن نصيبها يمكن تكون لغيرك تحرك لا تضيعها من يدك
وليد و هو يبتسم بثقه:و الله اللي يقربها بيكون جنى على نفسه و بعدين هي بتخليني عشان غيري صعبه شوي
مريم:واثق يا ولد خالد
وليد:والله بكم كلمه لخبطتيني بس من شفتها تطمنت و ارتاح بالي
مريم:على طول يارب مرتاح يلا بخليك ترتاح تصبح على خير وبكره أعرف و شلون ريحة بالك
وليد بأبتسامه :مع السلامه رجع يدق لها من جديد حس بأحباط يوم طول ردها بس جاه صوتها الهادي
فجر:هلا
وليد بعتب:يحتاج رقمي كل هالتفكير عشان تردي عليه؟
فجر بنفس الهدوء:لا كنت أصلي بس
وليد باستغراب:وش تصلي له هالوقت؟
فجر:الوتر
وليد بخجل:اها و خلصتي؟
فجر:الحمدالله
وليد:زين وشلونك اللحين؟
فجر:الحمدالله
وليد:أحكي لي عنك يا فجر
فجر:مو تقول تعرف عني كل شي
وليد:مو كل شي أعرف يعني اعرف انك فجر تشتغلي بدار ايتام عايشه مع امك معروفه بالحي باسم الشيخه فاطمه
فجر:وش تبي تعرف؟
وليد:ما عندك اخوان؟
فجر:لا ما عندي
وليد:طيب يضايقك لو سألت عن أبوك؟
فجر:بابا متوفي من زمان عندي اخت وحده عايشه مع عمي بس ما اعرف له طريق يعني ما خذها من زمان و مختفي و انا عايشه مع خالو
وليد بقهر:ما حاولتي تدوريها
فجر بحزن:اكيد بس ما لقيتها
وليدوهو يحاول يغير الموضوع من سمع نبرة حزنها:و دراستك؟
فجر:وصلت لثانوي بعدين اشتغلت
وليد:ليش؟
فجر:لاني أحتاج لشغل و خالي مو دوم بيصرف علي أختصرت على نفسي و أشتغلت
وليد:مرتاحه بشغلك؟
فجر:أكيييييد
وليد بعد فترة سكوت:انا عندي اخت وحده اصغر منك بسنه
فجر:اها
وليد:ايه فجر ماودك تسألي عن شي
فجر:ها لا عادي
وليد:شكلي بتعب مع الهدوء هذا طيب انا مسئول عن أهلي
فجر :و بابتك؟
وليد وهو يقلد نبرة دلعها:بابتي مات من زمان
فجر:امممممم مثلي؟
وليد:ههههههه ايه يا دلوعه سالفه طويله تعرفي يا فجر اني لو أمسك السبب بموته انفيه من الوجود
فجر بخوف:مافهمت
وليد وهو يطلع لبلكونته :قلت لك سالفه طويله بس لسى جوتي ما انتهت
فجر:مو فاهمه حاجه
وليد:بكره الايام تفهمك
فجر:أها
وليد:عندك دوام؟
فجر:لا الظهر دوامي
وليد:يعني بتنزلي البحر؟
فجر:مدري
وليد اللي يحاول يطلع أي سالفه بس ما تقفل:وش اسم صديقتك؟
فجر:ريم
وليد:اوووووف يا هي كبريت
فجر:بالعكس هي مره طيوبه طالعت لساعتها اللي داخله على 2 زين انا لازم اقفل

وليد بقهر:ليييييييييش
فجر:لابس ابي انام
وليد:أسهري معاي
فجر:ما وراك دوام
وليد:ايه وراي بس عادي ما عندي مشكله أسهر
فجر وهي تتثاوب:أها
وليد وهو ياخذ نفس:فجر انا لازم أقفل ذحين
فجر:اوكي مو مشكله
وليد:مع السلامه
فجر:مع السلامه قفلت منه و قفت عند الشباك على طول تاخذ نفس
وليد وهو يرش على وجهه ماي بارد:يالله انا لو اكلمها كل يوم اتعب تعذيب وش هالبنت دلعها كلامها صوتها عفويتها بس شكل حياتها حزينه حيييل بس مو مشكله انا وليد باذن الله أعيشها احلى حياه و أنسيها همها و أسعد لها قلبها بس هي تكون معاي و ما تحرمني منها و لا من وجودها بقربي نزل الجوال و نزل لحديقة قصرهم يمشي يحس النوم طار من الوناسه اللي هو عايشها مو مصدق فجر قريبه منه وبداخله و الله كنت راح انجن الا شوي اليوم وشلون تروح من يدي


brb

زاحفه ومن هبالي ناحفه
03-06-2011, 05:00 PM
تِشُوٍَفٍ آلهُمٍَ بُعُيًوٍنٍيً
وٍشُوٍَقٍِيً وٍآلغٌَلآ َفٍضَآحِ ..
تِعُآل أسِمٍَعُ صِدُىٍ صِوٍتِيً
مٍَنٍ َفٍرٍآَقٍِگ بُدُآ مٍََفٍضَوٍحِ ..
بُنٍيًتِ بُدُآخٍليً لآأجَلگ ..
مٍَنٍ ضَلوٍعُ آلصِدُرٍ صِرٍوٍحِ..
دُخٍلتِ آلَقٍِلبُ وٍآغٌَلَقٍِتِ.
وقلبي ماله المفتاح
عُسِىٍ تِشَُفٍعُ ليً هُمٍَوٍمٍَيً
وٍدُمٍَعُ َفٍيً وٍدُآعُگ طَآحِ ..
أحِآوٍل أحِبُسِ آلدُمٍَعُهُ ..
وٍأنٍآ مٍَنٍ دُآخٍليً مٍَجَرٍوٍحِ



راشد مو قادر ينام ما خلى مكان الا راح له مشتاق للحظات تجمعه مع ريم و هاللحظات ما راح تصير الا بوجود سامي
ما يدري هو الليل طويل و الا من همه صار كل شي بحياته يمشي ببط
سامي اللي ينتظر رجعته لسعوديه مشتاق ثلاث سنين و عليها بغربه و هو يدرس بس عشان يحقق حلم أبوه اللي زرعه بداخله مشتاق لفيصل ريم وشذى امه حياتهم مشتاق يكون قريب من امه يشاركها همومها و تعبها يكون مع فيصل و يعلمه الصح من الخطأ مشتاق يزف شذى لسعد و يشوف وش كثر كبرت وريم تنهد من جاب طاريها ريم اللي نفسي اضمها على صدري و اقول تكلمي وش مضايقك احكي و انا لك عون وسند و دي اشيل همومها و حزنها خوفها ودي اعرف وش كسرها معقوله تحب؟طيب ليه صار كذا فيها معقوله لا لا أستغفر الله العظيم ريم مستحيل تغلط مستحيل!وش هالتفكير اللي علي وشلون اسمح لنفسي افكر كذا؟

عيسى اللي جالس مقابل امه و هي تهزي فيه
عيسى :يمه حصل خير
ام سعود:أي خير انت كفو زواج و بيت شوف شلون وجهك الوان من الضرب و مكسر و تقولي خير انت متى تعقل ابي افهم بس متى؟
عيسى بملل:يمه خلاص مشكله و صار ما ادافع عن نفسي
ام سعود:ما اقول الا مالت عليك من ولد طلعت و هي تتحطم من عنده عيسى اوووف و انا ناقص مو كفايه جوري اليوم تمنى بس ترد عليه حتى لو تسبه عادي بس يتطمن عليها من يوم سمع صوتها تبكي و هو مختبص و مو قادر ينساه يا لبى قلبك يا بعد دنيتي و البكاء اه بس لو اني جنبك يا ناس احبها احبها امووت فيها


صحت على صوت دق قوي ع الباب
فجر وهي تفتح عيونها بتعب و تطالع بالساعه 7 الصباح خير ان شاء الله
مشت لعند الباب و بنعاس :منو؟
عبدالرحمن وهو يشرب من السكار اللي بيده:يا لبى انتي وش الصوت هذا؟
فجر اللي فتحت عيونها و طار النوم بلحظه رجعت لورى:وش تبي؟
عبدالرحمن:أبيك يا عسل يا سكر تكفيين فتحي الباب و الله تنبسطين رجعت على كرسيها ورمت نفسها عليه و انفجرت تبكي من قلة حيلتها وقهرها كانت تغطي اذنها عن كلام عبدالرحمن الوقح و ضحكاته المقززه

زاحفه ومن هبالي ناحفه
03-06-2011, 05:00 PM
بِلادِي أنتَ ] .. لَا يُجِيد قَلبِي الإنتِمَاء إلّا إليكَ ،
مَا أخذنِي الحَنين إلّا لعينكَ !
ولَم تَختَنِق غُربَة رُوحِي إلّا فِي صدركَ أنتَ .
سامي :وااااااااااااااااااااااااااااااااو
راشد:أركد عن الخبال
سامي:اسمح لي حدي مبسوط مو مصدق
راشد:الله يسعدك زود و تفرح بشوفة اهلك بصحه و سلام
سامي كان بيرد بس اختفت ابتسامته وهو يشوف راشد واقف عند باب بيتهم:وشلون؟
راشد:وشلون شنو؟
سامي:وشلون دليت البيت انا ما وصفت
راشد اللي انتبه على نفسه و على غلطته بس تصنع الثقه:تستهبل؟
سامي :نعم؟
راشد:أنت وصفت لي لا تكون نسيت؟
سامي:ما أذكر
راشد:سامي لا يكون انا ساحر اكيد وصفت لي وش فيك
سامي اللي شك بنفسه:يمكن يلا حياك
راشد:لا مشكور وراي دوام
سامي:مايصير تعبتك معاي ادخل افطر
راشد:لا تسلم بس روح نام صاير تجيب العيدالسهر اثر عليك
سامي:هههههههههه عادي عادي سلك سلك
راشد:بسيطه يلا أشوفك على خير من نزل سامي ضرب على راسه غبي كنت راح اجيب العيد غبي
سامي من اول ما دخل :يمه شذى ريم فصول
شذى وهي طالعه من المطبخ مو مستوعبه بعد فتره:سااااااااااااامي و ركضت له تحضنه
سامي وهو يبوسها:شذوي حبيبي و رجع ضمها
شذى وهي تصيييييييييح:ريييييييييييييييييييييييييييييييم ماااااااااااااااااااااااااااااما سامي هنا
ام سامي:شذى انهبلتي بس سكتت من شافت سامي: يمه سامي
ركض لها وباس يدها وراسها:يا نور عيني انتي يا جنتي يا بعد دنيتي
ام سامي وهي تضمه وتبكي:مو مصدقه والله مو مصدقه اني اشوفك يا سامي
سامي وهو يمسح دموعها :لا يالغاليه عشاني مشتاق لضحكتك
ام سامي :من فرحتي يمه من فرحتي فيك

سامي وهي يطالع بشذى:وين؟
شذى:أقول لريم
سامي:لا لا انا اقول لها و طلع ركض لعندها فتح الباب بسرعه

زاحفه ومن هبالي ناحفه
03-06-2011, 05:01 PM
ياآخوي عطني شماغك

بلثمه و أحتمي به

بالله ماقد صرخ لك


يا جعلني فدى راسك

ريم وهي تلبس جواربها:فصيل و وجع مليون مره اقولك دق الباب ما تفهم
سامي برواق:لا ما افهم
ريم لفت بسرعه و بصدمه:سامي
سامي وهو يفتح يده لها:بالاحضان يا الريم بالاحضان
ريم ركضت له وضمته بقوه:مو مصدقه ما قلت لي
سامي:وشلون اعرف غلاي اذا ما فاجاتكم كذا
ريم وهي تبكي وتضمه بزياده:أشتقت لك موووت
سامي:وهو يبوس راسها:ما اقولك وش كثر مشتاق لك وش كثر خايف عليك
ريم بدلع:لالالالا مافيني شي
سامي وهو يضم وجهها بيده:واضح واضح بس تعالي معاي لتحت و بعدين لنا كلام بالشي هذا
ريم وهي تبوسه:لا تشغل بالك هذا انا قدامك مافيني الا العافيه
سامي وهو يسحبها معاك:لا تحاولين اللي اشوفه غير اللي اسمعه يالغاليه
ريم وهي تشوف امها جايه صوبهم:اشششششششش
سامي:من عيوني
أروى:هههههههههه
حاتم:ممكن ما تضحكي
اروى بدلع:نو
حاتم:أروى جد جوعان
أروى:انا مو خيار لك قلت لك اقرب بوفيه
حاتم:طيب متل ما تأمري
أروى:يلا خل اختم المنهج يومين عليه
حاتم بصدق:يارب كدا تنجحي و تجيبي أعلى الدرجات و تفرحي قلبي و لك أحلى هديه
أروى:واااااوفي مغريات راح انجح ان شاء الله
حاتم:يلا الشغل يتصل علي
أروى:أوكي باي
شجون وهي تحاول في الجوري تتكلم:و بعدين
جوري اللي جالسه بنص الكرسي و مافي شي بمكانه و ساكته
سمر بطفوله:حاله عمو يقول انتي عروسته
جوري وهي تشد سمر مع شعرها:هالسيره ما تتكلميها فيها قدامي فاهمه
سمر:ماااااااااااااااااااااما و بدأت بحالة بكاء
شجون وهي تسحب سمر بخوف:جوري مو طبيعيه لا جنيتي
سمر:ما احبس
جوري بصراااااخ:برررررررررررررررررررررررررررررررررررا ما أبي احد منكم قدااااااااااامي برا
شجون وهي تطلع من عندها:كنت مثلك يا جوري ارضي بالواقع و قفلت الباب بعدها
جوري وهي تطالع بجوالها اللي ما هدى من مكالمات عيسى طيب يا عيسى ان ما كرهتك بنفسكح ما اكون جوري و الايام بيننا و نشوف من يخسر ؟
فجر ما صدقت طلعت من البيت و راحت عند فاطمه كانت مصدوومه من شافت عبد الرحمن هو نفسه صديق وليد ياربي وش هالحوسه دق و ليد و اعطته مشغول على طول قفلت على نفسها الغرفه و جلست تذكر ملامحه أيه هو نفسه اللي كان مع وليد انا متأكده كانت تسترجع صورته وهي تشوفه مع الشباك وهو يدق عليها الغرفه معقوله وليد يعرف؟لا يا فجر لا تتوهمي أكيد تتوهمي مو و ليد اللي كذا يووووووووووه وش هاللغز أسأله ؟و الا اسحب منه الحكي و أشوف وش يقول قامت تطل ع الحريم اللي بالحوش و اللي فاطمه تعلهم القران و حفظه حست بارتياح فضيع و هي تسمع الذكر بأصواتهم
مدى:ههههههههههههههههههههههه قلت لي عيد ميلادك؟
رشا:يالله مدو ما ينحكى لك شي
مدى:لا يا عمري تعرفي اني حييييييييييل مبسوطه لك ع الاقل تعويض عن بكاك قبل امبارح
رشا وهي تلعب باصابعها:مدري احس اني نسيت كل شي
مدى:وين ابوك؟
رشا وهي تدفها:مالت اذكري شي عدل مدري يقول نزل الاحساء عند اهل مرته
مدى:ايون لا بس شفته مختفي عن الساحه
رشا بخبث:باقي يومين و تصيري حرم محمد و عاليييوه حماتك ههههههههههه
مدى وهي تبوز:وجع و الطاري مالقيتي الا هالشي تذكرينه
رشا:وربي متحمسه لشي هذا ترى جايتك جايتك
مدى:منو قال لك خيار بالرفض ما افتح جفني الا وانتي رازه فيسك
رشا:لا تعاندي ترى ما اجي
مدى:والله تسويه يقوم مشاري يرش لك عطر و انتي تخقي على طول و تجيني و انتي بعالم ثاني
رشا:مالت عليك اشوفك يالخايسه يلا انا طالعه و انتي
مدى:كالعاده يكتملون البنات و اطلع
رشا:ذاكري عدل امواح
مدى:باي عسوله و انتي بعد
سامي:و أمي عادي عندها
شذى:هههههههه ماما حدها زعلانه منه
ريم ببرود:عاد الجو هناك احلى يختبر و في نفس الوقت يغير جو


سامي :شذى ما ودك تذاكري انتي
شذى:اممممممم كانها طرده مو؟
سامي بجديه:أبي ريم بموضوع
شذى:أوكي
لف لريم اللي جالسه تقلب بالتلفزيون:و بعدين؟
ريم:هلا عيوني
سامي:من يوم جيت و أنتي تتهربي مني
ريم:لا حبيبي بس انت لازم ترتاح و قبل ما تطلع
سامي:ريييم أبي أكلمك أنا
ريم:سامي اللحين الساعه بتصك الوحده و أنت ما ارتحت و لاشي

سامي:عادي
ريم:نعم
سامي:لبسي عباتك و تعالي
ريم:وين؟
سامي:وحشني البحر
ريم:اوك ثواني
من صارت لوحدها تأففت بصوت عالي اووووووووووووووووف وش تبي يا سامي يا ربي وش الحل معاه لبست بسرعه وهي تسمعه ينادي
سامي:يلا ريم
ريم:خلاص جييت
كان طول مشوار الطريق ساكتين كان بباله ملييون سؤال و سؤال يسأله لها امه علاقتهم عمانه و شلون قطعتهم بغيابه سعد و سالفة الملكه اللي لخبطتهم و شذى ورفضها للزواج فضل يكلمها بمكان هي تحبه و بنفس الوقت بعيد عن أمها
ريم أخذت نفس و أستعدت لنقاش طوويل مع سامي



سني‘ـن لهفهُ و حب
............. سني‘ـن بعد و قرب
فيهآ ................ آ ه ه ه يّ صبرري




* ،






brb

زاحفه ومن هبالي ناحفه
03-06-2011, 05:02 PM
سامي وهو يمسك يدها:نفسك بشي
ريم:لا مشكور
سامي:و حشني هالجو
ريم:اممممم تذكر هذاك المكان
طالع للمكان اللي تاشر له ريم و أبتسم:ايه ههههههههه وش كثر تحبي تبني بيوتك هناك و اذا ضيعناك نلقاك هناك
ريم بحزن:امم بابا الله يرحمه هو اللي كان يفقدني
سامي:و احنا؟
ريم وهي تضيع الموضوع:تذكر يوم رحت عائله مصريه تتمشى معهم و امي قالبه الدنيا عليك
سامي:ههههههههههه ايه اذكر بس انبسطت معهم و تالي بكيت
ريم:هههههههههههههههههههههههههه
سامي:يا شيخه عوائل ما عندهم أي انسانيه والا ليه من شافوني مبسوط ما يتركوني
ريم:لا والله ههههههههههههههههههه
سامي و هو يمشي قدامها:دوم الضحكه
ريم :بوجودك
سامي:بجد؟
ريم:اكيد سعادتي اليوم غير شكل
سامي:طيب ممكن تريحي بال اخوك و تطمنيه عليك
ريم:مافيني شي

سامي و هو يمشي قدامها وهي وراه و عينها بالارض و تسمع كلامه:ما اتوقع ريم عندي اشياء بخاطري ما احد يحلها غيرك كلامك انتي حل لها ثلاث سنين هناك و قلبي و عقلي هنا
ريم بداخلها ليتك ما رحت و تركتني ليتك ظليت جنبي حتى ما أضيع
كان راشد يمشي ع البحر و انتبه لسامي و هو ماشي مشى لجهته بسرعه و ما انتبه لوجود ريم
وبضحكه:يووووووو كل هذا شوق
سامي وهو يمشي نا حيته:راشد انت و ش قصتك؟ ما وراك شغل
رفعت راسها وهي تكذب عيونها مو راشد لا لا لا يا ريم اصحي مو هو مشت لجهتهم من دون وعي و مو مصدقه راشد سامي يعرفون بعض؟راشد هنا معاي من متى؟وكيف؟
اختفت ضحكة راشد وهو يشوفها جايه ناحيتهم و بصدمه :أحد معاك؟
سامي تذكر ريم ولف بسرعه :عن أذنك الاهل معاي
كان مصدومه حست الدنيا تدووووووور فيها تحس انها مو ع الارض بين السماء والارض حست انها تختتتتتتتتنق وكل شي فيها يرتخي مو قادره تقاوم
كان مصدوم وهو يشوفها تغيب عن الوعي و تطيح قدامه و سامي يحركها و مو مستوووووعب :رييييييم رييييييم ردي علي


لـ الصبح..لـ أصوات العصافير..لـ بكاي
ـــــ لـ أحلامي الخجلى وأنا وسط عينه
لملمت بعضي | جيته أركض من أقصاي
ـــــ بـ يدي حنين / وذكرياتٍ حزينة
الصّمت طوّل وإعتذاري من أشياي
ـــــ فنجان شوقي / غرفتي / والمدينة
الكلّ فـ غيابه تململ من اخْطاي
ـــــ والكلّ صرّخ يا [ وطن ] فاقدينه
والضّيق جاورني حضن خط ممشاي
ـــــ لين إختنق من قوّ دمعي .. ونيـنه
محتاجة أشرح له بعض جور دنياي
ـــــ كيف الضّياع أًصبح لقلبي | سكينة
من علّمه يكسر أمانيه جوّاي !
ـــــ مافهمه وشلون جبر الغبينة !
عندي يقينٍ بـ إنه أكبر خطاياي
ـــــ وإن أبسط جروحي سببها يدينه ,’’’






لهون و خلصت البارتات

القلب الحنون
03-06-2011, 08:45 PM
تسلم الايادي زح زح

زاحفه ومن هبالي ناحفه
03-09-2011, 05:31 PM
البارت الثالث عشر&الرابع عشر
الخامس عشر& السادس عشر
^^^
اشــتــقت لــك
يالصاحب الحزين
أشتاق لكلماتك...لأنفاسك
اشتاق لسماع صوتك
مشاعري كلها تتجه نحوك
تناديك .. ترنو إليك..
تطير إلك كسرب فراشات تجتذبها بقعة ضوء
تذهب إليه وبداخلها رغبه بالتوحد بإلغاء الذات فيه
تنجذب إليه وهي تدرك أن هلاكها هناك.. تذهب بملء إرادتها لك ياالصاحب الحزين
كان يسوق بسرعه جنونيه و مو منتبه كان يحس بشي داخله يتقطع وهو يسمع صوت سامي يحاول يصحيها كل شوي يلف ع المرتبه اللي وراه وبربكة سامي يقدر يسرق ملامحها و يصبر نفسه
وقف بسرعه عند مدخل الطوارئ و دخلوها كان نفسه يهدي سامي اللي كان يمشي بتوتر وهو ينتظر الدكتور يطمنه عنها
جلس على طرف كرسي وغطى وجهه بيديه كانت نظراتها المصدومه بعينه ما فارقته كانت تعبير عن كل شي بداخلها كل اللي ممكن تقوله قراه بعيونها خوف وعتب صدمه وشوق ندم حنين تناقض ماقدر يتحمله وشلون وهي عايشته والسبب هو
رفع راسه على صوت الدكتور اللي يطمن سامي ما استوعب كلامه او مااهتم سرح بسامي من شاف خوفه على ريم لو تدري اني انا السبب وش تسوي فيني.؟
سامي بتعب وهو يجلس جنبه:أعذرني ياخوي تعبتك معاي
راشد:انت قلتها يا اخوي عسى بس تطمنت عليها؟
سامي:يقول صدمه عصبيه و ارهاق وضغط نفسي راح تنام الليله هنا
راشد بحسره:ما تشوف شر
سامي بحيره:مدري وش صار فيها؟ماكان فيها شي والا كان و انا ما انتبهت
راشد بسرحان:وش بتسوي؟
سامي:بادق على أمي و أقول لها
راشد على كثر احتقاره لامها احتقر نفسها ماكان احسن منها يمكن هي أرحم لانها فضلت تبعد عنها بالاخير بعد ما عجزت تكون ام لها:وليه تخوفها ؟مد مفاتيح سيارته له:خذ روح لعندها و طمنها بنفسك بدل ما تجيبها بخوفها هنا واذا قدرت تغطي الموضوع لحد ما تطلع ريم يكون احسن
سامي:وشلون يتغطى ؟هي بتنام هنا ما بتطلع
راشد:زين روح انت قلهم
سامي:لا ابي ادق ع السواق و
راشد وهو يقاطعه:سامي انا خلاص كلمت سواقي وبيجي لا تعقدها و تضيع وقت روح طمن أهلك
سامي بأمتنان:مشكور يا راشد ما قصرت تعبتك وياي
راشد:ما سويت الا الواجب يلا توكل على الله

brb

زاحفه ومن هبالي ناحفه
03-09-2011, 05:33 PM
ما بقى للشوق حاجز
من كثر ما عاش فيني
كيف أقول : إشتقت لك ؟!
وصورتك دايم بـ عيني !

كيف أضحك ..
كيف أنسى ؟!
وإنت غايب عن مكانك
لو يخون الكل ويقسى
قلبي لك عمره ما " خانك " ..


أستأذن سامي و مشى ظل يطالع فيه لحد ما اختفى بعد وقت تأكد انه مشى دخل لغرفتها و الدموع اللي كان يكابر انها ما تنزل نزلت و هو يشوفها قدامه مشى لحد ما جلس جنبها ضم يدها البارده و أبتسم وهو يذكر كلامها:يوو احس انو شاذه
راشد:ليه؟
:تخيل بعز الشتاء جسمي حاااار حتى يدي ما تبرد
:حلو
:حلو؟
:ايه حلو عشان لا بردت بيوم تدفيني
تنهد ومرر أصابعه على وجهها وببكى:وربي أحبك وربي ندماااااااان فوق ما تتصوري ريم تكفين أصحي أبي أكلمك أنا كنت بأقولك أني رجعت عشانك ريم ما نسييييتك تفكري اني رجعت و نسيتك؟تنساني السعاده لا مر يوم دون ذكرك
أنتبه ع صوت الممرضه:مستر
راشد بداخله وجع:نعم
:انت في لازم أطلع هي تعبان في نوم
لف عليها و برجاء:أنتبهي لها وش ما طلبت جيبيه لها ما ابيها تتألم
الممرضه:حادر ما في مشكل تتطمن










خلِك كذا " ماشي "
لا تلتِفتّ وتِشوف !
وش تشوفّ ؟!


يقولوا : ما ورى
درب الأحـباب
أصحاب !


يقولوا : ما ورانا إلا مُوتّ
وأنا والله يا " صاحبي "
مابيلِك المووتّ ’


.. لا تلتِفتّ وتِشوف ..



طلع وهو يحس بضيقة الكون ساكنه بداخله وشلون كانت مصدومه من وجوده كان يمشي خطوتين و يوقف يطالع وراه و يوقف فك ازرار ثوبه و هو يحس انه بيختنق من الضيقه يبي يجلس بس وجوده يتعبها و يبي يطلع بس هو بيتعب؟شكل عذابي بدا يا ريم ما انتهى؟كنت اقول الغربه عنك عذاب بس شكلي ماشفت ولا عشت ولا عرفت وش يعني عذاب؟
طالع بسيارة سواقه وركب معاه
السواق:طال عمرك وين أروح؟
راشد بضيق:مدري لف لحد مااقولك وين تروح


يعني بـبساطه وبـ إختصار ؟ !

من بعدك الدنيا ,,

كـدر ,, حـزنـ ،، إنتظـار


كانت طول اليوم متلخبطه حتى شغلها مو قادره تركز فيه من سالفة عبدالرحمن
دخلت مكتبها وفتحت جوالها عضت ع شفايفها يوم شافت مكالمات وليد وقبل ماتنزل جوالها رجع دق
ردت عليه بهدوء:هلا
وليد بقهر ماقدر يخفيه:لا تو الناس فجر ليه رديتي علي؟كان خليتيني محترق بناري مو احسن من انك تتنازلي وتردي علي؟حتى بمسج
كانت تعض ابهامها وبخجل :أسفه
وليد اللي لسى منقهر:أسفه؟فجر ليه تسوي كذا؟
فجر:وانا وش سويت؟
وليد:ما سويتي شي
فجر بطفوله:طيب ليه تقول انو عملت حاجه
وليد وهو يرخي نفسه ع الكرسي و يتنهد:فجر عيوني كافي
فجر :شنو
وليد:ليه ما تردي علي؟
فجر:أنشغلت
وليد:بس أرسلت لك تطمنيني حتى لو بمسج
فجر:ع بالي بس مدري تلخبطت ونسيت
وليد:زين اوعديني تكون اخر مره
فجر:ولو نسيت؟
وليد:لا ياعمري جوالك دوم يكون وياك و مو مطلوب منك الا تردي علي مو كذا اتفقنا
فجر:ان شاء الله
وليد:زين تغديتي؟
فجر:لا مو مشتهيه
وليد:شلون يعني بتكملي لحد العشاء بدون أكل
فجر:أممممممم مو من النوع اللي يأكل دائم يعني أحيانا أكتفي بوجبه باليوم و أي شي خفيف
وليد :ايه بس مره صغيره أنتي
فجر:وشلون صغيره
وليد بخبث:اممممممم يعني يوم ضميتك حسيتك بتضيعي بحضني وكل شوي ازيد بضمتي أبي أحس انو حاضن شي
فجر بصوت ضايع من الخجل و بلوم:وليييييييد
وليد:هلا وين راح صوتك؟
فجر وهي تبلع ريقها:انا لازم اقفل اللحين



brb

زاحفه ومن هبالي ناحفه
03-09-2011, 05:34 PM
من كثر :
شوقي , وحنيني !
ودي أَدْفِّنيْ بـ / صدرك

وليد:ليه؟مشغوله
فجر:ايه
وليد:أجليه
فجر:زين وش تبي؟
وليد:ما أبي أقفل أبي أظل اسولف معاك لبكره لبعده لمليوون سنه صوتك صوتك يخليني اروق لو ضغط الدنيا علي
فجر:اممممم
وليد:مو ظلم؟
فجر:شنو؟
وليد:موظلم أنا اتصل و اسال و انتي تتغلي مو ظلم يوم اكلمك اظل اسحب منك الكلام و مو ظلم يوم يجي بخاطري شوفتك وما اقدر؟
فجر:وش مناسبة الكلام هذا
وليد:مشتاق اشوفك ابيك تحسين فيني ليه مو حاسه
فجر:وش المطلوب؟
وليد:ابي اشوفك
فجر بصدمه:بس مااتفقنا على كذا
وليد:يووووووو فجر يلا عاد وش يصبرني انا؟مو قادر بخاطري شوفتك
فجر :لا
وليد:بس مااقدر
فجر بعناد:لا
وليد:على كيفك؟
فجر:اكييد
وليد:أنسي يبه أنتي صرتي ممتلكات خاصه فيني
فجر :وشلون؟
وليد بهيام :بما انك عذبتيني وخليتيني مااعرف ليلي من نهاري و كل مااصحى و انام طيفك قدامي احس اتنفسك اهيم من طاريك واكثر من كذا عشان كذا مااقدرت الا تكوني لي انا وبس
فجر وهي تهب على وجهها:اممم
وليد:وش اممممم قولي يا بعد عمري احبك اموت فيك أي شي
فجر بدلع:خلاص
وليد وهو يشد يده:بس رحمني واللي يسلمك
فجر:زين ابي اقفل
وليد:كذا ترحميني؟
فجر:احترت وياك
وليد:والله احبك يا قلبي انا بقفل بس ابي اخذ لي بريك شوي و بعدين ارد لك بس ردي
فجر:من عيوني
وليد:لبى عيونك اللي هي اصلا حكايه ثانيه
فجر:اقولك مع السلامه؟
وليد:زين حبيبتي مع السلامه
قفل منها وتسند ع الكرسي وهو مبتسم ياربي ما تحرمني منها صح عنيده ومتعبتني بس احبها صح الكل ضدي بس ابيها سحب الملف اللي قدامه واللي فيه معلومات عن اخر مناقصه بيدخلها نايف حتى مشاكله مع نايف نساها من عرفها
فجر اللي لسى تحس بالارتباك من كلام وليد دقت ع ريم بس ماردت عليها طالعت بساعتها اللي راح تتعدى الثلاث و تأففت نفسها تطلع بس دوامها لسى عليه وقت دخلت جوالها بجيب تنورتها و طلعت تلهي نفسها باي شي

brb

زاحفه ومن هبالي ناحفه
03-09-2011, 05:34 PM
[ تِبَسّمْتِي ]
ضَحَكْ " ثَغْر السنين " وكل جوّي: راق

[ تِكدّرتي ]
عبس " ليل الفرح " و النفس: مكتومه

[ تِجِيْن ]
و تصبح الدنيا " سلام " ..{ وتُخْضِر: الأوراق
و يموت الدمع فـ " عيون اليتيم "..{ و تَرْحَل: اهمومه

[ تغيبين ]
و تصير السالفة: جرح, و سَهَرْ, و إرهاق
و رديّ الحظ ( يَطْوِيه السّهَرْ ), و يخَاصِمِهْ: نومه
و يسَافِر للضياع بزحمة الدنيا ( جريح اشواق )
يشيل الحبّ [ جرح ] و راحة الوجدان | معدومه

حاتم:امممم ومتى يعني؟
أروى بقهر:يعني اقولك باقي عليه يوم بس و ما لقيت لبس
حاتم:طيب ممكن؟
أروى بملل:شنو؟
حاتم:أجيب لك لبسك انا
أروى:مافهمت
حاتم:مو تقولي ما عندك وقت تنزلي تشتري يا ستي انا حأجيبه لك لحد باب بيتك
أروى:لا يمكن ذوقك مو حلوه
حاتم:ههههههههههههههههههه طيب احب الصراحه بس مو لدرجه دي
أروى باحراج:ماقصدي بس
حاتم:شوفي بيبي لو مااعجبك ما انتي خسرانه حاجه اجيبه لك اليوم وبكره انزلي لو مااعجبك
أروى:اممممممم اوكي
حاتم:طيب اديني عنوانك
أروى:ليه؟
حاتم:شوف البت فين تبغيني احطوا لك و لا تقولي حطه بسوبر ماركت والا بقاله والا مااعرف ايه
أروى:ههههههههههههههه يعني وش تبي؟
حاتم:عادي أجيبه لك
أروى:لا والله وين عايشين واهلي لو شافوك؟
حاتم:ما راح يشوفوني راح اجي بوقت مافي احد من اخوانك ولو صديقتك وبتوصلك اغراض؟
أروى:مره ذكي ع أساس خالد ما شافك؟
حاتم:و ع أساس انو مره غبي واجيب المشاكل لنفسي
أروى:طيب طيب امممممم لو كان مو حلو؟
حاتم:هههههههههههههه جربي ايش حتخسري أنتي؟
أروى:تيب راح أرسلك العنوان تواني كتبت له العنوان وارسلته له
حاتم:متأكد مافي متلك راح تكون اميره للحفله
أروى:من ذوقك
حاتم:لا جد أنتي مره حلوه
أروى وهي تغمض عيونها وترمي نفسها ع الكرسي:وغير الحلا؟
حاتم بتنهيده:أروى تعودت عليك ما ابغى يجي يوم افقدك فيه
أروى:وش جاب الطاري
حاتم:مدري بس دايم اخاف من الشي دا
أروى عدلت جلستهاوهي تحس نبضها يزيد مع كلامه
حاتم:والله تعودت عليك وبديتي تشغلي كل تفكيري اخلص الشغل و انا مرره مبسووط لانوا راح اكلمك و اسمعك و تسمعيني القى احد اكلمه ويرد علي صوتي بوحدتي مو متخيل افقدك
اروى بحزن:ليه هالطاري؟
حاتم بقهر:لانو بداخلي خوف افقدك اروى اوعديني انك ما تعلقيني فيك و تروحي او عديني
اروى:وانت؟
حاتم:واللي خلق هالروح ماأذيك ما يجي مني أذى بيوم لك أروى وعد مني ما اتركك الا عشانك!
أروى تنهدت بألم:مافهمتك
حاتم:أقولها ؟ أحبك مو ناقصني ناس أكلمهم حتى الورق اقدر أكلمه واكتب اللي ابغى عليه بس حبيتك والله حبيتك صرت اشوفك شي مااقدر افقده بحياتي أروى لا تعلقيني زياده و بعدين تغرقيني من دحين تكملي معاي والا اللي بقلبي يكفيني ما ابغى اعلق نفسي و اضيع
كانت تسمع كلامه وهي مصدومه حاولت تحرك شفايفها بس كل الكلام خانها مسحت دموعها وهي مو عارفه ليه تنزل هو خوف والا فرح والا من قهره تبكي بعد فتره بصوت باكي:مو مستوعبه
حاتم:انا قلت لك اروى احبك احبك ليه كيف متى لا تسألي بس احبك اروى ما ابغى اظلمك معاي
ماابغى اعيش شي و انتي تبغي شي انا ابغاك حبيبه و ادا ما تبغي راح اكون لك اخ بس انتي ما راح تكوني اللي ابغى انا
أروى با رتباك:امممم مو قادره اتكلم ابي اقفل
حاتم بخيبة امل:مع السلامه
نزل جواله ببرود وهو متوقع ان هذي المره اخر مره يسمع صوتها يمكن لو انا ساكت كنت حأسمع صوتها اعرف اخبارها؟كدا خسرتها سحب مفاتيحه وطلع من الشركه فتح الجوال وقرا العنوان و أبتسم بحزن وش الفائده؟


brb

زاحفه ومن هبالي ناحفه
03-09-2011, 05:35 PM
يا ليـل ..وش حببـك فينـي ؟
لايغـرك انـي معـك هـادي ..
مابـان لـك رعشـة يدينـي ؟
ولا شفت وش بالصـدر غـادي ..
وإن كان شد نظـرك عينـي ؟
ومسابـق الدمـع لـلـوادي
لا تخاف .. هذا قضـى دينـي
للملـح .. يوم أونـس فـوادي
أيـام مـا كـانـت سنيـنـي
تضحك علـى كثـرة عنـادي .......


عند مشاري اللي يحاول في رشا تصحى:يلا قومي
رشا بعصبيه:يبه وش تبي مني؟أبي انام يرحم أمك اطلع برا
كان بين ضحك وصدمه ع أسلوبها و طريقة كلامها وبجديه:رشا أنتي ليه كذا؟
رشا وهي تفتح وحده من عيونها:عفوا
مشاري:لا جد ليه أبد مافي أنوثه
رشا:وليه ما خذني
مشاري:رشا يعني مفروض كلامك يكون رايق اسلوبك هادئ
رشا ببرود:امممممممم
مشاري:شعرك طوليه لبسك غيره و الله تلبسي بناطيل أكثر مني
رشا:أمممممم و بعد
مشاري:بس
رشا:ما تشوف من الفراغ انك تصحيني عشان كذا
مشاري:انا ما صحيتك عشان كذا
رشا:أيه
مشاري:عماتي تحت ولازم تصحي تسلمي عليهم
رشا:من هم ما اذكرهم
مشاري با بتسامة حنان:أنتي بدلي و أنا أذكرك فيهم
رشا:من معاهم؟
مشاري: أبوك شاف شلون ملامحها تغيرت وبسرعه قصدي عمي
رشا:أذا راح نزلت
مشاري:ألى متى؟
رشا:وش تبي توصل له
مشاري:انتي راح تشوفيه دائم بتظلي تتهربي
رشا:أقولك شي
مشاري :اممم
رشا:أطلع برا و اذا جاء مره ثانيه لا تناديني زين رجعت تتلحف
سحبها لعنده:لا مو زين يلا عاد مو حلوه منك
رشا وهي تبعد يده و تمشي صوب الحمام:وبعدين بتظل وراي على كل حركه
مشاري وهو ينام مكانها و متجاهل كلامها:يلا لا تتأخري
قفلت الباب بقوه من قهرها على كثر ما تحاول تكون بارده الا ان مافي مثله بالاستفزاز يظل وراها لحد ما تطلع اللي بداخلها والا تخضع لها رمت ملابسها من عليها وخذت لها شاور سريع كانت متأمله انه طلع سحبت الروب و لبسته و طلعت كان جالس يقلب بالالعاب بجوالها اول ما انتبهت له مشت وسحبت الجوال من يده وبحده:خيييير
مشاري اللي مصدوم من حركتها و من لبسها:ها
رشا:منو سمح لك تمسكها لا تكون تبي احط رمز ع أساس ان في ناس ما يفهمون حدودهم
مشاري وهو يرفع حواجبه:الكلام عني
رشا:اذا ودك يعني؟
مشاري:وين المشكله في شي تخافي عليه يعني
رشا:واللي يسلمك بس عاد فيه انو مااحب احد يلمس أغراضي
مشاري وهو يمرر عيونها ع كل جسمها:بس أنا زوجك
من انتبهت لنظراته نزلت الجوال بسرعه وسبت نفسها ع تهورها وهي تشد الروب عليها اللي كان طايح و ما انتبهت نزلت من ع الكرسي ومشت بس انتبهت لمشاري اللي قام بسرعه ومشى وراها
:خير؟
مشاري:أبد بعد ممنوع أمشي
رشا:ممكن أبي ألبس
مشاري:أمممم طيب
رشا:اطلع
مشاري:لالا اختار لبسك
تاففت وهي توقف عند الدولاب وتطلع لها بدله:بزر عندك
مشاري وهو يرجع البدله:بنت وش زينك تبين تلبسين بدله صبيانيه سحب لها فستان اورانج ومده لها
رشا بملل:بعد عني بروحي تعبانه من الدوام بعد باقي انزل اقابلهم
مشاري بجديه:شوفي لبسك كلامك كل شي بيتغير فاهمه
رشا :لا مو فاهمه
مشاري:مو بكيفك
رشا:واذا عندت
سحبها لحضنه وحاوطها بيديه:انا البسك غصب عنك و انتي اختاري
رشا بضحكة استهزاء:اممممم هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ههااااااااااااي وبعد وش بتسوي
مشاري ببرود:اممممممممممم ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههأأ أأأأأأأأي شوفي شنو بأسوي
انصدمت وهي تشوفه يخلع الروب و يقربها منه اكثر:بععععععععد
مشاري:اشششششششش
رشا بخوف:يوو خلاص راح البس اللي تبي بس بعد عني
مشاري بكل برود بدا يلبسها وكل ما بعدت سحبها لحضنه من جديد بالغصب
ومن خلص وقفها قدام المرايه: شوفي حلو صح؟
كانت تحاول تكتم دموعهامن قهرها منه ولا المشكله ولا كأنه عمل شي يبتسم دفته بقوه ولو ماكان ماوازن نفسه بيطيح
مشاري بعصبيه:رشاااااااااا جنيتي؟
رشا بقهر:ايه جنيت منو يعاشرك و يظل عاقل وش مفكر نفسك؟
مشاري ببرود بعيد عن قهره:زوجك ولا تناقشين كثير كملي مكياج
رشا وهي ترمي الاغراض من ع التسريحه:خذها تبي تحط ـأنت حط بس انا عاجبني شكلي ما جبرتك تاخذني انا كذا عجبك عجبك ما عجبك مو شرط
مشاري وهو يجلسها ع الكرسي:ما أحب كثرة النقاش خلصي بسرعه
رشا:ما أبي
مشاري:أنا أبي خلصي علي
رشا وهي تبوز:مستحييل
مشاري:زين خليك جالسه قدام المرايه لحد ما تقرري تخلصي
رشا مو من صدقه هذا كانت كل ما تجي تقوم يرجعها :وبعدييييين
مشاري:لو لبكره ما عندي مانع
سحبت الكحل وظلت تطالع فيه وبقهر:زين ما أعرف خلاص مو كافي الفستان
مشاري وهو يجلس ع طرف التسربحه:لا مو كافي حطيه بنت ما تعرف وشلون تحط كحل
رشا بتافف:خلاص مليت من هالسيره ما ابي اكون مثل ما تبي
مشاري بس ظل ساكت و يطالعها رجعت ع ورى و تسندت تنتظره يروح و هو و لا فكر و بداخله اغيرك اغيرك يا رشا و نشوف منو اعند من الثاني يا رشا
رشا وهي مبوزه قربت و رسمت عيونها مد لها الروج سحبته وحطته بسرعه و من بعدها مد لها المشط
رشا:خلاص
مشاري:كيفك جلسي لباكر
رشا بأحباط:ما يطلع حلو
مشاري:ليش انك محلقته مو قاصته
طنشت كلامه وسحبت مجموعة فيونكات زينة بها شعرها ظلت تطالع شكلها و هي تذكر مدى و كلمتها متى أشوفك بنت مشى و تركها ولبس شماغه
كانت حاسه بأحباط من قلبته السريعه عليها و ما تدري مين تلوم؟نفسها والا عناده رشت العطر بسرعه و ظلت تطالع بالشوزات تعاني مع الكعوب بس تبي تجنب أي نقاش معه كافي انها بتشوف أبوها بعد كم دقيقه كان يراقب حركتها و أبتسم وهي تلبس الكعب بعد فتره من حيرتها
كانت تحس شكلها غريب و تبي تسأله بس متردده لفت له و بتردد:شلون؟
مشاري:شنو؟
رشا بخجل:وشلون طالع شكلي؟
أبتسم وهو ماشي صوبها :مشروع أنثى ناجحه
بوزت بعفويه ولفت وجهها و بداخلها مالت ع المعنويات بس
مشاري وهو يطبع بوسها ع خدها :قمررر وربي قمر
بعدت عنه وبعفويه: لا تخرب شعري
مشاري:ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه مصدقه عاد
رشا وهي تدفه و بنفس العربجه:اكيد أصدق مو حاطه فيونكه ومشت عنه
مشاري وهو يشد راسه ياربي بس ذرات أنوثه لمسات خفيفه بس مو طموح بس شوي ومشى وراها
كانت تحاول تكابر ع احساسها ان أبوها موجود و تحاول تتناسى وجوده مهما قالت و كابرت بالنهايه نفسها تكون زي أي بنت لها عائله ام و ابو اخوان تتمنى يكون لها اب لو جار زمنها عليها تركض له و تلقاه يحميها مهما قالت تكره وجوده الا انها عمرها ما حلمت بغير هالحلم يكون لها اب و ما تعيش هاليتم انتبه على وقفها حاوط خصرها و بحنان و كأنه يقرا أفكارها:ما أبيك تشيلي هم أنا معاك و بجنبك
رشا بأرتباك:خايفه
مشاري وهو ينزل معها:من مين؟لا تنسين هم ببيتك أنتي و أنتي متفضله عليهم مو هم
أبتسمت بامتنان له و حاولت تهدي نفسها عشان تكون قد المواجهه مع أبوها و اللي أكيد بتكون حاده


brb

زاحفه ومن هبالي ناحفه
03-09-2011, 05:36 PM
إن كتب ربي أشوفك ..
بوقد إشتياقي شموع !!
وأنثر أنفاسي عطر ..
وأذرف الفرحة دموع !!

الكل كان مستغرب سكوتها كانت تقلب بالصحن و مو مفكره تأكل أصلا ما تدري ليه راح فكرها لعمها و بناتها ما تذكرهم زين اصلا كان ممنوع عليها تختلط معاهم والا تماشيهم بالرغم انهم كانوا زي الملائكه غمضت عيونها وهي تحاول تذكر أسماهم مدى و فجر أيه هم كذا بس ليه أختفت أخبارهم
أبو حمد:يبه جوري ليه ما تاكلين؟
جوري :وينه ؟
أم حمد:أسم الله عليك منو؟
جوري وهي تطالع بأبوها :عمي حمد و بناته ليه أنقطعت أخبارهم عنا وينهم؟
كانت تشوف الصدمه بعيونهم بس أصرت تعرف ليه يطالعون ببعض كذا مخبين شي
أبو حمد بارتباك:ليه تسألين
جوري ببرود:وليه لا؟
أم حمد:جور ماما هم من سنييين سافروا و لا ندري عنهم
جوري :أممممممم نزلت الملعقه و مشت عنهم
أم حمد:وقفت قلبي
أبو حمد بضيق:وش فيها البنت؟
أم حمد:لا تبين شي كأنها أقتنعت يمكن تذكرتهم فجأه
أبو حمد:تلوميني أذا زوجتها عيسى بنتك لو صح لها طلعت الماضي كله بغمضة عين
أم حمد:انت لا تزيد عليها ليش انها مقهوره
أبو حمد:أنا بطلع المكتب و اذا جاء سعود خل يدخل عندي بسرعه
أم حمد:أن شاء الله
كان تناظر بشكلها وشلون ملامحها مقلوبه مو كانها جوري اللي مستحيل يمر اسبوع من دون اهتمام ببشرتها والا مجموعة ملابس جديده و الا طلعات وسهرات بس عيسى شكله بيفرض علي همه قبل ما يصير شي بحياتي حتى امتحاناتي ما استعديت لها بسبته سحبت عبايتها ولبستها واخذت اغراضها مو عارفه وين تروح بس تحس بضيقة الكون وشلون تكون مع عيسى و ماتضيق فتحت جوالها وشافت صورته اللي ارسلها لها الصباح و كاتب لها شوفيني زين يا بعدي عشان وقت الشوفه اكيد بتكوني خجلانه مني و منزله راسك أبتسمت على جنب و بقهر عساك العمى نعم بس طيب يا عيسى نشوف منو باله طويل؟
ام سامي بالسياره:وشلون صار معها كذا
سامي بضيق:مدري اللي صار حكيت لك عنه
شذى ببكاء:زين ليه تركتها ليه ما دقيت علينا و احنا نجي
سامي:هي أصلا نايمه وجودي مو فارق عندها مو حاسه يعني
وقف عند باب المستشفى و نزلوا بسرعه كان يشوف بعيون أمه خوف و لهفه تمنى ريم تشوفها بس لو مره مشوا لحد غرفتها كانت على نفس الحاله من تركها
ركضت لها وضمتها بخفه:ريم ماما أصحي يا ماما
شذى ببكاء:يلا ريمو مو وقت دلعك قومي
سامي :أنا طالع لدكتور أتطمن عليها
جلست أمها تتأملها وهي تبكي لو أعرف وش وجعك يمه؟أعرف تموتي باليوم ألف مره بس وش بيدي؟
شذى وهي تجلس ع الكرسي مقابل أمها:ليه تبكي؟
أم سامي:لا ن قلبي بيوجعني عليها
شذى بحنان:تعالي يالغاليه شوية أرهاق ما تعرفي ريم سهر و قلة أكل
أم سامي وهي تتنهد:الله يهديها بس قامت تجلس بجنب شذى بس عينها ما فارقت ريم لفت على دخلت سامي و اغتصبت الابتسامه:الله يعطيك العافيه يمه من يوم جيت ما ارتحت
سامي:مو مهم المهم ريم الا فيصل وينه؟
أم سامي:ما قلت له بكره جاي
بدات تفتح عيونها بكسل و تغمض تحس الدنيا تدور فيها حاولت تستوعب وش صار؟و بهمس راشد
لف سامي من حس بحركتها قرب منها :وشو؟
فتحت عيونها وحمدت ربها ما سمع:عطشانه
عدل جلستها وشربها :وشلونك
هزت راسها ورجعت غمضت عيونهاتمنت يطلعون عشان تطلع كل اللي داخلهابعيد عن استغرابهم
شذى:ـأنا راح أجلس عندها اليوم
سامي:لا انا
فتحت عيونها وبابتسامه:مافيني شي لا تخافون و بعد ما اخاف لو جلست بروحي
شذى برجاء:ريم تركي عنادك هالمره عشاني
ابتسمت بتعب ورجعت تغمض عيونها وهي تتمنى يطلعون فتحت عيونها بصدمه وهي تسمع صوت امها
:خلوها على راحتها و انت يا سامي من يوم جيت من السفر ما ارتحت ريح شوي و بكره نرجع لها
ما توقعت وجودها و ما انتبهت لان سامي كان مغطي عليهاو بحزن ما قدرت تخفيه:الله يسلمك
غمضت عيونها تكابر على دموعها و بداخلها ليه جيتي اصلا
سامي وهو يطالع بامه بصدمه وبعتب:كنتي راح تجيني ع بال ما تطمني عليها
أم سامي:أنتظرك في السياره لا تتأخروا
كان مصدوم من موقفها و مو عارف ليه تسوي كذا شذى مو أقل منه بس تعودت ان أمها ما تظهر عواطفها قدام ريم قربت وباست ريم:أنتبهي ع نفسك
سامي:ريم تبين شي اجيبه و انا راجع لك
ريم وهي تاخذ نفس:طبعا ابيك تروح تنام
سامي:بس
ريم:أصلا انا ابي انام و جودكم ماله لازم
سامي :من الصبح و انا عندك
مجرد ما طلعوا انفجرت تبكي وهي تذكر راشد وشلون جاء؟ليه ماقال لي؟يعني نساني طيب وش عرفه بسامي ليه رجعت يا راشد ليييييييه؟ما ابيك لا ترجع تكورت على نفسها وظلت تبكي

brb

زاحفه ومن هبالي ناحفه
03-09-2011, 05:37 PM
يسُود الصّمت في حضرة جنآب الطّيف و الصّوره
.................... و تتگلم من اللهفه .. " عيونٍ غَرْغَرتْهآ شوق "


سامي طول الطريق ساكت مقهور من موقف امه اللي ماله أي مبرر حتى من دخل البيت ما تكلم أستأذن وراح لغرفته كان مرهق بس ما قدر ينام ما توقع هالشي بأول يوم يوصل فيه لاهله وش فيها ريم ضغط من شنو؟كلامي ضايقها زفر بقوه وهو يذكر معاملة امه لها وشلون ما تتعب وهذا اسلوب امي معها
رشا اللي تحس راسها بينفجر من ازعاج الحريم لان بعد ساعه تجمعوا حريم الحي بقصد المباركه لها
انسحبت للمطبخ وجلست ع الطاوله وهي تتأفف مو متعوده على الجمعات هذي طالعت بساعتها اللي بتتعدى 11 وبكره امتحان و ما ذاكرت حمدت ربها ان ابوها طلع و ما شافته لان مالها خلق لمواجهه معه
أم مشاري:يمه رشا فيك شي؟
رشا:لا مافي شي بس تعبانه شوي
أم مشاري:زين يمه طلعي ارتاحي
رشا:والناس اللي برا
أم مشاري:معليك عماتك بيعذرونك و باقي الحريم انا أستأذن لك منهم
رشا بابتسامه:مشكوره خالتي عن أذنك
ما صدقت رمت جسمها ع الكرسي ورمت الفيونكات بسرعه سحبت الكتاب وجلست تقرا فيه و دقائق وهي رايحه بالنوم و ما حست على نفسها ولا على مشاري اللي كان يأخذ شاور سريع
أبتسم على شكلها اللي يشوفها يقول شهر ما نامت سحب اللحاف و غطاها من بعد ما عدل نومتها وشال الكتاب بخفه من يدها عبس وهو يمرر يده على شعرها أكثر شي ينرفزه فيها هو شعرها وقصته يبي لي وقت يا رشا عشان أغيرك أو أتقبلك بكل عيوبك

بَسْ ضِحكتكْ ،
[ تَبعثْ ] آلفرحْ !
[ تدفنْ ] ضيقي و - [ همي ] تِفرجهْ !
.. كيفْ بِكْ كلكْ وآنتْ كلْ مَآ بي - تحضنهْ !

كانت توها طالعه من الدار كان نفسها تجلس لبكره بس ما قدرت خايفه ترجع و تواجه عبدالرحمن وين تروح ؟المشكله نست مفتاح بيت فاطمه و الا ما كانت احتارت أستغربت ان سيارة راجو مو فيه توي مكلمته وقبل ما تدق رقمه جاها اتصال وليد وردت عليه
وليد:مساء الخير
فجر:هلا مساء النور
وليد:شلونك؟
فجر:الحمدالله
وليد:توك مخلصه دوام غريبه مو ع المغرب مفروض
فجر بأستغراب: وش عرفك؟
وليد برواق:أمممممم ارجع أعيد لك انتي ممتلكات خاصه فيني في أحد ما يعرف شي عن حلاله
ماكان عندها أي رد على كلامه
وليد:فجري
فجر بخجل:نعم
وليد:السواق بيمرك يوصلك لحد بيتك
فجر :أي سواق
وليد:انا مرسله و قبل تعترضين التاكسي مشيته و أحلمي انك ترجعي هالوقت بيتك بعيد عن عيوني
فجر:ماله داعي
وليد:مااخذت رايك راح تركبي معه و لا تضيعي وقت
فجر:واذا قلت لا
وليد:لك خيارين يا انك ترجعي الدار لحد باكر او انا اجيك و اوصلك وبعدين كذا كذا انتي بتركبي مع سواق اعتبريه راجو
فجر:هالمره لاني مضطره و مافيني اتأخر
وليد برواق:ع فكره
فجر:شو؟
وليد:ماابيك تقفلي
فجر:ليه؟
وليد بشوق:لاني حيييييييل مشتاق لصوتك كلامك خليها تعوضني شوي عن شوفتك
فجر وهي تضيع الموضوع:وين السياره مو شايفه شي
وليد:ههههههههههههههههههههههههههههههههه طيب مقبوله منك و راح امشي على مودك ثواني و تكون عندك
فجر:اممممم طيب أكلمك بعدين خلاص
وليد وهو يقلد طريقتها:لا مو خلاص توي أقولك مشتاق لك و أبي أسولف معاك تقولي ابي اقفل
فجر وهي تطالع بالسياره اللي واقفه قدامها:أمممممممم لونها أبيض؟
وليد:يا حبك تضيعي الكلام أيه هي هذي اللي قدامك ركبي فيها
بعدت عن السياره و جلست تدوره كلامه يعني قريب بس مو شايفته :وينك؟
وليد:نعم؟
فجر:أنت معاي بس وينك؟
وليد بعد مااخذ نفس عميق:اذا عنك انتي بقلبي
فجر وهي لسى تدور عليه:وينك؟
أبتسم من قلب وهو يشوفها تدور عليه:فجوره ركبي راح تتأخري
فجر بعناد:لا قول وينك؟
وليد:هههه عاندي ترى مره مبسوط لاني أشوفك
فجر بعفويه:و انا بعد ابي اشوفك
وليد بلهفه:أحلفي
فجر:ها قصدي وينك؟
وليد:الساعه داخله على 12 يا فجر الى متى يعني
فجر و هي تركب السياره:طيب أقفل
وليد:لااااا طبعا ليه تبين تقفلين
فجر:كسلانه ما ودي حتى أتكلم
وليد:بس عشان تاخذي دوامك و دوام غيرك
فجر:ههه حرام هي ولدها تعبان
وليد:و ملاكي مو تعبان؟
فجر:اممممممم معاهم لا حتى لو اكون تعبانه ارتاح
وليد:تحبي الاطفال؟
فجر:حيييييييييل
وليد:حلو ريحتيني؟
فجر:بشنو ريحتك؟
وليد:عشان من أقولك أبي 12 بيبي ما تقولي تعب الاطفال
فجر بشهقه:وش دعوه 12 و ش أنا
وليد:هذا شي محسوم ما احب العوائل الاقتصاديه
فجر:هههههههههههههههه أقتصاديه قلت لي كملت سوالفها لحد ما وصلت قريب من حارتهم
فجر لسواق:وقف هنا
وليد:وين يوقف؟
فجر:مثل ما انت شايف
وليد:شايف انه مادخل حارتك حتى
فجر برجاء:ماأبي مشاكل
وليد:بتقفلي ؟
فجر بابتسامه:امممم عشان تتطمن ماراح اقفل الا اذا صرت وسط غرفتي
وليد:كذا اتطمن عليك
فجر وهي تمشي لبيتها:تخاف علي
وليد بلهفه:يووووووو يا فجر بشكل ما تتصوريه لو بيدي ما اتركك دقيقه
فجر بخجل:تحرجننني
وليد:يالله انا ليييييه خليتك تردي البيت
فجر:امممم خلاص وصلت
وليد:مو قافل انسي
فجر:هههههههههههههههههههههه طيب
وليد:عيديها
فجر وهي تمشي بسرعه لغرفتها:وش هي؟
وليد:ضحكتك
فجر:ما تنعاد هيك تطلع عفويه
وليد:وصلتي غرفتك
فجر تقفل الباب بعدها:ايه وصلت
وليد:بس باعطيك ربع ساعه تبدلي و تاخذي شاور وارجع اكلمك
فجر:ليه؟
وليد:فجر يلا عاد مشتاق لك ما نفسك تكلميني
فجر بخجل:ماقصدت
وليد:طيب عيوني ربع ساعه
فجر:طيب
قفلت منه وهي راسمه على وجهها اجمل ابتسامه وجوده معها باللحظات هذي أسعدها حيييييييل جلست وسط الكرسي وهي تلعب بشعرها وتذكر كل كلمه قالها كلامه أهتمامه لهفته كلها ما غابت عنهارمت نفسها وغمضت عيونها بقووه وهي تفكر البيت هادي و الا يتراوى لي والا من وليد اللي وداني لعالم ثاني باللحظات هذي

brb

زاحفه ومن هبالي ناحفه
03-09-2011, 05:37 PM
يَ عيونهآآ , بالله لو شفتي الفراق ..
تجاهليه
..... أو شقّقيه !
.......... أو اشنقيه !
................ أو فرّقيه !

وَ ... يَ روحهآآ ..
- إنسي الحزن ..

وآنا اوعدكك :
إنّي لـ اخيّط لك فَرَح ..
من كلّ لحظات الفَرَح !
و أنتي على شاني : ألبسيه ..
............ أو لحّنيه !
................واحفظيه !
....................وردّديه !



عيسى اللي توه داخل بيتهم مشى وجلس بالحديقه كان يلعب بشعره و يدندن
تفاجأ من يد سوسن اللي على كتفه بس ما لف لجهتها نزل يده من شعره بسرعه
سوسن بصوت باكي:من صدق اللي سمعته يا عيسى؟
عيسى بشك:وش سمعتي؟
سوسن:بعد اسبوعين زواجك انت وجوري
عيسى بفرح:أي والله
سوسن بقهر:فرحان؟
عيسى وهو لسى على وضعه:وش رائك ؟اكيد فرحان
سوسن ببكاء وهي تلف وجه لناحيتها :و أنا
أنصدم من شكلها و بكاها وقف و بعدها عنه:أنتي شنو؟
سوسن وهي تأشر على نفسها:أنا حبي لك انا طول السنين أنتظرك قدامك احبك
عيسى :سوسن انا لا حبيتك ولا علقتك و ما اشوف غير اخت
سوسن بصراخ:اي اخت انت من بطن و انا من بطن انا ما يهمني هالكلام انا يهمني انو احبك و بعدين هي وش فيها زود عني
عيسى برجاء:سوسن تكفيين بعدي عني انا مالي شغل فيك و بكره بيجيك سيدي و اللي احسن مني والحب اللي تقولي عنه كلام فاضي انا مااشوفك الا اخت عن أذنك
كان يمشى وهو لسى يسمع صوت بكاها اللي يزيد و ما بيده حيله حاول يفهمها أكثر من مره انه عمره ما اهتم فيها ولا راح يهتم مو هي اللي يبي يعيش معها كل عمره مو هي
كانت مقابله الكرسي اللي جالس عليه و تبكي مو مستوعبه هي تحبه لا تموت فيه شي اكبر من انه يفهمونه والا حتى يقدره هو طول عمرها تحلم فيه على كثر عيوبه و طيشه حبته و ما أهتمت ساعات تذل نفسها و تتحمل كلامه وسمه بس عشان تشوفه بسهوله يروح منها حبيبها يروح منها و مااحد حاس فيها امها و خالتها يباركون لبعض وهي نسوها نسوا انهم علقوها فيه مو هم اللي كانوا يقولون لبعض ليه سوا كذا ليه وهو يقول اخ لي و ما يبيني بس انا ابيك انا احبك يا عيسى احبك ضمت نفسها و جلست تبكي من قهرها
كانت تسمع ابوها ينادي بس تجاهلت ما تبي تكلمه اصلا مو قادره تحط عينها بعينه
ابو حمد بحده:جووووري ما تسمعيني
لفت له و ببرود :كنت سرحانه اسفه
ابو حمد:تعالي أبيك
جوري:فيني النوم ابي اصعد لغرفتي و أنام
أبو حمد:تعالي مو معطلك
مشت لعنده و قفت بمسافه بعيد عنه وظلت تطالعه مشتاقه له بس مقهوره منه عيسى طيب أسمعني يمكن أقنعك فهمني يمكن افهم ليه ملزم على عيال ابو سعود
أبو حمد بحسره:افا يبه ما تبين تقربين مني
لفت لجهه الثانيه و كأنها ما تسمعه
أبو حمد وهو يمد لها شيك:خذي يبه
جوري ببرود:وش هذا؟
أبو حمد:مبلغ بسيط جهزي نفسك فيه و لو احتجتي زود قولي
جوري:أجهز نفسي لشنو؟
أبو حمد:لزواجك نسيتي
جوري بقهر:اللي يندفن ما يبي له هالمبلغ عشان يتجهز كلها كفن و ينتهي الموضوع
أبو حمد:وش الكلام هذا
جوري وهي تعطيه ظهرها:انت دفنتني بالحياه و أنت ما تدري لا تنسى هالشي مشت و تركته

زاحفه ومن هبالي ناحفه
03-09-2011, 05:38 PM
***
تنهد وجلس مكانه وهو يفكر بكلامهاوش تبيني أسوي ؟تبين أضيع تعبي هالسنين مو كافي السيره اللي طالعه فيها عمي وبناته وش جابهم على بالك اللحين؟شد على راسه وهو يتذكر وش سوا اخوه و زوجته قتلهم مدى رماها بدار الايتام و تبرا منها فجر برا المملكه بعد ما قدر يثبت لناس انها مو طبيعيه بعد اللي صار لها و اللي شافته و مو معقول يا جوري اخليك تخربي تعب السنين هذي

مع جميع الناس وأفكاري وحيده
.................... شالوا ألحاني وأنا شلت المعاني
زلت الايام وأحلامي بعيده
.................... والغريب يعذبه طول الثواني
الحزن لاضاق في صدري شديده
.................... ابتسم لين يغبطني من لقاني
ياحبيبة شعري وغالي أريـــده
.................... يااشتياق الروح ياداعي حناني


من بعد ما صلى الفجر وهو جالس عندها ينتظرها تصحى دق جواله و كان راشد
سامي:هلا راشد
راشد:صباح الخير سامي أزعجتك
سامي:لا وش دعوه انا صاحي من بعد الفجر
راشد:أها وشلونك؟
سامي:الحمدالله
راشد بتردد:وشلون أختك
سامي وهو يتنهد:مدري امس رجعت تعبت و اضطروا يعطونها ابره
راشد:وشلون تعبت؟
سامي:يقولون كانت تبكي وتصارخ
راشد بقهر:وليه تركتها؟
سامي:يوم رحت ارتاح ماكان فيها شي
راشد:زين انا نازل الشركه شوي و اكلمك مع السلامه رمى جواله على مكتبه و فك ازارير ثوبه ريم تعبانه ليته فيني يا الغاليه ليته فيني
من اول مادق جواله حست عليه و سمعت كلامه راشد داق يتطمن عليها؟وش تتوقع بيكون حالي ؟
لفت على سامي وهو متسند ع الكرسي و مو منتبه لها وبصوت مبحوح:صباح الخير
سامي بفرح وهو يسلم عليها:صباح النور
ريم:ما نمت زين؟
سامي:أممممم شوي
ريم بعتب:ليه؟
سامي:وشلون ارتاح و انا بالي عندك
ريم:مافيني شي
سامي:ايه صح
ريم بابتسامه:أحس اني قرف و بيمشي ع الارض أبي أبدل
سامي:ايه شذى جهزت أغراضك و جبتها معاي
ريم:امممم و جوالي؟
سامي:مع اغراضك بعد
ريم وهي تقوم:أساعدك؟
ريم:لا عاد لا تدلعني حيل خذت الشنطه ولفت عليه:ليه ما جات معاك؟
سامي:طلعت وهي نايمه والا طول الليل توصي فيني امرها لو ما طلعتها من الغرفه بتنام شذو عندي
ريم:ماقصدي شذى أمي
سامي بارتباك:نفس شذى
قاطع كلامه أبتسامة ريم اللي ما عرف يفسرها:تقولي عنها الله لا يخليني منها
دخلت الحمام بسرعه وقفلت عليهااعطت لدموعها راحتها صعبه تجي تطمن علي ثقيله عليها؟
طيب ما فكرت تسألني وش صار ليه أنا كذا؟

brb

زاحفه ومن هبالي ناحفه
03-09-2011, 05:39 PM
غدتْ دنيآي من بعدك :
. . . أشبه بَ الممآت !
لآ روح , لآ طعم , لآ لون

حييييييييل مليآنه سواد : (

مدى وهي تطالع بساعتها تأخرت رشا وهي ملت تنتظر كل البنات داخلين القاعه شوي والا رشا ناطه عليها و تسلم عليها بسرعه:صباحك رشا
مدى وهي تبعدها:كسرتيني يا مال العافيه وش التأخر هذا
رشا وهي تضحك:ما تدرين اني نمت و ما ذاكرت
مدى:فرحانه؟
رشاوهي تسحبها:وش نسوي امر الله يلا ما نبي نضيع وقت
مدى:ههههههههههه وش تضيعي يبه انتي مافي راسك معلومه ولا ربعها حتى
رشا وهي تعدل شعرها:طول عمري وهذا حالي عادي
مدى:يلا حدنا متأخرين
صحت على صوت خالها و سبه
فجر بملل:اووووف يا ربي ما نمت لمت شعرها وطلعت له بسرعه:نعم
خالها وهو يطالع فيها من فوق لتحت:وينك مالك حس هالايام
فجر:موجوده
خالها:مابشرتيني المهم ابي فلوس
فجر بتفهيه:ها
سحبها من شعرها:اذا مفكره اني ناسي انو هالشهر مااخذت شي منك تكوني غلطانه
فجر وهي تنزل يده:ثواني راحت ورجعت بالفلوس:تفضل
جلس يعدها و يطالع فيها كل شوي:زين مو ناقصين والا كنت ابي افصل راسك عن جسمك
فجر: متى اعطيتك ناقصين اصلا
طالع فيها باحتقار:ترادديني يا بنت الكلب
أستغفرت ولفت عنه ما تبي تدخل بنقاش معه نهايته تطلع مضروبه أكيد
:وقفي اكلمك انا
فجر:عندي دوام
:أهم مني؟
فجر وهي تلف جهته:انا ماقلت كذا بس لو تاخرت بينخصم علي و انت من صوب و هم من صوب مو ناقصني ترى
سحبها لعنده:مو عذر انا اكلمك توقفين لحد ما اقولك انقلعي
فجر:طيب
دفها:يلا ذلفي اللحين و مشى عنها
فجر:الحمدالله نفسيات راحت تلبس عشان لا تتأخر على دوامها
ريم وهي تسرح شعرها:سامي
سامي:عيونه
أبتسمت له:أبي أطلع
سامي:أتطمن عليك اول
ريم:خلاص صرت اوكي
سامي:تعالي فطري بعدين يصير خير
ريم:فصول وينه؟
سامي:بيجي اليوم من الشاليهات امي تعرف انه مع اولاد عمي؟
ريم:وانت وش عرفك؟
سامي:سألت وعرفت تعرف؟
ريم ببرود:لا و اذا تعرف عادي جدا
سامي:يعني انتي اللي تشجعيه
ريم:أشجعه؟اللي يسمعك يقول يذنب
سامي:بس امي مو راضيه
ريم ببرود:متى رضت هي اصلا
سامي بعتب:ريم
ريم:خلاص جوعانه ابي اكل
قرب لها الاكل وظل يطالعها ملامحها كلها ألم بس تكابر معقوله عشان أسلوب أمي معها
ريم:الا ما حبيت هناك؟
سامي وهو يبعثر شعرها:أستحي عااد مني
ريم:ههه احاول بس مو اكيد



brb



http://cdn5.tribalfusion.com/media/37536.gif (http://a.tribalfusion.com/h.click/aAmyfbTF7ZcUmY3PanQPGnrQdjrYdroVmvp2cZb4XbQJVmTn56 37R67K2dZbr1dYJmW6v4PYS3srfTVUcWsMePP3oUtZbVWrfR2b iuWTbqWEUlQaBZdRc7ZaRbawPHMiUGrP5ruroteoYETp4avqcc MOHo/http://a.tribalfusion.com)

زاحفه ومن هبالي ناحفه
03-09-2011, 05:40 PM
تجِيُ :
نحيآ بَ أمآنينا على حدّ الـ - فرح - سآعه .
... تجي ، نتنفسَ البسمَة .. و نزفر ضيقنآ الـممقوتَ

أروى اللي من حيرتها مو قادره تنام تخسر حاتم؟والا تكسبه كل شي بيدها بكلمه منها
حاتم فيه كل اللي تمنته الشخص اللي تحلم فيه هو حاتم تكمله معاه والا ترفض و تنتظر واحد من اولاده عمامها والا خوالها يتقدمون لها شهقت بقرف يع انا اخذهم اوووف هذا اللي ناقص اصلا مجنونه لو فكرت اضيع حاتم من يدي ارسلت له بسرعه((مجنون من هو لقى مثل قلبك و عافه))
كان منسجم مع و ليد وهو يشرح له التصاميم الجديده طنش المسج و كمل شرح لوليد
وليد برضا:شغلك ممتاز
حاتم:اهم حاجه يرضيك
وليد:لا ماشاءالله عليك شهادتي فيك مجروحه انت ارفع التصاميم للاستاذ تركي سكرتيري اللي بشركات الخبر هو موجود اليوم عشان تكون مع دراسات المشروع كامله و مر على الماليه لك مكافأه هناك
حاتم:تحت امرك بس انا ما عملت الا واجبي
وليد:وهذا حقك وتعبك يلا عن أذنك
دق جواله و كان عيد:مساء الخير طال عمرك توها طلعت اللحين
وليد وهو يطالع بساعته:اها زين خليك معها ولو تعبت قول لاي احد من الشباب ياخذ مكانك
عيد:تحن امرك قفل وهو يحس بالقهر منها وهذي وهي واعدته تدق عليه لاصحت وداومت

- بسألِك



والذي حبّبني فيـك
منت حاسس بـ ابتعادك !!
وإن سمـعي حـنّ لك !!
وإنّها عيونـي تبيـك !!
أتعبت تشتاق لك

ماطال تفكيره لان اتصالها جاء ابتسم ورد بشوق:صباح الخير
فجر بصوت واضح عليه الكسل:صباح الخير
كتم ضحكته:وش هالكسل
فجر بقهر:كله منك ما نمت الا خمس الفجر
وليد وهو يدخل مكتبه:ههههههههههههههههه وش اسوي سوالفك ما تنمل
فجر بدلع:بس فيني نووم
وليد:يا ناسوا عليك زين ردي نامي
فجر:بعد ما تاخره و افكر اكنسل؟
وليد:ههه لا جد عادي الزم ماعلي راحتك
فجر:مو مشكله كلها كم ساعه وخلاص
وليد:فطرتي؟
فجر:راح افطر بالدوام
وليد:امممممم زين خل اعزمك
فجر:مشكوور انت فطرت
وليد:طبعا هذا فرض عند مريم
فجر:مين مريم؟
وليد:هذي عيوني وروحي فديتها لو مااشوفها يوميا مدري وش يصير فيني
فجر بقهر:بعد
وليد وهو مبسوط على قهرها:ابد غيرها انها حياة البيت ونوره ما اقول ما اقدر الا اشوفها يوميا ما ابلع الاكل الا من اشوفها قدامي
حست انها بتموت من قهرها من كلامه عن مريم هذي :اممم زين روح لها مع السلامه
قفل منها وهو ميت ضحك عليها حاول يرجع يدق لها بس لقاها قفلته:مو مشكله فجري اراضيك انا
فتح الجوال من بعد ما خلص شغله و قرا مسجها ماعرف يضحك والا يضيق وش قصدها دق بسرعه
اروى :هلا
حاتم:هلا اروى كيفك؟
اروى:منيحه
حاتم بتردد:وش قصدك؟
اروى:بشنو؟
حاتم:مسجك؟
أروى:أي مسج
حاتم:يلا بيبو
أروى:اممممممم انت سألتني و انا جاوبت او خيرتني و اخترت
حاتم مو مصدق:يعني
اروى:يلا عاد
حاتم:أبي أسمعها
اروى بخجل:يوو منك
حاتم:اسمعها
أروى:اممم ابي اكمل معاك ابي اعيش معاك احلى ايام عمري ابي احبك ابيك تكون لي
حاتم :يالله يالله اروى لو تعرفي قد ايه ريحتيني لو تعرفي انتي بتعملي او عملتي فيا ايه
اروى:ماابي اندم
حاتم بصدق:وخالقك مااذيك ولا اضرك بيوم والايام راح تثبت لك كيف تشيلي كلمة ندم من قاموسك
أروى براحه:ان شاء الله انا ذحين راح اشوف ماما ايش تبغى اوكي
حاتم:طيب انتظرك تخلصي شغلك و تكلميني
أروى:اوكي باي
رمت جوالها ع الكرسي وجلست تدووور وهي تضحك مبسووطه
حاتم :يــــــــــــــــــــــــــــــس يـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ س و أخيرا أروى بتحس فيني و أخيرا يا الله مو مصدق
خالد:أروى أروى أروى
اروى:اوووف نعم
خالد:تعالي
نزلت له:نعم
خالد:تعالي جهزي فطور لي انا و سعود
أروى بأحتقار:أحلف
خالد:أروى مالي خلقك راسي بينفجر حطي اكل لي
أروى:وين ماما ما أعرف
خالد:مو هنا حطي أي شي صعبه
اروى وهي تنزل بسرعه:طيب مو تجلس تعيب سنه في الاكل
خالد:بس انتي حطي الاكل
دخلت وجلست تحوس نص ساعه و بعدين طلعت بالصينيه:خااااااااالد خاااالد
خالد وهو يكلم سعود:أعرف انك تتوقع ان طول الفتره هذي عملت حاجه واااو على قولتها
سعود:هههههههههههههههههههههههه
مدت له الصينيه وظل يطالع:أروى جوعان ع الاقل سوي بيض
أروى:يالله خالد و أنت تقول ما راح تعلق علي وبعدين الفطور كذا حلو وخفيف عشان تتغدى عدل
خالد بحسره:أتغدى؟بوجودك مافي غداء
أروى:لالا لاتخاف راح أكلم بابا يجيب أكل معاه خلاص روح أبي أذاكر
خالد:زين روحي
سعود اللي كان مبسوط وهو يسمع كلامها دلعها عنادها كل يوم يشتاق لوجودها بحياته أكثر بس هانت يا سعود ما بقى شي و تصير لك
خالد:تعال صبر نفسك لحد الغداء شوف عازم نفسي عندك
سعود:ههه حياك و بعدين حلو الفطور
خالد:الصحن كله انواع الجبن وبس وين حلو؟
سعود:يلا مو مشكله على قولتك نصبر أنفسنا




brb

زاحفه ومن هبالي ناحفه
03-09-2011, 05:40 PM
كنّا دايم في الهَوَى . .
نَحْلَم نحلِّق سَوَى . !
ودّنا نْكون لبَعَضْ
بسّ زمنّا مانوُى . . !

رشا:مو مصدقه اني حليت
مدى:قصدك حليت لك
رشا:عادي بتجي يوم السبت تطلبي مساعدتي
مدى:لا عاد نجحت
رشا:ما علينا وشلون المود
مدى:مو شي مو شي يا رشا احاول اضيع الوقت هناك و أتجاهل تعليقات عاليوه و صحباتها و تعمدهم أستفزازي
رشا:مو مشكله بكره راح أجي ان ما طلعت حرة الاسبوع هذا ما اكون رشونا
مدى وهي تبتسم:تتوقعي يستاهل هالقلق اللي مسويته اخته عشانه؟
رشا:مو كذا تنقال مدى تنقال ان اللي ينتظرك برا يستاهل هالتعب
مدى:خايفه من اللي جاي على اني عشت انتظر هاللحظه الا اني خايفه
رشا:لا تخافي راح اكون معاك بكل خطوه لا تخافي
سندت راسها على كتف رشا و زفرت بقووه:الله يعيين
رشا:ما تشيلي هم توكلي على الله
مدى برجاء:رشو من الصبح تكوني عندي
رشا:ما طلبتي خل اقولك وش صار معاي انا و مشاري أمس
أبتسمت و عدلت جلستها تسمع مغامراتها مع مشاري
ريم وهي تلبس عبايتها:ما تشيل هم
سامي:عشانك رضيت تطلعي والا مو عاجبني وضعك
ريم:تطمن مافيني شي يلا نمشي
سامي:يلا
كانت تبي تسأله عن راشد بس متردده ركبت وهي لسى على سكوتها بس ما غابت صورة راشد عنها ما قدرت الا تسأل:منو اللي كان معاك ع البحر؟
سامي:هذا راشد العلي
ريم:من وين تعرفه؟
سامي:عرفته من فتره و أنا بفرنسا أخوه يوسف يدرس معاي و منها عرفته
ريم:أخو يوسف اللي دوم تحكي عنه؟
سامي:أيه
ريم:وشلون ما عرفته الا من فتره وهو كان هنا؟
كانت تنتظر اجابته ما تعرف لو قال انه هنا وش بيصير فيها
سامي:لا هو هناك من 3 سنين و اكثر من فتره بسيطه رجع
ريم براحه:أهاا
سامي:ايه هو اللي وصلني من المطار و بعد وصلك المستشفى
تنهدت يعني يعرف وش صار فيني؟من شفته
سامي:بخاطرك نروح مكان؟
ريم:لا أبي ارد البيت و أنام براحه
سامي:طيب

زاحفه ومن هبالي ناحفه
03-09-2011, 05:41 PM
بعد الظهر عند فجر ما صدقت تخلص دوام حدها جوعانه
طلعت جوالها ودقت على ريم بس مقفل أستغربت طول أمس ما ترد و اللحين مقفل غريبه؟
ارسلت لوليدانو طالعه
كان بوسط اجتماعه فتح الجوال بسرعه وقرا مسجها::انا طالعه خلصت دوامي حدي جوعانه و تعبانهl
أبتسم ورجع يكمل اجتماعه ع السريع :أتوقع كل شي واضح اللحين تقدرون تتفضلون مكاتبكم
اخذ أغراضه بسرعه بس وقف وهو يشوف خالد قدامه:مساء الخير
وليد بأحباط:وش تبي؟
خالد:أفا وش هالنفس؟
وليد:مو وقتك
خالد بنذاله:عادي أروح معاك وين ما تروح اللحين متملل
وليد:و أنا فين بروح؟
خالد:مدري
وليد:البيت
خالد:يلا معاك
وليد:وسيارتك
خالد:ما جيت فيها وصلني السواق وراح
وليد:وش تبي أطلع من حياتي
خالد:وش رايك نروح البحر
وليدبتملل:طيب
خالد:يلا بس مو هنا الدمام
وليد ظل يطالعه فتره:انت وش تبي؟
خالد بعبط:بلدي مشتاق لها يا ناس
وليد بقهر:اللي يسمعك يقول كنت باوربا مو كانك بالكويت
خالد:ولو تعتبر غربه مو انا بغير ديره
وليد :ايه
خالد:يلا وش فيك واقف
وليد بأحباط:يلا
خالد اللي كاتم ضحكته على شكل وليد اللي باين عليه الاحباط وكمل سوالف ولا كان في شي
وليد اللي كل تفكيره عند فجر كان نفسه يشوفها خلاص ما أبي أشوفها ع الاقل أكلمها مره مو وقتك يا خالد
خالد:وليد
وليد بقهر::هااااااااا
خالد:وش ها؟
وليد:لبيه
خالد:بمنى ان شاء الله
نزلت عند البحر وجلست تطالع بجوالها غريبه مارد عليها مو بالعاده يمكن مشغول سحبت الشوكولا وجلست تأكلها وهي تفكر بحياتها بكل شي حولها
شجون:يعني عادي
الجوري وهي تذاكر:يعني ليه مو عادي؟
شجون:اقولك جالسه تسولف معاه حتى عبايه مو لا بستها قلة أدب
الجوري:يعني هو اللي ذبحه الادب تراك تحكي عن عيسى و بعدين لو يجلس مع مليون بنت مو بنت وحده مو شايفته اصلا مو شي عندي
شجون:بس هذا بيصير زوجك
الجوري:شجون تركيني أذاكر أبرك من سيرة التبن عيسى
شجون:انا لو مكانك
الجوري:شجون خليك بسعود و بنتك
شجون:اممم افكر احمل
الجوري:ليه كافي سمر مبتليه بابوها تزيدين عليها واحد
شجون بعتب:الله يهديك وش هالكلام
الجوري ببرود:والله هذا الواقع اقولك اشتغلي ابرك لك من افكارك هذي
شجون طلعت وتركت لها الغرفه
الجوري بتأفف وانا كل ماجبت طاري سعودوه قلبت الخلقه علي كيفها عاد



تعـال .. شمـس ..
ودفني ..
من ثـلج الجروح اللي
ذبحـني أمـس ..
عجـزت ادفـا .. يا وطـن بـارد .. !
وقررت اجي واستـوطنك منفـى ..
لا تزيـدني تعـب ..
الشـتا .. كفـى ووفـّى .. !







رشا من خلصت غداء وهي تنتظر مشاري اوووف سنه يأكل وش هذا؟
جلست تقلب بجوالها وما حست عليه من دخل رفع حواجبه وهو يشوفها مسويه شعرها اسبايكي ولبسه تي شرت اسود واورانج و برمودا اسود وجالسه بنص السرير كان واضح انها مندمجه مع جوالها قرب بخفه منها لحد ما صار قريب منها وصرخ تواني ورشا لاصقه بالجدار
مشاري:ههههههههههههههههههههههههههههههههههآآآآآآآآآآ آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآىىىىىىىى
رشا وهي تاخذ نفس:وجع وش فيك؟
مشاري وهو يمسح دموعه من الضحك:وااااااااااي بطني
رشا:حدك سخيف
مشاري:وش دعوه خفتي؟
رشا وهي تركب جوالها اللي طاح من يدهاوتجلس جنبه :لو خرب أبي مثله
مشاري وهو يحاوط خصرها:فداك حلالي
رشا بقهر لا تعيدها
مشاري:ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه طيب
رشا:امممم ممكن طلبين؟
مشاري:يبه 10 مو طلبين
رشا:اممممم أبي أنزل أجيب هديه لصاحبتي بكره ملكتها
مشاري:وبكره تروحي ملكتها مو صح؟
رشا بعبط:من يوم شفتك و انا أقول ذكي ايه صح
مشاري وهو يحوس بشعرها:حلفي بس
رشا:ياناس وبعدين كل شوي تلعب بشعري؟
مشاري:بس تكفين لا قلتي شعري احس ودي أبكي لا تغبنيني اكثر
رشا:مشكلتك مو قنوع المهم انا بروح الدار بدري
مشاري باستغراب:وانتي شكو تروحين
رشا:توك تقول عادي اروح
مشاري:الملكه
رشا:مو الحفله لمدى صديقتي فهمت؟
مشاري اللي بدا يستوعب:ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ههههه
رشا:خير؟
مشاري:تعرفين منو ماخذه مدى
رشا:منو؟
مشاري: صديقي محمد
رشا:واااااااااااااااااااااااااااااااااي ونااااااااااااااااااااااااااااسه يعني راح أشوفها دوم
مشاري:يبه قلت زوجة صديقي مو زوجتي
رشا:ليه ودك انها زوجتك؟
مشاري:عشانك يالغاليه
رشا:مشكوووووووور ما طلبتك تسوي شي عشاني انا راضيه افارقها
مشاري:توك فرحانه فيها
رشابعفويه:ايه بس بعيد عن زوجي وحبيبي و ابو عيالي
مشاري وهو يحضنها حيل و بهمس:عيديها كلمه كلمه
رشا بأرتباك:شنو؟
مشاري وهو يقرب منها أكثر:عيديها زوجي حبيبي ابو عيالي
رشا:ها ما قلت لي متى اروح السوق
مشاري:ابي اقولك بس بعدين .............#######

زاحفه ومن هبالي ناحفه
03-09-2011, 05:42 PM
نزلوا عند البحر وليد وده لو يذبح خالد
خالد وهو يجلس مقابل وليد:وش رائك بكلام أمي
وليد وهو يطالع ويدور لان عنده خبر انها هنا:أي كلام
خالد:أني اتزوج
وليد:تزوج وش قاصرك
خالد:يعني اقلها تخطب لي البنت اللي شافتها بالدار مدري الجمعيه
وليد بثقه:قلها
خالد:امي تقول حلوه موت تعرف انسحرت من وصفها كيف لو شفتها؟
وليد وهو رافع حواجبه:وصف مين؟
خالد:توي اقولك البنت اللي شافتها بالدار
وليد بقهر:اقولك غير الموضوع احسن
خالد:ليه ـأنت اقرب أنسان لي
وليد بعصبيه:خاااااالد
خالد:ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههااااااي
وليد:خير؟
خالد:تحبها؟
وليد اللي بدات ملامحه تلين:منو؟
خالد:أمي حكت كل شي تحبها؟
وليد بتنهيده:حيييييييييل
خالد:وليه هالهم؟
وليد:لاني خايف أخسرها
خالد:أذا تحبك تنتظرك
وليد:يالله نفسي أسمعها منها
خالد:وش هي؟
وليد:أحبك لو تقولها لي احس اني راح اطير
خالد بنذاله:كنت راح تشوفها وخربت عليك
وليد:نذل و ابتليت فيك
خالد:ههههههههه طيب قول
وليد:زين لو أقولك انها هنا وش بتسوي؟
خالد:ههه بقول عطني المفاتيح و انا بروح
وليد وهو يحط البوك و المفاتيح و الجوالات بحضنه:كلها فداك بس روح
خالد:هههههههههههههههههههههههههههه الله و أكبر يجي منك أكثر يا وليد تبيعني عشانها
وليد:مافي وجه مقارنه اصلا بينكم
خالد:دامها وصلت هنا اقوم احسن بس اخذ المفاتيح
وليد:المهم تروح
دق على عيد بسرعه عشان يعرف مكانها وينها بالضبط ووصفه له
أبتسم ومشى صوبها بسرعه

يافديت اللّي إذا جيته اقول
قل أحبك .. استحى ما قالها
وان زعلت .. يتمتم بهمسٍ خجول
تطلع أحسن لو تجي من حالها .

كانت سرحانه كعادتها وما حست عليه
وليد بهمس:فجري
فجر لفت بسرعه لجهته بس تحس أنها تخدرت من شكله كان شكله خيالي بالثوب الاسود والحمدانيه والعارض
أبتسم على ملامحها وكانه يقرا افكارها:حلو أستايلي الجديد
فجر:ها
قرب منها ولبسها لثمتها وبعتب:وبعدين اكره أحد يشوفك غيري
فجر وهي تلف:مااحد شايفني
وليد:أعرف انك بعيده عن الناس بس مااتحمل جلس بجنبها وسحب الكيس:هذي اللي بتموت من الجوع
كلها شوكولا وعصير
فجر:الحمدالله شبعتني
وليد:جد؟انا لو اكل زيك اموت
فجر:اسم الله عليك زين لا تاكل زي
وليد:تخافي علي
فجر:امم مو كأنك غيرت وعدك
وليد :أي وعد
فجر وهي تشوفه شوي ويلصق فيها:أنو ما أشوفك
وليد:لو مجنون أبي أعذرك
فجر:وشلون؟
وليد:أنسي انو وعدتك لاني بصراحه كنت راح أجن لو مريوم من دون شوفتك
فجر:بس
وليد:بس أنا أحبك
فجر:بعد شوي
وليد وهو يقرب أكثر منها:كذا
فجر بدلع:لاااااااااا وليييييييد
وليد:لبيييييييييييييييييه كلك فجر انتي شي يهوس يهوس
فجر وهي تبعد عنه و بخوف:لا تقرب
وليد وهو يضم يدها:تخافي مني؟مو حاسه بغير الخوف بقربي؟
فجر وهي تطالع بعيونه ليتك تعرف وشلون يروق جوي بقربك؟ليتني أعرف وش الشي الحلو اللي يزورني اذا شفتك والا سمعت كلامك
وليد وهو يمرر يده على عيونهااللي غمضتها:وش تبي تقول عيون فجري؟
فجر وهي تنزل يده عن وجهها وبهمس:ولاشي
ضم يداتها بيديه وجلس يبوس فيها :أحببببببببببببك و خالقك أحبك
رفع عينه لها:معقوله مو حاسه بالشي هذا
فجر بارتباك:أبي أروح
وليد وهو مبسوط على خوفها خجلها ارتباكها رجفة يديها وهو حاضنها:بس أنا جاي عشانك؟
فجر:خلني أروح
وليد بعبط:أعزمك ع الغداء؟
فجر:ولييييد
ولييد:عيوونه
فجر:خل أروح بلييييييييييز
وليد بابتسامه:ممكن خدمه
فجر:شنو.؟
وليد:تجين تعلمين سهام الانوثه وبدل ما تقول تكفى مثل الربع اللي معاي تقول بلييييييز مثل فجورتي
فجر:ههههههههههههههههههههه حرام عليك
وليد:انا و الا أنتي.؟ماحبيتي وليد؟ قوليها خل نتزوج
فجر:يصير اروح؟
وليد:هو ما يصير بس ماابي ازعل فجورتي و أخليها تقول مو قد وعدي؟
فجر:وليه تتوقع ماراح اقولها؟
وليد:مالك حق لا ضميتك ولا
فجر بخجل:خلاص
وليد:يا انا منو بتروحي معاه؟
فجر:مع راجو
وليد:ياكرهي له
فجر:ليه؟
وليد:يشوفك أكثر مني
فجر وهي تشيل شنطتها وتضحك بخفه:بيننا أتصال انا لازم أروح تعبانه حدي
وليد:ليته فيني
فجر وهي تبعد: فيني ولا فيك يا غناتي
وليد بصدمه:تعاااالي
مشت بسرعه وهي تضحك وهو جاي بسرعه لعندها بس ماقدر يلحقها
فجر:بسرعه راجو حرك
ظلت تطالعه وهو واقف مكانه ومبتسم لها

brb

زاحفه ومن هبالي ناحفه
03-09-2011, 05:42 PM
مَددري علآمي ؟!
__ كل مَ شفتك ( تبّسمتَ ) ،
كنّ الفرَح مع طآري اسمكَ . . . | مخآوي

علي:أروى أروى
أروى:عيونها
مد لها كيس:هذا من وحده من صديقاتك
أروى:أي وحده؟
علي وهي يطلع من عندها:مدري أخوها جابه وراح
فتحت الكيس و أخذت نفس عميق وهي تشم العطر اللي امتلت الغرفه بريحته
سحبت الفستان و أبتسمت وهي تردد أسمه حاتم فديته حاتم اخذته بسرعه وقفت قدام المرايه كان فستان أحمر قفلت الباب ولبسته بسرعه ورجعت تطالع بشكلها شهقت من كثر ما أعجبها شكلها كان فخم
حييل أروى :واااااااااااااااااااو بيجنن كان ماسك على جسمها الظهر كله مفتوح مزينته سلاسل بحروف أسمها مررت يدها على صدرها وهي مبتسمه برضا على شكلها سحبت الكيس و أبتسمت وهي تشوفه مو ناسي شي الاكسسوار والشوز والعطر و الشنطه
دقت عليه بسرعه
حاتم:هلا حبي
أروى:مشكوووووووووووووووووووووور
حاتم:ههههههه حلو ذوقي؟
أروى:هههههههههه ما توقعته كذا كنت أبي أنزل اليوم أشتري لي
حاتم:ههههههه لا حرام عليك لدرجه دي شوفي دام حبيت أروى فهدي شهاده تكفيني أنو انا أرقى انسان بذوقه
أروى بخجل وهمس:كلامك يضيعني
حاتم بنفس نبرتها الهامسه الخجوله:خلينا نضيع دامنا مع بعض خلينا نضيع بحب بعض فين المشكله
أروى:خلك معاي على طول
حاتم:أنسي اسيبك انا خلاص كابس على قلبك كابس
أروى:منو قالك أبيك تسيبني؟
حاتم:مااسيبك و أعجبتني أبيك و تسيبني
أروى:ههههههه يوو صرت اتلخبط بكلامي
حاتم:طيب و أية أحلى؟
أروى:امممممممم يعني على حسب
حاتم:كيف؟
أروى:يعني أي كلمه أقولها أنا حلوه
حاتم:دخييييييييييييييييييييييلوا الواثق
أروى:يحق لي؟
حاتم:يحق لاهلك كلهم مو يحق لك بس
أروى:طيب اللحين أبي اقفل
حاتم:ليه؟
أروى:ابي اوري مامي اللبس
حاتم:طيب متى ما خلصتي كلميني مشتاق لك
أروى:من عيوني
حاتم:تسلم عيونك
قفلت منه ورجعت تطالع بشكلها وهي فرحانه ارسلت لريم تأكد لها ع الحفله تجي

***
شذى وهي تصحي ريم:يلا عاد
ريم بكسل:شذى بس عاد
شذى:مافي وبعدين حدي جوعانه تكفيييييييين قومي
ريم وهي تعدل جلستها:وانا وش علي؟
شذى:سامي يقول ما ناكل الا اذا صحيتي
ريم بملل:طيب اللحين جايه
شذى وهي تبوسها: لا تطولي
تحس ودها تنام سنه مو يوم جهزت ملابسها عشان تاخذ شاور و تنزل لهم
بعد ما خلصت حست بشوية نشاط جلست تجفف شعرها من بعد ما صلت
فيصل :قمر
ريم وهي تطالع له:هلا بالغالي
فيصل:بكوشه مره انا و مره سامي
ريم:ههههههه تعال تعال حيل مشتاقه لك نزل الورد ع السرير وضمها:ماتشوفي شر
ريم:خلاص أبي أنسى انو تعبت وشلو ن امتحاناتك
فيصل:يعني تنسين تعبك تقومي تتعبيني؟
ريم:هههههههه طيب ما سألت هالورد لي؟
فيصل:ايه
ريم وهي تشمه:أنبسطت؟
فيصل:حيييييييل
ريم:دوم يارب
فيصل:أبي اقولك شي قبل ننزل تحت
ريم:شنو؟
فيصل:جدتي تبي تشوفك
ريم بحزن:وشلونها؟
فيصل:تعبانه حيييييييييل يا ريم
ريم وهي تنزل الورد:زعلانه مني؟
فيصل:عتبانه عليك
ريم وهي تتنهد:خل ننزل و بعدين أخذ منك التفاصيل
فيصل:يلا
كانت تتمنى أن أمها طالعه مو موجوده و ماخاب رجاها لانها طالعه مع خالتها يجهزون لحفلة شذى
سامي:هلا والله كل هذا كسل
ريم:مدري وش جاني طالعت بالسفره :منو سواه؟
شذى :انا تعرفيني ماكو مني اثنين بالطبخ
ريم با بتسامة ضيق:لا جد
سامي بأستغراب هذا صديقي:مرسله لنا
ريم :راشد؟
سامي وهو يناظرها بأستغراب:وش عرفك؟
ريم :خمنت انه هو
سامي:وانه من برا بعد تخمين
ريم وهي تجلس:لا عقلانيه لان هذي مشاوي شغل بيت و امك مرفوض هالشي عندها
سامي بقلق:يمكن
سحبت لها صحن و غصبت نفسها تأكل وهي تحس انها بكل لقمه تسمم نفسها
:وينك؟
:موجود بس حوسه
:ليه؟
:لاني جالس اشوي
:تشوي لمنو؟
:كل الاهل متجمعين و طالبين اشوي لهم
:مافي غيرك؟
:ايه فيه بس يقولون مني غير
:بنات خالك وعمك معاكم
:ايه
:أبي اذووقها
:وش هي؟
:مشاوي راشد
:وشلون
:جيب لي منها
:ما يمدي انا بالمزرعه
:يعني لهم حلال و يصير و من عيوني ولاني اشتهيتها صار مشوار وصعب عليك طيب براحتك مع السلامه
تذكر وشلون رضاها و ما خلاها تنام زعلانه وشلون حبت هالاكل من وراه ولانه بيده تذكر بعيد ميلادها يوم سواها لها و قدامها حست دموعها بتخونها من ورى ذكرياتها ليه رجعت؟ليه مو ناوي تخليني أتنفس بعيد عنك
شذى:فجر دقت لك جوالك ليه مقفل؟
ريم:نسيت منه اللحين أكلمها
سامي:كلي بعدين كلميها
ريم بهدوء:طيب

يغيب عــني .. !
.........ويدري صــعب نسيآنـه ..
وأشتآق له ’ كــثر مآيشتآق لي وَ ( أكثــر )
وإن قلت عيني - طوآآآآل الليل - سـهرآنـه .. !
يقول : طيّب .. !
..............أنآ مآقلت لآ تسهر .. !
</B>


brb

زاحفه ومن هبالي ناحفه
03-09-2011, 05:43 PM
يآرب ,
وأن حطيت رآسي بنآم ,
طآر نومي ,
وآنعفس جوي ويومي ,
مآبقى فيهآ ملآم ,
يآحرآم ,
حتى أني مآعرفني من همومي ,
لآ لذيذ النوم نومي ,
ولآ آلفرح يمر يومي ,
أنت ربي , تعرف بـ أكبر همومي ,
أمطر أفرآح بـ غيومي
مدى مو قادره تنام كم ساعه بس بينها وبين محمد أنسان ما تعرفه كل اللي يكلمها عنه يمدحه بس أخته كلامها غير من متى يا مدى تعملي حساب أحد بس مااقدر انكر اني خايفه خايفه حييل
شيخه رمت نفسها ع الكرسي بعد تعب تحس انها انهلكت ما قدرت ترتاح حتى تتطمن ان كل شي تمام كان اليوم عادي بس اللحين تحس بخوف بيتغير كل شي بيصير بحياتها انسان تكون مسؤوله عنه ومسئول عنها يمكن يتفقون و يمكن لا خايفه حيييل يارب ييسر لي أمري يارب
رشا وهي تصحي بمشاري:يلا قوم
مشاري بكسل:وين أقوم؟
رشا:يالله منك قوم ودني عند مدى اليوم شبكتها
مشاري وهو يسحب يدها عشان يشوف الساعه:حرام عليك لسى 8
رشا بزعل:مو شغلي امس قلت لك وانت تقول طيب و طيب ولا سويت شي انا سألتك و انت قلت راح توديني هالوقت ليه من اول ما قلت لي
مشاري وهو يسكر فمها:اشششش بوديك بس بس
رشا:جد
مشاري وهو يقوم :ايه بس جهزي لي فطور و ملابس ممكن
رشا:من عيوني بس ثواني
أم محمد:يمه محمد تعال ابيك بس خلص فطورك
محمد وهو يقوم وراها:كل شي ينتظر الا طلبات الغاليه
أم محمد:الله يرضى عليك
محمد:أمريني
أم محمد:ابي أوصيك على مدى
محمد:لا تخافين
أم محمد:لا أخاف هذي يتيمه لا سند ولا عون بتأخذك و بتصير كل شي لها خلك حنون عليها تحملها لحد ما تتعود عليك
محمد:حاضر
ام محمد:ايه و أبيك تجهز شقتك
محمد:مو ناوي تطلع
أم محمد:مرتك و أختك ما يتفقون أكسر الشر ولا تخلينا نأخذ ذنبها و بعدين الباب بالباب يمه مو بعيد بالاسبوع هذا جهزها ولا صارت زوجتك متعوده عليك و علينا وتبي ترجع أرجع البيت بيتك
محمد:تحت أمرك بعد تردد:يمه حلوه؟
أم محمد:هههههههه كلها كم ساعه و تحكم بنفسك
محمد:متى نروح؟
أم محمد:بعد صلاة العصر يمه وراك مستعجل
محمد:وليه مو قبل
أم محمد:روح كمل أكله يمه روح
فجر اللي صحت على اتصال ريم:هلا ريمو
ريم بأسف:عنوني انا صحيتك
فجر:لا عادي انا موت منتظره الاتصال هذا
ريم:فدييتك شلونك؟
فجر:بخير بس صوتك مو عاجبني؟
ريم:لا بس كنت تعبانه شوي
فجر:سلامتك وش فيك؟
ريم:لا بس ارهقت نفسي حبتين أبي أسألك عندك دوام؟
فجر:الليل
ريم:حلو يعني أشوفك العصر
فجر:طيب
ريم:أبي أمرك اوكي
فجر:حاضر عنوني
ريم:يلا باي
فجر:باي
رمت نفسها من جديد ع الفراش و تلحفت و كملت نومها
جوري وهي معطيه حمد ظهرها:و المطلوب
حمد:جوري مو أسلوب جالسه تكلمين أبوي من طرف خشمك وعلى ايه يعني
جوري:حمد واللي يسلمك ما تدخل
حمد:ليه مو أبوي
جوري:اووووووووووووووووه فكني زين
حمد:جوري لا تزعلين ابوي بروحه تعبان من مشاكل الشغل وفوق هذا تزيدينها عليه
جوري:حاضر غيره؟
حمد:سلامتك
جوري:أقدر أكمل نومي يعني
حمد :اوووووووووف منك ومن عنادك
جوري:خلاص فهمت كلامك
حمد:لو فهمتي نزلي و أفطري معنا
جوري:اليوم صيام عندي
حمد:من متى؟
جوري:عادي الخميس والا نسيت؟
حمد:طيب انتظر و أشوف أخرها معاك
طلع و دق جوالها سحبته و أبتسمت على جنب طيب عيسى وبصوتها النايم:هلا حبيبي
عيسى مصدوم حبيبي؟
جوري:وينه نور عيوني؟
عيسى يطالع بالجوال هي هذا رقمها
جوري:حبيبي جاسر ليه ما ترد علي حرام عليييك مشتاقه لصوتك حياتي خلاص وعد ماازعلك بعد
عيسى بصدمه:منو؟
جوري وهي تمثل الصدمه و تشهق:عيسى
عيسى بعصبيه:منو جاسر ؟
قفلت الجوال و رمته جنبها عادي تحمل يا عيسى مو أنت تبيني و غصب عني؟تحمل
عيسى وهو يدق لها من جديد لقاه مقفل:آآآآآآآآآآه قفلته الحقيييييره جاسر و حبيبي و وعد ما ازعلك و أنا
لا ناويه على نفسك يا جوري نا ويتها بسيطه قفليه مصيرك لي شد شعره بقوه و هو يحس انه كتلة نار تمشي ع الارض

ياعمي غيِّب !
واتعبنِي
[ وإهدم كل ماكنت ابني ]
ياعمي اقسى | بلا تفكير بلا حتى | ثواني وطيش .
ياعمي انسى الجريح وطير | بلاحتى اماني وريش .
ياعم إرسى على التنطيش .
اهم اشيائي بالدنيا | سلامة قلبك الطيب, وعساك انتَ سعيد تعيش .

brb

زاحفه ومن هبالي ناحفه
03-09-2011, 05:44 PM
يِعِيِنْ اْللهْ :
يَاْدَنْيِاَ تُسُوْقْ أَيَاْمَهَاْ الأْحَزْاِنْ
يِعِيِنْ اللهْ :
وُاَنتِيْ مِثْلَ ,،/ قُفِلْ ضَاْعْ مِفْتَاحَهْ ..!
يعينْ اللهْ :
وَجُرُوِحَيْ لَهِاْ فَيْ كِلْ وَقْتٍ شَاْنْ ..
كُذُوْبِ الْليِ يُقُوْلْ :
إنْ الْزَمْنْ بِيَدَاْوِيِ جُرُوْحَهْ ..!

مدى وهي توها تطلع من الحمام وقفت مصدومه وهي تشوف رشا جالسه وسط السرير زي ايام زمان
رشا:أعرف اني أحلى فيس بديتي به يومك من أسبوع
مدى وهي تركض لها و تحضنها:وااااااااااااااااااااي فديتتك من زمان ما صحيت و انا مبسوطه هالشكل
رشا:ههههههههه دوم يارب طمنيني و شلون النفسيه
مدى:تمام ما تشيلي هم
رشا:قهر تصدقين مريت على مكتب عاليوه مالقيتها
مدى:هههههههههههه وش ناويه عليه؟
رشا:أبد قلت أسلم عليها بس مو مشكله تونا ببداية اليوم
مدى:اممممم
رشا:عندي خبر حلو
مدى:حامل؟
رشا وهي تدفها:وش فيك بعدني صغيره لا مو هذا
مدى:شنو؟
رشا:محمد
مدى:وش فيه؟
رشا:صديق مشاري
مدى:هاا
رشا:اللي سمعتي عاد توي أعرف كنت باطير من الوناسه مو فرحانه؟
مدى:متري أحس بتوتر فضيع
رشا:اقول قومي نلف الدار وحشني بعدين أرجعي توتري
مدى:ههههههههههه طيب
أروى وهي تحط الكريم من بعد ما عملت ماسك لوجهها خلصت و نزلت عند أهلها:مساء الخير
أم خالد:هلا يمه طولتي بالنومه اليوم
أروى:أمس نمت متأخر عشان أختم المنهج
أم خالد:الله يوفقك و عقبال ما افرح فيك
أروى:وين خالد؟
أم خالد:طلع مع أبوك للمسجد عشان صلاة الظهر و من بعدها يكتبون الكتاب
أروى:وليه أحنا هنا
أم خالد:خلاص بس كتب كتاب و نروح احنا بعدها وبعدين أصلا ع بال ما تجهزيين يبي لك سنه
أروى:ههه مو لدرجه هذي
فجر كانت تسمع كلام ريم وهي مصدومه راشد رجع
ريم:وهذا اللي صار
فجر:مو مستوعبه
ريم:ولا أنا طحت من طولي من شوي
فجر بحزن:ليه يا ريم و ين قوتك؟
ريم وهي تبكي:أي قوه مو قادره يا فجر مدري وش صار فيني مدري هو حب والا كره شوق و الا ندم يوم شفته ضعت ضعت تعرفي يدق و يسأل عني سامي و أمس يرسل لي الاكل اللي أحبه أكلته عشان اهرب من نظراتهم والا انا اختنق به مدت جوالها لفجر شوفي وش كثر متصل فيني رمت نفسها بحضن فجر وبكت تعبااااااااانه يا فجر تعباااااااانه انا جالسه اموووووت أختنق و مافي احد داري عني
امي وهي امي طحت وقمت و ما حضنتني؟ سامي اقرا بعيونه عتب وشك أروى اللي كانت أقرب من أنفاسي لي صار عادي اغيب عنها و لا تفكر تسأل عني اليوم تعزمني لحفلة أخوها بمسج و كأنه رفع عتب وبس وش صار يا فجر وين الغلط انا جالسه أدفع ثمن غلطه بس مدري وش هي وش هي؟


لهون و أنتهت البارتات

زاحفه ومن هبالي ناحفه
03-26-2011, 03:27 AM
البارت السابع عشر&الثامن عشر
التاسع عشر

أنادي لك ..
وكل حاجه تسولف فيك ، وأبكي لك !
تعال وشوف وش سوى الرحيل بخاطر أحبابك ..
يطيح الدمع من عين الغياب ،
وشح منديلك ..
بعد ماكنت منديل الغياب و دمعة أحبابك



فجر:روقي ياريم كل اللي كان طول الايام اللي راحت عادي
ريم بأستغراب:عادي؟
فجر:ايه عادي راشد رجع يا ريم صار معاك بنفس المكان غيابه شي و حضوره شي ثاني راشد يعرف سامي يا ريم و مو من اليوم من زمان
ريم و كأنها تستوعب أشياء تجاهلتها زفرت بضيق و هي تبعد طيف راشد عنها و شكوك زرعتها فجر بداخلها
فجر:ريمي
ريم:امممم
فجر بخجل:أبي أقولك حاجه
ريم وهي لسى مالفت على فجر:وليد؟
فجر:وش عرفك؟
ريم:يمكن خجلك ترددك مو مهم وش عنده؟
فجر:مااعرف
ريم:تشوفينه
فجر وهي تأشر ع المكان اللي كانت جالسه فيه هي وليد:أمس شفته هناك ريم هو معاي بكل خطوه وين ما اروح وين ما اجي القاه معاي يعرف متى دوامي ومتى ارجع
ريم:مضايقك؟
فجر :لا بالعكس أهتمامه شي حلو و أنا أكلمه أحس بشي حلو
ريم :وشلون؟
فجر:أممم كيف أوصف ماادري بس لو مر يوم من دون صوته اللحين أفقده صح ما أعرف كثير عنه وهو نفس الشي بس في أشياء كثير تجذبني له
ريم:هو مو يقول يبي يتزوجك ليه منتظر؟
فجر وهي تتنهد:أخاف أخسره
ريم:تخسريه
فجر:أخاف يقرب مني و أخسره أخاف يعرف من أكون و أخسره
ريم:لو حبك بيحبك بكل شي فيك و بعدين فجر الى متى تشيلي ذنب مالك يد فيه
فجر:انا ماأخترت أشيله لقيت نفسي مع الايام تتحاسب غصب على هالذنب وش تتوقعي بيقبل بوحده خالها اذا صحى يوم بالسنه عيد؟والا اللي أبوها قتل أمها عشان علاقتها مع صديقه و اذا هو رضى أهله بيرضون؟
ريم:فجر بيدك الحل
فجر:وشلون الفيديو؟وشلون أوصله و أنا ماأعرف البيت لمين و اذا هو لسى والا لا؟
ريم:أرمي هالهم ورى ظهرك و توكلي على الله عيشي حياتك وليد دامه شاريك لا تبيعينه
فجر :الله كريم
ريم:زين أبي أمر أشتري هديه لشيخه
فجر:بتروحي؟
ريم:أيه أبي أشوف أروى تجين؟
فجر وهي تطالع بساعتها:لا لسى ساعتين ع دوامي
ريم برجاء:تعالي معاي وطنشي الشغل
فجر:مااعرفهم صعبه حتى أروى مو ذاك الزود علاقتي فيها بس أوعدك ملكة شذى معاك
ريم وهي توقف و تقومها:مالك خيارات واللحين تعالي تختاري هديتها معاي وبعدين روحي شغلك
فجر:أوكي كانت تتجاهل احساس فضيع يذكرها بمدى اللي ما نستها بس اليوم بزياده عدلت لثمتها وهي تردد بداخلها وتدعي يارب أجمعني بها عن قريب يارب


لا تِفكّر / بـ اللّيّاليّ . . محَد(ن</b>) بيّاخذ : مكانِكْ
وإن شعْرتِ بيّوم إنّكْ : عْايّش لـ حَالكْ وحَيّد ؛

- إذكْرْ ،,

إنّيّ ما أنام، وسَاهر(ن</b>) : أدعْيّ :عْـشانِكْ</b>




brb

زاحفه ومن هبالي ناحفه
03-26-2011, 03:33 AM
كل ماكتمت الضيق شانت دنيتي
.. .. .. .. كنّي حبيب الهم وحالف مايخُون !
وكل مارفعت الراس أخبي دمعتي
.. .. .. .. أكسرتني الشمس وخانتني العيون !

كانت أميره بطلتها كل شي فيها مميز كل اللي شافها يذكر الله عليها كان الدار مقلوب فرح لعيون مدى كانت تضحك وتجامل وهي تحس بداخلها ألم فضيع جت عينها بعين رشا اللي ما خلت شي ما سوته أبتسمت لها وأرسلت لها رشا بوسه حركة فمها بهمس لمدى وهي تسأل تبين تضحكين؟هزت راسها بحماس وغمزت لها مدى
قربت من عاليه اللي جالسه تخز بمدى و ما أنتبهت لقرب رشا منها حطت عند رجولها مجموعة حجر و غمزة لمدى اللي عضت ع شفائفها بحذر تخاف تنتبه لها
ماقدرت تنكر جمال مدى اللي باين اليوم بشكل ملفت وجهت لمدى نظرة احتقار وجت بتمشي الا وهي طايحه على وجهها وسط صياح وضحك البنات حست بأحراج فضيييع والكل ملتف حولها ويقومها
لفت على مدى ورشا اللي ميتين ضحك
رشا وهي تجي جهتها وبهمس لها:أبله أعرف مدى تسحر بس حرام عليك نفسك
عاليه بحده:أعرف كله منك
رشا:ظلم أبله
عاليه:بسيطه ضحكي وخذي راحتك طلعت و تركتهم
أخذت نفس عميق وهي تشوف أم محمد تجي صوبها مع المديره عشان توقع
ضمت يدينها بخووف ولفت بنظرها على كل شي بالمكان صديقاتها اللي تعاقبت معاهم ضحكت كبرت رسموا أحلام ووعود وهنا مشرفاتها يمكن قسوا عليهم ظلموهم بس بتفقدهم حسينه الخاله الطيبه اول من حضنها هنا وعلمها الصبر زرعت بداخلها القوه بذكر الله بتفقدها صحها صوت أم محمد:يلا يمه وراك تأخرنا عليهم
أبتسمت بخوف ووقعت غصب عنها أمتلت عيونها دمع ماتقدر تكابر أكثر من كذا
أم محمد وهي تبوسها:ألف مبرررررروك يمه
مدى بهمس:الله يبارك فيه التفوا حولها يباركون ويسلمون ورقص و أغاني سحبت نفسها ودخلت غرفتها جلست بالزاويه وانفجرت تبكي ماتعرف وش سوت بنفسها صح والا غلط بتطلع من ضياع لضياع والا لا محمد لو هو زي اخته وش تسوي ؟ليه أخذها اصلا ليه ما سألته ليه وش بينقصه يجي ويأخذني


في داخلي طفل (ن) يبي العمر .. يوقف
............... قلبه ( تعب ينسى ) لو الوقت نسـّـآه .!!

طفل(ن) خذى من سود الأيآم موقف
.................ماهو بقآسي لكن ؟ الوقت قسـّآه !!

</b>

brb

زاحفه ومن هبالي ناحفه
03-26-2011, 03:37 AM
و تخنقني العبره ولا أقـوى !
[ ذهول و صمت ]
................... و [ أوجآع و هقوى ]
,
و ارفع يديني لـ السمآ : يـ رب مآ عاد أقوى

رشاوهي تدخل بسرعه لعندها:مدو مالت عليك أنا أدور لك
شهقت من شافتها ترجف من البكاء ركضت لها:مدو عاليوه زعلتك قالت لك شي؟امه سوت شي ؟أحد ضايقك؟مدى تكلمي
مدى ببكاء وهي ترمي نفسها بحضن رشا:خاااااااايفه رشا ما أبي خلاص هونت ما أبي
رشا وهي تتنهد براحه: لا يا مدى وش هالكلام من متى تتراجعي عن سوي تسويه
مدى وهي تشهق:أخاف يمكن مو شي يمكن ما أقدر أعيش معاه يمكن أندم و أنظلم و أنا مالي احد
رشا بعتب:وانا وين رحت بس خليه يجرب بس يجرحك بكلمه والله يشوف هلاقه عمره ما شافها
أبتسمت على تعبير رشا
رشا:ايه ترى أنتي لك اخ بس ما تدري
مدى:كفو بس اموت و أعرف مشاري وشلون عايش مع أخوي
رشا وهي تغمز وتمثل الحيا:لا بس لحظات اصير بنت
مدى:ههههههههه مالت عليك
رشا وهي تمسح دموع مدى:أقول والله تخوفي لحظه بس سحبت علبة المكياج وجلست تعدله لمدى من جديد
مدى بملل:خلاص ماله داعي
رشا:وش اللي ماله داعي محمد يبي يشوفك
مدى وهي تشهق:مستحييييييل
رشا:ليه ما تبينه يشوفك
مدى :لا ماابي بعد الزواج يشوفني اللحين لا
رشا:اووف مدى لا تصيري بزره يلا ينتظر تكفيين خلي عاليوه تموت بقهرها
مدى:أخاف انا اموت
فتحت ام محمد الباب بعد مادقت:يمه مدى أنتي هنا و أنا أدور لك
نزلت راسها وهي تعض ع شفايفها:هلا خاله
رشا وهي تنسحب بهدوء من دون ما تلاحظ مدى
أم محمد وهي تقربها لحضنها:ناديني يمه الا اذا يضايقك براحتك وبعدين محمد يبي يشوفك وهذا حقك قبل حقه
حست الدنيا تلف فيها من شافت رشا طلعت وبرجاء:لا ما أبي
أم محمد:لا يمه حرام ما يشوف هالزين لازم تشوفينه و تكلمينه في أشياء واجد مااحد يقررها غيركم
تنهدت :زين أخذ عباتي
أم محمد:وبعدين؟
مدى:مااقدر يشوفني كذا ما أقدر
أم محمد وهي تمشيها معها:يلا يمه طولتي عليه بعدين عادي هو زوجك اللحين
تنهدت بملل وهي تحاول ما تبكي
كانوا مخصصين له مكان حتى يقدر يشوفها وقفت عند الباب وطالعت بامه:لازم؟
أم محمد وهي تضحك وتفتح الباب:مااراح ارد عليك دخلتها وقفلت الباب وراها


brb

زاحفه ومن هبالي ناحفه
03-26-2011, 03:42 AM
الحب حين يتدفق يجرف كل الأشياء الممكنة والغير الممكنة !

كان ودها تصيح تناديها حرام عليهم ليه يسسون كذا فيني
كان منسحر من جسمها عطرها اللي صار يتنفسه وشلون لو شفت ملامحها يا محمد
كان فستانها قمة النعومه بلون البينك مفصل جسمها وراسمه حست بخطواته تقرب منها لصقت بالباب على طول أبتسم على ردة فعلها وبهدوء خلاها ترفع راسها له:مساء الخير مدى
ظل يطالعها بأنبهار ما توقعها كذا ولا رسم ربع جمالها بخياله مرر يده بهدوء على ملامحها عيونها اللي زاد طفولتها لمعة الدموع فيها انفها شفايفها خدودها اللي متورده خجل او خوف ما قدر يفسر دخل يده بشعرها اللي واصل لحد الكتف
كانت تطالعه بأستغراب ليه يسوي كذا؟
أبتسم على نظراتها:بس أبي أتاكد اللي قدامي مثلنا بشر؟والا ملاك
نزلت راسها وهي تأخذ نفس
محمد وهو يمد يده لها:تعالي
بعد فتره مدت يدها ومشت معاه جلس مقابلها وبدا يتكلم وكانه يفسر ملامحها:من خوفك مني؟
عبست ملامحها وكأنها تذكرت شي
محمد:خايفه؟
هزت راسها بأيجاب
محمد بأحباط:أفاااااا ليه؟
رفعت عيونها له وظلت تتأمله ما يشبه أخته ولا حتى أمه ما تبالغ لو قالت أحلى بس أسلوبه يعطي اللي قدامه احساس فضيع بالهدوء رجعت تطالع بيدها من جديد
محمد:توقعتك تجاوبي؟
مدى بهدوء:يمكن لان بعدين رجعت تسكت
محمد وهو يضم يدها:يمكن لان وشو؟ امممم أختي
أبتسمت لانها تذكرت شكلها وهي طايحه ورفعت عينها له:أختك تقول تبيني خدامه لك
محمد ببرود"اممممم
مدى:وكل اللي حولك بيسأل وش تبي فيني مو ناقصك شي تجي تاخذ وحده عمها راميها هنا و ابوها قاتل امها؟
محمد أبتسم وهو يناظرها:وبعد؟
مدى :جاوب
محمد:تحبي تسمعي كلام الناس واجد؟
تنهدت وماردت عليه
محمد:لو ع قولتك اسمع لهم ما كان تزوجتك
مدى:مو الجواب اللي ابيه
محمد وهو يقرب منها ويضمها:الله شاهد يا مدى مافي نيتي عليك شر ولا مثل كلام عاليه ولا يهمني أصلا كلام الناس أخترتك و أبيك تشاركيني حياتي و بقناعه مني
انصدم من ردة فعلها يوم ارخت راسها على كتفه و أستسلمت لحضنه ماعارض هالشي وضمها ماتدري ليه سوت كذا يمكن الحاجه اللي بداخلها خلتها تضعف و ترمي نفسها بحضنه يمكن هالتعب اللي داخلها سنين
كان كل شوي يسمع صوت تنهيدها يضمها أكثر زاد تمسك فيها قناعه فيها توقع انه بيضعف ويغير رايه على كلام اخته عنها بس يحس اللحين وده يأخذها معاه يضمها وتحكي لها بدل ما تزفر الهم مع كل نفس
محمد كان بيسألها ليه وافقت بالرغم ان عاليه اكيد شوهت صورته والا ماراح تخاف منه بس أجله لبعدين:مدى
حست على نفسها وجت تبعد بس رجعها بسرعه:وين رايحه خليك
مدى بخجل:خلاص أبي أطلع
محمد:لييه انا حتى خاتم ما لبستك؟
رفعت راسها له:طيب ابي ابعد شوي ممكن
محمد وهو يتجاهل كلامها:ماتبين زواج؟
مدى:لا
محمد:ليه؟كل بنت تتمنى هالشي بعدين امي واهلي خاطرهم بالشي هذا؟
مدى بحزن:طيب
محمد وهو يطالع بعيونها:وليه بحزن؟
مدى نزلت وجهها بسرعه وماردت عليه بس عضت على أصبعها وكانها تفرغ غيضها فيه
سحبه من فمها:سألتك ليه؟
مدى:لاني ماأبي ولو رفضت راح أكون أنانيه
محمد وهو يلعب بشعرها:أمممم ليه ؟
مدى:أنت فيه اللي يبي يفرح فيك بس أنا لا
محمد بعتب:وفرحتي فيك موشي ؟وبعدين انا من دخلت الدار وكله محتفل
مدى بسرحان:مجرد كسر روتين
محمد وهو يهمس لها:راح أشوفك يوم الخميس بالفستان الابيض وعلى ذوقي بعد وراح أعتبر انو ماسمعت شي من تشاؤمك وحزنك من شوي كانت بتتكلم بس حط أصبعه على فمها:أشششششش اموت و أشوف الابيض وشلون عليك؟مستحيل أتنازل عن هالشي
بعدت عنه:براحتك
محمد وهو يطلع علبة الخواتم لها :كنت أتمنى احتفل بس عشان طلبك
سحب يدها وباسها من بعد مالبسها المحبس ومد يده لها
:أنا قلت تكون كلها بعد أسبوع بس عشانك انت اصريت تقدمت و كانت من دون حفل
محمدوهو يطالع بيده:مو مشكله أعوضها لنا الاسبوع الجاي
مدى بعد تردد:أبي أطلع
محمد:ما ودي بس أحسك مرهقه
مدى:مشكور
محمد:أبي أرد أكلمك
مدى وهي تمشي:أن شاء الله
محمد قبل تطلع:مدى بحياتي ماشفت بجمالك عساي ما أنحرمك
أبتسمت بخجل له وطلعت بسرعه
كانت عاليه جايه صوبها حمدت ربها انها طلعت قبل:زين طلعتي أذن المغرب
مدى بغرور:مو مني من حمود ما يبيني أطلع
عاليه:بلاه من ضيق عينك صار حمود مو شايفه خير
مدى:اممم مو شايفه طول عمري هنا ومن شفته ماادري وش أسوي راحت و تركتها وهي بتأكل بنفسها من القهر دخلت بسرعه عنده:بنطول ترى مو بيتك؟
محمد:وش فيك؟
عاليه:يلا امي بالسياره اطلع من الباب اللي دخلته اول
محمد برواق:طيب
رشا:وهي تطالع بيد مدى ذوقه خطيييييير
مدى:ايه
رشا:وش فيك قالبتها كأبه لا تكوني كنتي معاه كذا
مدى وهي تفك العقد:قربي أقولك وش سويت معاه

brb

زاحفه ومن هبالي ناحفه
03-26-2011, 03:44 AM
و أسمعك
كنك تصوووت لي ..
لا .. لاتكتبين | لاتندهين | لاترسمين الحلم
انا " وهم " ماتفهمين !

أروى وهي تطالع لشكلها برضا ورشت عطر عليها
أنتبهت لجوالها يدق أبتسمت بشوق من شافت أسمه:هلا عيوني
حاتم:هلا بروح وقلب وحياة حياة حاتم اممممممممممممممموووووواح
أروى بخجل:خلاص
حاتم:ارووح انا على خجلك يابت
أروى:وبعدييين؟
حاتم:خلاص خلاص راح أسكت بس حأشوفك؟
أروى:كيف؟
حاتم:لازم أشوفك والله ما أعرف وش أسوي لو ماشفتك؟
أروى:صعبه
حاتم:لا تقولي
أروى:مااعرف سمعت صوت أمها تناديها و تستعجلها:اوك بيننا أتصال
حاتم:طيب بيبو مع السلامه
قفلت منه و أخذت عبايتها و نزلت بسرعه
أم خالد:الله يهداك سنه
فهد:هذي هي عادتها لا جديد
أروى وهي تلبس عباتها ببرود :مووت قهر
فهد:لا ما أموت أقوم أوريك شغلك
أروى:روح روح نفسية مراهقين
سحبها بقووه لعنده وكانت بتطيح مع الدرج:اااااااه
أم خالد:وجع فيك انت وهي بزران عندي
فهد:تحترم نفسها
أروى:زين أنا راح اوريك زيين
أم خالد:بسك يلا ذبحتيني
أروى وهي ترمي أغراضها بالارض:يعني هو يغلط علي
أم خالد:وبعديييييين
أروى:بسيطه مشت وهي تتوعد بفهد اللي فرحان انه مشى كلمته عليها ولاول مره
انتبهت بعد فتره لسياره ماشيه جنبهم لفت وكان حاتم ابتسمت غصب عنها من شافته
أرسلت له:أترك الجنون عنك وروح
رد عليها:أشوفك قبل
سحبت لثمتها وجلست تعدل مكياجها و أهلها مو منتبهين لفت له ولبست بسرعه استغربت انه وقف مشي وراهم ارسلت له:وش فيك
رد عليها:وش هدا والله العظيم تخدرت من جمالك
أبتسمت :خوفتني عليك
حاتم:أحببببببببببببببببببببببببببببببببك


وصلك !
يخليني مع العالم أروق ""
و بعدك !
يجيب الهم ياطارد الهم

brb

زاحفه ومن هبالي ناحفه
03-26-2011, 03:46 AM
تعال خذني بـ ( شوق )..
لا يسرقك وقت |
دونك أنا ( مخنوق )..
دونك أنا ... | مِت ّ !

كان بيدخل بس شاف فهد وقف:أكيد بيشوفها نزلت وهي ماسكه يد علي و تعدل له الثوب اتقهر من عبايتها اللي مزخرفه و مزينه انتبه لعلي راكض صوبه ويسلم عليه
مشت ببرود ورى أمها وهي تحس بنظرات سعود اللي شوق لها وغيره عليها
وبداخلها:أكيد تحتقر و تنتقد تخلف وش أقول؟
دخلت مع أمها للحريم وسلمت عليهم من بعد ما فسخت عبايتها برا لان مالها حيل كلام منهم تكفيها نظرات سعود
كان اللكل يسمي عليها و يسأل عنها
أرخت أذنها لهمس وحده من الحريم لام سعود:أقول هذي بنت أم خالد أبيها لولدي لا تقوليين انها مخطوبه
أم سعود بقهر:وش فيك انتي ناسيه ان بناتنا حق اولاد عمهم
أروي بأستهزاء بداخلها قصدك لولدك :عمتي انا طالعه لشيخه
أم سعود:خذي راحتك يمه
مشت لعند شيخه اللي جالسه و متملله لوحدها دخلت عندها:مساء الخير
شيخه بفرح:مساء النور أخيرا احد جاء معاي
أروى وهي تسلم عليها:هههههههههه الف مبرووك
شيخه بحب:الله يبارك فيك عقبالك
أروى وهي تصفر:وش ذا الزين ؟لا من اليوم راح أنسى من أخوي
شيخه بخجل:يعني حلو؟
أروى:وااااااااااااااااااااااااااااو
كانت لابسه فستان ذهبي هادئ و مكياجها العربي زاد ملامحها جمال و أبرزها
شيخه:تسلمي
أروى:ماتوقعت بيجون كثير
شيخه:ولا أنا
أروى:بس كلهم كبار
شيخه بتوتر:أيه
أروى:هههههههههههههه روقي يابت روقي
شيخه:حييل متوتره
أروى:خالد مايخوف
شيخه:اول مره تمدحيه
أروى:هههههههههههههه انا غيرك أنتي هالشخصيات على قلبك عسل
شيخه بأبتسامه:بس اموت و اعرف منو يعجبك؟
أروى بهياام:واحد غييييييييير عنهم أنا بطلع أشوف وش الجو و أضبط لك زفتك
شيخه:نخدمك بالافراح
عدلت شكلها عند المرايه قبل ماتطلع ومشت بسرعه للمطبخ كان المكان محووس وبقهر:عمه ليه مافي خدمات هنا اليوم الوضع ما يحتمل
أم سعود برواق وهي تجهز القهوه :وش مايحتمل يا بنتي؟الضيافه من و الى من برا العشاء من برا وش بقى
أروى بتأفف:شوفي المطبخ وشلون صاير
أم سعود:زين نظفيه معي
أروى بتقرف:لا ماقصدك يا عمه وش أنظف وش أخلي مافي شي بمكانه كان جالس يسمع كلامها و تأففها تنهد الله يعين عليك أروى وش هالطبع
أم سعود:هههههههه لو مسكتي بيت وش بتسوي
أروى:انا بحط عنك الحلا وبس وبعدين يا عمه انا ماراح أسوي زيك راح يكون في اللي يساعدني و يشتغل بدالي ويحط شاي و قهوه
أم سعود:هذا اللي ناقص يجون ناس لا سنع ولاشي يحطون القهوه وبعدين هذي فرحة شيخه أخدمها بعيوني
أروىبهمس:مافي فايده منكم عقد طالعت بعمتها:مسكي هالحلا جهزته
أم سعود:مو اللحين نحطه شوي سعود سعود
أروى:وينه؟
أم سعود :على أساس يجي يأخذ مني القهوه
دخلت أم خالد:أروى صديقتك ريم برا



brb

زاحفه ومن هبالي ناحفه
03-26-2011, 03:49 AM
كنت أقول لكل شارع
ماوطتك أقدام غالي !
من كثر ما كنت أبي وصلك
و أبيييييييك !!

أروى بفرح:وااااااو عن أذنك عمتي مشت بسرعه لبرا وهي تدور لريم ركضت بسرعه ناحيتها وضمتها بس صدمها برود ريم وقبل ما تتكلم كانت أم سعود ترحب بريم
ريم بخجل:مشكوره خالتي و الف مبروك عقبال فرحتك بسعود
أم سعود:عسى يارب دخلي يمه ليه واقفه
ريم وهي متجاهله أروى:لا خالتي بس كنت أبي أسلم على شيخه و أطلع لان حدي مستعجله
أم سعود:وشلون لا ما يصير ع الاقل قهوه
ريم:ما تقصري بس يكفي أشوفها
أم سعود:تعالي يمه
مشت ورى أم سعود و كانت أروى مصدومه من ردة فعلها وش فيها مشت بسرعه وراهم
دخلت ولقتها تسولف و تبارك لشيخه
شيخه:ريم جلسي أسهري معنا
ريم:على عيني بس شوفة عينك مو متجهزه ما جتني الدعوه الا اليوم قالتها بعد مااحتقرت أروى بس لولا غلاك أنتي و خالتي أم خالد ما جيت انا ابي اسلم على عمتك واطلع مع السلامه حبي
مشت بنفس التجاهل اللي دخلت فيه على أروى
وطلعت تدور على أم خالد عشان تسلم عليها ابتسمت وهي تشوفها جايه صوبها سلمت عليها وباركت لها و أستأذنت منهم
أروى كانت تمشي ورى ريم وهي مصدومه و مو مستوعبه ليه تسوي كذا وقبل ما تطلع ريم:وش فيك؟
لفت ريم عليها :عفوا؟
أروى:ليه متغيره علي ؟وش فيك؟ليه ملامحك تعبانه؟وش هالبرود؟
ريم بعتب:تو الناس يا صديقة عمري تسألين علي تو الناس ليه مكلفه على نفسك؟مشكوره ع العزيمه و لو أنها متأخرها و بمسج؟واذا على تعبي يمكن اللحين أحسن من قبله وقبله مع السلامه طلعت و تركتها لوحدها






brb

زاحفه ومن هبالي ناحفه
03-26-2011, 03:55 AM
ياقلب لا ساقك زمانك على " الهم"
غاير جروحك .. {لا تبيح خفاها}..!
...
مصيرهآ.. مع مر الأيام .."تلتئم"
وإلا تموت ..{ ويحسن الله عزاها }..!








ماقدرت ما تبكي مشت للمطبخ وطلعت من الباب اللي فيه لبرا وهناك انفجرت بكي
الا ريم ما تزعل صح ما صارت تهتم فيها بس هي أختها مو صديقه وبس أنشغلت غصب بس ما توقعت تكون ردة فعلها كذا دقت عليها بس اعطتها مشغول رجعت تبكي من جديد كان جاي بسرعه لعند أمه ومو مركز وما انتبه لها حتى صدم فيها لان المكان ظلام
أروى وهي تشهق:يا مامي
مسكها بسرعها قبل تطيح استوعب انها اروى وشلون ما يستوعب صوتها دلعها
أروى وهي تحاول تبعده وبخوف:منو؟
سعود من بعد ما وقفها أعطها ظهره:أنا سعود
أروى وهي تاخذ نفس بس لسى تشهق وبصوت متقطع :سعود؟
سعود:وش جايبك هنا؟دخلي داخل بسرعه
أروى جلست ع الارض و بكت وهي تشوف عمتها و أمها شايلين صحون وجايين ناحيتهم و يسولفون
لف بسرعه:وش فيك؟
اشرت له بخوف ع الباب تقدم وشافهم جايين
مد يده لها:تعالي
أروى:لا أنت روح
سعود:وين أروح و انا مكلمهم سحبها بسرعه معاه وقفها بعيد شوي عن الباب و بتحذير لها:لا تتحركي خطوتين و انتي عند الرجال خليك هنا
مسحت دموعها و حاولت تأخذ نفسها سمعته وهو يكلم امها وامه:الله بعطيكم العافيه
بس طلعوا شوي الشباب يمكن يدخلون العشاء
حست بحركته تقرب منها:أروى
أروى بهمس:نعم
سعود:دخلي بسرعه وبعدين لا تنسين ان هالباب يفتح ع قسم ضيافة الرجال ماله داعي تطلعي مو من صغر البيت
رفعت عينها له وهو كان منزل راسه تمنت بس ان لها حيل والا الموقف بصالحها عشان ترد عليه قطع تفكيرها حدته:بسرعه
مشت لداخل بسرعه لو دخلت الصاله ماراح تفك نفسها من كلامهم و لو دخلت عند شيخه ما سوت شي مشت لفوق ودخلت غرفته جلست على طرف كرسيه وهي تسحب اللحاف عليها تحس انها ترجف خوف والا قهر ما تدري مقهوره من ريم و زودها سعود
وقفت عند المرايه و مسحت الكحل اللي نزل و عدلت شعرها رجعت دقت على ريم و نفس الشي أرسلت لها فيني اكلمك؟



brb



اضف هذا الموضوع بملفك في الفيسبوك (http://www.facebook.com/sharer.php?u=http%3A%2F%2Fforums.graaam.com%2F3447 56-75.html&t=%D9%84%D8%A7%20%D8%AA%D8%B9%D8%AA%D8%B0%D8%B1%20 %D9%84%D9%8A%20%D8%AD%D8%A8%D9%8A%D8%A8%D9%8A%20%D 8%AE%D9%84%D9%86%D9%8A%20%D8%A8%D8%AC%D8%B1%D9%88% D8%AD%D9%8A%20%D8%A3%D9%85%D9%88%D8%AA%20%D9%88%20 %D9%84%D8%A7%20%D8%AA%D9%86%D8%AD%D9%86%D9%8A%20%D 9%84%D9%8A%20%2F%20%D8%A7%D9%84%D9%83%D8%A7%D8%AA% D8%A8%D8%A9%20%3A%20%D8%A2%D8%BA%D9%84%D9%89%D8%A2 %20%D9%86%D8%A2%D8%B3%D9%8A%20..~%20-%20%D8%A7%D9%84%D8%B5%D9%81%D8%AD%D8%A9%2075&src=sp)

زاحفه ومن هبالي ناحفه
03-26-2011, 03:57 AM
البارحة في غيابك ما غفت عيني
أسهرني الجرح مدري وحشة غيابك

أنا أحسب اني نسيتك وانت ناسيني
أثر الحنين القديم من البطى جابك


ريم قفلت جوالها و قفت قدام شقة راشدو تفكيرها كله براشد تمنت انها ماضعفت قدامه بس غصب عنها صدمه تشوفه بعد هالعمر صدمه فتحت ودخلت لداخل
كان بغرفة ورامي نفسه بتعب سمع صوت حركه فكر انه يتوهم بس حس بالصوت من جديد مشى يبي يتاكد انصدم وهو يشوفها واقفه تناظر بصورته أشتاق لها كلمه قليله على احساسه شاف وشلون راميه الشيله على كتفها وناثره اغراضها على الطاوله أشتاق لفوضويتها كل شي فيها يعشقه عود نفسه يحبها بعيوبها قبل حلاها يمكن عشان كذا يحس ان عشقها بداخله ما ينتهي وشلون ينتهي هذي ريم ريم مشى لناحيتها
و من حست بحركته جمدت مكانها مو معقول هنا لا يا راشد تكفى لا تخليني أشوفك ما اتحمل أشوفك
وقف وراها و بهدوء:ريم
ما ردت عليه مشى وصار مقابلها ظل يطالعها فتره وهو يشوف الصدمه على ملامحها سحب يدها وباس مكان المغذي بحنان أشتاقت له:ليته فيني ولا فيك
دموعها كانت تنزل من دون ما تحس ماقدرت تنطق وش تقول ؟
راشد بأبتسامة حزن:وش فيك؟ليه جيتي هنا ؟منو مزعلك؟
اللي تمنت تسويه ترمي نفسها بحضنه و تبكي كانت اذا تضايقت ركضت له و يسألها بنفس الحنان ترمي نفسها بحضنه و تبكي و تشكي الدنيا و ناسها له
مد يده ومسح دموعها و برجاء:لا تبكين
ريم بقهر:يهمك؟
راشد:مو حبي و..
ريم وهي تغطي فمه:اشششششششش لا تكمل لا تكذب حتى حرام
راشد وهو ينزل يدها و بعناد لها:حبيبتي
ريم بصراخ:ماابي أسمعها منك الا انت لا تقولها حبيبتك اللي ثلاث سنين راميها وراك ولا تسأل فيها حبيبتك اللي كل يوم تعيشه رعب و عذاب لها حبيبتك اللي خليتها تموت ولدها غصب عنها اللي تركتها من دون ما تكلف نفسك هي عاشت والا ماتت هي بخير والا لا أي حبيبه
كان يعرف انها لو جلست تصارخ منها لبكره ما راح ترتاح و مو قادر يلومها:وش تبين أسأل انا وبعيد وبعدين؟وش تستفيدي
ريم:وش أستفيد؟
راشد :يا ريم راح تكون نفس النتيجه انا بعيد سؤالي بيفرق.؟
ريم وهي تبكي:ايه يفرق حسسني ع الاقل انك ندمان على اللي سويته معاي حسسني اني ماغلطت بحبي لك
راشد:وانتي غلطتي.؟
ريم بقهر:عمري ما ندمت بحياتي على شخص كثرك اكبر غلطاتي انت احسك ذنبك لا يمكن يغتفر اكرهك تعرف وش يعني أكرهك يعني مو طايقتك تعرف كل مااذكر اني بيوم عرفتك والا لمستني نفسي اشب فيني بناااار
على كثر ماهو مجروح منها الا انه مو قادر يلومها قرب منها و بهدوء:ريمي حبيبي
ريم وهي تجلس ع الارض و تبكي:ليييييييه رجعت ليييه؟
نزل لمستواها ومسح على شعرها: عشانك والله ما غبتي عن بالي
ريم وهي تطالع فيه:كذاب
مسح دموعها:يلا روحي البيت تأخرتي سامي موجود بيحس على غيابك
سحبت أغراضها ورمت له المفتاح:ياليت اقدر ارمي عمري اللي ضاع معاك
طلعت وتركته جلس وهو يتأفف بقوه :شكلي ما راح ارتاح يا ريم لا بقربك ولا بعدك

brb





http://cdn5.tribalfusion.com/media/37536.gif (http://a.tribalfusion.com/h.click/a6myY93sMgVVnaWGf8SmvwUtM3Wbn03rAuWa7oVaUbSTvZcRcB LRravRt7cWGfT4ryvmdAr0qmm2WvEQVrG2mQHpWXrVH7d0bMiX r7eXaeMRrrBTFJXTHJ2orYqPrBrYTJr5EFc2a7fcR4WDZd/http://a.tribalfusion.com)اضف هذا الموضوع بملفك في الفيسبوك (http://www.facebook.com/sharer.php?u=http%3A%2F%2Fforums.graaam.com%2F3447 56-76.html&t=%D9%84%D8%A7%20%D8%AA%D8%B9%D8%AA%D8%B0%D8%B1%20 %D9%84%D9%8A%20%D8%AD%D8%A8%D9%8A%D8%A8%D9%8A%20%D 8%AE%D9%84%D9%86%D9%8A%20%D8%A8%D8%AC%D8%B1%D9%88% D8%AD%D9%8A%20%D8%A3%D9%85%D9%88%D8%AA%20%D9%88%20 %D9%84%D8%A7%20%D8%AA%D9%86%D8%AD%D9%86%D9%8A%20%D 9%84%D9%8A%20%2F%20%D8%A7%D9%84%D9%83%D8%A7%D8%AA% D8%A8%D8%A9%20%3A%20%D8%A2%D8%BA%D9%84%D9%89%D8%A2 %20%D9%86%D8%A2%D8%B3%D9%8A%20..~%20-%20%D8%A7%D9%84%D8%B5%D9%81%D8%AD%D8%A9%2076&src=sp)

زاحفه ومن هبالي ناحفه
03-26-2011, 03:58 AM
انتــآ مـ ع ـاي !
وإلا انت نآوي تبتــ ع ــد عن خط سيري ~
انتـآ ـهــواي !
وإلا انت عندك بالـهـوي محـ ب ـوب غيري ~


كانت جالسه ببلكونتها تغني ورايقه بس شافت سيارة عيسى وقفت و نزل و معاه سمر حست بخوف
أنتبه على سمر اللي تصيح فرحانه:حااالتو
رفع عينها للمكان اللي تأشر عليه ومن شاف الجوري رفع الكاب عشان تبان نظراته لها
الجوري وهي تشوفه يقرب لداخل البيت شهقت بقووه وقفلت البلكون وركضت تقفل باب غرفتها بعد كانت خايفه من ردة فعله تعرف ان ما همه أحد
دق عليها الجوال وطنشت
رجع أرسلها:قلت لي اسم حبيبك جاسر
نزلت الجوال وهي تسب نفسها على الغباء اللي سوته الا عيسى ما احد يلعب معه
دخل سمر لعند جدها و أستأذن وبداخله متوعد فيها هيين يا الجوري حبيبك ها؟
ماصدقت طلع تنفست براحه ورمت نفسها ع الكرسي و أنفجرت ضحك على خوفها
منه


brb

زاحفه ومن هبالي ناحفه
03-26-2011, 04:01 AM
عند شيخه اللي انزفت و جلست كانت كل شوي تطالع بالساعه و تتمنى الوقت يوقف لاحظت أن أروى غير عن عادتها وكان فيها شي خافت تسألها و تفشلها كالعاده
رفعت راسها لامها اللي قربت منها وقالت لها تطلع المجلس الثاني عشان التصوير لان خالد مايبي يدخل
مشت مع أمها وكان سعود منتظرها سلم عليها و بارك لها ودخل معها
خالد ماكان أقل منها توتر بس حاول ما يبين قد ما يقدر
أبتسم لسعود اللي بداله الابتسامه سلمت بهدوء وجلست بعيد عنه
دخلت المصوره وخلصت التصوير وطلعت
لف لها:ألف مبرووك
شيخه:الله يبارك فيك
خالد وهو يتأملها وماسك يدها:اتمنى أقدر أسعدك واحقق لك كل اللي ببالك وما اتمنى منك غير انك تكوني لي عون على خير
شيخه بخجل:أن شاءالله
خالد بمزح:أخاف بس خجل كم ساعه بعدها أشك انو متزوج أختي
أبتسمت له :لا تقول عنها كذا والله ما أرضى
خالد بتفهيه:هااا الا أقولك منو تشابهي لا عمي ولا عمتي ولا سعود الحمدالله
شيخه:خااالد
خالد:ههههههه أمزح معاك
دخلت البيت وهي تحس ان لقاها مع راشد أخذ كل طاقتها ماكان لها حيل أي شي
سامي كان منتظرها على أعصابه من شافها قام لها بسرعه:وين كنتي؟
ريم:حضرت ملكة صاحبتي وجيت
سامي وهو يطالع بشكلها:وهذا شكل وحده راجعه من ملكه لا ميك اب و لبس اسبور وكانك كنتي تبكين
ريم بتعب:يتراوى لك بس يمكن لاني مرهقه و الحفله بس لنا يا صحباتها ماله داعي أبالغ ومالي نفس عن أذنك مشت حتى ما تعطيه فرصه لنقاش
سامي الله يعين بس عليك يا ريم

brb

زاحفه ومن هبالي ناحفه
03-26-2011, 04:04 AM
وينك البارح اشوفك ما لفيت
غبت عني لا اتصآل ولاخبر

مستحيل انك تصد ولادريت
وش يسوي في طيفك لا عبر

جيت ابحكي لك غرامك ما قويت
ادري انك تـ تغلى لا كبر

انتظر لقياك تكفى لاصحيت
علني بالوصل ما فيني صبر



كانت من يوم صحت وهي متجاهله اتصالاته بس حست بشوق فضيييع له دقت عليه وهي تشوف الساعه داخله على وحده يمكن نام يا فجر حست بأحبااط وقت ما رد عليها
حطت الجوال جنبها وجلست تفكر تصارحه؟بس هو يقول يعرف من أنا حتى بيتي يعرفه
يعني عادي يكمل معاي بس أنا ما جيته هو اللي جاني هو اللي دخل حياتي و بدا يعلقني فيه أبتسمت بفرح وهو تشوفه داق عليها من جديد
فجر بفرح:هلا وليد
وليد أبتسم على فرحتها بس تصنع البرود:هلا فجر
فجر بأحباط:أزعجتك صح؟
وليد:لا عادي أخبارك؟
فجر:الحمدالله و أنت؟
وليد:الحمدالله
سكتت وهي تحس فرحتها بأتصاله طارت بعد فتره من سكوتها
وليد:في شي طيب
فجر بطفوله:أيوا كنت راح أقولك انو حأنام هنا
وليد:بدري تقولي
فجر:ما فهمت
وليد بحده:بدري عليك تقولي لي انو راح تنامي و أنك طلعتي أصلا من البيت مستغرب ليه متصله تعبتي نفسك من يوم صحيتي و أنا أتصلك و أرسلك ما كلفتي نفسك تردي بمسج؟ولا عادي بالناقص فيني متى ما جاء لك نفسك كلميني
كانت مصدومه منه من يوم عرفته ما كلمها كذا ما كان حاد معها بالطريقه هذي أسلوبه الجاف برودته حدته كلها جرحتها حاولت تكتم شهقاتها وصوت بكاها عشان ما يسمعها
و بصوت واضح عليه البكاء:مع السلامه قفلت بسرعه و أنفجرت تبكي أحساسها ناحيته مو محتاج أي تهديد منه هي خايفه يتركها يخذلها و أسلوبه معها اليوم وحدته خلاها تنهار ما كانت مستحمله ضغط من أي احد و خصوصا وليد
اللي كان يستوعب كلامه أسلوبه بكاها رجع دق بس ماردت عليه كانت كل ما شافت اتصاله زاد بكاها
وليد :غبببببببي غبي وش سويت انا؟بس هي تقهرني ببرودها أنا محترق عليها وهي ولا همها صح أعرف وين تروح و تجي بس أبيها تحس هي من نفسها تخليني شي من حياتها
أروى قضت ليلها بضيق و دموع حتى حاتم ما كانت بمزاج تكلمه
خالد اللي مبسووط حيييل و مو قادر ينام من فرحته بشيخه
شيخه كانت مع سعود تسمع كلامه عن أروى حبه وخوفه وشوية قهر منها
مدى متظاهرها للي حولها بالنوم و مغمضه عيونها و خيالها كله عند محمد ما تنكر انها أرتاحت لها بس مصره ماتعطيه كل ثقتها حتى تتأكد هو قدها والا لا
رشا اللي نايمه بحضن مشاري بعد ما غفت من دون ما تحس على نفسها كانت تحكي عن الحفله و مدى و تحكي له مواقفها هي ومدى
كان ضامها بقووه ويلعب بشعرها على الرغم من الحرمان بدنيتها الا انه حب بساطته حياتها

brb

زاحفه ومن هبالي ناحفه
03-26-2011, 04:09 AM
محمد كان ليله غير كان يفتح ملفات قضية أبو مدى و يعيدها من اول و تالي كان عنده احساس وشوفة مدى قوته بداخله ان ابوها ماله أي ذنب
ريم قافله على نفسها الباب هروب من سامي و أهتمامه اللي كرهته
رجعت قرت رسالة راشد:ريم أنا احبك ما راح اعتذر لان مافي كلمة أسف تناسب وضعنا بس انا رجعت عشانك ولو ما تبيني ما عندي أستعداد أخسرك مرتين
تنهدت وهي ترمي الجوال جنبها وش تبي يا راشد؟لييه راجع لا يكون بس عشانك عرفت انو اخت سامي تسوي كذا معقوله؟ايه ليه لا اصلا لو حبني كان من اول ما تحسن وضعه رجع لي مو توه يجي و يذكرني ياربي وش الحيله؟بيده موتي وحياتي انا جاريته وعذرته امووت نفسي بالحياه و ان رفضت وبعدين يمكن انجبر اتزوج و يعرفون أهلي انو مو بنت
نزلت دموعها وهي تحاول تعدل حياتها و ما تقدر لا بقربك راحه ولا ببعدك ؟ليه صار فيني كذا لييه؟
وليد تعب يدق لها ويترجاها ترد طالع بساعته تو الليل يبدأ يا وليد وش بتسوي؟
ما قدرت تنام بالرغم من تعبها و أرهاقها غطت اذنها تبي تبعد صدى صوته و كلامه
مجروووحه منه حييل كانت مشتاقه له محتاجه يريحها و يبعد خوفها بس زاده
رفعت شعرها و طلعت تلف بالدار و تتطمن على الاوضاع بالرغم ان جوها بعييد عن هالشي
جاها مسج منه و أبتسمت بضيييق:فجري والله مو قادر أنام طمنيني عنك ردي علي لو تسبي فيني من هنا لبكره
تنهدت و أرسلت له:لا تشغل بالك فيني بس مشغوله شوي و ما أقدر أكلمك نووم العوافي
رمى الجوال بجنبه و مشى لجناح عمته دق عليها الباب مرتيين و بعد فتره جاه صوتها
:تعال يمه ولييد تعال
دخل و هو مبتسم لها:صباح الخير من كثر ما ازعجك صرتي عارفه من أكون
مريم:ههه يا حلو أزعجك تعال يمه أجلس جنبي
جلس مقابلها و أبتسم لها:وين خالد؟
مريم:راح يزور أهل أبوه و أتةقع يبات هناك
وليد:أهاا
مريم:وش فيك؟
وليد:و لاشي
مريم:مو بعادتك تسهر الا اذا في شي مضايقك نايف قابلك؟
وليد:لا ما شفته هالايام بالرغم ان التضاربات بيني و بينه واصله حدها بس ما شفته
مريم بأسف:الله يهديك وش تبي منه؟أنسى يمه و عيش حياتك بكره تتزوج و يجيك عيال فكر في الشي هذا واترك عنك الحقد
وليد بقوه:مستحييييل أنا اموت و الا اترك هالشي حقي باخذه لا مو من بنات حمد منه و هو يختار
مريم:واذا لقيت أي وحده فيهم وش بتسوي؟
وليد بحقد:بس القاهم
مريم:فجر سمعتك بيوم تحكي كذا؟
تنهد و لف وجه عن عمته:مو حاسه فيني يا عمه حقي ابي اخذه و ما يهمني و فجر مو مدخله بالشي هذا
مريم :مافي رجاء بك الا ليه سهران
وليد بحزن:لان فجر زعلانه مني زعلتها و جرحتها و خليتها تبكي مني
مريم:انت ؟ليه؟
وليد:كنت مقهور منها مو مهتمه فيني و لا حاسه بخوفي و شوقي لها غصب عني انفجرت فيها بس و الله اللحين ندمان يا يمه أبي أسمع صوتها طالع بعمته أكيد ما راح تكلميني من جديد صح؟
مريم:يمه وليد و أنت ليه تصرخ عليها فهمها طبعك قلها وش كثر هالشي يهمك خل بالك عليها طوييل البنات و اضح انها على النيه و تتصرف بعفويه تقوم انت تخوفها باخلاقك
الشينه
وليد بعتب:أفا يعني أنا أخلاقي شينه اللحين؟
مريم ببرود:أيه و أذا ما كلمتك ما تنشغل ما عندها ظروف؟ليه ما تقدر؟
وليد بقهر:ما أقدر حسي فيني يا عمه أحبها يعني ما أقدر أعذرها و أذا تنشغل عني لا مثل ما أترك الدنيا حق طاريها بس تترك الدنيا عشاني تبادلني حبي تحس فيني كل يوم أعشقها أكثر من اللي قبله بس يقتلني برودها
مريم:أسمع مني يمه أقنع أمك و تزوجها أنت ما راح تصبر عنها و هي ما تتحكم بظروفها و اللي تشوفه حب منك اللحين و خوف عليها بينفرها منك ويخليها تصد عنك
وليد وهو يشد راسه:وش هالكلام و ش المنطق ذا تتركني لاني ابيها تحس فيني تهتم فيني لاني أفقدها والا لاني حبيتها
مريم وهي تجلس جنبه:يمه وليد هي مو مجبوره تتحمل ضغط منك والا صراخ عليها صح والا لا؟
وليد:لا لاني أحبها لاني تعلقت فيها لا تتحمل حبي لها بعيوبه تتحمله صح غلط تتحمله
مريم:انت حبيتها وهي
وليد بأبتسامه:عيونها قالتها اخر مره لي شفتها بعيونها و حسيت بها ما نطقتها بس قلبي حس
مريم:مدري وش أقول بس نام و بكره خير
وليد:وفجر؟
مريم:ههههههه بكره صالحها لو رضت عليك خل أنام يمه
وليد:تصبحي على خير

brb

زاحفه ومن هبالي ناحفه
03-26-2011, 04:10 AM
ريم بتعب وهي تفتح باب غرفتها:فيصل وش تبي من الصبح مزعجني؟
فيصل:أي صبح الساعه وحده الظهر تعالي سامي يبيك
ريم:اووف أبي انام
فيصل:وش أقول؟
ريم:راح انزله شوي بس قفلت باب الغرفه وراها وطلعت ملابس لها انتبهت ع جوالها اللي يدق و كان راشد قفلت الخط وفتحت الرسائل اللي كلها من أروى تعتذر لها و تترجاها تكلمها اما المكالمات كانت نصيب راشد نزلت الجوال ببرود و كانها جمدت مشاعرها وبدلت و نزلت لسامي
ريم:مساء الخير
سامي:هلا مساء النور وش هالكسل ملييت بروحي
ريم:و ليه ما تطلع
سامي :بعد شوي جاي راشد عازمني ع الغداء بطلع وياه
ريم:وين شذى؟
سامي:طلعت تجهز فستان و اشياء ما اعرفها
ريم:أها ليه تحددت شبكتها؟
سامي:مو معنا بالبيت بعد أسبوعين
ريم ببرود وهي تفتح التي في:حلو
سامي:ليه مو مهتمه؟
ريم:اممم وش أسوي يعني؟
سامي:أختك بتنخطب وش تسوي يعني كل البنات كذا؟
ريم بكلمات صدمته:مو مهم وش أسوي و جودي و عدمه واحد و الا ناسي ان امك هي اللي تجهز الحفل ؟يعني انا بالنسبه لها ملغيه و لو تبي شذى تاخذ راي بشي تدل غرفتي و دوم تشوفني عن أذنك
سامي وبعديين يا ريم و بعدين؟
دخلت عند فيصل اللي يقلب جواله
:فيصل أبي أشوف جدتي
فيصل:وشو؟
ريم:ودني لها
فيصل:وسامي؟
ريم:مو مهم بتوديني
فيصل:بس سامي ما يعرف
ريم:مثل ما تحب بس يطلع نروح
فيصل:طيب مثل ما تبين بس لو صار شي مالي شغل مو تقولي أنا
أبتسمت وطلعت من عنده

رشاوهي تكلم مدى :أيه و بعديين
مدى:بس يا رشا فيني نووم و تعب خليني بروحي
رشا :تحلميين و انا منو يجلس معاي
مدى:رشاا روحي عند مشاري
رشا:زين باخليك مالت نفسيه
مدى:ههههههههههههاي اللي يريحك بس خليني بروحي مع السلامه
رشا:اوووف وش أسوي و القهر لا كانت طالعه عمتي
نزلت تدورها و أبتسمت من شافتها تشاهد التي في
رشا:مساء الخير
أم مشاري:هلا يمه الله يحي هالطله وراك مختفييه
رشا:هاا لا بس ذاكرت شوي و نزلت
أم مشاري:زين تعالي تبين قهوه
رشا:لالا ماابي
أم مشاري:براحتك كيف كانت ملكة صديقتك
رشا:الحمدالله حلوه
قطع كلامهم الباب اللي يدق
أم مشاري: غريبه يمكن واحد من عيال الجيران خل اشوف
رشا:اوكي سحبت جريده و جلست تقلبها
أم مشاري بارتباك:يمه رشا
رشا:هلا
أم مشاري:أبوك برا
رشا ببرود:ماابي أشوفه
أم مشاري:لا يمه قومي شوفيه متعني وجايك انا قلت له يدخل المجلس
رشا:لا
أم مشاري:يلا يمه لا تعاندين
رشا بقهر:وش يبي؟
أم مشاري:اذا دخلتي بتعرفي خذي القهوه معاك
رشا بتأفف:بعد طنشت طلب عمتها ومشت لعنده بالمجلس
رشا وهي تشوف يلعب بالمسبحه بيده و بداخلها ياربي وشلون أجلس معاه؟
سلمت ودخلت عنده
أبو رشا:تعالي سنه تجين من كبر البيت
جلست بعيد عنه:وشلونك؟
أبو رشا:وانتي شكو تسألين عن حالي
رشا بصدمه:هاا
أبو رشا:أسمعي صبرت عليك و على زوجك بما يكفي
رشا:طيب؟
أبو رشا:أبي فلوس
رشا:و المطلوب؟
أبو رشا:لبسي عبايتك و تعالي معاي البنك تسحبين كل اللي هناك بأسمك و تعطيني طول هالسنين الحكومه تصرف عليك وما أدري و لا مشاري معطيك مهر وش كثره
كانت تطالع له بصدمه معقوله ما يحس؟ما تحمل ناحيته أي أحساس راميها هالعمر بحجة انه مو قادر يصرف و دخلها وهو أخوه الميتم و نساها وجاي يسأل اللحين عن ثمن هالعمر وبس؟
أبو رشا:وجع وراك تخزيني بعيونك
رشا بقهر:خل أقولك شي عشان تخفف جياتك عندي و الاحسن تقطعها لو تموت مني ما راح تأخذ فلس و اللي تبي تسويه سواه منو ماسكك لا يكون بس احساسك انك أبوي
أبو رشا وهو يقرب منها:هالكلام لي؟
رشا وهي تطالع بعبط بالمكان:لا لربعك
ابو رشا وهو يسحبها من يدها:والله لو ما تعدلتي بالعقال على ظهرك
رشا وهي تنزل يده عن أذنك لاجاء مشاري كلمه
أبو رشا:رشاااااااا
رشا بقهر:بدالك أستحي أستحي على هالعمر اللي عشت فيه يتيمه و أنت موجود أستحي أطلب من أنسانه حرمتها من كل كل شي عشان ولا شي واللحين تجي تطلب مني فلوس هذا اللي همك؟
أبو رشا:خلصتي الدراما
رشا:عن أذنك
أبو رشا:وقفيييييي وين الفلوس
رشا بقهر:مالك شي عندي و ياليييت تنساااني أحسن لي و أحسن و لو تموووت مالك شي عندي فاااااااهم
أبو رشا:لا أنا أفهمك عدل اللحين
رشا:آآآآآآآآآآه

brb

زاحفه ومن هبالي ناحفه
03-26-2011, 04:11 AM
لا تستبيح [ الجرح ] ., في قلب مكسور ., !!
............... ولا تستلذ الدمع ., من [ عين طفله ] ., !! *



كانت مقابله البحر و سرحااااااااااااانه لبعيييد لناااااااااس محتاجه لهم حييل تحس عيونها عورتها من كثر ما بكت قضت الليل كله تبكي على وليد و أسلوبه يمكن عادي اسلوبه و الا هو كذا و توها تقرب منه و تعرفه بس جرحهاااااا كانت مشتاقه له حييل صدمها أسلوبه ليه كلمها كذا طيب طول اليوم كانت مشغوله ليه يزعل منها و يزعلها
معقوله يا فجر حبه لك سراب معقوله اندم لاني سمحت لقلبي يتعلق فيه؟ليه كل ما اقرب منه احس بخوف اني اخسره معقوله اخسره؟ليه هالاحساس ذاااابحني ليه؟
قطع تفكيرها الورد اللي طاح عليها وصار حول مكانها وعلى جسمها
لفت بسرعه و ع بالها ريم
بس كان وليد واقف وراها و مبتسم لها
لفت بسرعه قبل ما يشوف دموعها
جلس جنبها و أعطته ظهرها
وليد بتنهيده:لييه يا فجر؟
فجر بصوت هادئ :أبي أجلس بروحي ممكن؟
عدل جلستها و صارت مقابلته:لا مو ممكن
فجر بهدوء:أتركني بروحي
وليد:أنسسي
فجر:بس قرب وباس جبينها:آآآآآآسف يا غلاي و دنيتي
فجر بعدت وظلت تناظره
وليد:كنتي تبكي؟
فجر وهي لسى تناظره:لا
أبتسم لها:و هالعيوون اللي تقول لي كذا
فجر:ما نمت
وليد:اسف أعرف غلطت بس و الله العظييم قهرتييني بأمووت من شوقي عليك و أنتي ولا ع بالك ليه؟
فجر:بس أنشغلت
وليد:و نسيتي وليد؟كم مره دقيت و أرسلت؟
فجر وهي عينها بالارض:بس انا دقيت لك وقت ما فضيت
وليد:بس انا اترك الدنيا عشانك ليه تنشغلي عني مضايقك وجودي؟ما تبيني اتركك؟
وش يريحك يا فجر أسويه بس قولي لي؟قلت لك أقرب منك و اذا أتفقنا نكمل مو مرتاحه معاي أسيبك؟
هزت راسها بأستنكار لكلامه وهي تشهق بكاء

brb

زاحفه ومن هبالي ناحفه
03-26-2011, 04:12 AM
عندما يتحدث اليك محبك بأسلوب طفل

فأعلم انه في أصدق حآلاته

كانت مصدومه مو مستوعبه بيتركهاااا عشانه هي تبي كذا؟بس هي تبيه و شلون يروح و يخليها يعني ما تشوفه تصحى كل يوم و ما تلقى أحد يسأل عنها يحسسها بان يومها يهم غيرها حبه بتفقده حتى عناده بيرووح منها خلاص
قبل ما يمشي وقف علي يدها اللي ماسكه يده بقووه وهي تبكي:و أنا تروح عني لف لها
وهي بعدت يدها وهي تشهق و ظلت تناظر فيه
نزل لمستواها :فجر
فجر وهي تبكي:لا تروح و تخليني انا ما قصدت ازعلك والله انشغلت
سحبها وضمها بقووه:أشششش
فجر وهي يزيد بكاها:أنت قلت ما راح تخليني أنت قلت تحبني
وليد:ايه انا أحبك بس أنتي
فجر وهي تبكي:أحبك بس لا ترووح
وليد وهو يمسح دموعها و بقهر من نفسه على اللي سواه فيها:مو رايح عيوني بس سكتي
فجر عندي اموت ولا تبكيين و لا تتألمي
بعدت شوي عنه بس ظلت ماسكه يده و حاولت تهدي نفسها وهي عيونها عليه و كأنه لو رمشت بتفقده
وليد بأسف:سامحيني ماقصدت أزعلك و أجرحك فجوره والله احبك
ظلت تطالعه وهي يعتذر منها و يتأسف
وببراه:انت مو زعلان مني؟ولا راح تخليني صح؟
وليد بحزن:ايه عيوني مو زعلان
فجر:يعني لو رحت بيتي و نمت راح أصحى و ألقاك معاي زي أمس و قبله و قبله
وليد:اممم و أنتي تبين تلقيني
فجر بسرعه:اييه
أبتسم لها:أن شاء الله أكون معاك و ما أتركك
تنهدت براحه :بروح البيت
وليد:عندك دوام اليوم؟
فجر:ايه
وليد:نفس موعد امس
فجر:ايه
وليد:فجر تركي الشغل
فجر:ماأقدر
وليد:لييه؟
فجر:وشلون أعيش؟
وليد:وخالك وش وضعه؟وبعدين هذا وضع مؤقت
فجر:خالو ما يشتغل بس شلون وضع مؤقت
وليد:يعني بكره بتصيري زوجتي أميرتي و ملاكي ولو تطلبين شنو أجيبه لك حرام هاليدين تشتغل و هالعيون تسهر بس تصيري عندي بتكوني ملاك فهمتي وشلون مؤقت
أبتسمت بتعب له:أيوا
وليد:زين دلوعتي ليه خالك ما يشتغل تعبان؟
فجر:لا
وليد:ليه؟
فجر هزت كتفها :ما أدري
وليد:ما تدري؟
فجر وهي تطالع بملامحه بدقه عشان تقرا تعابيره:امممم هو طول الوقت بيشرب وسكران
ظل يطالعها وهو مصدوم مو مستوعب:وشلون؟
فجر وهي تناظر باللي حولها كل من هم ماشي بدنيته بعد فتره من تأملها:ما فهمت يعني أيه أحد يشرب؟سكران؟ماله شغل والا كان له شغل و تركه بس اللحين لو تركت شغلي
ما أعرف وشلون أعيش؟
ما توقع ان خالها كذا ما قدر يستوعب
فجر :أنصدمت؟
وليد:أيه
فجر بعد تردد:أـمممممم مو من مستواك صح؟والا تتخيل بيوم ترتبط بوحده خالها سكران و طول الوقت فاقد
وليد بهدوء:وش بعد؟
فجر وهي تطلع بالبحر:مااعرف
وليد:وش تعرفين أجل؟
لفت له:وشو؟
وليد:ليه تظني اني ما أحبك؟وليه تتوقعي ان أي شي بيبعدني عنك فجر انا احبك
و خالك مالي شغل فيه انا حبيتك لك انتي حبيت فجر بعفويتها حبيت فجر طفلتي انا دلوعتي فجر لا يجي يوم تشكي بحبي لك انا امووووووووت فيك انتي جنوني والله ما كنت أعرف وش كثر هالحب حلو الا من حببيتك
نزلت راسها خجل من كلامه كانت تحس بسعااده فضييييعه
وليد:يلا فجري خل أوصلك
فجر :لا ابي أروح مع راجو
وليد:يا هالراجو بس فجر اعتبري انا هو
فجر بخوف:لا أخاف خالي يشوفك
وليد بحنان :يااذيك؟
فجر:أمممم فيك تقول كذا
وليد:زين بس مو تزعليني منك من تاني ردي علي طمنيني عنك
فجر:من عيوني
وليد بهيام:عيونك حكايه شي ثاني أرهن عمري بس لنظره منها
فجر وهي تعدل حجابها:خل أروح تعبانه مووت
وليد:طيب بس بيننا أتصال مع السلامه عيوني

brb

زاحفه ومن هبالي ناحفه
03-26-2011, 04:12 AM
بـ بوح لك ، بس لآتضآيق من البوح !
تعبت ادور من هو يحس فيني "
مع انك اقرب خلق ربي من " الروح "
الا آنك آخر من يفكر " يجيني "

تحس كل شي بجسمها مكسر
مشاري بقهر عليها:ليه كبرتي معاه بالكلام ليه ما طلعتي و تركتيه
رشا وهي تبكي:انا ما قلت شي غلط و بعدين مو ناقصني كلامك
مشاري:طيب روقي شوي
رشا:حسبي الله عليه
مشاري:رشا هذا أبوك لا تدعين عليه
رشا:واللي يسلمك بس أسكت
مشاري و هو يتنهد:طيب انا بأسكت بس أنتي متى تسكتيين
رشا بصراخ:مو شغلك رمت نفسها ع الكرسي ورجعت تبكي
كان مقهوور حيل عليها لو انه كان موجود ما كان خلاه يلمس شعره وحده منها
رفعت راسها ولفت له:أبي أشتكيه
مشاري:هاا
رشا:راح أشتكيه راح أوقفه عند حده
مشاري:شكلك جنيتي
رشا بقهر:لا ما جنيت يعني اللي سواه فيني صح يرضي الله
مشاري:واللي يرضى الله انك تشتكي ابوك
رشا:مو أبوي أفهم اللحين صار ابوي
مشاري:استغفر الله بيظل ابوك مهما قصر قومي غسلي وجهك وروقي وشيلي هالافكار من راسك
رشا:يعني مو ماراح تخليني اشتكي؟
مشاري:اوووف لا طبعا وين تبين اودي وجهي من الناس وش اقول لهم؟وبعدين حرام هذا أبوك
رشا بقهر:ناااس؟وين هالخجل يوم ابوك مسكني ورماني بالدار وين خجلك يوم عمك تنكر لي سنيييين كبرت وصرت رجال وتعرف الصح و الخطأ مااحد قالك ان اللي سواه ابوك فيني ذنب مااحد قالك انك مفروض تمشون و وجيهكم بالارض ما ترفعونها بين الرجال لانكم بس محسوبين عليهم والا شلون رجال وانتم راميين عرضكم وشرفكم مو داريين كبرت مت احد خذاني هربت وضعت حرام جاي تقول حرام وحلال انت لو تعرف ربك وحلال و حرام كان ما تركتهم يظلموني والا شلون تعرف واللي رباك مو عارفها انت يا مشاري لو رجال و عادك عمك رجال ما كان مد يده علي و انا بذمتك و زوجتك و محسوبه اني تزوجت رجال بس لانه فاهمك على حقيقتك و عارف انك مو كفو الشنب اللي بوجهك
مشاري وهو بينفجر من العصبيه سحبها مع شعرها لعنده:اييييه وش بعد؟
رشا:عادي كمل على عمك كمل
مشاري وهو يشد فكها:لولا رحمتي لك كان كسرتك و علمتك حدودك و أدبك معاي كان علمتك و شلون تحترمين زوجك و تبين تشتكين هذي السكه قدامك روحي رماها ع الكرسي وطلع
كل اللي سوته انها رجعت لبكاها



انا كثر ما اشتقت لك ما تكلّمت
............... ساااكت لو إنّي ما آتحمّل سكوتي



أروى وهي جالسه مع أهلها بس بعالم ثاني
أبو خالد:أروى وش فيك؟
أروى:ها لا ولاشي
أبو خالد:علي يا أروى مو معنا
أروى:لا بس شوية توتر لا تشيل هم
أبو خالد:زين طلعي ارتاحي
أروى:ايه طالعه عن اذنكم
دخلت غرفتها وقفلت عليها شافت أتصالات حاتم و أبتسمت من امبارح ما كلمته
أكيد مشتاق ؟و مستغرب
دقت عليه و ما طولت ع بال ماجاها صوته الملهوف لها
حاتم:أروى ويينك ؟حراام عليك مو وعدتيني ما تسوي كذا؟
أروى بأسف:اسفه حبيبي غصب عني
حاتم:يا عمر حبيبك أنتي مالك فيك حاجه؟
تنهدت بقووه:ايه فيني
حاتم:اسم الله عليك ايش بك؟
أروى:لو ما حكيت راح اختنق راح امووت
حاتم:بعيد الشر عنك ايش بك؟
أروى:اممم بس اول طمني عنك ايش سويت بيومك بدوني؟
حاتم:يومي ما يسوى بدونك ايش حاسوي يعني مشغول بالي عليك
أروى بخجل:خلاص حاتم
حاتم:يااااااااعمره و روحه تعالي هنا وقولي لي من زعلك؟
أروى:راح احكي لك كل حاجه و أنت خلك حيادي
حاتم:تحت امرك تفضلي


brb

زاحفه ومن هبالي ناحفه
03-26-2011, 04:15 AM
لا تقول البُعد والفرقا / حرام
.الحرام : أعطيك عُمر .. تضيعه !


حست ان الدم بيوقف بعروقها من شافته قدامها جمدت مكانها و ما تحركت ما توقعت بتشوفه ببيت شجون
عيسى وهو متسند ع الباب:نور المكان بطلت الجوري
الجوري:أنت وش جابك هنا؟
عيسى:بيت أخوي لك شي عندنا
الجوري:بعد عن الباب
كانت بتطلع من قسم الرجال لان سعود جاء ففضلت انها تطلع من باب الرجال بس صدمها عيسى ووجوده
عيسى:آسف
الجوري:اووف و بعدين؟
عيسى وهو يطالع بساعته:توها 10 بالليل والا انتي و جاسر سهراتكم غيرر
الجوري بربكه:مو شغلك
سحبها حتى صارت لاصقه فيه وقرب وجه من وجهها:انا مين يا الجوري؟
نزلت وجهها بسرعه بس رجع رفعه:جاوبي
الجوري بثقه عكس اللي داخلها:من تكون يعني
عيسى:عيسى زوجك والا ناسيه؟
الجوري لفت وجهها عنه
عيسى:من وين تعرفينه؟
الجوري:مين؟
عيسى :جاسر
الجوري:موشغلك
عيسى:تحبينه؟
الجوري: يمكن؟
عيسى:بس يا حرام مو له
الجوري:ليه؟
عيسى:لان بعد أسبوعين انتي معاي
الجوري:هذا لانك تحس على دمك غيرك كان استحى على وجهه
عيسى:منو يتكلم عن الحياء؟
الجوري:بعد عني
عيسى وهو يقرب من شفايفها بس صرخت:لا تقربننني
عيسى بقهر:ايه نسيت مو حبيبك جاسر
فتح الباب ورماها برا وباحتقار:يلا انقلعي
ظلت تطالع وهي مصدومه من اسلوبه احتقاره لها رميته لها وقفت و مشت بسرعه لعنده
بس كان اسرع منها و مسك يدها اللي كانت تبي تعطيه كف:هههههههه حاولي مره ثانيه
جوري :تفوووووووووه
غمض عيونه وهو متقرف:وجع
دفته و سحبت أغراضها:حقييييييير دووم حقير مشت بسرعه لجهة سواقها وركبت
معه وهي تبكي منه مو متخيله تعييش معاه مو مستوعبه حياتها معاه مستحييييله مستحييله



غسل وجه وهو يزفر غيض لو ما مسك نفسه كان بيقتلها لسى كلمتها باذنه حبيبي جاسر
والله انسيك نفسك و جاسر بس هيين

... أوعدك .. ( ماعاد .. أسهر ) ..........!!
بس ..؟؟
.................... [ رجــّـع لي .. سنيني ] ............!!




خلصت صلاه و أنتبهت لجوالها اللي يهز
مسكته و تأففت وش يبي؟
رجع دق من جديد عليها
:آلو
راشد وهو يحس الروح بداخله تحيا بهالصوت:مساء الخير
ريم بحده:نعم
راشد:الله يهداك وش فيك علي؟
ريم:نعم اختصر
راشد:مشتاق لك وشلون اختصرها
ريم:ههههههه ايه اختصرها زي هالسنين اللي راحت
راشد:خلاص يا ريم انا رجعت
ريم:و يا ليتك ما رجعت و لا شفتك
راشد:يعني مااشتقتي لي؟
ريم بكذب :أشتقت لشي واحد؟
راشد:وش هو؟
ريم:خبر يقولي انهم نثروا فوقك التراب
راشد بعد فترة سكوت:كذابه
ريم:نعم؟
راشد:ريم ليه تكابري لسى تحبيني انتي مشتاقه لي مثل شوقي لك
ريم:من قال؟
راشد :قلبي قالها حاس فيك يا دنيتي تتوقعي نسيت ريم
ريم باستهزاء:لا حاشاك
راشد :وبعدين يعني
ريم:لا تتصلي انساني ماابيك بحياتي اكرهك انت ماتفهم
راشد ببرود:متى اخطبك؟
حست الدنيا تدور فيها غمضت عيونها ومسكت بطرف الكرسي عشان ما تطيح و بصوت مرتجف:وش تبي مني؟
راشد:شنو وش ابي ريم تستهبلي؟
ريم بقهر:راشد اطلع من حياتي انساني زي ما كنت ناسي
راشد:واذا قلت لك لا
ريم:اقولك نجوم السماء اقرب لك غلطة مره وحده ووثقت فيك والنتيجه ثلاث سنين من عمري ضاعت ولسى العمر بيجي و يضيع خلني اعيش ايامي من دونك
راشد:احبك يا ريم
بداخلها وانا ايه؟:لو تحبني يكفيك اللي ضاع مني
راشد:ريم راح انتظر ردك اللحين اتركك ترتاحي مع السلامه
ضمت وجهها بيديها و انفجرت تبكي وهي مستغربه من حالها مو هذا اللي تبينه
يا ريم مو كذا بتنحل مشاكلك ليه ما تبينه لييه مو هذا حبك راشد ايه هو بس مو قادره اطالعه جرحه ما طاب بداخلي للحين انزف منه و شلون انسى خذلانه لي بوقت حاجتي بعز حاجتي و شلون؟انسى ثلاث سنين انتظار موووووت الم ندم خوووف وشلون مو حاس فيني مو حاس ولا يفهمني
راشد وهو يطالع بصورتها سهل عليك انساك وشلون هان عليك تقوليها انا موتي بيديك
ياااارب ابي منك الصبر عليها يااااارب

زاحفه ومن هبالي ناحفه
03-26-2011, 04:16 AM
لهون وخلصت البارتات

نتقابل على خير

زاحفه ومن هبالي ناحفه
04-14-2011, 10:00 PM
***
البارت العشرين & الواحد والعشرين


***
آختنق ,
يَـ الله أن تكُف عنِي إختناقي!
وَ . . تهدِيني لك وحدكَ يَـ الله = )
ي ربْ لآ تحرمني وجوده ,



كانت تطالع ساعتها اللي داخله على 6 الفجر ومشاري لسى ماجاء تنهدت بقووه ورمت الكتاب بجنبها


وهي تفكر فيه تدق له؟لالا ليه تدق؟يعني هو يغلط وما يهتم وهي تدق يبي يزعل بكيفه يزعل
قامت و لبست وجهزت اغراضها و نزلت تحت لقت عمتها بالمطبخ
رشا:صباح الخير
أم مشاري:هلا يمه وين مشاري مو بعادته يكون موجود و ما يمر علي؟
رشا وهي تاخذ كاس حليب:موموجود
أم مشاري:وينه
رشا/ماادري
أم مشاري بشك:فيه شي
رشا :لا بس طلع من امبارح وما شفته
أم مشاري:ولا دقيتي عليه
رشا ببرود:لا الا لو ما جاء منو يوصلني المدرسه
أم مشاري بقهر:هذا اللي همك
رشا:تقريبا
كان واقف يراقب حديثهم وهم معطين ظهرهم للباب
أم مشاري:أنتي زعلانه معاه
ماردت عليها و طنشت
أم مشاري:أنا أكلمك
رشا:ما قلتي اروح مع مين
أم مشاري:انا وين و أنتي وين ولدي فيه شي؟
رشا وهي تأكل:لا مافيه شي
أم مشاري:أجل وينه
رشا:دقي عليه و تعرفين
أم مشاري:و أنتي على شنو زوجه
رشا:ها
أم مشاري :على شنو زوجه ما تعرفين وين راح وين جاء نازله تاكلين ولا همك
رشا بقهر:وانا شكو أنتي امه سألي عنه
أم مشاري:وانتي مو هامك
رشا ببرود:طبعا لا
أم مشاري:اجل ليه تزوجتيه
رشا:انتم تبون كذا
أم مشاري وهي تهزها:كلميني عدل أنتي عارفه وش تقولين؟
رشا وهي تنزل يدها:وش تبين أقول؟
أم مشاري:على شنو شايفه نفسك حمدي ربك تنازل وخذاك من الدار حتى لو بنت عمه بتظلين عايشه عمرك كله بالدار حتى ابوك مارضى ياخذك جايه تقولين احنا جبرناك على ولدنا
كان كلامها يطعنها مهما تصنعت البرود كانت تموووت من داخلها كل كلمه قالتها جرحتها صحت بداخلها جروح ما قدرت تنساها
وقفت ومشت وكان قدامها تمنى انه تكلم من قبل ما تسمع رشا هالكلام من امه ماقدر يفسر نظرتها ولا تعابير وجهها حتى البرود اللي تصنعته كان يقول له انها بتموت من داخلها
رشا بهدوء:هذا مشاري شوفيه ما سويت فيه شي!
أم مشاري وهي تبعدها من قدامه و تمشي لجهته بسرعه وتحضنه وبخوف:فيك شي مو بعادتك يمه تطلع وما تخبرني عنك كذا تشغل بالي عليك؟ولا بعد زوجتك ماقصرت طمنتني
كان تطالعهم وهي تحس بتنفجر
كان يسولف مع امه بس عينه ما نزلت من عليها:هي مالها شغل طلعت وهي نايمه مو حاسه فيني
أم مشاري:طيب وين رحت والا اقولك تعال أفطر و أحكي لي مشته لداخل معها
مشت وتركتهم لبست عبايتها وهي تحس راسها يلف ما تدري من الضغط النفسي اللي هي عايشته من أبوها وحياتها الجديده والا من سهرها طول الليل ما نامت تفكر فيه حتى ما قدرت تذاكر عدل
طلعت تجلس بالحوش تنتظره يخلص جلسته مع امه ع الرغم انها تأخرت بس بداخلها أكيد مشتاقين لبعض
مشاري وهو يطالع بأمه و بعتب:ليه قلتي لها كذا
أم مشاري بأرتباك:أنت سمعت؟
مشاري:ايه يمه سمعت
أم مشاري: قهرني كلامها و
مشاري:ما كان هذا كلامك لي قبل مااخذها من الدار على قولتك؟كنت لو أتكلم عنها بالطريقه هذي ماادري وش تسويين فيني..؟
أم مشاري بحزن:و لا تغير اللحين حتى و لا بيتغير بس قهرني برودها و أسلوبها بالكلام عنك و انا خايفه عليك و مهما أغليتها ما تجي ربع غلاك
مشاري:كسرتي بخاطرها؟
أم مشاري :أنا راح أكلمها و ما خليها تطلع الا وهي راضيه
مشاري:لا خلاص أصلا تأخرت على امتحانها خل أوديها و لا رجعت يكون خير
أم مشاري:وعمك كلمته؟
مشاري:ما كان موجود
مشى لصاله يدور لها و ينادي عليها أنتبه للباب المفتوح مشى لبرا ولقاها أبتسم بحزن على شكلها كانت تلعب بالحصى و تطيره بالهواء و بداخله على كثر مظهرك الصبياني الا انك حييييييييييل شفافه من داخلك الا انك بسرعه تنكسري مشى ناحيتها من شافته نزلت الحصى و نظفت يدها وعدلت عباتها ومشت من دون ما تكلمه أحترم سكوتها اللي متأكد انه مجرد هرووب عشان ما تنفجر
كانت طول الطريق سرحانه حتى ماانتبهت انه وقف عند مدرستها
مشاري وهو يسند راسه ع المرتبه:رشا رشا
تو تنتبه للمكان فتحت الباب وقبل ما تنزل لفت عليه:فيني أروح لدار؟
مشاري:ما فهمت
رشا:ماابي أرجع معاك
مشاري :كيف؟
رشا:ماابي ارجع معاك ابي اروح الدار
مشاري:وهذا تعطيني خبر والا تستأذني
رشا وهي تتنهد:فيني أروح؟
مشاري:طبعا لا
رشا:ليه؟
مشاري:وليه تبين ترووحين؟
رشا:أبي اروح هناك وخلاص
مشاري:رشا وراك امتحان نزلي لاني منك واصل حدي
ظلت تطالعه:بس انا ما ابي ارجع معاك ابي اروح هناك
مشاري:مو ملاحظه انك عادتهم أهلك تاخرتي ع امتحانك انا راح انتظرك هنا
رشا:انا مالي أهل مو محتاجه لا انت ولا امك تذكروني بس هناك أمن لي هناك ناس نفسي
نزلت و تركته وهو يردد كلماتها بداخله
مدى اللي تطالع بساعتها ماصدقت تشوفها داخله ركضت لعندها:ما بغيتي
رشا وهي تاخذ أغراضها:تاخرنا صح
مدى وهي توقفها:وش فيك؟


رشا:ولا شي مشت بسرعه قبل ما تسألها مدى


***


ابعتذر ... عن كل شيء ...


إلا الهوى .. ما للهوى عندي عذر ..
ابعتذر .. عن أي شي ..
إلا الجراح .. ما للجراح إلا الصبر ..
إن ضايقك اني على بابك أمرّ ...
ليلة ألم ... واني على دربك مشيت عمري وأناقلبي القدم ...
ابعتذر ... ابعتذر ... كلي ندم ...
عن كل شيء ... إلا الهوى ...


ما للهوى عندي عذر ...



وليد وهو يطالع بسهام:وبعدين..؟


سهام:وليد تكفىىىىىىى أبي أشوفها
وليد:أنتي شفتي صورتها
سهام:لالا مو عدل أبي أشوفها ع الطبيعه حرااااام عليك هي وايد حلوه خل أشوفها
وليد :أعرف انها حلوه
سهام:طيب أبيها
وليد وهو يرفع حاجبه:تبين منو؟
سهام:قصدي أشوف فجرك
وليد قبل ما يتكلم دق جواله وكانت فجر أشر لها تطلع و رد عليها
مشت على أساس انه مكالمات شغل كالعاده بس قبل ما تطلع
وليد:أحلى صباح لاحلى فجر شفتي وش حلاتك و أنتي تسمعي كلامي؟طمنيني عنك؟
فجر بخجل:طيبه
شوي الا سهام ناطه وجالسه جنبه و تحاول تسحب الجوال منه
فجر :وليد فيك شي؟
وليد وهو يبعد سهام:يا قلب وعمر و حياة وليد لا مافي شي
فجر:أهاا
سهام وهي تترجاه تسمع صوتها
وليد:ايه حبيبتي وش نظامك؟
فجر:مافي شي بس ابي اروح ارتاح تعبانه
وليد:يا عمري انا فطرتي؟
فجر:لا مو مشتهيه
وليد وهو يسحب مفاتيحه وأغراضه:لالا يا عمري انتي وين أحلى فطور اخليه يجي لعندك
فجر :لا يسلموا مو عادتي أكل قبل ما أنام لانو ما راح أرتاح
سهام بصوت عالي:ولييييييييييييييييد
فجر:انت وينك؟
وليد:لسى بالبيت
فجر:أها أسفه توقعت بدوامك كالعاده
وليد :وليه آسفه
فجر:لان شكلك مشغول
وليد:لا ما عليك هذي سهام بقمة الهدوء و العقل
سهام وهي تشهق وتسحب الجوال من يده:الو فجر
فجر بعدت الجوال من صوتها العالي و بهدوء وخجل:هلا سهام
سهام:فجر
فجر:نعم
طالعت بوليد :انت شلون تسمعها؟فجر أقولك شغله
فجر:شنو؟
سهام بخبث:بالله وليد وش فيه حلو تحبينه و تبين تزوجينه أنا اخته بايعته ماأبيه فتحت الاسبيكر
عشان يسمع وليد اللي كان يطالع سهام اللي تبي تغيضه بثقه
فجر:لااا ما أرضى عليه وليد مو كذا مو زي كلامك عنه
سهام بقهر:لا جد لا تجاملين
فجر:ما أجامل وليد كذا بعيوني
سهام:يعني أفهم هذا أحساس أعجاب؟
فجر بهيام:لا حب مو أعجاب
وليد كان بعالم ثاني وهو يسمع كلامها دلعها الهدوء سحب الجوال من سهام وقفل الاسبيكر
:فجر اذا احساسك حب لي انا شنو أنا أعشقك فجر أحببببببببببببببك
توها تستوعب انه سمع كلامها قفلت الجوال بسرعه وهي تعض ع شفايفها
وليد:ههههههههههههههههههههههههههههههه
سهام :وش رائك فيني خليتك تسمع أحبك منها؟
وليد:انا دوم أقراها بعيونها
سهام:أسمح لي أقولك أنك مغرور حدك
وليد:اذا فجر تحبني خل أكون مغرور
سهام:بس عاد انا ماادري كيف تسمعها
وليد:أسمه خجل تعرفينه؟
سهام:لا والله وبعدين تحبك تستحي مني انا ليه
وليد وهو يمشي:على فكره ترى كل البنات كذا باستثناء أختي و بعدين انا احس انها خافت من صوتك اكثر من انها خجلت
سهام بصدمه :وشووووو


وليد:هههههههههههههههههههههههه مشى وتركها وهو يسمع تعليقاتها عليهم


***
brb

زاحفه ومن هبالي ناحفه
04-14-2011, 10:01 PM
***


رجع دق على فجر و ما ردت عليه و دق من تاني عليها
فجر بخجل:هلا
وليد:ما بغيتي تردين؟
فجر:لا عادي
وليد:يعني سهام تسمعها برواق و انا لا؟
فجر بعتب:انا زعلانه منك ليه ما قلت انو راح تحاكيني سهام احرجتني
وليد:هاا
فجر:مو معاي؟
وليد:أنتي وينك؟
فجر:مو شغلك
وليد:و أهون عليك؟
فجر:أنت جاي الدمام؟
وليد:أشوفك وارجع ولا تقولي لا و كلام كثير عندي شغل كثير اليوم ابي اشوفك و ارجع خلاص؟
فجر:لا
وليد:هههههههههههههههههههه فجري وينك؟
فجر:اممم ابي اروح البحر
وليد:فطري معاي؟
فجر:لا
وليد:لييه
فجر:قلت لك
وليد:مو مطول راح أجيك
فجر:لا لاتجي
وليد:مع السلامه حبيبتي
فجر:مع السلامه
وليد:قوليها
فجر بخجل:حبيبي و قفلت على طول
وليد وهو يتنهد بتقتلني اكيد بتقتلني وهي ما تدري ركب مع سواقه و قاله يطلع الدمام


***


يـآلـ غـرورهـآ ..
ـآه مـن كبـريـآئهـآ ..
كيـف ـآستطـآعـت تلـك ـآلـ ع ـآشقـة بـ تحمـل قلبهـآ ..
قـويـةٌ هـي ..
صـدقينـي حـآولـت مجـآرة كبـريـآئـك ..
لكنـي ضعيـف ـآمـآمـك ..
ـآعتـرف لـك بـ ـآنـي لـم ـآستطـع ـآلتحمـل ..
ـأُحِبـك ..
***
كانت واقفه قدام المرايه تعدل شعرها ومن بعدها حطت ميك اب خفيف اليوم تحس بارتباك فضيع راح تشوف جدتها بعد سنين قطيعه لها أشتقت لها حيييل
أنتبهت على سامي اللي يصفر أعجاب على شكلها
ريم:ترى أصدق؟
سامي:هههههههه خل أقولك من يوم جيت لحد اللحين هذا أحلى شكل لك
ريم وهي تكشر:مقبوله منك
سامي:الا ليه كل الاناقه هذي ع الصباح
ريم وهي تلبس الشوز:اممم معزومه على فطور و من بعدها بأزور وحده من البنات
سامي:باذن منو هالطلعه من الصباح الى مدري متى؟
ريم:متى بتسافر؟
سامي:مو متعوده أحد يحاسبك
رسمت أبتسامه عريضه على وجهها و تسندت ع الكرسي:ايه مو متعوده بعدين تبي توصلني و تجيبني ما عندي مشكله اذا بترتاح؟
سامي:ريم ماقصدي أشكك بس وش يقولون الناس عنك؟مافكرتي بالشي هذا
قبل ما تتكلم دخلت ـأمها:صباح الخير سامي لفت على ريم زين لحقت عليك
ريم ببرود:نعم
أم سامي وهي تجلس بجنب سامي:الله ينعم عليك بس كنت أبي أقولك انا أم حسين تعرفيها صح
ريم:ايه
أم سامي:خطبتك لولدها حسين و انا ما عندي مانع و
ريم بصراخ:نعععععععععععععععععععععععععععععععععععععععععم وشو ما عندك مانع ؟جايبه لي واحد متزوج مرتين و مطلق و بدل الولد اربعه و تقولين عادي
أم سامي:شفت يا سامي شفت تلومني فيها كل يوم هذا حالها صراخ و كأني أصغر عيالها مافي احترام ولاشي و بعدين انتي السبب من كثر ما ترفضين بالناس صار حظك كذا لا تتوقعين انك بأسلوبك هذا بتلقين احد على مزاجك
سامي:خلاص يمه هدي انا أتفاهم معها
ريم بقهر:تتفاهم شنو عاجبك كلامها؟
سامي:ريم خلاص
ريم:لا مو خلاص مو خلاص
سامي:ريييييييم
ريم:مو موافقه فهميها فهميه والا انا ما عندي مشكله افهمهم
أم سامي:بس انا ما عندي أعتراض عليهم
ريم:خلاص خذيه لك مو تجيبينه لي
أم سامي بعد ما أعطتها كف:شكلي ما عرفت اربيك
ريم بقهر:لا وليه شاكه انتي ربيتي اصلا؟راميتني على جدتي و الخدم و جايه تحكي عن التربيه بذمتك حاسه نفسك تعبانه في تربيتي؟
سامي:رييييييم كافي
خذت عباتها و أغراضها ومشت بسرعه لبرا كانت تمشي بسرعه تبي تبعد عن البيت ما تبي تروح مع سواقها لان سامي بيدل مكانها شافت ليموزين و قفته و مشت معاه
:وين مدام؟
ريم:اطلع الخبر
دقت على فيصل وهي تطالع بساعتها جواله مقفل يعني لسى يمتحن اوووف




كانت أجمل من خياله .. كانت انظر ..


كانت أكثر ...من أماني عمره الظامي حنين ..
و اختفت .. من كساها الليل باللون الحزين







انتبهت على اتصالات وليد اللي مو مستوعب كلام عيد انها راحت البيت
ردت عليه بسرعه:هلا
وليد:وينك؟
فجر بخوف:ها بالبيت
وليد:وانا؟
فجر:شنو؟
وليد:قلت لك انو راح اجي والا لا؟
فجر:بس انا قلت لا و قلت لك انو ماابي افطر
وليد وهو يحاول ما يعصب:شوفي انا طالع من الخبر و تارك دوامي عشانك راح انتظرك بس نص ساعه
فجر:مافهمت
وليد:يعني زي ما جيتك تجيني فهمتي؟
فجر:بس وليد انا تعبانه
وليد:وانا عطلت كل شي عشانك
فجر:طيب
قفلت منه وهي تتحطم لو ما رحت بيزعل علي اوووف طالعت بشعرها المبلول ما يمديني اعدله ويجف
لبست ع السريع وطلعت لبرا دقت لراجو و ما رد اوووووووووووف و الحل؟
رجعت دقت له بس ما رد عليها فجر يالله احس اني بموت برد توي متسبحه و شعري مبلول
رجع دق لها:ايوا فجر
فجر:اممممم
وليد:وش فيك؟
فجر:راجو مو هنا كيف أجيك؟ما أقدر
وليد:بس هذي المشكله
فجر:ايه
وليد ببرود:مو مشكله اللحين تجيك سياره توصلك
فجر:طيب قفلت منه وهي زعلانه يعني انت تفهم كلامي غلط و تزعل؟
شوي وقفت السياره قدامها و نزل عيد يفتح الباب ظلت تطالع فيه
عيد:انا مرسلني الاستاذ وليد لك تفضلي
ركبت بهدوء ومن بعدها سندت راسها ع المرتبه مرهقه حيييل و تحس بعد الشاور اللي خذته و دها تنام
غمضت عيونها و ثواني وهي مستسلمه لنوم و ما حست على نفسها
بعد مده من مشوارهم للخبر زي ما اتفق معه و ليد وقف عند مطعم لاجندولا
انتظرها تنزل تتحرك بس مافي امل لف عليها لقاها نايمه استغرب و ماعرف يتصرف دق على وليد اللي جالس ينتظر بالمطعم
وليد:هلا عيد وينك؟
عيد:انا عند المطعم طال عمرك
وليد:طيب
عيد:بس
وليد بشك:فجر فيها شي؟
عيد:لا بس نايمه ومو عارف اتصرف معها
وليد:نايمه متأكد
عيد:ايه استاذ متأكد وش أسوي؟
وليد:و لاشي انا جايك اللحين ما كان مستوعب يمكن مقلب لانه جابها للخبر من دون ما تدري
نزل بسرعه و مشى لعندهم دخل و مو مصدق كانت نايمه ومو حاسه باحد وده يضمها طفله قدامه ساعات يشك بعمرها يا عمري انا لدرجه هذي مرهقه قرب منها و بهدوء:فجوره فجر
فجر وهي تفتح عيونها بتعب:اممم غمضت بس أستوعبت الصوت و الشكل شهقت وقامت بسرعه
وليد وهو يمسكها:اسم الله عليك هدي فجر
فجر وهي تمسك راسها:انا وين؟
وليد:فجر أصحي شوي
فجر:ااه راسي يعورني غمضت عيونها وهي تسترجع اليوم:انت كنت تبي تشوفني وراح تزعل لو ماجيت
وليد:وجيتي و نمتي بالسياره؟
فجر بتعب ودلع: عشان تصدق انو تعبانه حييل
وليد بعتب:بس يا فجر حتى ولو يعني عيد انا واثق فيه لو غيره وش سوى فيك؟
عقدت حواجبها ونزلت وجهها
أبتسم على شكلها:تعالي
فجر:وين؟
وليد:معجبتك سيارتي فداك
فجر:لا ابي انزل نزلت تطالع بالمكان ومو مستوعبه قرب منها ومسك يدها
فجر:انا وين؟
وليد وهو يطالع بعيونها و بهيام:بقلبي
رجعت تطالع وبشك:انا بالخبر؟
وليد :اممم ايه
فجر :لييه؟
وليد:قلت لو ترفضي جيتك هنا راح اعرف بس جيتي انتي لهنا و ما حسيتي
فجر:انت قلتها ما حسيت
وليد:زين تعالي
فجر وهي تبعد يده و بقهر:رجعني اللحين الدمام اللحين
وليد:فجر
فجر:خلالالالاص ابي ارجع
وليد وهو ياخذ نفس:واذا قلت لا
فجر طنشته و مشت بس سحبها لحد ماصارت قريبه منه ومشاها لداخل و بحده:خلاص يا فجر لا تنرفزيني
كانت تمشي معاه وهي متأففه و معصبه وبقهر:ليه مدخلني هنا مو وقت أكل
كان مبسوط بزعلها و عصبيتها بجميع احوالها يحبها
***
brb

زاحفه ومن هبالي ناحفه
04-14-2011, 10:03 PM
***
ياللي أغلى من سنيني :/

[ناظريني]
لين تحسدني العيون ..
وإن حكوا حساديفيني !
وقالوا :- إنك تعشقيني..!
آه يا محلا السوالف والظنون..!
ليتهم مايسكتون.
ليتهم ما يسكتون.
***

دخلت وجلست ع الطاوله وهي لسى تتأفف
وليد:فجر ما تسوي علي عازمك ترى هذا ردك
فجر بخجل:ما قلت لي
وليد:وصرتي هنا بتجلسي كذا طول الوقت
سكتت وهي تهز رجلها بتوتر
وليد:فجري
رفعت راسها له
وليد:عيونك تعذب وهي ماليها النوم
نزلت وجهها و بتعب:فيني نوم يا وليد خل ارجع الدمام
وليد وهو يغير مكانه و يجلس جنبها و يسحب لثمتها:شوي بس عشاني
جت بترجع اللثمه بس مسك يدها:يعني جت علي؟
ما ناقشت لانها تحس جسمها كله مخدر و ما تدري ليه بس ما بينت
وليد:فجر عندك دوام اليوم
فجر:لا بكره
وليد:حلو لاني أحسك تعبانه
فجر:ما نمت زين
وليد وهو يطالع بعيونها:لالا مااقصد أرهاق أقصد تعب فيك شي
فجر:لا عادي مافي شي
وليد:زين مشتاق لصوتك تكلمي لحد وقت الغداء
فجر:لحد شنو
وليد:لحد ما يجي الغداء لاني عازمك ع الغداء وترى اعتراضك ما يغير شي حبيبتي
فجر وهي تطالع بالمكان:تحب الاكل الايطالي
وليد:مو الاكل بس ايطاليا بحالها احبها
فجر:اممم وبعد
وليد:بعد ترى شهر عسلنا هناك
ابتسمت و تكلمت وهي تصرف خجلها:سهام أختك
وليد وهو يلف وجهها له:فجري لا تضيعين الكلام عنا شاركني كلامي عنا فجر عيشي معاي بكل شي حتى بالخيال
شاف شلون قلب وجهها احمر وبهدوء:طيب
وليد:تحبيني؟زي ما قلتيها لسهام سمعيني بس لي انا
فجر وهي تطالعه و با رتباك:ايه احبك
قربها وضمها حييل:هالكلمه تسوى كل شي بكوني فجر خليك جنبي محتاجك حيييل حييل
ارخت راسها على كتفه:انا معاك
وليد:امممم أعتبر هذي موافقة فجر على زواجي منها
غمضت عيونها وبهمس له:ايه
وليد:أحببببببببك
فجر بخوف:أهلك بيرضون فيني؟بمستواي.؟
وليد:تهمك المستويات و الماديات و هالاشياء؟
فجر وهي تتنهد:لا طبعا حتى مااعرف شنو تشتغل و لا من مين؟يكفيني وليد بحاله بس انا مالي احد و اللي محسوب انه لي طول الوقت سكران و
وليد:اشششششش انا احبك و ابيك و بعدين انتي شلون تقولي مالك احد و انا؟مو زوجك؟ وحبيبك؟و اخوك؟و أبوك؟ وكل اللي تبين اكون
فجر بضعف":خايييييييفه اخسرك خايفه يجي يوم تبعد عني تعبت حييل بحياتي يا وليد ما عاد لي حمل أي هم يا حبيبي أبيك معاي؟ما أبي يجي يوم و أنجرح منك لاني وقتها راح اموت راح تقتلني
ضمها بقووه وهو يحس بضعفها خوفها كل كلمه قالتها هزته وصلت لداخله ارتجافتها وهي تحكي رجاها كلها هزته :اوعدك يا فجري اني احبك و اني معاك لاخر عمري اوعدك ان معاي ما تشوفي الحزن!!
حس جسمها ارتخى حييل بحضنه وكان كلامه كان مهدئ لتوترها وخوفها
رفع راسها و أبتسم بهم:ليه حزينه؟
فجر:أبي أختي
وليد:بكره تجتمعون و تنسي هالهم بكره يا فجر أجيبها لعندك
أبتسمت لها و نزلت راسها بعد فتره من سكوتها واللي طول الوقت كان يتأملها فيه كان يبي يسألها عن عمها بس الدموع اللي بعينها و تكابر عليها منعته:تصدق وليد أغراضي مدري وينها
وليد:اييه أصدق دامك نمتي و جيتي من مدينه لمدينه أصدق
فجر بخجل:ولييد خلاص قلت لك فيني نووم وتعبانه
وليد:فجر يرحمك ربي ما تحكي كذا ادوخ تضيعني عارفه يعني ايه تضيعيني؟
هزت راسها بأستغراب
وليد:فجر فجر
قبل ما تتكلم حطت يدها على فمها وهي تبتسم لها بطفوله
ظل منتهي عند شكلها لحد ما رجعت تتكلم:ولييد أبي أغراضي
وليد:ها
فجر:وليد
وليد:عمره و قلبه و عيونه
فجر:ابي أغراضي
وليد:زين أبي أقول لعيد يجيبها بس ضروري؟
فجر:ايه
وليد:طيب
فجر بخجل:اممم
وليد:أمريني
فجر:لا بس
وليد:شنو
فجر:عطشانه و جوعانه
وليد:بس قلتي ما تحبي
فجر بدلع:بس اذا انام و ذحين ما انام
وليد:تعرفي اليوم حلو و ير عن غيره؟
فجر:ليه؟
وليد:لانو اشوف حياة البيبي حقي بتفاصيلها شفتها وهي نايمه و زعلانه وتعصب علي و اللحين تطلب مني اجيب لها اكل و راح تاكل من يدي وقدامي وش فيه احلى من كذا نزلت راسها بخجل و سكتت
***

صوتك يناديني .. يناديني
تذكٌر
تذكٌر .. الحلم الصَغير
وجدار من طينوحصير
وقمَرا ورا الليل الضرير
عند الغَدير
لاهَبٌت النسمَة تكسًر

جيتي من النسيان
ومن كل الزمان
اللي مَضَى .. واللي تغٌير
صوتكيناديني .. تذكٌر

ناديتي
خانتني السنين .. اللي مَضت راحت
وناديت .. ماكن السنين .. اللي مضت راحت ..!
***

ماصدقت دق فيصل عليها تعبت وهي تلف شوارع الخبر من دون هدف و معنى
:هلا فيصل اخيرا
فيصل:توي خلصت امتحان وش فيك؟
ريم:مافي شي عطني عنوان جدتي
فيصل:شنووو
ريم:عطني عنوان جدتي
فيصل:لا
ريم بعصبيه:وجع فيصل راح اقفل و ترسلي العنوان احسن مااطلع جنوني عليك فاهمني والا قفلت في وجهها وهي تزفر غيض
بعد دقائق جاها العنوان اعطت السواق ورجعت تسرح بحياتها
كان واقف عند بيت سامي بس شاف سامي يطلع و اضح عليه الارتباك
راشد:هلا سامي وش فيك؟
سامي بضيق:هلا راشد وشلونك
راشد :الحمدالله شكلي جيت بوقت غلط
سامي وهو يطالع حوله كانه يدور شي:لا عادي
راشد:سامي عسى ماشر
سامي وهو يتنهد:مدري وش اقول ضنيت لا جيت ابي ارتاح و اتطمن طلعت هناك مرتاح و لا شيل هم
راشد بخوف:في ريم شي؟شاف وشلون قلب وجه سامي و انتبه ع زلتك
راشد:لا تفهم غلط بس لانها كانت بالمستشفى فخمنت انو هي
زفر بقهر من دون ما يحس كان يتكلم:شوف الساعه 10 وعليها وهي من الصبح ما ندري و ينها؟طالعه و مو مهتمه حتى اتصالاتي ما اهتمت فيها وش أسوي أذبحها و ارتاح من همها.؟كل هذا لان احد طلب يدها راشد تعبت معها مو عارف اتصرف معها والا شنو أسوي؟اجبرها و بعدين ريم تبيع الدنيا بس ما تلين لاحد تعبت يا اخوك تعبت فيها شي؟في بحياتها شي ما اعرفه؟
حس ان سامي بكل كلمه يصحيه على ضياع ريم خوفها هروبها وكانه يحمل احد السبب في الشي هذا ة مو عارفه يا اخوي؟آآآآه يا سامي لو عرفت وش صاير بيني و بينها وش بتسوي؟
راشد:تعوض من ابليس أكيد عند وحده من صديقاتها بس تهدى ترجع
سامي:وين عايشين؟وش خلت لنا احنا الاولاد
راشد:تعالي معاي و اهدا شوي و الا ما ترجع وين تروح يعني؟عند وحده من صحباتها اكيد
سامي:لا تعال داخل مالي خلق حق اللف
دخل مع سامي و هو يفكر وينها؟حتى مفتاح الشقه راميته عنده وين تكون راحت؟عند أروى بس ما اتوقع

***
brb

زاحفه ومن هبالي ناحفه
04-14-2011, 10:04 PM
***



مدى:ايه رشا وش فيك؟
رشا بضيق:و لاشي
مدى:رشا وش دعوه
رشا:مافي شي بس تزاعلت انا و مشاري و تضايقت لانو احس مافي رابط بيني و بينه مو راضي يفهمني
مدى بحنان وهي تضمها:يا ناااااااس على اللي كبرت و صارت تتكلم هيك مثل المدامات بسيطه بكره يتعود عليك
كتمت تنهيدتها و بداخلها وش أقول؟اللي محسوب ابو ضاربني و زوجي سندي زعل لاني ابي ادافع عن نفسي ولاني قلت شي من اللي بقلبي له وش أقول مشاري ماخذني شفقه لا أكثر وان عمتي اللي تعرف وش كثر انظلمت اهانتني اليوم وش اقووووول ان اليتم مره طعمه ان مالي أهل و أنا بوسطهم ما أقول يارب لا يذوقك هالاهانه بيوم من محمد والا غيره
مدى بشك:رشا وش فيك؟متاكد بس زعل
رشا وهي تضيع الموضوع:اممم بس تخيلتك مشاري
مدى وتدفها بقرف:وووووووع منحرفه
رشا:ههههههههههههههههه أهم حاجه وووووووع
محمد بصدمه:شلووون؟رشا سمعت هالكلام
مشاري بضيق:محمد لا تزيدها علي
محمد:وبعدين ابوها وش يبي؟ ومعها حق تشتكي ؟اذا مافي احد يدافع عنها
مشاري :قصدك انا؟
محمد بقهر:مشاري اذا ما توقفه انت عند حده خلها تاخذ حقها بيدها
مشاري بتعب:أنا بروح لها ولا تلومني انا ما كنت موجود يوم مد يده عليها
محمد:وانت عادي
مشاري:غصب عني كلامها قوووي
محمد:وهي صادقه بكل كلمه
مشاري طلع و تركه وهو يحس بيختنق من الضيق لسى صدى كلمتها بأذنه انا مالي أهل لا تذكرني
ركب ومشى لعندها


هيفاء بصدمه من كلام جوري:جنيييييييتي؟
جوري ببرود:عادي وش أسوي له يعني مو راضي يفهم
هيفاء:جور انتي فاهمه معنى تقولي لرجال يكون زوجك انا لي حبيب تغلطين باسمه
الجوري وهي تتنهد:تعبت هيووف توقعت بينقهر بيتركني يرووح ويخليني
هيفاء:وطلع
الجوري:اووووووووف منه بلا احساس
هيفاء:اذا صرتي معاه ببيت واحد وش تسوي؟
الجوري بخوف:و اللي يسلمك لا تذكريني عيسى الوحيد اللي
هيفاء:اللي تعرفين انه قد كلامه
رفعت راسها لسوسن اللي جايه ومعصبه عندهم وبمياعه:انتي تاخذي حبيبي
الجوري:اووووووف ناقصني نفسيات
سوسن:عيسى لي انا
الجوري:بشري امك
سوسن:ياااااااااي ما أعرف على ايه حبك
دق عيسى حينها و أبتسمت بخبث و مدت لها الجوال:خذي انتي اسمعيها منه احلى ليه وشدت عليها حبني
سوسن وهي تسحب الجوال منها وبقهر:هذا عيسى
الجوري:ايه زوجي
سوسن وهي ترد عليه:مابعد صارت زوجتك و تكلمها؟
عيسى:بسم الله علي من وين طلعتي لي
سوسن بقهر:وش تبي فيها؟
عيسى:أنتي عطيها الجوال و خل تكلمني ترى مليت منك وانتي كله بوجهي
سوسن بحزن:تحبها؟
عيسى:مو شغلك
سوسن وهي تبكي:و أنا
عيسى:استغفر الله العظيم عطي جوري جوالها
رمته عليها وركضت وهي تبكي
الجوري وهي ناسيه من جوالها:وجع وش حبت فيه انا ابي الفكه مني
هيفاء:اششششش شيلي الجهاز
الجوري قفلت الخط ع طول:سخافه
رجع دق هيفاء:هههههههههههههه ماكو فكه انا طالعه اشوفك على خير
ظلت تطالع بالجوال لحد ما فصل دق فوق 4 مرات اخر شي ردت:نعم
عيسى:الجوال بيدك و ما تردي ليه؟
الجوري:وش تبي؟
عيسى:تكلمي عدل
الجوري:طيب
عيسى:سوسن وش عندها؟
الجوري:تحبك
عيسى:مستغربه؟
الجوري:اممم لا لانك نفسيه زيها تناسبها
عيسى:هههههههه و أنتي كل العقل يعني
الجوري:بما أني أكلمك لا
عيسى:حوري ليه تكبري بالحكي؟
الجوري:عيسى
عيسى:اممم
الجوري:وش تبي فيني؟ما أبيك
عيسى بثقه:أرجع أقول ما أبيك انتي شي ربي بلاني فيه مجبر طاعة الوالدين واجبه وش أقول الله يصبرني
الجوري بقهر:أنت حقير
عيسى ببرود:مثلك يعني؟
الجوري:تحلم تجي لمستواي؟
عيسى:ههه أي مستوى اممم مستوى وحده تقول لزوجها حبيبي جاسر
الجوري:ايه فديتته خلق و فرق
عيسى:هههههههههههههههههههه مره هايمه فيه
الجوري:ايه
عيسى:يا حرام بس مو له لي ابوك امس يترجاني يبي نقدم الحفله طبعا قلت له وش حفلته انا داخل عزاء شكله ما يعرف وش ربى؟
قفلت بسرعه و مسكت على راسها تحس انه لف من كلامه ما تقدر عليه قفلت الجوال و جلست تبكي وهي تذكر كلامه انا بابا راميني عليه انا عزاء له
رجع دق له مقفل رمى الجوال جنبه كان يكره لعبت الاعصاب معها بس هي اجبرته قال ايه تحب؟
كان واثق ان كلامها بس عشان تقهره بس ان ما خليتك تنطقي بكل شي ابيه ما اكون عيسى و نشوف منو اعند من الثاني !


حست على مشاري وهو داخل الغرفه غمضت عيونها جلس بجنبها وكان قربه يربكها دخل يده بشعرها اللي بدا يطول وجلس يلعب فيه كانت طول الطريق تتهرب من الكلام معه و من دخلوا البيت بدلت و رمت نفسها و نامت
دق باب غرفتهم مشاري بهدوء:ايه يمه
دخلت:وينكم
مشاري قام و فتح حق امه الباب
أم مشاري:حطيت الغداء تعال أنت و رشا
مشاري:نايمه يمه
أم مشاري بحزن:متضايقه؟
مشاري:تقول مرهقه و تبي ترتاح
أم مشاري :صحيها يمه خل تقوم تأكل و تصلي
مشاري:ان شاء الله قفل الباب ورجع يجلس جنبها و بحنان:رشا حياتي
كتمت غصتها وهي تداري دموعها لا تفضحها
مشاري وهو يلعب بشعرها:رشونا
خذت نفس وفتحت عيونها:نعم؟
مشاري وهو مبتسم:يلا الغداء
سحبت اللحاف على وجهها:ما أبي
مشاري:و الصلاه
رشا:صليت و انتهيت
تنهد بقوه و رفع اللحاف عنها
رشا:أبي أنام ممكن؟
مشاري:قومي كلي معاي
رشا:قلت لك مو جوعانه
مشاري:لا تأكلي بس جلسي معاي
رشا:لا والله
مشاري:راح ارتاح و انا أشوفك
رشا:و اللي يسلمك تعبانه حدي بعد ابي انام
مشاري:واللي يقولك راح تقومي
رشا:وهي تسند ع السرير وش تبي؟
مشاري:تنزلين تأكلين
رشا:طيب وغيره
مشاري:غيره؟
قامت وعدلت بيجامتها وفتحت الغرفه ولفت عليه:يلا تعال
كان مصدوم من البرود اللي هي عايشه توقع ردة فعل منها غير مشى و نزل معها
شفت عمتها كانت حاقده عليها بسبة كلامها بس ما بينت جلست و اخذت صحن سلطه
أم مشاري بخجل:وشلونك يمه و شلون امتحانك
رشا بابتسامه:الحمدالله تمام
أم مشاري:أها احط لك رز
رشا:لا مشكوره اذا ابي راح اخذي طالعت بمشاري:تبي احط لك؟
أبتسم بقهر كان يعرف انها تحترق من داخلها:لا عيوني انا بأحط لي و أحط لك بعد
سرحت وهي تقلب بصحن السلطه و تسمع كلامهم مع بعض كان عينه عليها وعلى نظراتها لهم
كان يقرا بعيونها وش كثر محتاجه لحنان
أم مشاري:رشا يمه زعلانه مني
رفعت راسها وهي تمثل الاستغراب:ليه؟
أم مشاري:على كلامي اليوم كنت خايفه عليه تعرفين قلب الام
رشا:لا ما أعرفه ولا ذقت طعمه وخوفه علي بعدين انا نسيت لان ما صار شي يخليني ازعل انتي ما قلتي شي يزعل
أم مشاري:لا قلت و غلطت
رشا بأبتسامه:لا ما قلتي و مو زعلانه انتي قلتي ان ابوي رماني و انا من الدار وهذا الشي صح ليه أزعل عشت عمري كله أعرف هالشي و متعوده وشي حلو في نظري
انا بطلع ارتاح عن أذنكم
مشاري وهو يطالع بامه:وش أسوي معها
أم مشاري بحزن:انا اللي قهرتها والا هي مو ناقصها مني والا من أبوها
حب على راس امه و قام :حصل خير حصل خير
قفلت عليها الحمام و انفجرت تبكي ما قدرت تكابر اكثر من كذا
سمعت صوت مشاري يناديها غسلت وجهها و بعد فتره طلعت كان منسدح ع السرير ينتظرها
تناسى كلامها اللي قالته ليه و ما أهتم بضيقته كان كل همه هي اللحين
مشاري :رشا حياتي تعالي
رشا ببرود:وش تبي بعد؟
أبتسم لها:ما أبي شي بس تعالي جلسي جنبي
قربت منه:شنو
سحبها وجلسها بجنبه و بعبط:أكيد سهرانه طول الليل مشتاقه لي
ظلت تطالعه وهي ساكته وبعد فتره:ايه
مشاري:يعني خفتي علي
ابتسمت بتعب له
مشاري:على الله تتوبي ما تزعليني من ثاني
رشا:لا تبت
مشاري:رشا امي ما كانت تقصد بس
رشا:اشششش خلاص مليت من هالسيره
مشاري وهو يبتسم:واللي مستعد انه يتحمل عصبيتك و يسمع اللي بخاطري طلعتي نصه امس وربعه الصبح كملي الباقي و رتاحي و ريحيني
تغطت باللحاف وهي تهرب من أسلوبه انه يخليها تتكلم:أبي انام
مشاري بداخله مافي أمل:طيب نوم العوافي جلس يحرك يده على شعرها:اممم أحكي لك حكايه
رشا:لا مو نظامي
مشاري:بس حكايتي حلوه
رشا:بتخرب أخلاقي و أصير أتدلع عليك
مشاري وهو يهمس بأذنها:انا كلي فداك خذي راحتك
غمضت عيونها وبنفس همسه:مشكور ما أبي منك شي

***
brb

زاحفه ومن هبالي ناحفه
04-14-2011, 10:05 PM
***



التفت ..
وتوها .. توها ما اختفت ..
ماكساها الليل .. باللونالحزين ..
التفت .. وتعالت صرخته ..
في نظرته ..
صاح .. لكن بالنظر ..
وانكسر .. شوفه عثر ..

حسايف .. تذبل الضحكه وهى بين الشفايف ..
تذبل الفرحه وتضيع ..
ويصبح الكون الوسيع ..
مايكفي خطوتين .. لاكساهالليل بااللون الحزين ..
يوم مدلها يده ..
كانت الرجفه لقا ..
ودعت فيهاالشقا ..
وتركت بين الاصابع عطرها ..
وعمرها .. ما جت على وقت الوعد ..
إلا ذاك اليوم ..
و عمرها .. ما بكت .. و ما ضحكت ..
ما حكت له .. واسكتت
مثل ذاك اليوم ..
كانت أجمل من خياله .. كانت انظر ..
كانت أكثر ...من أماني عمره الظامي حنين ..
و اختفت .. من كساها الليل باللونالحزين

اختفت في الطريق اللي معه ..
كانت تجيه ..
كيف دربٍ جمعه معها .. خذاه ..
ليتها اختارت سواه ...
تزرع الفرقا لياليها .. عليه ..
وحسايف ... حسايف ..




***



وصلت لحد العنوان اللي أعطاها فيصل و أخذت نفس قبل ما تدق دق راشد و اعطته مشغول رجع أرسل
((ممكن أعرف حضرتك وين؟ ))
رفعت حاجبها وهي تحتقره وتسب بداخلها دقت عليه
راشد:وينك؟
ريم:ناسي نفسك حضرتك؟وانت وش دخلك؟راشد ابي ارجع اعيدها لك أطلع من حياتي
راشد ببرود:انتي بالخبر بس وين سامي قالب الدنيا عليك؟
ريم بخوف:سامي؟و أنت وش عرفك؟
راشد:منو قال سامي يخبي شي عني بقربك و ببعدك أعرف كل شي عنك
ريم:ههههههههههههه دخيلك ما تضحكني اقولك مالك شغل فيني
راشد:أشتقت لضحكتك تصدقين؟
ريم:انت سخيف و تافه؟
راشد:منك كل شي حلو بس وينك؟
قفلت الجوال و دقت الباب متجاهله اتصالات راشد و سامي ما أشلت بالها بكلام راشد
دقائق وفتحت الخدامه
:يس مدام
ريم:اووه اممم ممكن أشوف ماما كبير
:من أنت
ريم:انا امم انا جاره جديده هنا
:اوك ادخل
مشت معها لداخل كان البيت متواضع وهادي ظلت تطالع بالاثاث اللي أقل من عادي وهي تتنهد
:مدام تعال ماما كبير يقول ادحل
أبتسمت بفرح و مشت معها لحد غرفة جدتها من وقفت عند الباب ما قدرت تمنع دموعها تنزل وهي تشم المسك و العوده وش كثر أشتقت لها مشت لنص الغرفه وهي تشوف جدتها جالسه تطالع فيها
الجده:تعال يمه فكي هالغطاء عن وجهك مافي من غريب ما غير انا
تذكرت انها ماشالت الغطاء عن وجهها رفعته بسرعه وظلت تطالع فيها
الجده بشك:ريم؟
رمت نفسها على رجولها وهي تسلم وتشهق:سامحيني يمه سامحيني يالغاليه
الجده:قومي يمه تعالي بحضن ميمتك تعالي
ريم وهي تضمها:أشتقت لك حيييل
الجده ببكاء:كذا يمه كذا تنسيني و ما تسألين عني؟ربيتك و رميتيني أنتي و أخوانك لا سؤال ولا شي ما غير فيصل من فتره صار يجيني
ريم وهي تبكي:يمه سامحيني غصب عني مو بيدي انتي تعرفي وشلون عمي طردني من عندك من بعد مشاكله مع امي
الجده:اييه الفلوس يمه عمة عيونهم عمك راميني بالبيت وحاط معاي هالخدامه ولا يسأل ولاشي ماغير ولده علي من فتره يجي وهو فيصل من دون ما أحد يدري
ريم بصدمه:وشلوون؟
الجده:ايه يمه ما يبي امه زوجته أغنته عني ما تبيني مو من مستواهم أفشلهم وهم مستوى
ريم بقهر:تخسى هي و ياه أنتي تاج راسه و راسها
الجده:خذا الحلال و بعدك عني و تركني بروحي لا سؤال ولاشي وش أقول يمه بس طمنيني عنك
ريم:انا طيبه
الجده:تزوجتي
ريم:ههههههه واي يمه لا لسى
الجده:وليه يمه؟
ريم:اممم لسى بدري و الله ما كتب
الجده:هذي شذى بتتزوج قبلك و انتي كل شوي تردي بالعرسان
ريم:هههه فيصل ما قصر
الجده:وانتي تبيه يقصر يلا وش فيك يمه ترى حاسه فيك شي؟
ريم:ايه فيه
الجده بخوف:وش فيك يمه
ريم:محتاجه لحضنك يمه ضميني وبس رمت نفسها بحضنها وظلت تبكي
الجده:وش فيك يمه لا تحرقين لي قلبي
ماكانت قادره تتكلم بغير دموعها تعبانه حييييييييل تحس كل يوم تعيشه ضياااع وتعب لها
الجده وهي تسمي عليها و تقرا من القران نااااااااامت وهي ما حست على نفسها


***



فجر وهي تمسك بيد وليد:مشكوور
وليد:حلو اليوم؟
فجر:حيييييييييل
وليد:بس ودي ما انتهى
فجر:اممم لازم أروح
وليد:اعرف من جلستي و أنتي تقوليها
فجر:زين ممكن أكلم راجو
وليد:طبعا مو ممكن لاني أنا راح أوصلك لاني بعد اللي شفته منك اليوم ما صرت اقتنع اتركك بروحك
فجر بخجل:مو لدرجه هذي
وليد وهو يفتح لها باب السياره:تفضلي أميرتي
أبتسمت له و ركبت ركب معها:عيد أطلع ع الشركه شوي
فجر:وين؟
وليد:اششش ما أبي أحد يسمع صوتك غيري
فجر بهمس:ويين بنروح؟
وليد:بس شويات ابي ورق من الشركه هي قريبه من هنا مو بعيده
ابتسمت ولفت وجهها وهي تداري ضيقتها كل ما دخلت الخبر تحس بنفس الاحساس ضيقه تخنقها ما تدري ليه ما تبي تبين وقف عند شركته وهي لسى سرحانه بس صحت على صوت وليد:عيد انزل خل تركي يعطيك الاوراق الي تبي توقيع
لف على فجر وبحنان:فجري
حاولت تبعد هالضيقه بس ما قدرت:اممم
قرب منها و بخوف :فيك شي؟
فجر:لا مافيه
وليد:بس أكلمك مو معاي صوتك متغير عيونك ليه مليانه دمع
فجر:مافي شي
كان بيحضنها بس بعدت
وليد:فجر!
فجر:اسفه بس ما أبي أبكي ممكن.؟
وليد:فجر وش مضايقك؟
فجر:ما أعرف بس متضايقه
وليد:تو مافيك شي؟
فجر:شوي و أكون بخير
شاف عيد وهو جاي وسكت أخذ الملفات وجلس يقلب فيها
فجر:شنو شغلك
وليد وهو مبتسم:مدير شركه
فجر:أها
وليد:فجر تكلمي
فجر:ليه؟
وليد:لاني أشتغل
فجر بأستغراب:واذا
وليد:حلو أسمع موسيقى و أنا أشتغل كذا أسترخي و أشتغل برواق
فجر:اممم
وليد:اممم
فجر:وشلون تشتغل بالسياره؟
وليد:عادي ليه؟
فجر:ما أعرف مو جو شغل أحس انو المكان ما يساعد يمكن انا شخصيتي كذا كل مكان يفرض جوه علي
وليد:فلسفه حلوه
فجر ظلت تطالعه و هو يشتغل و مركز و لحظات يتأفف كانت مبسوطه معاه احساس حلو عاشته معاه بالرغم من عناده و بالنهايه يفرض رايه بس تمنت ان ايامها كلها تعيشها معاه بقربه كل يوم بحياتها معاه راح يكون حلو بوجود حبه لها بس ما يتغير ما تخسره وليد لو عرفت عني كل شي بتحبني زي اللحين؟
فجر:وليد اللي يحب ممكن يتغير بيوم يعني يجي يوم يندم على احساسه
سمع سؤالها بس كان مركز بملف عن نايف و أخر مشاريعه
فجر:وليد ليه ما ترد علي
كمل يقرا عنه و بداخله ضحك نايف و مشاريع خيريه؟بسيطه بس على مين؟
فجر:ولييد
تأففت وطلعت جوالها تقلب فيه
وليد ناظر لها بس رجع لشغله و توقيع أوراقه لفت نظره ملف موظف توه جديد و ينتظر موافقة وليد عليه
هو ما طلب موظفين ولا محتاج هذا وش يبي؟قرا الاسم بس ماحس فيه أي شي مميز شهادات عاليه دورات سكرتاريه عنده لغات خبره اكثر من 5 سنين بالسكرتاريه ظل محتار يوقع والا لا.؟كان عنده احساس غريب مو مريحه وقع مع كتابة ملاحظه لتركي سكرتاريه ملف كامل عن كل الشركات اللي كان يشتغل فيها مع الشغل تحت ادارة تركي فتح ملف مشروع لنايف يبي شراكة وليد
بداخله تبي تلعب معاي؟والله قوي يا نايف بس مو مشكله تصير شريك لي وقع ع الطلب وقفل الملفات
و اعطاها عيد من جديد !


***
brb

زاحفه ومن هبالي ناحفه
04-14-2011, 10:06 PM
***
ابتسم لفجر اللي واضح عليها انها مقهوره:فجر
فجر:شو؟
وليد:ليش زعلانه؟
فجر:من قال؟
وليد:مافي أحد يندم على حبه الا اذا في أحد يخون دام القلب يحب تأكدي انه مستعد يتحمل و يعطي و يسامح يتحمل حبيبه مهما كان الحب شي كبير يا فجر انسان خليتيه بقلبك شي كبير و احلى شي اذا بادلك الشعور حلو تلاقي احد يخاف يهتم فيك يفهمك بس اللي يحب ما يندم ولو حس بالندم تأكدي وقتها ان الاحساس الحلو صار كره
فجر ظلت تطالعه وهي ساكته
وليد:سمعت سؤالك
فجر بعتب:و ما رديت علي
وليد:وش قلت من شوي
فجر:بس وقتها كان في شي أهم من كلامي
وليد:والله مافي من هو أغلى منك و أهم فجر لو بأخطبك من مين؟
فجر بأرتباك و خجل:ما فهمت
وليد:أبيك زوجتي لي أنا من منو أخطبك
فجر ببرأه:ما أعرف
وليد وهو يعض ع شفايفه:لا تتكلمي كذا دخيلك
أبتسمت وبعدها ونزلت راسها:أنت كنت دايم تقول ومفكر ان ماما عايشه
وليد:ايه منو اللي تروحين لها دائم؟او عايشه معها
فجر وهي تطالع بعيد اللي دخل
وليد:عيد الله لايهينك هاتي المفاتيح وخذ أي سياره انا راح اكمل المشوار
عيد:تحت امرك
فجر بسرعه: لا لا ليه
وليد نزل و فتح لها الباب:تعالي قدام
فجر:لا بس
وليد:فجرر يلا
نزلت وركبت معاه
وليد وهو يسوق:ايه وش قلتي؟
فجر بتوتر:ماما ميته وهي بابا من زماان و اللي انت تحكي عنها هي ربتني
وليد:خالتك؟
فجر بحزن:لا انا لي خال واحد من بعد ما ماتت ماما عشت معاه بس زوجته ما كانت تبيني سكتت وهي تحاول ما تبكي
شد على يدها:وبعد؟
فجر وهي تمسك يده بيديها اثنتين:كانت امم مااعرف ما تعاملني زين ودوم زعلانه علي وما تحبني
وتضربني هي وخالو
بس ماما فاطمه كانت تأخذني عندها دائم وتهتم فيني وقت ما تطلق خالو وزوجته كان عمري تقريبا 14 سنه صرت أعيش اغلب الوقت عندها و خالو مو مهتم هي علمتني اشياء كثير و كانت تساعدني معها كنت احس ماما لسى موجوده
وليد بقهر:وخالك؟
فجر:طول الوقت سكرانه واذا صحى وهذا نادرا كان ياخذني غصب عنه و من يرجع لحالته ارجع عندها لاني اخاف منه ومن اللي يجون عنده انت تشوفني عندها دائم هي مالها الا ولد عايش بمكه وما يجيها نهائيا
كان يحس بقهر على حالتها سكت وما علق على كلامها كان يفكر وشلون عاشت حياتها؟اكيد عذاب وخوف يمكن عشان كذا يحسها دائم ضعيفه أي شي يهزها شخصيتها مهزوزه و تخاف بسرعه يعني فجر شافت الكثير خلاها كذا و تحتاج الكثير عشان تكون اقوى واثقه من نفسها تنهد وهو يذكر امه لو عاشت مع فجر راح تزيدها عذاب مو راحه بس هو بيكون معها هو بيعوضها كل شي ويحن عليها وينسيها عذابها مستحيل احد يأذيها وهي معاه
فهمت سكوته شي ثاني لانه حتى ماالتفت لها يده اللي كانت بيدها سحبها كانت تطالعه و دموعها تنزل
لف عليها و من شاف دموعها وقف بسرعه:فجر وش فيك؟
فجر وهي تبكي:نزلني بسرعه نزلني
وليد:لييه؟
فجر وهي تشهق:لانك ما تبيني نزلني
وليد:فجر هدي وش فيك
فجر :لا تلمسني خل أنزل قبل ما تفتح الباب قفل من عنده
لفت عليه وهي تشهق:ليييه
وليد:وش فيك يا فجر شنو ما ابيك؟
فجر:شوف ما تكلمت معاي حتى ما تطالعني حتى يدك شلتها من يدي
وليد:اششش فجري كنت أفكر فيك و بحياتك وشلون أسعدك سكوتي مو معناته اني ما أبيك فجر أي شي بحياتك ما يهمني يهمني انتي معاي غيره ماافكر فيه شوفي تصيحي مني وما تبيني المسك يعني تكرهيني؟وخلاص ابعد
فجر وهي تبكي:أخاف تتركني يا وليد و أنا حبيتك
وليد وهو يبوس يدها:يا عيوون وروح وليد مو تاركك انتي روحي انا
فجر:وعد تظل معاي وتحبني
وليد:يبببببببببببببه انا حبيتك و أنتهيت خلاص ضمها بقوه :انتي لي حبيبتي بطلي جنون و شك
منو بيخلني أبعد عنك لا خالك ولا أي أحد فجر أنا حبيتك ليه دائم خايفه ليه دائم كلمة اخسرك على لسانك ليه
فجر مو عارف شي وما اعرف وشلون اقولك ما أعرف
بعدت عن حضنه وهي منزله وجهها
وليد:لسى تبين تنزلين؟
فجر:لا
وليد:هههههههههههه يا حبي لك
فجر:خلاص وليد طولت حييل
وليد:طيب ظل ماسك يدها وهو يحسها بتنفجر كل شوي وهي تشهق و تحاول تخبي هالشي دق جواله
و أبتسم:من زمان أنتظر هالاتصال مساء الخير وليد خالد الناصر معاك
:يا هلا ايه انا ارسلت الطلب
حست الدنيا تلف فيها وهي تردد الاسم وليد خالد الناصر وليد خالد الناصر مو معقوله لا لا مو هو مو هو يا فجر يعني ما تتشابه اسماء الناس؟ايه تشابه تشابه حست الاكسجين يقل و جسمها حار وراسها يلف كانت تختنق مو مستوعبه لا مو هو يا ربي لا يا ربي ما يكون هو يا رب
***


جيتك انا في // ليلة شتا
تهزني ريح [ الشمال ]
محتاج انا ,, لبسمه وشال ...
تركتني لبرد الطريق وانا على ( بابك )..
اتذكر انك قلت لي بالله وش جابك .. !
ودعتني | قبل السلام .. وهذا ترى كل الكلام
اللي حصل بينك وبيني... !!
تخيل؟


***
ريم اللي نايمه بحض جدتها كانت تحاول تصحيها
ريم:اممم
الجده:يمه قومي شوفي جوالك ما سكت
ريم وهي توها تستوعب وبخوف:يمه ليه خليتيني أنام هالوقت
الجده:أصحيك ما قمتي
ريم:يا ويلي من سامي الساعه 5 العصر
الجده:اقول قومي غسلي و تغدي
ريم:ما يمدي يمه لازم اصلا ادور ليموزين
الجده:بس عاد علي موجود يوصلك
ريم:منو علي هذا بعد
الجده:يمه وش فيك؟ولد عمك قومي صلي وبعدين خير
خلصت صلاه وهي تحس بخوف سامي أحرق الجوال
ابتسمت وهي تشوف جدتها داخله مع خدامتها بالغداء:اووه كل هذا لي بتخربي رشاقتي
الجده:أي رشاقه جسمك مو شي مره ما عجبني هيكل يمشي
ريم بصدمه:يممه وش هيكل؟
الجده:تعالي قربي وحمدي ربك على نعمه
جلست اكلت و كملت سوالفها مع جدتها وهي مبسوطه
دق سامي وردت عليه:هلا
سامي بعصبيه:ويينك؟
ريم ببرود:وش فيك؟
سامي:وينك؟
ريم:اممم شوي وراجعه
سامي:قلت وينك؟
ريم:اممم عند وحده من البنات
سامي:قولي وينها انا أجيك
ريم:لا خلاص انا جايه ماله داعي مع السلامه قفلت بسرعه وقامت
الجده:وراك كان أحد قارصك
ريم وهي تلبس عبايتها:هذا سامي لازم أروح
الجده:خليني أشوفك ريم وهي تضمها و تبوسها:أكيد يمه خلاص عرفت بيتك مستحيل اتركك
الجده:عساني ما أخلى من طلتك خل اقول علي
ريم:زين
غطت وجهها وطلعت مع جدتها
كان واقف ينتظرهم برا
ريم:يمه من هذا
الجده:هذا علي
ريم بعفويه:يعذب
الجده:وش هو؟
ريم:لا بس تأخرت
ركبت ورى ظلت تطالعه تغير حييل عن زمااااان عن جد سبحانه يغير و ما يتغير
علي:لسى نفس بيتكم؟
ريم:أنا
علي:ايه
ريم:لا
علي:زين احنا قربنا من الدمام وين البيت؟
ريم:لالا وقفني عند الكورنيش وبس
الجده:وليه يمه
ريم:سامي ومالي خلق لكلام واجد
علي:طيب وبعدين
ريم:راح أكلم سواقي يجي
علي:ع راحتك
وقفها عند البحر و نزلت بسرعه
علي:راح انتظر لحد مايجي سواقك
ريم وهي تدق جوالها:اوك اوك
دقت ع السواق بس رد عليها سامي:هلا
ريم:نعم وين مصطفى؟
سامي:وينك؟
ريم باستسلام:عند البحر
سامي:يصير خير انا جايك
ريم قفلت منه هذا اللي ناقصني لفت لقت علي يمشي مع جدتها ع البحر وكل شوي يطالع فيها
غمضت عيونها ورجعت تفتحهم وهي تبتسم ماصدقت تشوف جدتها تحس روحها ردت لها اليوم هي ربتها و كبرتها كانت تعيش عندها اكثر من عيشتها عند امها اصلا نست ان لها ام و كيفت نفسها على هالشي جلست تنتظر سامي و هي تستعد لمواجهه معاه شافت راشد متصل فيها بس طنشت مو محتاجه تعكر مزاجها
لفت على سامي اللي حاط يده على كتفها وحاسه انه بينفجر باي لحظه
ريم:سامي
سامي:أمشي بسرعه معاي
مشت معاه ولفت تطالع بجدتها وعلي
سامي :وين كنتي
ريم:هنا
سامي:جيت هنا و ما شفتك
ريم:رحت حق أروى وبعدين جيت هنا
سامي:ليه ما أخذتي السواق؟
ريم:تحقيق؟
سامي بعصبيه:ردي علي كافي من الصبح مو داري وينك؟
ريم:انت من سنين و انت مو داري عني اللحين تبي تدري
وقف ولف عليها:شنو
ريم:لاتكلمني كذا
سامي:وشلون أكلمك طالعه من الصبح ما أعرف لك أرض من سماء و ما تبين نكلمك كذا حتى اتصالاتي ما رديتي عليها
ريم:متضايقه و أبي أجلس بروحي
سكت لانه لو تكلم معها زياده ما يضمن نفسه مشى بسرعه جنونيه لحد ما وقف عند باب البيت
ريم:موجوده؟
سامي وهو يطالعها:منو؟
ريم:امي
سامي:يمكن
ريم:ما أبي أشوفها لو هنا لا تخليني أدخل
سامي:على كثر ما رفعتي ضغطي اليوم الا اني راح اكون وياك و ما راح أخلي أي احد يجبرك على شي واللي صار اليوم
ريم:اسفه عليه بس تعبت تعبت منها مو معقوله وش شايفتني جايبه مدري مين
سامي:مو كذا تنحل الامور بدل ما كنا بشي صرنا بشي ثاني
ريم :انا تعبانه وما ابي اشوفها
سامي:طيب هي بكل الاحوال مو هنا اليوم
ريم:يكون أحسن مشت لداخل وتجاهلت شذى اللي تناديها قفلت غرفتها عليها ورمت نفسها ع السرير وهي تشم ملابسها اللي لسى عالق بها عطر جدتها


***
brb

زاحفه ومن هبالي ناحفه
04-14-2011, 10:08 PM
***



صعَبْ السًؤال لِيه نفتَرقْ !
صَعبْالسًؤال ويَنْ نلَتقيْ !
إنَتيْ الَجنوبِ وأنا الشَمالْ !
ومَا بيَننِا بَحرِوَرمَالْ,,
لكَنْ نحَّب وَالله نَحّب وفَوقْ الخَيالْ !!
***



أروى اللي صحت على اتصال حاتم وبكسل:هلا
حاتم:يا حياتي انا لسى ما صحيتي
أروى:كم الساعه؟
حاتم:خلاص دحين ادن للمغرب
أروى:اوووه ماحسيت بنفسي اجل
حاتم:يا حبيبتي انا اكيد تعبانه من سهرك على المذاكره أمبارح
أروى:ايه حبيبي أنت شلونك؟
حاتم:دحين بخير وطيب
أروى:حبيبي شنو أسوي مع ريم
حاتم:اممم أعتذري منها
أروى:أعتذر؟
حاتم:ايوا أنتي غلطتي أنتي على كلامك أن ظروفها صعبه يعني تحتاجك معها وبعدين مره قويه تعزميها برساله وهي اللي دايم معاك خدي لك كدا ورد وهديه حلوه وروحي لها
أروى:اممم واذا ما رضت
حاتم:لا ترضى لانو ما زعلت الا من غلاك تعتب عليك يعني وبعدين خلاص خلصنا من هالموضوع قولي لي ايش نظامك؟
أروى:اممم راح ارجع انام بس أصلي عشان بكره بريك عندي
حاتم:ايش تعملي تنامي يا شيخه توك صحيتي؟
أروى:اممم كسلانه
حاتم:تعرفي لو عندي كان طيرت هالكسل منك ما أحب الكسل وبعدين بكره تندمي على التفاصيل الصغيره هدي لمن تكبري وتذكريها
أروى:اممم لمن تكون معاي راح يكون يومي له طعم ولون تاني ما يحتاج أي شي يحليه و بعدين اممم شو مفروض أعمل
حاتم:اممم لو أقولك على فكره تعمليها
أروى:ايه
حاتم:نروح نزور دار المسنين انا قسم الرجال و أنتي الحريم
أروى:هااا ما تقصد
حاتم:لييه؟
أروى:مااعرف أتعامل معهم بعدين
حاتم:لالالا الا الاسلوب دا هم ناس زي زيك بكره الزمن يحطنا بنفس ظروف لا تشمتي ولا تتكبري أحمدي الله بس وبعدين دول أطيب ناس و أطهرهم كافي أنهم انظلموا من أقرب ناس ليهم
أروى بخجل:كلام خجلني
حاتم:لا بيبي لا خجلتك ولاشي مو غلط الواحد يغير نفسه ما قلتي راح تعمليها؟
أروى:أكييييد وراح أخذ هدايا معاي بعد وش بعد
حاتم:ههه اووه تحمستي بسرعه
أروى:فكره نايس
حاتم:يا ماما أنتي اللي نايس وكل حاجه أقولك شغله
أروى:امممممم شنو؟
حاتم:أنا حكيت لامي عنك والله تحمست تشوفك
أروى:ها حكيت لمين؟
حاتم:لامي
أروى:وش قلت؟
حاتم:قلت ما أحد مخليني صابر على المكان دا غير هالبنت قلت لها قد ايه أنتي حلوه وشي ما ينوصف بحياتي قلت
أروى:من جد ؟
حاتم:و ماله هي لازم تعرف
أروى:ليه لازم تعرف
حاتم:لانو يا حبيبتي أبغاك تكملي معاي حياتي وامي لازم تعرف بالشي هدا
أروى بخجل:انا لازم أقفل لانو
حاتم:لانو تجنني و أنتي خجلانه و تضيعي الموضوع
أروى بهمس:حاااااااااااتم
حاتم:يا قلبه و روحه و دنيته أنتي و الله العظيم أحبك
أروى:خلاص
حاتم:خلاص هدي توديني لدنيا تانيه عالم تاني ااااااااااه يا أروى
أروى:حاتم راح أروح أكلم خالد
حاتم:ما تنسي نطلع الدار
أروى:أكييييييييييييييد
نزلت تكلم خالد:نعم
خالد:سنه
أروى:توي صحيت
خالد:والله من السنع شيخه من رجعت من الجامعه ما نامت
أروى:وش تبي طيب؟
خالد:أبي أشتري هديه لشيخه
أروى:أسلفك يعني
خالد:بهذا ترى
أروى:هههههههه ليه معصب
خالد:وليه رايقه بزياده
أروى :بشوفتك
خالد:الحمدالله و الشكر
أروى:هههه مقبوله منك شنو تبي؟
خالد:أبيك تختارين هديه معاي
أروى: من عيوني بس بشرط
خالد:ايه قولي كذا
أروى:هههه لا خالد اممم ابي أروح دار المسنين
خالد:هاااا
أروى:وش فيك؟
خالد:وش تحسين فيه؟
أروى:خالد جد أحكي وش قلت؟
خالد:كيفك بس بسرعه أبي أروح لشيخه
أروى:دقااائق بس
خالد:الحمدالله و الشكر بس دق على شيخه
شيخه بهدوء:هلا والله
خالد:فديت الثقل
شيخه:شنو؟
خالد:سلامة راسك بس أبي أجيك الليله و عزمت نفسي و ش رائك؟
شيخه:هههه حياك الله
خالد:شيخه ممكن طلب؟
شيخه:هلا
خالد:أبيك تلبسين لي لون أحمر
شيخه:هاا
خالد:شنو بخاطري أشوف هاللون عليك
شيخه:ما أعرف
خالد:يعني
شيخه:ان شاء الله خير
خالد:طيب بس ترى خاطري أشوفك فيه
شيخه:مع السلامه
رفع راسه اللي نازله ركض مع الدرج:يلا خلصت
خالد وهو يطالع فيها بأستغراب:يلا أنا اليوم غاسل يدي منك
كانت مبسوطه حييل وهي تتسوق مع خالد
خالد:أروى مو كأن فيك طاقه زياده اليوم
أروى: يتراوى لك؟اممم هذا حلو العقد تبي تاخذه لها
خالد:ايه أروى طلبت منها تلبس فستان أحمر و أبي الهدايا تتغلف كلها بلون أحمر و أبي أشري ورد أحمر
أروى:مو كأنك مطيح الميانه تطلب منها وش تلبس؟وبعدين وش هالرومانسيه
خالد:أقول بس عاد و بعدين اليوم ميلادها
أروى:ااه لا تقول؟تصدق نسيت أجل أجي أحتفل معاكم
خالد:حدك على الدار قالت ايه تحتفل أنا يالله بسعود وعمي و عمتي اللحين ع بالهم الجلسه عائليه
أروى:ههههههههههههههههههههههههه بس بس هههههههههه زين يلا خل نلحق نجيب قاتوه معتبر و أضبط لك جو الحفله
خالد:وشلون
أروى:سعود سعود لازم يساعدك
خالد:وشلون
أروى وهي تشيل الاغراض معاه بعد ما حاسب:قله انك تبي تفاجأها وهي مو لازم تحس يعني لازم يساعدك


ياقلبها مسكين ماتدري
ان الهوى سكيـن يجرح ولا يبـري
وان الوهم احلى حقيقه فيالغــرام
وان الحبيب اللي تبيه احـلام
يــــا قلبها هذا زمان صعـب
يموتفيه الصدق ويعيش فيه الكـذب
يا قلبها لا تنتظر دور على على غيـره


وقبل ما تكمل كلمها كان يكلم سعود
أروى:هههه فضييع
خالد:هلا سعود وينك؟
سعود:بالبيت
خالد:حلو أبيك تساعدني
سعود:بشنو
خالد:اليوم أبي أسوي مفأجاه لشيخه
سعود:وشلون أساعدك
خالد:ما أدري أروى تقولها
عدل جلسته من سمع أسمها و بداخله لببيه هالطارئ:وشلون؟
خالد وهو يركب السياره:أروى وشلون
أروى:يعني ما تحس بشي يخليها بعيده عن القسم اللي راح تجلسون فيه و أنت ضبط كل شي
سعود بعبط:وشلون؟
خالد:ما فهم
أروى:يعني أنت اللي فاهم
سعود:ههههههههههههههه
خالد:بس عاد ذليتي أهلي
أروى:ههههه زين عشانك حبيبي وروحي راح أروح معاك و أرتب كل شي لك و سعود بس ما يخليها تحس باي شي بس مو تنسى مشواري اوكي؟
خالد:طيب طيب
أروى:يلا بسرعه
خالد:يلا سعود مع السلامه بيننا اتصال
قفل وهو يتذكر كلامها حبيبي و روحي تجنن منها وهي تقولها تعذب اه يا أروى متى أسمعها منك متى.؟

***
brb

زاحفه ومن هبالي ناحفه
04-14-2011, 10:09 PM
***

يالله
يا قلبي تعبنا منالوقوف
ما بقىبالليل( نجمة ولا طيوف )
ذبلت أنوار الشوارع وإنطفى ضيّ الحروف
يالله يا قلبي[ سرينا ضاقت الدنيا علينا ]

***

صحت بخوف على دق الباب
طالعت بالساعه 9 بس ما قامت الا من سمعت صوت خالها
:افتحي يا حيوانه
فجر يا مامي وش يبي
فتحت الباب بسرعه وسحبها مع شعرها:اااااااااااه
:أبي أفهم أنتي من الصبح وينك؟
فجر:ااه شعري بالدوام يا خالو
:انا اناديك ما تسمعي
فجر وهي تبعد عنه:ما سمعتك لانو نمت
:عطيني فلوس بسرعه
فجر:توي عاطيتك
:و أبي اللحين
:ماااعندي
:تكذبين علي
:لا ما أكذب و بعدين مو لازم تتسمم اليوم خلاص خليك صاحي و الا بيصير شي بالدنيا
:أها لا لا تطورتي كثير يا بنت عذاري وصرتي تاخذي و تعطي
فجر ببرود:أبي أنام وراي دوام
:شكل جلدك يحكك وبعدين حمدي ربك قابل اضف وحده مثلك ببيتي مكانها الشارع انتي بعد اللي سوته امك مفروض تخجلين والا ليه تخجلين ما انتي نفسها قال دوام قال
فجر بقهر:خلالالالالالالالالالالالالالالالالالالاص بسسسسسسسسس ماما أشرف من كل الكلام اللي انحكى عنها انت وين عقلك تصدق هالكلام واللي مفروض يخجل هو انت ليل مع نهار سكران ماشي زيك زي المجانين مافي أي فرق بينكم
سعيد:انا راح اربيك ان ماخليت هالجدران تترحم عليك ما اكون سعيد
فجر:ااااااااااااااااااااااااااااااه بعد ااااااااااااااااااااااااا
سعيد وهو يسحبها على وجهها:تبين تشوفين الجنون؟انا اوريك هو
فجر:خالو لالالالالالالالا الله يخليك لا راح اعطيك اللي تبي بس بعد عني ااااااااااااه
سعيد وهو يولع الفرن ويحط السكين عليه
كانت تحاول تهرب بس ما قدرت جسمها ما يتقارن بجسمه هذا غير عن ضربه لها
فجر:خاااااااااااااالو حرااااااااااااااام عليييييييييييييييييييييييييييييييييك لا تعملها فيني اااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا اااااااااااااااااااااه
سعيد:عرفتي شنو الجنون اللحين
فجر:اااه اااااااااااااااااه
تركهاا بالمطبخ وهي تبكي و تتالم و ما اهتم سحب الثلج و طلع وهي تصيح
طالعت بيدها اللي تنزف و مو عارفه و ش تسوي كانت تمشي بصعوبه لحد ما وصلت غرفتها و لبست عبايتها وجوالها وهي لسى تبكي و تصيح من الالم مشت لحد بيت فاطمه ودقت عليها
فاطمه:منو؟
فجر ببكاء:انا فجر
فتحت الباب بسرعه :يمه فجر وش فيك
رمت نفسها بحضنها وهي تبكي:ماما يدي يا ماما
فاطمه وبصدمه:من سوى فيك كذا منو حرقك
فجر:اااااااااه تعورني خالوا عمل فيني كذا
فاطمه:حسبي الله عليه عساه ما يسلم يجعلها فيه
فجر:مااااااااااااااااااما احس يدي تتقطع
فاطمه:لحظه يمه أجيب لك عسل لحد ما اوقف سياره و أروح معاك المستشفى
فجر اللي تشهق من البكاء دق الجوال وكان وليد رجعت تقول اسمه وهي تشهق وليد خالد الناصر ااه يا حظي ااه
جت فاطمه:هاتي يدك يمه
فجر ببكاء:راح يعورني أخاف
فاطمه:حسبي عليه الظالم زين يمه قومي معاي المستشفى
فجر:لالا ما أقدر رمت نفسها بحضنها وظلت تبكي
***



ومآليَ فَ هوآك لآيمْ مْ مْ . .
ليتنيَ معكَ دآيمْ !
ليتنَي معَك خطوهَـ/ تمشيَلـَ هوآكْ دروبْ
***



كان مستعد يروح لدوامه بس مستغرب معقوله ما شفت اتصالاتي ليه ما دقت؟
يمكن نامت و ماحست ع الجوال بالرغم انه وعدتني يكون عام يالله يا فجر متى تصيري عندي و يرتاح بالي عليك ابتسم على هالخيال و ما حس بسهام اللي دخلت
سهام:وليييييييييييييد
وليد:بسم الله علي
سهام:الملائكه تضحكك يعني وش فيك؟
وليد وهو يناظرها على جنب:وش تبين؟
سهام :اممم أبي اقولك وش سويت؟يعني عشان تعمل حساب
وليد:حساب شنو
سهام وهي تبلع ريقها:ماما سمعتني و انا اتكلم مع وحده من البنات عنك و عن فجر وعن انو شفتها و كلمتها و
وليد:و وجع جنيتي أنتي؟
سهام:هذا اللي صار
وليد يا فرحتي فيك تعرفين لو أذبحك أبسط حقوقي
سهام:وش أسوي هذا اللي صار
فتحت امه الباب و دخلت
سهام:عن أذنك طلعت بسرعه و تركته
ام وليد:صباح الخير
وليد:هلا يمه صباح النور
أم وليد:اسمع و بالمختصر علاقتك مع هالحشره تنقطع فاهم ولا تناقشني
وليد:يمه انا اسف بس فجر أحبها و أبيها وراح أتزوجها يهمني رضاك بس لو رفضتي انا ما أقدر أعيش بدونها
أم و ليد:لا جنييييييت جنييت رسمي
وليد وهو يأخذ شنطته:عن أذنك يمه و ترى يمكن هالاسبوع أخطبها
أم وليد:ان سويتها انا مالي شغل فيك لا تجي تبكي و تشكي و لا تتوقع اني راح أخذها بالاحضان طلعت وهي تتحطم و تسب
وليد:اوووه توقعت ردة فعل أعظم من كذا الحمدالله بسيطه

***



الزمن يا بنيتي كله زوال
................ ما تخلّد كود لحظات السجود!

مدى:مره محتاسه
رشا:يعني شنو قالك
مدى:انا ما ارد على اتصالاته بس ارسل لي و قال انو حجز القاعه و راح يجيب لي الفستان
رشا:وحضرتك شنو ناطره ما تجهزي يا حظي
مدى:هذا اللي صاير
رشا:لا احس مو مره متحمسه
مدى:وش اسوي؟وبعدين بجهازك ناسيه وش كثر أشتريت
رشا:بس هذي ملابس مناسبات عادي مو جهاز عروس
مدى وهي تفكر:لا ني غير عن أي عروس الا مشاري وش باقي صار معاه
رشا:عادي مشى الموضوع عادي
مدى:حلو بكره نخلص من هالهم
رشا:ههه و نتخرج و نفكر بجامعات وهيك
مدى:هههه لالا احنا غير مدامات
***



حتى الندم ذابْ والأمل أصبح عدم ..
لما خلت كل الدروب..

لما إنطوت .. شمس الغروب..

وضيع معاه قصةةة هوى ..
***




الجوري وهي تطالع بامها و شجون اللي يجهزون كروت الحفل و الحجوزات
حمد:جور مو كان الامر ما يعنيك
الجوري:ما يعني لي
حمد:لا والله منو العروس
الجوري:وش اسوي يعني؟
حمد:كل اللي يتزوجون مثلك
سكتت وهي تشوف ابوها داخل سلم وجلس:ها الجوري ناقصك شي
الجوري:لا ابي اطلع اذاكر مشت و تركتهم طلعت الحديقه تمشي
جاها مسج من عيسى:تصدقي ان امي فرحانه و تجهز لعزانا
أبتسمت على جنب زين يا عيسى مثل ما تحب عزاء عزاء و ليكن ذلك

***
brb

زاحفه ومن هبالي ناحفه
04-14-2011, 10:12 PM
***

حبيبي .. قلبي اللي كان ’’
وفيناآآ .. والزمن خوان .. !
صبرنا والسؤال سنين ..?!
سقاالله روض خلاني .. رحلت وما رحلتوا :-
بعين !!
.... ولا روحٍ
............ ولا وجدان ..!
نسيتوا بداركم إنسان .. نسيتوا وما نساني البين ! =(


***




فجر كانت تتهرب من وليد عشان ما يشوف شكلها و عايشه ما بين تصديق و تكذيب انه و ليد الناصر !!

ريم و استسلام لكل شي حلو خلاها تعيش ايامها ببرود بعكس راشد اللي يجهز لكل شي بحماس !!

رشا وبروود بعلاقتها مع مشاري و تهرب من المواجهه معاه كانت تشغل نفسها بتجهيز مدى و مذاكرتها =(

الجوري ضغط نفسي من عيسى خلاها تعيش رعب و ندم على تهورها معاه =(

وليد وحب لفجر يكبر كل يوم مع بداية لين امه و تقبلها لفكرة زواجه منها ق1

شذى وسعد حلم و امل بقلوبهم مع اليوم اللي تحدد فيه مصيرهم واللي تنتظره شذى بشوق و سعد بتردد ؟؟

شيخه و خالد انسجام بينهم كل يوم يقرب بينهم اكثر !

سعود وحلم انتظاره لـ اروى ?

أروى و حاتم تعلق بجنون ببعضهم ما كانت تقدر تتصرف باي شي من دون كلامه صار يرسم لها حياتها اللي تعيشها و يتشاركون بكثير اشياء من بعييد !!

مدى ومحمد كانت تنتظر حياه اختارتها و مستعده تتحمل مرها بس عشان توصل للحقيقه بكره بتكون معاه ببيت واحد وهي اللي طول الاسبوع كانت ترفض تكلمه و بحجة الدراسه و كان محمد يقابلها بسعة بال وصبر و هو شاغل نفسه بقضية ابوها !!



***
لهوون وخلص آلبآآرت

زاحفه ومن هبالي ناحفه
04-15-2011, 07:31 PM
***
البارت الثاني والثالث والعشرون والثالث و العشرون ..~
***
جيت مثل الحلم لحظآت المنآم
. . . . . . . ورحت مثل الموت للييحتضر
آذكرك : وآذكر تفآصيل " الكلام "
. . . . . . . . وآسهرك : يمكن تمر | ومَتمّر

***
مرت عليها هاليومين بتعب فضييع تحس جسمها مهدود هد عدلت لبسها و أبتسمت بتعب وهي تشوف فاطمه داخله عليها:صباح الخير يمه
فجر:صباح الخير
فاطمه:لا تقولي طالعه من الصبح
فجر:ما يصير اتعطل أكثر من كذا عن الشغل وبعد بدون اجازه و عذر
فاطمه بحسره:شوفي شلون تعبانه وجسمك مكسر يمه لا تتعبين قلبي عليك
أبتسمت لها:لا تخافين باكون بخير ان شاء الله وبعدين مليت من القعده خل اطلع يمكن هالكسل ينزاح شوي عني
فاطمه:براحتك يمه انا بطلع الجامع و انتي توصي بروحك
تنهدت بقوه من طلعت فاطمه و انتبهت على مسج ريم:اخيرا فجوره وينك اختفيتي يا عندي مصايب بس اشوفك اقولك سبقيني على البحر و انا جايتك بس أروى عندي
ابتسمت بداخلها وهي تقلب بمسجات وليد اللي تهربت منه هاليومين عشان تعبها بس ماكان يمل كان يدق لحد ما يسمع صوتها بالرغم انه ماصدقها باي كلمه و انه شوية ارهاق وتعب بيروح لمن ترتاح نزلت دموعها وصارت تشهق من البكاء كل ما يتردد صوته باسمه تحس بقهر يحرقها من داخلها يالله لييييييه يصير معاي كذا معقول يطلع هو واذا طلع يا فجر تتوقعي يظل يحبك؟معقوله وليد اللي يخاف علي يقلب ويتغير اذا خالك و هو خالك كرهك؟وليد اللي انقتل ابوه بيحبك؟
***
كان المسا قاسي
وكان النهارأقسى

في قمة أحساسي
ما كان لي مرسى

أرجوك يا ناسي
علمني كيفأنسى ..!
***

حطت الكافي قدام أروى وظلت تطالعها
أروى بأرتباك:خلاص رييم كل هذا زعل؟
ريم ببرود:غريبه جيتي؟
أروى وهي تجلس جنبها:أنتي رييم مو عارفه غلاك
ريم وهي تناظر فيها:غلا؟
أروى:اسفه والله العظيم اسفه ما ادري شلون ألتهيت عنك
ريم:مو زعلانه خلاص
أروى:كل هذا مو زعل
ريم بقهر:عزت علي نفسي اتعب و أطيح و ما ألقى اللي أبيهم جنبي و أنا من يقولون اه اركض لهم
أروى بأسف:غصب عني و تعرفي ظروفي انا مو دوم أقدر اروح و أجي
ريم:راشد رجع
شهقت أروى ولفت لها ريم و دموعها تنزل وكملت كلامها:راشد صديق سامي بغربته و هنا راشد خطبني و وافقت
أروى بصدمه:رجع؟ و خطبك؟
ريم:شفتي وش صار بغيابك؟عرفتي وش كثر احتجت لك و مالقيتك؟
ضمت ريم بقوه وهي تبكي:اسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسفه وربي اسففففففففففففففففففه ريييييييييم سامحيني
ريم تمسح دموعها :قلت لك ما زعلت بس مليييييت كل شي بحياتي
أروى:شلون وافقتي؟
ريم:بيده كل شي ليه أرفض
أروى:متى بتكون الملكه
ريم:لا تسأليني خل راشد يقرر وش يناسبه مو فارقه اصلا يلا عيوني تأخرتي على خالد اللي ينتظرك برا
أروى :زين راح ارجع أكلمك
ريم:طيب عيوني مع السلامه لفت على باقة الورد اللي جابتها أروى و أبتسمت بحزن ما عاد يفرق شي يا أروى لا زعلي ولا عتبي اصلا ريم بحالها ما عادت مهمه لبست عبايتها و أخذت أغراضها عشان تقابل فجر رفعت حواجبها وهي تشوف رقم راشد:نعم
راشد:صباح الخير
ريم:وش تبي؟
راشد:وش فيك علي من الصبح؟
ريم:اووووووووووووف سخييف
راشد وهو يقلب بأوراقه:على قلبي عسل كنت أبي أعطيك خبر ان اليوم امي بتجي عشان
ريم بحده:و المطلوب؟
راشد:اعطيك خبر بس و انا
ريم وهي تركب السياره:انت شنو؟
راشد:انتي وين؟
ريم:مو هذا اللي تبي تقوله وش كنت تبي؟
راشد:اممم راح اشوفك اليوم
ريم:لا
راشد:ما سألت انا اقولك انو راح اشوفك اعطيك خبر يعني
ريم برجاء:لا راشد لا تحملني شي مو قده ما أقدر ما أبي اشوفك
راشد :ما تبين تشوفيني؟
ريم:لا ما أبي راشد و الله حرام اللي تسويه فيني حرام
راشد اللي صدمه كلامها:مع السلامه حبيبي رمى الجوال بقوه ع المكتب وهو مقهور لدرجه هذي كارهتني يا ريم؟ كل هذا ما تبين تشوفيني؟بس مو راشد اللي يستسلم انا رجعت عشانك انتي تعبت و تحملت عشانك و ما راح اخسرك من ثاني مهما كان عنادك و قسوتك انا اتحملها !
***
brb

زاحفه ومن هبالي ناحفه
04-15-2011, 07:32 PM
***

[ البَرد ] مآ حَسّ بـ عذآبي و شَكوآي ؛
ولآ لقيت إلآ ( القصيد ) آشتكي له ~
***

كان وسط الاجتماع بس تفكيره كله عندها مو متطمن فيها شي قلبي يقول لي فيها شي
خلص الاجتماع وأذن للموظفين و ظل لوحده انتبه على جواله ورد بسرعه من شاف رقم عيد:ايه يا عيد
عيد:طال عمرك توها ركبت مع سواقها
وليد:وين بتروح؟
عيد:والله ما أعرف لسى ماشي وراها
وليد:طيب انا طالع لدمام و أنت وين ما تروح خلك معها زفر بغيض وهو يشوف رقم نايف:نعم نايف
نايف:مساء الخير أستاذ وليد
وليد:هلا
نايف ببرود:أرسلت لك دعوه لحضور زواج بنتي بيشرفني اكييييييد وجودك
وليد: أبشر ماطلبت شي
نايف :ماتقصر تعرف الواجب و أصيل مثل ابوك مع السلامه يا ولد الغالي
لو هو قدامه كان قتله اكيد كل كلمه كان يقولها كان يقولها وهو يضحك وش تقصد يا نايف الكلب بس هين ما اكون وليد الناصر اذا ماخليتك تدفع ثمن هالكلام زيين بس مو وقته اللحين
طالعت بيدها وردت تناظر بالطريق بس ماكانت تشوف غير وجه مدى وضحكها أبتسمت غصب وكانها قدامها وش في هالصبح يا مدى مو راضي يبدا الا فيك الله يحفظك من كل شر ويحميك يالغاليه نزلت عند البحر وهي تدق على ريم عشان تعرف ماكأنها أبتسمت وهي تسمع صوت ريم اللي تغطي عيونها وبدلع :أنا مين؟
فجر بصوت تعبان:ريمي عيوني
لفت وضحكت وهي تشوف الصدمه على ملامح ريم وهي ماشافت الا عيونها:لا تقولي شكلي غريب
ريم وهي تسحب اللثمه :شنو هذا؟
فجر وهي تمشي قدامها :تعالي هنا الجهه هذي هدوء
كانت تلاحظ شي مغطي يد فجر :فجر وش هذا؟
فجر ببرود:عادي خالو حرقني
ريم بصراخ:شنوووووووووووووووووووووو ؟و عادي فجر طالعي فيني وردي علي
فجر:ريم شنو بيدي لا تقولي أشتكي والا فيه اللي يأخذ حقك
ريم:ايه أشتكي
فجر:ههههههههه لا والله أنتي ناسيه انو بسهوله يقدر يثبت انو انا مجنونه ناسيه انه كان يعتبرني مريضه نفسيا وش تتوقعي بيعجز يذكرهم بالشي هذا اللحين
ريم :فجر اللي يصير لك مو طبيعي
فجر:من سنين مو اللحين مو طبيعي
ريم:زيييين خلاص أنحلت تزوجي هذا اللي أسمه وليد مو يقول يحبك و بيتزوجك
لفت تطالع بريم وبعد فتره رمت نفسها بحضنها وظلت تبكي
ريم بخوف:وش فيك يا فجر:بتوقفي قلبي ترى
فجر بقهر:شنو تبين أقولك؟شنو؟تبين أقولك ان وليد هو وليد ولد خالد الناصر انه ولده اللي ما بينسى حق أبوه شنو تبين أقول؟اني علقت نفسي بالموت اني خلاص انتهيت لو بظل قربه بأخسره ولو أبعد بعد أخسره شنو أقول؟
كانت مصدومه ومو مستوعبه:وشلون توك تعرفين؟
فجر ببكاء:لاني غبيه كنت أهرب من الماضي حقي و أحاول ما يعرفه خفت أسأله من يكون ويعرفني وقلت مو مهم يمكن بيغيب بكره من حياتي يوم قال يعرفني ارتحت ولاعاد أهتميت ومشيت الوضع وعلقت نفسي فيه
ريم:هو يعرفك؟
فجر:لا اللي يعرفه عني مو صحيح راسم لي صوره غير
ريم بصدمه:واللحين؟
فجر:ما أدري حاولت أهرب منه بس ما قدرت كل مره أحسه قريب مني
ريم وهي تضمها:يا عمري أنا
فجر:أنا خاااااايفه يا ريم حيييييييل خايفه
ريم:لا تخافي يا فجر ما يقدر يسوي لك شي ليه تخافي
فجر:مدري
ريم:مسحي دموعك يا أهلي أنتي و روقي
فجر:ما ابي أخسره لاني أحبه يا ريم أحببه
ريم:مدري وش أقول؟
فجر وهي تمسح دموعها:انتي وين كنتي؟ قلتي لي وراك مصايب
ريم: أنا ههههههههههههههههههههههههههه
كانت تطالع لها فجر مستغربه شوي وقلبت تبكي
فجر:ريم وش فيك؟
ريم وهي تمسح دموعها:راشد خطبني راشد اللي رماني 3 سنين هم وقهر خطبني ولا اليوم يبي يشوفني يقال له ما يعرفني ؟راشد يا فجر راشد
فجر:طيب هذا الصح
ريم:ما أقدر أنسى اللي صار منه
فجر:ريم لو ما يحبك ما رجع لك
ريم:يحب؟و انا شنو يا فجر بس اللي سواه فيني حييييل جارحني وشلون أنساه؟وشلون احط عيني بعينه بعد هالعذاب ما أقدر أنا اول مره شفته قدامي طحت من طولي تمنيييييت الموت ولا يجي يوم و أشوفه
وشلون أوصف لكم عذابي بالسنين هذي شلون؟ابي أفهم أقدر احط عيني بعينه من جديد أكلمه أعيش معه صعب صعب
فجر:تحملي هذا الحل الوحيد يا ريم
ريم:زين خليك من راشد خل نروح المستشفى و نتطمن عليك
فجر بخوف:لا
ريم:يلا فجر بطلي خوف مستشفى عادي وبأكون وياك
فجر:ماله داعي عضت ع شفائفها وهي تشوف رقم وليد
ريم:ردي؟
فجر:لا ما أبي ما أبيه يجي و يشوفني
ريم:و أذا جاء
فجر اللي تذكرت عيد غطت وجهها بسرعه:أنا لازم أروح أكيد بيجي ما أبيه يشوفني قامت بسرعه
يلا ريم بعدين أشوفك
***

في غيابك ..
ما تغير أي شي ..
بس حسيت / أني فاقد ..
........................{كل شي}
***

ريم قبل ما تقول لها تنتبه على وليد اللي جاي صوبهم كانت صادمه فيه:آآآآآآآىىه
حط ايده ورى ظهرها ورجعها ناحيته بسرعه ماكانت تحتاج أحد يقولها انه وليد نزلت راسها بسرعه ولفت لجهة ريم اللي ماشيه لعندهم
ريم:لو سمحت روميو ناسي نفسك؟بعد عن البنت
وليد ماكان يحتاج أحد يعصبه من بعد مكالمة نايف وتهرب فجر منه:أنتي روحي من قدامي مو ناقصني أنتي؟ طالع بفجر اللي منزله وجهها ماتبيه يشوفها و بداخلها لييييه طلعت لييه؟
ريم:أقولك هد البنت ولا تنسى أنت وين مو شايف الناس؟
وليد:قلت لك روحي من قدامي
ريم ظلت تطالع بفجر فتره يمكن يقنعها ع الاقل تروح المستشفى هو ما راح يسوي لها شي:أممم زين خل بالك على فجري مشت وسط نظرات فجر اللي مصدومه
كان لسى محاوط خصرها وبحده:طالعي فيني
نزلت وجها من جديد وليد بصوت عالي وحاد:فجررر طالعي فيني
رفعت وجها بسرعه له وهي ترمش بخوف من صوته العالي رجعت تطالع يمكن تكون ريم قريبه
كان مصدوم مد يده اللي ترجف وسحب لثمتها غمض عيونه وبقهر:من سوى فيك كذا؟
فجر وهي تبعده عنها رجع قربها كان مغمض عيونه يبي يمسح صورة وجهها من عينه مو متخيل يشوفها كذا هذي فجره ملاكه وشلون يشوهونها بالطريقه هذي بعدت بس مسك يدها بقوه وفتح عيونه على صرختها
فجر بألم:وليد تعورني
وليد:وشنو هذا بعد
فجر:خل أروح
وليد:لا مو رايحه مكان
فجر:وليييييييييد
وليد:بس خلاص لا تصرخي
سكتت وهي تطالع فيه سحبت يدها من يده
وليد:خل أشوف يدك
هزت راسها بخوف
وليد بحنان:تخافي من وليد؟ تظني أعورك يا فجر
شاف شلون أمتلت عيونها دمع
وليد:تعالي معاي
فجر ببكاء:وين؟
وليد:لو علي أحطك بقلبي و أخبيك عن هالدنيا و اللي فيها
فجر بتعب:خلاص رووح
وليد:أروح؟تظني أني بعد اللي شفته راح أطاوعك و أتركك؟
فجر بشك:شلون؟
وليد أشر لسواقه يقرب السياره:بعدين تعرفي
فجر وهي تشوفه يفتح الباب:"وليد ما أبي أروح معاك
سحبها بسرعه ودخلها معاه:أتوقع تعديتي مرحلة أنك تقرري شي بحياتك
فجر :مالي حيل أخذ و أعطي خل أنزل
وليد:خالك؟
فجر ظلت تطالع بيدها اللي مغطيها الشاش و بطفوله وهي تمد يدها لوليد:حرقني بالنار أنا ما قلت شي له
غلط هزت كتفها وهي تبكي ما أهتم فيني و أنا أقله انو يعورني و أترجاه يرحمني ما حس انو يعورني و ألا كان مبسوط و أنا أتعذب يا وليد؟
ما كان يكسر خاطره غير طفولتها و كأنها ما كبرت هالبنت سحبها لحضنه وهي أنفجرت تبكي من غير شعور ضمته حييل خايفه تخسره شهقت وهي تقول بداخلها أكييد راح أخسرك أكييييييد ليه حبيتك ليه من متى حظي كان وفي معاي من متى؟
زاد بضمته لها:ليه ما قلتي لي لييه قلتي أنك تعبانه بس ليه ما قلتي لي انو سوا فيك كذا ليه؟
نزلت وجهها وهي تمسح دموعها
ضم وجها بيديه :ليه يا فجر؟تتوقعي أسمح حق أحد يأذيك
فجر:تحبني ؟
أبتسم بقهر:لسى تسألي أحبك؟فجر أنتي لو تعرفي أني كنت أتجنن عليك و أنا أسمع صوتك يخنقه التعب
ولا أقدر أوصلك ما كأن سألتي هالسؤال؟
فجر برجاء:قولها
وليد وهو يبوس يدها :أحبك
فجر :و أنا أحبك بس أحبك لانك وليد وليد وبس سندت راسها على كتفه و غمضت عيونها
ما فهم وش قصدها بس سكت وظل يطالعها كان في رضه كبيره تحت عينها اليمين وخضار تحت شفايفها مسك يدها بخفه وهو يسب ويلعن بخالها بداخله طلب من سواقه يوقف عند أقرب مستشفى بعد فتره
وقفت سيارته قرب يده من خدها و بهدوء:فجر فجر
فتحت عيونها بتعب بعدت عنه و عدلت حجابها كل اللي جاء ببالها أنه وصلها لعند بيتها
وليد:يلا نزلي حياتي فتح الباب ومشى لعندها وفتح الباب لها نزلت ورفعت عينها للمكان ورجعت تطالع فيه
وليد:لازم أتطمن عليك بس وقف مصدوم وهي تغطي أذنها كان صراخ الممرضات ينعاد عليها صوت بكاها تهديد زوجة خالها لها انها ترميه بالمستشفى عذابها ألمها
وليد بخوف:فجري وش فيك؟
فجر:ما أبي رجعني عند ريم ما أبي
وليد:بس
فجر بصراخ:ما أبيييي
وليد:مو بكيفك أنتي مو شايفه حالتك
فجر:مو شغلك وقبل ما يسحب يدها دخلت السياره كانت ترجف وتمسح دموعها ركب وراها بسرعه
وليد:فجر أنتي خايفه
فجر وهي تبكي:ما أبي أرووح ما أبي
وليد بحنان:زين يا روح وقلب وليد أنتي تعالي بحضني و ما يصير الا اللي تبين سحبها لحضنه وهو يفكر بحالها يحسها لغز مو قادر يحله أو يفهمه فجر فيها شي غريب خوفها و خالها مو معقول ليه سوا فيها كذا؟ و معقوله عمها ما فكر يسأل عنها و يشوف وش صاير عليها يالله يا فجر وربي ما قدرت أفهم حياتك
ما قدرت كانت مخبيه راسها بحضنه و تبكي كل ما جت تبعد عنه تحس أنها أخر مره تشوفه و ترجع تضمه بقووه

***
brb

زاحفه ومن هبالي ناحفه
04-15-2011, 07:33 PM
***

شف [ غيابك ] وش يسوي بالدقايق والمكان ...؟.......
.............شفني اليا ضقت والا ( اشتقت ) وش ايصير بي ,!
اتلفت ما احس بشي ... من ... / قلّ الامان ‘.......
................ وكل ماقلت اني ابغى شي مـدري [ وش ابي ] !
***

رشا:بس يا مدى وش هالبكاء؟
مدى ببكاء:متضايقه
رشا:تعوذي من الشيطان و قومي غسلي وجهك و روقي خل نخلص أنتي شكلك ناسيه ان اليوم زواجك
مدى وهي تمسح دموعها:أي زواج
رشا:خلاص يا مدى أنتي بديتي شي تحمليه اليوم بتطلعي من هنا و بتقدري توصلي لفجر أحسن من هالدموع
مدى:خايفه يا رشا ما أدري وش ينتظرني بكره؟
رشا:كل خير يلا عاد مسحي هالدموع و أبتسمي
مدى وهي تغتصب الضحكه:مسحتها وضحكت
رشا:يلا قومي لبسي بنروح القاعه و بعدين راح تجي المزينه هناك
مدى:وليه متحمسه
رشا:لحاجتين صراحه أبي اشوف فستانك اللي ما أخترتيه و بعد أبي أغيض عاليووه
مدى:ههههههه مو وقتك ترى
رشا:لا وقتي و قبل تكمل كلامها دق جوالها و كان مشاري
مدى:ردي
رشا:مشاري
مدى:يكون ما أعرف أنا بأخذ شور سريع ع بال ما تخلصي
ردت على أخر دقه له:هلا رشا
رشا:هلا
مشاري:امممممممم فاتني شي
رشا ببرود:وش هو؟
مشاري:ما شفت لبسك؟
رشا:أي لبس؟
مشاري:اللي بتلبسيه اليوم
رشا:لا تقول بس داق على شان كذا
مشاري:اييه انا راح أمرك و
رشا:و ايه؟منو قالك انك حتى لو جيت اللحين بطلع معاك
مشاري:تو الساعه 12 الظهر لا تقولي خاطرك تجلسي للفجر مع مدى؟
رشا:اييه
مشاري:انتي قلت لي انك راح تجلس شوي عندها و تعملي ميك اب و من بعدها انا اوصلك للقاعه
رشا:غيرت كلامي؟
مشاري:راح أمشي على كلامك معاي و أنتظرك
رشا:اممم طيب ابي اقفل اللحين مع السلامه رمت الجوال بتأفف قال ايه يشوف لبسي أنا ناقصه تحكمك احب اللون هذا و أكره هذا
لف على محمد اللي يسوق:وش فيك؟
مشاري:انسانه استفزازيه بقوه
محمد:لسى على حالكم
مشاري:لا والله كل يوم أخس من اللي قبله ما أدري وش تبي توصله؟
محمد وهو يوقف السياره:تعرف شايل هم ومواجهتها مع أختي
مشاري:دامها مصاحبه زوجتي شيل هم نفسك و بس أنزل خل تحلق و تكشخ ورانا حوسه
محمد:ههههههههه لا في فرق أنت تستاهل تحمل نتيجة تصرفاتك معها
مشاري وهو يدق لرشا اللي قفلت جوالها:أبي راعي أنك اليوم معرس و أتقبل منك كل شي قدامي أشوف
***

وتمر فِـ بآلي !
توقد مصآبيح الحنين بـصدريالخـآلي ,
وأشتـآق لك وأشتآق . .
وأغص ف دمعة وله لامر طـآري فراق .
يّ سيدي ,
راحو كثير .. إلا أنت :
واقف ع بـآلي!

***

شجون اللي تطالع بالجوري بشك:ليه تبينا نطلع؟
الجوري:كيفي فستاني و أبي أصممه على راحتي و بعدين ما أبي تعليقات جانبيه
شجون:راح أجلس أنا و ماما بس بدون تعليقات
الجوري:لا ما أبي أحد
أم حمد:و ليه لا
الجوري وهي تأخذ جوالها:أجل خليكم معها ما أعطل نفسي عشانكم
أم حمد:خلاص تعالي أنتي تبيها من الله يلا شموخ نشوف أخرتها معها
شجون:جوري لا تسوين لنا سوالف مالها داعي
طلعوا و تركوها مع المصممه اللي بتصمم لها الفستان:ايه أنسه جوري شوبدك نعمل
الجوري:امممم اللي أبي أطلبه منك يكون بيني و بينك ما أبي تعلمي ماما أو غيرها عن شي
:ولو خيتو جربيني بعدين أحكي
الجوري :حلو مدت لها ورقه معها:أبيك تسوي اللي بالورقه بالضبط
:بس أنسه
الجوري:بدينا هاتي وفي غيرك
:لا لا متل ما بدك فيني أخد المقاسات ؟
الجوري :طبعا
عيسى وهو يبوس يده امه و راسه:الله لا يحرمني منك
أم سعود:فديتك يمه لدرجه هذي فرحان
عيسى وهو يطالع بالجناح الخاص فيهم بأعجاب:الا راح أطير فرح يمه ما يصير نقدمه بعد اسبوع
أم سعود:الحمدالله و الشكر اعقل يمه وش فيك أستخفيت
عيسى:طيب حقي أشوفها
أم سعود:انا مالي شغل هذا شرطها هي و ابوك راضي فيه
عيسى بقهر:و أبوي شكو يوافق ساعات أقول هو يتزوج مو انا
أم سعود وهي تضربه بخفه:بطل هالحركات بكره تأخذ جوري اللي كلها ثقل و سنع
سعود بأستهبال:حلوه؟
أم سعود:بأسم الله أنت متى جيت؟
سعود:من شوي الا ما قلتي أحلى من شجون؟
عيسى ببرود:بس أرتاح قال ايه قال أحلى هو في وجه مقارنه ولف على أمه :لا تجاوبينهم عشان ما أزعل عليك
أم سعود:مالت عليكم أثنينكم أروح أخلص شغلي أبرك لي منكم
لف سعود على عيسى ورمى المفتاح عليه:تفضل يالغالي
عيسى:شنو هذا؟
سعود:هديتك أنت و جوري أبي أكون أول واحد قصدي سموره تبي تكون اول وحده تهدي عمها
عيسى وهو ينط ع الشباك:وااااااااااااااااااااااااااااو سعود هذي لي
كان مهديهbmw 2011 لون برونزاج
سعود :اييه لك عجبتك
عيسى وهو يبوس راسه:ما خلا منك يالغالي
سعود:وش صاير سعود ذوق و ذرابه
عيسى:دام في هدايا كذا ليه ما نكون ذوق
سعود:زين انا بطلع عند شجون و اذا نقصك شي قول لي
عيسى:تسلم هي هنا أم سمر؟
سعود:لا عند أهلها ليه
عيسى:لا بس مشتاق لسمر
سعود:بنكون هنا الليله بتشوفها
عيسى:ان شاء الله طلع ودق على جوال الجوري اللي صار لها كم يوم مقفلته وبعدين يعني أبي أسمع صوتها وحشني حييل !!
***


حآولتَ أقدرْ ظروفكَ يَ بعد عمممريَ
حآولت .. وَ الشوقْ عيآ لا يقدرهآ
فيَ كل لحظة غيآب ../ يضيق بي صدري
وَ البسمه ليآ حيّت ، يرجع يخدرهآ ..!
***

حاتم:يلا أروى حتنامي
أروى:بيبي فيني نوووم بس أصحى راح أسمع سوالفك زين
حاتم:لا مو زين انا ما أكلمك الا صاحيه من النوم والا بتنامي
أروى:من الصبح صاحيه
حاتم:ليه ؟
أروى وهي تعدل جلستها وتعرف ان مافي أمل يقفل:رحت لريم
حاتم:والله أخيرا أقتنعتي تروحي
أروى:مقتنعه بس كنت خايفه من ردة فعلها
حاتم:طيب وش صار معاك؟
أروى:اممم كانت بارده شوي معاي بس تقبلت عذري
حاتم:أرتحتي دحين؟
أروى:لا لانو هي أحسه متضايقه و ما حكت كل شي بداخلها تعرف انو انخطبت
حاتم:ههه من فين أعرف
أروى:حاتم كلمه و تنقال لا تمسك علي
حاتم:طيب يا ستي دي حاجه تفرح ما تزعل
أروى:يارب تفرحها الا شنو تغديت
حاتم:والله فطرت ولحد دحين الحمدالله مو جوعان الا الاغراض اللي جبتي أكل فيها تفتكريها؟
أروى:ايه
حاتم:خلاص ما تبغوها
أروى:ههههههههههه عادي فداك يا عمري
حاتم:يا قلبي أنتي و عمري قد ايه أحبك
أروى:قد ايه؟
حاتم:اممم ما راح تعرفي قد ايه يا أروى بس بجد بجد حبيتك حبيت كل حاجه فيك دلعك طعامتك حياتك كسلك الا انو ما تعرفي تطبخي
أروى:هههههههههههههههه مو قضيه حاتم
حاتم بجديه:شوفي أتقبل فكرة انو أساعدك أجيب مره مرتين تلات من برا بس انو ما تعرفي قويه حبتين
أروى بدلع:اممم ما أحب بعدين عادي جيب خدامه
حاتم:لا والله انا مع حبيبتي وهي معنا وش موضعها
أروى بصدمه:انت من النوع اللي ما تحب الخدمات
حاتم:هههههههههههههههههه وايش بك خفتي كانها مصيبه يا أروى مو مسألة أحب أو أكره مسألة أنو عندي قناعه أنو أول ما أتزوج أحب الجو لي أنا و حبيبتي نبني حياتنا مع بعض نكون قراب من بعض لو هي تحبني جد حأتحب تعمل كل حاجه لي حأتحب تأكلني من يدها ترتب لي ملابسي أنا ما أعرف ليه الوحده تقول لو تبغى روحي تفداك و ادا طلب منها حاجه زي دي لا و ما أعرف ايه طيب حبي اللي تعملي لي والله ما ينشاف تعب
أروى بخجل:خلاص فهمت بس
حاتم:بس ايه؟
أروى:ما أعرف
حاتم:تعلمي أمك الله يخليها لك مو كل يوم تطبخ لكم وهي تطبخ تعلمي منها حبيبي
أروى:حاتم عشانك أعمل كل شي و أتعلم أي حاجه بس لا يجي يوم تتغير انا حبيتك كذا
حاتم:وحبيبك ما يتغير عليك يا عمري أنتي بس أنتي تغيري عشانه في أشياء كتير فيك
أروى بعصبيه:مو عاجبتك يعني
حاتم:هدي يا بنت الناس مو أنها مو عاجبتني مو حلوه عشانك أنتي بالاصل يعني بنت متلك ليه وقتها يروح كله بالنوم ؟عندك مليون خيار مو عاجبك تدخلي بمجتمعك طيب ليه ما تروحي دورات تفيدي نفسك منها و ما تضيعي وقت وبعدين ليه أمك المسكينه طول الوقت تشتغل و أنتي بغرفتك أروى زي زمان و أنتي صغيره مو محتاجه انها تكون جنبك تسمعك و تلعب معاك هي كبرت دحين و محتاجتك معها انا باليوم اتقطع مليون مره نفسي ارمي نفسي بحضنها اسولف معها أقولها لبيه أمريني يالغاليه و أنتي عندك ومو مهتمه ليه؟و أخوانك ليه ما تكسبيهم بدل ما أنتي ما خده موقف منهم كلامي فيه شي غلط
أروى بخجل:لا مافيه بالعكس
حاتم:يعني بكره أنتظر منك شي حلو
أروى:انت قول ايش أسوي
حاتم:ههههههه لا يا عمر حاتم أنتي أنا بكره أكلمك و أشوف كيف مشيتي يومك و تصرفتي ودحين حأقفل لان الوالده معاي خط تاني مع السلامه
أروى:مع السلامه ضمت الجوال لصدرها وهي تفكر فيه ما توقعت ان بحياتها بيكون انسان يشابه حاتم تحبه تحب صراحته معها تحس انها جالسه تتغير عشانه و انه جالس يشيل الستار عن أشياء حلوه بحياتها كانت متجاهلتها و ما تحب أحد يحكي لها عنها او ينتقدها بس منه هو غير !!

***
Brb

زاحفه ومن هبالي ناحفه
04-15-2011, 07:34 PM
***



تعآل وٍجددأفرٍآحي وٍرجع بسمة سنيني
دخيل اللهً رجعني : لـ أوٍل ضحكهً في عمرٍي َ ..!
***



كانت جالسه بالبيت لوحدها وكل تفكيرها بوليد وش بيسوي يعني شنو يخطبني؟امس تفرحني هالكلمه منه بس اليوم لا يعني هو بيعرف من أكون تذكرت نقاشها معه و انه ينسى الموضوع هالفتره و كيف قلب الدنيا عليها من قالتها دق الباب و تأففت وهي تطالع وقت صلاة المغرب يعني مو ماما فاطمه اوووف
فجر:مين؟
:انا الدكتوره ليلى
فجر بأستغراب:مين؟
:انا الدكتوره ليلى
فتحت الباب بتردد:نعم
ليلى وهي تدخل:مساء الخيير معليش برا شووب كتير أنا بعتني الاستاز وليد لحتى أتطمن عليك أنتي فجر مو هيك؟
فجر بهدوء:اييه
ليلى:فيني ابلش و أخلص شغلي ع السريع
فجر:اييه تعالي معاي دخلتها الغرفه حقتها وجلست مقابلتها
ليلى:بدي اشوف أيدك الاستاز كتير محرص عليها
مدت يدها بملل لها:هو وين؟
ليلى:الاستاز وليد؟مو معنا هو بعت لي سواق بس حكااني و فهمني كل شي أنت خطيبته مو هيك؟
فجر:ها
ليلى:هو بيحكي هيك بس كتيييير حلو اختياره
فجر:مشكوره كملت شغلها وهي متضايقه من صراخ فجر ودلعها
ليلى وهي تشيل أغراضها:بدي اخبرك شغله أنتي كتير بتدلعي و بتخافي بدي اجرة سنه على شغلي معاك
فجر بزعل:مو مجبره تجي
ليلى:مع السلامه
قفلت الباب وراها وتسندت عليه وجلست تفكر بحياتها مع وليد وش اسوي هي كم مره مر ذكر ابوه بس ما غاب عنها حقده من هالطاري وهو مثله مثل هالناس فاهم ان بابا هو اللي قتل حسبي الله عليك حسبي الله عليك يا عمي انتبهت لصوت جوالها واللي أكيد وليد مشت بسرعه للغرفه وردت عليه:هلا
وليد:ههههههههه هلا بدلوعتي
فجر بخجل:ما حبيتها ترى و بعدين مافيني شي ليه أرسلتها
وليد:مافيك شي؟جلد يدك راح و مافيك شي؟وبعدين وش فيها ليلى؟دكتوره شاطره وذوق وحلوه
فجر:من قال وكملت بنرفزه:لا شاطره ولا حاجه و بعدين مو ذوق و لا حلوه
وليد وهو يتسند على كرسي مكتبه و مكمل برواق:ليلى مو حلوه
فجر بتعصيبه:ايه مو حلوه وليد لا تقول انو حلوه
وليد:ههههههههههههههه يا عمر وليد أنتي يبه مو حلوه بس تقول حييييييل تعبتيها
فجر:تبالغ
وليد:زين مو تنسي تسوي اللي قالت لك عليه
فجر:لا مو ناسيته بس
وليد:بس شنو؟
فجر:حييييل أحرجني تصرفك
وليد وهو يتنهد:و أنتي حيييييييييل وقفتي قلبي اليوم من الخوف عليك حتى و أنتي بحضني كنت خايفه عليك فجر لي طلب ممكن
فجر:أكيييد
وليد:لو أموت لا تطري ببالك انو نفترق
فجر:بس حياتي صعبه أخاف تقرب مني أكثر و تكرهني يا وليد
وليد بزعل:فجر وش فيك اليوم علي.؟مو كافي اللي سمعته منك اليوم ماراح اتركك افهميها مثل ما تبين واذا لا براحتك بس مو تاركك فهمتي
فجر بأحباط:طيب
وليد بنفس الزعل:ما تنامي لحد ما تتعشي و تاخذي علاجك وخليك عند فاطمه مو تعندي و تطلعي
فجر:ان شاء الله
وليد بضيق:يلا مع السلامه
فجر:لا
وليد:بخاطرك شي ماقلتيه اليوم لي؟
فجر:اييه
وليد بتنهد:يلا قولي أسمعك
فجر:أحبببببببببببك
وليد:هاا
فجر وهي تحاول ما تبين بكيها:أحبك
وليد:يا دنيتي انتي الله العالم بحبك بقلبي وش هو؟
فجر:امم زين راح أخليك تكمل شغلك و أنا أرتاح شوي
وليد:طيب حبيبي بس كل شوي شنو تسوي؟
فجر:من عيوني راح اطمنك علي أنتبه لنفسك مع السلامه
سحبت بوكها وفتحت على صورة مدى و أبتسمت نفسي أشوفك اللحين يا مدى و أشوف وش تغير فيك؟


***




يَـآكِثَر مَآرِحَتْ أتَحَرىْ أشَيَآءْ نَكَهَتَهآ قِضَتْ
. . . . وأحَآوَلْ أخَلقْ لٍـآلحَنيَنْأجَسَآدْ , وَأعَمَآرْ , وَشُعُوَرْ ..


أحَيآنْ أحَسْ إنْآلِلَيآلِيْ لًـ إنِفَقدْ غَآلِيْ قَضَتْ
. . . . . وأحَيآنْ مَآوَدِيْ أحَسْبٍـ شَيْيَمَلآنِيْ كُسُوَرْ
***



رشا:واااااااااااااااااو عن جد واااااااااااااااااااااااااااااو
مدى بأرتباك:حلو؟
رشا:الله يحفظك و يحميك من العين تعالي أقرا عليك
مدى:هههه تعالي خاله رشا أقري علي
كان فستانها بلون الوردي الفاتح مفصل جسمها مفتوح لنص الظهر وتزينه بنص الظهر ورده من الكريستال باللون الوردي وذيل طويل من وراها رفعت عينها وطالعت بشكلها بالمرايه بمكياجها بالوان الوردي وشفايفها اللي زينتها بلون فوشي صارخ كان شكلها فتنه و يسحر
رشا:هههههههه شكلك انتهيتي عند شكلك
مدى:وين عاليوه؟
رشا:برا اللحين تجيك ليه مستعجله
مدى:مو ملاحظه انك ماجبتي طاري مشاري من وقت ما كلمتيه
رشا:اييه لاني قلت له انو راح انشغل
مدى:ما أعرف ما أتوقع يعجبه شكلك
رشا :مو مهم كانت مقصره شعرها اللي طال شوي الايام الي راحت وعاملته سبايكي ولابسه فستان اسود جلد لنص الفخذ مع كعب عالي وظل اسود وروج أحمر تعرف انه ما راح يعجبه شكلها بس مو فارقه معها
مدى:في ناس كثير برا
رشا:تقدري تقولي ايه بس عادي
مدى:ما أدري مرتبكه شوي
رشا:لا يا حياتي لا ترتبكي ولا شي بالعكس عيشي الجو
مدى:مدري أحسك مو طبيعيه اليوم شنو أعيش الجو
رشا:ههههههههههه
دخلت أم محمد وهي تسمي على مدى و تذكر الله:الله يحفظك من العين
مدى بخجل:مشكوره يا خاله
أم محمد:يمه رشا محمد اللحين بيدخل
رشا:اممم يعني اطلع
مدى بضحكه:لا خليك تكفيين
رشا:لا يا عمري أجيك بالفندق هنا احراااج
أم محمد اللي خافت من كلام رشا:وشلون تجينها بالفندق
رشا بخجل:ههه لا يا خاله أمزح عن أذنكم
طلعت وقابلت عاليه بطريقه رشا بكذب:زين لقيتك
عاليه:خير
رشا:سلامتك بس أمك وصتني أدور لك تقول مدري مين بيجي اللحين ولازم تكوني معها
عاليه:يعني هي بالاستقبال؟
رشا:لا هي قالت بتصلي و تلحقك يلا انا طالعه القاعه
عاليه:يلا راح أجي معاك أشوف منو جاي
أبتسمت على جنب أعرف نوياك عاليوه تبين تنكدين على مدى بس أحلمي
عند مدى اللي كانت مرتبكه حدها دخلت المصوره وبدات تصورها وهي تفكيرها كله عند محمد اللي داخل بعد شوي أبتسمت للمصوره بأرتباك وهي تسمع مدحها و أعجابها بس جمدت وهي تسمع صوت محمد يسلم على امه و خالاته و عماته أشرت للمصوره توقف وجلست كانت تحس بأرتباك فضييع وخوف
أخذت نفس عميق و حاولت تهدي نفسها شوي
حست بخطواته تقرب منها حاولت ترفع راسها بس ماقدرت كانت تسمع اصوات و تبريكات وضحك بس شوي شوي بدات تختفي هالاصوات بلعت ريقها اكثر من مره وهي تحس بشفايفه على جبينها و بهمس:مبروك يا مدى
غمضت عيونها وخذت نفس عميق
محمد بهدوء:مدى هاتي يدك
مدت يدها اللي ترجف له
وقفها ورفع راسها ظل فتره يناظرها وبعدين قرب منها وبدا يقرا عليها
مدى بأستغراب:وش فيه؟
محمد بأبتسامه:خايف عليك من عيون هالناس ظل يتأملها وهو يسمي عليها كان شكلها يسحره مو قادر ينزل عيونه من عليها دخلت المصوره و كملت تصوير لهم
وبعدها طلعت جلس جنبها وهي تحس الاكسجين بيختفي من جوها رفعت عينها لعاليه اللي داخله معصبه
محمد بهدوء:وش فيك؟شوي شوي
عاليه بقهر وهي تطالع بمدى:خير أنسه مدى أصغر عيالك أنا ترسلي صديقتك التافه تصرفني تراك ناسيه انو أخوي والا اللي مثلك ما يعرف شنو معنى اخوه اللي مثلك
محمد:عااااااااااااليييييييييييييييه وش فيك؟ما أحد قال لا تدخلين
عاليه:لا تصرخ علي عشان المريضه اللي جنبك بدينا يا أنسه مدى بحركات التخلف و المرض حقتك أنا ما ألومك نفسيه و أرحمك مو هين عليك أبوك يقتل أمك قدامك بس لا تفكري تدخلي بيننا و تفرقي وحركاتك هذي مو علي تقولي مدري فين روحي و الا تعالي
لو كانت النظرات تقتل كانت قتلت عاليه نظرات مدى من شدة غيضها كانت غارسه أظافيرها بيد محمد ومو حاسه على نفسه و ببرود:ما أتوقع عمرك سنه أو سنتين ينضحك عليك كل ما أحد قالك شي عملتيه
مفروض يكون في شوية عقل يفكر بالرغم انو واثقه ان ماكو
عاليه:مدى
محمد:خلاص يا عاليه أنتظرك تحترمين وجودي تقدرين مافي أمل
عاليه:بس
محمد:طلعي برا لو سمحتي كان لهجته و أسلوبه حاد معها ما تمنى يكون اول موقف يجمعه مع مدى بهالتوتر
عاليه:طيب مثل ما تبي طلعت وقفلت الباب بقووه
لف على مدى اللي كانت ملامحها مقلوبه نظراتها كانت قاسيه و ماقدر يفسرها
:مدى
رفعت راسها له ولسى نفس النظرات
طالع بيده مكان اظافرها:يدي حست بالاحرااااااااااج من تصرفها وبعدت يدها بسرعه و بخوف:تعورك؟
محمد:اممم شوي
سحبت مناديل من ع الطاوله ومسحت الدم:انا آسفه ما حسيت بنفسي
محمد وهو يطبع بوسه على خدها:فداااك
دخلت امه عشان زفة مدى ع الحريم كانت متفقه هي و محمد انها تطلع لوحدها ع الكوشه
حاولت تهدي نفسها و تتناسى كلام عاليه وبرود محمد يعني عاجبه حكي اخته ساكت بعد ما انتهت يقول برا ياربي لا يكون مثلها و نفس طبيعتها و ربي بيكون عذاب كذا اغتصبت الابتسامه من شافت رشا
و كملت طريقها بثقه مصطنعه جلست على الكوشه وظلت تطالع اللي حولها ما تعرف الا القليل بنات االدار ومشرفاته
قربت منها رشا:وربي طالعه ملاك يا مدى
مدى بقهر:عاليوه التبن قهرتني؟
رشا:وش سوت
مدى:لو تكلمت راح أبكي ابكي
رشا:خلاص مدى ولا يهمك ما اطلعها من هنا الا ودمها يغلي
مدى بتنهيده: لا خليها مو مهم مو مهم


***
brb

زاحفه ومن هبالي ناحفه
04-15-2011, 07:35 PM
بيني و بيـن امنياتـي و ارتياحـي ظـلام
لو تشرق الشمس فيني شفـت المستحيـل

الصبح موَّت عصافير الشجر .. و الحمـام
طار وْ ترك لي على اسياج الدرايش هديـل

والليل صبّ التعب بيـن اللحـم و العظـام
شرَّه نفضني وانـا جسمـي ابليَّـا نحيـل

وشلون أبغفى..! و انا اللي كل ما رحت أنام
ايْطيح بي حلم ٍ أعظم مـن مطيـح النخيـل
***
كانت جالسه ببيت الشعر بعيد عنهم تحس الجو صاير يخنق كل كلامهم عن عيسى التجهيز الزواج
ملت هالسيره ملت وهي تشوف الفرح بعيونهم ليه مو فاهمينها ما تبيه غمضت عيونها وهي تفكر بعيسى اول مره شافته مواقفهم مافي شي يقربهم من بعض مافي وجه شبه بينهم وشلون تعيش معاه كلها اسبوع يا الجوري و تصيري عنده ما أعرف شنو لاقي أبوي فيهم ياربي أفرجها من عندك أنا وعيسى لا
كان جاي بحجة سمر وشوفتها و ما صدق انه برا يوم حكت سمر له
دخل بهدوء وجلس يتأملها كانت لابسه بنطلون اسكيني اسود وبلوزه حمراء شاف شلون معبسه ملامحها و كانها تفكر بشي مضايقها ضحك بداخله اكيد انا قرب وجلس جنبها حست بحركها جنبها وفتحت عيونها بسرعه وقبل ما تصرخ غطاء بيده على فمها
عيسى برواق:اششش بلاش أزعاج
الجوري وهي تحاول تبعد يده
عيسى:انا راح أبعد بس خل تصيحي
بعد يده وجلس يتأمل جسمها بجراه
الجوري بعصبيه:أنت شلون دخلت هنا
عيسى:عادي من الباب و بعدين أنتي ما اخذه راحتك مره
الجوري:بيتي ويلا قوم أطلع برا
عيسى:يووه أنتي ليه مره وقحه مافي أسلوب كلها أسبوع و بتكوني ببيتي و زوجتي تعلمي وشلون تتعاملي معاي
الجوري وهي تقوم:حدك سخيف
سحبها من جديد وجلسها:ليه تقومي قلت لك قومي
الجوري بصراخ:عيسسسسسسسسسى اكرهههههههههههك
عيسى:ههههههههههههههههه وقرب منها لحد ماصار لاصق فيها :ليه جاسر بشنو أحسن مني؟ما أعجبتك يعني ذوق ومستوى وشياكه و بخبث وهو يغمز:وبعد أعجبك باشياء ثانيه و راح اغطي عليه
جوري وهي تدفه:وققققققققح بس شنو يطلع من واحد مثلك و مثل تربيتك
سحبها مع شعرها:لا تكبري حكي معاي أكسر لك راسك ومنو يحكي عن التربيه جوري؟
الجوري:اييه جوري اللي حفيييييت عشان تاخذها اللي تمووت ولا تبعد عنها اللي أنت ميت بس عشان تكون بقربها
عيسى وهو يشد شعرها:راسك هذا راح اكسره
الجوري وهي تكمل قهرها له:الا قلي منو بيعطيك راتب بعد زواجنا أبوي و الا حمد والا تاخذه مني
عيسى وهو يشد فكها:انكتتتتتتتتتتمي انا عيسى واللهه و خالقك أندمك على كل شي عملتيه معاي وكل كلمه قلتيها و أعلمك منو تاج راسك
الجوري:هههههههههههه منو يتكلم عن تاج راسي؟عيسى تكذب على روحك انت بس تبي ازيدك مستوى تكسر الخاطر وقربت يدها من خده وغرست أظافرها فيها وسحبتها بسرعه
عيسى من الوجع دفها ومسك خده اللي ينزف
الجوري وهي تهرب بعيد عنه:ههههههههههههههه مو ملاحظ دمك ينزف بس عشاني!
قبل ما يقوم هربت على داخل بسرعه طلعت ركض على غرفتها وقفلت عليها وهي تمسك على صدرها من الخوف
عيسى وهو يطالع بدمه:هيييييييين يالجوري أنتي اللي تفتحي على نفسك باب ما يتسكر
طلع بسرعه لبرا من بعد ما أرسل لها((يا كثر مالي دين عندك يا بنت نايف))
الجوري وهي تقرا سخيف و متخلف روح زيين عليت كبدي بثقالتك

***
بيني و بيـن امنياتـي و ارتياحـي ظـلام
لو تشرق الشمس فيني شفـت المستحيـل

الصبح موَّت عصافير الشجر .. و الحمـام
طار وْ ترك لي على اسياج الدرايش هديـل

والليل صبّ التعب بيـن اللحـم و العظـام
شرَّه نفضني وانـا جسمـي ابليَّـا نحيـل

وشلون أبغفى..! و انا اللي كل ما رحت أنام
ايْطيح بي حلم ٍ أعظم مـن مطيـح النخيـل
***
عند ريم اللي جالسه تطالع بصورة راشد بجوالها ببرود قفلت بسرعه يوم سمعت صوت امها
أم سامي:يلا يمه ريم أم راشد تحت تعبت وهي تنتظر الساعه 10
ريم:هم اللي وصلوا متأخر
أم سامي:زيين يلا تنتظرك هي يمه سمعي خليك هاديه ولا تردي عليها زي عادتك مع الناس اييه وبعد زيدي شوية روج والبسي كعب اعلى بيعطيك طله احلى
ريم بحزن:فرحانه لاني بطلع من عندك؟
أم سامي اللي ظلت مصدومه من كلمتها سحبت نفسها ونزلت على تحت
وقفت قدام المرايه ومسحت دموعها وجددت مكياجها
كانت لابسه فستان أحمر قصير وفاله شعرها اللي يوصل لنهاية ظهرها زينة عيونها الوساع بكحل اسود
زادها حده رشت عليها العطر ونزلت وهي تدعي يارب ما يطلب يشوفني يارب
دخلت على ـأم راشد وسلمت كانت تبي ترفع راسها بس ماقدرت جلست بمكان بعيد عنهم
أم راشد:شلونك يا ريم
ريم بهدوء:الحمدالله
أم راشد:تعالي يمه جنبي
ريم وقتك أنتي مو قادره ارفع راسي تعالي بعد
أم سامي:والله دخلتك يا ام راشد تسوى الدنيا تو ما نور المكان
أم راشد:بوجودك طبعا خليني أدخل بالموضوع و بما أن عروستنا هنا تسمع بنفس الوقت
أم سامي:تفضلي
أم راشد:يعني اذا الله كتب نصيب راشد يبي الملكه هالاسبوع اذا ماعندكم مانع و الزواج يقرر وهو ريم على راحتهم بس هو يبي الملكه بسرعه
ريم:ليه؟
أم راشد:والله هو مستعجل بعدين أعرفي منه انا ماقدرت اقنعه اعرف صعبه وما يمدي لتجهيز
أم سامي:يصير خير أكيد هو وسامي راح يتفقون
أم راشد:الله يكتب اللي فيه خير الا يا ريم ما تدرسي
ريم:لا عندي بس ثانوي
أم راشد:غريبه ما كملتي
ريم:ظروف عن أذنكم طلعت بسرعه و ما انتبهت الا وهي تصدم بسامي
سامي:وش فيك؟
ريم:مافي شي أبي أطلع فوق
سامي:وين راشد يبي يشوفك
ريم:نعــــــــــــم لالا ما ابي
سامي:شنو لا جاي يخطب ويشوفك
ريم:ما أبي
سامي وهو يسحبها للمطبخ:شنو ما أبي؟
ريم:ما أبيه يشوفني مو هو يبي الملكه قريب خلاص
سامي:لا تنرفزيني
ريم ببكاء:تبوني اتزوجه ايه وافقت بس خلاص ليه تضغطون علي أكثر
سامي:ريييييييييم هو ينتظرك لا تخليني اعصب عليك
ريم بعناد:مو رايحه و مو داخله على احد غصب
سامي:ايه غصب
ريم:لا مو غصب و انت مالك شغل
سامي:لك خمس دقائق تطلعي تغيري لبسك و تمشي ع المجلس
ريم:مو بكيفك تبي تروح تجلس معه اجلس
سامي:رييييييييييم خلاص تعبتيني
ريم:ما أبي أشوفه غصب
سامي:بدلي ملابسك ويلا
ريم:مو بدلتها
دخلت أم سامي:وش فيكم
سامي بقهر:الولد يبي يشوفها و حظرتها ما تبي
أم سامي:وشلون ما تبين؟
ريم:ما أأبي
أم سامي:يمه شلون ما تبين لازم يشوفك
لفت وجهها عنهم وهي تمسح دموعها :مو شرط اشوفه
سامي بملل:و بعدين؟
ريم وهي تمشي قدامه:زين زين جت على هالشي يعني
سامي بقهر:بتطلع كذا
أم سامي:تطلع زي ما تبي المهم خلصونا فشلتونا من الناس
***
brb

زاحفه ومن هبالي ناحفه
04-15-2011, 07:36 PM
***

تضيق وضيِقتْكبين [ المحاني ]
واحس بها واحن لك / و اعاني !

انا مـ اقسى ولو جرحكبـ / قلبي
كبير ولو عظيم الحزن .. جاني !

واعرفْ انك تعرْف اني / احبك
ولو صنّفتك بطبعك .. ( اناني )

اغيب وغيبتي .. مهما / تطوّل
احفْظ الود لو [ يقسى زماني ]

بـ اطوّفها بـ شرط انك توافق !
ماتجرحني بعدَها ( جرح ثاني )
***

مشى وراها و اشر لها ع المجلس اللي جالس فيه راشد:هنا راشد
ريم :شنو ادخل لوحدي
سامي:مو تاركك لوحدك دخل معها وسلم
راشد اللي بصعوبه وقف وهو يشوفها قدامه:و عليكم السلام
جلست مقابلته وهي منزله وجهها
راشد:وشلونك يا ريم؟
رفعت عيونها المليانه دموع وظلت تطالعه وبعد فتره:طيبه
سامي جلس جنبها و بهمس:مو وقت دموعك
طالعت فيه باحتقار وطلعت
سامي باحراج:ما عليه هي محرجه شوي
راشد:لا عادي شي طبيعي اللي صار لها اذا ما عليك أمر شوف لي طريق بطلع
سامي:وين؟يا راشد خلك ترى حتى متضايق و متملل
راشد:خلاص و لا يهمك
سامي:خل أجيب الشاي و نسولف شوي
راشد:اللي يريحك

لحظه .. قبل ، لآ تـروح و تقتل .. أحلامي ،
انآ غلطت بِ [ صمت ] استر على جرحي .. !

رمت نفسها وهي تشهق بكاء ع السرير حست بيد شذى على ظهرها:رييم ليه تبكي أنتي وافقتي عليه
ريم:براااااا ما أبي أشوف أحد برا براا
شذى:ليه تبكي؟ما تبينه؟
ضمت مخدتها وهي تبكي و بداخلها انا ما آبي راشد؟ ليييييييييه سوى فيني كذا ليييييييييييييه

ماطآ آ آ حدمعيعلى خدي ولكني
أحسسسبيضيقةتآ آ آ كل من أضلاعي . . !

قالوا لياضآ آ آقصدرك حآ آ آ ولتغني

غنيت . . . . . !

شفت الزمن يرِ رِ رِ قص على ) أوجاعي ( . .
***

على الساعه 1 كانت مدى بسيارة محمد متوجهين للفندق
دخلت الجناح مع محمد اللي كان محترم سكوتها طول الطريق
وجلست على طول
جلس مقابلها محمد:مدى كلام عاليه
مدى:اييه صح بابا متهم بقضية قتل وماما قضية شرف
محمد:مدى انا
مدى:انت زيك زيهم تبي تقول شي؟بالرغم ان اختك عمرها ما قصرت
محمد بأستغراب:أنا؟
مدى:ماله داعي تمثل و
محمد:انا ما أمثل يا مدى و مو محمد اللي يكون مثل غيره أنا أخذتك عن قناعه و قلت لك قبل و مقدر ردة فعلك و مستعد اكون معاك بكل شي بس لا تقلبيني ضدك
مدى بتنهيده:أتكلم بصراحه؟
محمد:ايه
مدى:أنا تزوجتك عشان
محمد:عشات تطلعي من الدار تدوري أختك و تثبتي حقك من عمك صح
مدى بصدمه:وش عرفك؟
محمد:اتكلم مثلك انا محمد ضابط كبير في الامن الجنائي قضية أبوك كانت قبل ادخل البحث الجنائي بس صدفه خلتني أفتح ملف قضية أبوك و اللي في كثير أشياء تعتبر لغز وتقول في حلقه مفقوده بالقضيه
غطت وجهها وهي تبكي كل شي ينعاد عليها امها و أبوها يموتون قدامها تنرمي في الدار و ما تدري عن أختها الكل يعاملها و على أنها نكره واللي السبب عايش و مبسوط بأموالهم وحلالهم
محمد وهو يجلس على ركبته قدامها:عهد علي يا مدى قدامك و قدام الله اني اكشف سر عمك و أثبت لناس الحقيقه واللي له حق بيـأخذه بس لازم تساعدني
مدى وهي تمسح دموعها:كل اللي تبيه أسويه بس أعرف وين أختي و أوصل لنايف و أخذ حقي
محمد:مسحي دموعك وكل اللي تبينه بيصير ارتاحي
مدى:أكييد
محمد:ايه اكييد قرب منها وطبع بوسه على خدها
مدى وهي تبعده و بأرتباك:ممكن ما تقربني لحد ما توفي معاي بكلامك
محمد:مو واثقه فيني
مدى:لا
محمد:هههههههههههههه طيب يا مدى لك كل اللي تبين تقدرين تاخذين راحتك أعتبريني مو موجود أنا راح أنام بالغرفه هذي و أنتي نامي بالغرفه هذي و بكره نتكلم بكل شي
مدى بارتياح:مشكور
محمد:العفو عن أذنك دخل غرفته وهو لسى يتنفس عطرها غصب عنه راح يتحمل بس يوصل للقضيه و ما يخسرها
***
brb

زاحفه ومن هبالي ناحفه
04-15-2011, 07:37 PM
***

عند مشاري و رشا ..~
كان يطالعها وهو مصدوم:شنو هذا
رشا ببرود:شنو؟
مشاري:أنتي كنتي باللبس هذا بالعرس
رشا:اييه
مشاري:وين شعرك؟
رشا:ما تشوفه
مشاري بصرااخ:لا ااااااا اشوف ولد واقف قدامي انتي تعرفي ان اللي تسويه غلط
رشا ببرود:ايه وش بعد
مشاري:رشاااااااااا تكلمي معاي عدل
رشا:ان قلت لا قلتم مو متربيه ان سكت قلتم ردي عدل انا ما اعرف وش يرضيك
مشاري بطوالة بال:رشا حبيبي انتي بنفسك مقتنعه باللي تسويه
رشا لفت بس رجعها تجلس قدامه:رشا اذا بخاطرك شي قولي لي بس مو تتصرفي بالطريقه هذي انتي تبين تعانديني صح؟طيب وبعدين عاجبك شكلك ؟بكره لو جالك بنت تتمني تكون كذا
رشا:مدري
مشاري:عشاني يا رشا تغيري عشان حياتنا الى متى بنظل عايشين كذا عناد وبرود؟وبعدين
رشا:وثقت فيك واقنعت نفسي انك بتكون كل شي لي
مشاري:وش طلع؟؟
رشا:ما أدري تمد يدك علي مافي شي عاجبك انت متكرم علي بالزواج يمكن كنت تبي وحده غيري
انت ما تعرف يعني شنو تعيش وسط ناس متفضلين عليك بكل شي
مشاري:ما نسيتي كلام امي؟
رشا:و لا راح انساه
مشاري وهو يفتح حضنه لها:تعالي
رشا ظلت تناظره ومشت واعطته ظهرها
مشاري:انا أحبك يا رشا أحبك بس يعز علي أشوفك تضيعي كل شي من بين يدك صح نختلف بس مو معناته اني ما ابيك او متفضل عليك
كل اللي سوته انها رجعت ترمي نفسها بحضنه وتبكي تعبت تمثل البرود وهي تحترق من داخلها مو عارفه وش تسوي والا وش بيصير باكر !!
ضمها حيل لحضنه:بس رشونتي عيوني انا والله العظيم احبك احبك
***

آدّريْ بكَ إنكْتَجيْتتَصفحْ آوُرآقيْ
مَشغوُلْ بآلكْ وشَ إلّي بكَتبهبَعدكْ .."

مآ دآمكْ أصلاً رَضيتْ بِـلحظّةفرآقيْ
مآ رآحْ تفَرقْ / تفَضلْ كلّهآ عنَدّكْ

***

هذي رابع مره يدق لها و ماترد انصدم وهو يشوف رقمها على شاشة جواله:هلا ريم
ريم:وش تبي داق؟
راشد:ريم وش فيك علي؟
ريم بتعب:داق تسأل هالسؤال
راشد:لا مشتاق لك حييل و بعدين كل هذي الدموع عشان ما تشوفيني
ريم:ليه مستغرب انا أكرهك و قليل علي ابكي منك
راشد:من قلبك؟
ريم:قلبي مات من زمان تعرف من متى من وقت ما موتت طفلنا من وقت ما رحت و تركتني و انا محتاجتك
راشد:و انا رجعت شوفي شلون رافضتني
ريم:لانك تخليت عني
راشد:انا معاك يا ريم معاك
ريم:و ثلاث سنين من عمري
راشد: وعمري قبل عمرك
ريم ببكاء:بس أنا تعذبت
راشد:انا راجع عشانك أبي أعوضك
ريم:تعوضني؟
راشد:رييم ما يهمني تجريحك ما يهمني كلامك اللي يهمني انك ترجع لي و تصيري لي بالحلال
ريم ببكاء:كان مفروض اكون من اول معاك بالحلال
راشد وهو يتنهد:غلطنا يا ريم وبنصلح هالغلط
ريم:لا تدق علي ثاني
راشد بعناد:أجل بكره أسمع صوتك لمن تصحي من النوم
ريم:لاا
راشد:متى تبين الملكه؟
ريم:ما أبيها
راشد بملل:بيعطيك سامي خبر عن كل شي مع السلامه
طرى على بالها فجر ودقت عليها تشوف وش صار معها بس ماردت
رجعت دقت على آروى اللي كان انتظار طالعت بالساعه اللي بتدخل على 3 الفجر غريبه منو تكلم مو مشكله أعرف بكره رمت الجوال ومشت لغرفة شذى فتحت الباب بخفه و أبتسمت وهي تشوفها تكتب بدفترها:صباح الخير
شذى:ريمو حبيبي فكرتك نمتي
ريم:لا ما قدرت مشت وجلست قبالها:شنو تسوي
شذى بخجل:امم ولا حاجه
ريم:لسة تكتب قصائد في سعد؟
شذى:رييم لا تقولي كذا عنه
ريم:ههه زين ناقصك شي لملكتك؟
شذى:اييه
ريم:شنو
شذى:وجودك و فرحتك أبيك تشاركني طول الايام اللي راحت انا أجهز لوحدي و عادي بس ما أبي أفرح لوحدي يا ريم أبيك وياي
ريم :من عيوني يا أغلى أخت بالدنيا يلا نامي و خلي سعد يحل عن تفكيرك شوي
***
brb

زاحفه ومن هبالي ناحفه
04-15-2011, 07:38 PM
***
كانت تحس بنشاط وتحسن عن قبل لبست وطلعت وهي تطالع بالساعه اللي داخله على 8 مشت بسرعه لراجو وركبت معه دقت على وليد بعد تردد:صباح الخير
وليد:صباح النور ملزمه ع الدوام
فجر:خلاص الحمدالله مافيني شي
وليد:عنيده
فجر:مو عنيده بس مليت من البيت والجلسه و التعب خل اطلع اغير جو أنت شلونك؟
وليد:لا تسألين عن حالي و أنا معاك اللحين عندي اجتماع بس أخلص أكلمك أنتبهي ع نفسك زين
فجر:ان شاء الله و انت بعد مع السلامه تنهدت بقوه وشلون ابعد عنك وشلون؟
***
كيف نخفي حبنآآآ وآلشووق فآآضح !
وفي ملآمحنآآ من آللهفه ملآمح !
***

خلصت لبسها وترددت تطلع بس ملت من الجلسه بروحها وكمان جوعانه
لبست بنطلون اسود وبلوزه حمراء طويله ولمت شعرها على فوق وحطت مكياج خفيف ورشت عطر وطلعت كان يتابع الاخبار و شكله طفشان
مدى بهدوء:صباح الخير
محمد ظل يطالعها:ها هلا صباح النور
جلست بعيد عنه وهي تحس بالاحراج من نظراته
محمد:ليه بعيده تعالي هنا
مدى:لا كذا أحسن
محمد:لا تعالي هنا
قامت وجلست بالقرب منه
محمد وهو يلعب بشعرها:شلونك اليوم؟
مدى :الحمدالله
قرب منها حست ان شفايفه راح تلصق برقبتها أخذ نفس ورجع لف على التي في وهو يقاوم احساسه ناحيتها
مدى بارتباك:راح نجلس هنا.؟
محمد:خاطرك نطلع بمكان؟
مدى وهو أحسن نطلع:اممم جوعانه
محمد:زين قومي لبسي و نفطر برا و نتمشى
مدى بخجل:امم و اشوف رشا؟
محمد وهو يطالع بساعته:اللحين؟
مدى:لا يعني امم اشوفها
محمد:من عيوني
كان صاحي ويطالعها وهي بحضنه ضمها حييل وهو يبوس جبينها تأفف وهو يمرر يده بشعرها ماصدقت يطول يا رشا ترجعيه مثل اول و اخس
مشاري:رشونا رشونا
رشا:امممممم
مشاري:يلا قومي
رشا:امممم شوي
مشاري:يلا بطلي كسل
رشا وهي تبعد عن حضنه:كم الساعه
مشاري:10
رشا:حراااااااام عليك خل انام
مشاري:لا مافيه خلاص انا صحيت
رشا وهي تنومه و تغطيه:لا تصحى ارجع نام يلا تصبح على خير
مشاري:ههههههههههههه
أروى اللي جالسه تحن على ابوها:الله يخليك يا بابا
أبو خالد:طيب نطلع
أروى وهي تبوسه:الله لا يحرمني منك يا احلى ابو في الدنيا
أبو خالد:و لامنك يا دلوعتي
طلعت ركض على غرفتها ودقت عليه بسرعه:يلا يلا رد
حاتم:ايوا ماما
أروى:حبيبي فيني أشوفك اليوم
حاتم:بربك بجد قدرتي يعني
أروى:اييه قدرت
حاتم:مره مشتاقلك
أروى بخجل:و انا بعد
حاتم:ربي ما يحرمني من حبيبي اللي يشتاق لي احبها يا عالم يا هووووه احب البنت دي
أروى:خلالاص
حاتم:طيب طيب بس اشوفك يصير خير
أروى:طيب انا ذحين راح اقفل ابي اتجهز
حاتم:طيب بيننا اتصال
أروى:اوكي
قفلت ودقت لها ريم
أروى:هلا والله بعروستنا
ريم بملل:لا تطفشيني من البدايه
أروى:هههههههه عادي هذا الواقع شفتيه؟سولفتي معاه
ريم:ع أساس ما اعرفوا يوو كنتي راح تنسيني شنو ابي منك
أروى:شنو؟
ريم:امس اتصلت لك غريبه تلفونك انتظار الى ساعه 3
أروى بأرتباك:هاا لا عادي بس شيخه كانت تبي شغله مني
ريم:اييه قلتي لي الا شلونها هي و خالد؟
أروى:اوووه حكاية عشق ههه خالد ما وده يترك شي بالدنيا الا يسويه لها
ريم:هههه والله موب هينه شيخه عرفت لاخوك بس غريبه أنتي وياها تنسجموا
أروى:ههههههههههه حيل تغير وصاير رومانس و هدايا و يسهر ولا عادي كانت تبيني بشغله وبس
ريم اللي ماعجبها كلام أروى:الله يوفقهم انا متملله ابي اطلع السوق تجين وياي.؟
أروى:لا ما ـأقدر لانو بطلع مع أهلي أتمشى
ريم:اوكي بااي

***
brb

زاحفه ومن هبالي ناحفه
04-15-2011, 07:38 PM
***

كيف يقوى قلبك القاسي على صـدي وهجـري ؟
وانت تدري في ليالي عمـري بدونك كئيبـه !

من بعد عينك ترا صار البكا بالليـل يغري
والليالي ترتـدي ثوب الالم وتشـق جيبـه !

كل دمعة تنحدر تكتب علـى الخدين ( بـدري )
ايه بدري لا تروح .. القلب دونك ويش ابي به ؟!
***

كلمت فجر و تتطمنت عليها نزلت وهي لابسه عبايتها لفت لصوت خالتها اللي جالسه مع سامي و أمها
أم سعد:مبروك يا ريم
ريم ببرود:يسلموا
أم سعد:أقول يا يا أختي ترى بنتك بتتزوج خلاص حركات الطلعات و الدخله هذي مالها داعي و أنت يا سامي لازم تنتبه على اختك وش تبون الناس يقولون عنا
ريم وهي تلبس نظارتها:أقولك كلي من اللي قدامك و أنتي ساكته أما وقاحه هذي يا ناس عندنا وتعيبين فينا
أم سامي:رييم تكلمي عدل مع خالتك و تعالي بوسي راسها و أعتذري منها
ريم بأحتقار لهم:مع السلامه
سامي:على وين طنشته و كملت طريقها مشى وراها :ريم اكلمك انا؟
ريم:نعم
سامي:وين؟
ريم:أبي أروح السوق
سامي:انتظري اوصلك
ريم بعصبيه:توصلني وين أبي امر وحده من البنات و أطلع معها وش تبي يعني؟
سامي:وليه من امس مو طايقه تتكلمي معاي
ريم:مو طايقتكم كلكم زييييييين ركبت مع سواقها وقفلت الباب بقوه
سامي:اوووف منك دق جواله وكان يوسف:هلا والله
يوسف:مالت عليك عمري معاك زوجني انا طيب
سامي:طيب سلم بالاول
يوسف:لا يالخايس داق اغسل شراعك وش حقه النذاله
سامي:شنو أسوي تكلم مع اخوك
يوسف:أخوي وهو احد يقدر يكلمه يمكن لو تقول أختك لا يمووت
سامي:مو لدرجه هذي و بعدين ما راح تجي
يوسف:لا مو جاي و بعدين حدك اسبوع و ترد خلاص مليت بروحي
سامي:ههههه طيب وهو أتطمن على الوضع هنا و اجي على طول
يوسف:شنو تتطمن صدقني راشد بيسكن عندكم مني لك زوجهم على طول
كمل كلامه مع يوسف و هو يحاول يتناسى ريم و حالها اللي كل ما يقول تعدل يحيره زود
دخلت على أبوها بالمكتب
ابو حمد:تعالي يا بابا
الجوري:أبي أسألك عيسى ما يشتغل لسى يدرس و شلون بنعيش
أبو حمد:أفاا بنت نايف تقول هالحكي أنتي بس تأشري و يجيك اللي تبين
الجوري:يعني بتصرف علينا
أبو حمد:لا يبه عيسى عنده شغل صح يدرس بس له شغل خاص فيه و أبوه يساعده بالشغل اذا احتاج
يبه عيسى مافي منه ليه رافضته
الجوري ببكاء:ما أبيه
أبو حمد:تعالي يبه تعالي بحضني
الجوري:ما أبييه يعني أموت روحي
أبو حمد:بتظلي تعيدي و تزيدي خلاص أنتهينا
رجعت لغرفتها وهي تبكي من قهرها يالله افرجها من عندك ما ابييه دقت لها شجون وردت عليها:هلا
شجون بضيقه:تعالي عندي جوري
الجوري:فيك شي؟
شجون:لا متضايقه شوي تعالي
الجوري:وسعود؟
شجون:لا من امس مو هنا و سمر بتروح مع عمها
الجوري:يعني عيسى بيكون عندك
شجون:بلا غباء وش أبي فيه؟بيأخذها و يروح على بال ما تجين يكون راح هو
الجوري:زين لا تعصبي علي اووف
لبست بسرعه وطلعت عند شجون
مشت لمكتبها تبي تشوف منو منتظرها و بفرح:ريموووو
ريم:ههههههه فرحتي فيني
فجر وهي تسلم عليها:حييل فديتك شنو اخبارك؟
ريم:اممممم بدايه بطئيه للموت
فجر:ريم ليه تقولي كذا؟
ريم ببرود:عادي هذا الواقع أحتمال تكون الحفله هالاسبوع
فجر:بتسوي حفله؟
ريم:لاا راح أخليها مره بسيطه على شنو راح أفرح
فجر:من جدك؟
ريم ببرود:فجر ملين من هالسيره لا تطريها علي
فجر:اللي يريحك بس الحمدالله راشد رجع صح راح كثير من عمركم بس هو بيده يحل كل مشاكلك
ريم بتنهيده:امي حيل مبسوطه
فجر:شي طبيعي لا تفهمي شعورها غلط
ريم:المهم شنو سوا وليد معاك امبارح
فجر بخجل:اممم ولاحاجه
ريم:أحلفي بس؟
فجر:ريم لازم أبعد عنه
ريم:ما راح تقدرين
فجر:بس
ريم:فجر أـنتي بيدك حل كل شي بيدك ما تخسري وليد
فجر:شلون؟
ريم:وليد لازم يعرفك هذا شي الشي الثاني الشريط الاثبات لازم توصلون له
فجر:واذا الشريط مو فيه شنو أسوي كيف أقنعه
ريم:أنتي لازم تكوني صريحه و لازم من اللحين تعلميه لان بعدين ما راح يسامحك
فجر:الله كريم
ريم:زين قومي
فجر:وين؟
ريم:وين الخبر أبي كم شغله و بعدين تعااالي أحكي لك عن جدتي مدت لها العبايه بسرعه:يلا أي وحده م هنا تغطي عليك يلا فجر
فجر:طيب شوي شوي
ريم وهي تاخذ جوال فجر:وين رقم راجو ايه هذا هو انا بنتظرك برا بسرعه لا تتأخري زين
فجر:زين
تعبت وهي تدق على رشا و ماردت باحباط:ماردت
محمد:ههههههه زين لازم تمريها
مدى:اييه
محمد:بس مشاري ما يرد ولاهي
مدى:اوووف
محمد:خلاص نحاول بعدين بس خل نسلم على امي
مدى اووف يعني راح أشوف عاليه:مثل ما تحب
***
brb

زاحفه ومن هبالي ناحفه
04-15-2011, 07:39 PM
أَببْكِي |
مَنْ يَمد إِيدهَ بعِينيَ ويَاخذْ دمُوعِيَ ؟
مِنْ البَارِحْ وهِيَ بِينْ الجفُونْ
ومَا بعَدْ طَاحتْ !




وُ
وِينْ أَهِيـمْ
وفِيّ ضلُوعِيَ .. رِيح هَمْ .. ونقعْ دِيّم
برِق , ضِيق .. وضِيق , غِيمْ
والهَوى أَكبرْ غَريمْ ..
ــــ والنسِيمْ
ومشهدْ منّي . . [ أَلِيـمْ ] !
***



دخلت عند شجون اللي جالسه تنتظرها:مساء الخيرااااات
شجون بملل:هلا جوري
جوري:وش هالاستقبال المحبط وبعدين بمووووت جوع
شجون:الخدامه مو هنا سفرتها أمس و مالي خلق أعملك حاجه
جوري:وش فيك وليه سفرتيها؟
شجون:طلبت تسافر و مالي خلق لوجع الراس
جوري:فهمنا هذي ليه متضايقه؟
شجون بقهر:من سعود
الجوري:لاجديد
شجون:لا فيه فيه أنو مو مرتاحه لشغله
الجوري:أي شغل المحاماه
شجون:اييييه
الجوري:ليه؟
شجون:امس جاني اتصال من وحده تقول ان زوجي ظالم و ما يخاف الله لبس ولدها قضيه ظلم و جلست تدعي و تتحسب عليه و تدعي على عيالي بعدين بدات تبكي
جوري وهي تضمها:شجون وش فيك؟يمكن وحده غلطانه والا تبي تسوي لك مشاكل مع سعود
شجون:ما اتوقع اسأله يقول لا تدخلي ولا أنكر بالعكس يقول هو يشتغل بالطريقه اللي تعجبه و مو لازم أتدخل وبعدين صار يجون له ناس مو مرتاحه لهم وكل ما اسأله يقول من طرف بابا مكتبه صار يقفله و لو ادخل عليه بالغلط سوا لي سالفه كل شي بتصرفاته يخووف و غريب
الجوري:لا حول ولا قوة الا بالله زين وينه وين سمر؟
شجون:سمر مع عيسى دقيت له قلت يأخذها معه و هو طلع الصبح زعلان لاني مسكت جواله
الجوري:عشتم خل ينطق تعرفي عندي حل
شجون:شنو؟
الجوري:تطلقي منه و بعدين تزعل العائلتين من بعض و يحل عيسى عن سماي
شجون:هههههههه صدق فاضيه الجوري ترى مافي من عيسى ليت بس سعود يشابه شوي
الجوري:أعتبره غزل بزوج المستقبل؟
شجون:لا عن جد شيلي هالعناد و أبدي معاه صح
الجوري:صعبه شوي و بعدين قومي لبسي خل نطلع برا و نتغدى جوعانه
شجون:طيب بطلع أجيب عباتي
الجوري:بتجلسي بدون خدامه؟
شجون وهي طالعه غرفتها:لا عمتي بترسلي خدامه وطباخ من عندها
الجوري:يطلع منها لفت على صوره لسمر مع عيسى و سعود سحبتها وجلست تطالعه
ما تنكر انه حلو بس مو بيدي انا اخافك و معاك مو قادره أحس بالامان سرحت بملامحه وهي تذكر مواقفها معاه ساعات تحس معاه انها انتصرت بس الغالب يمشي اللي في راسه عنيد و ما تقدر تنكر لو بغى شي يسويه تذكرت مسجه الاخير وعضت ع شفائفها كل يوم اغلط زود معاك ما ادري وش بننتهي عليه يا عيسى رفعت راسها على ضحكة شجون:تقولي ما يهمك؟
الجوري وهي ترجع الصوره مكانها:مو شرط هو سموره وحشتني
شجون:اييييه صدقتك امس معاك
الجوري بداخلها وهو بعد معاي:يلا شجون خل نطلع من هنا
فجر:هذا بيتها
ريم بحماس:اييه
فجر:زين انا ليه معاك؟
ريم:فجر بنجلس شوي بعدين نطلع نتسوق
فجر:بس انا أستحي
ريم:ليه وليد؟
فجر وهي تدفها:سخيييفه زين سيارة مين هذي؟
ريم وهي تسحب فجر و تنزلها معها:بس بس وش فيك اليوم ما عاد سكتي؟
فجر:اسأل
ريم :دقي الباب خل اشوف فيصل وش يبي؟
فجر:زين دقت الباب وجلست منتظره احد يفتح وهي تطالع بريم اللي تروح وتجي وهي تكلم شذى
ملت وسندت راسها ونص جسمها ع الباب قالت لو احد بيفتح راح احس و ابعد عن الباب وبين تفكيرها فتح علي الباب بسرعه :آآآآآآآ وماحست الا وهي طايحه فوقه و طايحه الطرحه اللي كانت راميتها على وجهها بس رفعت وجهها بسرعه له
ركز على عيونها و ماقدر يتحرك ظل منبهر بملامحها على ملامح الضرب اللي عليه بس جمييله كلمه قليله بحقها
ريم اللي ماقدرت الا تضحك:هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه سحبت جوال اللي بتموت احراج وبين ضحكها:معليش علي هي صديقتي جدتي فيه؟
علي وهو يقوم و يعطيهم ظهره:اييه داخل
كانت شوي و تبكي من الاحراج سحبتها ريم اللي ميته ضحك
فجر وهي تمسح دموعها:ما تضحكي علي
ريم وهي تحاول تسكت:هههههه اسفه غصب عني اووووووه زين سكتي بس بكي
فجر وهي تمسح دموعها:منو هذا؟
ريم:علي ولد عمي بس علييه فيس تعذييب صح
فجر:انا انعميت ما عاد شفت
ريم:هههه عادي بعدين ليه نمتي على الباب
فجر:قلت راح احس باللي يفتح بس ما اعرف فتح بسرعه
ريم وهي تطل على جدتها:اشش تصلي خل نجلس هنا حتى تخلص
فجر:ريم يدي تعورني
ريم:جد ضغطي عليها
فجر:شوي
ريم:لازم وليد يعرف
فجر:بعدي هناك احسن لك اصلا انا غلطانه جيت معاك
ريم:مو بكيفك تقولي لا اروح مع مين مثلا
فجر:خلاص خلاص اشش
ريم:قلة ادب ناس ما تمشي الا بصريخ
كان جالس بالحوش وصورتها بباله غمض عيونه وهو يبتسم شنو حلوه هالبنت كلمه قليله بحقها
ملامحها سبحان خالقها وبس
عند أروى اللي جالسه تسولف مع أمها و أبوها كانوا طالعين لوحدهم هي وعلي وامها و ابوها
بابا:عادي اتمشى شوي و أرجع
أبو خالد:زين لا تتأخري
أم خالد:زين خذي علي معاك
أروى:تجي؟
علي:لا لا ابي العب هنا
خذت شنطتها بسرعه قبل ما يلزمون عليه ومشت يوم تأكدت انها صارت بعيده دقت عليه
حاتم:ايوا يا حبي فينك؟
أروى:وينك انت؟بعدين سكت وهي تشوفه بمسافه قدامها أبتسمت :يلا بااي
حاتم ايش بها قفلت هدي ايش باي؟
رجع دق بس ادته مشغول

زاحفه ومن هبالي ناحفه
04-15-2011, 07:41 PM
ودي اطلب منك حاجه
تلبسين الليلة .. وردي !
وتقلبين الليل .. وردي .. / وتحرقين بـ صمت :
.. بردي
خلي خدودك تورّد
ودي بـ حب .. نتجرد .. من ملامحنا .. ونرحل :
للظلام المنتثر منّا ومنّا
وافتحيلي باب صدرك .. بـ ارتمي فاقرب مكان
دامني متعب من الدنياواهلها
سوّي حاجه
أي حاجه


لو تصحيني من احلى حلم
وردي
قولي انك ما لبستي !
........ ما لبستي الليلة وردي!!
حاتم يمكن احد عندها جلس مكانه بس حس بأحد وراه لف بسرعه كانت أروى واقفه تبتسم له
:مساء الخير
وقف بسرعه:حبيبي
أروى بخجل:اشششش هدوء
حاتم:اشش؟خل أقول لناس انا اشوف حبيبي
أروى:ههه حاتم بس خلاص
حاتم:مو مصدق فين أهلك؟
أروى:مو بعيد عن هنا
حاتم:تعالي أجلسي قدامي
أروى:ما أقدر أطول
مسك يدها وباسها:بس شوي أشوفك زين
أروى وهي تسحب يدها:زين بس شوي
جلست قباله وهي مرتبكه:شلونك؟
حاتم:انا راح اطير ضم يدها بقووه أنتي معاي مو مصدق يا أروى والله العظيم أحس شوي و أطير
أروى بهمس:تحرجني
حاتم:هههههه طيب شوفي ايش جبت لك مد لها كيس احمر صغير
أروى بخجل:شنو هذا؟
حاتم:اشش فتح شنطتها وحطها فيه:هدي لك لمن تصيري لوحدك شوفيها
أروى:شكرا
فكت سوارتها :ممكن يدك؟
حاتم بهيام:انا فداك كلي شبكت سوارتها في ساعته:حاتم هذي من سنييييييييييييين طوال عمرها ما انشالت من يدي بس ذحين ابغاها تكون معاك دوم
حاتم:من عيوني فديت مامتك اللي جابتك
أروى:لازم أروح
حاتم:انتي ما جلستي أنا تركت شغلي عشانك بس عشان كم دقيقه
أروى:وزين قدرت
حاتم:ابغى اشوفك
أروى:بس
حاتم:اشووفك والله حأزعل
أروى:طيب سحبت الغطاء ونزلت وجها
حاتم:اسم النبي يحرسك هدي حبيبي انا لي انا
غطت وجها بسرعه
حاتم:ايش خلصنا
أروى:ههههههه خلصنا ايه
حاتم:يا بت ما شبعت منك خليك معاي
أروى:خلاص والله بابا بيقوم يدور علي
حاتم:اوووف طيب قولي لي حاجه حلوه
أروى:حاتم خل اروح
حاتم:طيب طيب بس انا زعلت
وقفت ومالت عليه من ثاني:أحبك والله العظيم احبك
ومشت لبعيد
حاتم:تعاااااالي
أروى:هههه مجنون رجعت عند أهلها
أم خالد:وين كنتي؟
أروى:شفت ثنتين معاي بالجامعه جلست وياهم ورديت علي تعال نلعب
علي:طيب انا اختر القصر و أنتي تسويه
أروى:طيب يلا كيف تبغى قصرك يا أميري
كانت تسولف وتضحك بس بالها كله عند حاتم كانت تحس براحه عجيبه بقربه تمنت هاللحظات تطول معاه كملت مشوارها مع أهلها للبيت وهي ضامه شنطتها لحضنها
ما صدقت دخلت على غرفتها صدمت في خالد:خيير وش فيك
أروى: ولاشي
خالد:وش فيك حاضنه الشنطه بالطريقه هذي
أروى:ها عادي بعد أبي الحماااام
خالد:زين روحي
طلعت غرفتها وقفلت عليها وفتحت الكيس بسرعه ابتسمت وهي تفتح الصندوق كان صندوق صغير وفوقه مجسم بنت ترقص وموسيقى هادئه أمتلت عيونها دمع وهي تشم ريحة عطره بيدها يارب لاتحرمني منه يارب
فجر:يلا ريم
ريم:خلاص هاتي راح احط بطاريتي بجوالك
فجر بزعل:جوالي غير عن جوالك
ريم وهي يتكلم البائع:يلا لفها بسرعه خلاص فجر بنطلع اللحين على فكره
فجر اللي مقهوره ان جوالها قفل وهي لسى ما كلمت وليد:امم
جدتي:أنتهت عندك من بنته كم عمرها وين ساكنه قلت افااا يا تيته طيب علي انا اخذه بس اتزوج شهر و اتطلق ينتظرني
فجر:وش هالفال ههه وبعدين أنتي تبالغي
ريم بجديه:لا جد جدتي أنهبلت عليك شوي و أقرا عليها
فجر وهي تشيل أغراضها:هههه يلا ترى قربنا ندخل العشاء و أنتي تقولي لسامي شوي وشوي
ريم:يعني شايله همي كله لعيون وليد بس
فجر:لا عن جد بأحكي عنك
دق سامي عليها ريم:هذا سامي :هلا نعمممم زين زين
فجر:وش فيك؟
ريم:هذا سامي يقول انه قريب من المجمع سوري فجر
فجر:لا عادي راجو هنا ما راح
ريم:زين انتبهي على حالك
فجر:و انتي بعد طلعت بسرعه بس وقفت مستغربه هنا كان راجو واقف وين راح رجعت تطالع بريم
اللي تتكلم بصوت عالي:وش فيك؟
***
brb

زاحفه ومن هبالي ناحفه
04-15-2011, 07:42 PM
***



أكره الدرب ... اللي أوله أنتي .. وأخره
النهار
وأكره النور ... لا صار الحصار
وأكره شفاه ... مالقت غيري وغيرك
وحدنا !!
وصرنا الحوار
حبيبتي....
أرتمي في عتمة عيوني ونامي
وزلزلي كل أنصاف الحلول
وأمطري فوق ... صدرعذّبه
كل تاريخي وتاريخ الذبول
وأتركيني أحيا بعيونك وأموت
ياالليخليتي الكلام
في لحظه يغتاله سكوت !
***



كانت بترجع عند ريم بس وقفها وليد اللي متسند ع الجدار:فجر
ريم وهي تجي بسرعه:وش فيك؟
فجر رجعت تطالع بوليد
ريم:اوووووف عشان هذا
وليد:شنو اوف؟
ريم:يلا فجر تأخرنا
وليد وهو يكلم:شفتي الطريق اللي جيتي منه ردي بسرعه و مالك شغل في فجر
ريم بتحدي:و اذا ما رحت شنو تسوي فجر قولي لها لا ينسى من نفسه دق جوالها وكان سامي:يلا فجر السياره جت
وليد ظل يطالع بفجر:بتروحين؟
فجر:راح اروح مع راجو
ريم و وليد:شنوو لفت عليه:خير راز فيسك معاي
وليد:استغفر الله أنتي وش تبين
ريم قربت من فجر:تعالي معاي
فجر:لا ابي اروح مع راجو
ريم وهي تبعد:بااااااااااي
وليد بقهر:وش تبي رييم بكل مكان طالعه لي وش تبي؟و القهر شنو ما تقولك تسوين
فجر ظلت تطالعه وهي ساكته:وبعدين لييييييه مقفله جوالك فجر مو وعدتيني تطمنيني عنك يعني انشغل ما اسأل ما تسألين ما تهتمين ليه يا فجر ليه
مدت له الكيس:اممم كنت أبي أجيب لك هديه اخذها منها وكملت:بعدين جوالي خلص شحنه و ما قدرت اشحنه و بس
وليد:تحبيني يا فجر؟
نزلت راسها وهي تلعب بيدها:ايه احبك
وليد:ابي أتزوجك خلاص يا فجر ما عندي صبر
حست بتخدير بكل جسمها مو قبل ما تعرفني :هاا
وليد:اخر مره شفتك كنتي موافقه
فجر:بس انا اللحين تعبانه شوف شكلي
وليد:ملاك يا فجر ملاك
فجر:امم خل ارتاح شوي و بعدين خالي مو هنا اللي مفروض انه ولي امري
وليد:شوفي فجر لك اسبوع بعد اسبوع مو شغلي لا تطلعين لي باي عذر بعدين
فجر:ان شاء الله انا راح اروح
وليد:ما راح تركبين معاي وعيد صرتي تعرفيه هو بيوصلك وراجو راح تنسيه من اليوم فهمتي كلامي يا فجر
فجر:بس
وليد اللي اشر لعيد وجاه:وصلها لبيته يا عيد و من بكره تكون مسوؤل عن مشاوريها
عيد:تحت امرك طال عمرك تفضلي
مشت ورى عيد وهي كل شوي تطالع بوليد كان شكله غير بالبدله الرسميه ركبت معاه وهي لسى تطالع فيه مدري يا وليد بتكون معاي والا لا؟اخاف اندم على كل لحظه صرنا قراب فيها من بعض
ركب مع سواقه وفتح هديته أبتسم وهو يبوس العلبه:ربي ما يحرمني منك يا فجر و يخليك لعيني كانت مهديته ساعه باللون الاسود رجعها بالعلبه من جديد
دق على نايف:مساء الخير يا نايف
نايف:نعم
وليد:اووف طيب ما تبي تكلمني ليه رديت
نايف:وراك شي صح؟
وليد:طبعاااا ابي اقولك انت مره قلت انك بتقدر تجيب بنات حمد لي
نايف:وانت مفكر الشغله سهله
وليد:شغلك
نايف:اسمع انا مليت من تخلفك و اذا تبي توصلهم اوصل واللي ما تقدر عليه قولي و انا اسويه لك
وليد:هههههههههههههههه طيب يا نايف طيب وليه زعلان اجيبهم و اجيبك تحت رجلي قفل الجوال
وهو يزفر بس من شاف رقمها ابتسم:هلا بالغاليه
مريم:هلا يمه شلونك؟
وليد:بخير
مريم:وينك تعال انا بروحي امك واختك طلعوا زواج
وليد:انا شوي وجاي بس ترى حدي جوعان
مريم:ولايهمك بس انت تعال
أروى وهي نازله مع الدرج:مااااااااااااااااااما ماااااااااااااما
أم خالد:خير وش فيه
جلست بجنبها و اعطت خالد ظهرها:ريم صديقتي انخطبت والايام الجايه ملكتها
خالد وهو يدفها :جلسي عدل
أروى:انت هنا
خالد:وش شايفه
أروى:الا كيف شيخه
خالد:يا لبييه هالطاري بس
أروى:ماما ماتحدد الزواج؟
خالد:ودي بس تقول لازم سعود يخطب عشان يرتاح بالها على امها و ابوها
أروى :زوجتك تافه يعني تبي خدامه وش كثر مكاتب الاستقدام
أم خالد:اذا على زوجة سعود جاهزه قالتها وهي تطالع بأروى بس شوي
خالد:جد منو؟
أروى:ايه منو بس الله يعينها
خالد:قومي لا اتوطى ببطنك تحمد ربها اللي بتاخذه
أروى:ماما راح اطلب من المطعم بيتزا وانت الحمدالله على شنو الا الله يصبر قلبها
خالد:امي اسمحي لي بنتك ترى مريضه
أروى:مالت بس عليك
طلعت جوالها وفتحت ع الرسائل تشوف الرساله اللي وصلتها صرخت بفرح:واااااااااااااااااااااو لمن شافت صورة يد حاتم وسوارتها
خالد:وش فيك؟
أروى:ها هههههه لا بس في ماده حييل خايفه منها و ما صدقت نجحت فيها
أم خالد:يلا عقبال الباقي
أروى:امييييييييييييين
***
brb

زاحفه ومن هبالي ناحفه
04-15-2011, 07:43 PM
***
قفلت من رشا اللي كانت معصبه منها ولفت على محمد اللي يطالعها
مدى بخجل:من زمان هنا
محمد:اممم لا مو من زمان رشا؟
مدى:ايه
محمد:وين كانت
مدى بزعل:بالشاليهات
محمد:وليه زعلانها
مدى:لانو راح تسافر بكره و ما راح أشوفها
محمد:طيب هم ما راحو شهر عسل و أكيد راح يروحوا
مدى:اعرف
محمد:و أنتي ما تبين شهر عسل؟
مدى:لا أنا أبي بعدين سكتت
محمد:تبين أبدا بوعدي لك صح
مدى:اييه
محمد:من عيوني بكره راح نطلع بيتنا و بيصير خير ان شاء الله
مدى:راح نعيش بنفس بيت مامتك و عاليه
محمد:لا ريحي بالك مو عند عاليه
مدى بخجل:لا عادي ما تفرق بس أسأل
محمد:هههههههههههههه طيب يا ملكعه ما تفرق ما تفرق !!
***
مريم:يمه وليد جيت؟
وليد:هلا يمه ايه بس قلت ابدل و أجيك
طالعت بالهديه:لمين لسهام؟
وليد:لا لي
مريم:لك؟
وليد:اييه فجر أهدتني
مريم:قلت لي فجر
وليد:اممم انا أبي أكلم أمي ع الزواج
مريم:خلاص يمه و انا معاك هي اصلا خلاص ما عادت تفرق معها مره
وليد:بس أخاف ما تتقبلها و
مريم:تخاف عليها
وليد:حيييييل يمه حييل ما ودي شي يجيها و يصير لها
مريم:الله يهنيها بحبك بدل و خل نتعشى و نكمل كلامنا
وليد:ان شاء الله دقائق و أكون عندك

***

كانت تسمع لكلام سامي و عينها على امها اللي الابتسامه ما فارقت وجها:بس انا ما ابي حفله
و مو شرط هالازعاج كله يجي أي يوم نكتب الكتاب و نخلص
أم سامي:لا يا عمري أنا ابي اوري الناس منو ماخذه
ريم:أي ام بتقول ابي افرح ببنتي مو الناس وش تقول؟ وبعدين بالزواج فرحي مثل ما تبين
شذى:زين تصير ملكتي و ملكتك؟
ريم:لا ما يصير سامي قول شي
سامي:خلاص خلوها ع راحتها و الزواج مثل ما تبي
ريم:عن أذنكم

***
شجون اللي ميته ضحك على وجه الجوري:طيب عادي
الجوري:ضاقت عليك الدنيا تدقي على عيسى
شجون:بنتي تبيني وش تبين و بعدين بدل ما يجي السواق هو يجي عادي
الجوري:دقي على سعود حمد
شجون بنذاله:ماكو عناد فيك دقيت لعيسى
الجوري: حسبي عليك من اختك
شافت سمر تركض وتضم أمها و توريها العابها
كانت متحجبه بس من شافها عض ع شفايفه قهر وش تحس فيه عادي عندها شايله الغطاء؟
شجون:يلا جوري
جوري:مردوده لك
مشوا لناحيته كان واقف عند سيارته جت بتفتح الباب مسك يدها لفت على طول على شجون
شجون:وش فيك عيسى؟
عيسى:سلامتك بس تغطي وجها
الجوري:و اذا لا؟
عيسى بهمس وهو يقرب منها:أغطيه لك أقلك كيف؟
رمت الطرحه على وجها بسرعه:لا أعرف
فتح لها الباب وهو يبتسم على جنب:تفضلي حبيبتي
ركبت شجون بعدها
شجون:الله يعطيك العافيه تعبت اليوم وياي
عيسى:لا تعب ولاشي بتروحين بيتك؟
شجون:لا بيت الاهل
عيسى:أها طيب
***
مدى ومحمد طلعوا على شقتهم و لسى محمد ما بدا يسوي شي و هذا الشي قاهر مدى !!
رشا سافرت مع مشاري لتركيا عشان تعيش أيام عسلها معاه
فجر وتردد من الاعتراف لوليد
ريم بتسستعد لملكتها على راشد
الجوري وبداية حياتها مع عيسى
أروى وحاتم حب بالظلام بينها وبينه بعيد عن عيون الناس يمكن يكون له ظهور بالايام الجايه؟

***
لهوون وخلصص آلبآآرت

زاحفه ومن هبالي ناحفه
04-17-2011, 03:53 PM
***
البارت الخامس و العشرون والسادس والعشرون
***
صح .. تقليب المواجع بالسوالف ما يفيد ..
وصح ان الصمت |قاسيُ | واقسى من صمتيُ الكلام ~
بس لآ صآرت حيآتك .. سجن مظلم .. وإنت قيـد ..
مآلك إلآ لآ تعبت .. تطير آهآتك حمآمٍ ..
***
كتمت شهقتها وهي تشوف محمد جنبها أبتسمت على نفسها وين تبينه ينام يا مدى؟و الا نسيتي أنو زوجك عدلت جلستها و ظلت تطالعه قربت يدها من خده كانت تتمنى تلمس وجهها بتفاصيله الدقيقه ملامحه الحاده لون بشرته كل شي فيه جذاب و سيم وحنون اليومين هذي كانت تحسه تحت المجهر بعينها تلاحظ تصرفاته رداة فعله كانت ترسم شخصيته بهدوء عضت ع طرف أصبعها نفسها تبي تمسك شعره شكله حلو بلمعته و كثافته كان مغمض عيونه و حاس بحركتها بس مو عارف وش تسوي بالضبط
قربت يدها من شعره بخفه و ما تحرك أبتسمت يمكن نومه ثقيل يا مدى قربت أكثر و ما تحرك مجرد ما دخلت يدها بشعره فتح عيونه وحط يده على يدها
مدى بخجل:آ سفه حاولت تسحب يدها بس ما قدرت
عدل جلسته وصارت قريبه منه اكثر
و بصوت رايح من النوم:شعري فيه شي؟
مدى:لا
محمد:أكيد؟
مدى:ايه بس
محمد :شنو؟
مدى بخجل:كنت حابه امسكه
محمد برواق:طيب ليه تقوليها بخجل أنا زوجك يعني حلالك
مدى وهي تبلع ريقها:ممكن يدي
محمد بعد يده:اييه
سحبت يدها برواق وهي تتطالعه :امم شعرك حلو و بطفوله أحلى من شعري
محمد:ههههههه لا مو أحلى أنتي كل شي فيك يا مدى حلو وكمل بهيام و يسحر بحياتي ما شفت بجمالك و حلاتك
مدى و هي تنزل من ع السرير و بخجل:انا راح اخذ شاور قفلت باب الحمام بسرعه ورشت مويه على وجهها وهي تاخذ نفسها أستاهل و أنا وش علي بشعره اووف وش يقول عني؟ أكيد بيقول انو بأحاول أتقرب منه و يالله مني و من غبائي
رمى اللحاف بملل وهو يتنهد وش فيك يا محمد؟من تشوفها تنقلب مو ازيينك و ما عاد تعرف تضبط نفسك الله يصبرني يا مدى أنا لازم أبدا أحل هالقضيه و بعد أبعد شوي عن مدى لو ظليت قدامها راح أنسى وعدي لها !!
***
كَلمْآ ضَمْتَ عَيْوَنَيْ
مَنْكَ طَيْفَ
يَآبَعَدَ كَلْ الطَيْوَفَ
قَلتْ مَامَثْلكَ
عَلىْ الدَنَيْآ وَصَيْفَ
لَاحَشَىْ مَآلكْ وَصَوَفْ
***
دخلت وهي تركض لعند ريم
شذى بربكه:ريم ريم
ريم:وش فيك؟
شذى:امم سعد سعد
ريم وهي تنزل الجوال جنبها:وش فيه؟
شذى:مع سامي
ريم:اييه
شذى:وبس
ريم:و بس حسبي عليك من بنت خبصتيني بس عشانه معاه جالس
شذى بحيره:صح عشان موعد الملكه مو؟ و الا تتوقعي في شي ثاني؟
ريم:صدق فاضيه أنتي عارفه ان الخميس بتكون حفلتك أجل ليه بتجهزي طول الايام اللي راحت
شذى : ما أدري وش صار فيني طلة من شباك ريم اللي يطل ع جهة الشارع و أبتسمت وهي تشوفه مع سامي يسولف يضحك هو من وقت خطوبتها ما شافته كان لابس ثوب ابيض و كاب أسود ظلت تتأمله و هو يلعب بالمفتاح و يضحك مع سامي
ريم:بس خلاص خلاص
شذى وهي تعض ع شفايفها:تصدقي أشتقت له الايام اللي راحت ما شفته حييل أشتقت له
ريم:عن جد تحبيه؟
شذى:لا أمزح؟وش تشوفي
وقفت جنبها و طلت معها: ترى مو حلو و لا حتى أنيق
شذى:خليك على راشد مالك شغل الا فديته و فديت كله يمه أموت لا شفته
ريم:هههههههه شذى كانك ما أستحيتي خلاص شوية حياء
شذى: بكره أشوفك أنتي وش تسوي و راح أذكرك
ريم:وش راح أسوي يعني؟ عادي
شذى وهي تقابلها:عن جد عادي عندك؟ يعني بذمتك ما حسيتي بأحساس حلو و أنتي تشوفيه طيب مو وقتها بعدين يوم صرتي لحالك ما فكرتي فيه
ريم ببرود:هاا
شذى:شنو ها مو معاي
سامي بعصبيه:لا مو معاك شلون تكونوا مع بعض و انتم عيونكم بالشارع
شذى وهي تنزل الستاره بسرعه:سامي
سامي:ما تستحي أنتي وهي واقفين تطالعون؟و أنتي يا شذى مو قادره تصبري وش تبينه يقول يعني؟
نزلت راسها بخجل و ما قدرت ترد عليه
كمل:و لا بعد تحكي بغرامياتك أنتي و أختك
ريم:وش فيك شاد حيلك مره؟و اذا انرفعت الستاره عادي و بعدين ليه نستحي يكون ما نعرف سعد و لا ما يعرفنا
سامي بقهر:ريم كأنك تقولي صح و عادي
ريم:جدا عادي و بعدين حاسب على كلامك مره ثانيه اللي ترميه قالتها وهي تطالع بشذى اللي منزله راسها
شذى بهدوء:عن أذنكم طلعت بسرعه على غرفتها كانت حاسه باحراج فضيع من سامي هي مو مثل ريم ما تهتم بكلامه و الا عادي عندها غطت وجهها اللي تحسه نار من الاحراج
سامي اللي ظل يطالع بريم:و أنتي ما راح تنحرجي و الا عادي
ريم:لا عادي كلمت راشد؟
سامي:ليه؟
ريم:عشان كتب الكتاب و الا ما ودكم
سامي:ريم حبيبي خليه مع شذى
ريم:لا ما أبي كيفي
سامي:طيب راح أكلمه و أرتب كل شي
ريم:زين أنا راح أسوي التحليل مو و هو بعدين يدبرها و يخلص بسرعه
سامي:ريم ليه ما احسك فرحانه
ريم بهدوء:أفرح بايه خل أعرفه بعدين أفرح
سامي بملل:براحتك أنا طالع تبين شي
ريم:كلم شذى بتظل لبكره حابسه نفسها بالغرفه و كأنها أجرمت
أبتسم لها:و أنتي ما تبين أحاكيك
ريم:لا عندي مناعه
***
brb

زاحفه ومن هبالي ناحفه
04-17-2011, 03:55 PM
من ڪثر ما " أحبـہ " أشوف رآيـہ لو بـ الغلط معقول



,’ أوآفقـہ أن المربع دآئري ~ و إبن سينآ [ جاهل ومهبول ]



أروى وهي تكلم حاتم:ايه الحمدالله كان مره حلو



حاتم:الحمدالله فرحتيني و كدا خلصتي أمتحانات صح



أروى:اييه و ااااااااااا و و ناسه



حاتم:ههههههههه كل دا تعب



أروى:ايوا أبغى أنام و أصحى بدون هم و أنت شو عامل



حاتم:انا خلصت التصاميم و طالع على مقر الشركه بالخبر أقدمها لنفس المدير



أروى:و ليه ما تسلمها لنفس الشركه هذي و هم يوصلوها



حاتم:لانو يا حبيبتي لازم انا أناقشوا في أشياء و يناقشني ولو في تعديل أعدله أنا المصمم للمشروع فهمتي فينك أيش الازعاج هدا؟



أروى :كنت أخذ كافي ايوا فهمت بس تعب عليك



حاتم:بالعافيه حبيبي مو داك التعب بعدين كدا شغلي



كانت منزله راسها وهي تكلم و تمشي ما انتبهت على شيخه اللي جايه لعندها وهي تنادي



شيخه بمزح:بوووووووووو



أروى اللي عن جد خافت و طيحت الكاس من يدها و بصراخ:شيخه وجع وش هالسخافه ناطه في وجهي



عن جد همجيه



شيخه بخجل:أسفه بس توقعت تنتبهي يعني ما حسيتي فيني و أنا أنادي



أروى:العذر من سموك مره ثانيه راح امشي عشان أنتبه لك و لهبالك



شيخه:أروى ما يسوى الموضوع



أروى:شنو طالعي ملابسي كله من الكافي و أنتي ما يسوى؟ بذمتك شنو ؟أستفدتي



شيخه :أسفه على فكره خالد يدق لك و يطلع له انتظار ردي عليه مشت و تركتها



تذكرت حاتم وردت بسرعه:الو لسى معاي؟



حاتم اللي واضح على صوته الصدمه من كلامها:لا معاك كلمي أخوك و شوفي ايش يبغى و بعدين أكلمك مع السلامه



أروى بأستغراب:مع السلامه وش فيه ؟ يمكن أنشغل رجعت تدق على خالد



خالد:وينك؟



أروى:بالجامعه



خالد:يكون ما أعرف؟ أنا برا طلعي



أروى:زين خمس دقائق و أجيك قفلت وطالعت بتنورتها اووف منها غبيه و شلون اللحين أمشي و منظري كذا و لا ع بالها تمزح سخاافه !!




" بآلصمًت آعالج مًآ يكنه فؤآدي



.. وآنآ آحسبن آلصمًت لاوجآعي علاج " ..



" وآثري مًن آوجآع آلزمًان آلرمًادي



.. أبوح مًدري بس بوحي للأمًوآج "



فجر:ايه اللحين طالعه ليه؟



وليد:لان لازم أشوفك



فجر بشك:في شي؟



وليد:بس أشوفك أقولك



بلعت ريقها بخوف:وين؟



وليد:اممم ع البحر مو أنا صرت أحبه عشانك



فجر:زين بس نص ساعه و أطلع



وليد:أنا راح أنتظرك و لا تسألي كثير عيد يعرف مكاني و بيوصلك بالضبط



فجر:طيب نزلت الجوال على المكتب بخوف وش يبي ؟معقوله عرف شي؟دق لها عيد و اعطته مشغول لبست عبايتها و طلعت معه



فجر:عيد ممكن



عيد:هلا طال عمرك



فجر:وليد وينه؟



عيد:الاستاذ؟هنا قريب



فجر:طيب فيه شي؟



عيد:مثل شنو؟



فجر:ليه تارك شغله وجاي هنا الدمام؟



عيد:هو له شركه هنا يعني مو تارك شغله



فجر:شكرا



عيد: العفو



رجعت تطالع بالشوارع حولها وهي تفكر بكلام ريم و انها لازم تكلم وليد طيب و شلون ابدا؟



وش أقول؟و بيفهمني؟و الا بيكون ضدي؟



عيد:طال عمرك وصلنا



فجر: هو وين؟



نزل و فتح لها الباب و أشر لها على وليد:هناك الاستاذ



فجر:أها طيب شكرا مشت لعند وليد وهي تأخذ نفسها وقفت وراه



وليد اللي توه قفل من عيد:تعالي بجنبي غلاي



فجر مشت وجلست جنبه:مساء الخير



وليد:مساء الشوق و الوله و الحب مساء حبيبتي أنا



فجر بخجل:شلونك



وليد:بوجودك خير ظل يطالعها وهي تلعب بيدها بتوتر:فيك شي؟



فجر:لا



وليد:أكيد؟



فجر:ايه



وليد:ما أعرف بس تبين تقولي شي؟



فجر بأرتباك:لا



وليد:أنا أسمعك وش بخاطرك؟



فجر:ها ولا ولا حاجه مافي شي



وليد:ليه أرتبكتي



فجر:ما أعرف أسلوبك أربكني ما أعرف وش فيك مكالمتك ما أدري بس توترت شوي



وليد وهو يضم يدها:فجري أهدي أسف مو كنت عارف انو راح أوترك كذا



فجر بداخلها بس يا فجر أهدي شوي ليه متوتره هالقد ما صار شي:مو مشكله وش فيك



مد لها علبة الهديه



فجر:شنو؟



وليد:مو عاجبتني؟



فجر بثقه:ما أتوقع لا ن ذوقي حلو شوف غير هالكلام



وليد:واثقه



فجر :ايه



وليد:طيب يمكن ذوقك مو عاجبني



فجر بغرور:ذوقي خلاني أحب وليد و وليد يحبني بكل شي فيني صح؟



وليد:تعرفي شنو اللي بصالحك؟



فجر:شنو؟



وليد:انو بمكان عام قدام عيون الناس و بنظرات شوي تأكل فجر:و الا كنت بقولك كلامك قد ايه هو صح يا فجري



نزلت راسها بسرعه ما تعرف شلون ردت عليه بالطريقه هذي مسكت العلبه وفتحته وهي تناظر بالساعه



:ليه ما تبيها



وليد:لا أبيها من يوم أخذتها منك و أنا بس أطالعها بس قلت مو لابسها ألا منها هي تلبسها لي مو أنا حبيبها و حق علي تدلعني مد يده لها



أبتسمت و لبسته رفعت عينها له و ظلت تتأمله كل شي فيه حلو تذكرت كلام ريم عنه و عن جماله أبتسمت قربت منه شوي و هي تشم عطره ما تذكر كيف كان زمان بالضبط بس اللي أكيده انه تغير حييل تذكر وش كثر كان عنيد و متسلط معها و شلون يكره مدى لا جت تلعب معاهم كيف كان يشد لها ظفائرها لحد ما تنثر على كتفها و يقول لها أنا أحبك كذا وشلون يراضيها لازعلت يلعب معها و يكره تلعب مع غيره أصلا كانت تخاف تلعب مع غيره تنتظره لحد ما يجي لعندها و يلعب معها



كان واضح عليها أنها تذكر شي وهي تتأمله و تبتسم



قرب يده من عيونها وغمضت بسرعه وهي تسمع همسه:عيونك تسحرني يا فجر عيونك حكايه وربي من أطالعها أنتهي



فجر بنفس همسه:أوعدني تظل تحبني على طول على طول



وليد و هو يبتسم:أنتي بتظلي فجر على طول صح؟



فجر:هاا



وليد:ههههههههههههه زين خل أفهمك حبه حبه يعني فجر اللي معاي اليوم غير عن فجر بكره



فجر:لا



وليد:زين ليه تظني ان قلبي اللي حبك اليوم ما راح يحبك بكره



فجر لفت و ظلت تطالع بالبحر أقوله اللحين؟ و ألا مو مناسب الوقت و شلون راح أبدا



دق جواله و لفت تناظر له :هذا تركي خل أشوف وش يبي هلا تركي ايه



عبست ملامحها وهي تشوفه رافع حواجبه و يزفر بغيض:زين زين يصير خير



فجر:وش فيه؟



تجاهل سؤالها و دق على نايف و بصراخ:أنا يا نايف الكلب ترسل أحد يتجسس علي يلعب معاي تحسب أنو مو فاهمك أنا وليد يا نايف معقوله ما عرفتني لحد اللحين



نايف:عن شنو تتكلم؟



وليد:عن موظفك اللي أرسلته علي تحسب اني غبي و الا ممكن أمن حق أي أحد من عائلة العامر بعد اللي صار ابوي ابوي ما نسيت دمه لحد اللحين تبيني أنسى قذارتكم و لعبكم هذا بدل ما تعقل و تجيب بنات اخوك لي تقوم تخرب على نفسك يا نايف



كان كلامه صدمه لها



قفل وهو بنفس عصبيته:حقييييييييييير و رب البيت أندمه أنا يلعب معاي أنا اللي ما نسيت حق أبوي يطلع هو و يلعب معاي



فجر بخوف:و ليد منو هذا؟وش فيك؟



وليد بقهر:فيني قهر فيني حرقة قلب على أبوي و منو هذا هذا عدوي



فجر:مين؟



وليد:سالفه طويله بعدين تعرفيها



فجر:لا اللحين



وليد:زين اللحين هذا نايف العامر أخوه قتل أبوي من سنين و قتل نفسه و نايف جالس يلعب معاي بالنار حتى بناته مو راضي يدلني عليهم



فجر:بنات منو؟



وليد:بنات حمد



فجر ببكاء:ليه؟



وليد:خل أقولك ليه لاني بيني و بينهم حساب أبي أخلصه أبي وحده منهم و خالقك أكرها نفسها أخليها تعيش اللي عشته أخليها تتعذب على كثر ما كبرت و تعذبت بس مو لاقيهم مو لا قيهم بس اذا مو اليوم بكره وقتها راح أنام و أرتاح و أبرد على قلبي طول هالسنين و أنا مو عارف أرتاح بس أبي أوصلهم

زاحفه ومن هبالي ناحفه
04-17-2011, 03:56 PM
كانت دموعها تنزل وهي تسمع كلامه حقده تهديده كل كلمه قالها حطمتها :بس هم وش ذنبهم؟


وليد بحقد:أنا ما راح أرتاح لحد ما أقهرهم ما أنهيهم أكرهم و ما في شي بالدنيا هذي بيريحني غير عذابهم


فجر:هم وين؟


وليد:ما أعرف أنا لو أعرف أجيبهم تحت رجولي وحده مفروض تكون عند نايف و حده عند خالها بس اللي صار انهم اثنتين مو بالسعوديه نايف مخلي عائله من برا السعوديه تتبناهم و مو قادر يوصلهم


حست راسها يلف من كلامه يعني مدى وين؟وين ؟يا ربي أملي أنها تكون عنده


كمل كلامه و هو يطالع قدامه:بس مصيري أخلي نايف يجيبهم و مو تاركه بحاله و لا راح أتركهم لو أدفع عمري ثمن أدفعه بس ما أنسى اللي بيني و بينهم أستغرب سكوتها لف عليها كانت جامده بس دموعها تنزل وكل دمعه تسحب غيرها


وليد:فجر وش فيك؟


لفت عليه وش تبيني أقولك؟أنا فجر حبيبتك و عدوتك؟انا اللي اذا لقيتها بتنهيها و تعذبها بس عشان ترتاح طيب يا وليد وين أختي وين؟اذا مو عند نايف و ينها؟


وليد:فجر وش فيك؟


تنهدت بقوه و بصوت مبحوح:خايفه


وليد:ليه؟


فجر:منك أنا خايفه منك


وليد بصدمه:أنا أخوفك


فجر وهي تأشر على قلبه:منه خايفه منه


وليد:أفهميني


فجر:وش أفهم هم مالهم ذنب


وليد:يكفي أنهم بناته


فجر:واللي تكلمه عمهم خذ حقك منه


وليد ببرود:أنا وراي شغلي و بعدين شي مالك فيه لا تدخلي نفسك فيه


فجر:و شلون يعني


وليد:أنتي حبيبتي و دنيتي و بتصيري زوجتي ان شاء الله و ما أبي غيرك بدنيتي بس شغلي خليك بعيده عنه ما يلزمك تعرفيه


غمضت عيونها اللي أمتلت دمع وهي تسمع همسه:عشان خاطري لا تخلي دموعك تنزل وربي ما أتحمل أشوفها تنزل يا فجر لا تخافي مني أنا مووت أحبك


فجر :زين تبي تروح روح


وليد:و أنتي


فجر:أبي أجلس بروحي
جلس نفس جلستها كانت جالسه وضامه رجولها لصدرها لفت تطالعه:وش فيك؟


رجع لف وجها جهة البحر:أعتبريني مو موجود مو تبين تجلسي بروحك جلسي بس خليني أطالعك


فجر:ليه


وليد:لاني أبي أطالعك وبس


فجر:تقول مشغول


وليد:اييه مشغول بس ما يجيني قلب اروح و أخليك هنا الكل يطالعك و أنا مو بسماك و لا ارضك


فجر ببرود:عادي


وليد وهو يضربها بخفه على كتفها:وش عادي؟يعني أموت من التفكير عليك و أنتي عادي عندك


أبتسمت و بدلع:عورتني


قرب و باس كتفها:اموت فيك يا قلبي بس ع الدلع و الله احبك بس


فجر:بس شنو؟


وليد:أحس اني أحبك اكثر من حبك لي


فجر:طيب عادي حبني أكثر مني


وليد:هههههههههههههههههههه يبه انا راضي اموت بحبك بس قصدي اني اكره برودك ساعات اعجز أفهمك في شي يمنعك أنك تكوني معاي طول الوقت حتى بأحساسك


لفت وجها عنه:تبالغ يا وليد


وليد:لا ما أبالغ أنا أكيد من أحساسي


فجر:يعني ما أحبك


وليد:تحبيني ايه بس تخافين مني؟تخافين تكملين معاي تبدأي معاي ليه


فجر:عشت طول عمري على مبدأ أنا اللي معاي اليوم مو معاي بكره يمكن يتمي خالي و معاملته أختي و عمي اللي مو عارفه أوصل لها كلها أشياء خلتني ما أحس بالامان


وليد:بس معاي عيشي بأحساس غير لاني أعشقك يا فجر


دق جوالها و كان خالها ظلت تطالع برقمه وردت عليه:هلا خالو بعدت الجوال بسرعه عن أذنها وهي تسمع سبه و صراخه


فجر بهدوء:وش في بعد


خالها بصوته السكران:وينك؟مو بالبيت يا كلبه


فجر :انا بالشغل


خالها:جيبي لي عشاء و تعالي بكره و يا ويلك انام مو فيه ظل يلخبط حكي لانه واضح انه مو بوعيه اكيد


قفلت الجوال وهي تستغفر


وليد:وش يبي؟


فجر:ما فهمت عليه


وليد:شارب؟


فجر:على طول يشرب


وليد:لسى الدنيا نهار ذكرني بعبدالرحمن طول الوقت يشرب


حست بخوف من طاري عبدالرحمن بس حاولت تتجاهل مو وقته:امم يمكن


وليد وهو يمسك جوالها:عادي افتحه


فجر:ليه؟


وليد:فضول


فجر:زين عطني جوالك أنت بعد


وليد و هو يمد لها جواله:بس مو تزعلي


فجر وهي تفتح جواله:لا عادي ما أزعل


ظلت تقلب بجواله بملل كل رسائله شغل مواعيد ارقام حسابات عناوين


فتح الاستديو بسرعه و جلس يقلب وهي نفس الشي طالعت بصورة خالد ولد مريم كان شكله طالع جنان فجر بعفويه:منو هذا حيل حلو


وليد:حلفي فجر مره حلو لا تعيديها مره ثانيه


فجر بخجل:امم ما قصدت مجرد وجهة نظر


وليد بأبتسامه وهو يمد لها الجوال: و منو القمر هذي؟


طالعت بصورتها وهي بفستان أبيض كان أستايلها من الستينات بشعرها والمكياج قبل ما تسحب الجوال رجعه وراه:مافيه


فجر بخجل:ما يصير تشوفها هاتيها


وليد ببرود:جديده الصوره


فجر:لا راح تكمل سنه


وليد:بمناسبة شنو الصوره


فجر:ميلاد ريم


وليد وهو يرجع يطالعها ارسلها على رقمه بسرعه و مد لها الجوال


فجر وهي تعطيه جواله:طلبته عشان كذا


وليد:ايه يعني ليه راح اطلبه


فجر :انا لازم أروح


وقف ومد يده لها عشان تقوم:لسى عند فاطمه


فجر:ايه


وليد:يكون أحسن لنا طيب ما رديتي علي متى أقدر أخطبك


فجر وهي تحاول تخبي ربكتها:ما أدري


وليد:زين أنا راح أدبرها هالاسبوع بس مو تقولي بعدين لا و ما آعرف اييه


فجر:زين خل اروح


وليد:فجر شوفتي و شلون بارده معاي؟أكلمك بموضوع ارتباطنا تقولي زين خل أروح


فجر بتصريف:معليش حبيبي بس أتصال خالي أربكني أخاف يسوي لماما فاطمه مشكله


وليد:ما راح يسوي شي و لو سوى رقمي تعرفيه أصلا عيد بأخليه قريب منك


فجر:ربي ما يحرمني منك


وليد: ولا منك يا روحي أنا فتح لها باب السياره و ركبت انتبهت على جوالها اللي يعطيها تقرير تسليم لوليد ظلت تطالع وهي مستغربه متى أرسلت لها


وليد:وش فيك؟


فجر:ها لا بس ما أرسلت لك شي فتحت المرسله و شهقت وهي تشوف الرساله


وليد:ههههههههههههههههه حقي ليه مصدومه


فجر بعتب:وليد


وليد:هو يأخذ الصوره و الا الاصل


رجعت على ورى وهي تقلب بجوالها و بهمس:عنييييييييد


وليد:قلتي شي؟


فجر:لا ما قلت شي


وليد:زين بيننا أتصال بيبي


فجر:اوكي باي



اضف هذا الموضوع بملفك في الفيسبوك (http://www.facebook.com/sharer.php?u=http%3A%2F%2Fforums.graaam.com%2F3447 56-100.html&t=%D9%84%D8%A7%20%D8%AA%D8%B9%D8%AA%D8%B0%D8%B1%20 %D9%84%D9%8A%20%D8%AD%D8%A8%D9%8A%D8%A8%D9%8A%20%D 8%AE%D9%84%D9%86%D9%8A%20%D8%A8%D8%AC%D8%B1%D9%88% D8%AD%D9%8A%20%D8%A3%D9%85%D9%88%D8%AA%20%D9%88%20 %D9%84%D8%A7%20%D8%AA%D9%86%D8%AD%D9%86%D9%8A%20%D 9%84%D9%8A%20%2F%20%D8%A7%D9%84%D9%83%D8%A7%D8%AA% D8%A8%D8%A9%20%3A%20%D8%A2%D8%BA%D9%84%D9%89%D8%A2 %20%D9%86%D8%A2%D8%B3%D9%8A%20..~%20-%20%D8%B5%D9%81%D8%AD%D8%A9%20100&src=sp)

زاحفه ومن هبالي ناحفه
04-17-2011, 03:57 PM
ماكان قصدي إني..بهمي أشغلك
...........بس حولنا أشياء..في قــمـة السُخف..!!
المجتمع.. والظلم..واني ماأوصلْك
............ تجبرني اخنق مُعظم..أنفاسي بـ : أُفّ
سعود:طيب وش فيك معصبه؟
شيخه:مو معصبه
سعود:وش فيك؟مو طايقه مني كلمه خالد مزعلك بشي؟
شيخه:سعوود بس شوي موتره عشان أمتحاني ما كان شي
سعود:مو بالعاده
شيخه وهي تجلس مقابله و تقطع السلطه:وشو اللي مو بالعاده
سعود:أمتحاناتك ما تكون شي بس خالد خربك
شيخه:ههههه مره وحده خربني لا بس ما أعرف متوتره و خلاص
سعود:خل أقولك في نقاشات تصير على موعد زواجك
شيخه:لسى
سعود:طيب أنتي ما عندك مشكله و هو نفس الشي خل نفرح فيكم
شيخه:بس أنا ما أقدر أتركم أنت لازم تزوج ما يجيني قلب
سعود:ليه عادي ما راح ينقصنا شي و بعدين أنتي قريبه مو بأخر الدنيا
شيخه:زين خل أخطب لك أنت بس أمر و من بكره أدور لك
سعود:و الله لو أني مو راحمك كان رميتك قال أخطب لك قال
شيخه:أجل و شلون تتزوج
سعود:وش فيك اليوم؟
شيخه:وش فيني أكلمك جد
سعود:و أروى
شيخه:ما تناسبك
سعود:ليه
شيخه:لا نها مغروره وشايفه حالها مافي أسلوب ولا أحترام سعود أنا ما أبيك تأخذها ما أبيك تنصدم فيها أنت راسم لها صوره حلوه ما أبيك تنصدم ما أبي هالصوره تنكسر
سعود ظل يطالعها:تحسيها صعبه؟
شيخه و هي تحط الغداء:لا مستحيله لا تطاق
سعود:بس أنا أقدر أغيرها
شيخه:أهلها ما قدروا تبي تقدر أنت
سعود:خالد ما عنده أسلوب و لا بينهم أتفاق و بعدين عادي طيش و بينتهي
شيخه:كيفك بس لا تندم بكره
سعود لو تعرفي شنو بقلبي حق أروى ما قلتي كذا:لا مو نادم دامها معاي مو نادم
شيخه:تعرف لو بخالد ذره منها كان قتلت نفسي
سعود:لا تكفين خل أبدل ملابسي كلامك اليوم يسد النفس
شيخه بتأفف بلاه من أروى و تصرفاتها صدق وقحه
خسـآره يأا مشـآعرنا ..~
قصـآيدنـا و خـوآطرنا
حرقنآهابـ بــرود أعصـآب ..
و سكرنآ على آخر بـآاآب
طالعت بالساعه اللي داخله ع 3 العصر منو بيجي اللحين محمد توه طلع
مدى:منو؟
عاليه:أنا
مدى الله لا كان جاب الغلا فتحت لها الباب:هلا والله
عاليه وهي تدخل :وين محمد
مدى:طلع
عاليه:وين؟
مدى وهي تدخل غرفة الجلوس وترجع تكمل تقليب بالقنوات:جوعانه و مالي خلق أطلع برا قلت له يجيب لي غداء
عاليه بقهر:مالت عليك و عليه على شنو مدلعك؟مو كافي منكده عليه حتى ما تهنى بشهر عسله زي الخلق
مدى بغرور:أنا العسل وياه وش له تحددي له وقت دام أنا معاه خلاص
عاليه:ع الاقل حللي الفلوس اللي حطها عليك طبخي غسلي
مدى:ما نفسي و بعدين حمودي خاطره يسوي لي كل شي أبيه يعني لو أطلبه ماي عينه ما يقول لا
عاليه:بلا عياره قومي قومي سوي لي شي أشربه
مدى:آسفه ما أقدر
عاليه:و ليه يا حظي مو متعوده طالعه من قصور ابوك و الخدم و الحشم حولك
مدى:اممم حمودي محلفني ما أدخل المطبخ قبل شهر و أي شي أبيه بس أطلبه منه وش رائك أقوله أبي خدامه
عاليه بعصبيه:على شنو تتدلعي و الله الشره مو عليك الشره على أخوي المدمغ اللي ساكت لك
مدى وهي تطالع :اشش بس لا تزعجيني
عاليه:تكلمي عدل
مدى:اذا طلعتي صكي الباب وراك و بعدين أنا بقول لمحمد يطلع لك ماله داعي تجي و تتعبي روحك
عاليه وهي تطلع :انا الغلطانه اللي عامله لك قيمه وجايتك بس مو الحق عليك الحق على أخوي اللي أخذ و حده مثلك و ش عرفك بالحشمه و التقدير صدق ما ينلام عمك فيك طلعت و سكت الباب و راها بقوه
مدى يا رب صبرني على هالكلام يارب عوض صبري طول هالسنين خير يارب بس أبي الحقيقه ابي أختي ما أبي الفلوس اللي خذها بس ابي الحقيقه تبان
ما حست بمحمد اللي دخل ظل يطالعها وش تفكر فيه مو حاسه بوجوده:مدى مدى
مدى :محمد متى جيت؟
محمد:مو مطول بشنو سرحانه ؟
مدى:و لاشي
محمد جلس جنبها:أكيد؟
مدى:أيه أكييد ع فكره أختك جت يمكن كانت تبيك
محمد:سمعتك كلام يضايقك؟
مدى:لا صدقني مافي شي
محمد:زين أنا جبت الغداء
مدى:بس أجهزه و أنت بدل ملابسك

زاحفه ومن هبالي ناحفه
04-17-2011, 03:58 PM
لا تطيع الهم .. لو همك كبير ..
قل لِ همك " لو كبر .." لي ربـ أكبر ".
[ بِ الصلاة ] يهون كل أمر عسير..
يكفي إنك تبتدي بــ [ الله أكبر ] ..
كانت تجهز تروح لجدتها وهي تسمع كلام فيصل
ريم:و اذا عرفوا؟
فيصل:بس أنتي عارفه امي و سامي بيزعل لازعلها
ريم:فيصل أحنا ما نسوي شي غلط هذي جدتنا و بعدين من برنا بأبونا الله يرحمه لازم نوصل رحمه بس خل أخلص من سالفة الخطبه هذي و يصير خير و الكل بيعرف
فيصل:زين ترى تأخرنا حيل عليهم
ريم:خلاص خلصت
فيصل:سويتي التحاليل
ريم:ايه
فيصل:أمي اليوم كلمت أم راشد و خبرتها و قالت لها ان راشد لازم يدبرها و يطلع النتائج بسرعه
ريم:ايه وش قالت؟
فيصل:اللي فهمته انه بكره بتكون النتائج طالعه
ريم وهي تتأفف:و على شنو مستعجله أمي
فيصل:راشد هو اللي مستعجل
أبتسمت له بضيق:يلا قبل يردون من برا ما نخلص من تحقيقهم
علي:يلا يمه طالع دوامي
جدته:ما مريت أهلك
علي:دوم أمرهم بس مشغولين كعادتهم بحفلاتهم و طلعاتهم
جدته:الله يهديهم يمه و يوفقك ترى ريم بتجي ويا فيصل
علي:ع بالي وهي ذيك البنت الحلوه
:عيب يمه وش هالكلام
علي:هههه وش فيك يمه بس جد هي حيل حلوه
:ايه الله يحفظها من كل شر و اجد حلوه الا وش رائك يمه أسأل ريم عنها و تخطبها
علي:ها
جدته:ايه يمه ما تبي تفرح قلبي بولدك
علي:ما عليه يمه كمان شوي بس أرتب أموري
:اخاف تروح عليك
علي:لو هي من نصيبي بتظل من نصيبي ولو الله مو كاتب لي الله كريم خل أطلع لاني راح أتاخر و بعدين نتكلم
جدته:الله يوفقك يمه و ييسر لك أمرك
طالع بالمكان اللي طاح فيه و تذكرها مرت عليه ملامحها و أبتسم و هو يفكر بكلام جدته لا يا علي يمكن تكون مرتبطه لا تعلق نفسك تأكد قبل بعدين يصير خير !!
أنـآ أشهَـد إن لكْ غـلآ وهـَو فينـِي ،
. . . قصّـة غريبَـة مَدري ويـش أسَمّيهَـآ !
أنـا عطِيتـك حَيآتـِي قبـل ~ تعطِينـِي
. . . عطَـآنـِي حيآتَـه وقلـت مابيهَـأ / و إللِِي
يحَـآول يوشْـوشْ بينـكْ وبينـِي .، يكْون
. . . خسـْرآن . . لَـو حَـآول ~ يسَوّيهـآ●●
كانت معصبه ليه ما يرد هو اللحين خلص شغل و مافي شي يشغله ليه ما يرد هذي عاشر مره تتصله
حاولت تروق أعصابها وهي تشوف رقمه:هلا
حاتم:هلا بيبي كيفك؟
أروى:تمام أنت فينك؟
حاتم:بالبيت
أروى:صحيتك من نومك صح؟
حاتم:لا مو صح ما كنت نائم
أروى:ليه ما ترد علي
حاتم:قلت أكلمك مره تانيه
أروى بعصبيه:نعم وش قلت يعني كنت تشوف اتصالاتي و غصب ما ترد قاصدها يعني و أنا بالناقص فيني
حاتم:أروى لا تصرخي
أروى:لا معليش أسمح لي في هذي مو معقوله انا محترقه عشانك و أنت ولا همك
حاتم:متضايق و ما أيغى أكلمك و أنا متضايق
أروى:زين وش فيك؟
حاتم:مافي حاجه
أروى:حاتم وش فيك قالب علي اليوم
حاتم:بصراحه
أروى:ايه
حاتم: أسلوبك منرفزني مو حابه
أروى:أي اسلوب
حاتم:معاملتك مع الناس مع كل اللي حولك
أروى:ما فهمت
حاتم:متلا البنت اللي صدمت فيك اليوم كانت تستاهل تسمع منك كل هالكلام؟
أروى:شيخه؟
حاتم:هي زوجة أخوك اللي هي بنت عمك يعني متل اختك تتعاملي معها كدا صح و الا دي و حده تانيه
أروى:ايه زوجة خالد
حاتم:طيب ليه تتكلمي معها كدا ايش الاسلوب هدا؟
أروى بعصبيه:و أنت وش عليك بشيخه أكلمها بالطريقه اللي أبي تقوم أنت تقلب علي ليه
حاتم:تكلمي بشوية أسلوب
أروى وهي تشد على يدها:امم ايه و بعد
حاتم:أروى جد أسلوبك مره ماكان شي غلط أنا أنصدمت أنك كذا
أروى بصراخ:نعععععععععم أنصدمت بشنو فيني و ليه توك تنصدم ليه اللحين أنصدمت
حاتم:استغفر الله العظيم أنتي أقفلي أللحين و لمن تهدي أنا راح أكلمك
أروى:لا اللحين
حاتم بحده:أروى أسمعي الكلام راح اقفل دحين
أروى وهي تحاول ما تبكي:أوكي أوكي قفلت الجوال و جلست ع الطرف السرير و هي تحاول تهدي نفسها ما تبكي وش فيه و هو وش دخله بشيخه ؟
كان مقهور منها على كثر ما يحبها الا ان في شخصيتها أشياء كثير ما تعجبه و نفسه تتغير عشانهم هو مو متخيل يكمل مع وحده تناظر اللي حولها بأحتقار تعيش من دون أسلوب يكره هالشي فيها و لازم تتغير مستحيل تظل ع الحال هذا لازم تتغير
نزلت وهي معصبه لتحت لفت على صوت خالد اللي يناديها:أروى أروى
أروى:نعم
خالد:وين أمي
أروى بملل:ما أدري مو هنا؟
خالد:لا قومي سوي لنا قهوه
أروى وهي تفكر بحاتم:أسوي شنو
خالد:قهوه لي أنا و سعود
أروى:ما أعرف
خالد:شوفي أروى دلعك و مايعتك مو فاضي لها أنا بالمجلس معاه
أروى :سخيف
خالد:قلتي شي؟
تأففت و مشت ع المطبخ ظلت تطالع و أبتسمت على جنب زين أنا راح أخليك تتوب تطلب مني شي
خالد:سعود و بعدين يعني تزوج و خلصني
سعود:و أنت وش عليك أتزوج و الا لا
خالد:علي بأختك كل ما قلت لها شي تقول لازم سعود يتزوج
سعود:ههههه توي اليوم مكلمها ما أدري وش تفكر فيه شيخه؟بس أنت جهز نفسك و قل حق أبوي هي ما ترفض له طلب يعني بتضمن أنها ما تقول لا
أنتبهوا على علي اللي داخل معاه صينيه
خالد:شنو هذا؟
علي:أروى أرسلتني
سعود:تعال تعال مد يده و أخذ الصينيه كتم ضحكته على شكل خالد المصدوم كانت حاطه كوبين نسكافيه و قطعتين حلا
خالد:عن أذنك
سعود:وين؟
خالد:بس ـأبي أروح أعلمها وش العناد طالبها قهوه ترسلي هالشغلات
سعود:هههههههههههه طيب و الله خاطري فيه أجلس يعني جاء بوقته
جلس مجامله لسعود اللي راح تفكيره عند كلام شيخه عن أروى و كلام خالد عنها !!

زاحفه ومن هبالي ناحفه
04-17-2011, 03:59 PM
تعـآل آبيك آتعيش عمري معآيه ،
................ ودي آعـوض~> آجمـل آلعمـر / { ويــآك }
تعـآل ، ، نكتب فـ آلمحبـه روآيــه ،
................ بـ آسمـك وبـ آسمي ، وآسمهـآآ [ قلب يهوآك ]
طلع من الحمام بعد ما آخذ شاور أستغرب من صوت الازعاج لبس تي شرته بسرعه و طلع
لقى رشا داخله جو مع المصارعه و تشجع وتصيح قرب منها بخفه و هي مو حاسه و تابع و بصراخ:رشاااااااااااا
رشا:ااااااااااااااااااا مقدر يمسك نفسه من الضحك وهو يشوفها جالسه ع الطاوله من بعد ما تحركت من مكانها :مشاري وش فيك؟
مشاري وهو يطالع بالتي في: ع آساس خوفتك؟
رشا وهي تغير القناه بسرعه:هاا ايه خفت
مشاري:لا خليها نتابع مع بعض!
رشا:ما قصدي أتابعها بس أنت طولت قلت أسلي نفسي شوي
مشاري:و الله بس كذا
رشا:ايه
مشاري:زين تعالي بحضني
رشا وهي تلعب بالريموت :متى بنرد السعوديه؟
مشاري:تعالي بحضني
رشا وهي تكمل تصريفها:زين أبي أكلم مدى و اجد و حشتني
مشاري:تعالي بحضني
رشا:هم ما راح يسافرون
مشاري:مو راد عليك الا لمن تجي بحضني
رشا وهي تمد يدها له بخجل سحبها وجلسها بحضنه:فديتك طبع بوسه على رقبتها وبهمس آحبك
رشا خبت راسها بصدره من الخجل:مشاري بس
مشاري:كيفي حبيبتي و كيفي
رشا:زين جاوبني
مشاري:أحبك
رشا:مو هذا سؤالي
مشاري:بخاطري أسمعها
قربت من أذنه:أحبك
مشاري:ما سمعت
رشا:آحبك آحبك
مشاري وهو يتنهد ويضمها:و آنا اموت فيييييييك و آحبك و آعشقك
رشا:بس أنت تعصب علي ساعات
مشاري:اممم لانك ساعات تنرفزيني غصب عني أعصب عليك
رشا:أنت ما يعجبك شي
مشاري:ما يعجبني أن زوجتي تكون ولد و أنتي فاهمه قصدي
رشا بخجل:خلاص مشاري
مشاري:يا عمر مشاري و دنيته
رشا:زين خلني أكلم مدى
مشاري:أقولك شغله
رشا:شنو
مشاري وهو يلعب بسلسالها :أفقدي الامل أنك تكلميها
رشا:ليه
مشاري:لان هالايام لنا أحنا
رشا:ما يضر لو
مشاري:أنسي
رشا بزعل:ماأبي
مشاري:يا عمري أنا زعلتي أراضيك
رشا اللي أنتبهت على نظراته :لا مو زعلانه من قال
مشاري:قلت يمكن
رشا وهي ترد تطالع بالتي في:لا مو زعلانه بس أشتقت لها موت
مشاري:ترى أغار رشونا أغار
رشا:من مدى؟
مشاري:مو هي كل حياتك ما تبيني أغار؟
رشا ظلت تطالعه و بداخلها بس أنت صاير شي بحياتي يا مشاري مدري شلون تعلقت فيك بالايام هذي بس أخاف بكره نرد و ترد مشاري اللي ما بيني و بينه أي اتفاق و أرجع لهمي من جديد
مشاري بخوف:رشا زعلتي؟
رشا:هههههههههه أحم أحم طلعت شخصيه و أنا ما أدري
مشاري:ههه تصدقي خفت فكرت كلمتي ضايقتك
رشا:لا ما تضايقتك
مشاري:زين شنو رائك تبدلي ملابسك و نطلع نسهر
رشا:وين؟
مشاري:ما راح أقولك خليها مفاجئه بس بدلي ع السريع
رشا:من عيوني بس ثواني ثواني

زاحفه ومن هبالي ناحفه
04-17-2011, 04:00 PM
أنَتَيْ عَلىْ يَقَيْناً
أنَنْيَ أسَتْهَوَيْ الجُنْوَنَ‘
وَجَنْوَنَيْ عِشَقَكِ
وَجَنْوَنَيْ عِشَقَكِ
وَجَنْوَنَيْ عِشَقَكِ
ما حس على سهام اللي واقفه وراه و هو يطالع صورة فجر و مبتسم
سهام:يالله يا ولييد يا عليها فيس وااااااااااو
وليد وهو يلف عليها:بسم الله الرحمن الرحيم متى طلعتي أنتي
سهام وهي تسحب الجوال و تكبر الصوره:ما آلومك لو ما حسيت فيني
وليد:ذكري الله بس عليها هاتي
سهام:تعرف شنو نفسي أشوف؟
وليد:شنو؟
سهام:اولادكم و شلون راح يكونون؟
وليد بغرور:أنا وليد وهي فجر يعني و شلون تبينهم؟
سهام:أنت ليه مغرور
وليد:يحق لي
سهام:الا وين عمتي
وليد:بغرفتها خالد جاء وهو عندها
سهام:من قال لا جاء ولا شي
وليد:توه كان معاي
سهام:لا لا بس فجر خلتك خارج التغطيه أبتسمت وهي تشوف أمها توها راجعه من برا
وليد:وين كانت؟
سهام:ما أدري
أم وليد:مساء الخير
وليد:هلا مساء النور
سهام:ماما وين كنتي؟
وليد:كنت معزومه على حفل افتتاح جمعيه لام وفاء
سهام:وع وع ما أحبها هي و بنتها
أم وليد:سهام شوية أسلوب شنو هذا و بعدين منو اللي وع وفاء؟
سهام:ايه ماما مو حلوه
أم وليد:و الله لو يقتنع وليد ما غيرها يدخل هالقصر و يصير فيه
سهام:هههههههههههههههههه
أم وليد:ليه تضحكي؟
سهام وهي تقرب لوليد و بهمس:ما راح أقول أني قارنت بينها و بين فجر
أم وليد:وش فيكم؟
سهام:ماما من متى وهي حلوه أعرفها
أم وليد بتجاهل لكلامها:وش رائك يا وليد تفرحني بزواجك
وليد:راح أفرحك بس مو من هذي
أم وليد:مصر على بنت الفقر هذي
وليد:ما يهمني وش مستواها يهمني اني أبيها
أم وليد:يمه يعني طول عمري أنتظر هاللحظه تجي تأخذ من دون رضاي
وليد:الله يخليك لي بس مو تبيني مبسوط و رضاي
أم وليد :سهام روحي شوفي عمتك وين؟
سهام:زين صرفي بس مو كذا
أم وليد بحده:طلعي ناديها أبيها بشغله
سهام:زين زين
أم وليد:و بتتزوج و تنسى حق أبوك
وليد:انا مو ناسيه و لا تشيلي هم أجيبهم يعني أجيبهم
أم وليد:متى قول متى؟
وليد:عن قريب لا تشيلي هم
أم وليد:أه يا وليد لو تعرف حرقت قلبي 8 سنين كل سنه تمر تحرق لي قلبي اكثر
وليد:و لا يهمك انا جالس العب فيهم على رواق و مصيري باوصل حق اللي ابيه !!
جيت أسجـّل في حضوري بدآيهـ ..
دآم البدايه تبتدي في حضوري ..
عآنيت في دنيآ بـ إحسآس تآيه ..
وسجـّلت من حسـّي بدآية شعوري ..
دخلت جناح عمتها وهي تتحطم وتسب رفع راسه على باله وحده من الخدم داخله بالطريقه هذي بس انصدم وهو يشوفها بالفستان الاسود لحد ركبتها و شعرها فالته و مكياج خفيف لف على امه اللي واقفه في بلكونة غرفتها و مو حاسه عليهم ورجع يطالع فيها
وقفت مكانها من دون حركه مو عارفه تتصرف تذكرت كلام وليد وان خالد هنا
مريم بشك:خالد في احد معاك؟
خالد:لا يمه مافي أشرها تطلع
تجمدت مكانها و ماقدرت تتحرك
خالد وهو يقوم بسرعه لعندها و يسحبها لعند الباب و يطلعها قبل تجي امه
رجع و كانت امه بوجه
مريم:وش فيك؟
خالد:هاا ولاحاجه بس فكرت وليد عند الباب قلت اسوي فيه مقلب
مريم:أها بس؟
خالد:ايه بس ما طلع في احد
مريم :زين تعال أجلس و سولف لي وش اخر مشاريعك و ش نظامك
خالد:نظامي حلو؟
مريم:قلي خلصت مكتبك
خالد":يمه شفت مهره!
مريم:وين شفتها؟
خالد:أبي اصير خيالها
مريم:خيال منو؟
خالد:كل شي بيها يسحر كنت أسمع عن جمالها بس ما رسمت لها هالشكل؟
مريم:رسمت لمين
غمض عيونه وهو يشم يده:حتى عطرها كانه ماخذ من الزهر
مريم:خيال و عطر؟
خالد:اصيله يمه و أنا أبيهاا
مريم وهي ترمي عليه الخداديه:وجع يا خالد اصحى
خالد:صاحي
مريم:وش هالتخاريف
خالد:أي تخاريف؟
مريم:الحمدالله و الشكر خل اشوف وليد ابرك منك جنان عن جنان يفرق
كانت واقفه عند مرايتها وهي تذكر شكله دقت على صديقتها مشاعل وردت عليها بصوت كله نوم:نعم
سهام:نايمه؟
مشاعل:الله ياخذك الساعه بتدخل على 1 وبعدك تسألين
سهام:وااااااااااه يا مشاعل ويني انا عنه طول هالسنين
مشاعل:عن مين؟
سهام:شنو أقولك يعذب طوله جسمه رزته عطره عيونه و شلون انا ما كنت اشوفه
مشاعل وهي تتثاوب :الحمدالله و الشكر و بتضيع ترى كل يوم يجيبونه على mbc
سهام:يجيبون مين؟
مشاعل:اللي تقولين عنه
سهام:و أنا اقول عن مين؟
مشاعل:ترى مره فيني نوم خل انام
سهام:مااااااااااافيه لازم احد يحس فيني انا عشت عمري كله غبيه
مشاعل:و تافه
سهام:و سطحيه
مشاعل:و حقيره
سهام توها تستوعب:وجع وجع انا أسبني ما عليه حضرتك لااااااااااا
مشاعل:أبي انام
سهام:والله حرام غبنه هالسنين
مشاعل:وش قصدك
سهام:ولد عمتي خالد شفته صدفه
مشاعل:ايه
سهام:شنو ايه وش احكي لك عنه يعذب مافيه شي ما يعذب
مشاعل:أفهم انك حبيتيه؟
سهام:هذي الاشكال ما تدخل ضمن دائرة السؤال هذا لانك اول ما تشوفيها قلبك يدق و تنتهين و تتعبين وتصيري تحبي
مشاعل:بكره اتفاهم معاك باي قفلت الجوال ورجعت تطالع بشكلها :واي يا سهام هالكائن مجتمعه معاه ببيت و مو حاسه و شلون راح عنك و ما شفتيه و عمتي صدق نذله ما توريني هالزين لا أصلا لو راح من يدي عمري ما اسامح نفسي على هالغلطه واااااااااااااو تعذيب حضنت دبدوبها وهي تفكر فيه فجأت ضحكت شنو بيقول عني ما قدرت اتصرف بس ما احد يلومني ههههههههههه !!

زاحفه ومن هبالي ناحفه
04-17-2011, 04:01 PM
تَعالْ .. أنفَضْ ( غبَارّ الدَنيِا ) بـ صدَرّي
...........وَ أنا أوعَدّك حتَى " الكَحه " بـ أكتمَها
سحبت جوالها اللي يدق وردت من دون ما تشوف الرقم وبصوت مليان نوم:نعم
راشد بحنان:يا عمري انا أزعجتك وصحيتك؟توقعتك سهرانه ياقلبي والا ما كان ازعجتك وصحيت عيون حبيبي
كانت تسمع كلامه وهي تحس نفسها مخدره نبرة صوته حنانه تضيعها كل ماقلت ابي اقسى يا راشد تهد قلبي و تخليه يضعف ليه
راشد بهيام:ريم حبيبي
ريم بأرتباك:نعم في شي؟
راشد بخبث:ليه أرتبكتي؟
ريم:من قال؟
راشد:انا حسيت فيك
ريم :هههههه لا والله صراحه حاجه جونان انت مصحيني بس عشان تقول انك تحس فيني صباح الخير يا احساس فيني
راشد اللي طنش كلامها:ما توقعت تستعجلي هالكثر
ريم:على شنو أستعجل؟
راشد:ع الملكه يعني صراحه شي قياسي نخلص تحاليلنا بيوم تبينها بكره؟
ريم:شنو اللي ابيها بكره؟
راشد:ملكتنا
ريم:قصدك تجيب مدري مين و اوقع و خلاص
راشد:هههه ايه قصدي كذا
ريم:عادي اليوم او بكره راح يصير خل نخلص
راشد:مشتاقه لي؟
ريم:خل انام
راشد وهو يتنهد:ما راح تنامي يا ريم ولا راح آنام خل نتكلم مع بعض
ريم:ماعندي اللي اقوله
راشد:بس انا عندي عندي كثييييييييير يا ريم
ريم:شنو تبي؟
راشد بتعب:تعباااااااااااااااااان فيني تعب يا ريم و ما احد جنبي لوحدي ما احد حاس فيني و منو عندي عشان أحكي له اللي بداخلي و الا يهتم فيني حتى اللي أحبها من كل قلبي جالسه تحاسبني على غلط لها فيه كثر مالي فيه و هذا انا جاي لها ابي اصحح هالغلط وهي تصدني؟
ريم :وش تبي مني اللحين؟
راشد:كنت اذا قلت لك تعبان و الا فيني شي أحس بخوفك علي من أشوف اهتمامك أنسى وش فيني
ظلت ساكته وهي بداخلها تحترق عليه نفسها تعرف وش مضايقه وش مزعله ليه متضايق
ريم وهي تتصنع البرود:وبعدين؟
راشد:زين أخليك تنامي و بكره يصير خير
ريم:شنو بتسوي؟
راشد:راح نكتب كتابنا
ريم:ما ابي حفل بس كتب كتاب
راشد:على امرك بس انا و الشهود حتى امي ما راح تجي حلو
ريم:ايه حلو
راشد:خل آشوف أخرها معاك وشنو يرضيك؟
ريم:أقدر آنام
راشد:زين نامي حبيبي انا و تغطي عدل مع السلامه
ريم بهمس:مع السلامه
قفلت منه وفتحت على صورته و أبتسمت:راشد عن جد أنت سمنان
راشد:لا يتراوى لك
ريم:شوف راشد ايا ترجع راشد الاولي اللي احبه يا
راشد:يا شنو؟
ريم:أبطل احبك
راشد:والله اصلا لو تموتي ما تنسي اني احبك ما راح اعطيك فرصه قلبك و هو قلبك ما راح يتركني و ينساني يعني مني انا ماكو فكه
ريم:لا آقدر منو قال ما اقدر
راشد بخوف :تقدري عن جد؟
مررت اصابعها ع الشاشه:وشلون أقدر ؟ أنا لو مت يا راشد ما آنساك معقوله على كل هالعذاب اللي شفته منك و بسببك لسى احبك؟ليه يوم حسيت بصوتك حزين كنت راح اموت اختنق ليه يارب يارب تعبت و الله تعبت تعبت حييل أبي ارتااح !!

زاحفه ومن هبالي ناحفه
04-17-2011, 04:02 PM
كَلمْةَ أحَبْكَ غَآليَةً بَيْنَ الَاحَبْآبَ
لَا قَآلهَآ خَليْ أحَسْ بَغَلآهَآ
إعَطَشْ لهَآ دَآيَمْ وَ أدَوَرَ لهَآ إسَبْآبَ
أبَيْةً يَنْطَقَهَآ وَيَرَدَدَ صَدَآهَآ
ما قدرت تنام زين كل شوي تصحى على امل انه يتصل او يرد على اتصالاتها عليه صحت على صوت جوالها طالعت بالساعه اللي داخله على 11 الظهر ورجعت تطالع برقمه ما بقيت تدق حاتم رمت الجوال بجنبها و دخلت تسبح متجاهله صوت جوالها اللي يدق بالحاح و بدلت وهو لسى على وضعه وقت ما خلصت ردت عليها
:هلا
حاتم :أروى وينك عن جوالك؟
أروى:اكيد مو نفس السبب اللي يخليك تعمل معاي كذا
حاتم:وش في صوتك كنتي تبكي حبيبي؟
أروى ببكاء:أنت ليه تسوي معاي كذا لييه
حاتم:حبيبي أهدي و أسمعيني أهدي
أروى:وش تبي تقول؟
حاتم:أحبك
أروى ببكاء:أنت كذاب تلعب فيني والا شكو تزعل عشان شيخه
حاتم:ياربي صبرني على الانسانه هدي يا ماما أنتي باختصار مافي اسلوب
أروى وهي تشهق:أنا ورجعت تبكي
حاتم:ياربي أروى بيبي عيوني أهدي شوي
أروى:هديت وش بعد تبي تقول
حاتم:أنا انقهرت من أسلوبك بالتعامل ما تخيلت أنك ممكن تتصرفي مع احد كدا كيف تصرخي عليها و تتعاملي معها كدا انا مره ما احب أسلوبك يا أروى ولاني شاريك قلت لك كدا و زعلت منك بس عشان تحسي بغلطك و تغيريه ما احبك تكوني كدا فهمتيني
أروى:ايه بس أنت مره قاسي علي وشلون تخليني انام و انا ابكي منك مو انا حبيبتك وشلون ترضاها علي
تنهد بقوه:و الله قلبي كان يوجعني عليك بس قهرتيني قهرتيني كل مره اقولك تغيري تغيري و أنتي لاا
أروى:انا زعلانه منك زعلانه
حاتم:و أهون عليك
أروى:اييه تهون
حاتم:قوووووووووويه
أروى :انا جوعانه ابي اروح أكل
حاتم:طيب انا جوعان تعالي أكلك
أروى:حاااااااااااااااتم عيب قلة أدب
حاتم:ههههههههه والله ماشي يا عسل أكلمك تاني و أشوف بتغيري رائك والا لا؟
أروى:باي تنهدت براحه كانت عايشه على اعصابها كيف لو تفقده صح راح تنجن أكيد
آحسّ صدري صبح .. والقلب عصفور
........وآحسّ ضلعي ناي ..... والحلم راعي !!
رتّبت لك آمالي البيض .. بالدور
........قومي اقطفيها .. لا يهمك ضياعي !!
ياللي بدمعك نور ..\ وبضحكتك نور
.......[ ايييه افرديها .. ما لبو الهم داااعي ]
توقعت انه طلع برا لبست وطلعت بس وقفها صوت الحركه بمكتبه دخلت بهدوء و عضت شفايفها وهي تشوفه مندمج بشغله كان لابس بنطلون جينز اسود وتي شرت ابيض و حايس بين مجموعة ملفات
محمد برواق:صح النوم
مدى بخجل:ها صباح الخير
محمد وهو يطالع بساعته:مساء الخير الساعه وحده حيل طولتي بالنوم
مدى:ما ااعرف نسيت من نفسي
محمد:تعالي ليه واقفه هناك
دخلت بهدوء كانت لابسه فستان وردي قصير ورافعه شعرها و مو حاطه ميك اب
جلست قدامه ظل يتاملها لحد ما نزلت راسها ابتسم على خجلها اللي وضح على خدودها المورده
محمد:طول الليل تكوبسي في شي مضايقك
رفعت وجهها بسرعه و أمتلت عيونها دموع هي ماقدرت تنام زين منظر امها و أبوها مافارقها خوفها هي وفجر الشرطه خالها نايف التحقيق العزاء غمضت عيونها وهي تحس راسها يلف بس فتحت على حضن محمد لها وهو يسمي عليها:وش فيك مدى
مدى:ولا حاجه
محمد:مدى فيك شي
مدى:مشتاقه لماما وبابا و فجر حييل ما عم يفارقوا خيالي حتى بنومي
محمد:ادعي لهم بالرحمه و المغفره و ان ربي يجمعكم بالجنه وفجر عسى ربي ييسر و نلقاها
مدى:متى متى وبعصبيه:انت حتى ما سويت شي
عبس ملامحه وهو مستغرب
نزلت راسها و بخجل:آسفه
محمد:ههههههه عادي تعالي نأكل شي لنا بعدين نتكلم شوي
مدى:لا نتكلم و نأكل والا أقولك مو جوعانه
أبتسم لها ومد لها شوكولا:أعرفك عنيده كلي هذي ع بال ما تقتنعي نأكل
مدى:امم محمد راح تساعدني
محمد:بكره الايام تخليك تعرفين أن محمد ما يقول شي الا قده
أبتسمت له و بعفويه:فديتك و ف بعدين سكتت من شافت ملامحه
محمد:امم أنا فتحت الملفات في لعب فيها للاسف
مدى:وشلون؟
محمد:فجر قالت بشهادتها ان عمك قتل و الشغلات هذي بس هم أعتبروها تحت تأثير صدمه و قدروا يثبتون هالشي بتقرير مستشفى
مدى:شلون؟
محمد:القضيه ظلت سنتين مفتوحه وهالسنتين كانت بين فجر و المستشفى و اهل خالد الناصر و بالنهايه انثبت ان فجر كانت تحت تاثير صدمه و القضيه لبست ابوك لان مافي دليل يثبت براته
مدى:يعني فجر دخلت المستشفى
سكت من شاف دموعها
مدى:كمل ما عليك
محمد:عمك أخذك وفجر خالها تكفل فيها وطلع البحرين
مدى:يعني مو هنا
محمد:الاوراق تقول كذا بس العقل يقول لا
مدى :وشلون
محمد:خالك دخل فتره السعوديه و من بعدها اختفى وهذي اللي قدرت اجمعه من السفاره و من اصحاب لي ساعدوني
مدى:وفجر؟
محمد:معاه
مدى:وين؟
محمد:هنا القضيه هم وين
مدى:انا مستعده ارجع افتح القضيه وافضح نايف
محمد:ماينفع لان مافي دليل
مدى:الا فيه فيه
محمد:شنو
مدى وهي تمسح دموعها:شريط فيديو كان مع فجر فيه كل شي بس فجر وينها
محمد:مدى فجر وينها؟لو بتتكلمي وتفتحي القضيه لازم تدخليها وانتي عندك كل الاثباتات
مدى:وينهااااااااا وينها
محمد:راح نقدر نلقأها لا تشيلي هم المسأله يبي لها شوية وقت ورواق

مدى وهي تغطي وجها و تبكي:انت مره تعطيني امل ومره تضيعني

محمد:عاهدك بالله أخذ حقك يا مدى لا تشيلي هم خليك واثقه فيني

زاحفه ومن هبالي ناحفه
04-17-2011, 04:02 PM
لأَنّكِ يَ إغَلىْ مِنْ إحَبْبتَهَآ


وَأغَلىْ مِنْ كَآنَتْ وَلَا زِالتَ بِ قُرِبَيْ دَوَمَاً


إرِيَدَكِ أنَ تُضَيِئينَ شُمَوعَ إبَتْسَآمَتْكِ


وَ الفَرَحِ تُرِسَمْيَنْهُ فَيْ مُخَيْلتَكِ


لأَنّكِ وَحَدَكِ الحُلمْ الذِي يُلْبِسُنِي بَةَ البَيَاضَ


نَعَمْ وَحَدَكِ حَبْيَبْتَيْ


وليد:يعني شنو


فجر:وليد أنا بالشغل


وليد:و أنا ابي اشوفك


فجر:وشلون؟


وليد:طلعي و اشوفك


فجر:وليد ما يصير انا كذا باجيب المشاكل لنفسي يكفي غيابي الايام اللي راحت


وليد:انا راح اكلم مديرتك و لا يهمك بس دقائق


فجر بخوف:لالا خلاص


وليد:ليه خفتي؟


فجر:ما خفت بس ما ابي تقول انو اعملها مشاكل


وليد:والحل


فجر:زين بعد العصر اطلع حلو


وليد:يعني اصلي واجي لانه اللحين اذن


فجر:اييه


وليد:أحبك


فجر بزعل:خلاص خل اخلص شغلي


وليد:طيب مع السلامه

زاحفه ومن هبالي ناحفه
04-17-2011, 04:03 PM
كَلمْةَ أحَبْكَ غَآليَةً بَيْنَ الَاحَبْآبَ



لَا قَآلهَآ خَليْ أحَسْ بَغَلآهَآ



إعَطَشْ لهَآ دَآيَمْ وَ أدَوَرَ لهَآ إسَبْآبَ



أبَيْةً يَنْطَقَهَآ وَيَرَدَدَ صَدَآهَآ




ظلت تطالع بسامي اللي ينتظر توقيعها


سامي:يلا ريم


أبتسمت له و وقعت باس راسها وبارك لها


شذى وهي تضمها:الف الف مبروك


ريم :الله يبارك فيك مشت لغرفتها و قفلت عليها ما كانت تحس بشي بروود فضييع لا بكت ولافرحت ولا مر عليها شي من الاحساس بس رسمت ابتسامه على وجهها مشت لعند المرايه وظلت تطالع شكلها كانت لابسه فستان فيروزي مبين جسمها وفاله شعرها الاسود ظلت تطالع نفسها بمكياجها الفيروزي ومستغربه حالها


ابتسم براحه من بارك له سامي كان خايف تسوي شي و تعطل كتب الكتاب انتبه على سعد اللي شاد يده و سرحان وباين انه مقهور كان متأكد انه عشان ريم بس هو خطب اختها وش يبي يعرف انه يحبها و كم صار بينه وبين ريم خلاف والسبب غيرته من سعد


ابتسم لسامي وبهمس:أبي اشوفها


سامي:من عيوني ما احد يقدر يقولك شي اللحين قال لفيصل يخبرها تنزل ودل راشد على المجلس اللي بتدخله

طلعت بسرعه لوليد اللي احرق جوالها وركبت معاه:وليد وش فيك

وليد:مشتاااااق لك

فجر:نعم؟

وليد:وربي كنت راح انجن لو ما شفتك مو حاسه فيني

سندت راسها ع الباب وظلت تطالعه:ماتشك بحبه لحظه بس ماهي واثقه من قلبه انه بيتحمل صدمة من تكون

وليد:زعلتك؟

فجر:بس خوفتني

وليد:لو ريم طلبتك بتطلعي ع طول

فجر ابتسمت:ريم اليوم انكتب كتابها ادق لها ما ترد

وليد:تبينها ترد؟

فجر:كنت راح اروح لها

وليد وهو يحرك السياره:وجيت انا و اخذتك

فجر:وش كنت تبي

وليد:راح اوريك بيتك

فجر:ها؟

وليد:امم ما تبين تشوفين بيتنا؟

فجر:و شلون

وليد:من برا ما اقدر ادخلك اهلي فيه بس راح تشوفيه

فجر:الخبر؟

وليد:ايه تغديتي؟

فجر:الحمدالله

جلست تقلب بالاغراض و طاحت مجموعة صور:آسفه

وليد اللي يقلب بجواله و ما انتبه لها:شنو؟

سحبت الصور وجلست تقلب بس شهقت وهي تشوف صورة ابوها مع ابو وليد

وليد سحبها بسرعه:وش فيك؟

فجر غمضت عيونها ورجعت ورى وهي تحاول ما تبكي وتذكر نفسها ان وليد ما يعرف

وليد:فجرررررررر

فجر:نعم

وليد:وش فيك؟

فجر لفت تطالعه وبكذب :خالي مر من جنبنا وخفت

وليد بشك:بس السياره مظلله و ما اتوقع يشوفك

فجر:بس انا اخاف منه اخاف

رجع الصوره مكانها وشد على يدها:حبيبي انا معاك لا تخافي زين

فجر وهي تاخذ نفس:زين زين

زاحفه ومن هبالي ناحفه
04-17-2011, 04:04 PM
كان صوت الموسيقى مالي الصاله وهي ترقص على نغمة اغنية وير ايفر لشاكيرا و تردد معها


طلع من جناحه اللي بالدور الارضي وهو مزعوج من الصوت بس ظل ساكت يطالعها وهو مبتسم على شكلها وهي ترقص وتردد معها كانت تدور و ما حست الا وهي صادمه بخالد وراجعه ع الارض


سهام:ااااااااااااااه وجع وليد رفعت راسها وظلت تطالع بخالد اللي واقف ومبتسم على شكلها


خالد:انا خالد مو وليد تعورتي؟


سهام بعصبيه:وجع اعجبتك الشغله كل شوي صادم فيني


خالد:متى امس داخله جناح امي واليوم مزعجتني وانتي واقفه عند جناحي


سهام وهي تقفل الاغنيه:يعني؟


خالد:ماراح تستحي وتتغطي مني


سهام ببرود وهي تطلع الدرج:لا عاتي متلك متل وليد كلكم سوا


خالد:يعني وليد يرضى حلو ابي اقوله نطلع ونسهر سوا اليوم واقول هذا بعد رائك


سهام بخوف:لالا جنيت انت ما اقصدخلاص خلاص لا تقوله شي


انتبه ع جوالها الي يدق وشاله:تبينه تعالي


سهام:عيب هاتيه


خالد:ههههههههههههه عيب تعالي اذا تبينه


سهام:خالد خالد عمتي


نزل الجوال بسرعه وهرب على برا


اخذت الجوال وهي تضحك بصوت عالي بس حس على ضحكتها رجع يدخل وهي تضحك بصوت عالي وتطلع غرفتها:تعيش و تأكل غيرها


ضحك بخفه و هو يردد صدق بايعتها هالبنت ومو هامها احد



قلت وينًك يالفرجْ , قال جيتَك "



......... وشفت حولَك ألف صاااحب ..!



وخفت أسبب لك حرج .!



دخلت مع سامي وهي مو قادره توقف رجفتها


كانت تشوفه يتكلم مع سامي بس ما استوعبت وش يقولون لفت على سامي اللي طلع وهي تبي تلحقه بس قبل ما تتحرك سحبها لحضنه وضمها بقوه وهو يبوسها:وحشتتتتتتتتتيني وحشتيني


نزلت دموعها غصب هي محتاجته هي ماقدرت تعيش بدونه تحبه و تخاف عليه تركها ورجعت له بسهوله كل ماشافته تضعف و تشتاق و تحن هذا راشد اللي ياما ضمها على صدره وسمع لها ياما عطاها من وقته بس اخذ شي من عمري ورجع يعوضني ارخت راسها على صدره و كأنها تستسلم لحضنه


رفع وجهها:لا تبكين طلبتك لا تبكين والله لو تبين عمري و يرضيك اعطيك


مررت يدها على وجهه أشتقت لملامحه حييل ملامحه اللي عشقتها اللي كانت تقوله لو جبت ولد ابيه مثلك برسمك وخلقك ابي راشد صغير باس يدها اللي تمررها على وجه:احبك يا ريم احبك سامحيني


ريم:راشد


راشد:عمره وحياته


نزلت وجهها وهي تبكي لحظات وصارت تشهق رجعها لحضنه وهو يتنهد كل ما زاد بكاها


راشد:خلاص ريمي


رفعت راسها بسرعه:تذكره؟


راشد:ايه اذكره واذكر صباحات فيروز اذكر ريمي اللي تحب تنام على سواليفي واللي علمتني كيف اعشق فيروز وكيف يكون لصبح طعم معها اذكر ريم اللي كانت تغير علي لو قلت نمت و ما حلمت فيك و الا شفت غيرها اميرها اذكر ريم اللي تحبني واللي احبها مووت


ريم:نساني نوم و صبحي صار باارد حتى فيروز ما عادت تحييه صرت انام على صدى صوتك وشي من الماضي صرت اكره قلبي اللي حبك و غار عليك و


راشد:وظليتي تحبيني؟


ريم ببكاء:اييه ظليت احبك بس لا تفكر يا راشد اني راح اسامحك لو اعيش عمري كله مو مسامحتك فهمتني مشت ولفت عليه انا ابي ارتاح لا تكلمني


راشد:و اذا اشتقت؟


ريم:مثل ما كنت تشتاق بالسنين اللي راحت وش تسوي؟


راشد: كنت اختنق و اموت تبيني اموت


ريم:لاا لا تموت خليك عايش زي ما انت عايش هنا


راشد:تعالي لحضني و ارحميني


ريم:لا خلني بعيده عنك عن اذنك حبيي


سحب مفاتيحه وطلع بسرعه لسى تحبه و لسى ريم بس ما سامحته يعني ما راح تنسى عذابها لا تحبه بس يبيبها تنسى عذابها و ترتااااح


رمت نفسها على مخدتها وبكت كانت تشم عطره و تضم نفسها من جديد وهي تتخيل انها بحضنه و تتمنى انها ترجع لحضنه


ركب سيارته ومشى وخلى دموعه تنزله ندم وحسره على اللي سواه فيها وفي نفسه على ذنبهم اللي صحح متاخر حييل سمع صوت الاذان وزاد بكاه وقف سيارته عند الجامع و نزل يبي يرمي همها وحمله على الله يبي يتوب و يستغفر عن ذنبه يبي يرتاح بقرب الله !!


***
لهووون وخلص آلبآآرت حبآيبي !! http://www.nwaris.com/vb/images/smilies/graaam (220).gif
***

زاحفه ومن هبالي ناحفه
04-22-2011, 01:45 AM
***
البارت السابع والعشرون& الثامن و العشرون
***
أحياناًأضْحَكْبس قلبي مرتديثـوب الحـداد
هُمأكْثَرْ أهْل الأرضأحزاناً.. هُم اللييضحكون
لانّالحزنمقْرِفولكنّـه ضـروريكالسمـاد
ولانّالفَرَحْمِثْلالحبيباللينداريهوْيخـون !
غطت وجها با انزعاج من شذى اللي فتحت ستائر الغرفه و قفلت التكيف
ريم بعصبيه:شذىىىىىى
شذى:سوري الغرفه تجمد و بعدين الساعه اربعه العصر
ريم بصدمه:حلفي
شذى:ايه قومي أم راشد تحت تغدت و نتظرك تنزلي يلا مو تردي تنامي
طالعت بالساعه مو مستوعبه و شلون نمت هالوقت كله سحبت جوالها لقت اتصالات من أروى و فجر و جدتها
ما تعرف ليه تضايقت كانت تتوقع يتصل يرسل مثل عادته يمكن يا ريم لانه تحت ما اتصل قامت بسرعه تسبح و تبدل خلصت وهي مستغربه لهفتها؟ مسكت على قلبها و بهمس رجعت تحبه؟ تتمناه؟رجعتي ريم اللي ما بداخل عيونها غير راشد وبس كملت لبستها و نزلت لهم أبتسمت مجامله لامها وخالتها أم سعد وقربت تسلم على ام راشد
و جلست مقابلتها
أم راشد:مبروك يا ريم
ريم:الله يبارك فيك
أم راشد:و لو اني ما اخذه على خاطري
ريم:ليه؟
أم راشد:ما تمنيت الملكه تتم بالطريقه هذي تمنيت أفرح فيكم و أسوي حفله ما صارت
أم سعد:أي والله انا قلت لها اللي يشوفوكم يقول جالس تداروا على شي و خايفين منه
ريم وهي تتجاهل كلامها:حقك علي بس قلت الملكه تكون شي مختصر و الزواج نسوي فيه اللي نبي و اللي يرضيك
أم راشد:الله يوفقكم و يسعدكم و الله دخلت راشد علي امس و فرحته كانت تسوى الدنيا و اللي فيها
أم سامي:الله يوفقهم ما نبي الا سعادتهم
أم راشد:تعالي جنبي يا ريم
مشت و جلست جنبها و رفعت راسها على صوت خالتها اللي تمدح بشذى
أم سعد:شوفي هذي زوجة ولدي
ـأم راشد:ماشاء الله عليها
أم سعد وهي تطالع بريم:كامله و الكامل وجه الله
ريم:ما يحتاج تقولي شي معروف
أم راشد: اللي لاحظت التوتر بينهم:ايه يمه هذي شبكتك شوفيها ان شاء الله تعجبك
تمنت هو يقدمها لها أبتسمت لها:مشكوره
أم سعد بشماته:خبري الرجال هو يلبس زوجته الشبكه و يفرح فيها مو يرسلها و ينتظر رأيها
ريم ظلت تطالع فيها و نزلت الشبكه جنبها
أم راشد بخجل:ما عليه يمه هو مشغول غصب عنه
أم سعد و هي تكمل:يلا الله كريم
مشت لعندها وقربت من أذنها و بهمس وهي تطالع بأمها اللي متأكده انها تسمعهم لانها قريبه منها:تعرفي كلمه ثانيه تزيديها أخليك ما تسوين؟لحد اللحين محترمه انك ببيتي عارفه يعني شنو يعني تعلمي شنو معنى تكوني ضيفه و اذا ما عرفتي اختصري و أفهمي انا و انتي بمكان ما نجتمع
بعدت وهي تبتسم بنصر من شافت وجهها أنقلب:عن أذنكم
شذى ظلت تطالع لهم وهي مو عارفه تتصرف خالتها اللي انقلب وجها و الا امها اللي واضح عصبيتها و ام راشد اللي اول مره تتعرف عليهم عدل يصير هالموقف قدامها ابتسمت بتوتر لام راشد:خالتي تبين أصب لك شاي
أم راشد:يا ليت و الله و كملت الوضع عادي وهي بداخلها مستغربه من أشياء واجد:الا متى يا شذى عرسك.؟
شذى بخجل:بدري الخميس بيكون حفلتي و الزواج بعدين
أم راشد:الله يوفقك
قفلت الباب عليها و هي تحس أنها شراره ممكن تحرق أي احد قدامها عضت ع شفايفها وهي تذكر كلمة امه مشغول و شماتة خالتها فيها لبست عبايتها و أخذت أغراضها و طلعت بدون ما يحسون عليها
طلبت من السواق يوصلها لعند جدتها ولو سألوا يقولهم أنه ما وصلها و ما يدري عنها
كانت بمكتبها سرحانه تفكيره كله بوليد و حقده عليها أبتسمت بقهر الله يا دنيا يحبني؟ و يتمنى موتي ؟
وش هالتناقض؟و الا وش هالحظ يا فجر؟ليه بعد ما حبيته و صار يسكني؟ألقى بقربي منه موتي ليه؟
ليتك تفهم يا وليد انك غلطان ظالمني ؟بس و شلون أفهمك ؟انا صرت أخافك يا وليد أخافك وشلون أقولك انا فجر حمد؟و أنا ما صرت أسمع منك الا تهديدك و وعيدك ؟
دقت عليها ريم و ردت بتعب:هلا ريمو
ريم:هلا فجورتي و شلونك؟
فجر:الحمدالله أنتي شلون؟
ريم:امم نقول الحمدالله و بس
فجر بتردد:مبروك
ريم:تبين أقولك عقبالك؟
فجر:هههههههههههههههههه حلوه ريمي
ريم:ساعات ما اعرف وش تحسي فيه
فجر:ما اعرف حتى انا
ريم:انزين و ينك؟
فجر:بالشغل
ريم:يعني أفقد الامل تطلعي
فجر:ليه؟
ريم:أنا عند جدتي كان ودي تجين
فجر:الخبر حدك فاضيه؟انا ابي اجيك اليوم
ريم:يلا باقي يوم على ملكة شذى نتقابل وقتها
فجر:خلاص مثل ما تحبي
ريم:مو جايه
فجر:انسي مو جايه
ريم:ليه؟ بلييييييز تعالي ما تبين نجلس هنا عند جدتي نطلع أي مكان
فجر:اممم وين يعني؟
ريم:أي مول أي كوفي أنتي قولي أنك بالمكان هذا و أنا أجيك
فجر:زين بس أنا أنتهي ع المغرب
ريم:مو مشكله أنتظرك مابقى شي أصلا
ما صدقت طلعت أم راشد و بدات أم سعد بصراخها و سبها:أنا بنتك تطردني من البيت أنا هذي أخرتها
أم سامي:و اللي يسلمك هدي شوي و ما يصير الا اللي يرضيك
أم سعد:تنزل اللحين و تعتذر لي على كل كلمه قالتها
أم سامي:هذا اللي بيصير طالعت بشذى اللي واقفه ع الدرج و تطالعهم:نادي ريم
شذى ببرود:ريم مو هنا طلعت من زمان عن أذنكم
أم سعد وهي تلبس عبايتها:انا مالي دخله هالبيت لحد ما تربي بنتك و على فكره ولد الناس ما راح يتحملها وهي كل يوم طالعه لا حسيب ولا رقيب ولا بعد ما احد يدري
بعد ما طلعت من عندها أم سامي بصراخ:شذي فيييييييييييييييييصل
فيصل:نعم
أم سامي:دق على أختك خلها ترجع أحسن لها شوف هي وين و خلها ترجع
فيصل:طيب

زاحفه ومن هبالي ناحفه
04-22-2011, 01:46 AM
يارب !
اسعد قلوباً ضآقت
. . ليسلديهآ / من يسعدهآ
سواك . . =)
أروى اللي جالسه تقلب بالتي في و حاسه بملل من نظرات أم سعود لها
أم سعود:ألا يا أروى ماودك نفرح فيك زي أختك شيخه
أروى:و شلون
أم خالد وهي تأشر حق أم سعود تغير الموضوع:الا يا أروى علي أكل
أروى:ايه عمتي وين شيخه؟
أم سعود:طلعت مع سعود السوق تقول ناقصها شوية أغراض
أم خالد:بتشوفيها اليوم لانهم راح يتعشوا هنا
أروى:أها عن أذنكم مشت وهي تتأفف يالله مالي خلقهم دخلت غرفتها و فتحت جوالها على صور حاتم وهي تبتسم دقت رقمه و بسرعه وهي تنتظر رده
حاتم:يا مساء الخيرات على أحلى حب بالدنيا
أروى :مساء الخير حبيبي
حاتم:وينك؟أدق ما تردي
أروى:لا بس بيت عمي عنا
حاتم:أيوا شيخه عندك يعني؟
أروى:لا لسى ما جات بتمر السوق و من بعدها تيجي
حاتم:ايوا و
أروى:حاتم حبيبي لا تبدا
حاتم:هههههههههههههه طيب طيب شو اخبارك صديقتك ريم
أروى:وش جابها على بالك؟
حاتم:بس كدا أتطمن عنكم
أروى:لا الحمدالله طيبه امبارح كانت خطوبتها
حاتم:ما قلتي لي أنك رحتي
أروى:لا هي كانت مختصره حيل بس أشوف وقت مناسب أروح لها و بعد بكره حفلة أختها و راح أروح لها
حاتم:طيب وايه كمان
أروى وهي تطل من الشباك و تشوف سعود و شيخه:امم بس مافي بكره راح اتطلع اتسوق و راح أجيب لها هديه
حاتم بحماس:أشوفك؟
أروى بأحباط عكسه:لا خالد وياي
حاتم:طيب عادي من بعيد لبعيد
أروى:ما ينفع
حاتم:يوو منك ليه انا أبغى أشوف البيبي حقي أشوف اختيارك وش حتلبسي حقي يا ماما حقي
أروى:شنو تبيني أسوي
حاتم:لازم أشوفك
أروى:مم تدبر
حاتم:أكيد
أروى:اييه بس مو بوجود خالد
حاتم:طيب انا يمكن اطلع جده كم يوم
اروى:ليه؟
حاتم:كيف ليه أشتقت لامي و أختي أبغى أشوفهم
أروى بضيق:متى تروح؟
حاتم:الجمعه لحد دحين ايش بو صوتك؟
أروى ببكاء:ما أدري ما أبيك تروح
حاتم بحنان:حبيبي أنتي معاي بكل مكان و ما تفكري انو راح انشغل عنك كل يوم أكلمك و أكتر كمان
أروى:بس راح تكون بعيد
حاتم:مو أنا بقلبك
أروى وهي تتنهد:الله عالم أنك ما اخذ كل دنيتي مو قلبي بس
حاتم:طيب يا حبيب حاتم أنتي ليه تتضايقي و تضيقي خاطري عليك أنا معاك معاك
أروى وهي تسند راسها ع الجدار:قولها
حاتم بهيام:أحبك أحبك
اخذت نفس عميق:و الله أحس ردت لي الروح
حاتم:اسم الله عليك وعلى روحك
أروى:امم شنو بتجيب لي من جده ترى ازعل لو ما جبت لي هديه شوفني قلت مو تقول ما اتوقع تزعلك
حاتم:ههههههههههههههه شنو اجيب لك؟
أروى:ههههههههههههه حلوه منك شنو؟
حاتم:ههه ياربي تخليها لي
أروى بخجل:اممم شنو تجيب؟
حاتم:اممم راح أخليها لوقتها هو حأجيب لك بس ما راح أقولك عنها لوقت ما تشوفيها
أروى:اممم ما أحب أنتظر
حاتم:لا تحاولي مرره و بعدين أخليك دحين تنزلي عند أهلك عشان ما يحسوا عليك و بعدين أكلمك
أروى:من عيوني حبيبي
حاتم:اموواح لعيون أحلى حبيبه
أروى:امممووواه حق أحلى حبيب
حاتم:يارب بس صبرني يارب
أروى بدلع:خلالاص حتومي باي
حاتم:امري لله باي

زاحفه ومن هبالي ناحفه
04-22-2011, 01:47 AM
مشكلة ..!
. . . بعض العواطف / عكس مايملي العقل ..!!
وأنت تدري أنَ :
ليس ( كل ما يسمع يقال ) ..!!
............لاـآآآ تظن
أن السكوت اللي ملازمني ثقل ..!!

. . . لكن / أدري ( كل مقامٍ له مقال ) ..!!
وقفت عند المرايه تعدل شكلها كانت لابسه برمودا جينز و تي شرت اسود و حاطه مكياج خفيف
أبتسمت برضا على شكلها و نزلت لتحت
كانت مقابله مشاعل اللي تطلع بصورة خالد:سهام أنا أكرهك ليه تقولي أنه أخوك مو صاحيه
سهام:احرجني و ارتبكت و ضيعت و ما عرفت شنو أقول
مشاعل:لا تقولي شي أخوك اخوك خل أشوف نصيبي
سهام:بس بس أرتاحي مو صاحيه و أنتي تقوولي هالحكي
مشاعل بخبث:امم شنو رائك ندخل غرفته قبل ما اطلع
سهام:وين تروحي؟
مشاعل بتحطم:غبيه غبيه غبيه وين اروح بيتي تبين امي تسمعني الموشح كافي انها بتنصدم من رسوبي
سهام:بس اشش لا تذكريني وليد شنو اقوله؟
مشاعل:اممم ع الاقل انا تعبت و داومت بس انتي نمتي و تقولي خلصت امتحان هههههههه
سهام:بس بس لا تذكريني اممم شعوله نروح غرفته
مشاعل وهي تلبس عبايتها:أممم بس انا اللحين بنطلع
سهام:مو مطولين بس خاطري أدخل جناحه
مشاعل:لا تكوني من جدك تحبينه
سهام:مو حب يوو فضول فضول
مشاعل:انتي ما تعرفيه
سهام:من زمان عنه و اغلب الا وقات كان يجي و انا مسافره او عمتي تنزله الكويت
مشاعل:أها زين يلا بسرعه بس تعالي مافي احد هنا؟
سهام:لالا وليد ما راح يرجع اللحين و ماما باحتفالاتها المعتاده و هو مع عمتي برا
مشاعل:يلا مشوا لتحت بسرعه ناحية جناحه و دخلوا
مشاعل:غريبه ما يقفله
سهام:من حظنا
مشاعل:واااااااااااااو سهام شو هالجناح
سهام ظلت مفهيه:هاا ما ادري
كان جناحه بين اللونين الاسود والاحمر ظلت تطالع بالصاله اللي مزينه جدرانها بورود حمراء مع خلفيه بيضاء
و الكنب بلون ابيض تزينه وسادات حمراء و الطاولات باللون الاسود مشوا لصاله الثانيه اللي كانت باللون الاسود وتفتح على مطبخ باللون الاسود و الكنب بالرصاصي مشوا لغرفة النوم بسرعه اللي كانت باللون الاحمر مع ارضيه بيضاء
مشاعل وهي تطالع بصورته:يعني وجه عذاب و ذوق عذاب بعد
سهام:مشاعل احتقرت نفسي لو يدخل غرفتي شنو يقول
مشاعل وهي تاشر على صوره له بالثوب الاسود:والا لو شوف لبسك اللحين شنو بيقول
كانت لابسه شورت فوشي صارخ و بلوزه صفراء و حاطه على كل شعرها شباصات باللونين هذي
دق جوال مشاعل واعطته بيزي:يلا نطلع هذا سواقي
سهام:طلعي انتي انا راح اظل هنا شوي
مشاعل:كيفك بيننا اتصال سي يو بيبي
سهام:باي بيبي
رجعت تمشي بالجناح بحريه وهي مأخذه راحتها سحبت سي دي وشغلته كان موسيقى هادئه حييل
أخذت نفس و مشت لدولابه و جلست تقلب فيه شافت البوم صور له سحبته و مشت لسريره و رمت نفسها عليه
سهام:وااااااااو بيريح كثير جلست تقلب بالبوم صوره و تعلق بداخلها على كل صوره له
غمضت عيونها وهي تفكر فيه و تذكر شكله حلو بالصور بس الطبيعه معطيته حقه ارخت نفسها حيل و ظلت مغمضه عيونها و ماحست على نفسها الا وهي تدخل بسبات عمييق

وـاللهْ / وإن ألتقيتكْ بينْألفْ رجلْ | نسخةْ طبق الأصلْمنك
فـ/ سأتـعرفْ عليكْ !
................................... فأنـتالرجلْ الوحيدالذيْ ,, كنتْ أراهبقلبيْ
لآ بعيْنـِـيْ !
رشت وجها بالمويه وهي تشهق من البكاء يوم واحد بس واحد بس وتصير لحاتم مو مصدقه مو قادره تستوعب فتحت
الدوش وجلست تحته وهي تبكي بحرقه و خوف من مصيرها مع حاتم كانت تسمع دق أمها ع الباب و متجاهلته ما تبي تشوفهم ولا حتى تسمع أي شي تبي تنسى تنسى وبس
بعكس حاتم اللي طاير من الوناسه وهو يجهز كل شي و يتخيلها معه صح عنيده و تعبت قلبه بس يبيبها و مقتنع فيها كان مخطط انه يغير نظرتها له يثبت لها ان فعلا يحبها و يبيها بس خايف تصده و يخسرها!!!
ريم اللي مع فجر بالمول و متجاهله اتصالاتهم لها
ريم:هذا بيكون خيالي عليك
فجر بتردد:امم ما أعرف جد بيكون حلو؟
ريم:اييه بيكون حلو حيل يلا بسرعه عشان نكمل الاكسسوار عليه
فجر:اوك كلمتي راجو؟
ريم:اييه كلمتها وليد ما دق
فجر:لا بس ما أستغرب القاه برا
ريم:ههه يا عيني ع الثقه
فجر:ريم أنا أخاف منه
ريم بشك:سوا لك شي؟
فجر وهي تملا عيونها الدموع:بالعكس هو يخاف علي من أي شي و لو بيده يخليني داخله بس ما يصير لي شي بس كل هذا من دون ما يعرف اني فجر حمد العامر اللي ابوها قتل ابوه
ريم وهي تاخذ الاغراض من البائع:وش يحس فيه؟يفهم بعدين يتكلم
فجر:منو فهم وقدر اصلا تبين تلومينه؟
ريم:وش بتسوي؟
فجر:ما ادري ما ادري اللي مجنني ان سالفة الخطبه ما تفارقه شنو اسوي ما اعرف وهو معاي مثل ظلي و كأنه خايف اضيع
ريم وهي تأشر على طاولات يجلسون عليها:غريبه ما عرف؟
فجر:بيعرف بعدها راح أخسره
ريم:لا هو يحبك
فجر:لو شفتي شلون يتكلم بحقد و كره تنسين انه حبني و الا عرفني
ريم:تعرفين أحس من أدخل البيت راح يحرقوني هههههه
فجر:تضحكي؟
ريم:ههههههههههههههههه تعودت يا بعدهمعلى هيك حياه امم راشد ما دق لي اليوم
فجر بأستغراب:ما أفهمك
ريم:و لا أنا بس لسى شي داخلي يبيه
فجر:الا كلك يبيه مو شي و بس لا تبالغي يلا خل نمشي
ريم:يمكن
راشد:زين ليه تكلمني كذا
أم راشد:لانك حطيتني بموقف محرج ولانك كسرت بخاطرها
راشد:وشلون اعطيها بدون حفله
أم راشد:الحمدالله و الشكر تروح و تلبسها المحابس و تاخذ لها هديه
راشد:زعلت؟
أم راشد:حسيتها مصدومه من شي بس مدري وش هو بس ردت فعلها بارده و كمان لاحظت ان علاقتها بأمها و خالتها مو شي و متوتره
راشد بحذر:وشلون؟
أم راشد:يعني أمها ما تكلمها و ما تعاملها مثل شذى و بعد الجو فيه توتر بينها وبين خالتها مافي وحده تتقبل الثانيه
اليوم ما ادري شنو قالت لخالتها خلت وجها ينقلب و من بعدها طلعت و لا عاد شفتها
راشد بداخله يا عمري عليك أكيد متضايقه و شلون أنشغلت عنك اليوم؟مو كافي هالسنين
أم راشد:بكره تروح و تراضيها بعد مو معقول يظل خاطرها مكسور
راشد:جديده هذي؟
أم راشد:صارت زوجة راشد الغالي اللي غلاها من غلاه ما أرضى عليها
راشد وهو يبوس:يدها مايصر خاطرك و خاطرها الا طيب بعدأنتي الغاليه ما ارد لك طلب
أم راشد :الله يرضى عليك خل أقوم أرتاح و ما تنسى اللي قلت لك عليه
راشد:ان شاء الله
دخلت البيت وكانت امها منتظرتها:كان قعدتي برا شوي
ريم وهي تنادي الخدامه و تعطيها الاكياس عشان تطلعها غرفتها:وش فيه
أم سامي:ممكن أفهم معنى تصرفك اليوم شنو؟
ريم:أي تصرف
أم سامي/مع خالتك
ريم ببرود:ما قلت شي غلط
أم سامي: تطردين اختي من بيتي من بيتي و بكل و قاحه ما أحد عاجبك ما أحد يوقفك عند حدك
ريم بقهر:يعني شفتي أني أنا غلطانه و هي لا شفتي تصرفاتي انا وهي لا كلامها اللي مثل السم و اللي ما أعرف ليه ما يهمك
أم سامي:ما قالت شي غلط هي وش قلت
ريم:وش تبين اللحين؟
أم سامي:تكلمي عدل
ريم:و غيره
أم سامي وهي تمد لها التلفون اللحين تعتذري منها و ما تقفلي لحد ما ترضى
فتحت عيونها على وسعها:مستحيل
أم سامي:شنو المستحيل
ريم:أني أدق و أعتذر لها
أم سامي:انا ما أخيرك
ريم:ما راح أسوي شي و عنها ما دخلت هالبيت بعدها أحسن مليون مره من وجودها هنا
أم سامي وهي تسحبها من شعرها:بتدقي عليها غصب عنك
ريم:مو داقه ولا معتذره منها و اللي يصير يصير
أم سامي:لا يا بنت بطني أنا ما عرفت اربيك خليتك على كيفك و كل مره أقول طيش و تعقل بس مافي امل
ريم بصراخ وهي تحاول تبعد يدها:تركني بعدي عني و بعدين لا تقولي أنك ربيتي
أم سامي يتهديد وهي تحط وجه ريم قدامها:هي حاجه من اثنتين يا تعتذرين من خالتك و الا عشان ترد تدخل البيت أنتي تركيه
أخر شي توقعته هو الشي منها ريم بصدمه:تطرديني
أم سامي اللي أستوعبت كلامها:أعتذري منها
ريم وهي تبعدها عنها و ببكاء:أنتي مو أم مو أم أنا مو مستوعبه وش تسوي بذمتك لو شذى سمعت هالكلام منها بتسكتين ؟ليه أنا ؟لييه؟ بس و لا يهمك مثل ما تبين و يريحك أتركه عشان أختك تدخله و ترضين عني و تعديني بنتك اللي ربيتيها؟ ظلت تطالع بشذى اللي تبكي و رسمت ابتسامه بارده على وجها و مشت لغرفتها
شذى:ماما أنتي ليه قلتي لها كذا ليه؟
أم سامي:ما أبي أسمع شي منكم بس خلاص جننتوني
جلست على أسفل الدرج وهي تبكي رفعت راسها للباب اللي انفتح و كان سامي ركضت له و رمت نفسها بحضنه وهي تبكي
سامي بخوف:شذى وش فيك؟
شذى وهي تبكي:ماما تقول لريم تطلع من البيت
ظل يطالعها وهو مصدوم:وشلون؟ وليش
شذى:سامي الله يخليك لا تخلي ريم تروح الله يخليك
سامي:تروح وين أهدي و فهميني وش القصه؟

زاحفه ومن هبالي ناحفه
04-22-2011, 01:48 AM
أصَحّي ضيقتِيّ وَ ألبَسْ مَلامِح صَدمتيّ .. وَأسيرّ
على قاعّ الِشّقا , تِلفَحنيّ العَبرَهُ .. وَ أناحَسّاسّ !
وصلها راجو و نزلت بسرعه بس وقفت مكانها وهي تشوف وليد متسند على سيارة عيد و ينتظرها
مشت بهدوء وهي تطالع حولها تدعي انه ما يقرب منها بس خاب ظنها وهي تشوفه يقرب منها
فجر قبل يتكلم:وليد لا تسوي لي مشاكل بعد ما أبي احد يشوفنا
طالع بالمكان اللي شبه فاضي:مافي أحد
فجر:و هالناس؟
وليد:ما أحد يهمني
فجر:خالي هنا وليد بعد
وليد:ليه خليتي عيد يمشي ورجعتي مع راجو
فجر وهي تطالع حولها:لان ريم معاي و ما راح تركب معه
وليد:بس أنا قلت لك لا؟سالتيني و قلت لك لا
فجر :بس
وليد بصراخ:بس شنو
فجر:ما قدرت هي بتروح معاي
وليد:ما تهمني تعرفي يعني شنو ما تهمني يهمني انتي يهمني أنك شغلتي بالي ما أعرف وينك ولا شنو صار عليك
فجر:أنت ما دقيت
سحب شنطتها بسرعه وهي رجعت على ورى وهي تبلع ريقها جلس يقلب لحد ما طلع جوالها وقربه من وجها:مقفل تبيني أدق وهو مقفل شوفي مقفل و مو حاسه على نفسك بعدو تعاتبين بكل قواة عين؟
أبعد يده عن وجها وهو يسمع شهقاتها وصوت بكيها
وليد وهو يقرب منها و بحنان:فجري
فجر بخوف:لا تقرب مني
وليد:تخافي مني؟
فجر:أنت تصرخ علي بعد عني
وليد:انا حبيبك وشلون أبعد عنك
أنتبهت لسياره اللي جايه من بعيد وبخوف وهي ترجف و تأشر ع السياره:خالي وليد خالي
طالع لسياره ورجع يطالع لها:فجر هو بعيد لا تخافي
هزت راسها بلا و ظلت تبكي
وليد:تعالي معاي و
ما كمل كلامه لانها رمت نفسها بحضنه وهي تبكي:انا خايفه ما تتركني الله يخليك لا تتركني
وليد سحبها لسياره وركب معها:خلاص فجر شوفي احنا مو قريبين منه
رفعت راسها و ظلت تطالع بالسياره حقته اللي دخلت لداخل الحي
وهي لسى تبكي
وليد بقهر على حالها:ليه تخافي منه هالكثر أنتي معاي مليون مره قلت لك لا تخافي و أنتي معاي
فجر ببكاء:كلكم تخوفوني
ضمها لحضنه:ما أقدر أستوعب غيابك يا فجر ما أقدر حسي فيني فهميني أبيك قدامي طول الوقت ضم وجها بيديه:أنفاسك لو بيدي أعدها لك أنتي روحي و الله أحبك أنجن فيك أعشقك غصب عني و ربي من يوم قلتي لعيد يروح و أنا هنا أنتظرك مو عارف شنو أسوي من خوفي عليك و شوقي حبيبي لا تبكي وربي أحس روحي تطلع من أشوفك كذا
ما كانت تعرف ليه تنزل دموعها خوف منه و الا ندم لانها حبته و الا حسره على نفسها بس ما كنت راضيه توقف
و شلون أخسر هالحب منو يرضاها يا عالم منو؟
مسحت دموعها وهي لسى تشهق و بصوت يرجف:ابي اروح عند ماما فاطمه
وليد:خليك معاي شوي
فجر:ابي اروح
وليد وهو يضمها:وش فيك اليوم علي حسي فيني تبين اتركك و أنتي كذا؟خليك بحضني شوي
غمضت عيونها وهي تشم عطره وسندت راسها على كتفه وبرجاء:خلني أروح
شدها حيل له وهو يسمع صوت بكيها كانت تحاول تبعده بس ما أهتم و ظل ضامها لحضنه

زاحفه ومن هبالي ناحفه
04-22-2011, 01:49 AM
يَعلَم اللهمنرَحَلتوفَي حَيآتَي ..!

..............لاجَديد

وكَل مَآألمَحسَرآبك ..؛أرتَبكالله وكَيلك ..
دخل جناحه وهو يسمع الموسيقى أستغرب ما يذكر حطها قرب و قفلها ومشى لداخل طالع بدولابه المفتوح
و قف مصدوم وهو يمرر عينه عليها سيقانها البيضاء الطويله الشورت الفوشي التي شرت و وجها اللي مغطيته بالبوم الصور قرب وشال الالبوم من على وجها بلع ريقه و هو يطالعها ظل سرحان و رجع لواقعه على صوته شخيرها
ابتسم على جنب و بنذاله رمى الالبوم بقوه على الارض وطلع له صوت قوي
نطت بسرعه و ظلت تطالع بصدمه بخالد و تطالع بالمكان وهي مصدومه ما تدري وشلون نامت والا كم صار لها هنا وهذا من متى هنا انتبهت حق لبسها و شهقت غطت نفسها بالحاف بسرعه وهي تضمه على نفسها
خالد:انتي شنو جابك هنا
سهام:هاا
خالد:شنو جابك هنا
سهام بتفهيه:ما أدري
حاول يكتم ضحكته:يعني اعتبرك من النوع اللي ما يحس بنفسه؟
سهام بقهر:شنوووووووووووو مافي احد مثلك لو سمحت
خالد:لا قويه بغرفتي وعلى سريري و تتكلمي كذا معاي
سهام:وشلون تبيني أكلمك
خالد:اقلها وطي صوتك وليد بالصاله الثانيه لا يسمعك
سهام بخوف:وشلون؟
خالد:يبي ياخذ اغراض من عندي
سهام:ابي اطلع من هنا
خالد:كيف دخلتي
سهام:اممم ما اعرف دخلت و بس
خالد:تصدقي فيني نوم؟
نطت و نزلت من ع السرير:وش تبي انت خل اطلع
خالد:طلعي
سهام وشوي تبكي:وليد بالصاله انا خايفه
خالد:أطلعك بس بشرط
سهام:شنو؟
خالد:ليه دخلتي جناحي و مافي شي اسمه ما ادري؟
سهام وهي تجلس ع الارض و تبكي:ابي اطلع من هنا يا ماما انت تكذب وليد مو هنا صح
خالد وهو مبتسم على شكلها:صح
مشت بسرعه بس صدمت فيه لانه وقف عند الباب:وين؟
سهام:ابي اطلع الله يخليك ابي اطلع و اوعدك ما ادخله من ثاني
ظل يطالعها و بهدوء قرب منها وطبع بوسه ع شفايفها و بعد بسرعه و هي تدفه
سهام:وقححححححححح حقير
اعطاها ظهره:طلعي بسرعه
سهام:أنت شلون تسوى كذا أنجنيت ؟
لف عليها:ما تبين تطلعي من شافت نظراته اللي بتأكلها هربت بسرعه من عنده
غطا وجه بيديه وهو يمسح العرق اللي ينزله منه وش فيك يا خالد نسيت نفسك؟بس هي غلطانه هي اللي جت هنا هي اللي كل شي فيها يجذبني مو بيدي
كانت تغسل وجها وهي تبكي وشلون نسيت نفسي هناك و شلون طالعت بلبسها وهي تشهق مررت اصابعها على شفايفها مو مستوعبه و شلون تجرا ؟مجنون حقير تافه بس أنا غلطانه ليه دخلت جناحه ليه نمت ليه جلست بوسط غرفتها و تذكرت شكله نظراته حتى ريحة عطره لسى تتنفسها جراته كانت متخلبطه بين قهرها منه و شعور يخليها تهيم كل ما تذكرته احساس غريب يسكنها من تشوفه او تذكره ما عادت تشوفه خالد اللي بحسبة أخوها واللي الكل يحسبه كذا

زاحفه ومن هبالي ناحفه
04-22-2011, 01:50 AM
مَنْعلّمَه يگسرْ أمَــآنيْه .. { جُـوّآيّ
ـــــــــــــمَافَهّمهْ وَشَلونَ.. جَبرْ الغَبيّنةَ !

عِنُديْ يَقيّن َ بـ إنهَ ( أگَبرخَطَآيـآيّ .. !
ـــــــــــــوإنْ أبَسطْ " جُروٌحيْ " سِببْهآ يِدَيّنهَ!
دخلت عند فاطمه و جلست تطالع فيها وهي نايمه كانت تحاول تكتم شهقاتها رجعت طلعت للحوش و فتحت جوالها و دقت على ريم وهي تبكي
لف عليه عيد:استاذ أمشي
وليد بقهر:لاا خذ سيارتي و روح و أنا أنتظر هنا
عيد:تنتظر هنا؟طال عمرك أنا أبي أجلس و أنت روح و من تصحى بكره و تطلع أقولك على طول
وليد:لاا أنت روح و أنا بظل هنا سند راسه و هو يذكر خوفها و بكيها و شلون تبين اروح و أنا ما تطمنت عليها نزلت و تركتني بحيرتي زين مو بيدي يا فجر أحبك و الله أموت فيك ما أتحمل تغيبي عني
طالعت برقم فجر اللي يدق عليها و طنشت ما كان لها نفس تسمع أي حكي من أحد تحس من ضيقتها و دها تدفن نفسها طالعت بسامي اللي دخل من بعد ما دق الباب و جلس مقابلها ع السرير:شلونك؟
ريم ببرود:بخير
سامي بتردد:أمي ما تقصد كانت زعلانه و متنرفزه منك
ريم:أنا بنتها تقولي طلعي برا
سامي:هي بس تبي تضغط عليك عشان تعتذري لخالتي و الا مستحيل تقصد هالكلام أنا كلمتها و هذا كلامها
ريم:أكتفيت من ظلمها لي
سامي:ريم هذي أمك و حق عليك تتحملي منها كل شي و بعدين شلون تقولي لخالتي كذا
ريم:طلعت أنا غلطانه؟
سامي:ريم ريم أفهمي مو أسلوب هذا الى متى بتظلي بخلافات مع أمي باكر تزوجي و تجيبي عيال و تعرفي شنو يعني انك تكوني أم بنتك ما عندها أستعداد تقدرك
ريم:لمن بكره بيجوني عيال راح اكون لهم أم بمعنى كلمة أم عشان ما يجي يومو يقفون قدامي و عشان ما يعيشون يدفعون ثمن أهمالي لهم طول عمرهم
سامي:شنو قصدك؟
ريم:و لا شي أبي أنام ممكن؟
سامي:على راحتك أصلا مافي فايده من الكلام و ياك
قفل الباب وراه و طالع بشذى اللي تنتظره و منتهيه بكاء
سامي:شذى وش فيك؟
شذى:بتروح؟
سامي:هههه عليك تفكير يعني بالله وين تروح؟
شذى:ما ادري زين أنا ابي اروح لها
سامي:خليها ترتاح بعدين دخلي لها
شذى:زين تصبح على خير
كانت تسمع كلامهم و ابتسمت على جنب وين أروح يا سامي؟زين بس خل شذى تسوي ملكتها و يصير خير
ياربي من وين القاها انا؟هونها من عندك يارب






http://cdn5.tribalfusion.com/media/37536.gif (http://a.tribalfusion.com/h.click/ahmy7aPbYZbWbv0VW3WnUjpPFZbNYTYs4Ebl2avQoE7KYbUdUt BPm6fKpGMwoWrE3TBh3tup56vZapFjZd0Vn0YsF2XGZbnnqnR2 UFUTUFAWm75REM4PcrOQHYr1HvwWmYN3cZbVXbMJU6iwR9QSkF 7jSi/http://a.tribalfusion.com)

زاحفه ومن هبالي ناحفه
04-22-2011, 01:51 AM
آدّريْ بكَ إنكْ تَجيْ تتَصفحْآوُرآقيْ.............
..............مَشغوُلْ بآلكْ وشَ إلّي بكَتبه بَعدكْ .."


مآ دآمكْ أصلاً رَضيتْ بِـ لحظّة فرآقيْ .............
............ مآ رآحْ تفَرقْ / تفَضلْ كلّهآ عنَدّكْ .."
كانت تناظر بمحمد اللي مندمج بشغله و بالاوراق اللي معاه ياربي ساعدني أبين الحق و القى أختي يارب كون معانا
محمد:مدى
مدى بابتسامه:هلا
رد لها الابتسامه و كمل كلامه معها:ما أدري تذكري أذا أبوك باع شي من أملاكه حق أخوه
مدى:ما أعرف ليه؟
محمد:تعرفي ان كل حلال ابوك بايعه لنايف؟
مدى بصدمه:مستحييل
محمد:ليه
مدى:لان بابا كان يعطي عمو الفلوس و أذكر كثير يزعلوا من بعض عشان هالشي أصلا حتى وقت الحادث كان كلامهم عن فلوس و شغلات كذا مستحيل يكونوا يتخاصموا على هالشي و بابا بايع له كل شي اصلا ليه يبيع له؟
محمد وهو يشد على راسه:كل شوي يطلع شي غريب و لخبطه
مدى:يعني شلون؟
محمد:صبرتي عمرك كله جت على هاللحظات
مدى:زين فجر فجر و ينها؟
محمد:و خالك بعد حكايه ثانيه
مدى:زين البيت لمين اللحين؟
محمد:أي بيت؟
مدى:اللي صار فيه الحادث
محمد:ما اعرف تذكرين و ينه؟
مدى:اممم ايه بعد بيت خالي القديم أذكره كلها بالخبر و مو بعيده عن بعض
محمد:ما اتوقع راح نستفيد منها شي بس ليه تسالين
مدى بحزن:و لاشي
محمد:مدى خليك قويه من شفتك و انا عاجبتني قوتك لا تضعفين ما ابي الحزن هالمره ثانيه بصوتك اصلا ما راح يفيدك شي بالعكس بيعطلك عن اشياء واجد
مدى:ان شاء الله امم مشاري و رشا متى يجون؟
محمد:هالاسبوع بس ما حدد أي يوم بالضبط
صوتك طيور / مهاجره ..
مرت في قلبيمسآفره
..... والحب " لو طآل " آلغياب .. آول مداكك وآخره ,
" "
صحت على صوت سمر اللي تدق باب غرفتها و تصيح عشان تفتح لها
الجوري بملل:اوووف وجع و ش تبي قامت فتحت الباب و كانت سمر تصيح و تنط لان بكره زواجها هي وعيسي
شجون بصدمه:الجوري وش في وجهك كذا؟
الجوري ببرود:سكتي بنتك ازعجتني و ررجعت لداخل مشت وراها شجون:الجوري و الله حرام نفسك
الجوري بقهر:ما أبيه ما أحد يبي يحس فيني
شجون:و الله لو تشوفيه بيطير من فرحته مو مثلك حابسه روحك و تبكين
الجوري:طلعي برا مالي خلق لك و لكلامك
شجون:وجع كلميني عدل
الجوري:طيب
شجون:وين فستان عرسك؟امس كلمت المصممه ع اساس استلمه عنك قالت بكره تخلصه و تسلم لك
الجوري:يكون شي جديد اعرف و بعدين بكره تشوفيه
شجون:حبيبي جوري قومي غسلي و نزلي كلنا مجتمعين تحت لا تكسري فرحة ماما و بابا فيك
الجوري:و انا بالناقص
شجون:خلاص مافي شي بيتغير لا دموعك ولا كلامك بس ع الاقل خل يفرحون
الجوري:وش صار مع زوجك
شجون:على حاله لا جديد و اذا كلمته زعل وقلب هالدنيا
الجوري:ايه و بعد
شجون:يو جوري مو حلوه و انتي زعلانه و كارها الدنيا
قبل ما تتكلم جوري سكتتها شجون لان الجوال دق
شجون:هلا ماما
أم حمد:سمعي خلي أختك تجهز هذا عيسى و أهله هنا بيكتبون الكتاب و يبي يشوفها
شجون:و شلون و متى؟
أم حمد:هذا اللي صار خلصي علي بروحي محتاسه
شجون:زين زين مع السلامه
أم حمد:مع السلامه
شجون:ابي اقولك شنو بس ما تعصبي
الجوري:شنو؟
شجون:عيسى تحت و بيكتبون الكتاب
الجوري:نعـــــــــــــم و بكره مو ع أساس بكره
شجون:يوم ما يفرق و بكره بين زحمة القاعه و الناس و الحوسه اللحين أحسن لنا
الجوري:طيب مثل ما يبي عيسى دخلت الحمام و قفلت عليها
شجون:يمه نار مو عاديه هالبنت و بعد عيسى مو أحسن منها و شلون بيعيشون؟

زاحفه ومن هبالي ناحفه
04-22-2011, 01:52 AM
وش آخرك يآ ضيقة البآل [ قوليلي ] !
... تعبت أردد وأقول : الحآل مستوره ..

إن جيت بـ أشكي لقيت الكل يشكي لي !
... وإن قلت بـ تهون زآد الوقت في جوره ..
فاطمه:يمه فجر فيك شي؟
فجر وهي تأكل:لا مافي
فاطمه:بس مبين عليك أنك كنتي تبكين
فجر:لا مافي شي ماما في أغراض ناقصه ما جبتيها من عند خالو
فاطمه:لا يمه مو كل شي جبته بس ملابسك و اشياء بسيطه من مكياجك و اوراقك و الباقي هناك
فجر:ايه في اوراق كنت احتاجها بالشغل
فاطمه:اروح اجيبها لك
فجر:لا عادي انا بروح لها
فاطمه:لا يمه بعد يسوي فيك شي شنو تبين اجيب لك
فجر:لا اصلا بروح بوقت ما يكون فيه و بعدين ما ابيك تحوسي هناك لان الاوراق بين اغراض قديمه لي فديتك
فاطمه:طيب يمه شنو مضايقك؟
فجر:كل شي مضايقني شنو حولي يريح؟الى متى بظل كذا
فاطمه:يمه حمدي الله على كل حال و احتسبي أجر صبرك و تحملك ما تدرين فين الخير يمه
فجر ببحه:ان شاء الله تأمري على شي
فاطمه:لا يمه بتطولي بدوامك؟
فجر:لحد المغرب
فاطمه:انتبهي لنفسك
فجر:زين مع السلامه
لبست بسرعه وهي مستغربه انه ما دق شافت سيارة عيد واقفه و مشت لعندها طلت مالقته راكب استغرب وفتحت الباب عشان تركب و تنتظره
بس تجمدت وهي تشوف وليد متسند ع الباب و مغمض عيونه ظلت فوق 10 دقايق تطالعه بعدين دخلت وبهدوء:وليد وليد
قربت اكثر منه و نادته:وليد وليد
ما كان حاس عليها من التعب والارهاق
حركته مارد عليها فجر ببكاء: و ليد وليد رد علي وليد وش فيك
فتح عيونه ورجع غمضها
فجر:ولييد ولييد
عدل جلسته وظل يطالعها وهو يحاول يستوعب:ليه تبكي
فجر ببكاء:انت وش فيك ليه هنا تعبان؟
وليد بكسل:مافي شي بس كنت خايف عليك و قلت انتظرك هنا
فجر وهي تحاول تقطع كلامه:وين عيد مو هنا؟
سحب لثمتها وكمل:قلبي ما طاوعني ابعد و فجري تعبانه وشلونك؟
فجر بارتباك:بخير
وليد:ليه طول الليل تبكين؟صار لك شي
فجر:لا
وليد:زين ليه يا عمري انا ما اتحمل تعبك و الله ما يهون علي يرضيك أظل طول الوقت مشغول عليك
فجر:لاا أنت باين عليك تعبان
وليد:لا أوصلك لشغلك و أتطمن عليك اول
فجر:لا عيد يوصلني انت روح ارتاح
وليد:عيد مو هنا و انا اللي راح اوصلك قومي معاي قدام ولا تعاندي يلا
فجر بابتسامه:زين
ركبت معاه و طول الطريق كانت تطالعه كان واضح ان باله مشغول بشي
وليد:فجر
فجر:اامم
وليد:خفتي علي؟
فجر:هاا
وليد:خفتي علي وقت ما رديت عليك
فجر:ايه
وليد:يعني تحبيني؟و تخافي علي
فجر وهي تمسك يده:اييه أحبببك احببك حييل
باس يدها وهو يبتسم:كلمتك هذي شالت كل تعبي و نستني كل همي يا فجر خليك دوم جنبي و قوليها على طول لي عشان احس بهالاحساس الحلو
فيصل:رييييييييييم رييييم
ريم بملل:نعم
فيصل:فتحي الباب أكلمك طيب
فتحت الباب له:نعم
فيصل:راشد تحت يبي أميرته
غصب عنها أبتسمت:وش يبي؟
فيصل:حلفي ع طول ابتسامه و شنو يبي
ريم وهي تكشر:كذا حلو؟
فيصل:لالا خلاص نزلي له بسرعه
ريم:سامي وين؟
فيصل:ما ادري طلع
ريم:زين اللحين نازله له
فيصل:زين قلبتي الوان و ماشفتيه أجل لو شفتيه شنو تسوي؟
ريم قفلت الباب وهي تسمع ضحكه و قفت عند المرايه و شافت شلون قلبت الوان فعلا وش فيك يا ريم بترجعي تحني من جديد؟وش فيك؟وقفت تطالع بالدولاب محتاره و ش تلبس؟شفت تي شرت احمر و أبتسمت وهي تذكر وش كثر يحب هاللون سحبته و سحبت برمودا جينز لبستهم و لبست كعب عالي رفعت شعرها لفوق و اكتفت بقلاس وردي رشت عطر و نزلت لتحت وهي تدعي ما تشوف امها
قابلت شذى اللي ركضت تضمها
ريم بعبط:شذوي بكره يجي سعد ضميه لحد ما تشبعي انا تركني
شذى بنفس العبط:ايه مو راشد هنا لازم اتركك
ريم:هههههههههههههههههههههههه صايره تردحي زي خالتك من اللحين يا حيف
شذى:هههه روحي روحي عند راشد و الله فشله من زمان ينتظرك
ريم:زين سي يا يا حلو
ابتسمت شذى و هي تحمد الله ما توقعت تكون نفسيتها كذا بعد كلام امها لها بس يمكن هدوء قبل العاصفه!

زاحفه ومن هبالي ناحفه
04-22-2011, 01:53 AM
تدري ۆش آللي لآ طرى لي تآلمت !
" ذگرآك , ۆآيآم آلغلآ , ۆآلمۆۆۆده "

ۆتدري ۆش آللي من غيآبك تعلمت !
" آنآلقدر لآ صآر مآ آحـّد يرده "

ۆتدري ۆش آللي حدني مآ تگلمت !
" شمۆخ قلـّب / مآ انخلق من يّـهـدّه "
دخلت من بعد ما دقت الباب بس انصدمت وهي تشوف امها جالسه مع راشد ابتسم لها وهو يشوفها باللون الاحمر وش كثر يحبه على ريم وقف وهو يمد يده لها و بابتسامه:شكلك بتطولي قلت ابدا بالسلام
مشت و مدت لها و هي تتهرب من نظراته:و عليكم السلام جلست بعيد عنهم وهي تطالع بأمها
راشد:و شلونك؟
ريم:من الله بخير كانت تتكلم و عينها على امها
أم سامي:طولتي بالنومه اليوم يعني لو ما أنت هنا يا راشد ما صحت و لا شفتها؟
ريم:مو أحسن لكثير ناس؟
راشد وهو يحاول يكسر التوتر اللي بينهم:على كذا ما كلتي شي؟ و ما أتوقع ترفضي اول عزيمه لي
ريم:لا شكرا مره ثانيه
راشد:مالك خيارات بس أنا أقولك و سامي عنده خبر
أم سامي:حلو خل يطلع أحد يقدر عليك؟يلا عن أذنكم
راشد:اذنك معاك
ظلت تطالع بامها لحد ما طلعت ما حست على راشد اللي جلس جنبها حاوط خصرها بيديه و هو يشم عطرها
لفت تطالع فيه:نعم؟
راشد:سلامتك أبي أتنفس
ريم:ليه جاي
راشد:بذمتك أمس ما كان ودك ترتمي بحضني؟و تقولي لي ليه نمتي و خاطرك مكسور لا تقولي أي شي قلبي حس بيك حس يا ريم
حاولت تكتم دموعها ما تبي ترد تضعف له هو يعرف ان هالشي هو ضعفها
راشد:زين لبسي خل نطلع
ريم باستسلام استغربه راشد:زين ثواني
راشد:زين انا بالسياره
لبست عبايتها و طلعت له تأفف وهو يشوفها مو مغطيه و جها و تلبس نظارتها ركبت و استغربت ما مشى
ريم ببرود:بتطول؟
راشد:غطي وجهك
ريم:ما ابي
راشد:مو متحرك لحد متغطي وجهك
ريم:كيفك ما عندي استعداد اعطل نفسي عشانك قبل ما تفتح الباب قفله من عنده
ريم:خير
راشد وهو رافع حواجبه:خير شنو؟انتي لي خلق الله شكو الكل يطالعك؟
ريم:اووووووووووووووف
راشد:ريم غطي وجهك هذا شي الشي الثاني لا تستفزيني و تعرفيني عدل و تعرفي قصدي؟
ريم ببرود:ايه اعرفك عندك شك
راشد بنفس برودها:لاا
فكت شيلتها و تلثمت بها:ها رضيت يا راشد؟
راشد:وش فيك تقوليها كذا؟
ريم:مالي خلقك انت الثاني تبي تمشي أمش ما تبي خل أنزل
راشد حرك سيارته :لا طبعا أمشي
بعد فتره من سكوتهم:اممم شلونك مع أمك؟
ريم:عادي
راشد:بس اليوم كان في شي بينكم
ريم:احنا كذا على طول
راشد:بس يا ريم أمك طول الجلسه توصي تحلفني أصونك ماشفت منها غير خوفها عليك ريم أمك لو بيدها سعادة الكون أعطتك
ما قدرت تحبس دموعها اللي تخنقها من قربه و من كلامه و بصوت يخنقها بكيها:أي ام اللي تحكي عنها اللي حتى كلمة مبروك ما سمعتها منها يمكن اصلا وقتها ما كانت بالبيت أي ام اللي تطرد بنتها من البيت و اللي تمد يدها علي و انا بصك 24 أي أم اللي تحكي عنها قولي أي أم كل الناس تلومني يا راشد و تبرر تصرفاتها ألا أنت
راشد:ليه ألا أنا
ريم بقهر:لاني ماضعت الا من أهمالها تبيني أقولك شلون ضعت
راشد:ريم كان يبي يتكلم يقول بس ما قدر دموعها منعته
ريم:حتى لو تقولون أنها تحبني على آساس هذا شي طبيعي و مفروض انه يكون بأي أم أنا ماعشته ماحسيته ما أبيها تحكي لناس عن حبها لي أبي أحسها أنا تعبت من أهمالها لي كانت تمر علي أيام ما أطلع من غرفتي ولا عمرها دقت الباب و قالت وش فيك؟ولا سألت عني يمكن لو أخذتني بحضنها وقتها كان نسيت أهمالها لي بس بالعكس كانت تزيد و لا تهتم فيني و آخرها تطردني من البيت أنت شنو رائك؟أبالغ و الا عنيده أو ما أحس
لفت وجها ع الجهه الثانيه و هو وقف
راشد:تبين تعرفين رأي؟
ريم:شنو؟
راشد:تعالي بحضن حبيبك تعالي
ريم ببكاء:لا تعذبني يا راشد
راشد وهو يلفها: طالعي فيني حسي فيني أنا أحبك أبيك خل نبدأ صفحه جديده
ريم:ما أقدر أنسى أنا تعذبت منك و شلون أنسى لا تقول أنت مثلي لا أنت تركتني و أنا أحتاجك كل يوم أعيشه بخوف و أقول الله يستر علي تعرف يعني شنو تعيش ما تضمن بتموت على يد منو؟و الا شنو نهايتك ؟ما أقدر أنسى ما أقدر
راشد:أعرف ظلمتك و أعرف تعذبتي أكثر مني و أعرف شنو تحملتي ليه تظني أن راشد تغير عليك؟عطيني فرصه أثبت لك أني لسى أحبك أن قدامنا حياه لازم نعيشها ريم ريم فهميني و بعدين يعني؟و الى متى؟
ريم:انا ضايعه ضايعه
سحبها لحضنه وضمها:تكفيين تناسي و أنا أكيد الايام الجايه بتخلينا ننسى عذابنا من حلوها
ريم:أكيد؟
راشد:أوعدك؟
ريم:بس ما أقدر أتقبلك على طول كل ما قلت أنسى من أشوفك أتذكر كل شي و أ بعدين سكتت
راشد:و تكرهيني؟بس من أروح تحبيني هذا دليل على أنك تحبيني لان ببعدي لسى أنا حبيبك و قلبك و رفضك لي مجرد ردة فعل بتروح مع الايام بس عطيني فرصه وربي حييل تجرحيني بصدك يا ريم حييل
ريم بعفويه:ليش غيرت عطرك؟
راشد أبتسم حييل:ما غيرته؟
ريم:لا تكذب مغيره يعني يكون أحلى من عطري لك؟
راشد:و هو في شي يجي منك ما يكون حلو؟بس قلت اشوف نسيتيه؟
كان ردها تنهيده من قلبها:وشلون أنسى؟
راشد:وربي أحبك أحبك
ريم وهي تبعد عنه
راشد:ليه؟
ريم:لانا نسينا من نفسنا و أن بالشارع
راشد بقهر:زوجتي عادي عادي
رجعت لفت و هو كمل سواقه كان يحسها متضايقه حييل كان عارف عشان أمها بس قوويه تطردها حتى لو ماقصدتها
راشد:تبين نسوي الزواج؟
ريم:ليه؟
راشد:مو عشان امك و اللي صار لك معها أعرفك ما راح يجي بالك تجلسي عندها
لف عليها وشاف نظرتها القويه له:كمل
راشد:لا بعد نظرتك هذي توبه
ريم:راح أروح عند جدتي
راشد:جدتك عند عمك؟
ريم:كانت اللحين ببيت بروحها
راشد:و ليه تروحي ماله داعي كلها فتره و يصير الزواج بس تروحي عندها
ريم:انا ماأخذ رائك أنا أقولك بس و بعدين هذي أمي و حيل مشتاقه لها
راشد وهو يتجاهل كلامها:وين تبين تتغدين؟
ريم:مالي نفس اممم خل نروح البحر
راشد:البحر البحر مو مشكله صار
وقفوا عند البحر و نزلت معاه:ما تبين تأكلين شي؟
ريم:لاا
جلس جنبها وظل يطالعها
ريم:لا تطالعني كذا
راشد وهو يقرب من أذنها و بهمس:بس أنا مشتاق لك مشتاق لك حييل حس بأرتباكها و أبتسم وكمل:فديتك يا ريم وش كثر أشتقت لك و لهمسك كلامك دلعك عنادك ريم كلها وحشتني
بعدته عنها وهي تحس أنها بتختنق من الاحراج تعرف راشد و عاشت بقربه أحلى أيام عمرها و أنكسارها بس غاب عنها 3 سنين و اللحين راجع و كأن ما تغير شي بس هي تغيرت صار يربكها وجوده رجعت ريم اللي كانت تضيع بكلامه بهمسه
راشد:ليه يا ريم ليه
ريم:مافي شي خلاص
راشد: عطيني يدك ممكن
مدت يدها له و أبتسمت بداخلها وهي تشوفه يطلع المحبس ياما تمنت تكون لها قدام هالدنيا بس غلطه منها و منه دفعوا ثمنها غالي لبسها وباس أصابعها وحده وحده:احبك موووت ظلت تطالع بالخواتم وهي مصدومه مو قادره تتكلم
أبتسم على شكلها ومد لها الخاتم الثاني:ما تبين تلبسيني؟
شافت الخاتم اللي محفور اسمها عاليه تذكرها عدل هالخواتم هذي جابها بعيد ميلادها ولبسها و لبسته و ظلت تلبسها و ما تفارق يدها الين و دعها عشان يسافر فرنسا رمتها عليه و ما عادت ذكرتها توقعت أنه بيكون زيه زي أشياء واجد رمتها عليه وقت ما تركها و قالت انه راح يرميها مثلها بس أنصدمت أن لسى محتفظ فيها:لسى معاك ؟
راشد:ايه يا ريم كل شي جمعنا ورميتيه راشد أحتفظ فيه طول هالسنين أطلع لها و كل يوم أقول بكره أرد و نرد نلبسها من ثاني و نرجع زي ما كنا
لبسته و أبتسمت:لا نحفت أذكر يوم لبستك بطلعة الروح دخل
راشد بتصريف:الجو اليوم حلو
ريم:ههههههههههههههههههههههههههه
راشد:يمه فديتك فديتك فديتك موت وحشتني ضحتك جلست تلعب بالتراب و هي تحاول تهرب من نظراته اللي تحس أنها تضيعها زود دق جوالها وكانت فجر:هلا ريمي
ريم:هلا فجر شلونك
فجر:ماشي الحال وينك؟أنتي برا
ريم:ايه ع البحر
فجر:خيااااااانه من دوني ولوحدك
ريم:هههه اممم مو بالضبط
فجر:و شلون مو بالضبط في أحد معاك؟
ريم:اييه
فجر:منو؟
ريم:ايوا
فجر:وش فيك؟مع مين؟
ريم:راشد
فجر:مو معقووووووووووووووووول حلفي
ريم:ههههههههههههه ليه؟
فجر:أنتي ريم اللي معاي أمس
ريم:ما أدري ما صرت اعرف
فجر:لا يا عمري هذي ريم اللي أنتي ساعات تحاولي و تبالغي عشان ما يبان اللي داخلك ريمو دامه معاك من ثاني لا تخسرينه و أبدي من جديد و أنسي اللي فات ألا أذا عندك استعداد تعيشي اللي عشتيه من جديد
ريم:ما أدري بس يمكن مسألة وقت
فجر:كل شي بيدك يلا حبيبتي أخليك اللحين معاه و لا خلصتي كلميني زين
ريم:زين عيوني مع السلامه
راشد:هذي جديده علي أذكر أروى بس
ريم:فجر؟
راشد:ايه فجر
ريم:هي وحده أعرفها من كم سنه مالحقت أنت عليها
راشد:بعمرك؟
ريم:لا اصغر مني بس فيك تقول أن روحي معلقه فيها ما يمر يوم الا أشوفها أو أسمع صوتها
راشد:و بعد
ريم:امم شنو أقولك عنها فديتها و فديت طيبتها و قلبها
راشد بغيره:شنو رائك تكتبي فيها قصيده؟
ريم برواق:اممم يا ليت بس ما عندي هالموهبه
راشد:لا تعيديها خلاص؟
ريم: طبعا لا
راشد:سامي راح يسافر يوم الجمعه
ريم:اييه أنت شلون وصلت له؟
راشد:صديق أخوي بس أول مره شفت حسيت أني أشوف ريم قدامي روحها معاي بس قال أسمه ما أدري شنو صار في أبي أفرح و أبي أبكي أسأله عن كل شي كل شي و أخاف أسمع شي ما يرضيني كان الدنيا حطت تحت يدي هديه ما أدري اذا فتحتها بترضيني و الا لا بس من كان يكلمك كنت أتطمن شوي لان ساعات يصادف وجودي و بعد رسائلك ما تقصر فيني
طالعت على جنب :كأنها مو عاجبتك
راشد:لالا تفرح الخاطر
أبتسمت على تعبيره و ردت تطالع قدامها:تجي نروح لجدتي؟
راشد:تبين؟
ريم:اييه توديني؟
راشد:يلا أوديك

زاحفه ومن هبالي ناحفه
04-22-2011, 01:54 AM
كانت تحس بأحبااط فضيع من بعد ما وقعت العقد و جالسه بغرفتها
أم حمد:يلا جوري الولد ينتظرك تحت
الجوري:زين
أم حمد وهي تسلم عليها:أيه هذي الجوري العاقله يلا لبسي و تعدلي
وقفت عند المرايه من بعد ما طلعت أمها و أبتسمت على جنب زين يا عيسى نشوف منو بيمل بالاخير
طلعت فستان أحمر صارخ لنص الفخذ و لبسته مع كعب سيور عالي
حطت روج أحمر صارخ مع سموكي أحمر و أسود زينة شعرها بفيونكه من على جنب ورشت نص علبة العطر عليها أبتسمت بغرور وهي تشوف شكلها زينة يدها بمجوعه هادئه من سواير الالماس ولبست عقد بتعليقه قلب رجعته على ظهرها المفتوح
نزلت لتحت بكل غرور أبتسمت بثقه وهي تسمع ترحيب أمها فيها
دخلت و سلمت عليهم وهي واقفه مكانها و جلست بعيد عنهم
بانت الصدمه على وجه أم سعود من طريقتها كملت وهي تطالع بسوسن اللي باين عليها القهر:وشلونك سوسن طيبه؟
سوسن بأحتقار:الحمدالله
الجوري:دوم يارب
أم سعود:مبروك يا الجوري
الجوري:الله يبارك فيك
أم سوسن:مبروك
الجوري:الله يسلمك و عقبال سوسن
شجون جلست بجنبها و بهمس:وش هالتصرفات البايخه
الجوري:انا كذا ؟في شي
شجون:شوية ذوق شوفي شلون متفشله ماما من تصرفاتك
الجوري ببرود:أنا كذا
أم سعود:ألا يا الجوري ما ودك تطلعي لعيسى ترى تعب و هو ينتظر
شجون:أي والله سعود حرق جوالي وهو كل شوي يدق من ألحاح عيسى عليه يلا الجوري تعالي
الجوري اللي أبتسمت لسوسن و هي تمثل الخجل:طيب و مشت مع أختها
حمد كان ينتظرها و من شاف لبسها أنصدم:أنتي وش هاللبس
الجوري ببرود:لبس عادي ليه
حمد:مافي أقصر منه
الجوري:تصدق لاا
حمد:طلعي غيري أول مره يشوفك
الجوري:لو طلعت مو نازله و بعدين أول مره أخر مره مو شغلكم و بسرعه أدخل و الا أرد غرفتي
حمد طالع بشجون اللي ردت عليه بأستسلام:خلها تدخل
مشى ومشت وراه أشر لها ع المجلس :جلسي هنا لحد ما يجي
دخلت و حطت رجل على رجل
مشى لعنده و قال له يدخل لها
أبو سعود:الله يوفقكم و ييسر لكم
أبو حمد:شفت أخوي خلاص كبرنا هذا عيسى و الجوري بيتزوجون و كلها كم شهر و نشوف عيالهم
أبو سعود:أي والله بس باقي حمد نفرح فيه
حمد:لا بدري شوي خل أتهنى
أبو سعود:شوف عيسى تزوج و مو عايقه شي
عيسى بداخله يااااااااااااالييييييييييييييييييييييييييييل القلق هذا وقتكم جوري هناك خل أروح
أبو حمد:هههه وش فيك عيسى؟أجلس
عيسى:شنو أجلس و طالع بحمد:حمد قول شي
حمد:ههههه شوي شوي عليه تعال معاي أنت دقيقه زياده ما أدري شنو بتسوي فيك
ما صدق طلع كله شوق يشوفها هالمره غير عن كل مره كان يتحدى و يشوفها فيها هالمره جوري حلاله خلاص صارت له بيحاول ينسيها كل شي صار بينهم و يبدأون من جديد زي ما هو يحلم حبيبته جوري
حمد:هنا جوري
عيسى:طيب خلاص روح
حمد:وين أروح معاكم
عيسى بأحبااط:حمد يلا عاد مو وقتك و بعدين قدر بكره الزواج و أنا عمري ما حكيت معها ولا شي يرضيك
حمد:ههه خلاص كسرت خاطري أدخل
كانت تسمع كلامها و منتظرته وهي تلعب با أظافيرها
دخل و ظل واقف مكانه و هو متخدر من شكلها
كتمت أبتسامتها على شكله و رجعت تطالع بالارض وهي تتكلم:مو شايف خير؟
عيسى توه يحس على نفسه مشى لحد ما جلس جنبها و هو على نفس نظراته:مبروك
جوري اللي تطالع له بأحتقار:قصدك تعزيني؟ ما أتوقع أنك تشوف نفسك شي يفرح
عيسى:ليه مو شي بنظرك و ألاعينك على غيري؟
الجوري وهي تتنهد:ما يحتاج أقولك يمكن تكون عارف و ألا أكيد عارف
عيسى ببرود:ايييه جاسر؟
الجوري بهيام:فدييته اييه جاسر
عيسى:ههههههه زين لو جاسر حبيبك رجال مايخلي حبيبته لغيره صح
الجوري:ولو ـأنت رجال ما تقبل على نفسك ترتبط بوحده ما تبيك
عيسى:لا هذا شي ماله علاقه برجوله أنا مجبر و هذا راي أبوي و أبوك قبل
الجوري:ههههههههههه زين يا جا اووه عيسى وين بتسكني؟
عيسى:وين يعني ببيتنا
الجوري:هههههههههههههه يا حليلك ما عندك تفتح بيت و هيك مفروض أبوك عمل حساب هالشي يوم أجبرك مو مشكله بكره ذكرني أعطيك وحده من المني كارد الخاصه فيني وراح أقول لبابا يمشي لك راتب لحد ما تقدر تشتغل تعرف أنا طالعه من بيت العامر و مو أي عيشه ترضيني و أنت ماله داعي أقول ان ما عندك شي بس راح أخلي الموضوع بيني و بينك عشان ما تنجرح رجولتك
شد فكها بقوه:أنتي دوم اللي تجني على نفسك و بعدين دفعي عادي أنتي و أبوك دامه رامي علي بلا يعوضني
نزلت يده:وجع همجي جد ناس تخلف و بعدين زي ما جيت لي بنفسك راح أخليك تندم زين و نشوف منو يجني على نفسه؟
عيسى:شاطره بس بالكلام أتوقع الايام اللي عرفتني فيها خلتك تعرفين أني أسوي اللي أبيه
الجوري وهي تقوم و بتأفف:يا حبك حق فرد العضلات عدلت فستانه ومشت
عيسى:الجوري ليه تلبسين كذا؟تتوقعي يعني تعجبيني؟لا تفكري كذا وتتعبي حالك كلك على بعضك مو شايفك
الجوري وهي تعض ع شفايفها و تطالعه وبعدها ضحكت بقوه:ههههههههههههههههههههههههههه ورجعت لعنده و نزلت لمستواه مو محتاجه حق رائك و بعدين نظراتك تقول غير و مدت يدها لجبينه عشان تمسح عرقه اللي بدا ينزل :صح ؟
سحبها لحضنه و طبع بوسه ع شفايفها وهي تحاول تبعده بس ماقدرت بعد شوي عنها بس ظل حاضنها
ضميتهاإ يَ سسعود بين الذرإعين ..
ولإعبتعقدنٍ هإيمن في نحرهإأ
الجوري:بعد حقيير !
عيسى:هههههههههههههه لا والله مو هذا اللي تبينه؟وش تبين أكثر من أني أفهمك على الطائر
الجوري:بعد غبي
رماها بأحتقار على الكنبه وقف:ما عليه بكره أكمل اللي نفسك فيه اللحين مالي نفس وهو ما أنلام تسدي النفس
وهي ترمي عليه الوساده:برااااااااااااااا
عيسى:أعصابك يا عمري بكره ليلتنا ما يسوى عليك توتري نفسك روقي روقي أنتي لسى ماشفتي حاجه
طلع و تركها وهي تحترق مع كل كلامه قالها لها قهرتها:سخييييييييف سخيف لابعد درجه
طلعت بسرعه لغرفتها وهي تزفر قهر مو طبيعي مافي شي يأثر فيه ما يحس ما ينقهر كل ما قلت شي قلبه علي
ياربي شنو هالهم مسحت شفايفها بقوه ورمت المنديل ع الارض وهي تصرخ:قرف قرف

زاحفه ومن هبالي ناحفه
04-22-2011, 01:57 AM
ريم:جدتي أممم أقولك شي
:ايه يمه قولي
ريم:عادي أجي عندك؟
:وشلون؟
ريم:يعني أجلس معاك هنا
:و أهلك و بعدين يمه اللحين صرتي بحكم رجال
ريم:بس راشد ما عنده مانع
:يمه البيت لك و ان ما شالك عيوني لك بس لاتنسي أمك وش ممكن تسوي
ريم:ما تشيلي هم شي يعني يوم الجمعه أجي معاك
:و الله كيفك يمه ألا شلون راشد أحسه ولد طيب و متربي
ريم:الحمدالله
:مرتاحه؟
ريم:ايه يمه مرتاحه معاه
:الله يتمم لك بخير و أفرح فيك يمه الا هو وينه تركته مع علي و من رجعت قالي طلع
ريم:يمكن عنده شغل
:دقي عليه خل يجي يتعشى
ريم:ماله داعي
:شنو أقول دقي عليه وش ماله داعي مفروض أنتي اللي تدوري عليه مو أنا اللي أقول لك وش تسوي
ريم:زين قامت تدق له و ما طولت تسمع رده:هلا بنور عيني
ريم:أنت وينك؟
راشد:شنو ؟في مقدمات سلام كيفك؟ واحشني؟ على طول و ينك
رجعت تطالع بجدتها اللي عينها من شالت عنها:ما قلت لي وين؟
راشد:ليه
ريم:جدتي تبيك تجي للعشاء
راشد:بس جدتك؟
ريم:ايه
راشد:قويه
ريم:ههه زين وينك؟
راشد :بالشركه هنا قريب تعزميني أنتي مو جدتك
ريم:زين
راشد:و أنتي تحطي الاكل لي و تجلسي معاي و نأكل
و كملت بعبط:و علي ويانا
راشد بنفس عبطها:عشان أذبحك يا حلوه
ريم:ههههههههه ما قلت ايه و الا لا؟
راشد:اممم ربع ساعه و أجيك
ريم:طيب باي ردت تطالع بجدتها اللي تبتسم لها:امم راح يجي بس ربع ساعه
:زين تعالي ساعديني بالمطبخ
ريم:زين
مشعل:زين أنت راضي بحرق الاعصاب و بعدين دامها ما تحبك أتركها بحالها
عيسى:شفت التي في هذا اللي أنت تطالعه لو عدت كلامك لبستك اياه
مشعل:هههههههههههه تعرف ما ألومها ناار و ما تبيت شي
عيسى:بس أحبها ولازم تحبني
مشعل:وشلون تحبك و أنت أعطيتها فرصه؟ والا واحد بكره زواج راح يتضارب مع زوجته و طلع
عيسى:هي تنرفزني كلامها يسم قلبي اللي حبها
مشعل:اذا تبيها أكسبها تحملها غير أسلوبها و عنادها بطيبك و حبك هي مو شايفه حبك فهمتني
عيسى:تصدق ساعات أحسك تفهم؟
مشعل:لا والله
عيسى:هههههههههه يا حبي لك يا صقيقي بكره بترقص لي صح؟
مشعل:اكيدين أبشر
قررت تاخذ دوام اضافي و ما تطلع من الدار تبي تبعد عن وليد و تبعده عنها و ما تدري بتقدر والا لا؟
تنهدت وهي تذكر عمها اللي عايش ولا همه شي ما كانه قتل اعز ناس على قلبها و فرقها عن أختها نفسها تسأله بس وين مدى؟ما تبي شي منه تبي ـأختها بعدها تبعد عن هالدنيا باللي فيها بس شلون يمكن تكون عنده وهو معذبها مجرد تفكيرها بالشي هذا خلى دموعها تنزل غصب عنها
قامت من ع السرير بخفه عشان ما يحس عليها محمد و طلعت برا لصاله تحس أنها مخنووقه حييل مافي شي جديد يقوله محمد مافي شي يريحها مسكت على رأسها وهي تحس بصداع فضيع وين فجر وين خالي؟معقوله مو هنا حتى زوجته ما أعرف كثير عنها حتى أقول ممن توصلنا له
طالعت ع الساعه اللي بتدخل ع 3 و تنهدت بقووه تذكرت رشا و تمنتها معها اوريها الدوبا نستني من أخذها مشاري
كنت راح أفضفض لها و أحكي لها براحه يااارب ياارب أفرجها من عندك بين الحق ياارب
دخل عند عمته اللي كانت تصلي أنتظرها تخلص صلاه
مريم من بعد ما خلصت:هلا بالغالي
وليد بابتسامة تعب:هلا يمه شلونك
مريم:بخير بس أبي أفهم ليه ما ترحم تفسك و ترتاح شوف التعب واضح عليك
وليد:هذا مو تعب هذا قهر
مريم:اسم الله عليك وش فيك؟
وليد:اليوم زواج بنته بنت نايف
مريم:و أذا أنت وش عليك
وليد:مو حرام احنا سنين ما ذقنا فرح وهو عايش و مبسوط و لا يزوج و يحتفل و بكل وقاحه يعزمني
مريم:يا وليد اللي صار صار والله كبير ما راح يضيع عنده حق
وليد:مقدر مو قادر أشوف أي شي بحياتي غيرهم أبي أرتاح أبي أبرد ناري بس مو قادر ـأوصل لهم
مريم:في حياتك أشياء أهم من أنتقامك في شغلك و تجارتك واسمك اللي الكل يعرفه في سهام اللي ما تشوف الدنيا الا فيك محتاجه أخوها جنبه مو محتاجه تخسره في فجر فجر اللي تنتظر تبدا معاك
غمض عيونه وهو يردد اسمها:فجر فجر
مريم:ايه فجر مو هي البنت اللي قلبها أختارك
أبتسم بقوه:ايه هذي هي هذي حياتي و دنيتي حبي
مريم:انسى يا وليد و أبدا حياتك غيرك يشيلون اولادهم اللحين و انت عايش على فكرة انتقام ماله أي معنى
وليد:ما أدري ما أدري أنا بروح ارتاح شوي تأمري على شي
مريم:الله يهديك يمه روح الله يحفظك
مشى لجناحه وهو مخنوق فتح جواله و شاف صورتها أصلا من وقت ما شافها البارح و هو مقلوب مزاجه مو مرتاح خايف عليها وده يضمها حيل لصدره و ما يسمح حق أي احد يأذيها دق رقمها بسرعه وهو ينتظرها ترد
تجاهلت اتصاله بس رجع يدق لها لحد ما ردت:هلا
وليد:هلا روحي رديني على سالفة الاتصال هذي
فجر:لا مو كذا بس كنت برا المكتب و توي دخلت
وليد:انزين شلونك؟
فجر:الحمدالله اممم ليه متضايق؟
وليد:انا
فجر:ايه صوتك يقول لن في شي مضايقك
وليد:صوتي وبس؟
فجر وهي تمسك على قلبها:و قلبي يقول لي أن فيك شي
وليد:فديت هالقلب اللي يحس فيني يمكن لو أنتي اللحين جنبي و أنام على صدرك ما كان ضقت
فجر اللي أربكها كلامه و بدلع:ولييييييييد
وليد:هههههههه يا عمره و كله
فجر:يلا لا تضيع السالفه وش فيك؟
وليد بقهر:بكره نايف بيزوج بنته لو تعرفي وش كثر مقهور
فجر:ليه؟
وليد:لييه لانه مبسوط و فرحان لاني لحد اللحين ما كسرت راسه ما حسيت أني ذليته مثل ما أبي وهو بنات حمد
فجر :وليد
وليد:عيونه
فجر:لازم أقفل في دوشه في الدار شكل العاملات عاملين شوية مشاكل مع بعضهم
وليد:زين أنا أنتظرك
فجر:لالا انا ممكن أطول أنت نام و لا تنتظر يعني لو خلصت بدري أكلمك لو لا لا تنتظر
وليد:زين حياتي أنتبهي لنفسك
فجر:و أنت بعد مع السلامه
و بعدين يا فجر الى متى أنتي جالسه تلعبي بالنار و ما تدري لو عرف انك فجر حمد شنو بيسوي؟يالله شنو أسوي شو الحل؟

زاحفه ومن هبالي ناحفه
04-22-2011, 01:59 AM
صحت بدري على غير عادتها وهي تحس بنشاط تحس ودها تطير من السعاده مشت لغرفة ريم و جلست تزعجها لحد ما صحت
ريم:وش فيك؟
شذى:قومي قومي
طالعت ريم بالساعه:يا خايسه الساعه 10 حتى مو الظهر عشان تصحيني
شذى:ريمو قومي تكفيين قومي معاي
ريم:شذى حرااااااااام عليك ابي أنام
شذى:مو شغلي أنا ماقلت لك قضي الليل كله مع راشد
ريم:اوووف وش تبين طيب
شذى:شوفي فستاني
ريم:ياااربي وريتيني ملييون مره
شذى:زين متى أقول للكوفيره تجي مكياجي اخليه هادي والا لا زين اخليه يطلع معاي والا لا أنا وهو يكون لنا جونا اممم تتوقعي الضيافه بتكون حلوه؟زين هو صاحي والا نايم
ريم:ناااااااااااااااااااااااااااااااااايم يرحم امك طلعي برا
شذى:جد سخييفه انا غلطانه اللي جيت عندك
ريم:الباب قفليه معاك
شذى:مااالت من اخت بس هين و الله اردها فيك
ريم:برااااااا
ما أمداها ترجع تغفى الا راشد يرجع يتصل غطت على اذنها لحد ما قفل بس رجع يدق اكثر من مره عليها
ردت بتعب:نعم
راشد:وش فيك؟
ريم:نعم نعم أبي أنام شنو فيني؟
راشد:زين أنا صاحي أصحي معاي حرام عليك
ريم:حرام على منو أنت ما خليتني أرجع البيت الا متأخر و لا بعد ما طلعت
راشد:اافاا كأنك كنتي تبين تطرديني
ريم:ابي أنام
راشد:منو صحاك قبلي؟
ريم وشوي و تبكي:شذى
راشد:ههههههههههههههههههههههههه
ريم:ليه تضحك؟
راشد:سلامتك حياتي مافي شي زين أبي أخليك تكملي نومك اللحين
ريم بقهر:بعد شنو بعد ما صحيتني
راشد:شذى مو أنا
ريم بقهر:مع السلامه قفلت وهي معصبه تحس راسها بينفجر ما قدرت تنام رجع دق عليها طنشت و قامت لعند شذى اللي واقفه تطالع بفستانها اللي باللون الاحمر وهي مبتسمه
ريم:الحمدالله و الشكر
شذى بزعل:غريبه صحيتي
ريم:وليه ما أصحى بعدك
شذى وهي تأشر على فستانها:حلو
ريم:اييه حيل
شذى:مره متوتره
ريم:لا بالعكس خليك ريلاكس وعيشي كل لحظه حبيبتي و أنبسطي
شذى:تتوقعي فرحان مثلي
ريم:ان شاء الله
شذى:امم يحبني؟
ريم يا خوفي تنصدمي و أندم على أني كلمته:مو شرط يعني اوك متقبل أنو يبدأ معاك بس مو على طول حب
شذى بصدمه:شلون؟
ريم:يعني حبيبتي لا تتوقعي على طول انك تلاقيه يحبك أو ع الاقل بيكون نفس لهفتك
شذى:ليه؟
ريم:لان يا عمري انتي راح تكوني زوجتك شريكته لازم كل شي يكون بينكم بتفاهم مو عقل يقولك أحبك من اول مره و أنتي مابينك و ما بينه أي شي راح يحاول يفهمك و تفهمينه و تكونوا قراب اكثر و حبكم بيبدا حبه حبه فهمتيني
شذى:اييه
ريم:زين شنو نظامك اليوم؟
شذى:امم راح نكتب الكتاب بالعصر و بتيجي كوفيرتي و اممم و بعدين كل شي يبدا
ريم:اوك good luck عنوني
شذى:مرسي
رجعت لغرفتها و دقت على أروى عشان تأكد لها على الجيه
أروى بنعاس:آلو
ريم:سوري سوري نسيت من الوقت
أروى:لا عادي كيفك حبيبي
ريم:تمام حياتي
أروى:و كيفك مع راشد
ريم:امم الحمدالله بأحاول أنسى أروى راح أشوفك اليوم
أروى:أكيييييييييد راح أجي
ريم:و مامتك
أروى:مو أكيد بس لو ما طلع لها شغله أكيد بتجي
ريم:حلو أشوفك اليوم بااي
قفلت و دقت على فجر
فجر:هلا ريمي
ريم:هلا حياتي شلونك؟
فجر:تمام و أنتي
ريم:الحمدالله و ينك؟
فجر:توي دخلت البيت عند ماما فاطمه رحت أبي أخذ كم شغله من البيت بس لقيت خالي هناك و رديت
ريم:زين انك رجعتي قولي لي عندك دوام اليوم
فجر:لا ا ليه؟
ريم:لاااا نسيتي؟اليوم شبكة شذى
فجر:اوووه تصدقي راح عن بالي
ريم بزعل:لا والله
فجر:هههههههههههههههه ما أتحمل انا الزعلان
ريم:مو منك من وليد اللي مصبحك و ممسيك بأحضانه و لا ما خذ ان في حدود لو ما فيه ما أدري شنو سوى؟
فجر بخجل:ريييييييييم خلاص
ريم:هههههههههههههه من جد
فجر:لوووووووول وش فيك اليوم؟
ريم:أنا ما فيني شي بس بلييييييييييييز خل أشوفك اليوم
فجر:اوكي من عيوني تأمري على شي
ريم:لا أنتظرك اوكي
فجر:اوكي باي

زاحفه ومن هبالي ناحفه
04-22-2011, 02:00 AM
رمت الجريده على الارض وهي تبكي من بعد ما شافت صورة عمها و مباركة واحد من التجار له بزواج بنته
مدى بقهر عايش حياته و لاهمه ولا فكر في غيره شنو قلبه؟قتل اخوه و مرته و شرد بناته و ما أهتم ما حس ما أهتز قلبه يزوج بنته؟و فرحان و متنعم بحلالنا شنو قلبك يا نايف؟و شلون قدرت تنام و تعيش هالسنين و أنت قاتل أخوك معقوله يوم تسجد لربك ما ينقبض قلبك من كبر ظلمك و ذنبك معانا و الا اللي مثله مات و باع ضميره ما أقول الا حسبي الله و نعم الوكيل و حده قادر على كل شي رجعت الجريده مكانها يوم حست بمحمد راجع من برا
و مسحت دموعها و أخذت نفس عميق و حاولت تهدي روحها مشت للمطبخ وهي تسمع صوت حركته هناك
لف وجها عنها وهو يشوفها ببجامه ورديه زادتها انوثه
مدى :اممم ليه هالاغراض؟
محمد:بيجيني ضيف و زوجته قلت أجيب كم شغله لف عليها:مدى أنتي تعرفي تشتغلي بالمطبخ
مدى بابتسامه:أييه أنا أعرف بالدار كانوا يعلمونا شغلات و ايد
محمد:حلو مو محتاجه مساعده
مدى:لا بس متى راح يجوون؟
محمد وهو يطالع بساعته ع الساعه 7 :يعني فاضل بس ساعه
مدى:أها حلو
محمد:تبين شي؟
مدى:لاا
محمد:انا بروح أبدل قبل يجي
مدى:زين
سمعت الباب و من الدق و طريقته عرفت أنها عاليه:راحت فتحت و أستغربت أبتسامة الشماته على وجها
مدى:خير؟
عاليه:مبروك؟
مدى:ما أذكر في مناسبه
عاليه:ههه جد؟اليوم زواج بنت عمك باكبر قاعات الخبر الزواج ينحكى فيه قبل يبدأ
مدى:و المطلوب؟
عاليه:وش شعورك بس و أنتي تحسي عندك أهلك و ما عندك يعني لو عمك أعترف فيك كان ممكن يزوجك كذا ؟وبعد كان ارتحت منك
مدى:و الله لا تكوني متزوجتني و أنا ما أدري حتى ترتاحي
عاليه:ههههه خفيفة دم امممم ما قلت لي يا بنت حمد شنو رائك تروحي الحفل بس كذا عشان تشوفي الناس و تحسي ان عندك أهلك يرفعون قيمتك يمكن محمد يقدرك شوي و يعتبرك زواجه اشوفه من أخذك رد لدوامه و ما ينلام
قبل ترد جاء رد محمد عليها بصوته الحاد:عااااااااااااليه هذا الكلام لزوجتي انا؟
عاليه بارتباك:أنت هنا
محمد:يعني نازله عشانك تظني مو هنا؟
عاليه:لا ا بس
محمد بتهديد:عاليه ان تكرر اللي سويتيه و حسيت مجرد احساس صدقيني راح أندمك و تعرفيني أنا أسكت بس
وقت ما أقول شي أسويه و لا تخلينا نخسر بعض بسبب تصرفاتك
أنسحبت خجل مع كل كلمه قالها له ما تعرف هو شفقه عليها و الا فعلا حبها و صارت شي ما يتخلى عنه
قفل الباب بقوه بعد ما سحب مدى لداخل
حاولت تكابر ما تبي تبكي ما تبي تبين ان هالكلام يهمها بس ما قدرت و جوده رجع لها أحساس با لامان فاقدته دفاعه عنها تحتاجه تحتاج يكون معها بكل خطوه بحياتها يحميها من كلام عاليه و غيرها
سحبها لحضنه بعد ما شاف أنكسارها و مكابرتها ضمها حييل لحضنه و هو يلعب بشعرها وكأنه يروي شوقه لها قبل يطمنها بهالحضن
محمد:حقك علي
مدى بهمس:حصل خير وكملت وهي تبي تنهي هالموقف:شكلك تبي ضيوفك يشمتوا فيني الوقت راح و ما سويت شي لهم
بعدها وهو يبتسم:فديتك انا طالع أصلي بس أرجع يكونون معاي
مدى:قولي قبل
أبتسم وهو يأشر على عيونه
قفلت الباب وراه وهي تشم بلوزتها لو عاليه بتخليني أعيش هالاحساس خل تجي كل يوم و تسب لبكره
ريم بأعجاب:واااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا ااااااااااااااو
شذى بخجل:حلو؟
ريم وهي تضمها:حيييل يجنن عليك الله يوفقك حبيبتي
شذى:وياك يارب
ريم :زين أنا نازله لتحت و اذا تبين شي كلميني
كانت لابسه فستان ليلكي لحد الركبه و عامله كيرلي لشعرها مع مكياج لبناني ابرز جمال ملامحها
أبتسمت وهي تشوف رقمه ردت عليه بلهفه:هلا حبيبي
حاتم:يا روح و يا قلب حبيبك مساء الرواق و الصوت الحلو
أروى بخجل:مساء الخير حبيبي
حاتم:كيف قمري اليوم؟
أروى:منيحه دامي أسمع صوتك
حاتم:يا روحي أنتي تجهزتي خلاص
أروى:اممم ايه خلصت بس لسى أشوف مين يوصلني
حاتم:أجي أنا
أروى:هههههههههههههه مجنون
حاتم:يالله متى متى تصير الحاجه دي أنتي معاي كدا على طول
أروى:يارب قريب
حاتم:يارب أنا بس أرجع من جده أكون رتبت كل أموري
أروى:يارب
حاتم:امم أبغى أشوفك؟
أروى:اممم شلون؟
حاتم بزعل:أعرف راح تقولي ما أقدر و خالد عارف بس حاجه بخاطري قلتها
أروى:ما تزعل
حاتم:مو مشكله أنتي بس روحي قبل تتاخري على الحفله و أنتبهي ع نفسك
حست بأحباط و هو قافل منها بزعل بس أبتسمت و هي تعدل الكام و تصور نفسها و ترسله على رقمه لبست عبايتها و نزلت لتحت
استغربت وهي تشوف الجو مقلوب و كأن في أحد يجي
أروى:مامتي ما متي
أم خالد:لبستي؟
اروى:ايوا راح أروح من غير لبس
أم خالد:بس بيت عمك جايين اللحين
أروى:كيفهم مين يوصلني
أم خالد:شلون تروحي وهم بيجون
أروى:و مو متعطله عشانهم و بعدين ليه ما يقولون قبل
أم خالد:هم أهل بيت ما يحتاج يقولون
أروى:مو مهم خالد وين؟
أم خالد:ما أدري
أروى:زين انا رايحه مع السلامه حبيبتي
أم خالد:لا تقفلي جوالك بأتصال عليك
أختفت أبتسامتها وهي طالعه من المطبخ وتشوف خالد يدخل عمتها و شيخه اللي منحرجه من خالد و غزله لها
بداخلها وجع وجع
أم سعود بصدمه:أنتي طالعه؟
أروى:ايه عمتي حياك و كملت عادي وهي تطالع بشيخه هلا شيخه شلونك؟
أم سعود:بس أحنا هنا شلون تطلعين و تتركينا
أروى:عمتي أنتم على طول هنا يعني مو عقل الغي كل شي عشانكم انتم منا وفينا
شافت الصدمه على وجيهم و العصبيه على وجه خالد
أروى ببرود:خالد توصلني؟
خالد:منو قال بتروحي؟
أروى:راح أروح لاني أنا أبي
خالد:مو رايحه وردي غرفتك و بدلي عشان ما تخربين لبسك
طلعت أم خالد وسلمت عليهم ورحبت فيهم
أروى:خالد تأخرت
خالد:مو رايحه لو يكون شنو؟
أروى:ماما شوفيه؟
أم خالد:خلاص يمه طلعي بدلي وردي جلسي معانا
خالد بأنتصار:سمعتي
أروى:بابا قال اروح عادي
خالد:عادي لو مافي ضيوف عندك و بيتك و لو في أحد متفرغ لك و لدلعك و مشاويرك
أروى:ما وراك شي وديني
خالد بعصبيه:أروووووووووووووووووووى مافي روحه
طلعت جوالها من شنطتها ودقت على ابوها :الو بابا وينك؟
أبو خالد:أنا بالمجلس مع عمك ليه
أروى:بابا مو وعدتني أروح عند ريم اليوم؟
أبو خالد:ايه يبه روحي
أروى:مافي أحد يوصلني
أبو خالد:و خالد وين؟فهد؟
أروى:فهد برا من زماااااااان و خالد صرخ علي و يقول ماله داعي أروح
أبو خالد:مو بكيفه
أروى:بابا الله يخليك أنت وديني و بعدين أنا أبي شغله منك
أبو خالد:عيوني لك يا روحي أنتي يلا طلعي انا عند الباب
أروى بدلع:مشكور
لبست عبايتها وهي تطالع بخالد بانتصار:يلا ماما بابا راح يوصلني أشوفكم على خير سي يا
مشى وراها بسرعه وشدها بقوه :مو رايحه
أروى:مو بكيفك مالك شور علي و بابا عايش عندك شيخوه روح صرخ عليها لبكره
خالد وهو يشدها بقوه:صدق
أروى:شنو رائك اصيح و أخلي بابا يجي و يعلمك وشلون تمد يدك علي؟
خالد وهو ينزل يده:بسيطه بسيطه يا أروى
طلعت وهي تسب و تتحطم كان سعود توه جاي و واقف مع عمه برا صد بوجها وهو يشوفها ماشيه ناحيتهم لان ابوها كان عند السياره حس بالضيقه من لبسها العبايه مطرزه و العطر و اللثمه و مشية الدلع ركبت و هي تنتظر ابوها يخلص جلست تطالعه ما تنكر انه حلو بس تكرها تكره تفكيره متخلف سطحي تنهدت وهي تذكر حاتم فديته و فديت قلبه ليته بس يعلمهم الله لا يحرمني منه و يجمعني معاه قريب
رفع سعود نظراته لها والتقت معها نزلت عيونها بسرعه لان في عيونه شي ما قدرت تفهمه نظراته لها غريبه ما طولت بس اربكتها حييل و ما فهمتها
ركب ابوها السياره وبسرعه ضمته وباسته:وربي من دونك ما اسوى من دونك بيرميني خالد برا
أبو خالد:هههههههههههههه لا مو لدرجه ذي بس الله يهداكم عناد ما نخلص منكم
أروى:لا هو ما أدري وش فيه علي صرخ علي قدام عمتي و شيخه فشلني و الله شوي و أبكي من الفشله يرضيك يكسر بخاطري؟
أبو خالد:لا يبه أنا من أرجع أتفاهم وياه
أروى:مشكور أحلى بابا في الدنيا

زاحفه ومن هبالي ناحفه
04-22-2011, 02:01 AM
دخل سعود المجلس وسلم شاف شلون وجه خالد مقلوب تأكد ان السب أروى و تصرفاتها أبتسم له وجلس جنبه:وش فيك؟
خالد بقهر:راح تجلطني أكيد؟
سعود:منو ؟ شيخه
خالد:ترى بالقهوه على راسك
سعود وهو يبتسم بابوه اللي يطالعهم:ليه أعرفها أختي أكيد نكدت عليك؟
خالد:اقول لا يكثر يا لبى قلبها اموت لا قالت خالد اه يا قلبي عليها
سعود:لا بالله ما تستحي
خالد:زوجتي مال احد شي عندي
أبو سعود:وراكم ما تحكون بصوت عالي في شي
سعود:لا بس خالد بخاطره شي و مستحي منك أنت و عمي و أنا جالس أشجعه
أبو سعود:وش تبي و أنا أبوك
خالد يطالع بسعود ومو فاهم شي:سلامتك مافي شي
أبو سعود :أكيد
خالد بثقه:ايه أكييد
سعود:ما عليك يبه هو يبي زواجه هو و شيخه يتم و مو عارف شلون ظروفنا والا راي شيخه؟
خالد يطالع فيه مصدوم:سعود
أبو سعود:يبه حقك ماله داعي تستحي بس يجي ابوك من مشواره نتفق على كل شي
خالد بابتسامة مجامله:ما تقصر عمي الله يعطيك طولة العمر و بهمس لسعود:الله ياخذك شنو يفكني من أختك؟
سعود:ههههههههههههه أحسن
خالد:مردوده و تشوف سعود
سعود:افا ما تبي شيخه؟
خالد بقهر:شنو يفكني من لسانها أكره أناقش أحد أروى كرهتني بالحوار و النقاش
أبتسم بضيق وهو يذكر شكلها:ما راح يصير الا الخير قول هذا كلام أبوي و أبوك و هي بتسكت
أبتسمت بحب لفاطمه اللي جالسه تقرا عليها و تحصنها فجر بخجل:مو لدرجه هذي يا ماما
فاطمه:الله يحفظك و يحميك من العين يمه انتبهي على نفسك
فجر بخجل:ان شاء الله
فاطمه:ما تتاخري زين
فجر:زين يمه
فاطمه:يمه لا تطولي تعالي بسرعه و لو تتأخري عندي تنامي عند ريم أحسن
فجر:وش فيك؟
فاطمه:خايفه و قلبي مقبوض أحس استغفر الله العظيم
فجر بحنان:خلاص ماما أنا بقعد بجنبك و ريم ما راح تزعل مني
فاطمه:لا يمه كلها وسوسة شيطان روحي أنا مصدقة بشي يغير جوك
فجر:لاا خلاص
فاطمه:مافي شي بس منو يشوف هالحسن و ما يخاف عليه الله يحميك
ضمتها فجر بقوه:ماما أنا لو أعيش عمري كله ما أوفي حقك علي الله لا يحرمني منك و يساعدني أرد لك جميلك علي
ماما لو غبت عنك بيوم ما تنسيني لاني انا ما راح انساك و راح تظلي طول عمرك مامتي بااي
فاطمه وهي تردد الله يحفظك يمه الله يعطيك على قد نيتك
طلعت بسرعه لعيد اللي ينتظرها
فجر:ممكن لو سمحت؟
عيد:تحت أمرك
فجر:ابي أغلف الهدايا امم وديني ع محل هدايا
عيد:أن شاء الله
وقف عند المحل:لو سمحتي أنا راح أسويه
فجر:لا ماله داعي
عيد:هذا شغلي طال عمرك اعطته و رجعت على ورى
دق وليد عليها وردت :هلا
وليد:يا عمري انا يا حياتي كيفك؟
فجر:الحمدالله
وليد:رايحه الحفله
فجر:ان شاء الله
وليد:يعني لا بسه و كاشخه
فجر:ايه
وليد:وينك؟
فجر:امم باغلف هدايا عيد نزل يغلفها
وليد:راح أشوفك ما تتحركي أنا بأكلم عيد و أجيك
فجر:لاا راح أتاخر على ريم
وليد بعصبيه:يااااااااريم هذي كل شي ريم ريم
فجر بخوف:طيب خلاص مثل ما تبي قفل بسرعه
فجر اووف من مزاجيتك هذي
جاب لها عيد الهدايا و مدت له الفلوس
عيد:اسف طال عمرك
فجر:شنو؟
عيد:الاستاذ وليد لو عرف ما راح يرضى
فجر:هذا حقك و مارح يعرف
عيد:انا ما اخبي عنه شي لا جاء خبريه رجع يوقف برا ينتظر وليد يجي اللي ما طول انتظره له
من انفتح الباب عرفت انه وليد غطت عيونها وظلت ساكته حست فيه و هو يقرب منها و بهمس:فجري أبي أشوفك
لمن طال سكوتها قرب منها ولف وجها عليه وصاروا قريبين حيل من بعض سحب اللثمه ظل خمس دقائق فاتح فمه و هو يطالعها:سبحان خالقك نزلت وجها بسرعه
وليد برجاء:لا تحرمني منك طالعيني
رجعت تطالع فيه ورسمت ابتسامه على وجها يمكن تكسر الجو اللي عايشينه
وليد بهيام:ضميني
فجر:هاا
وليد:ضميني فجر ضميني
قرب منها وسند راسها على كتفه:محتاج حضنك ضميني
ضمته وهي تمرر يدها بشعره:وليد لو غلطت معاك بيوم بتسامحني
ما كان مستوعب كلامها وهو مخدر من عطرها:ايييه
تنهدت وسكتت

زاحفه ومن هبالي ناحفه
04-22-2011, 02:02 AM
بعد زفة شذى ع الحريم جلست ريم و أروى بمكان لوحدهم يسولفون
أروى غريبه:توقعت فجر تجي
ريم:ما ادري الساعه 10 مفروض جات هاتي جوالك جوالي فوق راح ادق لها
أروى:تفضلي
دقت على فجر و ما ردت عليها
جلست تقلب بالاستديو و اروى تعدل شكلها
فجر:وليد خلاص خل أروح
وليد كان ماسك يدها بتملك و يلف فيها بشوارع من دون سبب:لا
فجر:ليه؟
وليد:حقي و أبيك معاي
فجر:بس
وليد:لاا
فجر:زين عطني جوالي
وليد:لاا
فجر بزعل:ولييد خلاص ملييت
وليد:مني؟
فجر:لاا من تصرفاتك
أبتسم لها:عندي فكره
فجر:شنو؟
وليد:تروحي تسلمي تجلسي نص ساعه بس و تطلعي تتعشي معاي
فجر:موافقه
وليد وهو يبوس يدها:عافيه ع الشاطره وين بيتها؟
أروى بصدمه وهي تقرا الرسائل:أروى أنتي مع هذا؟
أروى سحبت جوالها بعصبيه:انتي ليه تفتشي وقبل ما توقف دفتها ريم ع الكرسي:جلسي عاد انا مو شيخه
أروى:شو تبين؟
ريم:هذا مو حاتم؟
أروى:ايه حبيبي حاتم من وقت ما شفته و انا أكلمه و أشوفه و أهيم فيه
ريم:من جدك جنيتي؟
أروى:أنتي ما جنيتي مع راشد؟و الا تشوفي نفسك عادي
ريم:انا غير
أروى:غير بشنو؟
ريم:أروى ناسيه أهلك
أروى و هي تحاول ما تبكي:أحبه أحبه
ريم:أنتي تغامري يا أروى
أروى بمكابره:ما همني
قطع كلامهم دخول فجر مع أم سامي
ريم بفرح:فجري وهي تضمه و بهمس:وش هالعطر الرجالي
فجر من احراجها بتبكي:واضح؟
ريم:ههههههههههههههههههههههههههه وحشتيني
أم سامي:ماشاء الله يا ريم وينك ما تعرفني على هالقمر
فجر:من ذوقك خاله طالعت با أروى ومدت يدها لها:شلونك أروى
أروى ببرود:بخير
ريم:شلحي العبايه أشوفك
فسخت عبايتها كانت لا بسه فستان حرير آسود لنص الفخذ ة ماسك ع جسمها و شعرها اللي عاملته بوف و فاكته مغطي ظهرها بلونه الاسود
مع ظل اسود و روج أحمر صارخ و مزينه رجولها بنقش فرعوني على طول الساق
كانت جميله باختصار
ريم:الف من ذكره عليك تعالي شوفي شذى قبل ما تروح عند سعد
فجر بخجل :زين
ماهو بكيفييوديني عليك/
المطر
و
اوله كثر ماتظن انسان:
يوله عليك
واضحك لحباته المتساقطة
وانهمرمثله ،
ولكنتكسّرتبكثر
ما كنت ابيك!
كانت توها واصله القاعه شافت الصدمه على وجه امها كانت لابسه فستان اسود بموديل فرنسي و مكياج صارخ زايدها جمال
أم حمد وشوي و تبكي:في عروس تلبس أسود
الجوري ببرود:أنا
دخل بعدها عيسى لانها من بداية الليل كانت بالبيت و لبست و تعدلت هناك و كان هذا طلبها و من قربت من القاعه قالت لشجون تعطيه خبر عشان يدخل
أبتسمت بغرور وهي تشوفه مصدوم
عيسى بعصبيه:شنو هاللبس
الجوري:ما سألتك
أم حمد :و لا نفس ولك عين
الجوري:شنو أنزف والا لا
قرب منها :شنو هاللون عزاء؟
الجوري:ناسي انه عزاء قربت من أذنه تعرف ليه هاللون
عيسى:ليه؟
الجوري:سر بيني و بينك ناويه أخلي كل أيامك باللون هذا هههههههههههههههههههههههه
شجون دخلت مع ام سعود عشان يخبرونهم أن زفه جهزت وقفوا مكانهم
الجوري:جهزتي الزفه
شجون بصدمه:ايه
طالعت بعيسى بغرور:يلا
بادلها نفس النظرات:يلا طالع فيهم اعتبروه كسر للقاعده طلعوا الاثنين و هم متجاهلين اعتراضتهم
و بدات زفتهم
عيسى:متوتره؟
الجوري ببرود:لاا
عيسى:خبري أي عروس هذا شعورها
الجوري وهي تمشي معاه :ههه هذا أذا كان اللي بجنبها رجال
ضغط يدها لدرجة حست بتنكسر جوري و هي تتالم:ااه يدي
عيسى:شفتي هالالم
الجوري بعد خف ضغطه:ايه
عيسى:كل ايامك راح اخليها تطلع الاه من صدرك من المها عليك

زاحفه ومن هبالي ناحفه
04-22-2011, 02:03 AM
مشت شذى للمجلس عشان تقابل سعد كانت متوتره و مرتبكه و خايفه و فرحانه زحمة مشاعر خلتها ضايعه
دخلت و أبتسمت بخجل وهي تشوفه يطالعها باعجاب مشى لناحيتها وهي وقفت طبع بوسه على جبينها ومشاها معاه
تركوهم لوحدهم وجلس يطالعها حس براحه من قربها الهدوء الملامح الخجل كانت عكس ريم بكل شي ما رسم لها هالصوره و لا توقع بيكون احساسه مرتبك هالقد
ضم يده و بدا كلامه معاه بسوالف مختصره بينهم و من بعدها خذ رقمها و استأذنها
عند الجوري اللي بعد ما خلصت زفتها و التصوير طلعت مع عيسى و الجو نار بينهم
وصلت للفندق و دخلوا جناحهم اللي كان فخم و ملكي
الجوري بغرور:امم منيح انه حمد حجزه مو غيره و قبل ما تكمل كلامها سكتت وهي تشوف نظرات عيسى لها:كملي خايفه؟
الجوري:هههههههههه منك؟
عيسى وهو يرمي عبايتها من عليها:اييه مني
الجوري و هي تحاول ما ترتبك:من قال؟
عيسى وهو يضمها له ويلعب بشعرها:صراحه كنتي حدث اللحين بيقولون بنت العامر مو لاقيه مصممه تعدله بزواجها بلون أسود ههههههههههههههههه
الجوري:اسود لانك تستاهل هاللون
عيسى:يا بعدي و الله احب هاللون
الجوري:بعد
عيسى:لااا بما انك عروس لازم اسألك وين حابه شهرنا
الجوري:امم خل اشوف كم بيديك بابا و بعدين اقولك الا كم اعطاك؟
عيسى:عشان اخذك
الجوري وهي بتموت قهر:هههههههههههههه ايه عشان بس نسكت ابوك اللي يموت على نسبنا و يبي يرفع قدره شوي
ضغط على فكها:انكتمي
الجوري وهي تبعد يده:تافه انت لو فيك ذرة احسا رجوله أي شي ما كان قبلت على نفسك
عيسى وهو يبتسم على جنب:ملاحظ ذابحك انو اثبت لك رجولتي ولا يهمك يا بنت نايف
الجوري بخوف:بعددددددد
عيسى:هههههههههه لا لا بكره بتردي تعيديها طبع بوسه على رقبتها خدها شفايفها وهي تحاول تبعد بس ما اهتم
سحب خيوط فستانها اللي مزينه ظهرها
الجوري:عيسى لاااااااااااااااا
#########
لهوون وخلص آلبآرت حبآيبي

زاحفه ومن هبالي ناحفه
04-26-2011, 06:53 PM
البارت التاسع و العشرون&الثلاثين^^



بيني وبينك عجزت إنِّي أحط حدود
أقول أحبك قليل .. وحبي لك واجد !

يا وجد ذاك الطريق المُظلم المسدود
و يا بخته .. اللي لـ ربه راكعوساجد

أضيق وأتعَب إذا إنتَ كنت مو موجود
وكثير أفرَح .... إذا ألقاك {متواجد }!!


كانت تطالع بجوالها اللي يدق و ما وقف
ريم:فجر وش فيك؟
تنهدت بقهر:وليد
ريم:وش فيه؟
فجر:برا ينتظرني
ريم:فجر وش تفكري فيه ؟
فجر وهي تلبس عبايتها:تعبت يا ريم معاه و انا ساعات أذوب من حبه و كلامه و ساعات اصحى على واقع من أكون و من يكون؟
ريم:وش جابه معاك؟
فجر:معاي بكل خطوه يا ريم من وين ما اروح ألقاه وياي ما قدرت أبعد أحسه لو بيده يحكم أنفاسي يحكمها
ريم:بتطلعي معاه؟
فجر:اممم أنا راح أقوله كل شي
ريم:تقدري؟
فجر:أخاف منه و من ردة فعله بس لازم أتحمل و أخليه يسمعني لو عرف بعدين راح أخسره
و بحزن أنا خاسرته خاسرته بس ع الاقل يكون في شي ينحسب لي
ريم وهي تضمها:لو يحبك مستحيل يفرط فيك
فجر:يلا أنا بطلع تأخرت عليه
ريم بعصبيه:قولي ليه مره فارض نفسه سواقك وغيره جاب لك سواق واقف عندك 24 ساعه و كل ما سويتي شي تلقينه بوجهك
فجر:ريم لا يكثر بس
ريم وهي تدفها:مو عليك أشره على نفسي برا
فجر بدلع :شوي علي
ريم:الا فجر شنو سوا و ليد من شافك بالشكل هذا
شافت شلون أنصبغ وجه فجر بالاحمر
ريم وهي تلطم وجها:واي واي جبتي العيد جبتي العيد
فجر:أقول أطلع أبرك لي من مقابلة وجهك
ريم وهي تقفل بعدها الباب:اييه وليد أحلى
فجر وهي تبتسم لها و ترمي طرحتها فوق اللثمه:أكيييييييييييييييد


بَسْ ضِحكتكْ ،
[ تَبعثْ ] آلفرحْ !
[ تدفنْ ] ضيقي و - [ همي ] تِفرجهْ !
.. كيفْ بِكْ كلكْ وآنتْ كلْ مَآ بي - تحضنهْ


***
ابتسمت وهي تشوفه متسند ع السياره و سرحان مشت لناحيته و ظلت ساكته ما تكلمت
بعد فتره لف ولقاها تنتظره طالع لها بأستغراب:من متى أنتي هنا
فجر:ما أعرف
وليد:طولتي؟
فجر:شوي
وليد:ليه ما تكلمتي
سكتت و ظلت تطالعه فتح لها باب السياره و بحده:معجبتك الوقفه هنا مو كافي نص الساعه اللي جلستيها هنا بتدخل الساعه ع 2 دخلت و قفل الباب بعدها بقوه
كانت تحس بقلبها مقبوض و خوف بس ما عرفت السبب ظلت تتعوذ من أبليس و تستغفر على امل هالضيقه تروح عنها
كان يسوق بسرعه و هو مقهور من تطنيشها له:تعشيتي؟
فجر:لاا
وليد:و طول الوقت داخل شنو تسوي؟
فجر :مالي نفس مسكت يده و ببرجاء:لا تسوق بسرعه أنا خايفه خايفه مره يا وليد
من دون تردد هدى السرعه لدرجة البطء ولف يطالع لها كانت تطالع عكس جهته و شاده على يده بتوتر واضح
نفسي أفهمك يا فجر على كثر ما أحبك ما أفهمك فيك شي ما أفهمه محيرني و مخوفك؟ بس عساه لخير يا فجر
:فجري فيك شي؟
فجر:لاا
قفل الشباك وقف السياره:زين أبي أشوف و جهك
فجر:ليه
وليد وهو يسحب اللثمه:أتعب و أنا أطلبك الشي عبست ملامحه و هو يشوف الضيق مرسوم على وجها:وش فيك يا بعد أهلي وش في عمر وليد و عيونه
فجر بضيق :ما أعرف ما أعرف
مرر أصبعها على وجها و بحنان:تعوذي من ابليس و أستغفري ضيقه و تروح يا دلوعتي
أبتسمت غصب له:طيب خل أروح
وليد وهو يرفع حواجبه:ع بالك نسيت النص ساعه؟
فجر بشك:شنو يعني؟
وليد:ا مممممممممممممممممممممممممم مو قايلك

BrB

زاحفه ومن هبالي ناحفه
04-26-2011, 06:54 PM
سَـ أسيرُ إليك
حتّى وإن أمتلأ طريقي بالشَوكْ والصخور
سأسير حتّى أصلإليك
فـ أنا لست إلا " أعشقُك " !
أبتتسمت لمحمد اللي يطالعها:مبسوطه؟
مدى بفرح:مرررررررررررررره ما توقعت ان ضيوفك هم رشا و مشاري
محمد:حبيت أعملها مفاجئه لك و أغير لك جوك
مدى بخجل:من عرفتك و أنت تحرجني بأسلوبك معاي و ذوقك
محمد:كم مدى عندي هي وحده و بس
ظلت تطالعه وهو يبتسم لها كان شكله حلو مع السكسوكه و بالتي شرت اسود و الجينز الاسود
مدى بعفويه:اللون هذا حلو عليك بعد استايلك حلو
أبتسم على عفويتها اللي يموت فيها:ما ودك تنامي يا مدى عشان كلامك يلخبطني
دخلت ع الفراش ع الطول وهي تحس انها بتموت من الاحراج بعد ما انتبهت على كلمته و خصوصي انها لسى تسمع صوت ضحكته خذا ملابسه و دخل يبدل
مدى حدي غبيه غبيه غبيه

ما صدقت وصلها وليد و بعصبيه:اخيرا
وليد:هههههههه عادي اعتبري انك كنتي بالدوام حبيبي
فجر وهي تطالع بسيارة عيد و بحزن:حرام ليه تخليه يجلس هنا يا عمري عليه أكيد أهله يشتاقوا ليه و يبغونه معهم يا حياتي مفروض ما يجلس هنا طول الوقت و سكتت من شافت نظرات وليد راح تأكلها
وليد بغيره:خلي عمرك و حياتك لك و مالك شغل اذا أهله أشتاقوا له و الا ما أشتاقوا و هو يعرف شلون يدبر نفسه و على فكره عيد يكون بوقت مشاويرك هنا و في غيره يجي مكانه و الا شكلك ما انتبهتي كم باقي على دوامك
فجر:اممم ما راح أداوم
وليد:ليه تعبانه؟
فجر:لاا مو تعبانه بس
وليد:شنو؟
فجر:أبيك بشغله
وليد:قوليها اللحين
فجر:لاا اللحين خلاص الوقت مره متأخر و بعدين هي سالفه طويله
وليد بتعب:زين أذا صحيت كلمتك لان فيني نوم
فجر:"زين مع السلامه
ما تدري اللي بتسويه صح او لا بس هي تعبت خلاص لازم تعرف شنو نهايتها مع وليد لفت تطالع فيه وهو نازل من السياره و يطالعها أبتسمت له وهي تطالعه و كأنها ترسم ملامحه داخل عيونها
بادلها الابتسامه بعد ما ارسل لها بوسه بالهواء
تخبت ورى شجره من شافت سيارة خالها جايه طالعت بساعتها و تنفست براحه معناته مو راجع لحد المغرب زي عادته دامه طلع بالوقت هذا يمديها تروح تجيب أغراضها و ترجع قبل يجي من تاني مشت بسرعه لحد بيته كان البيت ظلام طالعت حولها ما شافت فيه أي سياره يعني البيت فاضي تطمنت و طلعت المفتاح ودخلت كان رامي نفسه بتعب ع الكنبه و يبي ينام بس صوت الحركه خلاه يحس و يفتح عيونه من جديد الساعه بتدخل على 4 الفجر و سعيد توه طالع و المشوار لو شنو يخلصه بالسرعه هذي الا اذا هون
وقف عند الشباك وفتح فمه على وسعه فجر قدامه كانت تقلب بشنطتها بعدين نزلت الطرحه على كتفها ومشت عض شفايفه و ابتسم بخبث مشى بخفه لحد الحوش
حست بحركه بس فكرت انها تتوهم لان مافي أحد بالبيت وكملت مشيها
كان صوت كعبها عالي وكانه يناديه لها سرع بخطوته يوم قربت من باب غرفتها و فتحته حست بجسم يلصق بجسمها و يحاوط خصرها
ما قوت تلف أو تتحرك مستحيل يكون خالها و يمسكها بالطريقه هذي بلعت ريقها وهي تدعي أنه خيال أنها تتوهم
قرب منها وهو يدس وجه برقبتها ويشم بعطرها بعدت يده بقوه و دفته رجعت ع ورى و هي تكتم شهقتها من بانت ملامحه لها
عبدالرحمن بهيام:و أخيرا يا فجر
فجر بخوف:بعد
عبدالرحمن:ههههههههههه ما تقصدي أنا ما صدقت بقربك أبعدجنيت أنا
رجع يقرب بس دفته بقوه و قدرت تطيحه ع الارض
كانت تبي تقفل الباب بسرعه بس كان أسرع منها ومسكه ودفها على داخل
فجر:ااااااااااااااااااااااااااااا


مساحات الفرح تقضي ولايبقى سوىهمـــي.*.
وضياع احلام وفراقــ(ـن) ترك في دآآخلي بركان.*.
تـعبت اتصـــنعالفرحه تعبت ابكي على حلمي.*.
تعـــبت اوقف على اطلاله وادور له علىعنوان.*.
اشوفك يالحزن ..'وآفي'.. كأنك قد رضعت امي.~!
'أو' انك جيت من غربـهولقيت بداخلي اوطان*!



BrB

زاحفه ومن هبالي ناحفه
04-26-2011, 06:55 PM
***

صحت من نومها بسرعها وهي تحس أنها تختنق طالعت جنبها بس محمد ما كان موجود
تحس هالضيقه تزيد تخنقها مو قادره تتنفس مدى ببكاء :محمد محمد محمد
حس بصوتها و قام بسرعه لعندها:مدى
مدى ببكاء:فجر فجر فيها شي
محمد وهو يضمها:مدى أنتي كنتي تحلمي
مدى ببكاء:لاا لاا فجر فيها شي
محمد:الله يهديك يا مدى ما فيها الا العافيه هذي كلها وسوسه
مدى بصراخ وهي تبعده عنها:لا فيها أنا حاسه أن فيها شي
محمد بهدوء:زين أهدي شوي أهدي
مدى وهو يزيد بكاها:مو حاس فيني جالس تستخف فيني شنو على بالك برا بعد عني
سحبها لحضنه وضمها بقوه وسط صراخها و محاولتها انها تبعده بس ما أهتم و ظل ضامها
عبد الرحمن اللي كان بحاله جنونيه و هو يحاول مع فجر اللي تصيح و تقاومه:فجري راح أعيش أحلى عيشه معاك تعالي لحضني
فجر برجاء وهي تبكي:بعد الله يخليك بعد عني
عبدالرحمن بلهفه:أبيك فجر ما أقدر أبيك قرب منها أكثر و سحبها لحضنه
فجر بصراخ:اااااااااااااااااا بعد حقيرررررررررررررررررر بعد بعد مدت يدها وغرست أظافيرها بوجه بقووه
عبد الرحمن وهو يسحب يدها و يبوسها:عسل عسل
فجر:هدني بعععععععععععععععععععد بععد
عبدالرحمن بحقاره:ههههههههههههههههه أحلمي حبيبتي أحلمي تعالي بحضني تعالي
فجر ببكاء:وش تبي مني بعد
عبد الرحمن وهو يمرر يده على شعرها:عادي فجر أوعدك خالك ما راح يعرف باللي صار بيني وبينك و كل يوم تعالي هالوقت و خلينا نعيش جونا و أبسطك و تبسطيني و بلاها حركات الشرف هذي
خلاص حبيبتي
فجر:تفوووووووووووووووووه عليك واطي حقير
مسح وجها وهو بينفجر غيض منها:عطيتك وجه يا كلبه
فجر وهي تدفه وتبعد عنه بس رجع سحبها من شعرها ورماها على طرف سريرها:اااااااااااااااه
مسكت على فمها اللي بدا ينزف و رجعت على ورى وهي تبكي
عبد الرحمن وهو يفك أزرار بلوزته :هدي حبيبي هدي
فجر ببكاء:و اللي يسلمك بعد عني لا تقرب
جلس و بدا يزحف على رجوله ناحيتها وهي تبكي وتترجاه يبعد عنها
عبد الرحمن وهو يبوسها ويضمها لصدره:اشش حبيبتي راح تنبسطي أوعدك
فجر بصوت رايح من البكاء و الصراخ:بعععععععد الله يخليييك بعد
عبد الرحمن:تجنني أنتي شي يعذب يا فجر
فجر وهي تضربه على صدره:بعد حيوووووووووووووووووووووان اااااااااااااااااااااااااااه
عبد الرحمن:أنا أعرف شلون أخليك ما تتحركي رماها ع الارض وطاح فيها ضرب و سط ترجيها ان يبعد عنها سحب وجها اللي مليان دم:أنتي اللي جبتيه لنفسك بس الطيب ماجاب نتيجه أجيبك بالغصب رماها ع الكرسي وقرب منها
فجر بتعب:حراام عليك حراام
عبد الرحمن وهو يغطي فمها:اشششششششششششش ولا كلمه
أنتبهت ع الفازه الموجوده ع الجه الثانيه من كرسيها و قامت تسحب لجهتها وهو معها بكل خطوه
فجر:ياااااااااربي بعد
عبد الرحمن :هههههههههههههههههههه أبعد مجنونه أنتي قبل ما يدفن راسه بصدرها ضربته بالفازه ع راسها بقوه
عبدالرحمن:ااااااااااااااااااااااا ما فقد وعيه بس كان يتألم بقوه من ضربتها دفته بعيد عنها و نطت من ع السرير
عبد الرحمن بصراخ :تعاااااااااااااااااااااااااااااااااالي
فتحت باب الغرفه بسرعه وهي تصيح و طلعت تركض لبرا كانت تبي تبعد بأي طريقه تحسه معها تحس يده لحد اللحين تمسكها شدت عبايتها اللي تمزقت ع جسمها و كملت ركضها وهي تبكي
جلس عند الباب وهو يلهث:مصيرك تردي و مصيري ألقاك أن ما خليتك زي الكلبه عندي ما أكون عبد الرحمن

Brb

زاحفه ومن هبالي ناحفه
04-26-2011, 06:56 PM
***
وقفت عند سيارة عيد وجلست تضرب ع السياره بقوه
كان يمشي ع الرصيف ينتظر الاذان طلع من السياره عشان ما ينام ويروح عليه الوقت بس تجمد وهو يشوفها بالمنظر هذا يعرفها هذي فجر مستحيل ما يعرفها وهو شافها أكثر من مره مع وليد جاء ركض لناحيتها
و من شافته يركض صرخت و هربت ما قدرت تميز من يكون من الخوف ركب السياره و مشى وراها بسرعه كانت تركض بسرعه و تقطع الشارع و هي تبكي وتصيح كانت في حالة صدمه و هستيريا من اللي صار لها
دق على وليد اللي مقفل جواله رجع دق على تلفون جناحه و بعد رابع اتصال رد بنعاس:منو؟
عيد:استاذ وليد أنا عيد
فتح عيونه بسرعه :وش فيك؟
عيد اللي حكى له كل اللي شافه و اللي جالس يصير
وليد بصراخ:وقفهاااااااااااااااا انت شلون تخليها بالحاله هذي عيد لو تمشي على يديك مو رجولك امسكها و أنا جاي اللحين لبس بسرعه و طلع ع الدمام وهو يسوق بسرعه جنونيه
كانت تحس انفاسها بتتقطع بس ما وقفت كملت ركضها لحد ما وقفت عند البحر جلست على ركبتها وهي تشهق من البكاء و من تنفسها اللي صار صعب من ركضها
وقف سيارته وركض لعندها:آنسه فجر
لفت تطالعه وهي تحاول تستوعب ملامحه و بصوت يرجف:عيد
عيد:طال عمرك شنو صار و منو سوا فيك كذا؟
فجر ببكاء:أبي وليييد وينه أبييه
عيد:تعالي معاي السياره
فجر ببكاء:لاااا بعد عني لااااااا
عيد:زين زين أهدي
بعد و رد على وليد اللي يسأل عنها ظل مصدوم من كلام عيد و شكوكه توديه و تجيبه
ما يدري شلون وصل المهم يوصلها كان سرعته جنونيه و لا اشاره وقف عندها
وصل عند عيد اللي واقف يطالع في فجر و من شافه راح عنده:وش فيها؟
عيد:ما أعرف طلعت تركض من حارتهم و هذا حالها
مشى بتردد لعندها و هو خايف من اللي بيشوفه
كانت جالسه على ركبها و منزله راسها و شعرها الطويل مغطيها و مو باين شي منها
جلس جنبها وهو يحس قلبه بيوقف من الخوف:فجر فجر
ما قوت ترفع راسها له محتاجه له بس ما تبيه أحن أنسان عليها أقساهم شنو تقوله؟صديقك كان يبي يضيعني و الا راح يكون ردك مثلهم عادي دامني عايشه بلا أب و لا أم منو بيهتم فيني و الا بيسأل عني
وليد:فجر وقفتي قلبي وش فيك؟
رفعت راسها له وهي تحس الدنيا تدور فيها شافت الصدمه على وجه بس ظلت تطالعه
كان الضرب باين على وجها انفها اللي تنزف و شفايفها الاثار اللي علي رقبتها
قرب منها وهو يبعد شعرها غطاء وجه و كانه يبي يكذب عيونه:خالك ضربك صح كان يبي يعطيه نفسه امل ان هذا الشي اللي صاير بالرغم أن شكلها كا يحكي شي ثاني ثيابها الممزقه عباتها الضرب انهيارها كل شي فيها ما كان يحتاج تفسير او شرح منها
وليد بشك:صح؟
فجر بصدمه:لاا مو خالي
وليد :منو سوا كذا
فجر لفت ع جهة البحر و سكتت
شدها من يدها:تكلمي مو رحتي البيت وش صار؟منو بيسوي فيك كذا؟ و أنتي عند فاطمه؟تكلمي
فجر بصوت ما يبان من بحته:رحت أبي أغراض من غرفتي لاني شفت خالي يطلع من البيت توقعت البيت فاضي بس ما طلع متل توقعي
وليد بقهر:و أنتي شكو تروحي بيت واحد 24 ساعه سكران و على وجه الفجر ما خفتي على نفسك و لا بعد باللبس هذا و ما أهتميتي وشنو الغرض المهم اللي يخليك تروحي بالوقت هذا
فجر:ما كنت أعرف أن بالبيت أحد
وليد بصراخ:ما تعرفين على أساس ما عشتي مع خالك ولا صادفك هالموقف
فجر:شلون؟
وليد:انا شنو يخليني أصدق انو مو أول مره يصير كذا بيت خالك كان بالشكل هذا و نفس الناس اليوم و امس ولقبل ما اشوفك و تعرفيني ليه فاطمه كانت تصر تطلعك و ليه هالفتره بس طلعتي من عنده
ظلت تطالعه بصدمه:أنتي تقصدني أنا يا وليد
ما كان يعرف شنو يقول من قهره منها و عليها شنو اللي يخليها تروح هناك و هو دوم يحذرها بدون فائده
فجر بقهر:قووووووم من قدامي ما أبي أشوفك أنا ما أسمح لك تحكي عني كذا و الا تكلمني بالطريقه هذي و كأني بنت ليل و الا بايعه نفسي أنا لو مثل ما تقول ما شفتني بالشكل هذا و انا من قبل ما أعرفك أخاف على نفسي و مو أنت اللي فرقت بحياتي بدخولك عشان أداري كل شي لعيونك لو أبي أضيع ضعت من قبل ما أعرفك و ببكاء: قووووووويه منك أنت يا وليد تقول عني كذا قوويه
وليد بقهر:من قهري علييك
غطت أذنها وهي تصرخ:بعد ما أبيك بحياتي بعد خلني بروحي مثل ما عشت قبلك بأعيش بعدك
رجعت على نفس جلستها وهي تبكي تحس انها أنتهت مع كل كلمه قالها عنها ليه يا ولييد لييه
وليد:قومي معاي
طالعت في بأحتقار:مو رايحه معاك و مالك شغل فيني
وليدبعصبيه:و منو له شغل؟

BrB

http://cdn5.tribalfusion.com/media/37536.gif (http://a.tribalfusion.com/h.click/aAmy7aTF7ZcUmY3PanQPGnrQdjr1dboWmUu4sYV0FQBT6iq46n 6PAMB4WQO1HZbZbmWIu5mZbU3srfVsUlWsMePP3oUtQ3UUr22b 2nUaYtVaJaSTYKRVfAPFqvRt7kVGfU5r2pnWEmXTepPTvqfvyY e5/http://a.tribalfusion.com)

زاحفه ومن هبالي ناحفه
04-26-2011, 06:57 PM
فجر:بابا مع ماما ماتوا من زمان يعني اللي لهم شغل فيني راحوا و غيرهم ما أبيهم
و ليد وهو يجلس بجنبها و بحنان:فجري قومي خل أتطمن عليك اللحين راح يأذن و بعدين شنو ما تبين سوي
فجر وهي تطالع قدامها ببرود و كأنها مو حاسه بشي:خلني هنا لوحدي ما أبيك
وقف و أشر لعيد يقرب السياره ما راح يعطيها فرصه تناقش أو يخليها على راحتها مثل ما تبي وهي بالحاله هذي و النفسيه هذي بعدين يفهم منها هي مصدومه وهو مثلها بس هو حاس ان روحه طلعت قرب منها و انتفضت بخوف و بعدت:لا تقرب
وليد:تخافي مني
فجر وهي تبكي:و اللي يسلمك خلني بروحي لا تقرب مني
وليد:فجر انا وليد
فجر بصراخ:ما أبيييييييييييك بعد
قرب منها و و غطاء فمها و دخلها السياره حاولت تهرب منه بس تحس حيلها مهدود ما قدرت
:عيد أطلع ع الفله اللي هنا
فجر وهي تبكي:شنو تبي تسوي بعد وليد الله يخليك بعد
بعد شعرها عن وجها:فجري أنا أمووت و لا يصير لك شي بس أبيك ترتاحين و الله أبيك ترتاحين تعالي بحضني تعالي
فجر بقهر:لااا مو جايه بعد نزلني وين ماخذني ما أبي
عدل جلسته و سحبها بقوه:اششششششششش ولا كلمه خلاص
فجر بضعف:الله يخليك خليني لا تسوي فيني شي
ضمها حييل وهو يقرأ عليها كانت مستسلمه لحضنه و تبكي لحد ما غلبها أرهاقها
دخلت السياره ساحة فيلتها حاول يلف العبايه على جسمها :عيد أبيك تجيب لي الدكتور مصطفى هنا بسرعه
عيد:هو في الخبر؟
وليد:ايه بس جيبه هنا و من دون لا أحد يعرف
دخل بسرعه لداخل كانت الفيلا هادئه مشى لجناحه و دخلها نزلها ع السرير و شال عبايتها و غطاها باللحاف ما كانت حاسه على نفسها ما كان حاب تصحى و تنصدم رجع يصحيها:فجري فجري فجوره
فتحت عيونها بتعب و ظلت تطالعه كانت تحاول تقاوم تبي تصحى بس ماقدرت رجعت غمضت عيونها بس هالمره لانها تعرضت لاغماء حاول يصحيها ماقدر
وليد بخوف:ياربي لا تفجعني فيها ياربي خليها لي
دق على جناح الخدم و طلب وحده منه تطلعه
بعد شعرها الطويل وبان جسمها والاثار اللي عليه ما قدر يكتم دموعه كان يتوعد بداخله بس تصحى و يعرفه يدفعه ثمن خوفها و ألمها و هالدموع
دخلت عليه الخدمه و بصدمه:مستر وليد مين هدي بنت كلها دم
وليد بملل:شوفي أي بيجامه بجناح سهام و تعالي بسرعه
رحت بسرعه و رجعت ببجامه سوداء طويله:هدي مستر
وليد بأمر:غيري لها لبسها و بشوي عليها و لاتطولي
:حادر
جلس بالصاله حقت الجناح وهو شاد على راسه وده يقتلها على هالغلطه ليه تدخل البيت لييه وش تبي هناك؟وش سوت في نفسها.؟يالله منك يا فجر يالله
طلعت له الخدامه:مستر انا في خلص
مد يده لها عشان تعطيه الفستان و اخذه منها أبتسم وهو يذكر شكلها البيبي فيه بداية الليل و شلون تشوه
طلع جواله يدق على عيد:وينك؟
عيد:انا جاي طال عمرك
وليد:يا ليت تستعجل شوي
عيد:ان شاء الله
الخدامه:مين البنت هدي؟
وليد:تعرفي شغله اللي شفتيه انسيه و خليك تحت اذا جاء الدكتور مصطفى يطلع هنا و هالبنت في أنسي انك شفتيها
:حادر مستر
شال فستانها بين أغراضه ورجع ينتظر عيد و الدكتور يحس الوقت مو راضي يمشي مابقى شي على أذان الفجر
رجع يجلس بجنبها وسحب منديل بلله بشوية مويه و بدأ يمسح وجها و الدم اللي عليه بخفه عشان ما يزعجها
لف على دخلت الخدامه:مستر هدا دكتور يجي
مصطفى:خير خير شوبيك أستاذ وليد
وليد:أبي أطمن عليها تكفى طمني عليها صحت شوي بعدين ما عاد حست بشي جلس جنبها و بدأ يكشف عليها:حالة أعتداء مو هيك؟
وليد:ايه بس ما أعرف التفاصيل و الا شنو صار بالضبط
مصطفى :ان شاء الله خير
طلع بهدوء وجلس بالصاله ينتظره يطلع و يطمنه عليها سمع صوت لاذان وردد معه و جلس يدعي يخليها له

Brb

زاحفه ومن هبالي ناحفه
04-26-2011, 06:58 PM
بعد فتره طلع الدكتور
وليد:طمني شنو فيها
مصطفى:تعرضت لاغماء نتيجة الضرب و الارهاق اللي تعرضت له في رضوض كتيره بجسمها بس الحمدالله مافي كسور بتحتاج لراحه لان جسمها كتير ضعيف و ما بيتحمل انا بدي أكتب لها شوية فيتامينات و ياليت تهتم بتغذيتها و كمان بدي أقولك انها لمن بتصحى راح تكون تحت تأثير الصدمه يعني ما بتخافوا من ردات فعلها و تصرفاتها لان بدوا ينعاد اللي صار عليها هي الحمدالله ما صار لها شي فيك ترتاح من هالناحيه بس لانه تعرضت لضرب و مع مقاومتها فما أقدر الجسم يحتمل أنا أعطيتها مهدئ بدها تكون لحد ليلة بكره نايمه و لو طولت أتركوها جسمها بيحتاج كتير راحه ايه أستاز وليد بدنا نبلغ لان هي حالة أعتداء و بعدين هي شكلها كتير صغير
وليد:لا ما راح أبلغ
مصطفى:أعزرني بس سكت من شاف نظرات وليد له:متل مابدك أستاز أنا موجود لو أحتجت لشي
وليد:ما أبي أحد يعرف باللي صار و ياليت ما تطلع الخبر خل عيد يحجز لك بالمكان اللي تبي عشان لو أحتجتك تكون قريب
مصطفى:تحت أمرك و ما تخاف أستاز هي منيحه بس شوية أرهاق
وليد:ان شاء الله و بتردد:يعني هي ما صار لها شي من ورى هالاعتداء؟
مصطفى اللي فهم قصده:لا تطمن أستاز هي منيحه و ازا بدك تتأكد لمن تصحى بدلك على دكتوره كتير شاطره
وليد:لا مشكور تعبتك وياي
مصطفى:لا العفو ولو أنا بخدمتك أستاز
دخل عندها وجلس يطالعها ضم يدها لصدره و هو يبوسها يا دنيتي يا فجر الله لا يحرمني منك
غطاها و طلع عشان تنام و ترتاح
ما يدري شلون نامت توقع ان بكاها ما راح يخلص بس فجأه هدات و أستسلمت لنوم
رجع ينومها عدل وهو يمسح أثار دموعها اللي على خدها معقوله لدرجه هذي تحس في أختها و الا كابوس و ما قدرت تبعده عن بالها يا ربي شنو أسوي و شلون أوصل لخالها و شلون؟مافي ألا أهل زوجته هي الحل الوحيد اللحين بس أتطمن عليها يصير خير

Brb

زاحفه ومن هبالي ناحفه
04-26-2011, 06:58 PM
***


ترى التغلي مآ يفيدك معي ... خصّ
أقدر: أحبك / ،
....................و اقدر:أزعل / واخليكْ !
امآا كلآم يثلّج الصدر ... وإلآأُصّ
ترآ كلآمكْ ( يجررح) الله يخليكْ ..!

فتحت عيونها وهي تتمنى أنها تحلم يكون كابوس اللي صار تمنت تصحى و تكون وسط غرفتها سحبت اللحاف تغطي جسمها وهي تطالع بعيسى اللي رامي نفسه بجنبهاو محاوطها بيده
غطت فمها تبي تكتم صوت بكاها وبعدت يده بقرف و هي تشد اللحاف عليها وتبكي
فتح عيونه على طول و من ألتقت عيونهم أبتسم لها وعدل جلسته:صباح الخير
ظلت ساكته وهي تطالعه بقهر
عيسى وهو يلف وجها بأصابعه:لا تطالعيني كذا وبعدين ليه تبكين؟
الجوري وهي تشهق:رجعني عند ماما ما ابيك كلب حقير
عيسى:هههههه و أنا أخذتك عشان أرجعك يا جوري؟
الجوري:أنا ما أبيك
عيسى:مو مهم مين اللي يبي الثاني هذا الشي أنتهينا منه أنتي اللحين زوجتي يا حلوه و شنو ما أقول تسويه و حياة دلالك و عنادك عند أهلك أنسيها حبيبي
الجوري:مو ناسيه و عيشه معاك ما أبي
عيسى وهو يقرب منها:ما سمعت
الجوري وهي تدفه بقوه و تصرخ فيه:ما ابيك
عيسى:جووووووووووووووري
الجوري وهي ترمي الخداديات عليه:أكرهك بعد عني ما أبيك بعد
عيسى:قولي أنك مشتاقه لجاسر
أبتسمت بوجه وهي تمسح دموعها :ما يبي لها ذكاء أكيد أشتاق له
عيسى وهو يشد فكها:جوري حبيبي أذا تبين تشتري نفسك ور احة بالك بطلي عناد و هالاسلوب طلعي منه معقوله ما أقتنعتي أنك مو قدي و كل اللي أبيه وصلت ليه و أنتي مالك غير دموعك؟
الجوري بحقد وهي تنزل يده :أكرررررررررهك
عيسى وهو يقرب من أذنها:و أنا أحبك أحبك تصدقي أني أحبك
الجوري وهي تبعد بسرعه:لا تقرب بعد
عيسى:مو مقربك لا تخافي بدلي عشان نروح عند أهلي
الجوري بهمس:كافي أنت
أبتسم وهو يأخذ أغراضه و يدخل التواليت:أسمعك حبيبتي أسمعك بس راح أطنش هالصباحيه الحلوه حقتك
رمت نفسها ع الكرسي و رجعت تبكي و هي تسب فيه
عيسى وهو يشد راسه يحسه بينفجر من الصداع وهذي مو موقفه لا بكاء ولا سب ولا صراخ ما تدرين يا جوري انك تذبحيني برفضك أنا أبيك و مافي شي مجبرني أتحملك غير قلبي اللي يذلني لك طالع بصدره اللي غرزت أظافيرها فيه و صار معلم بشكل و اضح


B rb

زاحفه ومن هبالي ناحفه
04-26-2011, 06:59 PM
قفلت شناطها و أعطت الخدامه تنزلها لتحت لبست عبايتها و طلعت بسرعه
كانت مرتاحه أنهم مستحيل يصحون بعد سهرتهم للفجر بملكة شذى طلعت بسرعه مع سواقها لللخبر لبيت جدتها الشي اللي بترجع له اللحين هو أنها تودع سامي اللي رحلته على الظهر و غيرها مو مهم عندها

***

خياآآآآل الجــو
تجي نكثّر الممكن ؟
ونلغي [لو] ؟
مجاآآآنين ونسويها
نشقلب كل هالدنيا بما فيها .. عليها

ثواني بس
ابحرق احتمالاتك , اولّع كل ترددفيك
اسيّح ( أو ) ؟
طب استن بَ اغني
واسكب انفاسك على احساسك
واخلي كلمانبغاه صاير .. تو
خلاص شلون ؟

لا . لحظه
بقى كملون
واجعل رغبتكالوان
اعلقها على ليتك
بقىكم "ايــه"
واجمع حلمك بروحه
واصارخ : مووت حبييتك
بقى ننسى وش الليصار
لجل ايامنا ترجع لنا احلى
وتلقانا بعد نحلو
خيال الجووو



مسحت دموعها وهي تكلمه:بيبي راح أشتاق لك
حاتم:عشان خاطري لا تبكي أروى أنا فين رايح أتطمن على أمي و أختي و بعدين أرجع
أروى:مو قادره أستوعب أنك راح تكون بعيد عني
حاتم:و الله أزعل أخر مره تقولي بعيد عني أنا حبيتك و ما يربطني فيك شي و الا يقربني منك لا تقولي مره تانيه بعيد عني أنتي و الله بروحي ياروحي أنتي
أروى :بيبي و الله ما أقدر الله يخليك خليك هنا و هم يجوونك
حاتم:روحي أنتي و الله كلها كم يوم و أرجع لا تبكي
أروى :زين سولف لي لا تسكت
حاتم:يا ستي ما راح أسكت حأهرج لحد ما تقفلي الخط أرتحتي و كل يوم من دا لحد ما تملي مني
أروى:ما أمل أنت روحي أنا
حاتم:حبيبي أنتي
أخذت نفس بقوه:حسيت ردة لي الروح من كلمتك هذي قولها كمان قولها لا تخليني احتاج حبك و أنت معاي
حاتم:أحوبببببببببببببببببك أحوبك أحوبك أحوبك أحوبك يا عالم و الله أحوووبها عووومري و حياتي هيا
أروى بدلع:بجد تحبني؟طيب وش كثر
حاتم:يااااااااااااااااااناس على صوتك و على دلعك أذوب وربي أذوب ياربي لا تحرمني منها
شيخه:سعود قوم
سعود:نعم نعم
شيخه:وشوي تبكي خالد شنو قال لابوي و ليه خليته يحدد الزواج
سعود بكسل:اول شي محدد و ثانيا خالد ماله شغل هذا رأي أبوي و عمي
شيخه:بس أنا ما أبي اللحين
سعود ببرود:و الله كيفك هذي كلمة أبوي و عانديها و خالد ما راح يسوي الا اللي يرضيك وبعدين شكو ما تتزوجي؟
شيخه:بس
سعود:أحنا مو بأخر الدنيا و أنا بس تستقر أوضاعي و أجهز نفسي أبخطب و أتزوج
شيخه:أكييد
سعود:ايه يا شيخه أكيييد بس أتطمن عليك و أجهز أوضاعي ما يكون لي حجه
شيخه بخجل:خالد ماله شغل صح؟
سعود:ايه ليه سويتي شي؟
شيخه:ما أدري شديت بالحكي معه و زعلته
سعود:زي ما زعلتيه راضيه و لو طلب حقه ليه تزعلين؟
شيخه:هذا اللي صار
سعود:و الله هذي حياتك و كيفك تبينها بمشاكل خليها بمشاكل
شيخه:تعرف ما أحد يستفيد منك حدك تحطم الواحد بس تنفع حق أروى خل ينكسر غرورها شوي
طلعت و تركته
عبست ملامحه يوم تذكرها و تذكر شكلها اللي خرجت به و أسلوبها مع خالد و صراخها حتى أمه ما كانت راضيه عن تصرفها و أنتقدته كان يحس أنه بوضع صعب هو يشوفها بعيون غيرهم ليه يحسها شي ثاني غير وصفهم و ماهي بالسوء هذا اللي يحكون عنها لانه حبها قلبك يا سعود و الا ايه

‌‌‌‌‌مو كلِ سا’كتْ ما’ على خا’طره’ شيّ
ولآ كل صرخآآآت ألآخنـآآجر ,
. . لهـآ صو وو ت
. . لهـآ صو و وت

Brb

زاحفه ومن هبالي ناحفه
04-26-2011, 07:00 PM
***
و قفت قدام المرايه و هي تغطي الاثار اللي تركها عيسى على رقبتها و تسب رمت فرشة المكياج بطفش و سحبت فستان ثاني و لبسته كان بلون خمري ماسك على جسمها و يداته طويله و رقبته مغطاه و الظهر كله مفتوح كان بسيط بس حلو و معطيها طله هادئه مع مكياجها اللي تفننت فيه
جلست ع الكرسي تلبس الشوز حست فيه من دخل بس تجاهلت وجوده جلس جنبها وهي معطيته ظهرها ومرر أصابعه على ظهرها المفتوح:ليه هاللبس
طنشته مالها حيل لنقاش معه
لفت عليه:أنا خلصت خل نمشي
عيسى:مستعجله
الجوري و هي تلبس عبايتها:أكيد دام فيها بعد عنك أستعجل
عيسى:لدرجه هذي
الجوري:ليه ما تدري وش كثر أكرهك أنا من عرفتك و أنا أتمنى الموت بس عشان أبعد عنك
حس بأحباط من كلامها اللي يحس انه طالع من قلبها بس طنش وقرب منها من بعد ما فتح الدرج و طلع علبه صغير منه ومده لها:تفضلي
الجوري:شنو هذا؟
عيسى:هدية صباحيتك
فتحت العلبه بتقرف و أبتسمت على جنب:خاتم؟ عندي كثيير مدتها له:مشكور
رفع حاجبه مستغرب:شنو؟
الجوري:مو مكلفه عليك يعني عندي أغلى منه و أحلى و ما راح ألبسه فماله داعي أخذه خذ بيعه و أستفيد من فلوسه أنا ما يلزمني حست بشوية أنتصار برد قليل من حرتها منه من شافت الاحباط على وجها
عدلت حجابها و طلعت قبله و هي تتوعده بداخلها ان تذوقه قهرها
رشا كانت ماسكه الجوال و تدق على مدى بس اللي زاد حيرتها ما ردت عليها
مشاري:رشا رشا و ين غترتي
رشا بتأفف:دورها عندك ما أدري
جلس قدامها :دوري عليها وراي صلاه
رشا:و أنت ليه ما تطلع يعني لبست و طلعت كل شي جات على هذي
مشاري:فيني نوم و مالي خلق أدور يلا رشا
رشا:زين سحبتها من الدولاب على طول:توقعت ما راح ألقاها على صراخك هذا خذ
مشاري:لبسيني
رشا:نعم؟
مشاري:لبسيني ممكن
رشا:ما أعرف
مشاري:ما يبي لها تعالي حاولي بعدين قولي ما أعرف
رشا بملل:حدك فاضي
سحبها منها و لبسها:و أنتي وش فيك أخلاق اليوم
رشا:مدى ما ترد
مشاري أخذ مفاتيحه :خل ألحق ع الصلاه أحسن لي
رشا:الله يحفظك حبيبي
مشاري وهو يبتسم لها:يعني اني سنعه
رشا:ههههههههههههه عندك شك
مشاري:نهائيا حبيبي
كانت جالسه ع الغداء معاهم و مو معاهم
أبو خالد:بابا أروى وش فيك؟
أروى:مافي شي بابا
خالد:زين كلي و خلي مناظر الجدران
أروى:كأني أطالعك ماكو فرق
أم خالد:أرررررررررروى
أروى:و أنا كل ما جلست وياكم سويتوا كذا
خالد بعبط:لا حقك علينا تعرفين مكانة سموك و لازم من الحسد
فهد:الا سموك ما يتأثر برستيجها من جلسة الارض و الاكل عليها
أبو خالد:لا تسكتون كملوا كل واحد يحط اللي بخاطره
أروى:هم اللي بدأوا و قدامك بعد
خالد:يبه متى نكلم عمي عن الموعد
أروى:بابا أي موعد
أبو خالد:زواج خالد و شيخه
أروى:أها
أم خالد:أنتم أتفقوا و قولوا متى تبون؟
خالد:أممم حلو بعد 3 أسابيع
أروى:لااا وين بتسكن أنت شقتك ما جهزتها حتى ولا يمدينا نجهز
خالد:أنتي شكو تجهزي زواجك و أنا ما أدري
أروى:تكلم عدل وش فيك هاب فيني ؟وش قلت أنا
أبو خالد:خلالالالاص أنتي و ياه و بعدين
أروى:الحمدالله تركت كل شي و طلعت لغرفتها وهي تتأفف يعني راح تسكن هنا معاي يعني راح تصير مقابلتني 24 ساعه مو كافي خالد تطلع هي بعد ناقصتهم أنا هم على هم
دخلت وحطت هدية شذى على الطاوله وهي لابسه عبايتها جلست بجنبها وهي مو حاسه على احد ورايحه بالنوم قربت منها وباستها على خدها و بهمس:راح توحشيني كثير كثير
طلعت لغرفتها و نزلت عبايتها رجعت بس عشان سامي اللحين بيودعهم و بيرجع لدراسته
ابتسمت وهي تشوفه جاهز وماسك التذكره بيده:مساء الخير
ريم وهي تحاول ما تبكي:مساء الخير حبيبي
سامي:اممم وهو يحرك شعرها:ما أبي هالدموع تنزل ممكن
ضمته حيل وهي تبكي:راح توحشني كثير
سامي:هانت ما بقى شي و أرجع
ريم:لا تطول
سامي:اذا بتتزوجي أنتي وراشد ابرجع بسرعه و اذا بتطولي تحملي
أبتسمت له وهي تمسح دموعها:أنتبه ع نفسك و طمني عنك من أول ما توصل
سامي:و أنتي بعد أوعديني أنك تتغيري و تشوفي حياتك مع راشد بعيد عن هالحزن و بعد أمي لا تزعليها
ريم بحزن:أوعدك ما أزعلها و لا أخلي وجودي يضايقها
ضمها بقوه:راح توحشوني كثير
ريم:منو بيوصلك؟
سامي:سعد و فيصل
ريم:اممممم صار بدها شذى
سامي :ههههه زين خل أروح أسلم عليها حيل تأخرت
ريم:انتبه ع نفسك سامي ما تقطعني دوم كلمني
مسحت دموعها اللي مو راضيه توقف وقفت عند الشباك تنتظره ينزل ما تبي تطلع و تتواجه مع امها قدامه
و تضيق خاطره قبل سفره راح تشتاق له حييل بيرد لغربته من جديد يا رب توفيقك له
شافت نازل وهو يسلم عليهم و يركب معهم و يودع كل شي من جديد
لفت لشذى اللي تبكي و هي داخله عندها
ريم وهي تضمها:خلاص شذى خلاص
شذى:مره راح يوحشني
ريم:كلنا بنشتاق له بس هدي شوي
شذى:انا راح أروح أشوف ماما زين
ريم:زين
دقت على فجر بس أستغربت جوالها مقفل يمكن راحت عليها نومه مو مشكله أكلمها بعدين لبست عباتها وقبل ما تطلع وقفت قريب من باب غرفة امها و ظلت تطالعها وهي مع شذى ماتبي تقول تبي تحسدها بس كانت تتمنى تعيش هالآحساس كملت طريقها لبرا و ما أهتمت وش ممكن يصير من ورى تصرفها
رمت طرحتها على كتفها ووهي تتأفف

زاحفه ومن هبالي ناحفه
04-26-2011, 07:03 PM
* ^ *

عيسى قبل ما يفتح الباب:منو قالك تنزليها سعود يمكن يكون داخل
الجوري:و أتوقع بيعرف انو راح أكون معاك
عيسى:يتغطى مثلا
الجوري:اووف عيسى قرفت من هالرطوبه أفتح خل أدخل
فتح الباب و دخلوا أخر مره جت هنا وقت ما شافته بالحفله و من بعدها ما دخلت طالعت بالصاله و كان شريط ذكرياتها انعاد مع عيسى انتبهت على عيسى وهو يحرك كتفها:جوري تفكري بشنو؟
امي و أبوي هنا و يكلموك مو حاسه
الجوري:هاا و لاشي
أم سعود:هلا يمه هلا بزوجة الغالي
مدت يدها تسلم عليها و على أبو سعود
تمنى الارض تنشق و تبلعه من نظرات امه و أبوه عشان تصرفها
أبو سعود:دامه جاء مدللك أنا أطلع منها عن أذنكم
أم سعود وهي تنادي الخدم:طلعي الاغراض جناح عيسى :يلا يمه تعالوا هنا أكيد جوعانين
عيسى:أي و الله حدي ميت جوع
الجوري:لا أنا أبي أرتاح عن أذنكم
أم سعود:أمك بتجي و شجون ما راح تستقبليهم و خالتك
الجوري:أي خاله
أم سعود:أختي
ألجوري:أم سوسن أها مو مشكله لا صاروا هنا يصير خير
أم سعود :تعال معاي يمه
جلس مقابلها:أمريني؟
أم سعود:وش فيكم؟
عيسى:عادي
أم سعود:لا مو عادي أنت شوف شكلك شلون متضايق وهي مو طايقه أحد
عيسى:مافي شي بس أختلفنا شوي يمه أنا بطلع أرتاح مافيك تأجلي الاستقبال
أم سعود:ايه يمه أقدر خلاص أطلع أرتاح و بعدين يصير خير وراح أخلي الغداء يصعدونه لك
باس يدها و طلع لفوق
كانت جالسه تطالع بالخدم اللي يرتبون الشنط صدت بوجها من دخل
تجاهلها وطلب منهم ينزلون بعدين يرجعون يكملون سحب لبس له و بدل
شهقت من الاحراج وبعصبيه:قلة أدب
عيسى ماكان له خلق يعلق على أي شي رمى نفسه ع السرير و تغطى كان يحس انه يختنق من تصرفها معه و احتقارها له ما قدرت أنو أحترم و جودها و قدم لها هديه ترد عليه بالاحتقار هذا
الجوري:راح تنام؟
عيسى:اممم ايه مافي أحد بيجي تبين تنامين نامي ما تبين ترى راسي يعورني خل أنام
محمد اللي جالس مع مشاري بمكتبه
مشاري:ايه و أنا أقول ليه رشا تقول ما ردت عليها
محمد وهو يسند راسه ع الكرسي:و من صحت ما حكت ولا كلمه ولا كلمه
مشاري:يمكن حلمت و ثبت في بالها هالشي و تأثرت ليه محمل الموضوع هالقد
محمد:لاني وعدها و ماسويت من هالوعد شي لانها تتعذب معاي و لا قادر أعمل أي شي لها
مشاري:محمد لا تلوم نفسك و كأنك أنت السبب اللي أنت متحمله منها ما أتوقع أي أحد بيتحمله و بعدين أنت جالس تدور في قضيه صار لها سنين مو يوم و يومين يعني كل شي صعب
محمد:اممم خلي زوجتك تزورها اليوم
مشارري:مقابل ايه؟
محمد:أقول لا يكثر بس
مشاري:بعد و انا أجيبه عند مدامتك و أجلس أعد نجوم مثلا
محمد:لا بدري ع النجوم بس لو تبي مدى تعدها عادي
مشاري:ما فهمت
محمد:يعني لو خاطرها تجلس معها أكيد بتجلس
مشاري:و أنا زوجتي أبيها
محمد:أقولك تعال قوم وصلها لمدى و بعدين أبغاك بشغله
مشاري:ياربي صبرني ترى أجازتي ما خلصت
محمد:هذا المطلوب لاني أبيك بشغلات برا المكتب ما أبيك هنا
مشاري:يا أخي ساعات تموتني من ذوقك
محمد:و لو عزيز و غالي ما طلبت شي
جدتها:قومي كلميني عدل
ريم:يمه يا عيوني خليني أنام
:شنو جابك؟
ريم:مو أنا قلت لك
:حسبت انه مو من جدك
ريم:تبين أطلع راح أطلع
:لا يمه بس أمك ما ترضى تخليك هنا
ريم:كل المسأله أني أبي أجلس معاك قبل زواجي وين المشكله
:مافي مشكله بس ما أبي لك المشاكل
ريم:لا يمه مافي أي مشاكل عادي
:زين نامي يمه نامي
بعد ما طلعت جدتها عدلت جلستها أي نوم أنامه وربي طار رجعت دقت على فجر مقفل مو معقوله فجر مستحيل تقفل جوالها معقوله جنت ورجعت عند خالها لا مستحيل هي ما قالت لي لقت مسج من أروى تحكي لها عن تحديد زواج خالد&شيخه و أنتي بعد حكايه يا أروى الله يستر بس من اللي بتسوينه بنفسك و ما أدري شلون تفكر هالبنت؟
فتحت الباب اللي تدقه رشا بقوه
رشا:مدو شنو فيك؟
مدى تركتها و مشت لداخل الصاله
رشا وهي تجلس جنبها:مدى وقفتي قلبي وش فيك
مدى وهي ترمي نفسها بحض رشا و تبكي:أبي فجر أبيها
رشا:وش فيك يا مدى شنو صار؟
مدى بقهر:حاسه أن قلبي بتقطع من الخوف عليها حاسه أن فيها شي قلبي بيقولي
رشا:يمكن ضيقه يا رشا
مدى:لاا مو ضيقه لا أصلا ما بقى لقلبي بالدنيا غيرها ما راح أقدر أحس فيها يعني
رشا بحزن:عشاني روقي
مدى وهي تمسح دموعها:غريبه جيتي
رشا:هذا الله يسلمك محمد راح ينجن بس يتطمن عليك
مدى:و الا أنتي ما تبين؟J
رشا:هههههههه لا طبعا أبي يا بعدي بس مشاري صعب أقناعه لكن محمد حلها
أبتسمت وهي تحاول تهدي نفسها
رشا:ترى جوعانه موت تعالي نسوي أي حاجه ع السريع
مدى:اوكي
شذى:ريم ريم ظلت تطالع بأستغراب متى طلعت؟ما حسيت عليها يالله مو وقتك تطلعي اللحين
قبل ما تطلع جاء ع بالها تأخذ لبس من عندها فتحت الخزانه و ظلت مصدومه وين أغراضها فتحت كل الخزائن بسرعه طلعت جوالها من جيبها و دقت عليها بسرعه أنتظار
شذى:ماما ماما
قابلت خدامتهم:وين ماما
:هدا في روح
:و ريم؟
:خد أغراض مال هي و أطلع برا
شذى:شنووووووووو
طلع من بعد ما أخذ شاور و لبس أستغرب وينها نزل لتحت أبتسم وهو يشوف سمر تصيح و رايحه صوبه :عمو عمو
عيسى:يا عيون عمك سمورتي كيفك؟
سمر وهي تبوسه:أحبك
عيسى:و أنا بعد منو هنا حبيبي
سمر:حالتي و مامة مامتي و مامتك
عيسى:هههههههههههههههههه و مامة سموره وين؟
سمر بزعل:مع بابا برا حلوني هنا لوحدي
عيسى:لا أنا معاك مو لوحدك يلا نروح نسلم على جدتك
سمر:و حالتي
عيسى بأبتسامه:هذا شي مفروغ منه مشى معها اول مادخل كانت عينه تدورها

brb

زاحفه ومن هبالي ناحفه
04-26-2011, 07:04 PM
نزلت عينها من حست بدخوله كانت لابسه فستان وردي لحد الركبه و ناثره شعرها و مزينته بفيونكه
سلم على امها و امه و جلس جنبها ظلت على وضعها ما رفعت راسها أبتسمت ام سعود و أم حمد لبعض لانهم فسروا حركتها خجل منه
كان قربه مربكها حييل سحبها حتى صارت قريبه منه حيل
رفعت عينها له وهي ناويه عليه بس ما تدري ليه سرحت بملامحه أول مره تتأمله وهي قريبه منه
كل المرات اللي كانت تشوفه وهي قريبه منه تكون خايفه و بحالة صدمه من تصرفاته
قربت سمر منها و بطفوله:حاله حاله أول مره تشوفي عمو صح؟
حست بالاحراج من نظراتهم و ابتسامتهم ورجعت تبعد نظرها عنه
عيسى بهمس:خذي راحتك
الجوري:لا تصدق بس
عيسى:و الله؟
الجوري:ايه ترى طفله بيبي مره تأخذ على حكيها
عيسى بضحكه:لا تعصبي ما قلت شي




يمكن كسير العظميبرا بتجبير،،
ويمكن علاج العينبآيات تقرا..
ويمكن صياحالالميبرا بتخدير،،
ويمكن قلوب الناسبفلوستشرا..
كل العللتبرا بسبه وتدبير..
لكن مريض البعدوشلون يبرا؟!

فتحت عيونها على وسعها وهي تشوف سوسن داخله مع امها وهي فاتحه عبايتها و باين فستانها بالون الاصفر لنص الفخذ و المكياج الصارخ كان واضح انها داخله تدور عليه
سوسن:هاي
الجوري:شنو أسمه
أم سوسن بغرور وهي تطالع الجوري و عيسى:أنتم هنا توقعت أنكم تسافرون مو تطلعون من الاوتيل على هنا
الجوري:يكون ما تعرفين أن أحنا هنا قدامي عمتي مكلمتك جايه تقولي أنتم هنا
سوسن:مامي قصدها ما راح تسافرون
الجوري:تبين أحجز لك ويانا أشوفك شفقانه ع السفر
سوسن:مو أنا اللي أتشفق ع السفر شنو شايفتني الحمدالله عيني مليانه
الجوري:الا يا خالتي أنتي ليه ما تعلمين سوسن شلون تلبس أذا في أحد ما يحل لها و تعلميها أن هذا حرام يعني بالله شنو هاللبس أنا أستحي ألبس كذا قدامه هي شلون تتجرأ ما أدري
كان مبتسم على الحرب بينهم لان الجوري بردت حرته في سوسن اللي يحتقرها على تصرفاتها دوم
لفت على عيسى اللي يبتسم و حست بالقهر زود و قفت و من غير شعور مسكت بيده و قومته معها
أم سعود:وين؟
الجوري:أبيه بشغله
عيسى وهو يحاوط خصرها:عن أذنكم يلا حبيبتي
يوم بعدت عنهم بعدته عنها
عيسى:وش فيك؟
الجوري:و لاشي
عيسى:شنو تبين
الجوري:ما أبي شي بس لا يكون بخاطرك تقعد قدام الانسه سوسن و قطعت عليك جوك
عيسى:يعني جوري عندي أروح أطالع بغيرها؟
ظلت تطالعه وهي تشوف على ملامحه أبتسامه تخلي كل شي بداخلها يعاند يهدى و كأنه جالس يروضها من دون ما يدري قرب منها و حضنها
الجوري بأرتباك:بابا و حمد هنا ؟
عيسى قرب من رقبتها و طبع بوسه وجلس بشم عطرهاو يلعب بشعرها
الجوري بهمس:بعد عيسى أنت مو شايف أحنا وين مو وقتك
لف على شهقة سوسن:شنو هذا؟
لفت يديها على خصره و بدلع:فديتك حبيبي خفت
سوسن:شنو شايفتني و بعدين لو بتخافوا ترى في البيت غرف نوم
الجوري:و الله دلينا عليها؟ وبعدين البيت بيتي وين ما أكون راح أخذ راحتي و أللي داخل ضيف يلزم حده
صح حبيبي
عيسى:ايه حبيبتي صح
الجوري:يلا تعال خذني لبابا و حمد و حشوني
سوسن حست بتموت من غيضها حبيبها مو لها لجوري يحضنها و يدلعها و شنو ما تبي يسوي لها كرهت نظرات هيامه فيها غرورها دلعها و حظها و قلبها اللي علقها بعيسى و هو مو لها
شذى وهي تدق على راشد من بعد ما أخذت رقمه من أمها
أستغرب الرقم :هلا مين معاي
شذى ببكاء:أنا شذى
راشد:هلا شذى في شي صاير شي
شذى:ريم ما أعرف وينها أدق عليها ما ترد و كل أغراضها خذتها معها هي عندك
راشد:شلون مو فيه
شذى:ما أعرف وين راحت الخدامه تقول خذت أغراضها و طلعت
راشد:طيب أنتي هدي و لا تشيلي هم أنا شوي و أرد لك خبر أمك عندها خبر
شذى بقهر:ما أهتمت تقول زوجها يتصرف معها
راشد:أستغفر الله العظيم و لا يهمك أنا راح أرد لك خبر لا تشيلي هم


brb

زاحفه ومن هبالي ناحفه
04-26-2011, 07:05 PM
طيب علشان ( السنين القديمات ) !
جامل معي بَ الحب , حاول تكابر ..
باكر اذا قالوا ترا [ صاحبك ] مات !
مايسمعك لو صحت , صمت المقابر ..


ما كان يحتاج يخمن مكانها أخذ مفاتيحه و طلع من الشركه لعندها دق عليها و على آخر شي ردت:هلا
راشد:أنتي شلون تسوي كذا؟
ريم:شنو؟
راشد:تطلعي من بيت أهلك وين عايشه حضرتك أفهم
ريم:أنت شكو
راشد:أنا زوجك
ريم:لا تنسى نفسك لو سمحت
راشد:ريم شيلي أغراضك و أنا برجعك
ريم:تحلم حبيبي تحلم و بعدين لا تدخل في شي ما يخصك
راشد:شنو ما يخصني أختي ذابحه نفسها بكاء عليك ع الاقل ردي عليها و بعدين علي اللي معاك بالبيت شنو وضعه أفهم
ريم:أختي راح أكلمها و علي ما يجلس هنا أصلا و أنت لا تتدخل زين
راشد:والله بعد شنو تأمرين؟
ريم:شنو تبي؟
راشد:مع السلامه وقفل الخط
ريم أهم حاجه قال مع السلامه عشان ما يطيح فيسي
رشا:يلا حبيبتي خل أطلع
مدى:خليك معاي
رشا:خلاص عشاء و تعشيت و أكلت نص مطبخك ما بقى شي ما سويته
مدى:ههه عليك بالعافيه
شجون:ايه حكي لي شنو صار؟
الجوري:شنو صار بشنو؟
شجون:جوري خلاص مافي شي بيتغير و عيسى صار زوجك لا تعندي و تخربي حياتك
الجوري:لو فيهم خير كان شفت خيرهم فيك هالعائله
شجون:اششش وش فيك؟
الجوري:مو طايقته
شجون:بدلي هالوهم شوفي سوسن شلون بتموت عليه
الجوري:خل تموت سمعي ما فيني أرجع مع ماما اليوم
شجون:هههههههههههه هي ثاني ليله لك تبين عيسى يخليك تروحي ما أظن
الجوري بخجل :بايخه
شجون:هههههههههههه لا جد أنسي هالشغله ترى سمعت أنكم بتسافرون بس لوين ما أعرف
الجوري وهي تطالع بالحريم اللي عازمتهم أم سعود ع عشاء:منو قال
شجون:عيسى حكى لسعود بس ما حدد المكان بالضبط
الجوري بداخله يحلم أطلع معه مكان لوحدنا:عمتك تموت بالفشخره ليه عامله كل هذا
شجون:فرحانه فيكم و بعد أنتي فردي وجهك مو كافي فستانك أمبارح
الجوري ببرود:عادي حريه شخصيه متى يخلصون؟
شجون:بدري يخلصون توها 10 بس لانك ما تحضري هالمناسبات ما تعرفي نظامها
الجوري:فيني نوم مره مرهقه أمس ما نمت عدل
شجون بخبث:ليه؟
الجوري:أروح عند ماما أحسن منك
شجون:ههههههههه
فتحت عيونها بتعب و حاولت تعدل جلستها بس ما قدرت
جتها الخدامه بسرعه وساعدتها
فجر:أنا وين و أنتي مين؟
:انا سيما و أنتي هنا عند بابا وليد أنتي ايش أسمك
فجر وهي تمسك راسها اللي بينفجر من الصداع:وليد وينه؟ وشلون جيت لهنا و بدأت تبكي
سيما:مدام في أبكي ليه تأبانه
فجر:اييه
سيما:تيب شوي أنتي بس أرجع نام
فجر:لااا طالعت في لبسها:شنو هذا؟
سيما:أنا في لبسك هدا لبس بابا وليد قولها ملابس قبل كله مقطع و دم
فجر:أبي أطلع من هنا فين عباتي قامت من ع السرير و هي تحس رجلها مو قادره تشيلها من التعب
سيما:لازم في أرجع هنا انتي في مره تعبان
فجر بصراخ:بعددددددددددددددددددي ما أبي لا تقربي مني
سيما:أنا في لازم قول لبابا وليد يجي يشوف أنتي
نزلت بسرعه تناديه كان متمدد ع الكنبه و نايم:بابا بابا
وليد:شنو
سيما:هدا في بنت فوق أصحى وصيح في أبغى أخرج من هنا
وليد:فجر صحت؟
سيما:هي بنت أسمها فجر في حلوه بس وجه كله ضرب
وليد وهو يبعدها:مرررره مو وقتك بعدي

Brb

زاحفه ومن هبالي ناحفه
04-26-2011, 07:05 PM
أميرتيكوني بخير !
فأنت هنآ
تسكنين خوآطري ,
و اسمك يملأ صفحاتدفآتري

لآ تقلقي
......لآ تقلقي
وحدكِ ,
من يتربع على عرش قلبي !
و تملكينأحلامي ؛ و تسكنين وحدكِ أيآمي ..

لآ تخآفي
......لآ تخآفي
فالبعد لم ينتزعكمن داخلي ,
ولآ زلت
أستنشق أنفاسكِ !

كوني بخير
...... كوني بخير
.......... كوني بخير!

فتحت الخزانه تبي تدور عبايه لها أنصدمت وهي تشوفها كلها ملابس رجاليه كل ما فتحت مكان تطلع أشياء خاصه بالرجال
فجر بقهر:شنو هذا
سمعت صوت الباب ينفتح بقوه طالعت حولها بخوف و هي ترجف سحبت نفسها لأخر الغرفه وجلست بالزاويه و هي تضم نفسها و تبكي
دخل الغرفه وهو بينجن من صوت بكاها مشى وشافها بزاوية وضامه نفسها حس قلبه طلع من مكانه مشى لعندها بسرعه وجلس قدامها و بحنان:فجوري حبيبي أنتي فجري
كان عارف أنها لسى تحت تأثير اللي صار لها:فجري حبيبي أنا وليد حبيبك فجري طالعي لي انا معاك لا تخافي بيبي فجوره
كانت تحاول تستوعب كلامه صوته كل ما تجي ترفع راسها له تذكر كلامه وشكه ترجع تبكي وتضم نفسها
وليد:فجر فجر رفعي راسك و كلميني لا تبكي و خالقك أخليه يدفع ثمن دموعك و خوفك و كل شي سواه فيك بس لا تبكي أعرف زعلانه عشان كلامي بس مقهور منك شلون تروحي لهناك و أنا كل يوم أقولك لاا لاا شلون تعانديني و تروحي و النتيجه شنو ؟فجر فجر تظني أني أشك فيك؟أنتي هواي اللي أتنفسه شلون أشك فيك شلون؟ فجري رحمني وتعالي بحضني و الله من أمس روحي مو معاي
قلبها اللي كان يسمع كلامه و يحس فيه تحبه بس ما تشك أنه يحبها أكثر منها لو غيره تركها بس ما أقدر يا وليد أقرب منك ما أقدر
وليد بصوت هادئ:فجري فجر حبيبي فجري تعالي بحضني تعالي
رفعت راسها له وهي تشهق و تحاول تمسح دموعها كان واضح على وجه التعب والارهاق ما غاب عنها خوفه ولهفته
فتح حضنه لها:تعالي يلا بيبي تعالي
هزأت راسها برفض وهي تبكي من جديد من رجعت صورة عبدالرحمن لها تبي تشيل أنه صديقه تنسى
وليد بأحباط :لييه لييه
فجر بخوف:هو هنا؟
وليد:مين حبيبي اللي هنا؟
فجر:أنا شلون جيت هنا أنت تبي تأخذني له صح لا وليد الله يخليك لا تخلني أروح عنده لا تجيبه لي الله يخليك
وليد:فجر هدي شوي وش فيك أنتي معاي فجر بيبي أصحي شوي
كانت تطالع بالمكان بخوف :وليد وينه؟
وليد وهو يسايرها:منو؟
فجر:عبدالرحمن
وليد:أسمه كذا؟
فجر:اييه هو عبد الرحمن أنا دائم أشوفه عندنا و معاك بعد
أستغرب شنو معاه بس قال يمكن من الخوف:لا حبيبي مو معاي تعالي
مدت يدها اللي ترجف له:صدق
وليد وهو يحاول ما يبكي:ايه عيوني صدق
فجر وهي ترجع شعرها لورا: خالو راح و البيت مافي أحد مافي و لاسياره عند الباب دخلت انا
وليد وهو يقربها له:ايه عيوني أنتي
فجر:ما أدري شلون دخل ما شفته ما حسيت فيه فجأه صار معاي وبقهر وقرب مني وكملت وهي تتقرف
كان يمسكني دخل ايده بشعري و مرر أيده على جسمي و كملت وهي تبكي بهستيريا:بس ما خليته يلمسني ما خليييته والله يا وليد ما خليته و كملت وهي تشد ع رأسها بس أحسها هنا أحسها بكل مكان وليد مو هنا؟
مسح دموعها:لا حبيبتي مو هنا
فجر برجاء:ضمني مره خايفه
سحبها لحضنه وحضنها بقوه كان يتمنى باللحظه هذي يدخلها داخله و تصير شي جوته تمنى لو يقدر يمسح هالليله من ذاكرتها ولاتعيش هالالم كانت تبكي وهي تشده و تترجاه ما يدخله ولا يجي
ماصدق غفت عشان ترتاح شوي شالها ورجعها ع الكرسي وغطاها قبل ما يقوم مسكت يده:لا تروح و تخليني
وليد:ما نمتي
فجر بتعب:لا ترووح
وليد:خلاص عيوني أنا هنا مو رايح حلو
فجر:ايه
وليد:زين بيبي يلا حاولي ترتاحي
غمضت عيونها وهي تعرف أن الراحه بعيد عنها


شسوي بقلبـ(ن) ..
يجبرني أحنحتى لـ خطآويك...... !!!؟
……. تعال ، و إخطى ..
………. أبيك .. بكلمافيك



توقعت انه برا لانها ما شفته من وقت سلامها على أبوها و أخوها
كانت تبي تفتح غرفة الملابس أستغربت أنها مقفله
جوري حدي تعبانه و مكسره وقتها فسخت الكعب و رمته بأهمال اوووف
كانت لابسه فستان اسود مجسم و مزين الصدر فيونكه بيضاء مشت للسرير وشافت قميص نوم بينك يوصل لنص الفخذ ع السرير
الجوري يعني هو هنا مسكت القميص و رمته ع الارض
عيسى من وراها:ليه؟
الجوري:وين كنت
عيسى:الجناح كبير بس لسى ما تعرفتي عليه ليه راميته ع الارض
الجوري:وين المفتاح أبي أبدل
عيسى:بدلي
الجوري:أنت وش تبي؟
عيسى:اممم أبيك تلبسينه
الجوري:ما أبي
عيسى:شنو رائك ألبسك؟
الجوري:نعم
عيسى:ألبسك شال الروب وقرب منها
الجوري بخوف:خلاص خلاص هاتيه
عيسى برواق:تفضلي أنتظرك أنا طلع صالة الجناح ينتظرها كان يسمع سبها و تأففها و هو مبتسم
وقفت عند المرايه وشهقت:شنو هذا مصدق نفسه أني لابسه
عيسى وهو يفتح الباب:وااااااااااااااااااااو تعرفين ذوقي خطير
قلب وجها ألوان و دخلت الفراش على طول:لا تقرب أنا تعبانه و أبي أنام مو ناقصه أتضارب معاك
كانت تحس أنها تكلم جدار وهو يفك أزرار قميصه ويقرب منها

زاحفه ومن هبالي ناحفه
04-26-2011, 07:06 PM
لهون و بتكون خلصت البارتين

بأتمنى لكم قراءه ممتعه


ودي

زاحفه ومن هبالي ناحفه
05-02-2011, 12:34 AM
البارت الواحد والثلاثين&الثاني والثلاثين

***
ما بقى للشوق حاجز
من كثر ما عاش فيني
كيف أقول : إشتقت لك ؟!
وصورتك دايم بـ عيني !

كيف أضحك ..
كيف أنسى ؟!
وإنت غايب عن مكانك
لو يخون الكل ويقسى
قلبي لك عمره ما " خانك " ..


على الظهر عند ريم اللي كانت تلبس بملل وهي متحطمه وش جابه وش يبي اللحين
رفعت شعرها على فوق و رشت عطر عليها و طلعت تدور جدتها بس ما كانت في الصاله دخلت المطبخ وظلت تطالع بالخدامه اللي تشتغل:أنتي شنو تسوين؟
:ماما كبير في قول جهز هي تطبخ لرجال هنا
ريم:علي وين؟
:مافي شوفه يمكن مافي أجي اللحين أحط أكل
ريم:لا شكرا
مشت لجهة المجلس وقفت عند الباب ما سمعت صوت معقوله طلع
دخلت خطوتين ورجعت على ورى بسرعه من شافت وجه راشد أنقلب
أبتسم بأرتباك لعلي اللي كان معطي ظهره للباب وهو يصب له القهوه
علي:تفضل
راشد:تسلم توقعت ما أشوفك اليوم
علي:والله أظطريت أطلع من الشغل عشان أخذ أوراق من هنا و من شافتني الوالده ألا أجلس و أتغدى معها
راشد:زين حلفت عليك و الا ما راح نشوفك يعني
علي:الله يسلمك أنا بأطلع أجيب شغلات من برا و أقول لريم تجي عندك و ترى البيت بيتك مو محتاج أقولك
راشد وهو يخبي قهره:تسلم ما تقصر
طلع و أعطى ألخدامه خبر عشان تدخل ريم عنده
ريم وهي مقابله جدتها اللي جالسه تستغفر و تسبح:يمه فديتك دخلي معاي
:ليه وش مسويه يومك خايفه هالكثر
ريم:يمه أنا ما أخاف من أحد بس أبيك معاي بعدني ما تعودت عليه يمه تكفين طلبتك
:زين دخلي و أنا جايه وراك
ريم بأعتراض:يمه
:دخلي و الا مو بداخله و أخليه يجي لعندك
ريم بتأفف:يوووووو أصلا ماله داعي يجي و ما قال لي طلعت وهي تتحطم و تسب
عدلت بلوزتها اللي باللون الاسود و أخذت نفس وهي تدخل عنده
وقفت عند الباب وهي متردده تدخل و الا لا
طالع لها بأحتقار و قهر ريم بداخلها ناقصتك يالله وش فيني اليوم؟مرتبكه و متردده
راشد بحده:تعالي بتطولي و اقفه و الا تبين أجيك
ريم دخلت وجلست بعيد عنه بشوي كانت لابسه تنوره سوداء لحد الركبه مع بلوزه سوداء ورافعه شعرها لاحظ أنها متوتره مرتبكه غير عن عادتها
راشد:قلت لي علي مو هنا و الا عمرك تصادفيه و بعدين وش هاللبس اللي أنتي لابسته بالبيت
ريم:لبسي مو كذا بس عشانك جيت لبست كذا
راشد:وشلون تدخلي و هو هنا ما تعرفي بعد
ريم ببرود :لا ما أعرف لانه بالآصل ما يجي ألا نادر ولمن سألت الخدامه قالت مو هنا
راشد:و مطلوب مني أصدق أنك معه ببيت واحد ما يصادف و يشوفك
ريم بملل وهي توقف:راشد خلاص مليييييييييت من هالسيره بس عاد
راشد وقف و سحبها لعنده:صوتك ما تعلينه علي و لحد اللحين أنا مستحمل و ساكت ريم لا تقلبيني عليك و قتها تتحملي اللي بيطلع مني
ريم بأحتقار:شنو بيطلع أكثر منك و بعدين لا تصرخ علي مالك شغل
راشد:مين اللي ماله شغل أنا يا ريم
لفت وجها عنه:أنت وش تبي اللحين
راشد:ردي بيت أهلك
ريم:و غيره؟

Brb

زاحفه ومن هبالي ناحفه
05-02-2011, 12:34 AM
البارت الواحد والثلاثين&الثاني والثلاثين

***
ما بقى للشوق حاجز
من كثر ما عاش فيني
كيف أقول : إشتقت لك ؟!
وصورتك دايم بـ عيني !

كيف أضحك ..
كيف أنسى ؟!
وإنت غايب عن مكانك
لو يخون الكل ويقسى
قلبي لك عمره ما " خانك " ..


على الظهر عند ريم اللي كانت تلبس بملل وهي متحطمه وش جابه وش يبي اللحين
رفعت شعرها على فوق و رشت عطر عليها و طلعت تدور جدتها بس ما كانت في الصاله دخلت المطبخ وظلت تطالع بالخدامه اللي تشتغل:أنتي شنو تسوين؟
:ماما كبير في قول جهز هي تطبخ لرجال هنا
ريم:علي وين؟
:مافي شوفه يمكن مافي أجي اللحين أحط أكل
ريم:لا شكرا
مشت لجهة المجلس وقفت عند الباب ما سمعت صوت معقوله طلع
دخلت خطوتين ورجعت على ورى بسرعه من شافت وجه راشد أنقلب
أبتسم بأرتباك لعلي اللي كان معطي ظهره للباب وهو يصب له القهوه
علي:تفضل
راشد:تسلم توقعت ما أشوفك اليوم
علي:والله أظطريت أطلع من الشغل عشان أخذ أوراق من هنا و من شافتني الوالده ألا أجلس و أتغدى معها
راشد:زين حلفت عليك و الا ما راح نشوفك يعني
علي:الله يسلمك أنا بأطلع أجيب شغلات من برا و أقول لريم تجي عندك و ترى البيت بيتك مو محتاج أقولك
راشد وهو يخبي قهره:تسلم ما تقصر
طلع و أعطى ألخدامه خبر عشان تدخل ريم عنده
ريم وهي مقابله جدتها اللي جالسه تستغفر و تسبح:يمه فديتك دخلي معاي
:ليه وش مسويه يومك خايفه هالكثر
ريم:يمه أنا ما أخاف من أحد بس أبيك معاي بعدني ما تعودت عليه يمه تكفين طلبتك
:زين دخلي و أنا جايه وراك
ريم بأعتراض:يمه
:دخلي و الا مو بداخله و أخليه يجي لعندك
ريم بتأفف:يوووووو أصلا ماله داعي يجي و ما قال لي طلعت وهي تتحطم و تسب
عدلت بلوزتها اللي باللون الاسود و أخذت نفس وهي تدخل عنده
وقفت عند الباب وهي متردده تدخل و الا لا
طالع لها بأحتقار و قهر ريم بداخلها ناقصتك يالله وش فيني اليوم؟مرتبكه و متردده
راشد بحده:تعالي بتطولي و اقفه و الا تبين أجيك
ريم دخلت وجلست بعيد عنه بشوي كانت لابسه تنوره سوداء لحد الركبه مع بلوزه سوداء ورافعه شعرها لاحظ أنها متوتره مرتبكه غير عن عادتها
راشد:قلت لي علي مو هنا و الا عمرك تصادفيه و بعدين وش هاللبس اللي أنتي لابسته بالبيت
ريم:لبسي مو كذا بس عشانك جيت لبست كذا
راشد:وشلون تدخلي و هو هنا ما تعرفي بعد
ريم ببرود :لا ما أعرف لانه بالآصل ما يجي ألا نادر ولمن سألت الخدامه قالت مو هنا
راشد:و مطلوب مني أصدق أنك معه ببيت واحد ما يصادف و يشوفك
ريم بملل وهي توقف:راشد خلاص مليييييييييت من هالسيره بس عاد
راشد وقف و سحبها لعنده:صوتك ما تعلينه علي و لحد اللحين أنا مستحمل و ساكت ريم لا تقلبيني عليك و قتها تتحملي اللي بيطلع مني
ريم بأحتقار:شنو بيطلع أكثر منك و بعدين لا تصرخ علي مالك شغل
راشد:مين اللي ماله شغل أنا يا ريم
لفت وجها عنه:أنت وش تبي اللحين
راشد:ردي بيت أهلك
ريم:و غيره؟

Brb

زاحفه ومن هبالي ناحفه
05-02-2011, 12:36 AM
***
خلِك كذا " ماشي "
لا تلتِفتّ وتِشوف !
وش تشوفّ ؟!


يقولوا : ما ورى
درب الأحـباب
أصحاب !


يقولوا : ما ورانا إلا مُوتّ
وأنا والله يا " صاحبي "
مابيلِك المووتّ ’


.. لا تلتِفتّ وتِشوف ..






راشد:غيره بعدين يصير
ريم:مو راجعه
راشد:ريم هو حاجه من ثنتين يا تشيلي أغراضك و ترجعي معاي
ريم:لاا
راشد:حددي الزواج أبتسم وهو يشوف الصدمه بملامحها و كمل:و ألا أنا راح أحدد و تحملي نتيجة عنادك
ريم:طلقني!
راشد:كنتي ميته و أتزوجك
ريم:و اللحين أقولك طلقني
راشد ببرود:اليوم السبت الخميس الجاي راح أسوي الزواج راح يكون شي شكلي مد لها البطاقه:هنا مهرك عشان تجهزي و تعملي اللي بخاطرك و ما تشيلي هم الآشياء الثانيه بسهوله راح أدبرها ما راح تأخذ وقت و راح أعطي سامي و أمك خبر
ريم بصدمه:ما فهمت
راشد:راح أسوي الزواج
ريم بصراخ:مستحييييييييييل أنت جنيت أكيد جنيت مو بكيفك تحدد شي زي كذا أقولك طلقني تقول بعد أسبوع
راشد ببرود عكس ريم اللي تحترق قدامه:و أنا وش قلت راح أطلقك مثل ما تبين أنا قلت لك زواج شكلي و من بعدها بفتره راح أطلقك مو عشانك عشان سامي اللي مستحيل أخسره بسبتك راح تكون حفله و قدام الناس و أهلنا انه زواج و بعدها بشهر أو شهرين أنتي بطريقك و أنا بطريقي أنا رجعت يا ريم عشان نكون مع بعض و حاولت أصلح الغلط اللي صار مني بس كل مره كنت أعجز معاك و أتعب بس لحد هنا و كافي أنا ما أقدر أتحملك و أنتي كذا بهالعناد و ما أبي أجبرك على قربي و تكرهيني أكثر ولا أبي يجي اليوم اللي أشك فيه أن هذي ريم حبيبتي هالحل بيرضيني و بيريحك ولا تعندي خلي الامور تسير مثل ما تبين عشان ترتاحي عن أذنك
ظلت تطالع بالمكان اللي كان فيه وهي مو مستوعبه كلامه وش يعني؟مسكت على راسها وهي تحاول تستوعب كلامه كلمه كلمه راح أطلقك زواج قدام الناس ما أبي أخسر سامي وش يعني؟وش تقصد يا راشد؟يعني خلاص اللي بيجمعني معك مجرد أيام و بعدها وبعدها شنو يا ريم مو هذا طلبك و اللي تبينه مو أنتي اللي كنتي تقفلي كل شي بوجه كل ما كان يمد يده لك كنتي تعطيه ظهرك مسكت على قلبها و هي تزفر بقوه غريبه يا أنا شلون جرحني كلامه من ساعات و أنا سنين أجرح فيه و ما أهتميت

ماقدرت تبكي بالرغم انها تحس كل شي ضبابي بعينها من كثر الدموع بس كابرت وغمضت عيونها راشد أخذ كثير منها و دموعها ما راح تغير شي ما تجبره يكفيها يصلح غلطهم وغيره ما تبي منه

brb

زاحفه ومن هبالي ناحفه
05-02-2011, 12:37 AM
ما تمنينك لأنك كنت ابعد من خيالي ..

ماخطر في بالي مره اني ممكن اوصلك http://up.graaam.com/img/989e33ff7b17874df958dde791fb6da9.gif

كنت اشوفك مثل نجمـ (ن) بالسماء ساطع وعالي ..
يابعيييد وجابك الله لين عندي وصلك http://up.graaam.com/img/52991d7ff65a05526454bd1170a0f14c.gif




كان جالس يمرر يده بخفه على شعرها وهي مو حاسه فيه و مبتسم على شكلها وهي ضامه نفسها بس أختفت أبتسامته وهو يذكر رفضها له و صدها ما أدري يا جوري قلبي بيتحمل صدك و ألا عنادك راح يغلبني بس و الله أحبك على كل اللي تسويه آحبك و أموت فيك
عيسى:جوري جوري
فتحت عيونها و من شافته صدت بوجها عنه مو قادره تستوعب أنها معاه مو قادره
عيسى:جوري
الجوري بتأفف:نعم
عيسى:وش فيك تتكلمي كذا
عدلت جلستها وهي تطالعه بنفس نظراته:أبي أنام و أنت مزعجني
عيسى:الساعه بتدخل ع 3 امي تنتظرنا ع الغداء
الجوري وهي ترمي اللحاف وتقوم:منو طلبكم تنتظروني أنا مو متعوده على النظام هذا و لمن أكون نائمه لا تزعجني لو سمحت يعني الوقت اللي ارتاح منك فيه تجي تغثني اووف
عيسى وقف قدامها:وش قلتي؟
الجوري:اللي قلته نظامي كذا ولا تزعجني مره ثانيه
عيسى:و الله أنتي كلك على بعضك تمشي على نظامي أنا و كيف كنتي أنسي أنتي صرتي شي خاص فيني مثل ما أبي راح تكوني يلا روحي تسبحي و بدلي و صلي أحسن لك من هالصراخ و أنا نازل أنتظرك و لو تأخرتي ترى راح أفقدك و أطلع أدور عليك حبيبتي
مسكت ع راسها من بعد ما طلع راح يجننها أكيد ببروده هي لو تجلس معاه أسبوع زياده راح تجن أكيد
دخلت تأخذ شاور سريع و تبدل
فتح الباب و كانت الخدامه بوجه تخبره أن خالته و امه ينتظرونهم ع الغداء بوجود سوسن طبعا
عيسى :زين نزلي أنتي رجع و خبر الجوري عشان ما تنصدم و ترد تقلب السالفه عليه
ظل ينتظرها بالصاله تخلص كانت تلبس ببرود
عيسى:بتطولي؟
الجوري:أنزل أحد قالك انو راح أطيح من الدرج بدونك ترى أبي أخذ راحتي
عيسى:زين
اول ما نزل جت عينه بعين سوسن اللي عينها بالدرج
قطع نظراتهم خالته:حياك الا وين مرتك
عيسى:فوق اللحين راح تجي
أم سوسن: لا يكون وجودي مضايقها
عيسى:لا وش دعوه يمه سموره ما جت اليوم
أم سعود:لا و الله غريبه بالرغم انو شجون قالت راح تجي بس شكلها أنشغلت يلا بكره تفرحني أنت و جوري بعيالكم
سوسن بقهر لفت نظر الكل لها:بدري يا خاله تو الناس ما صار لهم يومين متزوجين و أنتي تحكي عن العيال
الجوري وهي تنزل و ببرود:و أنتي ليه مقهوره طبيعي أي اثنين متزوجين ينتظرون عيالهم
لف لها وهو مبتسم بس أستغرب وهو يشوفها بالعبايه
أم سعود:على وين؟
الجوري وهي تطالع لسوسن:خاطري أتغدى برا و بعدين أشتقت حق أهلي أبي أمرهم
أم سعود وهي تطالع بعيسى:ما خبرتكم زينب اني انطركم ع الغداء
الجوري وهي تقلب بشنطتها:زين يتغدى عيسى معاكم لاني الحمدالله مو مشتهيه هالآكل
سوسن:و على شنو حضرتك متعوده
الجوري:أشياء واجد أقلها شوفتك مو متعوده عليها أنتي ما عندك بيت يعني أصير أعود نفسي على شوفتك دوم و الا أيه سوسن
عيسى سحبها من يدها وهو يبتسم:عن أذنكم خالتي خل نشوفك مع السلامه
من صاروا برا لف عليها :أنا متى عزمتك؟و منو قالك أني أبي أطلعك مكان و أسلوبك بالكلام هذا بتظلي ع طول عليه
نزلت يده ومشت:عن جد جوكم يخنق أذا ما راح توصلني راح أركب مع السواق و أروح و بعدين قلت لك تغدى معها عادي عندي
شد يدها بقوه :أتغدى مع منو
الجوري بأبتسامه :مع خالتي مع منو يعني؟
غصب عنه أرخى يده و بادلها الابتسامه:أيه أمي
الجوري:بتوصلني؟
عيسى:أيه راح أوصلك بس خل أجيب جوالي و مفتاح السياره
الجوري:ماله داعي دخلت يدها بشنطتها و طلعتها له
عيسى:عامله حسابك
الجوري:مره ماما وحشتني أبغى أشوفها
عيسى بداخله داريها تحملها يا قلبي:زين يلا

brb

زاحفه ومن هبالي ناحفه
05-02-2011, 12:39 AM
***
لآ تضيق إن جت على مآ لآ تمَنى
..............إحمد آلله ؛ جت على مآ الله أَرآد

مآ خلِقْ معصوم من [ الحزن ] منا
..............لآ تضيق خآطرك , و إفردهآ عآد

مآ يرد - الحزن - ويل البعد . . عنآ
..............شف قربنآ شگثر , و هذآ احنآ بعآد

رفع راسه لمصطفى اللي توه طالع من عندها
وليد:طمني شنو فيها
مصطفى:الحمدالله هي منيحه بس لانه ما أكلت و لسى جسمها تعبان و بعدين أنو كل ما تصحى بترجع تنام هذا نوع من الرفض
وليد:ما فهمت
مصطفى:يعني هي ردة فعل نفسيه خوف ما بدها تعيش الواقع ما بدها تزكر أي شي من اللي صار أستاز بدك تقدر هالشي هي تعرضت لمحاولة أعتداء يعني الخوف الضرب الموقف اللي كانت فيه كلها أشياء مش بسهوله بدها تتجاوزها و تعديها
وليد:بسيطه تتيسر باذن الله
مصطفى:أنا بدي أستأذن اللحين و ياليت تأكل أنها أعطيتها مغذي بس ما بيكفي وهي اللحين صاحيه و فيك تحاول أنها تأكل
وليد:مشكور تعبتك وياي
مصطفى:ولو هيدا واجبي مع السلامه أستاز
دق ع الخدامه عشان تصعد له الاكل أخذ نفس و دخل لعندها

brb

زاحفه ومن هبالي ناحفه
05-02-2011, 12:40 AM
http://cdn5.tribalfusion.com/media/37536.gif (http://a.tribalfusion.com/h.click/asmyfb1rFfWtFQm6MBmc3ooWQJ3TQh2dAr3A7FpbvGXVfTYVv4 0cvwpTb45bJ5TrfFW6vYREMRSsQOQdUOYt7uTmvu4sUWYUMDTP at5AQePPMA3dMnXH3DpdAo3mv14s7aTVrbWGn8PSYJ7ZbuZcfm/http://a.tribalfusion.com)
تعال بعيوني http://up.graaam.com/img/52991d7ff65a05526454bd1170a0f14c.gif

.. بضمك وآغطيك..

بجيك لو إن رحلتك كلها اتعاب..

وبنسى زمان دامني ميتـ (ن) فيك ..

كل الفرح في غيبتك يالقضي غاب ~

وكل شي فيني يذكرك دوم يطريك...

حتى الحلا من شفتيك ترى ذاب.."

كل شي فيك اليوم يسحر وجذاب.."

ومع كل هذا جيت بايع وشاريك...

شفايفك{ سكر - كرز - توت - عنب}

بالمختصر:كل الحلا مجتمع فيك http://up.graaam.com/img/52991d7ff65a05526454bd1170a0f14c.gif




كانت ضامه رجولها لصدرها و مخبيه راسها بينهم حست بحركته ورفعت وجها تطالعه
أبتسم لها وجلس قدامها ع السرير:شلونك؟
فجر:أبي أطلع من هنا
وليد ببرود:لوين؟
فجر:أبي أطلع
وليد:عند خالك؟
لفت وجها وهي تقرا بعيونه لوم و عتب:ما يصير أجلس هنا
وليد:هي كلها كم يوم بس تتحسني ويصير الوضع عادي
فجر :شنو بيصير؟
وليد:شنو تتوقعي بيصير ؟راح أخلي هالزواج يتم
فجر :و شلون تبي ترتبط بوحده تشك فيها
وليد:أنا ما أشك فيك يا فجر و أنتي عارفه قلبي وش كثر يحبك و يخاف عليك و منظرك اللي شفتك فيه خلاني أنسى نفسي و لو كنت بأشك ما كنتي اللحين معاي
فجر بعناد:أنا أبي أطلع من هنا
وليد:لا تتعبي نفسك لانك لازم تنسي أنو بتطلعي من هنا
فجر:شلون؟
وليد:كنت دائم أطلبك تحددي موعد الزواج كل مره كان يطلع من عندك عذر ولا مره حسيتك مهتمه تبين أنتظر لحد ما تضيعي مني خلاص أنا ما عندي أستعداد أعيش هالاحساس من جديد
فجر:أنا ما آحد يعرف أنا وين
وليد بنفس البرود:بكره بيصيرون يعرفون
فجر:بس مو على كيفك أنا ما أبي أجلس هنا
وليد:حبيبي أنتي لسى تعبانه لا ترهقي نفسك لانك ما راح توصلي معاي لنتيجه
فجر:بس أنا ما أبيك ما أبيك
وليد:بس أنا أبيك اممم فجر قلت لك لا تتعبي حالك
فجر ببكاء:ما أبي أجلس هنا
وليد:زين ليه تبكي
فجر:أبي ماما فاطمه أبي ريم ما أبي هنا
وليد وهو يمسح دموعها:من عيوني أجيبهم لحد عندك وش تبين بعد؟بس خلاص لا تبكي
فجر وهي تمسك يده:ما أبي أجلس هنا ما أبي
وليد:زين وين تبين؟
فجر:أبي أرجع هناك مو هنا
وليد:بيبي عيوني أنتي أنسي هناك أنسي زين
فجر رجعت ظهرها على ورى وهي تبكي مو عارفه شنو تسوي و شلون يفهم؟
ياربي وش هالهم أصدمه بعد كل اللي سواه و أقول له أنا مين أكسر قلبه و خوفه علي شنو أسوي يا ربي شنو؟
وليد:فجر أنتي تخافي من وجودك معاي
فجر ببكاء:من كل شي أخاف مني و منك أخاف من بكره و شنو بيصير فيني وشلون
أواجه الناس بشي مالي ذنب فيه و أنا اللي عشت طول عمري بالظلام و خوف أخاف لاني راح أخسر قلبي و روحي أخاف من أشياء واجد و ليد خل أطلع من هنا ما أبي أجلس هنا
وليد:فجر ممكن تفهميني وش تقصدي
فجر:خل أطلع و بعدين لو خالو عرف انا وين
وليد:خل يعرف دامك معاي ما راح يقدر يقرب صوبك أشر لسيما اللي توها داخله بالاكل
سيما:مستر أنا في أكلها
وليد:لا قرب الطاوله منها من بعد ما طلعت سيما
فجر:مو مشتهيه
وليد وهو يقرب منها الملعقه:يلا سمي يا عيوني
فجر:وليد ما أبي
وليد:هو راح تأكلي غصب طيب راح تأكلي و أنا ما عندي مشكله
فجر:زين أنا أكل
وليد بعناد:لاا حبيبي و راح أكله بيدي
كانت تغصب نفسها ع الاكل مجامله له
فجر:أنت أكلت
وليد:ايه
فجر:بس شكلك مره تعبان و مرهق
وليد:وهو يبعد شعرها عن وجها عشان حبيبتي شاغله بالي عليها و مو راضيه تطمن قلبي عليها ممكن فجري تريحني شوي
فجر:أنا
وليد:ايه يلا فجري كلي لا تعبيني معاك
مد لها الملعقه تكمل ورد على جواله:هلا بالقاطع
عبدالرحمن:هلا بابو خالد شلونك
وليد:الحمدالله أنت وين؟
عبدالرحمن:هنا بالدمام أصير أشوفك و الا أطلع لك الخبر
وليد:لا أنا هنا قريب منك أممم زين أشوفك على 6 المغرب حلو
عبدالرحمن:صار 6 المغرب يلا بيننا أتصال
قفل ظل يطالعها وهي تأكل يموت فيها بشكل جنوني يحسها شي له لو أحد فكر يلمسها بيموته
رفعت راسها له و بعدت الاكل عندها:الحمدالله خلاص شبعت
وليد:بيبي ما أكلتي حاجه
فجر بأعتراض:لا كذا كفايه
وليد:زين لسى علاجك
فجر:ما فيني شي
وليد وهو يمد لها الحبوب:ممكن تنسين شوي أنك تقرري شي بخصوصك
فجر وهي تاخذ علاجها:يعني ما راح أطلع من هنا
وليد:لا حبيبي من قال راح تطلعي معاي على بيتنا
فجر:بس انا أبي أغراضي ابي أشوف ريم و ماما
وليد:أغراضك راح أجيب لك اللي تبين و اذا ع تشوفيهم راح أخليك بس انا أخليك مو أنتي تروحي لهم يا فجر
فجر:أنا ما ابي تجيب لي حاجه أنا أبي أطلع من هنا
وليد:أنا طالع مشوار و ما راح أطول و لو بغيتي شي راح أخلي سيما هنا بجنبك طلبيه منها
فجر بأحباط:ما أبي شي
وليد:اوكي مع السلامه فجر لا تحاولي تطلعي لاني مو سامح لك بالشي هذا باي حبيبي
فجر:شنو هالمصيبه يعني أنا شنو أسوي شنو وش ناوي عليه يا وليد
طالعت بسيما اللي داخله عليها:تعالي هنا
سيما:حادر مدام
فجر:وين راح؟
سيما:زوج أنتي بابا وليد في أطلع
فجر بصدمه:زوجي
سيما:هو في قول انتي مدامه وفي جيب هدي ملابس لك انا في جهز لك حمام عشان اسيح و غير ملابس
فجر:ابي تلفون مافي تلفون هنا
سيما:هو في قول مافي كلم مافي اطلع انا في اسمع كل كلامه
فجر:مو بكيفك هاتي التلفون
سيما:مافي صرخ أنا مافي شي عندي هو خد كل حاجه و اطلع
فجر:اوووووووووووووووووف
حطت لها الملابس وطلعت

brb

زاحفه ومن هبالي ناحفه
05-02-2011, 12:42 AM
مشاري:من جدك تبيني أروح هناك
محمد وهو يقرا ملف بيده و يبتسم:اييه يا مشاري من جدي
مشاري:هو طلقها من زمان
محمد:بس هو طلقها و هو هنا و بعد ما رجع من البحرين يعني تدل مكانه او توصلنا لمكان نقدر ندور عليه
مشاري:مو اليوم
محمد:لا اليوم أنا و أنت بعد أبي أمر المستشفى اللي كانت فيه فجر
مشاري:كلها بيوم
محمد:تعرف هالملف خلاني أتحمس حق أشياء واجد
مشاري:شنو فيه الملف
محمد:المحامي اللي كان ماسك القضيه لعائلة العامر هو اللي دخل فجر المستشفى و اثبت مرضها و أن كلامها ما يعتمد عليه وقلب القضيه ضد أبوهم و قفلها على هالشي
و بعد ان نايف يبيع البيت حق ارملة خالد الناصر بموجب التوكيل حقه مقابل أنها تتنازل عن المشاريع اللي زوجها شريك فيها كل هي الاشياء كانت تحت يد المحامي عبدالله حتى الوكاله اللي من ابو فجر كلها تحت يده
مشاري:و أذا
محمد:شنو و أذا المحامي هذا معروف بلعبه بالقضايا و أساليب الحيله مالته يعني كل اللي صار فيه لعب اصلا شلون يتنازل حمد لاخوه عن كل شي و سبب تواجد نايف وقت الحادث هو يناقشه في التجاره شلون يناقشه بشي منتهي بينهم و بعدين المشاريع شراكه مع خالد الناصر معقوله ما يكون عنده خبر ان اموال حمد باسم نايف و الاوراق اللي كانت معهم وقت الحادث عن مشروع بينهم تاريخه قبل تاريخ التوكيل مو اولى نايف يتناقش بالشي هذا
مشاري:تعرف صدعت من كلامك خل نطلع نخلص مشاويرنا و بعدين يصير خير
مدى وهي ترمي الخداديه على رشا:وجع
رشا بعصبيه:مدى طفشتيني
مدى:اللحين قولي لي ليه طفشانه و طول الوقت متضايقه و صراخ
رشا:اووف ما أدري ساعات ودي أطير من الضيقه
مدى:انتي في شي يعورك
رشا:كل شي ظهري أحسه بينكسر من الالم و قوته
مدى:وين مشاري عينك
رشا:ما اشوفه الا لمن يوصلني هنا و الباقي يقول مشغول حتى اجازته قطعها
مدى:زين دقي عليه و روحي المستشفى
رشا:لا عادي بس تصدقي مووت جوعانه
مدى:توك أكلتي
رشا:أسمعي خليك أنا خاطري أحوس بالمطبخ و أطلع اللي أبي زين
مدى:خذي راحتك

brb

زاحفه ومن هبالي ناحفه
05-02-2011, 12:43 AM
***

هـو عــاد بـاقـي كــلام ولابعـد قلتــه
يكفــي
خنقــت [[ الخفــوق ]] بحبـل كلمــاتــك ..

مشى لناحية عبدالرحمن اللي جالس يدخن:مساء الخير
عبدالرحمن بدون:ما يلف هلا والله
وليد وهو يجلس جنبه:وش دعوه وش هالنفس؟
عبدالرحمن بضيق:هلا
وليد:وش في وجهك متهاوش مع احد؟
عبدالرحمن وهو يبتسم:لاا هذي قطوه خرمشتني
وليد:شنو قطوه أنت تضاربت مع منو
عبدالرحمن:آآآآآه منها يا وليد
وليد:منو؟
عبدالرحمن:ملاك و يمشي بس القهر ما طلتها
وليد بأحتقار:أنت ما تبطل هالشغلات صدق تستاهل اللي جاك
عبدالرحمن:غصب عني هي من تشوفها تنجذب لها فجر غير عن اللي عرفتهم يمكن لانها دائم تصدني يمكن لاني ما قدرت اوصلها
وليد بشك:فجر؟
عبدالرحمن:اييه
وليد:فجر منو يعني شنو اسمها
عبد الرحمن:ما أعرف من تكون أصلا صدفه شفتها ببيت خالها على أني سنين امره ولا مره عرفت ان احد معه
مسك على راسه وهو يحاول ينسى كلامها عبدالرحمن اللي معاك انت تعرفه:ايه كمل
عبدالرحمن:وش فيه قلب وجهك
وليد:كمل و لا تسأل
عبدالرحمن:بس شنو أكمل
وليد بعصبيه:أي شي أسمها أسم خالها وين ساكنه اييه وين ساكنه
عبدالرحمن ببرود:ساكنه بحي ....... خالها أسمه سعيد الصقر
حس الدنيا تلف فيه ما عاد سمع كلام عبدالرحمن اللي كان يقوله خالها سعيد الصقر و هي فجر حمد العـ لا يا وليد مو هي فجر اللي تكرها هذي فجر حبيبتك مستحيل هي تعرف انا وش كثر أكرهم هالناس ولا عمرها حكت أو حسيت انها منهم
:عبدالرحمن خذني لخالها
عبدالرحمن:ليه؟
وليد:خذني له
عبدالرحمن:تصدق اني افكر أخليه يزوجني هي أصلا ما راح يرفض تعال أوصلك له بس وش تبي فيه
تجاهل سؤاله وهو يرد على سيما:نعم
سيما:بابا هدا في زوج أنت تبغى أطلع كله يصرخ تبغى أطلع
وليد:خليها تطلع و خلي عيد يوصلها لحد بيتها
سيما:حادر
لف يطالع بعبدالرحمن ببرود:يلا
عبدالرحمن:لحظه وين تبيني أروح
وليد:لعند سعيد
عبدالرحمن:ليه
وليد بعصبيه يرحم أمك:ودني لعنده وخلاص
عبدالرحمن:زين يلا بس بالطريق أعرف شنو السالفه
كانت تلبس عبايتها بسرعه
سيما:أنتي في فرحان
فجر:اييه
سيما:متى بترجعي هنا؟
فجر بحزن:يمكن ارجع و يمكن لاا
سيما:عيد في انتظرك تحت
فجر :اوكي
عبدالرحمن:هو مو في ببيته في شقة واحد من الربع تجي معنا
وليد:ايه أروح له وين ما يكون أروح له


Brb

زاحفه ومن هبالي ناحفه
05-02-2011, 12:44 AM
***
أكثر من أية وقت فات..
أشتاق لك..
وأحتاج لك..
وأجمع أحآسيسي مطر
وأنساب لك !

أكثر من أية وقت فات..
أوله عليك..
وآمشي إليك..
وأتنفس أنفاسك عطر
وآموووت فيك !

أكثر من أية وقت فات..
أهواك أنا
وأنسى العنا
ياليت يجمعنا القدر
ونحيآ بهنا

أكثر من أية وقت فات..!!


أروى وهي ترمي الجوال ع السرير و بصراخ:متى يفتحه متى؟
ريم وهي تطالعها بملل:بس من جيت و هذا حالك
أروى:تعرفي يعني شنو جواله من سافر مقفل يعني يا أجن يا أجن
ريم:أروى
أروى:اممم
ريم:راشد بيطلقني
أروى وهي تشهق:شنو؟
ريم:هذا اللي صار
أروى:ما فهمت
ريم بقهر:زعل ليش أني طلعت من البيت و لمن رفضت قال نسوي الزواج و بعدين يطلقني لاني
أروى:لانك طلبتي كذا
ريم وهي تتنهد:ما أدري شلون قلتها
أروى:تعرفي أنك ترفعي الضغط و تعلي غيره يا ريم ما يرجع و بعدين خلاص هو بينفذ طلبك
ريم:لا يا شيخه ريحتيني بكلامك و بعدين ليه يحمق هي ما فكرت تسأل أنا وين وبعدين كل شي أقوله له يصدق و يسويه
أروى:لسى تحبيه
ماقدرت تمنع دموعها ما تنزل:أنا سنين و أنا أنتظره يا أروى جايه تسأليني هالسؤال بس غصب عني أرفضه و أصد عنه مو بيدي بس و الله العظيم احبه
أروى:مافي أحد مجبر يتحمل هالشي و اللي تسوينه فيه يجرحه اكيد
ريم:يعني
أروى:أكيد راح تعتذري
ريم:طبعا لاا و خل يسوي اللي يبي يمكن نحب بعض بس مو شرط نصيبنا يجمعنا يلا خل أروح جدتي محرصه أرد بدري
أروى:خليك شوي
ريم:غير مره حبيبتي
أروى:زين أنتبهي ع نفسك
ريم:اوكي و بتحذير:أروى لا تخلي خالد يشك فيك قلبي مو متطمن
أروى:فال الله ولا فالك لا تخوفيني
ريم:مثل ما تحبي


brb

زاحفه ومن هبالي ناحفه
05-02-2011, 12:45 AM
ياليت الوقت يتأخر
و نبعد عن عيون الناس
تحبني بعد اكثر
و احبك لآخر الأنفاس
عطيتني المحبة " ذوق "


سقيتني غلاك بـ / كاس
ياويلي .. لا ذبحني " الشوق "
وشفتك في عيون الناس !!.


كانت ببلكونة غرفتها تطالعه و هو يلعب مع سمر كل فكرها راح لكلام هيفاء صديقتها و انه يحبها
معقول عيسى يحبني بس تصرفاته غريبه لو يحبني ليه يعاملني كذا أكثر من مره حسسني برفضه ما أنكر أني لمن أكون معه يكون بقمة رومانسيته بس أكيد عشان يلبي رغباته
و ألا الواقع غير هو رافضني مثل ما أنا رافضته ما يبي قربي بس مجبر
انتبهت ع صوت سمر اللي تصرخ و تناديها:حاله بلييييييييييييييييييييييييز تعالي
أبتسمت لها وقفلت الباب و نزلت لعندها مشت للحديقه مالقت أحد ظلت تطالع بأستغراب فين راحوا مشت لحد بيت الشعر و دخلته غصب عنها أبتسمت من شافته واقف ينتظرها
عيسى :ليه جيتي هنا
الجوري:ما أعرف بس فين سمر
عيسى:دخلت لداخل مع وحده من خدمكم
الجوري:آهاا
عيسى:أتوقع شفتي أهلك خلاص
الجوري:ايه
عيسى:يعني يلا
الجوري:وين؟
عيسى:بيتنا أنتي جيتي تشوفيهم و شفتيهم
كان ودها تطلبه و تلح عليه بس ما تعودت و لا تبي تعطيه فرصه أنها تترجآه بكل شي:آوكي
عيسى قبل ما تطلع :جوري في شي؟
جوري:لاا ليه؟
عيسى:أممم توقعت عاصفه منك مو ع طول أوكي
جوري:أها راح ألبس و أجي مو مطوله



Brb

زاحفه ومن هبالي ناحفه
05-02-2011, 12:45 AM
وقفت بخوف عند باب خالها حست كل شي فيها تجمد ماقدرت تدخل عند فاطمه لانها مو في دفت الباب ودخلت مسكت ع راسها اللي تحسه لف فيها مشت لغرفتها ودخلت بعد تردد كان كل شي حاله من دخلت عبد الرحمن ركضت ع الحمام و رجعت كانت تحس روحها بتطلع غسلت وجها وهي تطلع المكان حولها بخوف و رجعت دخلت قفلت الباب عليها و جلست

أحياناً تشتاق و تنتظِر و تعطِف و تُسامِح !
لكنّك لا تدري في تِلك الأحيان , هل أنت تُحب ؟!




مشت بخفه وهي تشوفه معطيها ظهره وجالس يتابع التي في
كان لابس بدلة وليد لانها داخله مزاجه و جلس ينتظره بالصاله
ما حس الا بيد سهام ماحوطه خصره و تضمه بقوه:وحشتني يا آحلى أخو بالدنيا مووووت وحشتني شنو هالشغل اللي يأخذك منا
لف وجه لها بسرعه وهي جمدت لا قدرت تسحب يدها و لا تبعدو بصدمه:أنت
خالد:شنو شايفه؟
سهام وهي تبعد:أنت ليه جالس هنا ولابس ملابس وليد
خالد وهو يبتسم:أذا جلستي هنا بتخليني أخذ هالحضن الحلو راح أجلس و ألبس كل شي لوليد
سهام وهي تبعد:قلة أدب
خالد:دوم تجيني و تطلعيني بالنهايه قلة أدب
سهام:أجيك منو حضرتك
خالد بثقه:خالد ما تعرفيني
سهام وهي تمشي :و اذا على وشو واثق
خالد وهو يشم بلوزته:عطرك يرد الروح يا سهام
طلعت ركض على غرفتها وهي تسب حالها فرق يا غبيه في فرق لا مافي جد نفس الظهر و الجلسه و اللبس وشو عرفني أنا يالله الى متى أنحط بالمواقف هذي معه ولا واثق بعد انا خالد
واي يا عمتي جبتي واحد عن عشره دقت على مشاعل صديقتها اللي تعودت تشاركها ابسط تفاصيل حياتها:هاي شعوله
مشاعل:هلا عنوني كيفك؟
سهام:راح أنحرف راح أنحرف
مشاعل:من عرفتك نذله تنحرفي بدوني
سهام:هذا اللي صار
مشاعل:شنو بعد غير النومه بغرفة النوم
شدت شفايفها وهي تتحطم:ما ينحكى لك سر
مشاعل:تعرفي أن اكشنك خطير حده
سهام:بس هالمره لاا زودتها لاني غبيه و مدري الى متى
مشاعل:عادي أنحرفي معه امم شنو رائك سهومه تجين عندي و نجمع البنات وناسه مو
سهام:يوب يوب ربع ساعه و اجيك



brb

زاحفه ومن هبالي ناحفه
05-02-2011, 12:46 AM
لاتعذر ولاتزيد الملام انت مخطي
والمصيبه كنت غالي ,,
وبالخطا صحيت قلبي من منامه
وبالعذر ماعاد تقدر في وصالي ,,
بعت كل اللي ابي الا الكرامه
وشفت قدري في عيون الناس عالي ,,
كان جالس ينتظر سعيد يجي لعنده ما عمره مر عليه أسوا من الاحساس لو فجر هي فجر اللي بباله بيموت بينتهي من داخله ما راح يستوعب دق على عيد وهو يتمنى ما يرد:هلا عيد
عيد:هلا طال عمرك
وليد:وصلتها؟
عيد:ايه و مثل ما طلبت أنتظر لحد ما دخلت بيت خالها
وليد بتررد:سألت خالها من يكون؟
عيد:ايه سألت عن كل شي أسمه سعيد الصقر اممم ما أحد يشكر فيه بصراحه هي عايشه معاه بس الكل يترحم على عيشتها معه أسمها فجر حمد العامر
قفل الخط بوجه وهو يرجف يحس كل شي فيه يرجف مو قادر يهدى أو حتى يستوعب اللي سمعه
فك ازارير بدلته وهو يحاول ياخذ نفس قد ما يقدر حط الجوال جنبه وهو يزفر صورة فجر مو راضيه تروح من باله كل ما طالع بشي يشوفها و كلام عيد ينعاد مو معقول هي بنت حمد اللي قتل ابوه و يتمه و خلى الكل يشمت فيه مو معقول أن حبيبته اللي ياما حكى بقهر قدامها عن اللي يشوفهم أعداء له هي نفسها فجر اللي يدورها تعرف من يكون و تعرف من تكون بالنسبه له و خلته يغرق بحبها ما أهتمت بكره شنو بيصير بقلبه لا عرف من تكون
رفع راسه لعبدالرحمن اللي يعرفه على سعيد ظل يطالعه بأستغراب كا ن باين عليه أنه عايش أكبر من عمره الهم واضح عليه وقفته صوته كلامه كان يقول ما عاد لي حيل بشي مد يده له:هلا سعيد
سعيد و هو يجلس قباله:منو أنت
وليد:وليد خالد الناصر تعرفني عدل
سعيد بصدمه:منو ؟
وليد:تعرف المرحوم عدل و الا تبي أقول عنه مغدور عشان تعرفه
سكت وهو يطالع بوليد جاء اليوم اللي ما يتمناه و تنفتح ابواب تسكرت من زمان ثأر و دم و أنتقام حقد و فضيحه سنين يضيع نفسه يبي ينسى جرم أخته بحقهم و شلون خانت ربها و دينها و بيتها و زوجها حتى بناتها ضيعتهم يكرها و يكرهم سنين و هو يعذب فجر كل ما شافها شاف اخته يكره ضعفها و طهرها لان أمها كانت كذا ساعات يضربها بدون رحمه يحس روحها بتطلع بين يده و ما يرحمها يحبسها يذلها كانت عايشه بس بدون حياه تمنى تموت و تختفي:و ش تبي؟
وليد:أبي فجر
سعيد:فجر؟
وليد:أيه بنت أختك أبي أتزوجها
ظل يطالعه و مو فاهم شي :و أنت من وين تعرفها؟
وليد:منك سألت و لقيتك و لقيتها
سعيد:و ليه تبي تتزوجها
وليد أبتسم على جنب:من حقي ناسي من صغرنا و أحنا لبعض
سعيد وهو يطالع بعبدالرحمن:من وين جبته
عبدالرحمن اللي كانت صدمته صمت من وين يعرف فجر؟وشلون بيأخذها ليه كل واحد وجه مقلوب و كان مصيبه صايره:ما أحد ما يعرف وليد الناصر
وليد و كأنه واحد يتكلم بدون أحساس:وش لك من وين جيت وين رحت؟أنا طالبك شي ثاني أبي أتزوجها
سعيد بأستهزاء:تتزوجها؟أنت تعرفها عشان تتزوجها؟
وليد وهو يبعد صورتها عن باله:عبد الرحمن أذا ما عليك أمر ريقي نشف من الكلام
عبدالرحمن بحقد:حاضر
ما صدق عبدالرحمن بعد ولف له:راح نخلص كل شي بكره
سعيد:منو قالك راضي
وليد:راح ترضى تبي أفتح ماضيكم أفتحه و أخلي الكل يقرا فيه من جديد تبي أطلع نايف و مدى أطلعهم تبي أقول و بأشاره مني انك طول الوقت سكران و ألبسك قضية تهريب أسويها ناري ما بردت منكم و ما يهمك فجر تكون عند مين
سعيد:تهددني؟
وليد:لا أنا أنفذ بس و راح أسويها لا تظن راح أعمل حساب تبي تجرب
سعيد بقهر:خذها اصلا و جودها هم على قلبي بس مو تردها لي انا مالي شغل فيكم
قام و تركه و هو يسب بكلام فهم نصه و نصه ما أهتم فيه
غطى وجهه بيده وهو يستغفر عقله بكم ساعه مر عليه شي ما يحسه سهل أعطى نفسه الاذن بأن دموعه تنزل ما عمره تمنى شي بحياته كثر فجر رسم حياته لعيونه كان يموت لا شافها تتألم كان وده يخليها بعيد عن الناس فوق بس ما تتأذى عارض أمه بس تكون معه و في نفس الوقت عاش عمره يدور عليها بس بغير غايه قصده شي ثاني غريبه هالدنيا و فصولها و غريبه يا فجر شلون هان عليك تسوي فيني كذا و أنا اللي أموت بس عشان أسعدك تحرقين لي قلبي تعلقيني فيك و أنتي عارفه من أكون وش بيدي أقول غير يا كبر ذنبك معاي


تعبت آجـآمل آلقـوهـ
وآنـآ آخفي إنكساراتي
تعبت آتعشم بـ بكرة
وآقـول : إن آلفرح آتـي ،
تعبت آبكي تعبت آشـرهـ
تعبت حتى من سكآتيhttp://up.graaam.com/img/d37159dab31cb009967f74848f4fb026.gif

brb

زاحفه ومن هبالي ناحفه
05-02-2011, 12:46 AM
***
عبدالرحمن وهو يزفر دخان سيجارته:و أنت وافقت
سعيد ببرود:عادي مصيرها تتزوج
عبدالرحمن بحقد:تعرف أنو كان يعرفها؟
سعيد وهو يشده مع رقبته:أحترم نفسك
عبدالرحمن ببرود:لا تعصب هذا الواقع و الا ولد الناصر شنو يجيبه لعندك خاف ينفضح قال أتزوجها و أستر عليها كم شهر بعد ما أنبسط و تسلى معها و أنت محلك سر مو داري ترى كل ليله يتقابلون و بطلعت الروح قنعته يستر عليها جاهل و أكيد ضحك عليها مسكينه
سعيد بقهر:أنت متأكد عبيد لو يطلع كلامك كذب أموتك قام بسرعه و هو يسب و يلعن حس عبدالرحمن ان الشياطين تتعوذ منه ضحك بحقد ههههههههههههههه تزوجها يا وليد أذا كنت بتلقى فجر ههههههههههههههههههههههه

ما انتظرت سنين لاجل : ارضى جفاك
........... ولا صبرت العمر : من شان أحترق
ياتجيني / شوق واحفل / في لقاك
........... ياتروح / وتترك شعوري ورق



ظلت تطالع بعيسى اللي يقلب بالتي في وهو يكلم مشعل و يضحك معه
انسان غريب ما تفهمه ساعات يحسسها أنها ملكه وساعات تحس انها شي معدم بالنسبه له ما تنكر أنها أنبسطت اليوم معه حست أنها مع أنسان ثاني بضحكه و سوالفه و مواقفه و عفويته معقوله هو كذا و أنا اللي مصعبه كل شي معقول أنا جالسه أخسر شي بحياتي أخاف أبدا معاك و أندم و أخاف أصد و بعد أندم أنا معاك مثل اللي عايش على كف عفريت ما توقعت ان الانسان اللي أحتقره يصير شريك حياتي معاي بكل خطوه حتى أنفاسي يشاركني بها ما أنتهبت أنه خلص من مكالمته و ظل يطالعها وهي سرحانه يعرف أنه يحتاج وقت طويل و بال أطول عشان يكسر الحاجز بينهم ترددها اليوم يأكد أنها ما نست كلامه كان في شي يمنعها تبدأ و تكمل معه :جوري حبيبي
ظلت تطالعه وهي تستوعب حبيبي منه حييل حلوه حتى لمن يقولها بأستهزاء تكون حلوه منه :نعم
عيسى بضحك:تعجبني الثقه يعني تعرفي أنك حبيبي
الجوري بدلع عفوي:أنت دائم تقولها لي ما تقولها لغيري صرت أعرف أنك تقصدني
عيسى وهو يقرب ناحيتها بهمس:ليه تشوفي أحد يستاهل يكون بقلب عيسى غيرك
حاولت تخبي ارتباكها و تقوم عنه بس ما تدري شلون سحبها لحضنه وهو يردد اسمها بهيام


brb

زاحفه ومن هبالي ناحفه
05-02-2011, 12:47 AM
ترى ماهو بجديد ..

</B>" أنـام ودمعـتي على خدي "

ولاهو بجديد ألاقي

</B>الناس ضدي..

ولاهو بجديد أنطعن

</B>ويجرحوني..

ولا هو بجديد..

</B>أتعلق بناس..

" ويتركووني "
</B>


نطت بفزع من نومها وهي ما تدري شلون دخل و الا اللي واقف قدامها خالها و الا يتراوى لها كان وجه أحمر من التعصيب رجعت على ورى وهي ترجف و بشك:خالي
سعيد:هو شي واحد أبي أعرفه من متى و أنتي تعرفيه
فجر:منو؟
سعيد:وليد؟
فجر بخوف:أي وليد؟
سعيد:تلعبين من وراي تستغفليني والله و الله لا أخليك تتمني الموت يا حقيره
فجر:آآآآآآآآآآآآآآآآ
دخل و كانت امه تنتظر بالصاله أخر شي يتمنى ان يتكلم مع أي احد
أم وليد:وليد وينك خوفتني و لا أتصال ترد عليه
وليد:ضغط شغل أبي ارتاح عن أذنك
أم وليد بحنان:يا بعد عمري فيك شي
مشى عنها وهو يحس لو تكلم بيحرق كل شي حوله من قهره:يمه بنت حمد لقيتها
أم وليد بفرح:والله و ينها و شلون ؟وش بتسوي؟
وليد لو تدرين يمه أني أنذبحت بهالخبر ما كان فرحتي و لا تمنيتي هالشي يصير دخل لجناحه و رمى نفسه ع السرير
أم وليد:وش فيه يلا خليه لبكره و من بعدها أعرف كل شي منه
خالد:يمه
مريم:هلا يمه
خالد:مره كلمتيني عنها؟
مريم:مين؟
خالد:سهام
مريم:وش فيها؟
خالد:خطبيها لي خلاص ما أبيك تأجلي الموضوع
مريم بشك:أنت ليه ملهوف؟
خالد:أبيها
مريم بشده:لو أعرف أنك تسوي شي غلط لا أكرهك عيشتك يا خالد
خالد:يمه هدي وش فيك؟بس أبي أتزوج حالي حال ربعي كلهم متزوجين و فاتحين بيوتهم و بما أني راح أستقر هنا خلاص ليه أجل الموضوع
مريم:ع بالي شي ثاني
خالد:لا بس كذا
مريم:يصير خير راح أقول حق أمها

brb

زاحفه ومن هبالي ناحفه
05-02-2011, 12:48 AM
يقتلني الشووق لكّ ،
كآن مآتدري !!
ويُنهكني التفكير بكّ ،
كآن مآتدري !!
مآهُوب من مُدّهـ قريبه والله ..
إلآ من بدررررررري ..

أبتسمت لسعد وهي تشكره ع الهديه:مشكور
سعد:أعجبتك؟
شذى:اييه مره كييوت يسلموا
سعد:و الله أحترت شنو أجيب لك بس دامها عجبتك يصير ما أشيل هم لان ذوقك ما راح يكون صعب علي
شذى بخجل:أنت شنو ما تجيب راح يكون شي مميز عندي
أبتسم وهو يبعد خصلات شعرها عن وجها :كذا أحسن لا تحرميني من شوفتك
شذى:امم خالتي ما جت
سعد:لا طلع عندها زواج و شغلات كذا
شذى:أها
سعد بتردد:صدق ريم مو هنا
شذى:ايه عند جدتي
سعد:و خالتي
شذى:ماما عادي عندها ما قالت حاجه بس سامي ما خبرناه بأي حاجه امم أصلا زواجها تحدد
سعد:بالسرعه هذي
شذى:مو أكيد بس هذا كلام أمه لامي اليوم و شنو ما تقرر هي يصير
سعد:أها
شذى:مره فقدتها
سعد وهو يضحك:تعرفي شنو جاء ع بالي
شذى:شنو؟
سعد:لمن كنت أنا وريم نسوي فريق ضدك و نفوز عليك و تجلسي تبكي و تشكينا لامي وخالتي وهي تعاقبنا
شذى:ايه و أذكر وش كثر كنت تحمي ريم و تشيل عنها العقاب و أنت مبسوط
سعد:ايه و كل العقاب اللي أكله من وراك
عضت ع شفايفها بخجل:أنتم تعصبوني و ما أعرف شنو أسوي
كان مبسوط بالسوالف معها كان يبتسم من قلب وهو يشوف حبها الواضح بكلامها و حركاتها مهما حاولت تداري هالشي عنه

تركها وهو يحس أنه فرغ كل غيضه على جسمها النحيل ما رحمها و لا فكر يهتم برجاها كمل لمن شافها زي الجثه رماها بوسط الغرفه و قفل عليها ما أهتز قلبه ولا حس أصلا تعود على وحشيته معها ما تفرق معه
دخل لغرفته وسحب علبة السكار و جلس يشرب و لا أهتم فيها

زاحفه ومن هبالي ناحفه
05-02-2011, 12:49 AM
تـعـال وسـولـف لـ " قـلـبـي "
حـكايا سـاكـنـه بـحـشـاك
’ يـداعـب , مـسـمـعي صـوتـك ..
وتـجـلـي عـنـه احـزانـه ..!
انـا لـو قـلـت لـك < انـسـى > حـشـا والله انـا مـاانـسـاك
ولـكـن + اخـتـبـر قـلـبـك + واداعـب صـدق وجـدانـه
عـسـانـي فـدوتـك كـلـك ؛؛؛
{ احـبـك / اعـشـقـك / اهـواك }
دخـيـلك خـلـك بـجـنـبـي .. تـرانـي بـجـد ولـهـانـه

رمت بجسمها ع السرير بتعب وهي تتأوه
مشاري بخوف:رشونتي حبيبتي فيك شي؟
رشا:ما أدري أحس جسمي مكسر يمكن أخذت هواء من المكيف
مشاري:زين قومي خل أوديك المستشفى
رشا:لاا ما يحتاج اذا بكره ما تحسنت يصير خير
مشاري:زين أنتي أرتاحي اللحين فديتك
ما صدقت سمعت صوته:ما بغيت
حاتم:أعرف زعلانه و حقك بس والله من جيت امي ما فكتني و ما حبيت أكسر بخاطرها و أقوم
أروى:أكيد مشتاقه لك بس الحمدالله سمعت صوتك
حاتم:حبيبي أنتي طمنيني كيف يومك وش أخبارك
أروى:مشتاقه لك مشتاقه موووت أنت مبسوط
حاتم:الحمدالله تطمنت عليهم و أرتاح بالي بس أشتقت للبيبي حقي
أروى:و أنا مووت أشتقت لك و فقدتك و الله كنت راح أنجن من دون صوتك الله لا يحرمني منك

brb

القلب النابض
09-15-2011, 06:02 PM
يسلمووو ع الرواية
عواااافي

http://www.blqees.com/vb/uploaded/21813_21248861981.gif

nwrs
09-15-2011, 06:18 PM
يسلموو ع الروايه

ونــة خفوووق
11-01-2011, 07:49 PM
http://im2.gulfup.com/2011-03-18/1300455527142.gif

سـلطان الغرام
03-11-2012, 12:37 AM
البارت الثالث والثلاثون &الرابع و الثلاثون




انادي .. من ورىصوتي : ( ابيك الحين )
ابي .. ألمسك فعيونيومايحرق جفوني ملح
وابي القاك وسط الليل ساعة صبحْ !

حست الدنيا تدور فيها رجعت شعرها اللي تناثر على خدها ورى رفعت راسها لعمتها اللي داخله عندها

:صحيتي يمه

رشا بتعب:ايه

أم مشاري:زين وين مشاري؟

رشا:بيأخذ له شاور

أم مشاري:زين يمه أنا بطلع مع الجيران نزور أم سالم بنتها توها ولدت الفطور جاهز بس حطيه لك و لمشاري لاتخليه يطلع من دون فطور

رشا:طيب فكت أزارير القميص وهي تتنفس بقوه تحس بضيقه و دوخه راسها بينفجر من الصداع

طلع مشاري و أختفت ابتسامته من شاف ملامحها قرب منها بسرعه:رشا وش فيك؟

رشا:امم ولا حاجه أحط لك فطورك ولا ما راح تطلع اللحين

مشاري:مو وقته اللحين

رشا:ليه

مشاري:شنو ليه أنتي شايفه و شلون وجهك ذبلان و لونك متغير قومي معاي ع المستشفى

رشا بخوف:لا مشاري ما احب

مشاري:مو ضرور ي تحبي قومي

رشا بعناد:لاا

مشاري:رشا راح تمشي والا أشيلك بنفسي

رشا باعتراض:مافيني شي مو لازم اروح سكتت من شافت نظراته الجديده و بملل:طيب طيب

لبست عبايتها ومشت معاه

مشاري وهو يفتح لها باب السياره و بأبتسامه :تفضلي

بادلته الابتسامه بتعب:شكرا

كان باله مشغول عليها و يحاول يخبي ضيقته بسوالفه و ضحكته معها بس بداخله كان يعاتب نفسه على أهماله لها الايام اللي راحت و انشغاله عنها

رشا:مشاري مافيني شي خل نرد

مشاري وهو يبوس يدها:فديتك حبيبتي ريحيني وخل أتطمن عليك و بعدين خلاص وصلنا

رشا:زين

سـلطان الغرام
03-11-2012, 12:39 AM
بشويش تكفى " لامس الجرح برفوق
كذبهـ تراها .. ضحكتي وإبتسامــي !
ثوب الفرح ياسيد الهم .. مشقوق
شفها تراجف من لبسته .. عظامي !


لبست عباتها بعصبيه وهي تكلم نفسها:مو معقوله مو معقوله جوالها مقفل دوام ما تروح حتى فاطمه ما شافتها


من وقت الملكه و مو عند خالها و ين تكون راحت ؟مافي الا وليد ايه هي كانت معه أخر مره


نزلت بسرعه لحد الباب و ماحست على اللي جالسين بالصاله لحد ما وقفها صوت جدتها:ريم


ريم لفت لها :هلا يمه سكتت وهي تشوف راشد و أمه جالسين مع جدتها


:تعالي يمه سلمي على عمتك و زوجك عضت ع شفايفها بقهر من تصرفات راشد


أم راشد وهي تسلم عليها:عسى ما نعطلك عن طلعتك


ريم وهي تجلس مقابله لراشد:لا يا خالتي مشوار عادي يتأجل


راشد:شلونك؟


ريم:الحمدالله


:يمه ريم ترى راشد ما رضى يفطر يمكن وياك يأكلك


أم راشد:هو مو وقت فطور الساعه بتدخل على 12 عشان كذا وش رائك تطلع مع زوجتك و تتغدون بأي مكان و على حسابي


ريم:لا ماله داعي


راشد بعناد:أوكي جت بوقتها عزيمتك و منها نختار الاثاث تعرفين مافي وقت لازم نستغل كل دقيقه


أم راشد:عاد أنتم مستعجلين بس لا تشيلون هم كل شي بيعجبكم هذي فرحتك يالغالي


أبتسم وهو يشوف نظرات ريم له وقف ومشى لعندها:يلا حبيبي ورانا يوم طويل


أبتسمت غصب للعيون اللي تراقبهم من جدتها و أمه و قامت معه:عن أذنكم


من صارت برا سحبت يدها من يده:أنت وش تبي جاي هنا


راشد:وين كنتي طالعه بالشمس هذي


ريم:مو شغلك ليه جاي


راشد:امي كانت تبي تشوف جدتك جبتها


ريم: و المطلوب اللحين


راشد:اممم حدي جوعان


ريم ظلت تطالع فيه وهي بتموت قهر منه و لا كأنه مسوي شي:راشد روح من قدامي مو طايقه شوفتك


راشد:أوكي ندخل سوا أو نطلع سوا


ريم:مو داخله و لا طالعه معاك و مو معطله نفسي عشانك


راشد:دامك بذمتي لحد اللحين فأنا من حقي أعرف فين تروحي و فين تجي و وقتها أقرر أسمح لك و الا لا؟


ريم بأحتقار:و بعد؟


راشد:سلامتك


ريم:زين أبي أروح حق فجر خلاص عرفت


راشد:أوصلك


ريم :طيب وصلني


راشد:هنا بالخبر


ريم:لا بالدمام

راشد:حلو تفضلي

الليله البرد نآوي ينزع آورآقي


والدمع كنه مع الأجوآء .. متجآنس




آبكي علىاللي ضحك مآهمه فرآقي


والغيم تبكي عشآن الآرض تستآنس




جلس يطالع بأمه اللي ما وقفت حكي و توعد بفجر من قبل ما تشوفها


أم وليد:أسمع هم شلون عايشين


وليد:ما فهمت


أم وليد :يعني بفقر و الا لسى على غناهم


وليد ببرود:لا بفقر ع قولتك


أم وليد:اممم يعني تجيبها تشتغل عندي و أبرد حرتي فيها


كان هالكلام يرضيه زمان يخليه يحقد و يتوعد بس اللحين هي تحكي عن حبيبته:يمه أنا اليوم راح أكتب كتابي عليها


أم وليد:على منو؟


وليد بسرحان:فجر


أم وليد:خلينا من هالهم اللحين لا حق تجيب لي الهم لحد عندي أنا علي من بنت حمد


و ليد وهو يأخذ مفاتيح سيارته و جواله:يمه فجر هي بنت حمد و اليوم راح أكتب كتابي عليها


أم وليد:تعاااااااااااااال هنا لو تموت هالكلبه ما تصير زوجتك لو توصل أذبحك ما أخليك تأخذها


دخلت سهام و مريم على صراخها:وش فيكم؟


أم وليد:تعااالي تعالي شوفي و لد أخوك شنو بيسوي يبي يكمل ماضي أخوك مو كافي اللي سواه أبوه يبي يدخل هالكلبه بيتي يكمل على حرقة قلبي سنين ربيتك و عديتك رجال أخرتها تبي توطي راسي


مريم:شو السالفه


أم وليد:السالفه قولها شنو ناوي تسوي مو كافي عذاري طلعت بنتها مو كافي فضيحة أبوك اللي ما أحد نساها ما أدري اذا تشوفونهم تنسحرون و الا شنو بس على منو تطلع على ابوك اييه كمل علي يا ولد خالد كمل اللي ابوك ما قوى يكمله قلبي منك مليان الى يوم الدين مو مسامحتك على اللي بتسويه يا ولدي يا ضناي يا اللي ضيعت عمري عليك اربيك و اكبرك لغيري مو لنفسي أربيك حتى تكبر و تكمل على اللي سوا ابوك فيني


مريم بحده:بسك عاااااااااد كافي


أم وليد:لا مو بس تبين تسكتيني شوفي ولد أخوك شنو بيسوي


سهام وهي تطالع بوليد:وليد ماما وش فيها


أم وليد:تعالي يمه تعالي خل احكي لك ضيم هالسنين خل احكي لك حرقة قلبي من ابوك و اللي بيكملها أخوك


مريم:بس و أنتي روحي ع غرفتك


طلع ببرود من عندهم وهو يسمع كلام أمه و صوت سهام اللي تحاول تفهم وش تقصد أمها و أنا يمه ما سألتي شنو بيصير فيني قلبي اللي أحسه بيطلع من ضلوعي من القهر اللي فيه ما همك ركب مع عيد


عيد:هلا طال عمرك


وليد ببرود:هلا سويت اللي قلت لك عليك


عيد:أيه وهم ينتظرون جيتك بس


وليد:أطلع لعندهم


غمض عيونه وصورتها تمر بعيونه كلامها دلعها خوفها طفولتها كل شي مر عليه شد يده بقهر و شلون أنتي متقنه دورك يا فجر عمري ما راح أسامحك على اللي سويتيه فيني و أنت يا وليد ما أهتميت تعرف مين هي و علقت نفسك فيها بس هي كانت شي طاهر بعيوني من كثر طيبتها حسيتها ملاك يمشي ع الارض جرحتني و ما أهتمت كانت تشوفني اتألم قدامها و ما أهتمت ما فكرت ما حست تجاهلتني بكل مافيني و لعبت علي كانت تعرف ان ابوها قتل ابوي و ترمي نفسها بحضني و تعيش بقلبي أحلى ايامها لعبه حقيره يا فجر حقيره حييل !!


ليه تطلب وانا دايم ارد بـ تفضل?!


كن" لا"


حالفه ماتقال لكبأي شي !!:




رفع عيونه لمدى اللي تطالع بالتي في بس واضح انها سرحانه كمل كلامه مع مشاري و هو يبارك له وقفل منه طالع فيها و هو يتنهد وده يفرحها يسعدها و هو يحاول قد ما يقدر :مدى مدى


لفت له وهي تغصب نفسها تبتسم:هلا


محمد:مدى في خبر حلو لك


مدى بببرود:شنو؟


محمد:اممم رشا


مدى:وش فيها؟


محمد وهو يجلس قبالها و يلعب بأصابعها:تو مشاري مكلمني و يقول من الصبح بالمستشفى


شهقت وهي تسحب يدها منه و بعتب:وين الحلو بالموضوع؟


محمد:هههههههه وش فيك مستعجله الحلو ان مشاري و رشا ينتظرون مولود لهم


ظلت تطالع له و مو فاهمه:هاا و شلون


محمد:هههه وش فيك رشا حامل


مدى بفرح:أحلف رشا حامل


محمد:اييه


مدى وهي تصارخ وتنط:ونااااااسه و ناااااااسه محمد تكفى خذني لها الله يخليك خل أشوفها


محمد:من عيوني كم مدى عندي بدلي و أوصلك لعندها

سـلطان الغرام
03-11-2012, 12:39 AM
اغلىالشعور [ معانق ] ايدين خلان

فيه الكفوف [ قلوب ] والروح تسما
واصعب شعور [ موادع ] انسان لانسان

منه العيون تشبه[ الدمع ] بالمـا





لفت عليه و بصراخ:أنت وين موديني



راشد:أمك و لازم تشوفيها



ريم:رااااااااشد تجاوزت حدودك معاي مليون مره قلت لك لا تتدخل بخصوصياتي



وقف عند بيتها:هذي أمك يا ريم أمك لا تقولي ما سألت و لا أهتمت كل يوم تحاكيني و تسأل عنك



ريم وهي تشد راسها:رااااااااااشد بعدني من هنا مو نازله



راشد:ليه يا ريم ليه



ريم ووهي تحاول ما تبكي:ليه تسألني ليه



راشد:ريم لازم تنسي تعيشي عادي ما هما كابرتي مصيرك ترجعي لحضنها هذي أمك بكره راح تحتاجيها و



ريم:خلاص أعرف أنك راح تتركني مثل كل مره تعلقني فيك أعرف أن ارتباطنا شكلي كافيك تمثيل تعبت من كذبك و حقارتك لا تهتم شنو بيصير فيني بعد ما تتركني اللي عيشني هالسنين راح يصبرني و أعيش عشت بدونك و بدونها و ما صار شي و لا راح يصير



مسك يدها و برجاء:ريم هدي شوي وش فيك صايره نار مو طايقه أي كلمه مني



ريم بقهر:كلك مو طايقتك مو طايقتك أكرهك



لف وجهها و ظل يطالع بعيوونها اللي مليانه دمع:قوليها خل أقراها بعيونك مثل ما سمعتها سنين



حاولت تقولها ما قدرت كانت تحرك فمها بس ما طلع صوت خانها صوتها قوتها قهرها كلها أنتهت من ألتقت عيونهم ببعض ليه يا قلبي تذلني لييه غمضت عيونها تبي تريحها من الدموع اللي تجمعت فيها تبي تهرب من عيونه ما تبي تشوفه تعبت من لعبه بمشاعرها يوم معها و سنين يبعد عنها تعبت لعبة الانتظار معاه و كان اللي يضيع ما اسمه عمر يروح منها و ما يرجع



فتحت عيونها على همسه و يديه اللي تمسح دموعها:ريمي ما تبين تشووفيها خلاص بس انا ما جبتك الا من كثر ما تسأل عنك قلت تشوفك قلت هالجليد يذوب لفت على سيارة سعد اللي وقفت جنبهم بس ما نزل منها



نزل عينه يقلب بجواله لسى متلخبط بمشاعره بين شذى اللي تحبه و بين ريم اللي حبها احساس يقتل انك تحب سراب وهم أصعب أحساس ممكن تعيشه أنك تعطي مشاعرك حق انسان ما يستحقها



راشد بقهر:شنو جابه؟



ريم بنفس أسلوبه:تبيه يأخذ أذن منك قبل ما تفتح الباب مسك يدها:وين؟



ريم:وين يعني مو تبي أنزل



راشد:اللحين صرتي تبين؟



ريم:ايه صرت أبي اللحين



راشد:عشانه؟



ريم بأستخفاف:راشد هذا زوج شذى أختي و الا نسيت



راشد:ما آنسى وش كثر يحبك؟ناسيه يعني تزوج أختك و الا لا لسى أقراها بعيونه



ريم:اممم كنت معميه بحبك و نسيت حبه بس ما يفيد الكلام اللحين صار لغيري و حق أغلى انسانه ع قلبي ما يهمني بالدنيا كثر سعادتها اللحين



راشد وهو يشد على يدها:ريم لا تنرفزيني



رفعت حواجبها بأستغراب:و أنت شكو تتنرفز خل نتفق على شي حبيبي انا مالي شغل فيك و أنت مالك شغل فيني لو تبي تخطب و تتزوج ما راح أمنعك أتوقع ضيعنا كثير من عمرنا و أحنا عايشين بوهم أحبك و تحبني خل نشوف حياتها بعيد عن بعض كلها شهر و نترك بعض صح



أرخى يده وهو يستوعب كلامها شي مستحيل يستوعبه تكون لغيره و بتهديد:عندي تموتي ولا تصيري لغيري يا ريم حتى لو أنفصلنا و تركنا ما راح تكوني لغيري مد يده و فتح لها الباب:نزلي



نزلت وهي تبتسم بداخلها على تناقضه انسان غريب بجد ساعه يحب و ساعه يكره مسك بيدها بتملك من بعد ما نزل وراها



أبتسم له سعد وهو يسلم من بعيد عليه بادله السلام ببرود



سعد بنذاله:و شلونك ريم؟



ريم وهي تحاول تفك يدها اللي تحسها بتنكسر من شد راشد عليها:الحمدالله شلونك؟



سعد:الحمدالله اممم لو معاك المفتاح فتحي لاني ما اعطيت شذى خبر بجيتي



ريم:زين و بهمس:يدي ممكن



حس انه بينفجر فيهم فتحت الباب و دخلت قبلهم



دخلوا بعدها و ما غاب عنها نظراتهم لبعض:اممم تفضلوا و كملت وهي متقصده:تدل المكان يا سعد أكيد البيت بيتك أنا راح أدخل أنادي لك شذى مشت و تركتهم



سعد:تعال حياك



راشد بقهر:لا راح أنتظرها برا



سعد ببرود:براحتك مشى لداخل و تركه



أخذت نفس وهي تحاول تهدي نفسها ما تبي تتهاوش معها أبتسمت بفرح لشذى اللي نازله تركض و ضمتها:وحشتتتتتتتتتتيني و حشتيني يا الدوبا يا الحايسسه



ريم:ههههههههه أسمحي لي فاهمه الرومانس غلط



شذى و هي تمثل الزعل:أهون عليك



ريم:لاا بس تغير جو شوي



شذى:شوي؟ وبعد أسبوع زواجك



ريم:اممم ما أدري شلون صار كذا وين فيصل؟



شذى:طلع برا وصيته على شوية أغراض ما تبين تسألين عن ما متنا



ريم:هنا؟



شذى:لا مع خاله برا



ريم:عسى رضت خالتك تدخل البيت اللحين



شذى:ريم خلاص ليه معقده الامور؟



ريم ببرود:لا عادي مو معقدتها ترى سعد هنا



شذى:جد ما قال لي



أبتسمت لها:مرتاحه؟



شذى وهي تدور بفرح:راح أطير أطير من الوناسه يا ريم أحبه و أنتي



ريم وهي تلعب بالمفتاح وهي تخبي قهرها:مثلك الا شوي ما أدري من شنو أطير تعرفي الاشياء الحلوه تجي مع بعض ما أدري شنو أسوي له و أرد له هالسعاده



شذى بفرح:ليته دوم يا حبيبي أنتي



قرت المسج اللي من راشد و أبتسمت:ترى سعد لوحده روحي له و أنا راح أطلع لان راشد بينتظرني



شذى:وين؟



ريم:اممم يقول يبي نختار الاثاث يلا حبيبي بيننا أتصال انتبهي ع نفسك



شذى:باي

سـلطان الغرام
03-11-2012, 12:40 AM
تأكد ياغـآلي



دآمك ناوي تكملهجـرانك ترىحبك بقلبي !



دآيم لو حتى إنت تبي تتركني ..



إنتشيء اغلى من كل حياتي !



كيف تبيني اتركشيء غليتـه بهاالسهولة ?!



وقفت عند المرايه تعدل شعرها اللي رافعته على فوق كانت لابسه تي شرت فوشي و جينز اسود



مشت للمطبخ توصي الخدامه تحط لهم الضيافه ودخلت لعنده :مساء الخير



ظل يطالعها وبعد فتره رد:هلا مساء النور



مشت وجلست قريب منه:آسفه تو ريم قالت لي



سعد:جوالك مو معاك



شذى:لا بغرفتي



سعد:آها شلونك؟



شذى:تمام أنت كيفك؟



سعد:بخير فيك شي متغير ما أدري شنو؟



شذى:لا بس يمكن لاني طلعت عليك بشكلي اللي بالبيت ما بدلت و لا حطيت شي و بتردد:مو حلوه صح؟



قربها لحضنه:لا يا عمري مو صح دخل يده بشعرها و بعثره :كذا أحبه



شذى:اممم غريبه جاي بالعاده تقولي



سعد:و الله ما أدري شلون من خلصت دوامي لقيت نفسي هنا



شذى:يعني ما تغديت؟



سعد:لا لسى بتغديني



شذى بفرح:أكيييييييد بس ربع ساعه و أنا عامله لك ـأحلى غداء قامت بسرعه و من وصلت لعند الباب رجعت مسكت يده وهي تحاول تقومه:تعال معاي



سعد:ليه؟



شذى بدلع:عشان ما تجلس لوحدك و تمل وبعد ما تشك انو هذا طبخي



سعد:تبيني أدخل وياك المطبخ؟



شذى برجاء:بلييييييييييييييييز بليييييييييز ما تقول لاا



أبتسم لها وسحبها لحضنه وهو يضمها:شذى راح يجنني دلعك خفي علي



شذى بخجل:ما سويت شي انا



سعد:أنتي تقلبي حالي من اشوفك و ما سويتي شي؟



شذى مسكت ع خدودها بخجل:خلاص أحرجتني



سعد:هههههههههههههه شيلي يدك



شذى:ليه؟



سعد:خلاص شيلي



بعدت يدها وقرب من خدها و باسها و بهمس بأذنها:عرفتي ليه؟



شذى بأرتباك:خلاص خل أقوم



وقفها معه وهو لسى حاضنها:بس مو لوحدك أكون معاك



شذى بخجل:زين

مَ قلتلك :

تمر لحظه أگرهك !
وأحس إنيَ أجهلك
وأستغربك ، وأودعك
وأرجع بَ شوقيَ وأعشقك !
وبدآخليَ ألملمك ،
وأحلف والله مَاترگك
مَ قلتلك :

إنيَعجزتَأستوعبك!


كانت تطالع بمشاري اللي كل شوي جايب لها شي وهي تضحك:مشاري خلاص


مشاري:شنو خلاص يعني وقتها أمي تتأخر اللحين شنو تأكلين


رشا بملل:مشاري عادي أي أكل


مشاري:لا و شلون أكيد في أكل معين شلون راح عن بالي ما سألت


حطت يدها و ظلت تطالعه ما توقعته يفرح هالكثر حست وده يشيلها من ع الارض ما خلى شي ما عمله لها


دق جوالها و أبتسمت:هذي مدى أكيد هم عند الباب


مشاري:يعني ما راح أجلس وياك


رشا:ههههههه و مدى؟


مشاري:أنا غلطان قلت لهم زين سمعي ما تسوي شي تبون شي نادوني و ألا أقولك أنا بطلع وياه برا بس لا تسوي شي


رشا:من عيوني


مشاري:تسلم عيونك


رشا:زين خلاص و الله فشله ينتظرون برا


مشاري :زين


دخلت مدى من بعد ما طلع مشاري مع محمد:هاااااااي ماما رشا


أبتسمت لها بخجل:مدى


مدى وهي تضمها:مبروووووووووك رشا مو مصدقه


رشا وهي تجلس:و لا أنا مدى ترى لسى ما أستوعبت أنا أـصير أم


مدى:فديتك


رشا:ليه متضايقه عاليه سوت لك شي


مدى:لا أصلا ما صرت أشوفها كثير و من نتقابل بس سلام و بعدين ما عاد اشوفها


رشا:محمد؟


مدى:أممم يمكن


رشا وهي تقومها معها ع المطبخ:تعالي خل أفهم منك شنو يمكن؟


مدى:وين؟أنا ما أبي شي و لو أنتي خاطرك بشي قولي لي أجيبه


رشا:مدى تكفين تو طلع مشاري خل أتنفس


مدى:ههههههههه خل يفرح و يدلعك يحق له


رشا:زين شنو فيك؟


مدى:ما أدري لا أقدر أنام و لا أكل أحس بكل شي يخنقني مو مرتاحه يا رشا تعبانه و متعبه محمد معاي ساعات أقول ماله ذنب يتحمل هالشي مني بس أنا مثل الغريق و أملي الوحيد محمد اليوم حسيت بعيونه كلام كثير من بعد ما كلمه مشاري أعرف أني مو قادره أسعده بس


رشا:الى متى يعني هو من حقه يعيش حياته مدى لا تعقديها هو مو مقصر معاك غيره و الله لو تموتي ما يسويها اللي يسويه و بعدين هو من الصبح الى الليل و هو يشتغل بقضيتك غير عن شغله اللي يجيه من حقه لا رجع يرتاح


مدى :أعرف كل هالكلام و أعرف أني لو تنازلت هو ما راح يرضى لحد ما يريحني و يريح قلبي رشا محمد مافي مثله بالزمن هذا و لو أدفع عمري له ما راح أرد له ربع معروفه وياي


رشا:أفهم أن في مشاعر بقلبك له


مدى وهي تلعب بشعرها:حب؟محمد يستاهل عمري كله مو بس هالكلمه و أنا حييييييل أحبه


رشا وهي مصدومه:متى حبيتيه


مدى وهي ترمي الخداديه عليها:بدينا في الغباء كم صار لي معه أكل و أشرب و أتكلم أعيش تفاصيله كلها ما تبيني أحبه


رشا:كذا يعني


مدى:ايه ما ودك تضيفيني؟


رشا:توك تقولي أنتي تسوين لي


مدى:هذا لمن كنت فرحانه فيك و اللحين خلاص حسيت الخبر عادي و قديم يعني قومي


رشا:جد نذله مالت

سـلطان الغرام
03-11-2012, 12:43 AM
أرتميّ عَلىْضِفآفُ السهـّرَ
وأشبآحُ الأرقُ تَسلمنيّ لـِ أشَبّاحُالضجِرّ
سَئِمتْ ضجَيجَ يكتظُ به دآخليّ وهدوءْ مُعتقَ لـ أجوآئيّ ...
غآرقهأنـّآ مابينْ عآلمينْ
لآ يلـآئمنيّ العّيِشُ بهمَّ ،
...........عآلمْ بلآ أنتْ ،
................وعآلمْ كلـّهُ أنتْ .
فتحت عيونها بتعب و سحبت نفسها لحد ما سندت جسمها ع الجدار مسكت يدها وهي تتألم تحسها مكسوره من كثر ما تألمها ما تدري شنو صار تذكر أنه أنضربت بس ما تعرف السبب

حاولت تقوم بس ما قدرت مهدود حيلها تحس كل شي بجسمها ينبض بألم

وقع ومده لسعيد كان يبي يوقع بس وقفه الشيخ:لازم توقيع البنت

سعيد:أنا ولي أمرها

الشيخ:لازم هي توقع

سعيد زين قام من عندهم وعينه على وليد اللي يطالع بالارض

عبدالرحمن:مبروك

وليد وهو يبتسم على جنب:الله يبارك فيك

عبد الرحمن جعلك ما تتهنون

وليد صبرك علي و أنت سعيد الزفت هذا حسابكم لسى يبدأ معاي

غطت عيونها بسرعه من نور الشمس اللي دخل عليها وضايقها وبخوف:منو؟

قفل الباب برجله وقرب منها :أنا

فتحت عيونها تطالع فيه كان نور الغرفه خافت و أشبه بالظلام ما كان ينورها الا اشعة شمس بسيطه بان نورها من الفتحات اللي بالشباك:خالي

مد لها الدفتر:وقعي بسرعه

بعدت شعرها عن وجها وهي تطالعه:شنو هذا.؟

قرب منها و من غير شعور غطت وجها بيدها تحمي نفسها بعد يدها بهدوء:وقعي مو مسوي لك شي مد لها القلم و مسكته وهي ترجف حاولت تقرا بس غطى بيده ع الصفحه و أشرها وين توقع و بحده :بسرعه وقعي

حاولت تضغط ع القلم بكل قوتها وقعت:شنو هذا

سحبها بسرعه وظل يطالعها قليل مرات يشوفها وهو صاحي حتى هي نست و شلون يكون صاحي كان لابس ثوبه و شماغه و بكامل اناقته عكس شكله اللي تعودت من سنين عليه

ضمت نفسها بخوف و هي تبلع ريقها اللي ناشف وبخوف:أبي أروح عند ماما فاطمه

نزل لعندها من جديد وهو يتأملها:هي بتجي لعندك ماله داعي تروحي

فجر بخوف:ما تعرف اني هنا

أبتسم على جنب:كل الحاره تعرف انك هنا وهي اللحين جايه

فجر:ما فهمت

سعيد:جايه تشوفك قبل ما تروحي مع زوجك

فجر:أي زوج

سعيد:اللي توك موقعه على عقدكم مبروك يا بنت عذاري راح تطلعي من هالسجن لحضن حبيبك

من غير شعور كانت دموعها تنزل:أي حبيب و زواج شنو خالي؟

مشى لعند الباب:أنا طالع بس والله لو أسمع لك صوت أو حس أخلي الكل يترحم عليك طلع و قفل الباب بقوه

فجر وهي تبكي أكثر من كذا يترحمون شنو باقي تسوي فيني و منو تزوجت أنا؟

صدم في فاطمه اللي تدعي عليه و تتحسب:وين فجر يا ظالم

سعيد:بغرفتها لبسيها و عدليها خلي زوجها يأخذها

مشت بسرعه لعندها :يمه فجر

فجر ببكاء:ماما الله يخليك لا تخليني يا ماما

فاطمه وهي تضمها:حسبي عليه الظالم الله لا يبارك فيه على اللي سواه وينك يمه تعبت و أنا أدور لك ضمتها حيل وهي تبكي:مين زوجني ما أبي الله يخليك ما أبي ما أعرفه ما أبي

فاطمه وهي تبكي على حالها:مابيدنا حيله يمه حسبي عليه و بس ما أقدر اقول غيرها

فجر برجاء:طلعيني من هنا ما أبيه يجي و يأخذني يا ماما

كان واقف ورى الباب و يسمع كلامها و بكاها غمض عيونه يبي يكابر على دمعه دق الباب أكثر من مره

مسكت في فاطمه وهي تهز راسها بخوف:لا تفتحي يا ماما لاا

فاطمه:اسم الله عليك يمه لا تخافي لا تخافي أنا معاك تعوذي من أبليس يمه

رجعت ضمت نفسها بخوف وهي تشوف فاطمه رايحه تفتح كل اللي جاء ببالها عبدالرحمن ايه هو مستحيل غيره ياربي لاا ما أبيه ما أبيه دست وجها بين رجولها و أنفجرت بكاء تحس كل شي بحياتها وقف هنا بتعيش مع واحد ما يخاف ربه و شلون بيرحمها بيحس فيها بتعيش نفس حياتها مع خالها و أصعب

نزل وجه من شاف فاطمه واقفه قدامه و متسنده على عكازها ما يحتاج يخمن من تكون :هلا يا خاله

فاطمه:هلا يمه

وليد بأرتباك:أنا زوج فجر أسمي وليد و أبي أخذها معاي

فاطمه:وين يمه تأخذها البنت ما تعرفك ما تعرف انك خاطبها و طالبها ما ترضى تظلمها

وليد:لا تشيلي هم يا خاله راح تكون بعيوني

فاطمه ما انكرت ارتياحها له كل شي فيه يريح:يمه خليها معاي كم يوم

وليد بسرعه:لا خاله مستحيل أتركها هنا أذا حابه تجي معها ما أمنعك تعالي بس أتركها لا

فاطمه:ما أقدر أمنعك عن زوجتك هي صارت حلالك اللحين بس يمه البنت خايفه و ما تبي تروح خلها لحد ما تستوعب الموضوع بعدين تعال ما أحد مانعك

وليد بأصرار:لالا مو تاركها

فاطمه بقلة حيله:هذي يتيمه يمه خاف ربك فيها ما شافت بحياتها غير الضيم لا تزيد عليها

وليد بنفاذ صبر:لا تشيلي هم بس خل أشوفها

حست بدخوله بس ما تبي ترفع وجها له ما تبي تنصدم ما تبي تشوفه من جديد قريب منها وينها ماما فاطمه ليه راحت و خلتني ليه حرام عليها

جلست بالحوش تنتظره وهي تدعي على سعيد و تتحسب

سـلطان الغرام
03-11-2012, 12:43 AM
أخاف من حبك ,
أخاف كل هذا الحب فييوم ما ينتهي
أخاف أحلامي تموت
أخاف أنجرح ... اخاف أتألم
أخاف أنالفراق يحل وقته
أخاف أن أصحى فـ يوم ولا أجد للحب ذكرى !
والحب ينعدم ويسكنالظلم في قلبي
وينتهي اجمل حلم و يبقى الألم !
...............اخاف من حبك جدا!

ظل يطالع بالغرفه اللي أقل شي ينقال عنها عاديه دولاب وسط و تسريحه و سرير النوم جوها حزين و يخنق حط عينه عليها وهي ترجف من البكاء أو يمكن خوف رفع طرف ثوبه و مشى لعندها لحد ما جلس جنبها

تحسها انها صارت تتوهم أنفاس وليد وعطره يمكن من كثر ما أحتاجته

وليد بعتب:ليه يا فجر سويتي كذا؟

رفعت راسها و بعدت وهي تشوفه مو مستوعبه:وليد

وليد بقهر ومن قبل ما يطالعها :ايه يا بنت حمد يا حبيبتي و زوجتي وليد اللي ضحكتي عليه و خبيتي عليه وليد

ما قدرت تستوعب يعني وليد عرفها و هو صار زوجها مو عشانه يحبها لا عشانها بنت حمد

لف لها وجلس يطالعها ما يدري يرحمها و الا يرحم نفسه كانت لابسه بنطلون جينز اسود و تي شرت اسود و باين على جسمها و وجها الضرب قرب منها و ظلت تطالعه مرر يده على وجها:من سوا فيك كذا؟

فجر :خالي

وليد:ليه

فجر:ما أعرف أنا ما أعرف شنو صار و الا بيصير أنت ليه هنا

وليد:أنا هنا لاني تزوجتك و أنهيت لعبتك القذره كنتي تتمني أظل كمان على عماي و تكملي لعبك

يا فجر هذا جزأتي فجر أنا كنت أخاف عليك من نفسك و شلون هان عليك تسوين فيني كذا و تكسرين قلبي و شلون

فجر ببكاء:وليد أنت فاهم غلط أسمعني أول

غطاء فمها بقوه:أشششششششششش ما أبي أسمع منك شي كافي لهنا وكافي بس خلاص تعبت كذبك تعبته وش باقي تبين تسوينه ما سويتيه

فجر ببكاء:و ليد لا تظلمني أنا مو كذا

وليد بضحكة قهر:أظلمك أنا أظلمك أنا أنتي ظلمتيني معاك جايه تحكي و ترتجي ما أظلمك حتى الله ما يرضى أنك تظلميني و أتركك

غطت وجها وهي تبكي:مو وليد لا مو وليد

وليد بقهر:بسسسسسس بس دموع بس ما تعبتي من هالتمثيل

فجر:أنا ما أمثل وليد الله يخليك أسمعني عشان اللي بيننا ع الآقل

وليد:ما بيننا شي زي ما لعبتي و تسليتي أعتبرتها مثلك

فجر بأحباط:أنا ما أتسلى فيك وليد حبيبي

وليد بصراخ:بسسسسسسس صوتك ما أبي أسمعه أسمي لا تقوليه حتى أحبك كرهتها من بعدك لا تنطقيها

راح تمشي معاي بس صوتك ما أبي أسمعه فاهمه

فجر ببكاء:أنا ما أبي أروح معاك ما أبي

طالع حوله و هو يدور عباتها سحبها ورماها عليها:بسرعه تحركي

كانت تناظره وهي تستعطفه بنظراتها بس عطاها ظهره و كأنه يقطع عليها هالفرصه لبستها وهي تبكي

وليد:ممكن تسكتين؟

فجر وهي تمسح دموعها تطالع بظهره اللي معطيها ليه يا وليد تقسى علي أسمعني يمكن ترتاح و تقدر تريحني

لف عليها و بجمود :يلا

فجر:ما أخذت أغراضي

وليد:مو مهم راح تجيك

مشت وراه وهي تحاول تهدي نفسها شوي بس من شافت فاطمه ردت تبكي و ركضت لحضنها

ظل يطالعها ببرود ينتظرها تنتهي

فاطمه:يمه بتروحي

فجر بصوت مبحوح من البكاء:ايه لا تنسيني دوم أدعي لي بصلاتك و اذا جات ريم قولي لها اني موت راح أفقدها قولي لها أني تزوجت وليد وهي بتعرف طريقي

فاطمه:يمه ديري بالك على نفسك و دوم ذكري الله

فجر:الله كريم باست يدها وهي تبكي هذي اللي كبرتها و علمتها كانت لها وطن و أم صانتها و كأنها قطعه منها ما تعرف أذا الزمن بيعطيها فرصه توفيها حقها و لو ربعه و الا بيقسى زود عليها

فاطمه وهي تمسح دموعها:أنا بطلع يمه ما يطاوعني قلبي أشوفك تبعدين عني

ظلت تطالع فيها لحد ما طلعت مشت و كان قصدها تدخل عند خالها بس وقفها صوت وليد:فجررررر

لفت بسرعه وهي ترمش بخوف:نعم

مشى لعندها وشدها ناحيته:وين تبين تروحين

فجر:أبي أشوفه قبل ما أروح

وليد بهدوء:ليه؟

فجر نزلت وجها ما تدري ليه تبي تشوفه بعد كل اللي صار و اللي سواه فيها بعد ظلمه ودها تودعه

وليد:تفضلي أنسه فجر قدامي

رمت طرحتها عليها ومشت وهي تحس أنها تختنق من تصرفاته من خوفها من ضياعها وش بينتظرني معك يا وليد ركبت بهدوء جنبه و عيد يسوق قطع الهدوء سؤال عيد:وين أروح طال عمرك الخبر

وليد ببرود ظل يطالعها وهي منزله وجها :لا خلينا هنا وصلهم و نزل يفتح لوليد باب السياره و من بعدها راح لفجر بس وقفه صوت وليد:هي تنزل و تفتحه ماله داعي تتعب نفسك وياها

شدت على يدها بقهر وهي تطالع بعيد اللي بعد زي ما طلب وليد

فتحت الباب و نزلت لعنده

وليد وهو يمشيها معه:لا تنسي من نفسك مره ثانيه يا بنت حمد و أعملي حسابك اليوم راح أخليك هنا

فجر:و بكره؟

وليد:ما أدري دخل و كانت سيما واقفه مع كم خدامه تنتظر

سيما:مرحبا مستر وليد مرحبا مدام فجر في أرجع تاني

رمت الطرحه على كتفها و تجاهلت نظرات الاستغراب على ملامحهم بسبب أثار الضرب على وجها

وليد لسيما:جهزتي غرفتها

سيما بغباء:أنا في جهز جناح مال أنتم و في حط كل حاجه حق مدام فجر فيه

وليد:أي جناح

سيما:جناح مال أنت اللحين في كون جناحك و جناح هي سوا سوا

وليد بصراخ:أنا قلت لك أيه تقومي تدخلي الجناح و تقلبي الدنيا بصفتك ايه

سيما بخوف:أنا في فكر مافي نام و زوج انت بعيد عنك

وليد:و شنو بعد من مصائب مسويتها

سيما:مافي في جهز عشاء كبير لكم و في أسأل ماما أنت في ناس يجون و الا لا؟

وليد مسك على راسه :أنتي كلمتي أمي

سيما:يس مستر في أجي أن شاء الله

وليد:رووووووووووووووووحي من قدامي رووووووووووووووووحي

لف على فجر اللي تطالع فيهم بصمت و التعب واضح على ملامحها رجع يناديها من جديد:سيما سيما

سيما:يس مستر

وليد:طلعيها لفوق

سيما:فين ؟

وليد:مو بالجناح حطيتي الاغراض اللي جبتها حطيها هناك مدري طلعيها المهم ما أبي أشوفها

من دون شعور نزلت دموعها الا هو ما تتحمل يجرحها ما تتحمل يظلمها و يقسى عليها ليه يظلمها أسمعني أول

بعدين أظلم يا وليد مشت مع سيما وهي كل شوي تطالعه كان يهرب من نظراتها عيونها اللي تعاتبه

جلس ع الكنبه وهو يزفر بغيض ليه يا فجر ليه وربي قلبي بيحترق عليك ليه سويتي كذا فيني

لا أقدر أكرهك و لا أقدر ما أحبك قفل جواله من بعد ما تعب من أتصالاتهم عليه من غير شعور لقى خطواته تأخذه لها لعندها من جديد كانت جالسه تطالع بسيما اللي تطلع لها ملابسها و تعلق على كل شي

لفت عليه وهو داخل رجعت تنزل وجها أشر لسيما تطلع و بدون نقاش طلعت

أخذ ملابس له و دخل يبدل

رمت بنفسها ع الكنبه بتعب و من دون تحس أستسلمت لنوم
صوتـك اللي ملاني بـ الرحيـل / أغنيات
............ ما ترك لي مساحه ، أحتويه بـ لحن

كنت اشوفك بلادي / في جميع الجهات
............ كيف أغنّي بدونك .. أغنيه لـ الوطن

طالعت بساعتها وهي مستغربه غريبه مو هنا عيسى ما تدري متى طلع جلست تقلب بجوالها مالها خلق تنزل و تشوف أي أحد منهم وهي تقلب جاها مسج من عيسى:أشتقتي لي صح؟

أبتسمت وردت ترسله:منو قال؟

عيسى :قلبي

الجوري:شنو هالقلب؟اللي بيحس فيني

عيسى:لانه يحبك يحس فيك

الجوري:أممممم زين أنا جوعانه و أبي أكل و مالي خلق أنزل أشوف سوسن

عيسى أبتسم وهو يقرا كلامها:بس سوسن مو هنا

الجوري:وينك؟

عيسى:أسفل بالصاله تعالي مافي أحد

الجوري:مالي خلق أنزل

عيسى:كأنك تقولي تعال

الجوري:طبعا لا صح جوعانه بس في سبيل ما أشوفك عادي

حس بأحباط وهو يقرا كلامها دخل جواله بجيبه ورد يطالع بالبحر

رمت الجوال جنبها يوم طال رده

دقت عليها الخدامه ودخلت لها الاكل

الجوري بأستغراب:شنو هذا؟

:هدا أكل مدام

الجوري:بس أنا ما طلبتك

:مستر عيسى يقول أنتي أصحي أطلع ع طول

الجوري:هو وينه؟

:مافي موجود في أطلع من بدري بس هو قال قبل يروح

الجوري:زين روحي

ما تدري ليه خاطرها ضاق من تذكرت مسجاته وردها عليه:بالناقص شنو أسوي يعني

خل أكل أحسن لي سحبت الاكل بس ما قدرت تأكل :اووووووووف و بعدين معاي و الا بعيد بلاك وراي وراي

سـلطان الغرام
03-11-2012, 12:47 AM
. .گرهتک
أقسم بّ ربي العليم الواحد القهار
وصآرت هآمتگ عندي تساوي وطيةترآبگ
ـــ . . . اذا ودک ترّوح !
مالها داعي تجيب أعذآر !
تفضل روح . . | من نفس الطريق اللي لنا جابگ

كانت ساكته طول الطريق الكلام أصلا مو جايب نتيجه معاه

راشد ببرود:ليه ساكته

ريم:رجعني البيت

راشد:أي بيت بالضبط حددي؟

ريم بعصبيه:شنو أي بيت؟

راشد:لا تعصبي بجد أحكي بيت أمك و لا جدتك و لا بيتنا

لفت وجها عنه:وش تبي اللحين

راشد بداخله أبي أجلس وياك زود أبي أروي شوقي لك اليوم معاي بس بكره ما أدري شنو بيكون تنهد وكمل طريقه:ريم تبين بجد ننفصل؟

ريم ظلت تطالع فيه و بعدين رجعت تطالع قدامها ما عندها جواب و ما تبي تقول شي تندم عليه

سـلطان الغرام
03-11-2012, 12:48 AM
و من عاد [ يمكن ] / تهمه .. غيرك’ أخباري ؟
و من .. فيه يهتم ’ لا مِنّه . .جفاني الـ منام .. ؟!
و الحزن لو باعني ~ للدمع !!
.........يــا شاري .. !
من يشتري ؟
. . و.. المرافي ~ ماتبيع الحُطام ...!

مشى لحد غرفتها وهو يسمع صوت ضحكها و سوالفها ما حست عليه وهو داخل وكملت:ايه و بعد

حاتم:ابش كمان أقولك كنت حأموت من الاحراج وهي ما خلت حاجه ما حطتها بالسله و الفلوس حقتي خلصت و الا تاخدها

رفعت راسها و أختفت أبتسامتها وبأرتباك: خالد؟

خالد:وش فيك أنقلب وجهك

مجرد سمع صوته قفل على طول

أروى:زين ريم أكلمك بعدين بس خل أشوف خالد وش يبي؟

نزلت الجوال جنبها:أنت شلون دخلت؟

خالد:وليه وجهك أنقلب

أروى وهي تمسك على قلبها:ماحسيت فيك من دخلت و من شفتك خفت ما أدري شلون دخلت

خالد:وشلون تحسي و ضحكك واصل لاخر البيت و مو حاسه بأحد

أروى:زين وش تبي؟

خالد:ما أبي شي بس راح أروح بيت عمي تجين لان أمي هناك من زمان

أروى:زين بس ألبس

خالد:مو تتأخري أنتظرك تحت أنا

أروى:زين

قفلت الباب بعده وهي تتنفس بقووه تحس أن قلبها وقف من الخوف أرسلت لحاتم أنها راح تكلمه بس يهدأ الوضع عندها



فمان الجرح . . لا والله فمان احزاني الكُبرى ,


فمان اغلى سنين مِتّ بْهاعشان اعيش /


فمان عطورك اللي تسكن انفاسي . . وبالأحرى


فمان انفاسك اللي تسكنعطوري ومدري ليش ؟


فمان الله ياقلبي مع انك جرح ما يبرى ,


كتب ربي عليّ اعيشمن دونك . . وانا ما اعيش !


طلع من الحمام وهو يجفف شعره رمى المنشفه ع الارض و عدل لبسه حس بهدوء فضيع و كان مافي احد بالجناح وين تكون راحت طلع بسرعه يدور عليها بس وقف وهو يشوفها راميه نفسها بتعب ع الكنبه و مو حاسه بأحد قرب منها و بعد شعرها عن وجها حس بقهر من شاف الضرب اللي معلم ع جسمها مرر يده على يدها المتورمه بشكل ملفت وظل يتردد عليه صوت بكاها لفاطمه و ترجيها لها أنها ما تتركها


ليه يصير فيني كذا ليه يمكن لو أني ما أعرفك كان اللحين بردت ناري فيك بس كثر ما قسيت عليك أقسى على نفسي معاي و خايف عليك خايف عليك من اللي راح يصير لك بكره أخاف تكرهيني و أخسرك و مو بيدي يا فجر شلون أحب اللي أبوها حرمني راحتي و اللي سنين أتعذب بسبتهم شلون


قبل ما يميل ع خدها و يبوسها فتحت أمها الباب بقوه خلته يبعد بسرعه:يمه


أم وليد و الحقد بيطلع من عيونها:هي هذي


وليد:يمه ليه جيتي؟


بعدت عنها بقوه سحبتها من شعرها و طيحتها ع الارض


فجر:آآآآآآآآآآآآآآآآ


أم وليد:لسى ما شفتي شي يا بنت الكلبه أنتي بنتها و الله أبرد قهري فيك و الله


مسكت ع يدها اللي زاد وجعها و ببكاء:منو أنتي عشان تحكي عن ماما أنا مو سامحه لك تحكي عنها كذا


أم وليدو هي تسحبها من جديد:عيدي عيدي ما سمعت


بعدها وليد عنها:يمه خلاص


أم وليد:بعددددددد من قدامي بعد


سحبها لوراه :لا يمه مو مبعد و لا تاركك تسوي شي


أم وليد:ساااحرتك ساحرتك مثل أمها أدري


وليد بتعب:يمه خلاص طلعي اللحين


أم وليد:مو طالعه مو طالعه لحد ما تمشي معاي و قدامي و تظل تحت عيني 24 ساعه و بالمكان اللي أبيه شايفتك مكلف على نفسك و مسكنها بجناحك لا تكون مصدقه نفسها انها زوجه لك


سمعي يا ماما هي فتره يتسلى فيك و يرميك مثل الكلبه


وليد:خلاص


أم وليد:لا مو خلاص خل أسمع ردها و شنو بتقول


مسكت بوليد أكثر من قبل و كأنها تقول هذا ردي


أم وليد:بعدها عنك


وليد :بتبعد و بتجي عندك بس مو اللحين أنتي طلعي و يصير خير


أم وليد بتهديد:أنا طالعه بس و الله والله يا وليد أن ما سويت اللي قلته لا أخليك تشوف شي أنت وهي بحياتكم ما شفتوه و جرب تعاند أو تتأخر طلعت وهي تسب فيها و تهدد


بعدت عن وليد ولصقت بالجدار وهي تحس بتموت من الخوف يعني هو راح يوديها لها بكره مو معقوله يسوي كذا مو معقوله بس هو قالها و ما راح يهتم هو من قبل ما يعرفني وهو مو راحمني وخلاص صرت تحت أمره


قرب منها و بهدوء:فجر هذي أمي


رفعت راسها له وهي تبكي:ما راح تخليني أروح عندها صح يا وليد


وليد:مو اليوم بس بكره أكيد


غطت وجها بيدها وهي تبكي تمنى يضمها بس ما قدر أنتي اللي جبرتني يا فجر يمكن لو ماخدعتيني كان الوضع اللحين أحسن:وريني يدك


فجر:ليه؟


وليد:تعورك حيل


جلست ع الارض وهي تمسح دموعها:وليد أسمعني لا تسوي فيني كذا


وليد بعصبيه:ما أبي اسمعك لمن أنسى لا تزيديها و تذكريني قرب منها و سحب يدها :من شنو هذا؟


فجر ببكاء:ما أذكر


وليد:تعورك


فجر وهي تهز راسها:أيه


وليد:زين لا تبكي أنا راح أخلي الدكتور مصطفى يجي يشوفها اللحين


فجر:ما أبي


وليد :ردي نامي لحد ما يجي نزل لتحت يدور أمه بس خبرته سيما أنها طلعت تنفس براحه :عطيني بنادول


خبر مصطفى يجيه و جلس ينتظره



ي ليتني لا من بغيتك لقيتك ..
ماكان هذا ياهوىَ البال.. | حالي
آشتاق لك ..
.... وآصل بشوقي لبيتك !
وأرجع بدونك ،
يا حبيبي لحالي !
تايه .......... / ولا لي غير ليتك يا ليتك !
تحسّ باللي في غيابك جرالي؟!



كانت تحس بملل فضيع بس مجبره تجي ما تبي أي خلاف مع خالد تحاول تتجنبه قد ما تقدر



شيخه:أروى تجين معاي؟



أروى:وين؟



شيخه:خالد عازمني ع العشاء تجي ويانا



أروى عشتم يا خالد صرت تعرف تعزم:لا مشكوره مالي خلق



شيخه:طيب عن أذنكم



أم سعود بعد ما طلعت شيخه:ليه يمه كان رحتي تغيري جو شوي



أروى:لا خليهم يأخذون راحتهم شوي بعيد عنا ماما وين علي؟



أم خالد:يلعب من جيتنا مو راضي يجلس زي هالخلق



أروى:هههه خليه ينبسط



أم خالد:وين ينبسط جنن سعود المسكين بس ماسك فيه و أبوك و عمك طالعين من بدري و كمل خالد



أروى:فهد ما جاء



أم خالد:طلع مع أبوك



أروى:أهاا جلست تلعب بالجوال أنا ليه جيت وش هالملل سوالف تسد النفس جاها علي ركض:أروى غسليني



أروى:زين تعال في أحد هنا



علي:لاا



أروى:وسعود



علي:برا لالا



أروى:شنو



علي:ماتغسليني هنا غسليني عند الرجال



أروى بملل:أقول لا يكثر و شنو الفرق يعني؟



علي ببكاء:أبي مثل أبوي و خالد هنا لا



أروى:بس بس يعني سعود مو هناك؟



علي:لا والله دخلني هنا و طلع



مشت معاه وهي تتأفف كان راجع يأخذ مفاتيحه من المجلس بس وقف وهو يسمع صوتها و سوالفها مع علي



حمد ربه ـأن الدنيا ظلام قرب من عند الباب وظل يطالعها كانت لابسه فستان فيروزي أزرق لحد الركبه مع مكياج خفيف أبتسم على شكلها وهي تتأفف من عناد علي و حركاته بعدت عنها:سخيف يا علي مره ثانيه أحلم أسوي لك شي جففت يدها ورجعت على داخل



مسك على قلبه يا ربي خليها تحس بربع حبي لها ربعه بس !

سـلطان الغرام
03-11-2012, 12:48 AM
أومئ لك دلآلة على أني[بخـير] ..



فلآ تجـعلني أنطقهـآ


..!


كي , لآ أكُتـب عند الله


.........................كاذبّـه!


طالعت بساعتها اللي بتدخل على 12 وهو لسى ماجاء أدق لالا ماله داعي عادي خل يتأخر هو يرجع يعيش حياته و أنا بعد هزت راسها تبعد عنها هالافكار ليه صاير تشغل بالي ليه يا عيسى


شدت روبها ع جسمها وهي تحس به داخل عندها


عيسى :مساء الخير


الجوري:صباح الخير


عيسى:ليه سهرانه


الجوري:مو سهرانه توي بأنام


عيسى:زين خليك زوجه سنعه و سأليني تعشيت ليه برا ؟


الجوري وهي تتعمد البرود:كيفك! شي راجع لك تصبح ع خير


عيسى وهو يحط التذاكر ع الطاوله:حجزت لشهر عسلنا بعد بكره جهزي نفسك


الجوري:يصير خير ان شاء الله



اللي إنتشاره في فضاي يفوق : الأكسجين


وش فيه خلاني أردد من شقاي | الله لنا



جففت شعرها ع السريع وهي بتموت من حيرتها من بكرا غصب تروح تتطمن بنفسها الوضع كذا ما يريح


كله من راشد اللي عطلني اليوم كله منه


مدت سجادتها و جلست من بعد ماصلت ركعتين فتحت المصحف و ظلت تقرا فيه و بداخلها تدعي ان يجمعها بأختها بالقريب و يطمن قلبها على فجر اللي تحس أن فيها شي مو قادره تشيل هالتفكير من بالها !!

سـلطان الغرام
03-11-2012, 12:50 AM
الى الاخت زاحفه اتمنا انك ما تزعلي تراني متابع هاذ الروايه بجنون

وبما انك قطعتي قلبي وانا انتظر غصب كملتها

فاتمنا ما اكون ثقلت بشيء

واذا ما في مشكله غدا اكمل جميع البارتات ترا انزل انزل وما كملت حدي

ترا لي اسبوع وانا اقرء فيها وما امل منها

وربي 24 ساعه اقرء بهل الروايه وما ازهق اكل ما اكلت بس اكملها بس انتي خربتيها علي

أبو خالد
03-11-2012, 08:43 AM
يعطييييك العااافية يالغلا ع الطرح

سـلطان الغرام
03-11-2012, 10:49 AM
البارت الخامس والثلاثين & السادس والثلاثين



تحبني ومعذبني لو تكرهني كان اش سويت !!
يمكن تموتني !
كافي والله اني مليت هذا مو حب انتقام لا تعذبني حرام ..

الا اتوبها انا روحي الغرام كل مره اقنع نفسي اقول تحبني !
مخليك تدلع على رغم انك متعبني !!
وياليت لو بس عالعتب عمرك ولا مفرحني
مليت من ضلمك لي دمرني

مجنون بيك وللاسف انت ولافاهمني


حركت جسمها بتعب وهي تطالع بيدها اللي ملفوفه حمدت ربها انه مو كسر مجرد رضه قويه مسكت ع راسها اللي بينفجر من الصداع ما تدري شلون نامت بس أعطتها سيما العصير و حبه و نامت بعدها طالعت بالساعه اللي داخله ع 4 وهي مستغربه شلون نامت و ما حست ع نفسها أو بمعنى غير ليه وليد ما صحاها عشان تروح عند امه زي ما قال


عدلت الفراش بصعوبه بسبب يدها كان واقف يطالعها من حس بحركتها جاها كانت لسى على لبسها اللي طلعت فيه معاه ببنطلونها الجينز الاسود وتي شرت الاسود شعرها اللي منثور بأهمال كان مشتاق يشوف ملامحها أنتظرها تلف له قطع عليه تأمله سيما اللي دخلت بسرعه بصينية الآكل


:مستر في جيب اكل مدام فجر


لفت بهدوء وهي تسحب التي شرت وودها تختفي من قدامه ماتبيه يشوفها


وليد بهدوء:حطيه بالصاله و عطيها ملابسها عشان تبدل


طلع بفجر بعدين تكلم:خلصي ع السريع تأخرنا حييل


ظلت منزله وجها و ما طلعته رفعت من بعد ما طلع


أبتسمت لها سيما:كيف أنتي اللحين


بادلتها الابتسامه:الحمدالله أممممم أبي أسألك شنو الحبه اللي عطيتيني أمس ما حسيت بشي بعدها


سيما:هدا في حبه تريح و تنوم في دكتور أعطيك عشان نامي دخلت غرفة تبديل الملابس و طلعت بسرعه وهي تمد لها ملابسها:أبغى ساعدك


فجر بهدوء:لا شكرا دخلت عشان تبدل و تسبح وتصلي اللي راح عليها وهي نايمه


من بعد ما خلصت صلاه جلست تسرح شعرها وهي تفكر بحالها و شلون تكلمه؟مو راضي يسمعها و كل ما تكلمت جرحها بكلامه يا ربي مو معقوله أعيش كذا معها ما أتحمل وليد يقسى علي على كثر ما عانيت بس منه لا ما أبي أعاني و أتعب حست قلبها يدق خوف يوم تذكرت أمه


هذا هم ثاني على همك يا وليد ما أعرف شنو أسوي يا ربي


طالعت بشعرها مو عارفه شنو تسوي فيه أصلا طلعت من دون تأخذ أكسسوارات لها و ملابسها تعطيها سيما طالعت بلبسها اللي كان تنوره سوداء لحد الركبه و بلوزه بيضاء بموديل أسباني مررت يدها ع وجها اللي لسى آثار الضرب عليه من خالها و هي تفكر شلون عرف وليد؟معقول عبدالرحمن قاله بس عبدالرحمن ما يعرف انو أعرفه حست أنها بتدخل بدوامه بتفكيرها بشلون وصل و ما نقصها تعب و ارهاق مسكت ع بطنها اللي بيتقطع جوع تذكر سيما حطت الاكل بالصاله ع طلب وليد مشت لبرا الغرفه عشان تأكل


حس بدخلتها وهو جالس يأكل بهدوء يخوف :تعالي كلي


وقفت مكانها من سمعت نبرة كلامه مسكت ع قلبها وهي تهدي نفسها و بداخلها وشلون يا قلبي تخاف من حبيبك و شلون


لف يطالعها وكل قسوته تبخرت قدام نظراتها اللي باين عليها الخوف وقف و من دون مشى لناحيتها وهي تطالعه تنتظر شنو بيصير منه كان اللبس مفصل عليها تفصيل مزودها حلا بعيونه


:ليه واقفه هنا


فجر بأرتباك:عادي


وليد :ما تبين تأكلين؟


فجر سكتت وهي تحسه قريب منها أول مره تكون معه بالحريه هذي متعوده تشوفه بأماكن عامه في مليون عين تمنعه يقرب منها نزلت عيونها بسرعه وهي تقرا لهفته مو وليد اللي كان معها امس نظراته غير قربه خوفها:وليد لا تقرب بعد


غمض عيونه وهو يبعد عنها و بداخله يعاتب نفسه وشلون نسيت نفسك يا وليد هذي فجر حمد مو فجر حبيبتك أنسى فجر حبيبتك أنسى ليه يعتفس كيانك و أنت معها ليه وبتقرف صدمها:منو قال لك أني أبي أقرب منك أنتي شي يخليني أقرف يعني لا تعطي نفسك قيمه مره ثانيه


ظلت تطالعه مصدومه مو مستوعبه


وليد:تعالي كلي لو سمحتي يعني


فجر بهمس:ما نفسي


وليد:أحسن حتى الآكل حرام فيك سيماااااااااااا سيما


سيما:يس مستر


وليد بأحتقار:عطيها عبايتها خل نخلص بسرعه


فجر ببرود:بس أنا ما أبي أروح معاك


وليدو هو يطالع بسيما وهي تمد لها العبايه:خذيها منها و لبسيها بسرعه


فجر بعناد:لاا


أبتسم بأحتقار لها وسحب العبايه من سيما و لبسها غصب عنها:لا تتوقعي عندي وقت أضيعه عليك آخر أنسانه أتمنى أضيع وقتي عليها هو أنتي يا فجر


فجر :و أنا ما أبي مو غصب


سحبها بقوه معه و هو متجاهل حركتها اللي تبعده عنها:غطي وجهك و بصراخ :تحرررررررركي


رمت طرحتها على وجها وهي تحاول ما تبكي ركبت معه وبرجاء:وليد أسمعني


لف عليها من بعد ما تحرك السواق:شنو أسمع شهور و أنا قدامك أنومك ع صوتي و أصحيك ما تكوني بمكان ألا أسبقك عليه و ما قدرتي تقولي شنو عذرك أنا اللي أموت أذا تعبتي تذليني تذلي قلبي اللي حبك لييييييه أبي أفهم ليه؟أستاهل تلعبي معاي و تعامليني بهالحقاره الكل راح يسألني هذي فجر حبيبتك و الا عدوتك هذي يا فجر


فجر:و أنا أية وحده يا وليد؟


وليد وهو يغمض عيونه:ما أنسى أنك عدوتي ما أنسى


فجر بقهر:أنا مالي شغل مالي شغل


وليد :لا ترفعي صوتك


فجر:أسمعني أفهمني و شنو ما تبي سوه لا تظلمني و الله و الله و الله نايف هو اللي قتل بابا ما يعمل كذا


وليد بأستخفاف:رديتي على جنونك؟ مو بسبة هالتخلف دخلتي المستشفى يا فجر تبين تدخلين ثاني؟أنتي عايشه وين؟اممم الا مدام ذاكرتك قويه هالكثر؟ما تذكري امك كم مره شافت أبوي؟كثير و ألا شوي يلا مو ذاكرتك قويه


قبل ما توصل يدها ع خده مسكها و بقهر:تبين أكسرها لك ؟سويها مره ثانيه و من هنا لحد ما نوصل صوتك ما أبي أسمعه فهمتي ما أبي أسمعه دفها ع الباب وهي تبكي مو معقوله اللي يصير معها مو معقوله خبت وجها بين يديها و أنفجرت تبكي لف راسه بعيد عنها وهو يشد ع يدها صوت بكاها يقتله يخنقه وده يأخذها بحضنه و يسكتها ما يبي تتألم بس هي ذبحته غمض عيونه و صوت بكاها ما وقف تمنى أنه ما عرفها ما شافها ما حبها تمنى أنه شخص عادي بلا قلب يحقد شخص ما يحملها أي ثأر و لا يحاسبها على شي تمنى أنهم بدنيا لوحدهم مع بعض قلبه لها وقلبها له !!



كل من حوليْ أبتعد , مآ بقىَ منهم أحد

كلهُم رآحو بعيد .. لآ عضيد ولآسند

فـَ الرخآ يآكثرهم, حوليْ ومآ أعدهم
بس ليه إن أحتجتهم

كن مآعنديْ أحد !



دقت ع باب فاطمه بقوه مو مستوعبه كلام جيران خالها تزوجت و راحت و شلون تتزوج و تروح


فتحت فاطمه الباب وهي تغطي وجها بشيلتها


ريم:مساء الخير خاله أنا ريم


فاطمه وهي تفتح الباب عشان تدخل ريم:هلا يمه هلا تعالي دخلي تعالي


ريم:هلا خاله وين فجر؟


طالعت فيها وسكتت


دخلت لداخل وظلت تنادي:فجرررررر فجرر فجرر


فاطمه:يمه هي مو هنا


ريم:وينها؟


فاطمه:تزوجت يمه البارح


ريم:وشوووووووووو و شلووون لالا أنتي مو من جدك تحكي فجر ما تسويها


فاطمه:خالها جبرها على واحد مدري من وين أسمه وليد بس باين عليه ان ربي معطيه خير كثير


ريم وهي تضرب وجها:ولد الناصر يا حسرتي عليك يا فجر يا حسرتي عليك


فاطمه بخوف:وش فيه


ريم:ولا حاجه ولا حاجه زين و شلون أوصلها


فاطمه:علمي علمك يمه


ريم:زين زين مع السلامه طلعت وهي تحس أنها بتحترق من قهرها و شلون يصير كذا و شلون ركبت مع سواقها بسرعه و طلبته يرجعها الخبر دلته على شركة وليد و نزلت تسأل عنه


خبرها حارس الامن أنها ما داوم هاليومين


ريم:زين عطني عنوان بيته


:اسف أنا ما أعرفك و ما آقدر أدلك عليه ألأ لمن أعرفك و يأذن لي


ريم بصراخ:رقمه أي شي يوصلني له


:آسف و رجاء لا تعالي صوتك المكان له أحترامه


دخلت سيارتها وهي تبكي قهر و خوف و شلون وصل لها وشلون

سـلطان الغرام
03-11-2012, 10:50 AM
ياااااااااااااه
أحس الدنيا من غيرك أنا لحالي
وأحس الدنيا بـ وجودك بـ حر حالي
عساني فدوة عيونك
وزيديني جفاء ...
وربي منك يحلالي
فديت
أُمك
وابوك
وخالك
وعمك
وجيرانك
وخلانك
وكل اللي سكن حيك
وكل اللي يودونك
وعساي ارضيك ... وعن شر الزمن دونك
فهمتي ...؟!
وحتى لو مافهمتي ...
كفاية دمعة عيونك



رمت عبايتها ع ألارض بعصبيه :أنت شنو تسوي


عيسى ببرود:أجهز شنطتك


جوري:عيسى لا تعصبني و أطلع برا لو سمحت


عيسى:أنتي اللي تعصبيني كفايه أنك طالعه من الصبح من دون علمي


الجوري:أول شي أحلم أخذ أذنك بشي و ثانيا أنا رحت حق أهلي تبي أسافر من دون ما أشوفهم


عيسى:ما يحتاج أحلم لان هالشي مشيته بمزاجي أنا قفل الشنطه وهو مبتسم :و هذي شنطتك جهزتها لك لاني أبيك تكونين من فوقك لتحتك على مودي و مزاجي أنا


قلبت الشنطه ع الارض بعصبيه:و كذا عجبتك منو أنت عشان أصير ع مزاجك ما تنسى نفسك عيسى


سحبها مع شعرها:جوووووووووووووووووووري و بعدييييييييييييييييين مليت من سخافتك


كانت ماشيه تبي تودعهم قبل ما تطلع و صدمها أصوات الصراخ و السب اللي طالع من جناحهم


فتحت باب الجناح بسرعه و بصدمه:عيسسسسسسسى


عيسى وهو يدفها بعيد عنه


الجوري ببكاء:حقير و تافه أنت أصلا لو فيك ذرة رجوله ما تمد يدك علي بس أنا مفروض أعرف هالشيء من زمان من يوم رضيت على نفسك تأخذ وحده ما تبيك


وقفت أمه بينهم تمنعه من أنه يوصلها


عيسى:يمه بعدي عني خل أربيها


أم سعود:بسسسسس أطفال معاي شنو كبركم و هذي سواياكم و بعدين يا جوري ما أحد أجبرك على ولدي لو قلتي لي أنك ما تبينه أنا بنفسي ما خليت هالزواج يتم و لدي تتمناه أي بنت


الجوري:نعم مو قالوها القرد بعين امه غزال جاي تمدحي فيه شنو أقول و أنتي تعرفي ان زوجك يحفى عشان يكون له علاقه فينا ما يحتاج أعلمك


عيسى:جوري أحترمي نفسك


أم سعود:خلها بنت الاصول خلها تحكي و تقول شنو تبين اللحين؟


الجوري:مو تقولي لو ما أبي ولدك غيري يتمناه خلاص خل يطلقني


أم سعود:و تردي حق أهلك ما كملتي حتى أسبوع


الجوري:اييه عادي مو هامني أحد


أم سعود بقهر:طلقها و خلها ترد حق أهلها بس تأكدي راح تندمي


ما أستوعب كلمة امه طلقها هو أنا تزوجتها عشان أتركها


سحبها لحضنه بتملك صدمهم اثنتين:لا يمه لا مو مطلقها خل تقول اللي تقوله بس يكفيني أنها معاي لا تحبني و لا تودني ولا تحترمني ما همني همني تكون معاي


أم سعود:عييييييسى


عيسى وهو يزيد بحضنها:لا يمه ما راح أتركها و بعدين أحنا بعد ساعه شهر عسلنا تبيني أطلقها!


أم سعود:مو صاحي هذي لو تحبك و تحترمك شنو بتسوي شنو؟ طلعت وهي تتحطم وتسب


هي اللي ظلت مصدومه من غير ردة فعل و هو حاضنها بتملكه و كأنها فعلا بتروح عنه وهي تردد كلمته بداخلها همني تكون معاي


عيسى بهمس:لا تطلبين هالطلب من جديد


ظلت تطالعه و مو عارفه ترد عليه ودها تسأله ليه يجرحها مو هو يقول أنا أنفرضت عليه مو هو ماخذني عناد و تحدي ليه أشوف بعيونه شي يكابر عليه تحبني يا عيسى؟:خل أروح


عيسى:وين ما تروحي تكوني معاي معاي أنا خليك هنا بحضني بحضني


دست وجها بصدره وهي تخبي دموعها أحساس غريب عيشها فيه ما تعرفه تبيه و الا لا؟تكرهه تحبه ما تعرف بيجي يوم تكمل معه و الا خلاص بينتهي كل شي !!
تِقِوٍل آلنٍآإسِ عُيًنٍگ وٍشُ بُلآهُآإ ..

عُآـىٍ خٍدُگتِنٍثَرـرٍ گل ..
مٍآإهُآإ ..!!
صِحِيًحِ آلنٍآإسِ مٍآإ يًدُرٍوٍنٍ عُنٍيً ..
وٍ لآحِسِوٍآ دُمٍوٍعُيً وٍشُ ..
وٍرٍآإهُآإ ..!!
وٍ لآ يًدُرٍوٍنٍليًشُ أسِهُـرـرٍ لحِآإليً ..
وٍ لآيًدُرٍوٍنٍ حِآإليً وٍشُ ..
بُرٍآإهُآإ ..!!
وٍ لآعُآإشُوٍآ دُقِيًقِـه فٍيً عُذِآإبُيً ..
لأنٍ آلنٍآإرٍ تِحِرـرٍقِمٍنٍ ..
وٍطَآإهُآإ ..!



وقفت تطالعه وهو يشتغل كانت تشوفه مندمج و مو حاس ع أحد سحبت نفسها بهدوء عشان ما تزعجه


محمد:مدى


لفت له و بخجل:أزعجتك؟


محمد:لا شنو فيك؟


مدى:متضايقه


محمد وهو يأشر على مكان جنبه:تعاالي


مشت بتردد و جلست جنبه


محمد وهو يحاوط كتفها:وش فيك؟


مدى:ما أعرف بس مخنوقه شوي


محمد:تبين نروح لرشا؟


مدى:لا مشاري عندها


محمد:زين شنو تبي مدو


مدى:فينا نطلع نتمشى لو حدنا


أبتسم بحب لها:من عيوني


مدى :وشغلك؟


محمد:لعيون مدى كل شي ينتظر يلا خل نبدل و نطلع


مدى بخجل:محمد أنا ما أستاهلك


محمد:ليه تقولي كذا؟


مدى:ما أدري غيرك ما يتحملني و


محمد:لا تكملي و بعدين أحنا على شنو مستعجلين حبه حبه و تنحل كل الامور و نعيش مع بعض براحه آكثر خل نطلع نتمشى و بدلي هالحساسيه عنك !

سـلطان الغرام
03-11-2012, 10:51 AM
كل شيء فـيْدنيتـيْ لــه طعم ثـآنـيْي

الليـآلـيْ طولهـآ .. طول الثـوآنـيْ
والـ[ع]ــمر مـرّهـ وأنـآعمـريْ معـآگ ..
يـآعسـآنـيْ مـآإنحرمـ شوفگ عسـآنـيْ



رمت نفسها ع سريرها وهي تبكي بقهر تحس ودها تحرق أي شي قدامها من قهرها:وين راحت شنو صار فيها؟وليد شلون عرف؟هي قالت بتقوله يا ويلي عليك يا فجر


ظل يطالع بجدتها اللي بتموت أحراج من ردة فعلها:أعذرني يمه ما أدري وش فيها؟


راشد:هي وين كانت؟


:ما أدري طلعت و ما شفتها و من رجعت مثل ما تشوف مو طايقه أحد و شابه ع الكل


كان جاي يوريها بطاقات الحفل بس من شافته فجرت كل قهرها فيه:فيني أدخل عندها الغرفه


:براحتك يمه غرفتها بنهاية الممر يمه روح لها و طمني عنها


مشى وهو يفكر وش فيها معقول أمها بس مستحيل تروح لها دق الباب وجاها صوت صراخها:ما أبي أحد ما أبي أشوف أحد ما أبي


فتح الباب ودخل كانت راميه نفسها ع السرير و تبكي :يمه قلت ما أبي أحد خليني بروحي


قفل الباب و تسند عليه وهي لسى على حالها كل اللي جاء في بالها أن جدتها طلعت


مشى بخفه لحد ما جلس جنبها


رفعت راسها وهي مستغربه منو يكون؟لفت و مجرد ما شافته وقفت بسرعه:شنو جابك هنا أطلع


راشد وهي يركز بملامحها:وش فيك يا ريم


ريم وهي تمسح دموعها:مافي شي أطلع من هنا أمي وين؟شلون تدخل هنا


وقف وقرب منها:أمك عندها خبر أني راح أدخل لك و بحنان يعرف تأثيره عليها:وش فيك ريمي؟منو زعلك؟أمك ما أتوقع تروحي لها بنفسك حاوط خصرها بيد و بيد لعب بشعرهاو بهمس:حبيبي شنو مزعله


ظلت تطالع فيه وهي تبكي


راشد وهو يضمها:ريم مو أي شي يبكيك وش فيك؟


ريم وهي تبكي:أبي أشوفها


راشد:منو؟


ريم:فجر


راشد:طيب شوفيها وين المشكله؟


ريم بقهر:شنو وش فيها؟خالها زوجها و أنا مو داله لها طريق أبي أشوفها


راشد:وليه خالها سوى كذا؟


ريم :لانه#######


راشد وهو يسكتها:اششششششش ريم بلاه هالكلام


ريم وهي تمسح دموعها:أنت وش تبي؟


راشد:جاي أوريك بطاقات حفلتنا و أخذ رائك فيها


ريم:كيفك سو اللي تبي


راشد:زين يعني مو تقولي مو عاجبني و ألا شنو هالذوق


ريم بسرحان:لاا


راشد:زين لبسي عبايتك و تعالي في الشغلات واجد نسويها


ريم:خل أي أحد يسويها عنا


راشد وهو يطالع بعيونها:لاا يهمني رائك و ما أبي أحد يسوي هالشي عنا


ريم:مالي خلق


راشد:أنا راح أنتظرك بالصاله لا تتأخري علي


غطت وجها بيديها من بعد ما طلع وشلون أوصل لك يا فجر وشلون؟يعني قلتي له و تزوجتك؟أكيد مو ناوي على خير أكيد !
يقولُون الصَبُر مُفْتَآح لـ الفَرحَه يا [ بَآغيها ]

.......... وأنَا آقول الصبر جَمّرَه لَظآهَا في شرآييني !



هَذآني كِل مآ أصبر على جروحه وآعديها
.......... تِمّآدى في طّعِن قّلبي وأسْهّر بِالشقآ عيني



ظلت تطالع بوليد من بعد ما نزل خايفه حيييل تحس أنه داخله سجن حتى أملها الوحيد مو راحمها


نزلت معاه و رمت طرحتها ع كتفها وهي تتأمل المكان بفخامته مشت وراه بهدوء تنتظر شنو بيسوي فيها؟


حاطه أظافرها بفمها و تأكل فيهم من قهرها ما نامت بس تنتظرها تبي تبدا تفرغ صبرها هالسنين عليها و بعدين ترميها تبي تذلها مثل ما أمها ذلتها


مشت بغرور من بعد ما سمعت صوت الباب ينفتح:هلا يمه ليه تأخرت كانت تتكلم و عيونها بتأكل فجر


وليد ببرود:لا عادي بس أنشغلت شوي


سمعت صوت كعبها يقرب منها رفعت راسها بخوف وهي تطالع بوليد اللي واقف بجمود و معطيها ظهره و بأمه اللي جايه صوبها


:تعالي هنا


أم وليد:صمه ما تسمعي تعالي هنا


وليد:يمه وش فيك؟


أم وليد :أششش أنت مالك شغل أطلع نام و ألا خلص شغلك بس هذي لا تبقى معاي


وليد ما يطاوعني قلبي يمه تتأذى ما يطاوعني:أخليها وين؟


أم وليد:حسب لك تتطالع معاك فوق و تنعد مثل الاوادم هنا هي مع الخدم مو مخليتها أخليها معاك أنت أنا جهزت لها غرفه برا بجنب المستودع يناسبها شوي المكان و اللحين أطلع و أنتي تعالي وراي


لف يطالع فيها وهي ضامه نفسها بيديها أثنتين و كأنها بتحمي حالها و عيونها مليانه دمع تطالع كل شي بصدمه مو مستوعبه كل شي كانت تتطالعه ألا وليد ما تبي تشوف بعيونه أنه خذلها لآنها بتموت بتنتهي


مريم وهي نازله مع الدرج و بأبتسامه:حي الله فجر نور البيت بوجودك يمه


حنانها خلاها تبكي حاجتها لأي أحد بكتها ماقدرت تكابر ع دموعها


أم وليد بصدمه:أنتي شنو تقولين؟


مريم:أتوقع سمعتي


أم وليد:مريم طلعي منها مو ناقصني أنتي


مريم:و أنت يا وليد شنو رائك؟


أم وليد :بعد شنو رائه


مريم:دامها ببيتي ما في شي بيصير ما يعجبني


أم وليد:هدذا مو بيتك و زي مالك عيالي لهم


مريم:عيالك لهم بس أنتي مالك خليك بحالك و لا تخليني أتصرف شي ما يعجبك


أم وليد :تهددي؟


مريم:ببساطه راح أقدر أرفع قضية طلاق بأسمها و كل أذى تأذت تتحاسبي عليه قبل ولدك و تعرفيني أسكت عن كل شي تسويه ألا أنك تظلمين


أم وليد:تكلم مو هذي زوجتك تكلم


مريم:شنو بيقول ماله داعي أحلف أني أقدر أسوي اللي أبيه


أم وليد بقهر وهي تطلع الدرج وتسب و تهدد:مصيري راح أبرد حرتي فيها مافي أحد بيمنعني مافيه يا مريم


وليد:شنو يعني ترفعي قضيه


تجاهلته ولا كأنه موجود:تعالي يمه تعالي


طالعت بوليد وهي تمسح دموعها وكأنها تأخذ الأذن منه


وليد:هذي أمي مريم


مريم وهي تحتقره:ناديني باللي يريحك يمه عمه خاله مريم أم خالد لان أنا بس عندي ولد واحد أسمه خالد واحد وبس و اللحين تعالي خل تبدلي و ترتاحي


وليد:وين؟


مريم:أكيد مو بالمكان اللي مختارته أمك لها أرتاح لو بالك مشغول يعني


وليد:مو رايحه معاك


مريم:وليد منك مكتفيه و من حركاتك لا تزيدها علي طالعت بفجر بنفس الحده:تعالي معاي ولا تنتظرين حضرته يعطيك الاذن وبعدين شنو فيها يدك


وليد اللي فهم نظرات عمته و أنه هو السبب:مو من اليومين هذي متعوره من قبل


سحبتها معها وهي تكلمه:يصير خير تعالي


ظل يطالع فيها وهي تبعد عنه مع عمته نزل وجه وهو يفكر بحاله ضاع بين نارين لا أمه راحمته ولا عمته فاهمته ما أحد فكر يوقف و يسأل نفسه وش تبي أنت؟وشلون قلبك وهذي حبيبتك؟


مريم:هذا جناحي يمه راح تجلسين معاي هو أقدر أخليك بجناح لوحدك بس عشان أرتاح انو ما يصير لك شي


فجر وهي تمسح دموعها:أبي وليد


طالعت فيها بصدمه:شنو؟


فجر ببكاء:أبي وليد


مريم:شنو يعني تبينه؟


فجر وهي تبكي:ما أعرفكم كلكم أنا أعرفه هو


مريم وهي تضمها:يا بعد قلبي يمه هدي شوي و اللي تبينه أسويه بس وليد يعني بتكوني قريبه من أمه راح أقول حق الخدم يجيبون لك أكل و ملابسك عشان تبدلي و ترتاحي


فجر:ملابسي مو معاي


مريم:وينها؟


سكتت ونزلت راسها وهي تهز رجلها بتوتر واضح عليها !

سـلطان الغرام
03-11-2012, 10:52 AM
ودعتهآ: ( !

والمفآررق حآن .. وَالمشكله !
مآكنت نآقص مفآرق كنت نآقص ( لقآ ) !




كانت لابسه فستان اسود قصير وشعرها مرفوع بأهمال جالسه بحديقة بيتهم وهي سرحانه مو مستوعبه كلام أمها أبوك كان على علاقه حرام مع أمها ومن أكتشف زوجها قتلهم و أنتحر بعدها هذا حالها من سمعت كلام أمها دموع و حزن كرهت كل شي بيومها ما تبي تسمع أحد تبي تكون لوحدها وشلون اللي تشوفه شي كبير يطلع كذا طول عمرها ما تهتم بكلام أحد عنهم كانت تحس بثقه تخليها تملك الدنيا من تنطق اسمها لانه هو أبوها كانت تحسه أطهر من مشى ع الارض فجأه كل شي يطلع وهم كذبه عيشت نفسها فيها كان يطالعها مع شباك غرفته ما يدري وش فيها كله حزينه ولوحدها مو سهام اللي تحرك البيت و ترج الدنيا بضحكتها وش صار فيها معقوله سالفة وليد فتحت عيونها ع أشياء ما تعرفها والله مو حلوه الدنيا بلا ضحكتك يا سهام مو حلوه


دق رقمه بسرعه و أنتظر صوته اللي يكره:هلا نايف


نايف:لو سمحت أحفظ المقامات بيننا


وليد:عندي خبر حلو لك


نايف:شنو؟


وليد:فجر


نايف:مين فجر؟


وليد:فجر حمد العامر بنت أخوك تذكرها؟


نايف:وش فيها؟


وليد:صارت زوجتي ع سنة الله و رسوله تبي تجي لبيتي و تشوفها


نايف وهو يفتح أزارير ثوبه:شنو؟


وليد:ههههههههههههههههههه شفت يا نايف أوصل حق اللي ـأبيه شفت وهذي فجر عندي ولا زوجتي بعد شنو رائك؟دليت بيت خالها وجبتها


نايف وهو يحس أنه مو قادره يتنفس:كذاب


وليد:بيشرفني تجي تشوفها حياك


قفل وهو ينادي:أم حمد أم حمد


أم حمد جته بسرعه و بخوف:وش فيك نايف أسم الله عليك وش فيك؟يمه حممممممممممممد ألحق علي أبوك طاح يمه


مريم:وش تبي؟


وليد:زوجتي و أبيها


مريم بتهديد:وليد لو


وليدبهمس وهو يطالع فيها:لا تخافي عليها خافي على قلبي اللي يموت بسبتها يا عمه


مريم:أترك عنك هالحقد


أشر لها تجيه :ما أبي أسمع شي أو أقول شي تعالي ومد لها يده


مشت ومسكتها بسرعه وهي ترجف ما تعرف ليه:عن أذنك يا عمه


كانت تطالع حولها بخوف وهي تمشي معه:وش فيك؟


فجر بخوف:أمك وين؟


وليد وهو يفتح جناحه:هذا جناح احتر شنو يقول جناحنا جناحي جناحك تنهد وهو يدخله معها:مو هنا أمي اللحين بس بس دوم تجي هنا


فجر برجاء:طلقني يا وليد


وليد:لالاه مو أنا حبيبك شلون أطلقك


فجر:بس أنا عدوتك


وليد:توك تعرفين روحي بدلي و من هنا ما تطلعين أكلك بيطلع لك هنا جبت لك ملابس وأشر لها على غرفه بعيده عنه وهنا تنامي ما أبي أحس بوجودك فاهمه ولا تحتكي بأحد مين ما كان يكون


فجر:حتى أنت؟


ظل يطالعها:حتى أنا أنا بالذات أنسيني زي ما راح أنساك أعتبري نفسك بأجازه عن الناس عن العالم


فجر:مو من حقك تسوي فيني كذا


وليد:بنت حمد أـخر وحده تحكي عن الحقوق و الظلم


فجر:ليه ما تصدقني


وليد:بخاطري والله بس من سنين و مكتوب عنك انو مافي مكان للعقل و القلم مرفوع عنك


بلعت غصتها من كلامه ودخلت ع الغرفه اللي دلها عليها


رمت عبايتها ع الارض وجلست ع الكنبه وهي تضم رجولها لحضنها سمعته يدق الباب عليها:أكلك بالصاله كلي أنا طالع


من بعد ما حطت الخدامه أكلها طلع وقفل باب الجناح عليها كذا بيرتاح أمه ما راح تقربها


نزل بسرعه وصدم في سهام اللي طالعته ببرود:سوري


وليد وهو يضم وجها بيده:وش في سهومتي


سهام:فجر هنا؟


وليد:ايه


سهام:أبي أشوفها


وليد:هي نامت بعدين شوفيها و ش فيك؟


نزلت يده ومشت لغرفتها تحس بالاحتقار له وشلون يحمل فجر ذنب مالها فيه ما توقعت قلبه بيكون بالحقد هذا تحس انها مع عالم غريب ما عادت تفهمه كان يموت فيها وشلون نسى هالشي !


الصبح طاح , وإمتَلَى صبح دارك

وناديت : يّشباك
مآرَدّ الشبآك
تَدري وش آصعَب من | أَنا بإنتظارك

إن إنتظآرك نفسه يموت ؛ يبغآك



ما فهمت مسج حاتم وشلون أوقفي عند شباكك


فتحته وشهقت بفرح من شافته واقف عند سيارته ويطالع صوبها أروى بفرح رجع حتومي رجع حتومي صار معاي سحبت جوالها بسرعه ودقت عليه:أحبك أحبك والله و الله أحبك


حاتم:و أنا كمان هيا يا بت أنزلي خدي أغراض حاطها عند باب بيتك و أنا راح أمشي عشان ما أحد يشوفني


أروى بفرح:زين بس أقفل وبعدين أرد أكلمك


نزلت ركض بسرعه ما تدري شلون أختصرت الدرج فتحت الباب وسحبت الكيسين بسرعه


وطلعت على غرفتها و قفلت عليها فتحت الكيس الاول وهي منبهره كان فستان اسود حرير مزين الصدر كريستالات بأبداع أبهرها كملت تفتيش وهي تشوف كماليات الفستان ون الشنطه لشوز الى الاكسسوارات أبتسمت بحب فديتها يا ناس فتحت الكيس الثاني اللي كان مليان مجموعة عطورات فخمه و ساعات أبهرها ذوقه كل شي عنده بذوق


دقت عليه وهي تحس بتغوص بثيابها خجل منه:آلو


حاتم:آلو حبيبي


أروى بخجل:أحرجتني


حاتم:هههههههههههههههههههههه يا بتي في وحده تقول لحبيبها كدا أنا حبيبك يعني لك ايش ما تبغي أسويه لك يا عمري أنتي


أروى :حاتم الله لا يحرمني منك ما عاد أتخيل أعيش بدونك


حاتم بحب:فديتك يا عمري ولا أنا بس يخلص زواج ـاخوك عندي مفاجأه تريح قلبي وقلبك


أروى بدلع:شنو؟


حاتم:ههههههه لا تحاولي ماراح أقول حاجه لك خليك بنارك


أروى:بليييييييييييز


حاتم:نووووووووو


أروى:بيبي


حاتم بجديه:أروى لو تقدمت لك عادي تعيشي معاي بترضي بحالي و ظروفي؟


أروى:هاا


حاتم:مو وقتك


أروى:ما فهمت


حاتم:أروى أنا أصرف على أمي و أختي غير ديون أبويا اللي من وقت لوقت أسدها و لو أخذتك يمكن ما تعيشي بنفس مستواك اللي عند أهلك حتنقصك أشياء كتير هدا غير عن أنو بتعيشي مع أمي و أختي بنفس البيت بتوافقي أهلك بيرضوا


أروى وهي تعض ع شفايفها بفرح و بغباء:بنتزوج يعني؟


حاتم:يعني من هرجي كله ما طلع معك الا هدا أنا أحكي لك شي تردي علي بحاجه تانيه


أروى:ليه تتوقع أني بأرفضك حاتم أنا موووت أحبك أنت ما تتصور قد ايه و ألا وش كثر غيرت فيني حبك خلاني أشوف الناس بطريقه غير خلاني أعيش تفاصيل بحياتي تجاهلتها تتوقع راح أرفض قربي من الانسان اللي معطي حياتي معنا أنا أبيك أنت و ظروف حياتنا مع بعض نغيرها و تتحسن و أحنا مع بعض حبيبي


تنهد براحه:الله لا يحرمني منك و الله كلامك رد لي الروح وريحني كنت مره شايل هم الشي دا بس دحين خلاص اللي بيمنعني عنك ماسألت وقت وبس


مسكت ع قلبها بفرح:واااااااااي وش كثر مبسوطه

آبعآد .. لآ لآ يآحيآتي قريبين !
أنتي وأنآ والحب نسكن هوآنآ
نعشق كذا ونذوب مثل آلمجانين
نترك حيآة آلنآس هذي ورآنآ
و آبعآد كنآ .. وآلآ كنآ قريبين
قلبي وقلبك .. بآلمحبه لقانآ

شيخه بخجل:خالد كافي ردني البيت

خالد بعناد:و أنا شنو أسوي هذي تجهيزات شقتنا


شيخه:أي تجهيزات من الظهر وكل اللي نروحه بس غرف نوم


خالد:هذا أهم شي بالبيت


شيخه:خالد بلييييييز أنا وعدت أبوي ما أتاخر تبيه يزعل؟


خالد:لا بس نلف ربع ساعه و اردك زين

سـلطان الغرام
03-11-2012, 10:52 AM
يآرب




’ " أنتْ " وحَدك !

منَ يعلمَ كيفْ .. أنسَجأحَلآإمِيْ [ كٌل مَسساءَ ] !

وَ أنَـآ آ آ مَ علىْ / أمَل تحقيقهَا




مرت هاليومين على فجر بضيقه و كآبه عايشه بسجن وليد لا أحد يشوفها ولا تشوف أحد


حتى هو و اذا صادف يكون ساكت ما يكلمها


أبتسمت ع ضيقها وهي تذكر أن اليوم زواج ريم تمنت تكون معها تفرح لفرحها مهما كابرت ريم تحبه و الايام اللي راح تجي عليها راح تأكد لها أنها ما تقدر تعيش بدونه الله يوفقك يا ريم !!




تصدق بكل اللي تقوله .. إلاّ

( شلونك ) , وقلبك يعرف / شلوني ..

امّاتحبّ وما تنافق .. ولاّ

عطّ المجال .. لـ غيرك يحبّوني !




وقفت تطالع بصورتها من بعد ما خلصت لبست وميك آب كل الايام اللي راحت ما أستوعبتها توها تعرف أن راشد رجع كل اللي مر عليها كان زي الحلم مو مصدقه بعد هالسنين جاء راشد و لبست له فستانها الابيض زي ما كانت تحلم و زي مو وعدها يا ترى شنو بتكون ألوانها حياتي معاك راح أفرح و الا راح أدفع ثمن أنتظاري لك ندم مسكت على قلبها وهي تمر عليها أيامها معاه عرفته صدفه أنقذها و نقلها للمستشفى من بعد ما طاحت قدام سيارته ضعفها و حاجتها له خلته شي أساسي بحياتها حبته و حبت كل شي فيه حنانه و جديته و عصبيته اللي كانت تطلع عليها ساعات بسبب عنادهاصار يعرف كل شي عنها أنعزلت عن أهلها و عاشت له كل ما صار معها شي راحت له لقت فيه حنان ابوها اللي فقدته و خوف أمها اللي ياما تمنت تحس فيه


كان روحها و لو يبي يعمرها تفديه ما تدري شلون نست نفسها معاه و نسوا حدوود واجد هو ضياعها و ضعفها أو حاجتها خلتها تغلط و تدفع الثمن 3 سنين من عمرها وراح تظل تدفع هالثمن كل ما تذكرت وشلون أجهضت حملها تخاف ربي يعاقبها و تفقد هالنعمه عليها للابد رددت بقهر تستغفر وتدعي ربي يغفر لهم ذنبهم أغتصبت الابتسامه وهي تشوف شذى بفستانها الاحمر الصارخ مع مكياج صارخ أعطها أنثويه حييل


ريم:أنصحك سعد ما يشوفك


أبتسمت بخجل:ريييييم


ريم:ههههههه هذا الصدق عيوني طالعها واوو


شذى:أجل أنتي شنو؟على فكره فستان زواجي بأخلي راشد يجيبه ذوقه واو


كان كله الظهر مفتوح و مزين بسلاسل سخيفه و موديل الصدر مزينه كرسالات طايحه مع سلاسل متداخله بعشوائيه ع البطن و من تحت مفصل جسمها مع مكياج زاد جاذبيتها كان شكلها يجذب أي أحد بيحط عينه عليها:أروى ماجات


أروى بهبال وهي تدخل بسرعه:منو قال ؟أنا أفوت هالحدث


ولفت بدلع وهي تشوف نظراتهم:حلللللللللللللوه صح؟أعرف


ريم:ههههههههههههههه وش فيك اليوم؟


أروى:مبسوطه ع فكره رقصت قبل لا أجيك و ما راح أوقف لمن تطلعي


شذى:ههههههه زين أخليكم و أشوف الجو برا شلون؟


أروى:فديت اللي كبرت و صارت عروسه


ريم:عقبالك


أروى بخجل:يارب


ريم:خير؟


أروى:شنو رائك بكشختي


ريم:فرري ناااااايس


أروى هي تجلس جنبها:من عند حاتم


طالعت ريم بأحتقار


أروى:عشتم


ريم:ليه ساعات أحسك قوية وجه


أروى:بس يخلص عرس خالد بيخطبني أحس ودي أطير ما تتصوري سعادتي بالخبر هذا شنو


ريم:الله يوفقك بس أنتي تعرفي أهلك


أروى:و قلبي ما يبي غيره و بعدين مافي سبب أنهم يرفضون


ريم:و سعود؟


أروى:ما أبيه و مافي أحد بيجبرني عليه


ريم:براحتك بس لا تتحمسي حيل


أروى بخوف:ممكن يحرموني منه؟


ريم :أروى لازم تكوني عارفه أهلك مو تقولي كلام مو عارفته و بعدين هو شنو ذنبه تعلقينه أروى أعرفي حدودك من اللحين


أروى:ريمو شكلك بتخرفي قبل يدخل راشد عليك فكيني من هالجنون


ريم:مو فاضيه لك خليني بهمي و اللي يخليك كانت تفكر بفجر هاليومين أنشغلت غصب عنها و الا هي حالفه توصلها و مو ساكته عن غيابها عنها


مشى الوقت ببط عليها اللي توها تستوعب الموضوع و على راشد اللي متشوق لشوفتها مو مصدق أن بعد هالوقت صارت له حلف بداخله ما يخسرها من جديد شنو ما صار بينهم


أنزفت وهي منبهره من فخامة القاعه اللي زينها راشد لعيونها كان كل شي فخم وراقي أبهر الكل بروعته حاولت تتجاهل خوفها وجفا أمها لها تنهدت بداخلها خلاص يا ريم ما عاد مهم هالحنان خسرتي كثير لا تخسري أكثر من اللي راح يا ريم


حست نفسها بحلم مو مستوعبه مو مستوعبه كل شي صار بسرعه أو هي تحسه صار كانت تستعد تطلع للفندق وياه ودها تعيد الليله من جديد ما تبي تروح معاه ما تبي


حست بيده تشد ع يدها:يلا


ريم بأرتباك:وين؟


أبتسم لها:أذا الضيوف راحوا أحنا العرسان ما نروح ولو يا ريمي


لفت على أم راشد اللي تزغرد و تدعي لهم نزلت وجها وهي تشد ع يده بتوتر


أم راشد وهي تضمه:مبروك يمه مبروك


راشد وهو يبوس يدها:الله يخليك لي يالغاليه


أم راشد:ما أبي أوصيك عليها أو هي عليك أبي أوصيك على بعض من اللحين صرتم روح وحده أذا ما حسيتم ببعض منو يحس فيكم راعوا الله في بعض و بتعيشون بخير


أبتسمت بحزن لها و ما غاب عن راشد تمنتها من أمها تمنت هالحنان منها


دخلت أم سامي بهدوء عكس أمه


وسلمت عليه و باركت له و من بعدها سحبت ريم لحضنها بسرعه وسط أستغرابها وببكاء:مبروك يمه


ماقدرت تنطق شنو تقول مصدومه ما تذكر ضمتها حضنتها حست فيها من جت راميتها على الخدم وجدتها و السبب انها بنت تمنت انها ولد عشان ترضي أهل أبوها عشان تأخذ مثل زوجة عمها من الفلوس تفكير غبي خلاها تضيعها من بين يدها سنين ولا تظن أنها بتكسبها بيوم بعدت عنها ببرود وهي تتمنى جدتها معها بس ما تساعدها صحتها ع الحضور :الله يوفقك يمه


راشد بسرعه:الله يخليك يا عمه و بعدين خلاص نبي نروح ترى مليت أنا وريم نجامل


شدت على يده و بخجل:راشششد


أم راشد:ههههههههههههههههههههههه الله يسعدكم يلا خذ عروستك و أطلعوا السياره تنتظركم برا


مشت معه بهدوء حتى سوالفه ماردت عليها لحد ما مل وسكت وصلوا لجناحهم اللي حجزه


ودخلته معاه أثنينهم كانوا متوترين ماكان سهل عليهم بعد هالفتره يصيرون لوحدهم حسوا بصعوبة الموقف كل واحد يعتب ع الثاني يحس بخطأ الثاني أكبر من أنه ينسى


فسخت عبايتها وجلست بهدوء عكس ارتباكها !!

سـلطان الغرام
03-11-2012, 10:52 AM
أحبكك| ذ ن ب !
مادام الجفا : تابع لكل توبة !
أحبك رمل .!
مادام المطر : مدخللـ.. إكذوبة !
أحبك وعي/ غيـبوبه !
أحبك صحراء/ رعبوبه !
أحبك من جسد صدقي - الى غاية عطر ثوبه !




راشد جلس على ركبته قدامها وباس يدها وسط أستغرابها:ريم أعرف أني كنت جاف معاك الايام اللي راحت غلطت عليك و يمكن جرحتك بس هالشي أنتي سببه أنتي اللي أجبرتيني على هالشي ريم أذا تسألي نفسك راشد يحبني أبي أقولك أنا أعشقك مو بس أحبك و أذا تفكري أني بيوم راح أتركك تكوني غلطانه لا سهل علي و لا سهل عليك ننسى اللي فات لانه مو شي ينسى بسهوله بس اللي سهل عليك أنك ترجعي ريمي كلنا غلطنا لا تقولي نسيتني أنا ما نسيتك أنا كل يوم كان يمر علي كنت أعيشه معاك بخيالي حتى قسوتك و صدك ما حطمني رديت لك و كان بسهوله أكون مثل ما تقولي نذل وما أستاهل حبك


بس شوفيني عندك ورديت و صلحت غلطتنا و مستعد أنسيك هي بس أنتي ايه يا ريم ايش ممكن تعملي عشاني و عشان حياتنا قولي اللي تبغينه بس خلي في بالك أن خيار اني أفارقك شي مرفوض يا ريم


غطت وجها بيده و أنفجرت تبكي :شنو أقولك أنا تعذبت يا راشد من كثر عذابي أحس مافي كلمة آسف تنسيني 3 سنين خوف رعب احتياج كرهت حالي لاني كل ما ضعفت أنطق اسمك من غير شعور مرت علي أيام أتمنى همسك فيها رحت و تركتني ما سألت نفسك مت عشت أنذليت أنفضحت سحبها لحضنه بسرعه و زاد بكاها تركها تفرغ كل اللي بداخلها بس أهم شي ترتاح و تهدى مو سهل عليها و مقدر شعورها بس هذا قدرهم ورضوا فيه


بعد ما خف بكاها رفع وجها و ـأبتسم:مو كنت دائم أقولك أكره تجي ع ثيابي أرواجك و كحلك دوم أقولك و تسويها طالعت بصدره اللي صبغ عليه كحلها وروجها


ردت عليه بنفس كلامها اللي كنت تقوله له اذا حكى هالكلام لها:خلاص لا جيتك أبكي صد عني ولاتضمني و من أسكت تعال ضمني


سحبها لحضنه من جديد و أنا راح أظل أقولك:ما أبي هالحضن والصدر أذا ما ضم أميرته و سكنها بداخله و بهمس أشتاقت له:ريييييييييييم وحشتيني يالله وش كثر أشتقت لك


ما عطاها فرصه ترد عليه أو تبعده عنها وقربها من حضنه وباسها و##########

بح صوت ..



وجف ريق ..



وضآق خآطر ..



باختصآر : الحآل عن حآله ـتبدل ..!!

إيه أخآف من المخآطر / ليهـ أخآطر ؟!

دآم حآلي لو عدلتهـ مآتعدل ..!!


تقلبت على فراشها بملل و ما قدرت تنام الساعه داخله ع 3 الفجر رمت لحافها ولمت شعرها على فوق طالعت


بوجها وشلون ذبلان و تأففت مو من حلاي تخترب زود أستغفر الله العظيم نزلت وهي تفكر شنو تسوي يمكن وليد صاحي


بس مو خيار لها أصلا صارت تتجنبه بعد زواجه تحس بقهر لا شافته ما توقعته بيكون بيوم بهالحقد


دخلت المطبخ و أخذت لها كوب كيك شوكلاتات وحطتهم بصحن وسحبت علبة عصير فرواله و مشت للحديقه


طرى ع بالها خالد و أبتسمت على ذكره كم صار لها ما شافته فكرت أنه عند أهل أبوه جلست تأكل برواق وهي تشرب العصير


من شافها مشى بسرعه لجهتها مستغرب ليه طلعت هالوقت مشى بخفه لحد ما صار وراها كانت جالسه على الكرسي وتهز نفسها كتم ضحكته وهو يشوفها


تاكل الشوكولا مع عصير الفراوله بس ماقدر يقاوم وهي تغني لان صوتها تعدى مرحلة النشاز


:ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ههههههه


طيحت اللي بيدها ونطت بسرعه وهي تسمي:مين جني و ألا متلي


خالد وهو يمسح دموعه من الضحك:و الا أنا مثلك و أنتي حددي من وين


سهام:صدق وقح جاي تتحرش فيني شفتني لوحدي و أهلي لاهين عني


طاح ع ركبته و بضحك:من غنيتي وأنا عايفك بعد أتحرش


سهام:عدااااااال صوتك اللي شي


وقف و بجديه:حابه تسمعي




فرس فرس من حسنهآ الحسن خرص تتزآجم قلوب البشر بقبالهآ



وقفت فرس مشيت فرس لفتت فرس من حقها تغتر حيل بحالهآ








كم سآحرآ في عيونها النجلاء درس وكم شآعرآ من حسنها غنى لهآ



واحلى الغوآني قربها كم انخرس كن الحلاء مخلووق فيها لحالهآ





كم قلب في دربه مشت فيه الفرس يحلم تمره لو بظل ظلالهآ



مآ تلتفت حتى القوي لين الفرس تترفع مآ من كل من جاء طآلهآ





يآمآ احترست من الغرام ؤ مآ حترست قلبي تعلق في طرف سلسالهآ



واللي غرس فيهآ المحبه غرس حبي يفوق اللي في بالي وبالهآآ




سهام بأعجاب:حلو


خالد:أعرف


سهام :مصدق نفسك خل أروح أنام


خالد:ما أظن بعد هالوجبه تنامي شوكولا وفرواله شنو معدتك أنتي


أحتقرته وماحست الا هي طايحه على ووجها ما أنتبهت على العتبه اللي قدامها و طاحت


خالد بخوف وهو يقومها:أسم الله عليك فيك شي صار شي


سهام ببكاء:تعورت


خالد:وين؟


سهام وهي تمسك وجها:أكيد علم


أبتسم وهي يمرر يده على وجها:لا يا سهومه مافي شي شوفيك وش حلاتك


سهام وهي تمسح دموعها:تكذب


قرب لحد أذنها:وخالقك قمر ما يحتاج تشكي


سهام بأرتباك:بعد


خالد بعد ماباس أذنها بخفه:من عيوني


جلست مكانها من غير حركه وهو كمل طريقه بثقه و لا كأنه عمل شي


كانوا غافلين عن العيون اللي تراقبهم و مو شايفينها !!

سـلطان الغرام
03-11-2012, 10:55 AM
***

السابع والثلاثين&الثامن والثلاثين

تشتت بالفكر عقلي
تحيرت ونفذ صبري
نهيت الشوق لا يرحل
وعيا لا يطاوعني
حسبته داخل ضلوعي
منعته في قفص صدري
قهرني وكسر ضلوعي
وتجاوزها وتجاوزني
يعاندني ويجرحني ودايم
مايطيع امري اذا قرر
يجي يمك يروح ومايشاورني



كان مبتسم لحد مافتح باب جناحه ودخل بخطوتين تبدلت أبتسامته لصدمه
وهو يمسك على خده مكان الكف اللي أعطته امه
مريم بقهر:هذي أخرتهااا يا خاالد أخرت تعبي و تربيتي فيك
خالد بصدمه:شنو؟
مريم:شنو؟وتسألني ياحقير عن سواد وجهك و أنت الحقيره الثانيه أنت ما تخاف من ربك ما عاد أستحيت نسيت نفسك و حدودك قلت لك ابي أخطبها لك و من تأخذها سو اللي تبي بس اللحين ما تخاف من ربك
ضربت ع خدها بحسره وهي تسمع صوت عمتها اللي يعلى حست الدم بيوقف في عروقها طلعت ركض ع جناحها وقفلت الباب عليها وش تسوي عمتها شافتهم بس أنا مالي شغل هو اللي جاء لحد عندي بس شنو يفهمها ياربي أستر معقوله تحكي حق ماما أو وليد و بعدين شنو تخطبني له؟يعني كان في بالهم شي يووو مو وقتي أنا بعدين أفكر بالشي هذا اللحين شنو أقول لها شنو؟
نطت من مكانها ع يد الباب اللي تحركها عمتها بقوه وهي تحاول تفتح
مريم:فتحي أعرف أنك صاحيه
سهام مو مجنونه أفتح لك
مريم بعد ما تعبت:طيب وين بتروحي مصيري ألقاك

Brb

سـلطان الغرام
03-11-2012, 10:56 AM
***

صباحك حبْ
يا قلبٍ عشقته من وأنا تويّ !

صباحك شوق
يا عينٍ ودَي بـشوفها وديّ

كان جالس ع الكرسي اللي قدامها و جالس يطالعها وهي غافيه و مو حاسه بشي من اللي حولها
تردد في باله كلامها وليد أسمعني لا تظلمني بابا ما قتله شنو أسمع يا فجر تكلمي بعقل عشان أصدقك غريبه هالدنيا بصدفه من كان يصدق أن فجر اللي أحترق قهر وحقد منها أضعف اللحين قدامها ياليتك تعرفي اللي بداخل قلبي يافجر لك ع كثر ما أكرهك أضعف و أحبك أكثر عايش بين الناس بس قلبي محبوس معاك هنا حبسته هنا معاك لاني حيل أخاف عليك
سمع صوت الآذان خلى الهدوء يدخل قلبه حرك جسمه بتعب ومشى لصوبها كان مشتاق يسمع صوتها هاليومين ما سمعه و هو من زمان أدمن عليه ما يقدر ما يسمعه
:فجر فجر
فتحت عيونها و من دون شعور أبتسمت له
حس قلبه يزيد وجعه على كثر ما يوجعها يشوف الشوق بعيونها:قومي عشان تصلي
فجر بصوت تعبان:طيب
مد يده لجبينها:تعبانه ليه حرارتك عاليه
فجر:مافي شي
وليد:بس جسمك نار وصوتك تعبان وش يعورك
فجر:ما أعرف جسمي كله يعورني
وليد:وليه ساكته
فجر بغصه:أنت قلت لا تسمعيني صوتك
وليد بخجل من نفسه:و أنتي ما تسمعيني حتى لو كنتي تعبانه و فيك شي
فجر بهدوء:راح أكون طيبه ان شاء الله
وليد:راح أخلي ليلى تشوفك
فجر:لا ماله داعي
وليد بأصرار:لا له داعي ما يصير أخليك كذا
فجر وهي تطالع بعيونه:خفت علي؟
ما عرف شنو يرد عليها هو فعلا لو صار لها شي يمكن يجن على قسوته معها يظل غصب عنه يحن لها:منو قال؟بس أنا ما أبي أخذ فيك ذنب
فجر:ليه أنت لحد اللحين ما أذنبت فيني؟
أكتفى بأبتسامه بارده على ملامحه و طلع من بعدها بهدوء
تنهدت بقهر على حالها يا ربي شنو أسوي حتى يسمعني أنا معزوله عن كل شي حتى عنه
صباحي شوق كم نمتي ؟! كأن لي عمر أنا مشتاق
........... هى الساعة ياستَي ست ؟ أو إنّي صايرٍ أحول ؟!
تثاقل شمسنا الخطوة .. يسرّح شعرها مشراق
................... يقلّد بعْضها أنفاسك .. وتضلّ أنفاسك الأثقل !
صباح الدلعنةةةة عالصبح .. تجي مثل المطر رقراق
..................... يشعّ العطر بالدنيا .. ألا ليت الطريق أطول !
صباح الحلم ياوجهٍ .. طفوليّ يسرق الآفاق
..................... هو الأكرم بهالدنيا .. بهالدنيا هو الأبخل !!
أحبّك ياصباح الحُبّ .. ولايروي ضماي عناق
.............. أشوف الظرف روّضني .. بديت إليا رفضت .. أقبَل!
منومها على صدره وهو يلعب بشعرها أبتسم حيل مو مصدق ريم معه من جديد بعد هالسنين معه صح مو ريم اللي حبيتها متغيره حيل بس تظلين نور عيني و حبيبتي قرب و باسها ع خدها بقوه أزعجتها و خلتها تصحى
مسكت ع خدها و هي تحاول ترجع اللحاف عليها بيدها الثانيه
ببرود سحبه بعد ما غطت نفسها:كذا أحلى و بعدين أنتي بحضني يعني ما بعده دفا
ريم بصوت هادي:راشد أترك عنك العناد
راشد بهمس:ما أقدر ما أقدر
ريم :أبي أروح أسبح
راشد بعناد:لا ما ودي تبردي
ريم:كم الساعه؟
راشد:امم 6
أبتسم وهو يشوف الصدمه ع وجها:لسى بدري صح؟
ريم بملل:ايه صح
راشد:بس أنا مشتاق لك مشتااااااااق حيل لك عندي كلام كثير أبيك تسمعينه أبي أحكي لك عن أشياء واجد ابي أحس أنك معاي من جديد عشان كذا خليني أعيش معاك يومي بكل تفاصيله ماابي يمر دقيقه و أنا ما عشتها معاك
أبتسمت و سندت راسها ع صدره وبداخلها و انا مشتاقه أكثر لك بس تحملني لحد ما أنسى اللي صار
و أرجع من جديد مثل ما أتمنى أبتسمت براحه وهي بحضنه على كثر ما رمت نفسها بحضنه و ارتاحت الا انا كان بداخلها خوف من بكره و اللي ممكن يصير لو احد عرف بس اللحين الكل يعرف وش ما عملت مااحد بيلومها لانها حلاله لانها عايشه معاه بالنور بدل السنين اللي عاشتها بخوف و ظلام وبهمس:أبي أرجع أنام
لحفها من جديد عشان ترد تنام ما يبي يزعجها صح مشتاق لها بس يبيها مرتاحه
Brb

سـلطان الغرام
03-11-2012, 10:57 AM
***
وأحسّ..!
بشييتنهّد مابين ضلوعي ويبكي ,
يرددّ :ليييييه ياكل الوجود تقفّل أبوابي .!

أمانه وش بعد باقي ؟ سوالف خلّها تحكي ..
عن إحساس الغياب اللي ظهر فـقصة عتابي ..!


شالت الفطور ورتبت المطبخ من بعد ما خلصت حطت لهم عصير كانت مرتاحه انو صار لها فتره ما شافت عاليه بس اللحين جت مع امها يفطروا عندها أحلى شي ان محمد ما طلع بدري لشغله مالي خلق هوشات معها قبل ما تدخل وقفت تسمع على شنو أصواتهم أرتفعت
محمد:يمه الله يهداك تونا متزوجين
أم محمد:كملت شهرين و بعدين أنت مو صغير أبي أفرح يمه بضناك
عضت ع شفايفها بقهر هذا اللي ما عملت حسابه
عاليه:شوف يا محمد قول لنا اذا هي متعقده من هالشغله نشوف حل
أم محمد:أي شغله؟
عاليه:يمه يمكن حياتها اللي عاشتها اللي صار بين أمها و أبوها أثر عليها يمكن بس كانت تبي تطلع من الدار بس مو كفو زواج و خلفه فهمتي
أم محمد وهي تضرب على صدرها:يا حسرتي على حظك يا ولدي تبي تظل عمرك كله بدون عيال تبيني اموت و ما شفت لك ولد
محمد:يمه وش فيك؟ أحد قالك أني انا ابي ذحين ما أبي
أم محمد:مو بكيفك ما تبي تظلمها خلها بس خل أدور لك بنت غيرها و فرح قلبي
عاليه:عاد ما راح نعجز و نلقى لك
محمد:استغفر الله العظيم من هالتفكير انا ما ابي اللحين هي شكو المسكينه
عاليه:ليه تدافع عنها هذي مدى و أعرفها زين كل البلا من تحت راسها اكيد بس انت ما ادري ليه ساكت عنها ما اشوفها تعطيك شي يا جالسه لوحدها او عند رشا كاهي رشا حامل و تنتظر تفرح زوجها و امه مو زي بعض ناس يا حسرتي
محمد:و بعدين معاك مو مليون مره قلت لك لا تتدخلي بحياتي خصوصياتي مالك شغل فهمتي
عاليه:شفتي يمه شلون قلبته علي من متى هو يكلمني كذا
رجعت للمطبخ من جديد وهي تحس انها تحترق أحساسها انها تفقده خلاها تبكي معقوله يروح لغيري و السبب انا معقوله؟وليه لا يا مدى أنتي ما يربطك معاه أي شي حتى تتصرفي معه على انه اخو مو زواج لو مل و راح ما الومه و بعدين مستحيل عاليه تترك هالفرصه من يدها و هو ما يرفض حق امه طلب يا ربي هو انا حليت مصيبتي الاولى عشان يطلع لي هالهم غسلت وجها من سمعت اصواتهم وهم طالعين اخذت نفس و مشت لعندهم وهي ترسم ابتسامه عكس نارها اللي تأكلها من داخل مسكت يد محمد بتملك و سط صدمته أول مره تسويها و بداخله معقوله سمعت الكلام؟
عاليه:وينك ما عاد بينتي؟
مدى ببرود:قدامك مو شايفتني
عاليه:شلون رشا مع الحمل أكيد تعبانه و الا أنتي وش عرفك رسمت أبتسامه ع جنب وهي عارفه انها زادت قهر امها حبتين منها
مدى وبدلع وهي تميل راسها ع كتف محمد:عرفني بشنو؟يعني أنتي اللي متزوجه و تعرفي؟ردت لها نفس الابتسامه وهي مطنشه يد محمد اللي ضغطت على يدها بقوه
أم محمد:عاد شدي حيلك و فرحينا
مدى:ان شاء الله بس امانه يا خالتو ما تنسي أدعي لنا ما ننحرم من دعواتك
أم محمد بأحتقار لمحمد:مع السلامه يمه الله يحفظكم يلا عاليه
لف عليها وهو مو عارفه أي اسلوب يعاملها به:مدى وش فيك؟


بدفء الحب
وقوة الشوق
أجدك هُنا في أعمآقي
وأعيش فوضى المشاعر بدآخلي

مدى :و لاحاجه سلامتك و مشت لغرفتهم جلست تمشط شعرها و ترفعه ع فوق وهو واقف عند الاب يطالعها:محمد في شي
محمد:شنو تتوقعي؟
مدى:امممم ما أقدر أتحمل منها شي
محمد:يعني عارفه انتي شنو قلتي؟
مدى:وهي ما قالت شي؟
محمد:مدى ما أحب هالآسلوب و لو غلطت عليك اعرف كيف اخذ حقك منها
مدى بقهر:لا ما غلطت جاي لحد نص بيتي و تبي تخطب لك و لا حاطه فيني عقد الارض
محمد:أنتي سمعتي
مدى وهي ترمي المشط من يدها:الجيران سمعوها أنا ما أسمعها شكو تزوجك و تخطب لك منو اشتكى لها ؟و بنظرات تفحص لمحمد:لا يكون بخاطرك شي
ما قدر الا يضحك:هههههههههههههههههههههههه طيب عاليه قالت اشياء واجد ليه بس علقتي ع الزواج؟ليه ما علقتي ع سبب الزواج طيب
مدى بارتباك و خجل:هاا لا قصدي انو هي
محمد وهو يقرب منها:قصدك شنو؟
مدى بعفويه:قصدي انو هي تبي تزوجك غيري
محمد:و أنتي شنو تبين؟
نزلت وجها وهي تبعد عنه:اممم و لا حاجه
محمد:يعني عادي اسوي اللي ودها فيه؟بس اللي مضايقك ان هالكلام من عاليه
مدى:محمــــــــــــــــــــــــــــــــد لا تقول كذا
محمد وهو يضمها:ليه؟
مدى برجاء: لا نك تحرق قلبي اللي تعلق فيك لا تقولها
حس بسعاده خلته ينسى كلام امه و عاليه و العيال يعني هي تبادله و لو جزء بسيط من شعوره قلبها اللي ممتلي قهر من هالسنين لقيت لي مكان فيه و بيكون حب ان شاء الله
محمد:مدى راح تسمعي كثير كلام و ممكن يضايقك و يتعبك بس خلينا نتحمل و ما تهتمي بأي كلام تسمعيه
مدى:تبي عيال؟
محمد:مافي أحد ما يبيهم بس تقدرين تقولين مو مستعجلين خلينا على مهلنا
مدى:أبي أختي يا محمد شنو صار؟
محمد:مشاري راح يجيب عنوان خالك من أهل طليقته و يارب نقدر نوصله
مدى وهي تتنهد:أشتقت لها و خايفه حييل عليها ساعات ما انام من كثري خوفي عليها ما أدري شنو حالها مرتاحه و الا لا؟
محمد:الله يجمعك بها عن قريب ان شاء الله هانت و قرب لقاك فيها

أصل الموسيقى لون وحكاية جراح
........... أصل الجراح قلوب .. موال سهره

لونك قصيده .. طلتك فلسفة آآآح
........... الصمت : كوبك والحكي فيك قهوه ..!

رشا:مشاري خلاص توي فطرت شنو تأكلني
مشاري:يمه شوفيها مو راضيه تأكل
أم مشاري:الله يهديك يمه خلها بروحها ذبحتها
مشاري:شنو أخليها؟و اللي ببطنها حرام
رشا:يعني اللي همك ولدك و الا انا بالناقص
مشاري:مو أنتي مو راضيه تأكلين عشانه و الا قبل عادي تأكلي
رشا:هذا أكلي من زمان بس أنت توك تحس و تنتبه عليه
مشاري:طلعت غلطان اللحين
طلعت وهي تمسك على راسها من أصواتهم هذا حالهم من يجتمعون ينتهي بهواش ما يطول لان مشاري يرد يراضيها بسرعه
أبوسعود بصدمه:وشلون وصل لها
نايف وهو يعدل جلسته:هذا اللي مخليني في وضع جنوني و شلون يوصلها
أبو سعود:مو قعدت المستشفى أحسن لك من جو البيت و أريح
نايف:بكل الاحوال ما راح ارتاح و شلون ارتاح و فجر زوجة وليد
أبوسعود:يمكن يكذب و الا يبي يسحب منك كلام
نايف:وشلون يكذب وهو يقول كانت عند خالها يعني يعرف عدل وينها
أبو سعود:و أذا لا تشيل هم لو تبي اليوم قبل بكره أطلقها منه بحجة انها مو طبيعيه و الا ناسي لعبتنا الاولى
نايف:لا ما نسيت بس خايف هالرجعه تسوي لي مشاكل و انت تعرف ان وضعي بالسوق ما يحتمل بسبب مضاربة وليد لي و لو صار شي بيكون بصالحه طبعا
أبو سعود:ولا يهمك زي ما حميتك هالسنين أحميك زود لا تشيل هم و خل أبشرك قضية الاراضي اللي بالقصيم وخاطرك فيها ترى صارت لك
نايف بفرح:والله شلون؟
ابو سعود:ما تشيل هم اعطيتهم كم ريال زياده و ما يحتاج بعد أقولك الباقي
نايف:ههههههههه داهيه من يومك بس تعرف من دونك كنت راح اضيع و احسن شي انك صرت تعلم سعود على شغلنا
أبو سعود:ايه لازم أحد معنا بس بنتك الله يهداها ذابحته مو مخليته يشتغل حتى اوراقه ما عاد دخلها بيته تقلبها و تفتش
نايف:شجون
أبو سعود:اييه شجون ولا خل ازيدك البارحه جوري ما سمعت عمتها لسان و مضيقه خاطرها و خاطر ولدي دامها ما تبيه ليه جبرتها عليه
نايف بأرتباك:هههه الله يهداك تعرف جوري و عيسى بعدهم صغار و طيش و اذا ع سعود احسن انه ما يطلع شغلنا من مكتبه أضمن لنا كلنا فهمت علي

سـلطان الغرام
03-11-2012, 10:59 AM
دخلت جوري و شجون وسلموا جوري بهمس:قل اعوذ برب الناس شنو هذا؟هذا اللي يقولون شيطان بصورة أدمي
شجون:بس وقص لسان وش فيك؟
نايف:وش فيكم؟
الجوري:مافي يبه بس الجو هنا خنقه حييل
ابو سعود:الا وين زوجك يا جوري مو معاك
الجوري:برا مع حمد
أبو سعود:ما عاد بتسافرون؟
الجوري:أسأله
ابو سعود:و ش فيك تحكين من دون نفس؟
الجوري:مافي شي عن أذنك يبه بس تصير وحدك أجيك
شجون بخجل:ما عليه بس هي من أمس ما رضت تنام حتى تتطمن عليك عشان كذا هي معصبه شوي
أبو سعود:حصل خير يلا نايف أستأذنك تأخذ راحتك مع أهلك
رمت أغراضها بغرفتها وهي تسب جد مثل الوباء من يجي على شي أنتشر الله يصبر قلبي و الله ساعات أحس بينفجر فيني عرق من القهر و الضيم عايشه مع انسان مريض يوم يحب و سنه يكره تعبتني يا عيسى مالقيت لي مرسى بدنيتك طول عمري أحلم بأنسان من كثر ما يسعدني أحسه حلم بحياتي مو بواحد زي عيسى يحب و يكره ما أنكر اني احس بحبك ساعات بس تسوي شي ينسيني هالحب مدت جسمها بتعب ع السرير وهي تتدعي ربي يصلح أمورها



وأنتَظرِك ..
وأنتَظرِك ..
ويصيحالشوقفي قلبي .!
أمانة قلّيوش عذرك ؟
إذا طالت مسافة:
أُمنياتك ..
أُغنياتك ..
صمتك وحبرك .!
أمانه بس وشعذرك؟
أو
وش اللي بس ينتظرك
شموعك ليه ؟!
دموعك ليه !؟
وغرام احلى مواعيدك | تعلّق في شراع التيه !
ودقايق هم تنتظرك
أمانه بسوش عذرك ؟
وش يفيدك إنتظارَك ؟
وانت ليلك ماتوانى : يطعنك / يحبس نهارَك .!
وش يفيدك إنتظارك ؟
وأنت همّك إن تأخر " إعتذرلكْ "
ثم بلا إحساس زارك




كانت ماسكه بيد خالد و تضحك وسط عيون تراقبها بلهفه كانوا بمحل أثاث يختارون هي مع خالد و سعود جايب شيخه كان واقف بخطوات قريبه منها وهو يسمعها ضحكها تعليقاتها يالله يا أروى ايه خليك كذا كذا أحلى بضحكتك و تواضعك لفت تدور بعينها على حاتم هو وعدها انها تشوفه بس ما شفته
كان بين زحمة الناس متخبي وهو يراقب نظرات سعود لها هو مو غبي عشان ما يفهم سعود يحبها.؟حتى لو مو حب هو منجذب لها نظراته بيأكلها ما تسوي شي الا يراقبه يدقق له شد ع يده بقوه و أنسحب ما يبي يسوي لنفسه و لها مشكله ما راح يتحمل يشوفه يراقبها و ما خذ راحته
تأففت بصوت مسموع معقوله ما جاء يالله يا حاتم حيل مشتاقه لك حييييل
وقفت وهي تطالع لخالد و شيخه وهم يختارون أبتسمت على أشكالهم حست بسعود يوقف جنبها و تجاهلت هالشي رفع عينه خالد لهم و أبتسم لسعود وكمل تسوق مع شيخه
أروى بداخلها سبحان الله يا خالد عادي اللحين عندك؟لو غيره ذبحتني و كان اللي بجنبي ملاك مافي منه بالدنيا

أعانيَ الشوق وأتعـــّذب من اللوعــه
و " أرواح الأشواق " ، تتخاطب بـَـدون ألـسن !
أنا عرفت الهـــوىّ منْ (بنـت دلوَعـه ) :/
لو قلتْ : حبك لعبْ فينيّ - تقول : أحسَـن



كانت جالسه تعدل مكياجها من بعد ما وصلت مع راشد بيتهم بسبب العزومه اللي مسويتها أم راشد لهم
راشد:خلصتي؟
ريم:ايه منو راح يجي؟
راشد:امك و خالتك و عماني وكم صديقه حق أمي
ريم:رجعت علاقتك بعمانك؟
راشد وهو يرش عطر عليه:اممم سالفه طويله بس تقدري تقولي تقريبا كلمتي سامي؟
ريم:ايه كلمته من شوي أتصل
راشد بغرور:شنو رائك حلو صح؟
ريم:منو قال
راشد وهو يقرب من أذنها:ما تبين أسأل قلبك؟
ريم بخجل:لاا
راشد:ليه
ريم:جاوبت عنه
راشدبقهر: لا صرت تحت لا تغارين و تحرقين بدمك دامني مو حلو
ريم بضحكه جمدته:ههههههههههههههههههههههههههههههههههههه والله و كملت بدلع:عادي أحرق قلبي و دمي؟عادي عندك
راشد وهو يضمها:فديت قلبك يمه لحقي علي ترى دلعك يجنني يا ريم يجننني
ريم:راشد تحبني؟
راشد:عندك شك؟
ريم:حابه أسمعها
راشد وهو يتنهد بقوه:حيييييييييييل أحبك حيييل يا ريم
ريم:امم و طلاقنا؟
راشد:ههههههههههههههههههههههههههه
بعدت عنه وهي مستغربه ضحكه:وش فيك؟
راشد:ريم نسيتي كلامنا أمس قربها لحضنه:ريمي مهما أختلفنا مستحيل أتركك من جديد أنا ما صدقت نرجع يمكن عنادك و رفضك لي خلاني أقنعك ان الزواج يتم بالطريقه هذي و بسرعه بس مو معناته اني راح أطلقك كنت عارف انك راح ترفضي الزواج يتم قلت أخلي شرط انفصالنا قدامك و بس تم الزواج و فكرة انو نترك بعض شيليها من بالك لان قلبي ما أتوقع يتحمل أنو أخسرك من جديد
أبتسم على نظراتها اللي تتفحص ملامحه وبهمس:ريم أشتقت حق جنونك حييل
بعدته بأرتباك:خل ننزل حيل تأخرنا
راشد:اممم يلا ننزل بس لحظه ظلت تنتظره أبتسمت وهي تشوفه يحاول يفتح العلبه اللي بيده أشر لها تقرب منه
مشت لناحيته:شنو
راشد وهو يطلع عقد الماس مزينه حروفهم حط العلبه ع الطاوله ولبسها وهو يطبع بوسات ع رقبتها:حلو
ريم بخجل:يسلموا
راشد وهو يلبسها الاسواره و من بعدها الخاتم و الحلق: كذا حلو
كانت لا بسه فستان ابيض مفصل ع جسمها مزينه فيونكه حمراء ع الصدر مسكت طرف فستانها ويدها الثانيه بيد راشد و نزلوا لتحت

سـلطان الغرام
03-11-2012, 10:59 AM
أم راشد وهي تأشر للخدامه تجيب البخور :الله لا يحرمني من طلتكم علي عقبال ما أفرح فيكم و أنتم شايلين عيالكم
حست بضيقه من هالطاري و خوف وهي تذكر ذنبهم و شلون ربي رزقهم وهم رفضوا خايفه ربي يعاقبهم و يحرمهم هالشي و خايفه بعد يرزقها و ما تكون كفو هالنعمه
راشد بحماس:ياارب أنصدم من نظرة الآحتقار اللي أعطته ريم
راشد:منو هنا يمه
أم راشد:بس أهلك يا ريم و ترى سعد بالمجلس لا تتأخر عليه
راشد:زين يمه مشت و تركتهم لف على ريم:خير شكل الكلام ما أعجبك
ريم بملل:مالي خلق أقلب مزاجي
راشد:زين يا ريم مو مشكله نتفاهم بعدين
دخلت على أهلها من بعد ما أخذت نفس:السلام عليكم
شذى بصراخ وهي تضمها:ووووووواااااااااااااااااااوو شكلك جنان
ريم:هههههههههه شوي شوي علي
شذى:الف مبروك يا عمري
ريم:عقبالك
سلمت على خالتها و أمها ببرود
أم سامي:شلونك يمه
ريم:الحمدالله أنتم شنو أخباركم
أم سعد:الحمدالله و بهمس لام سامي:والله بنتك طاحت على شي ثقيل طالعي اللبس و لا الماس غير عن هالقصر و الخدم سبحانه و النصيب
أم سامي بملل:راح تحطي عينك عليها
أم سعد:وااي عاد ألا ريم نحط عيننا عليها
ريم وهي تطالع بخالتها:كاني سمعت أسمي في شي؟
أم سعد:لا ما فيه بس كأنك مو مبسوطه
ريم:منو قال
أم سعد:حسيت
ريم:هههههههههههههههههههه من متى؟
أم راشد اللي تبي تنهي هالتوتر قبل يزيد:ألا متى بيكون زواجك يا شذى
شذى:و الله لسى ما حددت أنا و سعد
أم سعد:شنو لسى ما حددتم ؟أنا أبيه أخر الصيف أو ع العيد أحسن
شذى بطوالة بال:مثل ما تأمرين مافي شور بعد شورك
ريم :الله يعين
أم سعد :على شنو
ريم بأبتسامه:على كل شي بالدنيا؟


كان جالس يراجع ملفاته و منسجم رفع عينه لعمته اللي داخله عنده
أبتسم مشتاق لها حيل:هلا يمه
أم خالد ببرود:شلونك؟
وليد:اممم الحمدالله
أم خالد:كنت أبيك بموضوع بس شكلك مشغول
وليد وهو يحط الملف جنبه:لا عادي أمري
أم خالد:امممم خالد كان وده يخطب سهام أعرف بتقول صغيره و هو مو مستقر لحد اللحين بس لو كتب كتاب و تصير حلاله لاني مو حابه وضعهم بالبيت كذا
وليد بشك:ليه صاير شي
أم خالد:لا بس من زمان كان في كلام بالشغله هذي أنهم يكونون لبعض بس أبي أعرف لو مافي نصيب أبي أخطب له و يستقر أنت شوف امك و أختك و عطيني خبر بسرعه
وليد:من عيوني
أم خالد:بعد أبي أشوف حسابات الشركه و الملفات
وليد بصدمه:ليه؟
أم خالد:حلالي
وليد:اول مره تطلبي مني
أم خالد:و الله اللي مثلك ينخاف منه دامك ما خفت ربك باليتيمه هذي ما راح تخافه فينا
ظل مصدوم من كلامها ما توقعه :يمه أنتي ربيتيني ما تعرفيني
أم خالد :كنت أظن أني أعرفك وينها فجر أبي أشوفها بعد أظنك يعني تطلعها من حبسها
وليد بقهر:ليه تعامليني كذا
أم خالد بتجاهل:فجر فجر
طلعت لها وهي متردده خايفه من ردة فعل وليد:مساء الخير خاله
أم خالد بحب:هلا يمه تعالي ليه واقفه بعيد ؟
فجر وهي تطالع بوليد:لا عادي
اشر لها تجلس جنبه:تعالي هنا عمتي تسأل عنك
جلست جنبه وكان جسمه لاصق في جسمها حس بتوتر كبير و ندم لانه ناداها تجلس جنبه
أم خالد:ليه نحفانه؟
وليد:هي ما تأكل طالع بفجر :ما أدري ليه؟و لا اليوم تعبانه و مو راضيه تقولي لو ما حسيت عليها كان ظلت ساكته
أم خالد بتعجب من حاله معها:من وين يجيها نفس و أنت حابسها هنا شنو رائك يا فجر تلبسي و نطلع نتمشى برا
ودها تطير و تضمها تبي تخرج تبي تشوف ريم و فاطمه تبي تتنفس بعيد عنه
وليد بحده:لاا
أم خالد:ايه لاا ليه؟
وليد:أنا ما أبيها تطلع
مريم:مالك شغل فجر قومي
نزلت وجها و بقهر:ما أقدر أطلع دامه مو راضي
مريم:لا يرضى قومي معاي
وليد:عمتي زوجتي مال أحد شغل فيها
أم وليد وهي توها داخله:قلها هذي مريم ألا تدخل نفسها بكل شي خايفه على بنت عذاري
جلست مقابل فجر و بتحدي:عندي فكره أحسن
مريم:شنو؟
أم وليد:أنا سفرت ثنتين من الخدم ما عجبني شغلهم قلت تنزل فجر تتعلم الشغل و تخدم نفسها و تخدمك و تخدم أمك لان خدامتي الخاصه سفرتها
مريم:شنوووو؟
أم وليد:ما تبيها تخدم أمك أنا أمك يا وليد أمك
مريم:رد عليها
وليد ببرود:شنو أقول؟
مريم:عاجبك كلامها
وليد:يعني لو تبي شي من فجر غصب عنها تسويه لها
أم وليد بأنتصار:صدق يمه ؟
مريم:أنت تحكي عن جد؟
وليد:ما أشوف أنه عيب تساعد أمي
مريم بأحتقار:يصير خير يا وليد طلعت و تركتهم

سـلطان الغرام
03-11-2012, 10:59 AM
يجيك الذل : منأقرب بشر في دنيتك | وتنام ,
عسى نومك يبدد لك : ضياعٍ سبّبوه أقراب !

وتاخذ من عمر صبرك : لحاف و مسندة أحلام ,
إلييين تغيب عن نفسك , ولا تذكر جرح و أحباب !


كانت مصدومه من كلام وليد مو مستوعبه يعني شنو أجي بدل الخدامات؟ و لا تحت رحمة أمه
أم وليد وهي توقفها:ما سمعتيني؟
لفت تطالع بوليد بس لفت وجها بقوه ناحيتها خلاتها تتألم:ااااااااه
أم وليد:لا تسكتين تكلمي شنو هالبرود
شد ع يده بقهر لا تطالعيني ما عندي جواب حق أسئلة عيونك يا فجر لا تطالعين
فجر ببرود:شنو تبين؟
أم وليد وهي ترفع حواجبها:لا طلعتي تتكلمي أممم شنو أبي ؟أشياء واجد
فجر:مثل؟
أم وليد:جناحي يترتب من أوله لأخره طلعت منه بشكل و أبي أدخله يكون غير و بعدين قسم الخدم يبي له ترتيب و تنظيف و أنا اليوم عطيتهم أجازه تنزلين و تنظفينهم و من بعدها اممم حطيت شنو أبي ع العشاء انا و صديقاتي و أبيك تسوينه لي فهمتي شنو أبي؟
فجر:انا ما أعرف أطبخ و خداماتك عندك يسوون لك اللي تبين أنا ما أشتغل عندك
وليد:تعاندين يا فجر؟
فجر:انا ما أعاند بس أنت تعرف انو مالي شغل بالشغلات هذي و لا أعرفها
أم وليد:أها و الله أنا أعلمك تعالي معاي
فجر:ما أبي أجي معاك
أم وليد:و بعدين يا و ليد زوجتك بتظل تعطيني لسان بالطول هذا كل يوم؟و أنت جالس و مبسوط
وقف و هو يبعد فجر عن طريقه:و لا يهمك أخليها تسوي كل شي و اللحين
أم وليد بقهر:تحت عيني مو كلام بس
وليد:من عيوني بس لا تعصبي
فجر:منو قال اني راح أسوي شي لك أو لها
وليد:لا تعاندين
فجر:ما أعاند بس أقولك مو خدامه لك و حق أمك
أم وليد وهي توقف قدامها:و بعد يا بنت عذاري
فجر:ما أدري ليه ترددي أسم ماماواجد أذا قصدك أنك بتجرحيني هذا فخر لي مو أهانه بس أذا تعطين نفسك شرف فعادي خذي راحتك
أم وليد بعصبيه وهي تضربها على صدرها بيديها :أمك تعطيني شرف أنا؟ أمك اللي ........................
فجر بصراخ وهي تدف أم وليد بالارض من قهرها من اللي تسمعه و من قذارة كلامها:بس لا تحكي عن ماما كذا بس
وليد ما قدر يستوعب وهو يشوف أمه ع الآرض:تمدين يدك على أمي يا فجر
فجر ببكاء:ماما مو كذا ليه تقول عنها كذا
وليد وهو يضرب يده بقوه ع الجدار:لالا ألا أمك ما ينقال فيها شي
فجر بقهر:و ليه ما تقول عن بابتك حاجه لو زي ما تقولون عنها بيطلع هو طاهر ماله ذنب و
طاحت ع الارض من قوة الكف اللي جاها مسكت على راسها من دون شعور وهي تحس الدنيا تلف فيها
سحبها مع شعرها لحد ما وقفت:لسانك أقطعه لك أذا جاب طاريه مو أنتي اللي تتكلمي عنه أنتي مفروض ما تعيشي ألا و راسك بالارض على شنو تفتخري على أمك و اللي حتى ابوك قتلها و الا عمك اللي مو كافي عليه سرقه و رشاوي بالناس صراحه نسب يشرف
مافي كلمه تعبر عن صدمتها ألمها جرحها لا و ليد يمد يده علي و يهين و يجرح حتى دموعها ما رضت تنزل تحس ان كل شي فيها تجمد بلا شعور هي مشى لعند امه اللي تتظاهر بالالم و تتألم و قفها و هو يتطمن عليها
نزلت ببطء ع الارض و هي تحس الدنيا تدور فيها غمضت عيونها و فتحتها على سحبت أم وليد ليدها بقوه
تبيها تتألم تتوجع ترتاح مع كل آه تطلع منها:و اللحين يلا قدامي
سحبتها و مشت معها بس لفت تتطالع فيه و لسى الصدمه على وجها

brb

سـلطان الغرام
03-11-2012, 11:00 AM
طالع بيده وهو يزفر بعصبيه شلون مديتها عليها شلون؟بس هي أستفزتني هذي أمي بس أنا سلمتها حق أمي بنفسي و مو عارف شنو بتسوي فيها؟
سهام بهبال:خير تقرا الكف يعني
رفع عينه لها و تذكر موضوع خالد:سهام؟
سهام:وش فيك؟لا تكون شارب و بضحكه من بعد ما شافت نظرته:قصدي عصير طبعا
وليد:تعالي أبيك بموضوع
سهام:لا بعدين بس جيت أشوف فجر بما أنك يعني فاتح جناحك مو مقفله و طالع كعادتك
وليد:جلسي اللحين أبيك بشغله
سهام بملل:بسرعه طيب
وليد:اممم خالد ولد عمتي مريم
سهام بأرتباك:وش فيه؟
وليد:وش فيك أرتبكتي؟
سهام:لا عادي حست بخوف فضيع معقوله عمتها حكت أو لمحت له
وليد:المهم تقول تبي تخطبك لخالد ما يحتاج أعرفك عليه تعرفينه و تعرفين كل شي عنك بس أستخيري و فكري
سهام:ها و شلون؟
وليد بضيق:و شلون يعني ؟مو معاي من أول ما تكلمت و لد عمتك و خاطبك فيها شي فكري و ردي علي
سحب مفاتيحه وطلع وقف عند جناح أمه متردد يدخل و ألا لا؟تذكر سالفة خالد و سهام و دخل عندها
كان يسمع صراخها وسبها وقف مستغرب من شكل الجناح وشلون عافسته امه جت عينه على فجر اللي جالس ترتب
أم وليد:نعم
وليد:نسيت ـأقولك سالفه
أم وليد:زين لفت عليها خلصي و دخلي الحمامات أبيك تنظفينها عدل فهمتي تعال معي
يبيها تطالعه كملت شغلها من دون ما تلتفت له
أم وليد:وليييييييييد
مشى لعندها وهو كل شوي يطالعها وده يركض لها و يضمها حييل كمل يحكي لامه السالفه و يناقشها
أم وليد:و الله خاطري توافق خالد ما ينعاب و بعد تربية مريم الكل يشهد بأخلاقها و بدقه له:حسب و نسب و سمعه زي الناس
وليد بتجاهل:فجر بتطول هنا؟
أم وليد:لا يكون قلبك وجعك عليها؟بعد ما تخلص أبيها تطبخ
وليد:بس هي ما تعرف
أم وليد:مسوي حنون يكون ما بغيت تكسر فكها من شوي جاي تسأل عنها؟لا تخاف ما راح أمد يدي عليها لاني ما أبي أبتلي فيها بس أنا أبي أـذلها و أعمل حسابك أني ناويه أخطب لك
وليد:و أنا ما أبي
أم وليد:مو بكيفك أذا مافي بالك أحد أنا أخطب لك و الا ناوي تخليها ع ذمتك طول العمر كلها فتره و تطلقها بس بعد ما أكرهها عيشتها و بصراخ:فجررررر فجر
فجر وصمه أن شاء الله أسمع مشت ببرود و من شافته نزلت وجها:نعم
أم فجر:نزلي المطبخ وجهزي ضيافه حلى موالح و اممم عصيرات شاي قهوه و بعد جهزي العشاء الورقه بالمطبخ ع الطاوله
فجر:بعدني ما خلصت من غرفتك
أم وليد:وجع من زين الشغل سنه عشان تحركي كرسي و الا طاوله ما أبي شغلك ما عجبني أنقلعي على أسفل
ما نزل عينه من عليها مستغرب برودها ردة فعلها أبتسم بداخله أي ردة فعل يا وليد تحكي عنها؟
وهي من صدمتها حسيتها تبلدت
مشت لتحت وهي تتأفف قابلت مريم بطريقها وهي لابسه عبايتها و أبتسمت لها
مريم بحنان :تعالي فجر
مشت لعندها وهي تحاول تغطي خدها:هلا خاله
مريم:وين رايحه؟
فجر:المطبخ
مريم:جوعانه؟
فجر:لاا
مريم:هي طلبت منك كذا
فجر:ايه
مريم:و ليد وين؟
فجر:عندها دليني ع المطبخ ما أدله
مريم قبل ما تكمل كلامها جت عينها على سهام اللي بلعت ريقها وهي ماشيه عندهم:هلا عمتي فجر صح؟
مريم بأحتقار:ايه
سهام وهي تمد لها يدها:أنا سهام
فجر بابتسامه:هلا
مريم:دليها ع المطبخ
سهام:زين تعالي معاي مشت بسرعه وهي تحاول تهرب من نظرات عمتها
مريم رجعت لعند وليد و امه:وليد
أم وليد:لا حول ولا قوة الا بالله بعد شنو؟
مريم:أبي أعرف بس أنت راضي عن نفسك بس رجولتك كذا ترتاح؟صراحه و الله شي نفتخر فيه شكلك ما قدرت على عمها رديت تحط حرتك فيها ه المسكينه
وليد:مافيها شي لو أشتغلت
مريم:صدق والله و بتلقى مشكله تعترف لناس فيها انها زوجتك
أم وليد بقهر:لااااا الا هالشي يا مريم
مريم:ليه؟ خايفه الناس تحكي عن ولدك مو خايفه من ذنبها يعني و من ربك
وليد:أنا طالع عن أذنكم

ياصاحبي لوضحكت من الحزن .. عادي
ماعاد باقي حزن يستاهل أبكي له


!!


كانت تطالع بسهام و تضحك على هبالها و تعليقاتها على كل اللي بالبيت توقعت تكون زي أمها و ليد بموقفها بس أنصدمت أنها غير حتى ما حاولت تلمح و تصرفت على أنها تعرفها من زمان
وقف عند الباب وهو يشوفها تقرا بالورقه اللي أعطتها الخدامه حست ودها تنفجر ضحك لانها ما فهمت على خط الخدامه شي
ريتا بنفخه:في معلوم كلام
سهام:انتي هييييييييييييييييييييه تعدلي لا أعدلك
ريتا:اسف مدام بس هدي في قول مدام كبير في أشتغل سيم أنا وهيا و انا في أصير علمها كل شي
سهام بخجل:ما عليك منها فجر أكيد خرفت
رفعت وجها تبي تكلم سهام بس من شافته سكتت
سهام بأحتقار لوليد:سمعت كلام هذي
سكت ما عنده رد على تعليقاتها
فجر وهي تعطي ريتا ورقتها:أنا ما فهمت كلامك و شنو كاتبه بس قولي لي أسمعك
ريتا بصراخ:انتي مافي أفهم انا في أتعب شكلي معاك و
وليد:ريتااااااااا صوتك لا تعلينه من جديد فاهمه
ظلت تطالعه فجر بأستخفاف مشى لعندها:وانتي شنو هالنظرات؟
فجر ببرأه تذبحه:وش فيها؟
طالع بخدها اللي لسى معلمه أصابعه عليها ما يدري ليه تذكر خالها ؟يمكن حس أنه يشبه بقسوته عليها
نزلت وجها تهرب من نظراته
سهام:وش فيك؟ لا تطالعها كذا بعدين أطلع لو سمحت مشاعل بتجي ما ابيك تحرجها
وليد:خلصي و طلعي غرفتك فاهمه
سهام وهي تكشه من بعد ما طلع:شلون متحملته و الا كيف حبيتيه
فجر وهي تحاول ما تبكي:زين خل أخلص شغلي قبل ما تنزل امك و الاحسن أنها ما تشوفك وياي
سهام وهي تغمز لفجر:ريتا تعرفي ماما مريم أنا في قول لها كل حاجه سويتيها اليوم
ريتا بخوف:انا في سوي كلام مدام كبير
سهام:أنتي أشتغلي و لمن تجي ماما على انها فجر هي اللي تشتغل فهمتي
ريتا:مفهوم مدام
سهام:أنا بطلع أكلم مشاعل تجينا لازم أعرفك عليها و نكمل سوالف و تعارف زين
فجر بحزن:زين
حست بحنيين فضيع لمدى و لدفاعهم عن بعض أشتااااااقت حييل لها حيييل
تعبت أشتـاق ..!!
تعبت أشتـاق ..!!
تعبت أتذكـر وجوده معي في أصعب اللحظـات ~
تعبت أتخليه يمي .. يلحفني ( بدفـا صوته ) ..!
يقويني على الدنيـا .. بصبره وقوة عزومه ..
يمـازحني عشـان أضحك وأنسى الهم ..
وغيره يقتل الضحكه في هـذا الفم ..!!

سـلطان الغرام
03-11-2012, 11:00 AM
إشتقت لك :
وإلليْ خلقنيْ لك , إشتقت
وش هـَ آلثقل , من جد / بآيخ نظآمك!



دخلت البيت وهي تحس أنها بتنفجر مقهوره من كل شي من سعود و نظراته و حاتم و تطنيشه
دخلت غرفتها بسرعه ودقت عليها و ببرود رد عليها:هلا
أروى بعصبيه:وينك؟
حاتم :بالبيت
أروى:أحلف أنا حارقه نفسي عليك و بالآخير بالبيت منو قالك تواعدني و لا تجي تضحك علي و الا ايه
حاتم:ليه معصبه
أروى:منك من برودك و أهمالك
حاتم:مالي نفس أناقشك بحاجه
أروى:وش فييييييييييك؟
حاتم:مافي حاجه
أروى:و الله؟ وليه ما جيت ع كلامك؟
حاتم:عشان أشوف سعود وهو يناظرك بحريه
أروى:ما فهمت
حاتم:ليه ما قلتي أنو معاكم أنا جيت بس ع أساس أنتي لوحدك مع أخوك مو مع سعود
أروى:ماكنت أعرف بجيتهم
حاتم:و نظراته؟
أروى:كيفه
حاتم:أيييه؟كيفه؟ضحكك و اصل لعنده غير عن حاجبك اللي مبين أكتر ما يستر
أروى:أنا
حاتم:أيواا بالله دا حاجب مكياج عيون كامل عبايه مخصره اللثمه شوي و تطيح غير الضحك و السوالف
أروى:بلاش تخلف
حاتم:ايش هو؟ هدا اسمه انك تتحجبي زين مو قدام الناس طالعه كدا فكرك أنا راح أرضى بالشي هدا لو أرتبطت فيك بيوم أرضى أمشي و الناس عينهم على زوجتي
أروى بعصبيه:هذا شي مالك شغل فيه و بعدين انا مو مجبره أغطي عيون هالناس عني
حاتم:مالي شغل؟
أروى:حاتم وش فيك اليوم
حاتم:أنا أغاااار مو معقول أرضى بالوضع دا و بعدين وش عنده سعود؟
أروى:حاتم و مالي و ماله
حاتم بشك:يحبك؟
أروى:وش هالكلام
حاتم:ما أعرف بس نظراته ما كانت عاديه
أروى:وش يعني؟
حاتم:بيعني كتير أن ولد عمك يحبك يعني كتير
أروى:مو مهم وش يحس فيه
حاتم:لا يهم أروى أدا في بال أهلك حاجه قولي لي
أروى:مافي شي و اذا بتتركني بيوم يا حاتم
حاتم:مو مسألة أتركك ما أبغى يجي وقت تكوني له و أنتي عارفه و أنا عايش على وهم
أروى:حاتم لا تقهرني بالحكي هذا أنا أحبك و مافي شي من اللي في بالك
حاتم:يارب يكون كدا يارب
أروى بخوف:حاتم تحبني؟
حاتم:وليه الخوف و أنتي تسأليني سؤال حلو كدا
أروى:يمكن كلامك ضايقني شوي
حاتم:مو أحبك و الله أموت حتى على تراب رجولك
أروى وهي تاخذ نفس:أحس روحي رجعت لي بالكلمه هذي
حاتم:فدي روحك أنا أسمعي أنا شويات و أكلمك بس أمي خط تاني مع السلامه
أروى:مع السلامه
أبتسمت بس لحظات عبست ملامحها وهي تذكر سعود معقوله يوقف بطريقي أنا و حاتم لا مستحيل أسمح لشي هذا يصير

‎تخيّل كثر ما ( أحبك ) شعور الشوّق فيني زادّ
--------شعّلت النار منشوقيّ ~ ولاحسّيت في برديّ !!

جلس من بعد ما سلم على عمته كان يدورها بعيونه وينها من وقت ما جابها هنا وهي مختفيه
أم حمد:فيك شي عيسى؟
عيسى:لا بس فين جوري أبي أمشي و مالي خلق أرجع من ثاني
أم حمد:ما أدري عنها حتى الغداء ما نزلت معنا
عيسى:فيها شي؟
أم سعود:يمكن تبي ترتاح شوي
أم حمد:يمكن هي بغرفتها خل أقول لوحده من الخدم تناديها
عيسى:لا عادي أقدر أطلع لها أنا
أم حمد:خذ راحتك جناحها ع اليسار تلقاه ع طول لوحده
أبتسم لها و طلع بسرعه لعندها

brb

سـلطان الغرام
03-11-2012, 11:01 AM
تـعـال وسـولـف لـ"قـلـبـي"
حـكايا سـاكـنـهبـحـشـاك
’يـداعـب,مـسـمـعي صـوتـك ..
وتـجـلـي عـنـه احـزانـه..!
انـا لـو قـلـت لـك<انـسـى>حـشـا واللهانـا مـاانـسـاك
ولـكـن+اخـتـبـرقـلـبـك+واداعـب صـدق وجـدانـه
عـسـانـيفـدوتـك كـلـك؛؛؛
{احـبـك/ اعـشـقـك/ اهـواك}
دخـيـلك خـلـك بـجـنـبـي.. تـرانـي بـجـدولـهـانـه..!



فتح الباب وحس كل أطرافه تتجمد من برودة الغرفه كانت شبه مظلمه لان الوقت داخل ع المغرب
مشى من بعد ما قفل التكييف لعندها أبتسم وهو يشوفها متكوره على نفسها بفستانها السكري القصير
و مو حاسه على اللي حولها جلس جنبها و ظل يطالعها و بهمس:جوري جوري
جوري:امممم
عيسى:جوري أصحي
فتحت عيونها و هي تطالع بالمكان هذي غرفتها وعيسى معها بس كيف ما فهمت عدلت جلستها وهي تطالع بفستانها كانت ما بين الوعي و اللاوعي لسى ما صحت ما قدرت تربط فستان و نائمه وعيسى بغرفتها طالعت فيه:أنا وين؟
عيسى بهيام على شكلها:بقلبي
جوري:أها وغرفتي شلون جيتها؟
عيسى وهو يأشرها على حضنه:تعالي
رمت نفسها وغفت من جديد
عيسى:جوري
جوري:امم
عيسى:تحبيني
جوري:مين؟
عيسى بخبث بعد ما تاكد انها تهلوس:أنا زوجك عيسى
جوري:امم عيسى اوووف منه مره يحب و مره يكره
كتم ضحكته:ليه
جوري:اممم
عيسى:تحبيه
جوري:شوي احبه
عيسى:كيف؟
جوري:يعني لمن أنسى و شلون اخذني و غصب عنه احبه ولمن
عيسى وهو يصحيها:شنو؟
جوري:هو ما يحبني عشان كذا ما ابي احبه
رجعها ع فراشها وهو مبتسم حس براحه من ردها حتى لو تحبيني مره و تكرهيني العمر كله راضي
حط جوالها عام و قربه منها و طلع و من الجناح ودق عليها أكثر من مره صحت وهي تسحب الجوال:اوووف
نعم
عيسى برواق:وينك؟
الجوري:ويني يعني
عيسى:زين أنا أنتظرك لا تتأخري
الجوري:مع السلامه طالعت بساعة الجوال وشهقت من الظهر لحد اللحين ما احد صحاها اوووف الصلاه رمت الجوال و دخلت تتوضأ بسرعه
من بعد ما صلت جلست تعدل شكلها كان صوت عيسى تراوى لي و انه دخل علي بس هو ينتظرني برا و مستحيل يطلع هنا لبست عبايتها و نزلت دورت على امها مالقتها سلمت على ابوها وطلعت
له كان متسند ومن شافها أبتسم لها
الجوري قلتها مو طبيعي:السلام عليكم
عيسى:هلا والله و بأستغراب:نمتي؟
الجوري بخجل:غفيت
عيسى:ها و بداخله يا حلو غفواتك بس
الجوري بعد فتره من سكوتها و بخجل:عيسى
عيسى:لبيييه
الجوري:اممم جوعانه
عيسى:مو أنتي تأمرين على أحلى عشاء
الجوري:شكرا لفت وظلت تطالع له
عيسى:لا تطالعين فيني كذا
الجوري:ليه؟
عيسى:لان غصب عني راح أنجذب و أطالعك و ما يحتاج أقولك شنو بيصير بعدها
لفت وهي تتحطم من جراته
أبتسم و كمل سواقه

رشا:هههههههههههههههه
مدى:ما تضحك
رشا:جد أنتي فضيعه يعني اللحين ودك ينسى شرطك؟
مدى بخجل:ما قلت كذا بس ما أبي أحد يقول شي له و يلف راسه
رشا:بتهون مدى لا تشيلي هم تعرفي خاطري أسوي أكشن من زمان يعني
مدى:شنو؟
رشا:وش رائك نأخذ تاكسي و نلف
مدى:ها لالا محمد و مشاري ما يعرفون
رشا:ما راح يرجعون الا 12 زي العاده و فرصه أحنا مع بعض
مدى :بس مدري متردده
رشا:وش فيك ننزل السواق و نتسوق و نرد
مدى:و لو أتصال مشاري هو كل شوي داق لك
رشا:ما عليك أكلمه من الحمامات شنو قلتي؟
مدى:ما أدري
رشا:قومي لبسي و أنا بأكلم تاكسي يجينا يلا
مشاري بفرح:محمد ابشرك
محمد:شنو؟
مشاري:خال فجر و مدى هنا
محمد:شنو؟ وشلون؟
مشاري:ماسكينه بحالة سكر من بعد ما بلغ واحد عليه وكان مع واحد ثاني وهو هنا بالتحقيق
محمد:وشلون من جدك؟
مشاري:ايييييييه هو سعيد الصقر وش فيك توي تأكدت
محمد:الحمدالله يارب نص المشوار أختصرناه
مشاري:بس مافي أحد بالبيت يعني حريم كان هو و احد اسمه عبدالرحمن
محمد:بس مو معقول ما يعرف
مشاري:هو اللحين بالتحقيق و بعد خذوا عينات من الدم و تحليل و الشغلات هذي
محمد:قووم
مشاري:وين؟
محمد:عنده لازم أكلمه
مشاري:بس هو بالتحقيق و الضابط فيصل هو اللي ماسك ملفه و تعرف ما يحب أحد يدخل بشغله
محمد:لا تشيل همه أدبرها بس لازم أكلمه
رشا وهي تلبس عبايتها: بسرعه يا مدى
مدى:يلا خلصت
رقبوا التاكسي على دخلت عاليه البيت
مدى:الله يستر عاليوه شافتنا
رشا:طنشي وين تبين تتعشين؟
مدى:هههه صدق سخافه انتي بعد كم شهر تكوني ام
رشا:هههههههه الشعب يبي كذا ههههه
مدى:صدق هبال
عاليه:يمه يمه دخلت ولقتها تصلي اممم خل أدق على محمد و أشوف وين رايحه

سـلطان الغرام
03-11-2012, 11:02 AM
دقت بس ما رد عاليه وراك وراك لحد ما ترد
أبتسم لتركي برضا :يعني القضيه تلبس
تركي:طبعا طال عمرك اثنينهم
وليد:حلو حلو تقدر تروح
أبتسم برضا يعني أنت يا سعيد و عبدالرحمن بردت قلب فجر فيكم سكت و أنت يا وليد شنو فرقت عنهم لا أفرق هي ظلمتني و أنا لازم أخذ حقي منها لازم غمض عيونه وهو يشد على يدها وش نهاية هالتضارب بالاحساس وياك ما أبي أحد يلمسك و أبي أقطعك بلساني ؟قلبتي كياني و حياتي يا فجر
مشاعل:خطبك؟
سهام:امه شافتنا هي ورى السالفه أكيد
مشاعل:وش بتسوي؟
سهام:ما أدري محتاره
مشاعل بجديه:أستخيري وشوفي يعني لازم تفكري بعقل
سهام:مو متخيله و شلون؟
مشاعل:ههههه شنو تبين تتخيلي عادي انتي انخطبتي معقوله ما راح تفكري بجديه
سهام:ما أدري يعني أنا أتزوج و يصير عندي زوج وهيك مدام
مشاعل:هههههههههههههههههه أقولك فكري بعدين وينها زوجة أخوك أبي أشوفها
سهام وهي تطالع بساعتها:خليك هنا أبي أروح أشوف لها و أرجع
نزلت بسرعه ع المطبخ و رجعت ع ورى وهي تشوف امها مع فجر وهي تصارخ عليها:تحركي اووووف
فجر بملل:خلاص لا تصرخي
أم وليد:هذا اللي ناقص تحركي
كانت تحط الاكل بسرعه تبي بس تبعد عن صراخها و صوتها و كلامها اللي يسم البدن
أشرت لريتا تقرب واحد من القدور اللي كانت ع النار و تحطها ع الطاوله
قربت من فجر حتى صارت وراها نزلت اللي بيده بسرعه وهي تطالع فيها:نعم؟
أم وليد وهي تمسك يدها أحسها ناعمه حيل
رفعت حاجبها بأستغراب:يعني؟
أبتسمت وهي تحطها ع القدر و تضحك
صرخت وهي تشيل يدها بسرعه:ااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا
أم وليد:ههههههههههههههههههههههههههههههههههههه مو هذي اليد اللي طيحتني
فجر ببكاء وهي تمسك ع يدها:أنتي شنو
أم وليد:اششششششششش لسى ما شفتي شي
سهام بصدمه:ماما أنتي ليه تسوي كذا؟
أم وليد:هذي بنتها نفسها هذي بنت اللي أبوك مات بسبتها
فجر وهي تبعد عنها و ببكاء:لو زوجك خانك ما ينلام مو اللي معاه ما خذها من الغابه و ركضت ع برا بسرعه
ـأم وليد: و الله أخليك تكرهي اليوم اللي تجرأتي فيه عليه بس صبرك يا كلبه وين بتروحين
سهام:مو متخيله أنك تكوني بهالعقل بيوم و الحقدكنت ألوم وليد بس أعتبره أرحم بجنب تصرفك تبين تحرقينها ليه
أم وليد:مثل ما حرقت قلبي هي و أمها
سهام:لو جلست معاك يمكن أكرهك خليني أبعد أحسن
أم وليد بقهر:تبين تقلبين عيالي علي يا فجر و الله ما أخليك زين زين تونا بدينا يا فجر

سـلطان الغرام
03-11-2012, 11:02 AM
يمه على صغر سني وضعف عظمي
احس اني بالدنيا من همومي كبير ..


فتحت المويه البارده على يدها وهي تمسح دموعها مو لازم تضعفي يا فجر مو لازم لا زم تشوفي لك حل و تطلعي من هنا بس و شلون
سمعت صوت سهام يناديها مسحت دموعها بسرعه و سحبت يدها حمدت ربها أنها ما تأثرت يدها صح تألمها بس مو حرق كبير تقدر تتحمله
طلعت لها وهي تتصنع الهدوء:هلا
سهام ببكاء:اسفه و الله مو عارفه شنو أقول؟
فجر:لا عادي امم صديقتك جت
سهام:اييه تصدقي نسيت منها تبي تشوفك تقدري
فجر:ايه عادي خل تجي هنا بس أبدل ملابسي حلو
سهام:اوك
دخلت وقفلت غرفتها عليها وهي تبكي مخنووقه حيييل حيييل طلعت لبس لها و لبست بسرعه عشان تستقبل مشاعل
أنتبه على رقم عاليه و أتصل عليها:هلا عاليه في شي
عاليه:وين زوجتك؟
محمد:بالبيت
عاليه:ههههههه يا حليلك شفتها طالعه مع رشا بس مدري لوين حبيت أخبرك بس عشان تعرف عن سوالفها
مع السلامه
ظل مستغرب كلامها دق تلفون البيت و ما احد رد كرر مرتين ثلاث نفس الشي
دق على رقمها
مدى:رشا محمد شنو أقول
رشا:عادي ردي المكان هدوء يعني ما راح يشك وقولي بالبيت و اسأليه متى يرجع
مدى بتوتر:هلا
محمد:وينك؟
مدى:وين يعني أنت وين؟
محمد:مدى لا تلفي واجد انتي مو بالبيت وينك؟
مدى بعفويه:وش عرفك؟
محمد:وينك؟
مدى:طيب بس لا تعصب علي أقول؟
محمد بطوالة بال:قولي
مدى:زين أنتم رجعتم البيت
محمد:لا وينك؟
مدى:طلعت السواق أنا و رشا
مسك على راسه وهو يتعوذ من جنونهم:بأذن منو تطلعون؟
مدى:كذا صار
محمد:ربع ساعه و أنتم بالبيت فاهمه
مدى وهي تطالع برشا:زين
رشا من بعد ما قفلت:شنو؟
مدى:محمد عرف ان احنا برا عاليه أكيد قالت له
رشا:و مشاري
مدى:ما عرف يلا نرد بسرعه ربع ساعه و يمكن يرجعون
رشا بخوف:يلا يلا تحركي

سـلطان الغرام
03-11-2012, 11:03 AM
أحس بـ حزن ! ماتتخيّل شلونه ،
أحس بــ غُربه ملعونه !
أحس إنّ الشوارع : عقل ..
و إن خطاي: مجنونه!


كانت تجامل بجلستها سهام و مشاعل تحس نفسها حيل مرهقه بعد هاليوم ما صدقت أستأذنوا و دخلت غرفتها لبست بيجامتها ورمت بنفسها ع السرير وهي تتذكر كل اللي صار ظلت تبكي من قهرها
رجع البيت ع الساعه 12 مشتاق حييل لشوفتها و خايف عليها
طالع بسهام اللي تأشر له بسرعه من ع الدرج مشى لناحيتها:نعم
سهام:ما كنت أبغى ماما تشوفك
وليد:وينها؟
سهام:جالسه مع أم وفاء
وليد:و أنتي شنو عندك؟
سهام ببكاء:ماما كانت تصرخ على فجر و تضربها و كانت راح تحرق لها يدها رفعت عيونها له:والله حرام اللي تسوونه فيها حتى هي أهلها ماتوا ليه ما حسبتنا وقالت أبوكم السبب
بعدها من طريقه وطلع ع جناحه بسرعه دخل غرفتها بسرعه نطت من فتحته للباب وعدلت جلستها
ظل يتأملها و كأنه يبي يطمن قلبه عليها
خافت حيل من نظراته و ظلت تطالعه وهو يقرب منها أكيد قالت له شي عني و أني صرخت عليها أكيد
غطت وجها بيديها اثنتين تبي تحمي نفسها منه من بعد ما جلس جنبها
وليد بهدوء:شيلي يدك
صارت تخاف منه ما تحس بقربه بأي امان لانه مو وليد اللي حبته ما يأخذ من حبيبها الا الملامح وببكاء:ما سويت حاجه
وليد وهو يغمض عيونه:بس شيلي يدك
نزلتها بخوف وهي تبكي تنتظر منه شنو بيسوي فيها
يحبها حييل حييل مهما قسى يحبها ما يدري شلون مد يده عليها و الا سمح حق امه تسوي كذا فيها
:تعالي
طالعته بتعجب وهي تبكي:وين
أبتسم بقهر وسحبها لحضنه:هنا يا فجر هنا
مسكت فيه و ظلت تبكي بقهر :ليه تسوي فيني كذا ليه
وليد:اششششششش فجر خلاص خل أشوف يدك
مدت لها يده اللي لونها أحمر من حرارتها و الوجع:حيل تعورك
ماردت عليه بس ظلت تبكي لحد ما نامت بحضنه
مسح دموعها وباس خدها بخفه رجعها ع سريرها و رمى جسمه بجنبها
وهو يتأملها ضم يدها بين يديه وهو يبوسها أبتسم على صغر يدها بالنسبه ليده كانت ضايعه بحجم يده
غمض عيونه وهو يفكر بحالهم الى متى يا وليد و بعدين يعني؟بتظل لحد ما تموت لحد ما يبرد حقدك عليها
طيب شنو ذنبها؟و شنو ذنبي أنا يا فجر شنو؟
ومن يهتم؟!
إذا الليلة بكيتكدم. . !
ومن يهتم . . !؟
إذا الليلة كرهتإسمي . .
وصار إسمي : بقايا هم

سـلطان الغرام
03-11-2012, 01:15 PM
البارت التاسع والثلاثين&الاربعين

أبكتم غصتي يمكن!!.أعيش بدنيتي مرتاح
وبحاول قد ماأقدر عيوني ماأبكيها ..



أخبي كثرة الامي ولكن ناظري فضاح
سعيت بكل مافيني حكي النظرات أخفيها ..





لكن مابيدي حيله لو اسكت همي نادى وصاح
يعاتبني بقوله ليه؟ كذا نفسك تعنيها ؟




ياهمي ليه تسكني أنا اللي أطلبك تنزاح
وإذا ماودك تسافر ترى روحي بعزيها ..




كتمت الاه في جوفي وهمومي بخافقي سياح
تعبر حزني دموعي أدور من يواسيها ..




يادنيا من يواسيني؟ وأنا ماشفت غير جراح
جروحي أكبر همومي ولا في من يداويها ..




سعيت أحقق احلامي وبلحظه مابنيته طاح
ظروفي إستغلتي من أولها لتاليها ..




فقدنا الحب بالدنيا خساره كل شي" راح
حتى ايامنا الحلوه من التفكير نمحيها ..




ياقلبي إترك الذكرى ولاتسأل متى ترتاح؟
أخاف أجاوبك وابدا حكايه كنت منهيها ,,

ظلت تطالع بيده اللي محاوطه خصرها و هو نايم تذكر أنها نامت بعد حالة بكاء ما أنتهت ألا بنومها بس ما توقعت أنها بتصحى وهي بحضن و ليد ميلت راسها ع مخدته و ظلت تطالعه تتأمله مشتاااااااق حيل لحبه تحسها أنها ضايعه بدونه ما تذكر أنها عاشت حياتها براحه كل سنينها ألم وحده بس دخل حياتها حست بشي حلو يسكنها كنت تنسى ألمها من تسمعه من تشوف أهتمامه فيها ما تدري و شلون الصدفه جمعتهم و علقتهم في بعض كان حلم تدعي تحققه و تعيشه بس كل شي حلو بنته أنتهت من عرفت من يكون أو عرفها ظلمها حييل و لسى راح يظلمها مو راضي يسمعها يفهمها هي ما تعمدت تكذب و تخبي عليه مثل ما يفكر هي ما تلعب في قلبه زي ما يقول هي حبته و يمكن أكثر منه حتى بس عمر حظها ما فرحها بشي غمضت عيونها بسرعه من حست بحركة عيونه تعطيه الآذن أنه يصحى فتح عيونه و أبتسم على طول بعد خصل شعرها اللي مغطيه نص وجها كان يبي يتأملها برواق مرر أصابعه على وجها بخفه حست بتنهيدته و كأنها تحكي همه لها قرب شفايفه من خدها و باسها بخفه تذكر يدها وعدل جلسته بسرعه مسكها و هو يتفحصها بأهتمام خفت حمرتها عن امس كثير يعني الحمدالله مو شي خطير
كان ودها يقوم يبعد خلاص قربه يربكها يعذبها زود و انا يا وليد مو ناقصه عذاب أبعد بعد شوي راح أشوف و جهك الثاني و قسوتك اللحين
عدل تي شرته و حرك جسمه بكسل بس قبل ما يقوم سحب اللحاف من عليها ما يدري ليه سوى كذا من غير شعور أنكمشت على نفسها من الخجل و من جو الغرفه اللي بارد فتحت عيونهاوهي مو عارفه ليه سوا كذا وش ناوي عليه
وليد بأستفسار:بردتي؟
فجر وهي تعدل بجامتها و جلستها و بصوت هادئ :شوي
كان يطالعها بتفحص ع كثر ما يرفضها يهملها يقسى ألا أنه يحبها مو قادر ينسى أنها حبيبته مهما حاول يحط بباله ان قربهم أكبر غلطه و مافي أحد بيتقبله نزل راسه وهو يزفر بقوه
كانت تطالعه و مو فاهمه تصرفاته ولا نظراته
أعطاها ظهره و قبل ما يمشي:يديك لسى تعورك؟
فجر :لا
مشى وتركها بحاالها دخل غرفته يبدل و هو يبي يبعدها عن باله نومتها أمس بحضنه صحت بركان مشاعر يحاول يدفنه و يتجاهله معها مو عارف يتصرف معها ضايع بالحيييييييييل
رفعت شعرها على فوق بفيونكه حمراء كانت لابسه بنطلون اسود و بلوزه حمراء مسكت ع وجها بتوتر مو عارفه شنو بيقول لمن تطلب منه هالطلب طلعت بسرعه من حست بحركته وشكله بيطلع

سـلطان الغرام
03-11-2012, 01:16 PM
***
كيف نختلي وآحلامنا بهدوء والضجيج يسكننآ؟؟




وقف ولف عليها من غير ما تناديه:نعم
فجر بتردد:ممكن طلب؟
وليدوهو يحط يده بجيبه و يطالعها:شنو؟
فجر:ابي أتطمن ع خالي و ريم و ماما فاطمه
وليد :بس
فجر:ايه و كملت برجاء:ممكن
ظليت أطالعها وفكري كله بحياتها أحسها شي محدود 3 أشخاص يعنون لها و لا خالها ما أظنه عطاها شي يخليها تحن عليه و ريم يمكن يكون ألتهت بحياتها و فاطمه بيجي يوم تبعد عنها أكيد
نزلت راسها وهي ودها تبكي مشتاقه تعرف أي شي عنهم
تذكر خالها أنه سجنه مو لشي بس قهر بداخله عليها كان يكره و هي تجيه متأذيه بسبته و من قرب منه كره زود كره أهماله لها و معاملته و ما كان صعب عليه يسجنه ما تعب بالشي هذا ببرود:أنا أطمنك عليهم
فجر وهي تلمع عيونها دمع:مشتاقه لهم أنقهرت من بروده تبيه يتكلم و لايظل يناظرها كذا وكأنه يتلذذ بتعذيبها مشت لغرفتها وقفلت عليها مسحت دموعها اللي حاولت تنزل و بلعت غصتها و قهرها
أنتبه على صوت أمه ما يدري شلون دخلت:أنت ليه و اقف هنا
وليد ببرود:و لاشي
أم وليد:زين وينها؟
وليد:خليك منها اللحين تعالي أبي أخذ رائك بشغله قبل أنسى
مشت معه مجبره و هي تبيه يخلص و يرجع لها
قفل باب الجناح من دون ما تحس امه ومشى معها
طلعت من بعد ما طلع أستغربت انه ما تركها ع راحتها أبتسمت من تأكدت أن الباب مقفل و بأستغراب شلون ؟غريبه ما أهتمت في تصرفه لان فكرها أخذها لحياتها اللي مو راضيه ترسى على ميناء

***

ياللي تعيش بـ هنا
حـس بـ شعوري انـا
لـمحـت لـك ألـف مـره وانـت ولا انـت هنا
طولت بالي عليك لكن تعبت ارتجيك
مدري ابيك وتبيني؟! او بس انا اللي ابيك؟!

لـمـحـت لــك ألـ1000ــف مـرهـ وانـت ولاااا انـت هـنا


كانوا جالسين قبال بعض ع الطاوله يفطرون مع أم راشد ما خلت الجلسه من توترهم الواضح
أم راشد:ألا يمه ما قلت لي وين مسافرين ؟
راشد ببرود:حجزت ع ايطاليا
ريم:ليه؟
راشد:شهر عسلنا
ريم:أنا خاطري أروح مكه و السفره هذي تتأجل
راشد:نروح مكه و نسافر وين المشكله
ريم عضت ع شفايفها بقهر من سمعت كلام أمه و أبتسامته
أم راشد:يمه روحي غيري جو و أنبسطي الله يهداك خبري البنات ما يفوتون شهر عسلهم و أنتي مستغنيه
ريم وهي تحاول تكون رايقه:نسافر بعدين اللحين ما أبي
راشد:ليه
ريم:ما أبي كيفي
راشد بعصبيه:لا مو بكيفك ريم راسي ما يتحمل هالعناد
ريم بنفس أسلوبه:أنا ما أعاند أنا أكلمك عدل أنت تروح تقرر من وراي أنا ما أبي أسافر زين
راشد:لا مو زين
كانت تطالعهم كل شوي بواحد و تحاول تستوعب وش فيهم:لا حول و لاقوة الا بالله وش فيكم؟وش عندك أنت وهي
راشد:مافي شي يمه هذي ريم من عرفتها تحب تلعب بأعصابي
ريم:أناا
راشد:لا ما يطلع منك شي
لفوا بوجيهم عن بعض و كل واحد يحس نفسه بيحرق الثاني من القهر
يعرف ما راح تكون حياته سهله معها بيتعب معها أنقهر حيل منها ما تبي عيا منه و بكل برود تقول له تزوج غيري تجيب لك عيال أنا ما أبي مقدر خوفها و ترددها بس يموت من عنادها ما يتحمله أستغفر ربه و أخذ نفس يهدي حاله طالع بأمه اللي مبتسمه على أشكالهم أبتسم لها وهو يحك راسه بخجل
كانت تغلي و بداخلها تسبه كل هذا عشان سالفة العيال مالت عليك الا مالت ما صار لي يومين جاي تحكي ع السالفه هذي تبيهم روح لغيري أنا ما أبي منك شي ما ابي أرسم أحلامي و بعدين تأخذها و تحرقها قدامي لسى قلبي ما نسى حرقته عليه ما نسى و جاي تبي كل شي ينعاد بسهوله
حست ع شفايفه اللي طبعت على خدها بقوه أبتسم بأنتصار من شاف وجها قلب أحمر بسبب وجود امه
بعدته بهدوء و بعتب:راشد
راشد:شنو؟
أنسحبت بسرعه ع غرفتهم وهي تسب بداخلها جرأته
أم راشد:ههههههههههههه أحرجتها يمه
راشد:هههه طيب أراضيها طلعت غلطان
أم راشد:الله يهديكم بس
طلع لعندها وهو يحاول يطول باله قد ما يقدر هذي ريم لو تبي تقهره تقهره و لو تبي تروقه تقدر يحسها مالك كل مفاتيح حياته رفع حواجبه مستغرب من شافها لابسه عبايتها وجالسه تنتظره
راشد:خير
ريم:شنو؟
راشد وهو يأشر ع عبايتها: وين رايحه؟وبأذن منو؟
أبتسمت بدلع:خاطري أروح عند جدتي أشتقت لها و بعد حرام تسأل علي وعليك
راشد وهو يرفع حواجبه بعبط:لا و الله زين قلتي لي
ريم وهي ترمش بسرعه:بسرعه مشتاقه لها
مشى وجلس جنبها:و شلون تقلبين الدنيا لصالحك؟
ريم:ما أتوقع أنا قلبتها لصالحي
راشد وهو يأشر على نفسه:و أنا اللي مره مرسيتني على برا ومره لا الى متى و أنا غارق بمزاجيتك
حطت الجوال قدامه :شوف جدتي تدق يلا قوم بلييييييييز
راشد:بوسيني أول
ريم:شنو؟
أشرها ع شفته :هنا
ريم أعطته ظهرها:لاا
راشد:زين مافي روحه عادي نجلس هنا لا راح أطلع و لا راح تطلعي
ريم وهي تتأفف :غصب ما أبي
قرب من أذنها و بهمس:ليه عاد أنا راشد حبيبك أهون عليك
ريم وهي تحاول تبعده عنها:خلاص عاد و ديني و بلا هالقلق كله ما يسوى علي
راشد:ما تبين و مو بخاطرك كيفك بس أنا مو مثلك قرب منها و ..##########

سـلطان الغرام
03-11-2012, 01:17 PM
كنّا دايم في الهَوَى . .
نَحْلَم نحلِّق سَوَى . !
ودّنا نْكون لبَعَضْ
بسّ زمنّا مانوُى . . !
تحس بتوتر فضيع من يوم جاء ما كلمها حتى عينه ما جات بعينها
جلست قدامه و بهدوء:بتطلع؟
كمل لبسه و ما طالع لها
مدى:طيب قولي بترجع ع الغداء و الا لا؟
و لا كأنها موجوده مسكت وجه بيديها و لفته ناحيتها و برجاء:محمد طالع فيني
حس أن جسمه كله تكهرب من لمستها صوتها نبرة الرجاء فيها طالعها و من دون شعور:لبييه يا دنيتي
مدى و ملامحها تعلن حالة بكاء:ما تزعل مني
محمد وهو يفتح حضنه لها:تعالي
رمت نفسها عليه وبكت
محمد:زين ليه تبكين؟
مدى:لآنو زعلان علي ما تكلمني ما تتطلع فيني حتى
محمد:بيهمك؟
مدى:ايييه يا محمد حيل يهمني و الله ما قدرت أنام و لا أرتاح
محمد:زين تصرفك عدل؟
مدى:لا مو عدل بس ما أدري شلون صار كذا
محمد:مدى حبيبي يمكن ما كنت راح أعرف بس تخيلي يصير لك شي برا و تتدخلي بمشكله مو تصرف أنك تطلعي و ما تعطيني خبر أنا ما راح أمنعك كل اللي راح أسويه أني راح أحميك قد ما أقدر و أتطمن انو ما يصير لك شي و لو صار أكون معاك
من زمان ما حست أنها تهم أحد أن أحد يخاف عليها لآنها تهمه نست هالآحساس من فقدت أهلها :تخاف علي؟
باس جبينها:أيه أنتي زوجتي وحبيبتي و بتكون أمي أولادي أن شاء الله أنتي شي بحياتي يا مدى كبير ما تبيني أخاف عليك غصب عني زعلت منك ما أبيك تعيدي اللي صار
مدى:ما راح يصير هالشي من تاني
محمد:وعد؟
مدى:اييه
محمد:زين مسحي دموعك و حطي لي فطور حدي جوعان
مدى:زين ثواني و يجهز
أخذ نفس من بعد ما طلعت من عنده ما يدري شلون منع نفسه عنها ليتك تدرين وش كثر عذابي بقربك ؟
طلع جواله و قرا مسج مشاري :تعال تبي تتكلم مع خالهم تعال بسرعه قدرت أدبر الموضوع
أبتسم وهو يحس أن هالتعب بدأ ينتهي و أن هاللغز بدأ يبان و يوضح بس أدل طريق فجر تبدأ كثير أمور تباان


كان متوقع هالزياره منه بس تأخر فيها نايف سند جسمه ع الكرسي وهو يشوفه يدخل و كل حقد الارض بعيونه :صباح الخير
وليد:تو ما نور المكتب يا أبو حمد
نايف:شلونك وليد؟
وليد:مافي أحسن من كذا
نايف:راح نختصر على بعض فجر أبي أشوفها
وليد:و بعد؟
نايف:و اليوم قبل بكره
وليد:نايف بس أنا ما أبيك تشوفها
نايف:هذي بنت أخوي و غصب عنك أـشوفها بعدين لا تحلم هالزواج يتم
وليد:اووووه تطورات تهددني؟
نايف:ايه و لا تجبرني أفضحك بين هالعالم
وليد:خذ راحتك و فجر زي ما نسيتها سنين أنساها بعد
نايف:تبي تنتقم منها؟
وليد:اللي أبيه دامها ع ذمتي مالك شغل
نايف:هههه ترى أقدر أثبت أنها مجنونه و زواجك منها ظلم لها
وليد:تبي تفتح ملفات الماضي أفتحها بس تأكد حسابك بيكون كبير معاي
نايف :و ليد تراك مو قدي
وليد:شوف نايف فجر أنساها زي ما كنت ناسيها و لا تفكر تلعب معاي عشان ما أتعبك و بعد شغله أختها وين؟
نايف:مو شغلك وش تبي فيها؟
وليد:أذكرك أن لها أخت و أذا بتعاند و تأخذ فجر بعد من حقها تعرف وين أختها
نايف بحقد:بتندم يا وليد
وليد:مع السلامه و راي شغل و مو مستعد أعطل نفسي زياده معاك
نايف:بسيطه يا وليد حسابك كبر معاي
مسك على راسه وهو يستوعب كلام سعيد
محمد:وشلون زوجتها لوليد اللي أبوه أنقتل مع أبوها
سعيد:كذا صار
محمد:وينها؟
سعيد:ما أعرف و لا أبي أعرف يقتلها يحرقها يسوي اللي يبي أنا ما همني وجودها أصلا ألا ما راح تعطوني شي يشيل هالصداع
طالع بأحتقار فيه و طلع لمكتبه وهو يحس الدنيا تلف فيه و شلون ولد خالد الناصر يتزوجها و قضية ابوه؟
طالع بمشاري اللي جالس يرتب الاوراق:مشاري
مشاري:هلا
محمد:فجر تزوجت
مشاري:حلو يعني نقدر نوصلها من زوجها عرفت شنو أسمه
محمد:و ليد خالد الناصر خالها مزوجها له من فتره بسيطه
مشاري:و شلون؟
محمد:ما أدري ما أدري معناته أنها مو بخير تعرف يعني شنو يتزوجها و أبوها متهم بقتل أبوه
مشاري:شنو هالحوسه و بعدين يعني
محمد:أنا لازم أقابله شخصيا
مشاري:بسيطه أدبرها لك أسمع هذا ملف فيه قضايا بالهبل على نايف كان يطلع منها بسهوله و البركه في محاميه اللي من وقت قضية أخوه وهو مفارقه و يربطهم شغل مع بعض و علاقتهم قويه لدرجة انو مزواج اولاده الاثنين حق بنات نايف
محمد:وبعد؟
مشاري:و أشياء واجد الفتره الاخيره مضارباتهم مع وليد ما كانت تهدا و خسائرهم تزيد بسبب وليد
هذا المحامي نفسه اللي خلص اوراق تبري نايف من مدى و مشي شغل نايف كله
محمد:خليه أشوفه بعدين اللحين مو قادر أجمع توقعت أوصلها بسهوله اللحين أحسه صعب شوي
رشا:هههههههههههههههههههههه
مدى:وجع على شنو تضحكي أبي أفهم
رشا:ما أقدر بطننننننننننننننننننننننننننننننني
مدى:مالت أنا أبي أروح أريح جسمي شوي ما أدري وش فيني أحس بخمول فضييع
رشا:أهاا زين لمن تصحي كلميني انا نازله أشوف عمتي تبي شي أساعدها فيه
مدى:زين باي

سـلطان الغرام
03-11-2012, 01:18 PM
تعال للمره الأخيره ..
......................لا تخاف .. بس خلنا نتبادل الأدوار
...........................إنت انتظرني .. وأنا بقفي وأخليك

قلبت غرفتها فوق تحت وينه مو معقوله وين أختفى نزلت تركض بسرعه :ماااااااااااااااما
أم خالد وهي تجهز الغداء:نعم
أروى:وين جوالي مو لا قيته
أم خالد:دوري زين
أروى وشوي تبكي:مالقيته
أم خالد:أروى وش فيك؟
أروى:جوالي أبيه
أم خالد:يمكن نسيتيه بشقة خالد و أنتي ترتبي معاه
أروى:زين وين مفتاحها
أم خالد :بالصاله مشت بسرعه قبل تسمع كلام أمها:يمه بسرعه ترى سعود جاي بيحط أغراض هناك الله يهداك
مشت بسرعه لشقة خالد وفتحتها سمع صوت الباب يفتح و أستغرب معقول خالد جاء؟
أشر للعمال يكملون شغلهم اللي يركبون الديكورات ويرتبون و طلع يشوف من جاي
دخلت المجلس بسرعه و جلست تدور عليه أخذت نفس عميق و أبتسمت براحه من لقته
كانت لابسه برمودا جينز و بلوزه سوداء مربوطه ع الظهر بشكل أكسات
ما كان مستوعب منو هذي؟أنتظر لحد ما لفت و بانت ملامحها له
جلست ع طول وهي تبلع ريقها سعود شنو جابه هنا؟
سعود بقهر:أنتي شنو دخلك هنا
ظلت تطالع فيه وهي مصدومه لا هي قادره تقوم و لا تتكلم و لا ترد
قرب منها و سحبها بقوه و مشاها:تعااااااااالي
أروى بصرااخ:بعد عني
سعود:شنو و لك عين بعد؟
أروى:أسمع يا أنت هذا بيتي على ما أعتقد و لمن تفكر تجي هنا أستأذن لو سمحت و أحترم نفسك أختك ما دخلت عندنا و أنت رامي نفسك جد ناس بيئيه و همج نزلت يده و مشت
سعود بصراخ:وقفي قبل تتكلمي عن الاخلاق علمي نفسك يكون ما تعرفي أن الشقه يشتغلون فيها و أن طول الوقت عمال داخلين و عمال خارجين و الا هذي تربيتك
مشى و سحبها لعند الباب و طلعها:ألزمي حدودك يا أروى لا تخليني أعلمك هي
أروى بصراخ:وقح قلبل أدب أنت تعلمني الادب أنت يا مااااااااااااااما مااااااااما
سعود بأستخفاف:لبسي شي يسترك بعدين صرخي
أروى:أنا ببيتي يا سعود لا تخليني أحرم عليك دخلته مشت بكل ثقه و ما همها وجوده دخلت الصاله وهي تتأفف و تسب فيه و تلعن وقح متخلف
قفل باب الشقه بقووه ما أستحت ما أهتمت شنو لابسه قدامي ما فكرت أذا هذا حلال أو حرام
يالله أروى مو معقوله بس بسيطه كلها كم يوم و تصيري تحت شوري و قتها أغيرك عدل و من قلب بعد
طالعت فيها مريم بأحتقار وهي تجلس بجنب أمها:ألا بنتك ما قالت شي
أم وليد:و الله مناي تكون لخالد بس خليها تأخذ وقتها و تفكر
أم خالد:مأ أدري الا يا سهام تحتاجي هالوقت تفكري صح ما تعرفيه و عمره عمره ما شافك من وقت ما طلع يدرس برا
فهمت قصد عمتها و بلعت ريقها:هاا ايه يمكن
أم خالد:شنو يمكن ؟
سهام:ما أدري أبي أفكر
أم خالد:حقك بعد هذا زواج بكره بتعيشي معاه تسولفي تضحكي تصيروا قراب من بعض ما يصير تكوني مو مرتاحه أقلها لو ضاقت دنيتك تلقي حضن يلمك قالتها وهي تحتقرها
أم وليد:يمه ترى خالد مافي منه و لدنا و احنا مربينه و عارفينه و ما راح أحد يخاف عليك و يداريك كثره وبعدين مستوى و مركز و أنتي بنت الناصر ما أبي أزوجك أي أحد
سهام:يصير خير
أم وليد:يا حياتي خلينا نفرح فيكم أنا صراحه خايفه تأخذي الموضوع لعب أنا أبي رد اللحين أنتي ما عندك شي يخليك ترفضي بس كتب كتاب قدام العالم و عد مني الزواج وقت ما تبين
كانت تحاول تهرب من نظرات عمتها اللي أربكتها اللي تحسسها بالذنب و ألاحتقار و من الحاح أمها
:أوكي
أم وليد:شنو أوكي
سهام بملل:خلاص يا ماما متل ما تبغون
أم وليد:شلون يعني موافقه؟
سهام:هاا
أم خالد:يوافقي وين تلقي أحد بالزمن هذا يكون ثقه و يستر عليك
أم وليد:قولي يا ماما فرحينا
سهام:اللي يقوله وليد موافقه عليه مشت لغرفتها بسرعه و قفلت الباب بسرعه وهي تحاول تستوعب وش قالت هي أعطتهم موافقه بس بطريقه مو مباشره يالله يا سهام شكلك ما تعرفي أنتي شنو تسوي في نفسك و الا سويتي الله يستر بس اللحين لو قلت لا عمتي ما راح تسكت و وليد لوعرف يوووه وش هالدوامه

سـلطان الغرام
03-11-2012, 01:18 PM
الحنين اللي سرقني بك
............. سنين
ماعطاني منك
.............. غير الأمنيات
خذ من عيوني
...........عيون الراحلين
دام عيني موت
............ وعيونك حياة
لا تقول أن السما / حضن وحنين
كيف جنحاني تطير
............... بـ ذكريات ..!



وقفت عند باب غرفته جاها فضول أنها تدخله مشت لداخل تبي تضيع وقتها ملت من القعده لوحدها
أخذت نفس بقوه وهي تتنفس عطر وليد كان كل شي مرتب و منظم تلاحظ أنه أنسان بعيد عن الفوضى أبتسمت بفرح وهي تشوف تلفون قدامها مشت بسرعه لناحيته و دقت رقم ريم بلهفه يارب ترد يارب
مدت يدها لجوالها تبي تشوف مين بس كانت يد راشد أقرب و قفلت الخط
ريم بقهر:ليه؟
راشد وهو يرجعها لحضنه:اششششش خليك بحضني هنا و بعدين هذا جوالك عندك لا قمتي كلمي
أستسلم لطلبه تعرف أن أخرها بيمشي كلامه أختصرت على نفسها الجدال معه
حست بأحباط فضييع دقت رقم فاطمه وهي تدعي ترد قبل ما تنزل الخط جاها صوتها:آلو
كتمت صوت بكاها يالله وش كثر أشتاقت له و ش كثر أحتاجت لها تتمنى ترمي نفسها بحضنها وتبكي و تشكي لها همها:آلو
فاطمه:آلو يمه فجر
فجر ببكاء:ايوا ماما كيفك؟
فاطمه:يمه قلبي بيتقطع خوف عليك وينك؟
فجر:أسفه بس غصب عني
فاطمه:أنتي بخير
فجر:ايوا الحمدالله اخبارك أنتي كيف صحتك
فاطمه:الحمدالله يمه بخير وصحه ما غير قلبي مشغول عليك كيف زوجك؟
فجر:زوجي؟ الحمدالله طيب
وقف يطالع لها وهي تكلم يبي يشوف شنو بتوصله وش نهايتها؟
فجر:ماما كيف خالي؟
فاطمه:بخير يمه صار لي كم ما شفته
فجر:ليه؟فيه شي
فاطمه:لا يمه ما تعرفي خالك يختفي و بعدين يطلع الا ما راح اشوفك؟
فجر:ما أعرف
فاطمه:قلبي حاس أن فيك شي؟
فجر وهي تمسح دموعها:لا مافي ريم ما جات
فاطمه:ايه من فتره بس ما عاد شفتها
فجر بأحباط:تعرف انو تزوجت؟
فاطمه:ايه قلت لها وقلت لها اسمه يمه حاولي يجيبك ابي اشوفك
فجر:ان شاء الله أنا راح ارجع ادق لك مره ثانيه
قفلت منها و رمت وجها ع مخدته وهي تبكي من قهرها مشتاقه لهم حيل مشتاقه تطلع و تشوف الناس الى متى بتظل تحت رحمته تعبت تكابر و تتحمل هي مو قويه و لا عمرها كانت قويه ليه تتحمل و تجامل ع حسب نفسها ليه تدفع شي مالها شغل فيه ما يبي يسمعها و كل ما حكت انها تقدر تثبت كلامها يتهمها بالجنون ما يدري انه يوديها للجنون بيده تحس انها تنهار من داخلها اليوم مو زي امس و بكره ما راح يكون زي اليوم كل دقيقه تحياها تقتلها كل نفس يطلع منها تودعه تعبت تحس أنها بدات تنهار
حست بيد ع ظهرها جمدت حركتها ما تبي تلف و تشوف مين بكل الاحوال مين يكون مو في صالحها
وليد:فجر
لفت بسرعه ورجعت ع ورى ع طول ما قدرت تخبي خوفها منه
وليد:منو سمح لك تدخلي هنا؟و التلفون ليه تستخدميه
فجر بقهر:أنا مو بحبس
وليد:لا أنتي بحبس أنا لو بيدي حتى أنفاسك أحبسها عنك
فجر:لييه؟
وليد:لسى تسأليني؟
فجر:لا تظلمني يا وليد
وليد:هههه ع أساس بتكسري خاطري
فجر:وليد قلبي لو كرهك ما راح أقدر أخليه يحن لك من ثاني
وليد:ليه قلبك حبني؟
فجر وهي تطالع بعيونه:كثر حبك لي
وليد بأرتباك:ما حبيتك
فجر:أرحمني و أرحم حالك
وليد:شنو؟
فجر:مو قادره أتحمل شي هنا و بعدين أذا أنا مجنونه على قولتك سايرني أوصل معاي لنهايه
وليد:فجر طلعي من قدامي و هنا ما عاد تدخلين تبين أحبسك بغرفتك أسويها عادي
فجر:مو طالعه
وليد:ليه؟
فجر:لان ما أبي تستمر علاقتنا كذا أبي نهايه مو معقوله أعيش حياتي كلها كذا
وليد:فجر طلاق مو مطلق و بتعيشين معاي لحد ما أحد فينا يموت
فجر ببكاء:مو بكيفك أنا تعبت تعبت كأن مافي سنين هم تجي تزيدني
وليد و هو يحاول يهرب من دموعها بكاها اللي يكره:برااااا
فجر:ما أبي ما أبي طلعني من هنا مو قادره أتحمل تعبببت
وليد:فجر براااااااا
فجر:قلت لاا طلعني من حياتك بكبرها
أم وليد:طلعت روحك قولي آمين أنا ما شفت وحده بوسع و جهك و بعدين أذا طفشتي من الحبسه ع قولتك تعالي أنا عندي اللي يضيع وقتك
فجر بقهر:أنتي مالك شغل ما تدخلي فيني
أم وليد:أها يا قهري منك يا بنت عذاري و لا قويه تردي الكلام علي بعد
فجر:وليييد طلقني شنو تبيني أسوي لك أبوس يدك رجولك زين بابا قتل بابتك أنا ذنبي ايه ما تقولي ذنبي ايه
أم وليد سحبتها بقوه لعندها:أنكتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتمي هالسيره لا تجيبيها ع لسانك يا حقيره لا تتكلمي بالقوه هذي و كأنك صاحبة حق
قبل ما ترد غطا ع فمها و سحبها و راه:بس خلاص راسي
أم وليد:تخاف عليها ليه بعد خلني أبرد حرتي فيها بعد
وليد:يمه خلاص
أم وليد بصراخ:خلالالالالالالالالاص شنو يا غبي شنو ساحرتك بحبها مو مخليتك تشوف شينها توقف قدامي عشانها دفته و سحبتها معها وهي تضرب فيها و تسب:تعالي يا كلبه أنتي حرام تعيشي هنا حرام
أنا أعلمك قدرك زين تعالي
جلس مكانه وهو يحسها لسى معاه صوت بكاها لسى بأذنه عاجز هي الكلمه اللي تعبر عنه لا هو حماها و لا هو تركها تحمي نفسها ساعات يبعدها عن كل شي يألمها و ساعات يرميها للعذاب بيديه

سـلطان الغرام
03-11-2012, 01:19 PM
× مَاقُـول × انْ الصَدِر ضَايقْ
أقول :
( الكَـونْ ) فيَـنِْي ضَاق


سهام وهي تحاول تبعدها:ماما حرام عليك
أم وليد:بعدي من قداممممي
سهام ببكاء:مااااااااااااما
أم وليد:سهاااااااااااااااااااااام يعدي عني
طلعت ركض لجناح عمتها:عمتتتتتتتتتتي عمتتتتتتتتتي
رفع عينه لامه :سهام؟
مريم:ما نسيت صوتها يعني؟
خالد بتجاهل لكلامها:شكلها تبكي روحي شوفيها و أنا راح أنام شوي
طلعت لعندها و تركته بفرحته اللي حاول ما يوضحها قدام أمه وافقت؟مو مصدق صح أن أمي زعلانه علي بس هالشي فادني قربني مسافات من سهام ما توقعت أني بأسويها يارب تجي فرصه أفهم و أنسيها اللي شافته
مريم:وش فيك؟
سهام ببكاء:فجر ماما مو راضيه تتركها بحالها
مريم:و بعدين معها هذي و ليد وين؟
سهام:ما أدري يمكن بمكتبه
نزلت بسرعه لعندها:فجر
أم وليد بجنون:مريم مالك شغل بعدي من قدامي
مريم وهي تدفها بعيد عن فجر:لهنا و خلاص كافي تحملتك انتي ولدك باللي يكفي لا تزيدينها عشان ما تدفعي الثمن غالي
أم وليد وهي بحالة هستيريا:هذي اللي اخوك تركني عشان امها خانني ضحك الناس علي
مريم بملل:هاليتيمه وش ذنبها؟
أم وليد:هي بنتها هي منها هي أمها اللي ياما حرقت قلبي سنين و أنا أسأل نفسي لييه يخووون لييه
حاولت توقف وهي تطالع بأم وليداللي لسى تصيح و تصارخ بكلام ظلم ما تعرف و شلون تكذبه؟
طالعت بسهام اللي نازله بسرعه لامها:ماما خلاص أهدي
أم وليد وهي تجلس ع الآرض:ما راح أرتاح لحد ما يشفى غليلي فيهم
مشت بتعب لجناحها قفلت و جلست وراه كل شي بجسمها مهدود
حس بأحد داخل الجناح بس ما طلع ما يبي يشوف أي شي يزيد قهره يكفيه صوت صراخهم ما يدري شنو يسوي؟أمه اللي عايشه سنين بقهر خيانة زوجها لها و الا فجر اللي ضحكت عليه و خبت عليه من تكون ياما حكى عن قهره منهم ليه كملت وهي تعرف أن قربها مني موت لها ليه؟
مسكت ع شفايفها اللي تنزف تحس الدنيا تدور فيها ارهااق فضيع جوع و تعب و زادته بضربها لها
غمضت عيونها وهي تسند راسها ع الجدار و تتنهد و بتعب:وليد وليد
طلع يدور عليها ما كان مستوعب من وين الصوت لانه بصعوبه ينسمع مشى لعند الباب:فجر
فجر بأبتسامة تعب:تعاال يا حبيبي عشان ترتاح شوف مامتك اللي تبي تشفي غليلها فيني حرام ما تشوف هالشيء و ترتاح حرام يظل بقلبك هالحقد ما يموت
جلس وهو يطالعها بصدمه
فجر:لا تطالع كذا و كأنك ما تعرف أن هالشيء بيكون و يصير لي
وليد:ليه أنتي ما كنتي تعرفي أني و لد خالد؟ اللي أنقتل بسبت أمك
فجر:ماما مالها ذنب مالها ذنب هذا نايف
وليد:نااااااايف بيقتل ابوي طيب بيقتل اخوه بيقتل زوجة اخوه ليه؟وش الفائده قولي كلام يدخل العقل مو جنون تعبت أسمعه
فجر بصراخ:انا ما أكذب أنا يوم حبيتك بيوم ما عرفتك ما عرفت من تكون مثل ما انت عجزت تعرف من أكون بصدفه عرفتك بس بعد شنو بعد ما روحي صارت فيك صرت شي ما أبي أستغني عنه بحياتي
وليد: لا تصرخي و بعد كملتي معاي و أنتي تعرفين ؟
غمضت عيونها وهي تحاول ما تبكي:حاولت أبعد بس كنت معاي بكل خطوه كل ما أبعد القاك معاي ما قدرت لحد ما صار و عرفتني
وليد:حاولتي؟ما أظن
فجر:طلقني و خلاص خلاص
وليد:لا لسى بدري
فجر وهي تشد ع راسها:لشنو تبي توصل له ما يكفيك اللي صار لي و الله حرام
وليد:راح يجي يوم نترك بعض أكيد ليه مستعجله خصوصي أن عمك يبي بنت أخوه عنده
فجر:شنو؟
وليد:نايف عمك يبيك و راح اسوي اللي يبي بس بعد ما برد حرتي فيه
فجر:مدى مدى وين؟
وليد ببرود عكس اللي تحترق قدامه:ما أعرف و لا هو يعرف
فجر ببكاء:شلون ما يعرف هو أخذها و ليد أبوس يدك ابوس رجولك أصير لك و لآمك اللي تبي بس أختي أشوفها أتطمن عليها الله يخليك و ليد الله يخليك
وليد:ما أعرف عنها شي
فجر:مستحييل مستحيل أنت تكذب علي و ليد هذي أختي اللي ياما وعدتني أنك تخليني أشوفها أبي أشوفها
وليد:وعدت أنسانه كانت تعني لي شي بس اللحين ما يهمني فرحك من حزنك كلك على بعضك ما تهميني
ظلت تطالع فيه وهي مصدومه:ما هزك رجائي و لا ضعفي و لادموعي ما عز على قلبك اللي حبني بيوم حالتي
وليد:أنا أبيك كذا تعرفي كل ما تتعذبي كل ما أمي ترتاح و تنسى شي من نذالة أمك فيها
فجر بقهر: خساره انو بيوم عرفتك
أبتسم على جنب وطلع من عندها كان جو البيت حزين هدوء بكل مكان و هذا شي تعود عليه من بعد ما تذكر امه اللي صار مافي احد يتجرا يتحرك و يحكي لحد ما ترجع هي و تحرك هالهدوء


أحيان .. نندم .. من گلامٍ .. نقولهـ .. !
وأحيان .. نندم .. ( ليهـ .. نسگت .. عن القول ) !
اللهـ يعين الحرف .. لحظة .. هطولهـ .. !
أنا .. أشهد .. أنهـ .. يگشف .. عقول .. وعقول !!!
البارحهـ .. والليل يرخي .. سدولهـ .. !
من ضيقتي .. ناديت :
.. يارب .... لآ .. حول !!


طلع للحديقه و شاف خالد جالس من زمان ما شافه و ألتقى فيه
وليد:مساء الخير
خالد ببرود:هلا
وليد:وش فيك؟
خالد:أحس ناحيتك بالقرف يا أخي
وليد:شنو؟
خالد:سمعتني أحس بالقرف ناحيتك
وليد:وليه بالله
خالد:ما أدري يمكن لاني ما عرفتك من قبل لاني أحس بالاحتقار ناحيتك من تصرفك مع هاليتيمه حرام يا وليد ترضى هالشي لسهام لو فجر توقف و تقول انت ابوك حرمني من ابوي و امي و تحاسبك بترضى ؟
وليد:هي غير و أنا غير
خالد:لا ما في فرق بس لان الحقد عماك مو هذي اللي تحبها الللي تحلم فيها مو هذي اللي رسمت حياتك معها ليه تسوي فيها كذا لا تتقبلها بس لا تظلمها طلقها و خلها تعيش حياتها لو قدرت تعيش
وليد:حياتي ما أبي أحد يدخل فيها
خالد:أنا أنبهك لا تظلم يا وليد بكره تندم بكره راح تخسرها بكره هالحقد بيموت بداخلك و تكتشف انه ماله معنى بس وقتها تكون خسرت فجر البنت مالها ذنب تيتمت و انحرمت من امها و ابوها حتى اختها ماله درب تدله و لا عم سأل فيها و خالها لوفيه خير ما وصلها لك و ذبحها بنفسه
وليد:مال لاحد شغل بحياتي اقدر اخذها بعيد عنكم بعيد عن كلامكم و تعليقاتكم و ما احد يمنعني
خالد:اذا ضميرك ما منعك ما في احد بيمنعك هي نفسها ما راح تمنعك ع فكره سمعت ان سهام وافقت اذا ممكن نخلص هالموضوع بسرعه قبل أسافر لبرا أبي أكمل دراستي اذا موافقه تجي معاي و اذا لا ما راح اوقف بنصيبها شوف شنو يناسب و رد لي خبر باليومين هذي عن أذنك
مسك ع راسه اللي يحسه بينفجر من التفكير و انت يا قلبي ما أحد سأل فيك هي ظلمتني كذبت علي علقتني فيها وهي مو لي مو حرام عليها مو حرام امها تحرمني ابوي سنين وهي تجي تحرم قلبي فرحته و تلعب فيني و بمشاعري مو حرام ليه ما احد حاسبها مهما تألمت ما توصل لحد صدمتي و جرحي فيها ليه ما يفهمون انها قتلتني من يوم عرفت و انا كل ما أذكر من تكون و كيف كانت و كيف صارت أنطعن أموت ليه ما احد فهم هالشي هذي فجري اللي كنت احكي لها قهري منهم و تسمع و تسكت هذي هي اللي حبيتها طلعت منهم طلعت مثلهم ما تفرق عنهم ليه يا فجر ليه؟
رفعت عينها لسهام اللي تطالعها و مو عارفه شنو تقول؟
فجر:تعالي
سهام:خجلانه لان سبب اللي أنتي فيه أغلى اثنين على قلبي و مصدومه حييل و ليد اللي كان كل شي فيهم يبتسم من طاريك يسوي كذا فيك حسيت ان هالزمن ماله امان مافي حب و لا أحساس
مامتي اللي كل شهر تدفع ملايين عشان تساعد ناس و تدافع عنهم القاها تظلم هنا و ببشاعه بدون رحمه منها و لسبب تفاهه خجلانه لآني اشوف هالشي بعيني و ما أقدر اسوي شي أنقهرت يوم عرفت بسالفة بابا و كرهتك أنصدمت في أشياء واجد بس سألت نفسي وهي أكيد حست بأحساسي أحتقرت نفسي و أنا أكرهك و ألومك و نسيت أنك نفس حالتي يتم و تيتمتي ع الاقل انا عندي ام و أخ فلوس ناس تسأل عني
بس أنتي خسرتي الاثنين و ما أظن في شي بحياتك تملكينه و تخافي عليه شفت الفرق بيني و بينك و عرفت شنو يعني أنك أنظلمتي
فجر:ما أبي شي منه ابي اشوف اختي أختي وبس
سهام:و ينها؟
فجر:ما أدري اللحين هي بعمرك 10 سنين ما شفتها ما أدري بأي ديره و أي أرض ما أدري بخير و الا لا
سهام:حلوه مثلك؟
أبتسمت لها وهي تمسح دمعتين خانوها و نزلوا:اممم أشوفها و اجد حلوه أشوفها ملاك ما أحد يشابها صح كانت عنيده و قويه و معها أنسى أني أنا الكبيره لآنها تسوي اللي براسها بس بتظل شي ما يتكرر بدنيتي يمكن أموت و ما أشوفها و يمكن صار و شفتها بس ما عرفتها و يمكن تكون نستني
سهام:أنتي ليه ما تطلعي من هنا أنا راح أساعدك طلبي الطلاق و طلعي
فجر:هههه وين أروح ؟اذا مو وليد راح يكون عمي و راح أكون بنفس الحلقه يا سهام
سهام:مو مهم المهم بعدي عن هنا و بعدين أنتي تقدري تدوري أختك لمن تطلعي من هنا
مدت جسمها ع الكنبه و بتعب:أنا أبي أنام تعباانه حييل
سهام:زين أنا راح أتركك ترتاحي بس لمن تصحي راح أجيك
فجر :أوكي
غمضت عيونها و شوي صوت التلفون يدق حاولت تقوم بس ما قدرت كان تعبها أقوى غمضت عيونها و نامت

سـلطان الغرام
03-11-2012, 01:20 PM
ريم وهي تعيد الاتصال لحد ما تعبت من يكون يعني؟حاسه انو فجر بس ما ترد ما تجاوبني يالله وينك اللحين يا فجر قلبي مو مرتاح مو حاسه انك بخير أبتسمت لجدتها اللي جلست جنبها
:شلونك يمه
ريم:الحمدالله
:وشلون أمك
ريم:امم الحمدالله
:بس راشد يقول أنتي ما تروحي و لا تسألي عنها
ريم بتأفف:اللي يسمعك يقول صار لي سنه معاه توي
:بس أنتي من زمان عندي معقوله ما فكرتي تروحي و تسألي عنها؟
ريم:يمه وش فيك اليوم؟راشد شنو قالك؟
:الله يهديك زين سمعيني وش أخبار فجر؟
ريم:فجر؟ ليه تسألي عنها
:و الله من شفتها و أنا حابتها و جلست على راس علي الا أخذها له و أقتنع قلت خير البر عاجله أبي أفرح فيه
ريم :بس فجر تزوجت من فتره
:لا تقولي و الله راح ينقهر و أنقهر معه
ريم:اسم الله على قلبك و هو مو ناقصه شي راح يلقى اللي تسعده أنتي شنو مسويه؟عمي ما جاء؟
تحس أنها تحترق من قهرها بتموت منه مو حاس فيها و لا طول العزيمه اللي مسويتها خالته سوالف و ضحك مع التبن سوسن بس بسيطه يا عيسى و الله أندمك ع حركاتك هذي و أنت السخيفه الثانيه مره عاجبتك بسيطه
لفت عليه من بعد ما دخل و هي تحتقره
عيسى:قل أعوذ برب الفلق و ش هالنظرات؟
الجوري:و ش دعوه شايف نفسك يوم تتعوذ؟
عيسى ببرود:وش فيك يا قلبي؟
الجوري :لا ما فيني شي سلامتك
عيسى :أهم شي أنك بخير و طيبه بس ليه أحسك معصبه
الجوري بقهر:لا و الله تطور عيسى يحس؟
عيسى:اممم بدينا بالنكد مو طول اليوم أحنا مبسوطين
الجوري:أكيد مبسوط و أنت مقابل سوسن و هي شوي و تطيح قدامك
عيسى وهو يحاوط خصرها:كأنك بتغاري علي جوري؟
جوري و هي تدفه بقرف:هذا اللي ناقص على جوري تغار من وحده مثل سوسن ولا على مين على عيسى؟
عيسى:و الله شي طبيعي تغاري على زوجك
جوري:ع أساس أنك شي وااو أنت حي الله و احد ما يعني لي شي
عيسى:و الله اللي أشوفه انك راح تموتي مو شوي فوق المعقول تحملي يعني شنو تسوي في فرق بينك و بينها ع الاقل وجه يفتح النفس سوالف ترد الروح مو طول الوقت انا و انت
الجوري:زين روح لها
عيسى:ليه لا؟أروح و أخذها و أعيش معها أحلى حياه مو معقوله راح أظل مقابلك طول العمر
الجوري:ما أحد أجبرك؟
عيسى:راح نرجع نعيده يا قلبي مجبور و بعد أنتي حلوه مافيك شي يعني مو خسران لمن أبي ارتاح و أبسط نفسي و احكي مع أنسانه أروح لسوسن بس بعد ما أرتبط فيها و لمن يكون لي حيل لنكد أجيك عادي
من دون شعور كانت دموعها تنزل ما قدرت تمنعهم ما تدري ليه تبكي عشانه ما يستاهل أصلا
عيسى بصدمه من دموعها وهو يضمها:جوري اسف انا
جوري:أنت واحد بلا أحساس بس مو جوري اللي ينقال لها كذا و كل كلمه قلتها راح أدفعك ثمنها مشت و تركته وهو رافع حواجبه من تهديدها وش تحس فيه تهددني؟ وين رايحه؟
جوري:في شي؟
عيسى:شنو معنى كلامك؟
الجوري:ما أدري بس اللي أنا أكيده منه أني راح أسهل لك و لها قربكم من بعض
دخلت الحمام و حاولت ما تبكي بس ما قدرت أخر شي رسمته بحياتها هو أنها ترتبط بأنسان مثل عيسى تناقض بكل شي ساعات توصل معه أنها تطير بسماء من سعادتها بس سعاده مؤقته توصله لرغباته و بس وشلون تبعد عنه و شلون بيتركها تعبت من كل شي بحياتها تعبت
ريم وهي تلبس عبايتها و تكلم أروى :مجنونه؟
أروى:شنو مجنونه و أنا وش عرفني أنه موجود
ريم:و عرفتي تجلسي طول الوقت تطالعي فيه و تناقشي
أروى:هذا اللي صار لحد اللحين و أنا متلخبطه
ريم:يلا قصه و أنتهت
أروى:زين راح تجي الزواج تسافري شنو نظامك
قبل ما تتكلم ريم قاطعتها أروى:ريمو بعدين أكلمك حاتم معاي ع الخط
أبتسمت بداخلها ع أروى أنسانه غريبه مشت لعند جدتها و أنتظرتها تخلص صلاة المغرب
:هلا يمه رايحه
ريم:ايه راشد برا توصيني على شي
:ايه سمعت أنك بتروحي ع مكه خاطري بماي زمزم لا تنسين
ريم وهو تبةس يدها و رأسها:من عيوني الله لا يحرمني منك و لا من وجودك دعواتك يمه
:الله يرضى عليك و يهديك يلا يمه لا تتاخري على زوجك
ريم:مع السلامه يمه
طلعت ببرود لراشد اللي جالس ينتظر و متملل ماصدق شافها و بدأ يحرك السياره
ركبت و قفلت الباب بقوه
راشد:سلمي
ريم:ما تقولي متى راح تبطل حركاتك هذي أنت شكو رحت عند أهلي و الا ما رحت
راشد:ما قلت شي هي سألت و جاوبت
ريم:سخييف
راشد:ريمي روقينا
ريم:حااااضر من عيوني ممكن توديني عند أهلي راح أبيت عندهم الليله مو بكره راح نسافر

سـلطان الغرام
03-11-2012, 01:20 PM
رفع حواجبه مستغرب:شنو
ريم بنفس النظره:مشتاقه لهم ممكن؟
راشد:زين يا ريم من عيوني كم ريم عندي
ريم برواق:تسلم لي عيونك و رجعت تسرح بموضوع فجر اللي ما غابت عن بالها :راشد
راشد وهو يمسك يدها:عيون راشد وقلبه
ريم:اممم أكيد تعرف وليد الناصر؟
راشد بأستغراب:ايه وش تبين فيه؟
ريم:تذكر حكيت لك عن صديقه لي تزوجت و ما قدرت أوصل لها
راشد:فجر؟
ريم:ايه هي متزوجه وليد
راشد:زين
ريم:و ديني له قصدي دلني ع بيته أبي اشوف فجر
راشد:شلون أوديك له أصلا علاقتنا شغل و توه بالبدايه يعني تفاصيل حياته ما أعرفها
ريم:و أنا ما أبي تفاصيل حياته أبي فجر وبس
راشد:توهم متزوجين يعني أكيد يبون يكون لهم خصوصيتهم بعدين أهي أكيد راح تكلمك
أذا قدرت أو سمحت ظروفها
لفت ع الشباك بتأفف مو فاهم شي لو أحكي من اللحين لبكره ما راح يفهم
صحت ع يد مريم أللي تلمس جبينها:أزعجتك
فجر بتعب:لا
مريم:قومي عشان تأكلي
عدلت جلستها و ظلت تطالع بالمكان:وليد وين؟
مريم:مو هنا
فجر:و أمه
مريم:مع صديقاتها تحت بعد في شي؟
أبتسمت بخجل:آسفه أزعجتك
مريم:لا يمه بس أبيك تصحين شوي أبي أحاكيك شوي
فجر:بس أصلي أرد لك
مريم:زين أنتظرك ظلت تطالعها لحد ما دخلت غرفتها و هي تفكر في حالها ساعات تقول أن أمها سوت كذا بس يجيها صوت من داخلها مستحييل هذي صديقة عمري جمعتني بها كثير أيام مستحيل تخون
كانت تربطها مع أم فجر صداقه قويه من سنين و عن طريقهم بدأشغل أخوها و أبو فجر تنهدت و هي تستغفر ربها و تدعي أن ربي يعدي هالآيام على خير و يساعدها تساعد فجر
كانت تحس جسمها كله مكسر خمول و كسل أول مره تحس فيه مسكت ع جبينها اللي تحسه يغلي مو بس حار مدى :محمد محمد
دخل عليها وهو يشرب كوفي بس أختفت أبتسامته من شاف ملامحها:مدى فيك شي
مدى ببكاء:ايه
نزل الكوب ومشى لعندها :وش فيك؟
مدى:ما أعرف جسمي كله يعورني
محمد بحنان:ليه تبكي طيب
مدى وهي تحاول تبلع غصتها:ما أدري
مد يده لها وهو يساعدها تقوم:أنتي بس بدلي اللحين و نروح المستشفى أتطمن عليك حلو
مدى:زين
محمد وهو يمسح دموعها:بس مدو حبيبي بلا هالدموع
مدى بتفهيه :هاا
محمد برواق:حبيبي بلا هالدموع
نزلت وجها وهي تحس حرارة جسمها زادت مسكت خدها بتوتر :ان شاء الله بس خمس دقائق و مشت بسرعه من قدامه
طلع ينتظرها و هو يفكر يقولها؟ و الا ينتظر لحد ما يعرف كل شي و يتأكد يخاف يعلقها بوهم خصوصي أن سالفة زواج فجر مو مريحته لان مالها أي معنى و شي طبيعي زواج وليد منها وراه شي
كانت تسمع سوالف شذى و تضحك عليها حست براحه من سعادتها خافت تكون ظلمتها يوم كلمت سعد عنها بس الحمدالله مافي شي من خوفها و توترها
شذى وهي تنط بفرح:يس يس يس
ريم:شنو؟
شذى:اممم سعودي تحت أبي أنزل اشوفه
ريم:أها و أنا
شذى:بس ربع ساعه
ريم:أوكي بس نشوف ربع ساعه شنو تطلع لك
نزلت بسرعه لعنده ودخلت للمجلس:مساء الخير
سعد بفرح:هلا و غلا مساء النور و السرور تعالي تعالي بسرعه أشر لها ع حضنه
مشت بتردد و خجل لحد ما وقفت قدامه
سعد:تعالي
شذى بخجل:وين؟
سعد:هنا بحضني بقلبي حييل مشتاق لك
شذى بدلع:لاا
سعد:ليه؟
شذى:أمممم ما أعرف بس كذا أحسن
سعد وهو يقربها لحضنه:أحسن تعذبيني و أشتاق لك زياده؟
شذى وهو تحاول تبعد يده:بلا جنان
سعد:تبيني أعقل بطلي دلع لانك تجنني أكيد
شذى:أممم تعرف ريم هنا
سعد:جد؟
شذى بفرح:ايه و بتنام كمان عندنا قبل تسافر و أي حيل أشتقت لها
سعد بضيق حاول ما يبينه:وين بتروح؟
شذى:بتروح مكه بالاول و من بعدها ما تعرف لان راشد يبي يعملها مفاجأه لها
سعد:شذى ضميني حييل ممكن؟
ظلت تطالعه وهو يرمي جسمه عليها من دون أذنها:وش فيك؟
سعد:أبي أحس فيك يا شذى
مررت يدها بخفه ع ظهره :وش فيك خوفتني عليك؟
سعد:مافي شي مافيه

سـلطان الغرام
03-11-2012, 01:21 PM
مريم:فجر حبيبي لا تعيدي هالسالفه انو عمك قتلهم أحنا مو بفيلم الكل يعرف القصه و القضيه
خل نفكر اللحين و شلون نترك وليد يطلقك؟و أنسي سالفة القتل هذي ليه ناويه تفتحي سيرة شي مو بصالحك
فجر بقهر:أنا مو مجنونه أنا أعرف شنو أقول بس طلعيني من هنا و لو طلعت كذابه و ديني المستشفى لو تبين
مريم:الله يهداك يمه فجر حبيبي أنتي ليه تزوجتي وليد و أنتي تعرفي من يكون بذمتك هذا تصرف ؟ساعات ما ألومه فيك حسيتك لعبتي فيه و بقلبه ع كثر ما اوقف بوجه ألا ان اعرف ان قهره لانك لعبتي فيه
فجر بقهر:ظلم و الله ظلم أنا ما كنت أعرفه ليه تظلموني لييه
مريم:خل أطلع أنام و و ليد أنا راح أكلمه
حست بأحباط فضيع ما أحد راضي يفهمها مو راضيين دخلت ع غرفتها و قفلت عليها و كأنها تعزل نفسها عنهم
مرت اليومين على فجر بهم بس ما غاب عنها خوف وليد عليها و حرصه أن أمه ما تحتك فيها قد ما يقدر حاولت تكلمه و تقنعه بس ما كان يسمعها و مصر على اللي في راسه سهام أختفت عنها و أنشغلت بسبب تواجد وليد بالبيت أغلب الوقت و بسبب أنشغالها بتجهيزها لحفلتها حاولت تتصل بريم بس كان جوالها مقفل و من بعدها منعها وليد من أنها تكلم و شال التلفون من الجناح
محمد أنشغل مع تعب مدى بسبب أهمالها صحتها و ظل جنبها لحد ما تحسنت صحتها و هذا شي خلاه يأجل موضوع فجر شوي و يبعده عن باله
ريم من بعد ما سافرت مكه طلعت مع راشد لفرنسا عشان شهر عسلها كان يقابل عنادها و زعلها ببرود منه لحد ما تلين له بالاخير
كان اليوم هو حلم خالد و شيخه ينتظرونه بشوق
قفلت المصحف و حطته جنبها و هي تدعي مشت لعند المرايه عشان تشوف شكلها و أبتسمت برضا
لفت لجهة أمها اللي دخلت مع أروى أبتسمت بضيق راح تشتاق لها واجد مو متخيله تصحى بعيد عن دعواتها و سوالفها و كلامها اللي يرد الروح لها تعوذت من أبليس و طالعت بأروى اللي جلست بتعب ع الكراسي
شيخه:وش فيك؟
أروى:الله يسامحك أنتي و خالد ع التعب هذا جسمي مهدود حده
شيخه بأسف:فديتك أردها لك بالآفراح
أروى:يسلموا يا عسل شلون النفسيه؟
شيخه:أممم شوي متوتره بس أحاول أهدي نفسي
أبتسمت لها وهي توقف و تعدل فستانها حياتي روقي صح خالد غثيث بس تضيع علومه قدامك
شيخه بعتب:أرووووووووووى
أروى:ههههههههههههه
شيخه:أشوف فيك يوم أروى
أروى:هههههه ترى ما عندي أي أعتراض باللي تقوليه لآنك كا راح تقولي غير الحق
شيخه:يعني واثقه من نصيبك؟
أروى وهي ترفع فستانها الفوشيا:اكييييييييد واثقه
مشت وهي تقرا مسج حاتم :وربي قمر ايش هدا يا بت؟ أنا حأتجنن ع بال ما أوصلك ياربي بس صبرني
أبتسمت بغرور تحس أنها ملاك و تمشي ع ألارض من بعد رسالته كانت لابسه فستان فوشيا مفتوح الظهر و مفصل جسمها مع مكياج فوشيا صارخ زاد ملامحها جاذبيه مشت بثقه لبرا و هي تتجنب نظرات أم سعود اللي طول الليل تحكي و تأشر عليها كانت تعرف وش مقصدها بس تعمدت تتجاهل نظراتها كملت السهره وسط فرح و أغاني لحد ما جاء وقت زفة شيخه أنزفت ع موسيقى كانت كيوت بطلتها و بعيد عن المبالغه من بعد الزفه و التصوير طلعت مع خالد للفندق كانت جالسه ع طرف السرير و تحاول تهدي نفسها من حالة البكاء اللي زارتها
خالد بهدوء وهو يجلس جنبها:شيختي
ما قدرت الا تزيد بكاء
خالد بخوف:شيخه وش فيك؟
شيخه:ما أدري و شلون أعيش من دون أهلي
خالد وهو يضمها بقوه:أنا لك أهل و ديره و ناس يا شيخه و بعدين ما كأننا بنفس االمكان و الديره
شيخه:ما عمري فارقتهم و شلون أقدر أتحمل
خالد وهو يضم وجها بيديه:لآنك مع أنسان مستعد يتحمل كل شي عشان عيونك قبل ما يقرب شفايفه من خدها بعدته بخفه
خالد بأستغراب:ليه
شيخه:خل نصلي قبل و ندعي ربي و نطلبه التوفيق
خالد وهو يبوس يدها:و أحمده أنه أنعم علي بزوجه مثلك عسى الله لا يغير علينا
رمت كل اللي في شنطتها ع الارض و جلست وهي تسب وتتحطم
راشد:وش فيك؟بدل الجوال أجيب لك غيرك
ريم بصراخ:كله منك مو كل ما فتحته قفلته و كل ما حطيته بمكان جلست لحد ما ضاع
راشد وهو يجلس جنبها:زين حبيبتي بس دقائق و أجيب لك جهاز جديد
ريم:لالا أبيه هو فجر ما تعرف الا هالرقم
راشد:ياليييييييييييل فجر هذي ريم ساعات أحسها مشاركتني فيك
ريم ببكاء:وين وديته
راشد:والله ما أعرف وينه و ماشفته
مشت للغرفه وهي تسب فيه و تتوعد عشان يطلعه
أبتسم وهو يلم أغراضها يعشقها بكل حالاتها حتى عصبيتها يشوفها شي حلو حط الاغراض ع جنب ودخل لها الغرفه كانت راميه نفسها ع الفراش و تلعب برجولها قرب منها و أنسدح جنبها
ريم:قوووووم من جنبي
راشد قرب أكثر
ريم:اوووف قوم
راشد:وين؟
ريم:هناك
راشد وهو يتصنع الجديه:ريمي نسيت ما أقولك شنو صار ع راشد؟
ريم وهي تلف له بسرعه و بخوف:شنو؟
راشد :أنا أقولك ..............##########
مدى:خلاص محمد تحسسني أنو فعلا تعبانه
محمد:مشغول بالي عليك
مدى:راح أكون بخير
محمد:أكييد
مدى:ايه تقدر تروح شغلك و بعدين رشا راح تجيني
محمد:زين جوالك ما تقفلينه خلاص
مدى:حاضر
محمد وهو يبوس خدها بقوه:يلا باي بيبي
مسكت ع خدها و هي تتنفس براحه هاليومين تحسها تعلقت فيه زود كان وده يخدمها بعيونه تحبه و تحب كل شي فيه رجولته أخلاقه طيبته جديته كل شي فيه الله لا يحرمني منك و يقدرني أعوضك عن كل لحظه تعبتها معاي
أبتسمت لسهام اللي توريها ملابسها بحماس:حلو
فجر:ايه
سهام:امم فجر وش فيك؟
فجر:و لاحاجه
سهام:ما أدري ما تحكين ما تأكلين الا نادر طول الوقت جالسه تبكي و من تشوفي أحد تمسحي دموعك و كأن مافي شي صار وليد سوا فيك شي؟
فجر وليد ذبحني من دون ما يدري قسوته هدت صبري على هالسنين اللي راحت يا سهام:مافي شي
سهام:و شلون مافي شي؟
فجر:مافي شي أنتي متى حفلتك
سهام:اممم راح تكون الاربعاء بس مره مرتبكه و خايفه
فجر:ليه؟
سهام:ما أدري شلون وافقت كنت مضغوطه من كل ناحيه أخاف أندم و بعد هو ما يبي زواج يدوب فتره بسيطه و نسافر برا
فجر:ليه وافقتي؟
سهام:كل شي هنا صار يخنق مو على مزاجي خل أبعد يكون أحسن
لفت ع صوت وليد اللي توه خلص مكالمته و دخل فرح حيل بوجود سهام مشتاق يشوف فجر تعمد يبعد ما يحتك فيها بس مشتاق لها ظل يطالعها نحفانه حيييييييييييل مو فجر حزنها صار مرسوم على ملامحها أستأذن سهام و دخلت غرفتها على طول
سهام من بعد ما شألت اغراضها:عن أذنك
وليد:وين؟
سهام بملل:مشغوله
وليد:خل نتكلم شوي
سهام:آسفه عن أذنك
حست بشي ينتثر على وجها فتحت عيونها بسرعه من شافت خالد فوقها ينثر عليها ورد سحبت اللحاف و غطت وجها بسرعه
خالد:شيختي قومي
شيخه بخجل:زين بعد
خالد:وين؟
شيخه:هناك
خالد:وين؟
شيخه:خاااااااالد
خالد:عمره و أهله و ناسه شيخه شيخه
بعدت اللحاف:نعم
خالد:يالبى الوجه وراعيته ليه تحرميني خل أشوف هالنور الله لا يحرمني سحبها لحضنه وهو يبوس خدها و رقبتها و ########

سـلطان الغرام
03-11-2012, 01:21 PM
لا تستفز أنوثتي

كي لا آبعثر رجولتك


كان مستغرب صمتها و سكوتها مو الجوري وراها شي
وقفت تطالع برضا عن شكلها كانت لابسه فستان ليموني لحد الركبه رفعت شعرها بفيونكه ليموني مع روج أحمر رشت عطرها وهي على صمتها
عيسى:فيك شي؟
الجوري:لاا
عيسى:مو طبيعيه
الجوري:بتنزل معاي و الا بتجلس هنا
عيسى:لا نازل
كانت عامله عزيمه لابوها بمناسبة سلامته نزلت معاه وشافت سوسن اللي بتأكله بعيونها سلم عليهم و سأل عن حالهم بعدها طلع
كانت تنتظر الوقت يمر عشان تسوي اللي براسها لسى اصواتهم ضحكهم ببالها ما نسته تحتقره و شلون يتجاهل احساسي عشانها بسيطه عيسى بسيطه بعد العشاء بفتره شافت سوسن داخله الحمام مشت لحد الباب و مثلت انها تكلم وعلت صوتها:هلا حبيبي مفاجأه لي أنا؟ وين بغرفة نومي ؟سلسال ذهب بأسمك جد حبيبي لو لقيته نسافر شهر عسلنا؟ زين تحدي لو لقيته نسافر و لو لا نظل هنا باي حبيبي لالا بس نص ساعه أبي أشوف ماما شوي مشت بسرعه و ظلت تطالع لها وهي تدعي انها تضبط خطتها شافتها تتسحب و تطلع الدرج أبتسمت بأنتصار و ارسلت مسج ع رقم عيسى:شجون لحقي علي أنا طحت بالغرفه و ما أحد درى عني ))
مجرد أنه قرا مسجها طلع بسرعه و هو خايف و يفكر فيها وشلون طاحت وش صار عليها؟و ليه ما أحد حس عليها حمد ربه ان المعازيم طلعوا و ما بقى غير خالته و غير أهلها دخل الجناح بسرعه وهو يطالع وين يكون قفلت الباب عليهم و نزلت تحت :ماما ماما
أم حمد:عيوني أنتي
جوري بدلع:ماما أنتي ما شفتي جناحي تعالي معاي شوفيه
أم حمد:هههه بعدين مامتي أنتي
جوري:لالا تعالي
ظل مصدوم وهو يشوفها قدامه:سوسن؟ وين جوري
سوسن بخوف:وش جابك هنا؟
عيسى:وين جوري؟
سوسن:برا
عيسى:وش جابك هنا؟
سوسن سكتت ونزلت وجها
ما كان عنده وقت يناقش أو يسأل بعدين بيعرف وبيحط حق هالمسخره حد المهم يطلع قبل أحد يشوفهم و يحس عليهم
دخلت النفتاح بسرعه وفتحت الباب بخفه و أول ما أنفتح الباب كان عيسى قدامها
الجوري:عيسى؟
أنقلب وجه و ظل يطالع بصدمه:جوري؟
جوري:وش فيك بعد ماما و خالتك هنا أبغي أوريهم أثاث جناحي مشت لداخل و شهقت بقوه:سوسن
جلست ع الارض بخوف وهي تهز راسها و تبكي
أم سوسن:سووووسن أنتي هنا وش جابك؟ مشت لعندها و طاحت فيها ضرب و هي تسبها ظل يطالع بصدمه برودها في ردة فعلها و كأنها سلمت ألا مر لامها اللي تسب و تهدد و أم سوسن اللي طاحت بسوسن ضرب وسب
أم حمد وهي تمد لجوري عبايتها:يلا مو بنت نايف اللي تنهان و دام هذا مستواك خلك فيه يا عيسى حفيت و ترجيت أنت وابوك عشان أزوجك هيا و بالاخير طايح غراميات مع بنت خالتك يلا تعالي سحبتها بيدها وهي راسمه أبتسامة أنتصار ع وجها و هي تطالع بعيسى
اللي كانت ردة فعله وهو يشوفها تبعد مع أمها انه

سـلطان الغرام
03-11-2012, 02:36 PM
البارت الواحد وا لأربعون و الثاني و الأربعون


مابك قصور و وجهك أبيض ومشكور
أدميت قلبي كثّر الله خيرك


الجرح ينزف بس مقدور مقدور
مصيري ألقى من يداويه غيرك !!

شد ع يده بقهر حس أنه بينفجر من العصبيه
أم سعود بخوف من بعد ما شافت منظره:يمه عيسى أهدى شوي
مو مستوعبه أنجنت و ألا يتراوى لي جنونها جوري تلعب معاي اللعبه الحقيره هذي ليه؟و شلون تفكر ؟وش تبي توصل له؟
أم سعود وهي تهزه:عيسى وش فيك؟
بعد امه ببرود ومشى يتبعها كانت واصله لاخر درجه و مبسوطه:ماما بابا أكيد بيرجعني هنا
أم حمد:يحلمون أه يالقهر وصلت فيه الحقاره لهنا
شجون اللي توها طالعه من المطبخ لآنها كانت تأكل سمر:وين يا جوري؟
أم حمد:مالها قعده هنا عند الحقير عيسى وكملت وهي تعلي صوتها :خل يشبع في بنت خالته و يريح قلبه بقربه
شجون غطت وجها بسرعه من شافته نازل وبهمس:وش فيه؟
عيسى بجمود:منو اللي يروح من هنا يا عمه تبين تطلعين طلعي بس هذي لا
أم حمد:و لا لك عين بعد و بعدين هذي أسمها الجوري و أنسى أن لك حكم عليها من اللحين
عيسى:ليه؟
أم حمد:لآن حرام تعيش مع واحد مثلك أستح على وجهك خلاص ضاقت الدنيا عليك تبيها خذها بالحلال ع ألاقل و لا تجيبها قدام بنتي و تحرق قلبها يا ما شكت و بكت بس ما سمعناها و رميناها على واحد حرام ينرمى عليه حتى السلام ليتني فهمتك يمه و سمعتك
كانت تطالعه بخوف ما أحد يفهم عيسى و جنونه كثرها :خل نمشي بسرعه
عيسى و هو يسحبها ناحيته :وين يا جوري؟
الجوري:بعد عني روح عندها
رفع حواجبه بتحدي: أروح عند مين؟
الجوري و هي تبلع ريقها و برجاء:عيسى بعد عني
و بهمس:قدها يا جوري قدها أنتي تسوين فيني كذا أنتي تهيني كرامتي و تنزلي سمعتي الارض تلعبي معاي لعبه حقيره
الجوري:انا مالي شغل هذا أنت وهذي سوسن و الكل يعرف حركاتكم
عيسى:أنا عيسى يا جوري عيسى
الجوري:ماما ماما
أم حمد:عيسى بعد عن البنت و ارجع لها ارجع لسوسن
عيسى:هذا الشي بيني و بين زوجتي
الجوري:بعد و أنا ما أبي أكلمك بعد
عيسى:مو بكيفك يا جوري مو بكيفك
الجوري:بس خلاص مليت مليت غرورك و حقارتك و أنانيتك مو أنا اللي أهلي راميني عليك خلاص انحل الموضوع رووح حق اللي مال لك قلبها و حبيتها مو هذا كلامك نسيته
دف جوري عليها بأحتقار و بغرور:على قولتك في غيرك أنتي ما تلزمني
ظلت تطالعه مصدومه ليه ما تمسك فيني مثل العاده مو هو اللي كل ما بعدت قرب مني لا مو هذا عيسى اللي يتكلم أنا أشوف عيسى بنظراتك أحس فيه مع كل نفس حار طلعته من صدرك انت بداخلك تبيني قولها سمعهم
أم حمد:ليته من زمان يلا يا حياتي كانت أمها تحركها وهي عينها على عيسى حست بنار تحرقها و دها تصيح و تركض له لا يا ربي مو هذا اللي قصدته لا مو هذا اللي ابيه كانت تشوف سوسن واقفه بآخر الدرج على كثر دموعها و الضرب اللي أخذته بس شافت منها أبتسمت راحه تعرف شنو معناها توها تفهم كبر خطاها و غباها توها
أرسلت لها سوسن بوسه في الهواء و كملت وهي تحرك شفايفها بهمس ((شكرا))
ركبت مع أمها و سواقها وهي على حالها ما سمعت كلام أمها و لا فهمت وش تبي أصلا ما يهمها تسمع شي اللحين ضربت على خدها بكفيها وهي تتحسر على حالهاأم حمد:و لا يهمك و الله يندم مستحيل أبوك و حتى حمد ما راح يرضون باللي صار مستحييل خلاص جوري بسك بكاء بس
نزلت وجها وهي تبكي آآآآآآآآآه يا قلبي آآآآآآآآآآآه
طالعت بأمها من بعد ما وقف السواق:وين؟
أم حمد:بيتك اللي عمرك ما أنهنتي فيه
نزلت وهي تحاول تتنفس قد ما تقدر لآنها تحس أنها بتختنق كل شي يخنقها مشت لغرفتها بسرعه و قفلت عليها رمت نفسها بنص غرفتها و ظلت تبكي و هي تسب نفسها و غباها معقوله يبيها و أنا قدمت لهم هالفرصه معقوله عيسى يحبها و أنا مو قالها لي مو رددها كثير علي مو قال ما يتركني بس قال كمان في غيري قال ما ألزمه قال أني مفروضه عليه قال و قال بس قلبي يبيه قلبي خانني و حبه كسرني و راح له مال له سكن بداخله آنسان ما يبيه ما أدري ألوم نفسي و ألآ حظي و الا ايه منو يستاهل ينلام فينا منو
ضمت سمر بقهر وهي تسمع نقاشهم اللي بدأ يعلى من بعد ما طلعت سوسن و أمها
سعود:و أنت شنو وداك عندها؟
أبو سعود:الله يسود وجهك الله يسود وجهك من ولد وش تبينا نقول للناس ببيتي و ببيتي يا عيسى هذي تربيتي
عيسى:أنا مالي ذنب جيت وهي بالغرفه مو ذنبي
سعود:و زوجتك وينها؟ ليه ما أنتبهت بس شطارتها أنا بنت فلان و فلان
شجون بقهر:سعوود وش ذنبها جوري
سعود:ذنبها أنها مفروض تنتبه هذي غرفتها مو أي أحد يدخلها و بعدين تسمعه مو على طول طلعت ولا أهتمت و مسويين سالفه يعني لو أحد دري بيكون من وراكم
شجون:سعود تكلم عدل و بلا هالآسلوب شي صار و أنتهى
سعود:رجاء اسكتي شنو أنتهى
شجون بقهر وهي تاخذ شنطتها و سمر:لمن تعرف تتكلم و يتعدل أسلوبك تعرف طريقي و غير كذا لآ تجي طلعت بسرعه و هي تدور على جوالها عشان تكلم سواقها مقهوره منه حييل وش هالآسلوب متخلف و تافه اووف
سمر:ماما ليه معصبين؟
شجون:مافي شي ماما
سمر وهي تجلس ع الدرج:بس كلكم تصارخوا طيب حاله جوري بتجي هنا
شجون:وين راح هذا سمر حبيبي خلاص سكتي شوي خل أركز
سمر:ماما ماما عمو عيسى
لفت له ورجعت تطالع بجوالها يكسر الخاطر حييل الكل ضده و جوري مستحيل تصدقه أو تفهمه بس أنا و اثقه عيسى مو كذا
عيسى:أم سمر
شجون:هلا عيسى
عيسى:ما أبي يصير مشاكل بينك و بين سعود بسبتي الكل مقهور من هالسالفه و متوتر بس بكره كل شي يروق
شجون:اخوك المشاكل تجي معاه متى ما يبي لا تشيل هم خليك بمشكلتك و لا تفكر فيني متعوده على هالحال
عيسى:زين دخلي داخل وين تبين تروحي
شجون:امم ابي اروح عند أهلي بس السواق مدري فينه
عيسى:زين تعالي أوصلك
شجون:مشكور
سمر:عمو هوبا هوبا
أبتسم بقهر و شالها و مشى معهم
وصلها لعند أهلها تمنى ينزل و يذبحها من قهره قهرته حيييل بس خليك يا جوري جبتيها لنفسك بس أنتظري علي صبرك راح أخليك تدفعي ثمن هالغلطه حييل
قطع تفكيره بوسة سمر ع خده:باي عمو
ضمها بقوه:يا روح عمك أنتي مع السلامه
دخلت مع أمها اللي حاولت تتناسى ضيقتها بس شكل مافي أمل لان الجو كان متوتر بسبب وجود حمد و أبوها سلمت و استأذنت و تعذرت أنها تبي تشوف جوري دخلت جناحها و رمت نفسها ع السرير:سموره بدلي و نامي حبيبي
سمر:حادر ماما

سـلطان الغرام
03-11-2012, 02:36 PM
انا مشتاقلك بالحيل و ضايق
وحشني صوتك و خوفك عليّه ..
ليالي غيبتك مرّة و تضايق

في عيني وين ما ترحل أشوفك
و اسلّي نفسي و اتخيّل وصوفك
يحسبوني نسيت و ما نسيتك ..
وربّي عالم بكل الحقايق

أغنّي بكثر شوقي لك أغنّي
كثر ما كنت لو حبّك سكنّي
و انا من زود ما دمعي فضحني ..
أداري وجهي عن كل الخلايق

أحبّك و انت تدري كيف أحبك
و ما تكفيني في حبّك " أحبّك "
عزاي اني أحبك طول عمري ..
و لا يسوى العمر بعدك دقايق
كانت تطالعه مع البلكون و سرحانه فيه مغمض عيونه و ساند راسه ع الكرسي و مو حاس بأحد يمكن نام؟ أو يبي يهرب من التفكير بحياته حست بقهر من حالتهم ليه صار كذا؟ليه تخسرني و أخسرك معقوله كرهتني؟معقوله؟أنا و ربك على كثر الآلم و الوجع أحبك و ما كرهتك ألومك و أعتب عليك و ندمانه على أشياء واجد قلبي واجعني من خذلانك لي بس أحبك يا وليد أحبك يا دنيتي أنت و مشتاقه حييل لك نفسي أضمك و من بعدها أبعد و أقسى و أظلم أحرق قلبي و د